tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum tariqa qadiriya boudchichiya.ch
sidihamza.sidijamal.sidimounir-ch
 
 FAQFAQ   RechercherRechercher   MembresMembres   GroupesGroupes   S’enregistrerS’enregistrer 
 ProfilProfil   Se connecter pour vérifier ses messages privésSe connecter pour vérifier ses messages privés   ConnexionConnexion 

كشف الظنون KITABE

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum >>> الطريقة القادرية البودشيشية طريقة صوفية مغربية حية قادرية النسب تيجانية المشربCatégorie >>> التواصل البناء بين أهل السنة والشيعةSous forum
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
jnoun735
Administrateur


Hors ligne

Inscrit le: 28 Sep 2009
Messages: 2 147
madagh

MessagePosté le: Sam 13 Juil - 05:22 (2013)    Sujet du message: كشف الظنون KITABE Répondre en citant












  KITABE كشف الظنونكشف الظنون

حاجي خليفة ج 2




[ 944 ]

المجلد الثاني من كتاب كشف الظنون عن اسامى الكتب والفنون للعالم الفاضل الاديب والمورخ الكامل الاديب مصطفى بن عبدالله الشهير بحاجي خليفة وبكاتب چلبى غفر الله تعالى له آمين، عنى بتصحيحه وطبعه على نسخة المؤلف مجردا عن الزيادات واللواحق من بعده وتعليق حواشيه ثم بترتيب الذيول عليه وطبعها العبدان الفقيران إلى الله الغنى محمد شرف الدين يالتقايا احد المدرسين بجامعة استنبول المحمية والمعلم رفعت بيلگه الكليسى دار إحياء التراث العربي بيروت - لبنان


[ 945 ]

بسم الله الرحمن الرحيم باب الزاى المعجة الزاجرات في الحديث زاد الائمة في فضائل خصيصة الامة للامام العلامة نجم الدين ابى الرجاء مختار بن محمود الزاهدي المتوفى سنة 658 ثمان وخمسين وستمائة. زاد الراكب هي مجموعة فيها اشعار واخبار لمحمود ابن جرير الضبى الاصبهاني المتوفى سنة 507 سبع وخمسمائة. زاد الرفاق في المحاضرات لصدر الدين " محمد ابن احمد الاموى الابيوردى المتوفى سنة 557 اوله: الحمد لله رب العالمين وصلاته على نبيه محمد وآله اجمعين الخ في مجلد ". زاد الزهاد لشمس العارفين يوسف بن نصر النسوي المتوفى سنة.. ذكره صاحب الخالصة. زاد العارفين فارسي مختصر وهو على خمسة ابواب الاول في مجادلة العقل مع العشق الثاني في مباحثة الليل والنهار الثالث في الدرويش الحقيقي والمجازي الرابع في عناية الرحمن على الانسان الخامس في غرور الشباب. زاد السالكين، " السائرين " ونزهة الناظرين في فقه الصالحين للامام الشيخ على بن عثمان بن عمر الصيرفى الشافعي المتوفى بدمشق سنة 844 اربع واربعين وثمانمائة وهو في اربع مجلدات اجاد فيه غاية الاجادة. زاد الفقهاء في شرح القدورى يأتي في الميم. زاد الفقير مختصر في فروع الحنفية لكمال الدين محمد


[ 946 ]

ابن عبد الواحد المعروف بابن الهمام المتوفى سنة 861 احدى وستين وثمانمائة اوله الحمد لله رب العالمين الخ شرحه عبدالرحيم ابن.. المنشاوى الحنفي المتوفى سنة.. اوله الحمد لله الذى تفرد بالوحدانية والجلال الخ وشرحه ايضا تاج الدين عبد الوهاب الهمامى " ابن محمد الحسينى الحنفي الحلبي المتوفى سنة 875 " اوله الحمد لله الذى جمل جمال احبائه الخ وهو شرح بالقول سماه بزاد الفقير لفتح القدير " سماه نزهة البصير لحل زاد الفقير. يأتي " وشرحه ايضا محمد بن عبدالله التمر طاشى ساحب تنوير الابصار المتوفى سنة 1004 اربع والف. زاد القراء زاد المتقين لابي عبدالله محمد بن ابى حفص البخاري المتوفى سنة.. زاد المسافر وغرة محيا الادب السافر، في التاريخ لابي البحر صفوان بن ادريس الكاتب المتوفى سنة " 598 "، عارضه ابن الابار بكتابه تحفة القادم. زاد المسافر في خمسين مجلد الابى على حسن بن احمد العطار الهمداني المتوفى سنة " 569 ". زاد المسافر في الطب لابن الجزار احمد بن ابراهيم الطبيب الاندلسي المتوفى بعد سنة 400 اربعمائة وهو على سبع مقالات كلها على ابواب كثيرة. ولابي العباس احمد بن محمد السرخسى الطبيب المتوفى سنة 286 ولابي الفرج قدامة ابن جعفر الكاتب المتوفى سنة.. وللشيخ السيد حسين.


[ 947 ]

زاد المسافر في الفروع وهو المعروف بالفتاوى التاتار خانية لعالم بن علاء الحنفي المتوفى سنة 286 ست وثمانين ومائتين. انتخبها ابراهيم بن محمد الحلبي اوله الحمد لله رب العالمين الخ. زاد المسافر في معرفة فضل الدائر للشيخ شهاب الدين احمد بن رجب المعروف بابن المجدي الفرضى الميقاتى المتوفى سنة 850 خمسين وثمانمائة. زاد المسافرين لفخر السادات حسين بن (غانم ابن) الحسن (ابن الحسين) المعروف بامير حسيني المتوفى سنة 770 سبعين وسبعمائة، فارسي منظوم مختصر اوله: أي بر ترازان همه كه كفتند زاد المساكين إلى منازل السائرين للشيخ قطب الدين على الكيزوانى، " على ابن احمد بن محمد الحموى الشافعي المتوفى سنة 855 " زاد المسير في علم التفسير في اربعة اجزاء لابي الفرج عبدالرحمن بن على المعروف بابن الجوزى البغدادي المتوفى سنة 597 سبع وتسعين وخمسمائة. زاد المسير في فهرس الصغير للسيوطي ذكره في فهرس مؤلفاته في فن الحديث. زاد المشتاقين للشيخ عبدالله الالهى المتوفى سنة 896 ست وتسعين وثمانمائة وهى رسالة متعلقة بالعلم اللدانى وقد اختلف في اسمها فقيل زاد الطالبين وقيل مسلك الطالبين وزاد المشتاقين ارجح. زاد المعاد في هدى خير العباد مجلدات لشمس الدين ابى عبدالله محمد بن ابى بكر المعروف بابن قيم الجوزية الحنبلى المتوفى سنة 751 احدى وخمسين وسبعمائة ويسمى ايضا بالهدى. زاد المعاد في وزن بانت سعاد مر. الزاهر في معاني الكلام الذى يستعمله الناس لابي بكر محمد بن ابى محمد القاسم الانباري النحوي المتوفى سنة 328 ثمان وعشرين وثلثمائة وهو مجلد. شرحه واختصره الشيخ الامام أبو القاسم عبدالرحمن بن اسحق الزجاجي المتوفى سنة 340.


[ 948 ]

اربعين وثلثمائة " 337 " قال هذا كتاب جمعت فيه جمل الالفاظ التى ذكرها الانباري في كتابه الموسوم بالزاهر وشرحتها مختصرة موجزة وحذفت منها الشواهد الخ اوله اللهم محص عنا ذنوبنا الخ شرح فيه كلامهم بان يقول قولهم كذا. واختصره خطاب ابن يوسف القرطبى المتوفى بعد سنة 450 خمسين واربعمائة. الزاهر في.. لابن فرحون.. القرطبى " على ابن محمد المدنى المالكى المتوفى سنة 646 ". الزاهي في اختصار الزيح الشامي يأتي. علم الزايرجة هو من القوانين الصناعية لاستخراج الغيوب المنسوبة إلى العالم المعروف بأبي العباس احمد السبتى وهو عن اعلام المتصرفة [ المتصوفة ] بالمغرب كان في آخر المائة السادسة بمراكش وبعهد يعقوب ابن منصور من ملوك الموحدين وهى كثيرة الخواص يذيعون (يولعون) باستفادة الغيب منها بعلمها وصورتها التى يقع العمل عندهم (فيها) دائرة عظيمة في داخلها دوائر متوازية للافلاك والعناصر وللمكونات وللروحانيات إلى غير ذلك من اصناف الكائنات والعلوم وكل دائرة منها مقسومة بانقسام فلكها إلى البروج والعناصر وغيرهما وخطوط كل منها مارة إلى المركز ويسمونها الاوتار وعلى كل وتر حروف متتابعة موضوعة فمنها برسوم الزمام التى هي من اشكل الاعداد عند اهل الدواوين والحساب بالمغرب ومنها برسوم قلم الغبار المتعارفة وفى داخل الزايرجة وبين الدوائر اسماء العلوم ومواضع الا كوان وعلى ظهور الدوائر جدول مستكثرا للبيوت المتقاطعة طولا وعرضا يشتمل على خمسة وخمسين بيتا في العرض ومائة واحدى وثلاثين في الطول جانب (جوانب) منه معمورة البيوت تارة بالعدد واخرى بالحروف وجوانب اخر منه خالية البيوت. ولا تعلم نسبة تلك الاعداد في اوضاعها ولا القسمة التى عينت البيوت وجانبي الزايرجة ابيات من عروض بحر الطويل على روى اللام المنصوبة تتضمن بصورة العمل في استخراج المطلوب منها الا انها من قبيل اللغو في عدم الوضوح. وفى بعض جوانب الزايرجة بيت من الشعر منسوب إلى بعض اكابر اهل الحذاقة بالمغرب وهو مالك بن وابيت (وهب) [ وهيب ] الذى كان من علماء السبيلية (اشبيلية) في الدولة الملمبونية (اللمتونية) والبيت هذا:


[ 949 ]

سؤال عظيم الخلق حزت فصن إذا [ اذن ] غرائب شك ضبطه الجد مثلا وفيه استخراج الجواب لما سئل عنه من المسائل على قانونه وذلك انما وقع من مطابقة الجواب للسؤال لان الغيب لا يدرك بأمرصناعى البتة وانما المطابقة فيها (بين) الجواب والسؤال من حيث الافهام ووقوع ذلك بهذه الصناعة في تكسير الحروف المجتمعة من السؤال والاوتار غير مستنكر، وقد وقع اطلاع بعض الاذكياء على التناسب فيحصل به معرفة المجهول منها بالتناسب بين الاشياء وهو سر الحضور على المجهول من المعلوم الحاصل للنفس بطريق حصوله سيما الرياضة فانها تفيد العقل زيادة ولذلك ينسبون الزايرجة إلى اهل الرياضة في الغالب. وزايرجة منسوبة إلى سهل ابن عبدالله ايضا وهى من الاعمال الغريبة، من تاريخ ابن خلدون. قال وهى غريبة العمل وصنعته عجيبة وكثير من الخواص يعملون بها بافادة الغيب وحلها صعب على الجاهل بها. زايرجة ابى العباس احمد الخزرجي السبتى رئيس المتصوفة بمراكش " أبو العباس احمد بن محمد بن عثمان الازدي المراكشي المعروف بابن البنا المتوفى سنة 721 " قال ابن خلدون هو من اعلام الصوفية بالمغرب كان في آخر القرن السادس عدة رسائل منظوم ومنثور شرحها الشيخ الامام عبدالله ابن عبدالملك المرجاني. الزايرجة الخطائية هي للشيخ عمر بن احمد بن على الخطائى اولها اما بعد حمد الله كما يليق بكماله ويجب لجلاله الخ وضعها بالجدول على عدد مفردات ابجد من اإلى غ كل منها في صحيفة. الزايرجة الشيبانية الزايرجة الهروية زبد الحكم لعبده (لعبدة) بن الحكم. الزبد والضرب في تاريخ حلب لمحمد بن ابراهيم المعروف بابن الحنبلى المتوفى سنة 972 اثنتين وسبعين وتسعمائة (971) وهو تاريخ مختصر انتزع من زبدة الطلب وزاد من سنة 660 ستين وستمائة إلى سنة 951 احدى وخمسين وتسعمائة. الزبد في معرفة كل احد لابن اسد " شرف بن اسد المضرى الشاعر الظريف المتوفى سنة 738 "


[ 950 ]

زبدة الاحكام في اختلاف مذاهب الائمة الاربعة الاعلام لسراج الدين ابى حفص عمر بن اسحق الهندي الغزنوى الحنفي المتوفى سنة 773 ثلاث وسبعين وسبعمائة. زبدة الاحكام في فروع الحنفية مختصر اوله الحمد لله الذى جعل اجماع العلماء الخ. زبدة الاخبار من احاديث احمد المختار زبدة الاخلاق لاهلي الشيرازي الشاعر المتوفى سنة 943 ثلاث واربعين وتسعمائة (942) جمع فيه رباعياته الواقعة في الاخلاق. زبدة الادراك في هيئة الافلاك لنصير الدين محمد ابن محمد الطوسى مختصر اوله الحمد لله فاطر السموات فوق الارضين الخ لخص فيه الكتب المصنفة فيها واسسها على قاعدة ومقالتين وهى كالملخص حجما. زبدة الاسرار (في) شرح مختصر المنار يأتي. زبدة الاسرار في الحكمة لمحمد بن شريف الحسنى (الحسينى) المتوفى سنة.. شارح هداية الحكمة ذكره في آخر شرحه للهداية وقد ملكت هذا الشرح. زبدة الاشعار تركي للمولى عبد الحى بن فيض الله الرومي المتخلص بفائضي المعروف بقاف زاده المتوفى سنة 1031 احدى وثلاثين والف تتبع دواوين شعراء الروم ومجاميعهم وانتخب زبد شعرهم فيها فبلغ عدد من له شعر في الزبدة خمسمائة شاعر واربعة عشر شاعرا ورتبه على الحروف كترتيب التذكرة وتم الانتخاب في اوائل صفر سنة 1023 ثلاث وعشرين والف. زبدة الاصول في احاديث الرسول ذكره في اشراق التواريخ. زبدة الاعمال وخلاصة الافعال للفاضل سعد الدين " محمد " بن عمر بن محمد بن على الاسفرائنى اولها الحمد لله ذى العظمة والكبرياء والجلال الخ قال مؤلفها اختصرتها من تاريخ مكة لابي الوليد الازرقي بعد فراغي من سماعه في صفر سنة 762 واضفت إليها من الاحاديث المروية ما يدل على فضائل الحج والعمرة وذكر (ثواب) من


[ 951 ]

حج واعتمر من حين خروجه من بيته إلى آخر نسكه ورجوعه إلى وطنه وذكرت هذا في ذكر فضيلة المدينة وزيارة قبر النبي صلى الله تعالى عليه وسلم وما يتعلق بها من التواريخ وجعلتها على بابين باب في ذكر فضيلة الكعبة وفيه اربعة وخمسون فصلا وباب في ذكر فضيلة المدينة وفى خمسة وعشرون فصلا. زبدة الافكار في شرح المنار يأتي. زبدة البيان في التصريف. زبدة التاريخ في ترجمة اشرف [ اشراق ] التواريخ للقاضى عضد الدين مر ذكره في الالف لعالى الشاعر والحاقاته كثيرة من زمن آدم عليه الصلاة والسلام إلى زمن الغزالي وهى سنة 500 خمسمائة [ 505 خمس وخمسمائة ]. زبدة التحقيق " ونزهة التدقيق " في شرح الفصوص سيأتي في حرف الفاء. زبدة التواريخ تركي لمولانا مصطفى المتخلص بصافي (ابن ابراهيم الرومي) الامام السلطاني كتبه ذيلا على تاج التواريخ بامر السلطان احمد وبلغ إلى سنة 1024 اربع وعشرين والف. زبدة التواريخ باللغة الفارسية للمولى نور الدين لطف الله الهروي ابن عبدالله الشهير بحافظ ابرو المتوفى سنة 834 اربع وثلاثين وثمانمائة الفه لبايسنقر ميرزا وجعله مشتملا على حوادث العالم ووقائع احوال بنى آدم في الربع المسكون على التفصيل إلى سنة 829 تسع وعشرين وثمانمائة كذا في حبيب السير. زبدة التواريخ تركي للمولى محمد المعروف بدولكر زاده الرومي المتوفى سنة 977 سبع وسبعين وتسعمائة وهو مختصر رتبه على ثلاثة عشر بابا. زبدة التواريخ بالفارسية لابي القاسم جمال الدين محمد ابن على الكاشى المتوفى سنة 836 ست وثلاثين وثمانمائة. زبدة الحقائق فارسي وعربى لعين القضاة.. الهمداني (المتوفى سنة 525 خمس وعشرين وخمسمائة) اوله احمد الله (سبحانه وتعالى) على نعم متواصلة الخ وهو مختصر في مائة فصل مشتمل على تحقيقات شريفة ومباحث لطيفة دقيقة كشف فيه الغطاء عن


[ 952 ]

الاصول الثلاثة التى تعبد الله تعالى باعتقادها كافة الخلايق، ولعزيز ابن محمد النسفى لخصه من رسالته المبدأ والمعاد. زبدة الحلب في تاريخ حلب لابي حفص (الشيخ) عمر بن عبد العزيز المعروف بابن العديم الحلبي المتوفى سنة 660 ستين وستمائة انتزعة (انتخبه) من تاريخه المسمى ببغية الطلب في تاريخ مدينة حلب. زبدة الحلبة زبدة الدراية في شرح الهداية زبدة الرسائل في معرفة الاوائل تركي مختصر للفاضل ابى زكريا يحيى بن يعقوب الشامي الفه في رجب سنة 1052 مرتبا على 37 فصلا واهداها إلى الوزير مصطفى پاشا. زبدة الطب للخوارزمشاهى " هو لزين الدين اسماعيل ابن الحسن الحسينى الجرجاني الطبيب المتوفى سنة 531 " وهو مجلد يشتمل على حقائق الابدان الظاهرة ودقائقها الباطنة. زبدة العقائد لنصوح المفتى بلارنده. زبدة العوالي وحلية الامالى للشيخ مجد الدين (محيى الدين) شرف ابن مؤيد البغدادي ذكره في تحفة البررة. زبدة الفتاوى زبدة الفقه (للشيخ ابراهيم بن محمد الزفتاوى المصرى المتوفى سنة 957 سبع وخمسين وتسعمائة). زبدة الفكرة في تاريخ الهجرة للامير بيبرس ركن الدين المنصوري الدوادارى المصرى المتوفى سنة 725 خمس وعشرين وسبعمائة وهو تاريخ كبير مرتب على السنوات احد عشر مجلدا. قال العينى استعان على ذلك بكاتبه ابن كبير النصراني وانتهى إلى سنة 724. الزبدة في الحساب تركي مختصر على ثلاث مقالات لعلاء الدين. الزبدة في شرح العمدة في اصول الدين يأتي. الزبدة في شرح قصيدة البردة للشيخ خالد الازهرى المتوفى سنة 905 خمس وتسعمائة.


[ 953 ]

الزبدة في النحو للشيخ شمس الدين.. ابن الجندي. الزبدة في الهيئة لموفق.. القيصري فارسي على ثلاثين بابا اوله بعد از سپاس وستايش. الزبدة في.. لاثير الدين مفضل بن عمر الابهري (المتوفى بعد سنة 660 ستين وستمائة). الزبدة في القوى الحيوانية للشيخ الرئيس ابى على الحسين بن عبدالله بن سينا المتوفى سنة 428 ثمان وعشرين واربعمائة. زبدة كشف الممالك في بيان الطرق والمسالك في فضائل مصر واعمالها وتعظيم سلطانها (وامرائها) للفاضل خليل بن شاهين الظاهرى المتوفى سنة.. وهى على اثنى عشر باب اختصرها من كتابه المسمى بكشف الممالك اولها الحمد لله بارئ النسم الخ قال اودع فيها من نفايس الجواهر ما يعجز عن وصفه الناظم والناثر وفى خلالها ذكر تواريخ ونوادر فلخصت المقصود منه وهو محاسن احوال المملكة وخواصها معرضا عن ذكر التاريخ والنوادر محيطا بكتب التواريخ والادبيات الا نادرا ثم لخصها بعض العلماء وسماء الصفوة كما سيأتي. زبدة الكلام في علم الكلام لصفى الدين محمد ابن عبدالرحيم الهندي (الارموى) المتوفى سنة 715 خمس عشرة وسبعمائة. زبدة الكلام فيما يحتاج إليه الخاص والعام لوجدي تركي على عشرة ابواب وثلاثة وسبعين فصلا وخاتمة كلها في العبادات والاخلاق الفه بمصر لپياله اغا من اعيانها. " لنوح بن مصطفى القونوى الرومي المتوفى سنة 1070 ". زبدة اللبق للسيوطي ذكره في فهرسة مؤلفاته من النوادر جزء اوله الحمد لله وسلام على عباده الخ. فيه فوائد لغوية وحديثية وطبية. زبدة اللغة فارسي لعلاء الدين على بن مراد الكاشى (المتوفى سنة 624 اربع وعشرين وستمائة) جعله على قسمين الاول في الاسماء والثانى في الافعال.


[ 954 ]

زبدة المعالم في الكلام [ 1 ] للامام فخر الدين محمد ابن عمر الرازي توفى سنة 606. زبدة المسائل تركي في الفروع جمعها لطفي پاشا الوزير " المتوفى سنة 950 ". زبدة المصنفات في الاسماء والصفات لابن طلحة الجفار المتوفى سنة 652 اثنتين وخمسين وستمائة. زبدة المعاني زبدة المقال في فضائل الاصحاب والآل لمحمد ابن ابى طلحة المذكور مختصر على اربعة ابواب. زبدة النصايح تركي لجعفر عياني (لجعفر بن محمد العيانى) الفه بمدينة صنعاء لواليها حسن پاشا سنة 1005 خمس والف. زبدة النصرة ونخبة العصرة في التاريخ لعماد الدين الكاتب محمد بن محمد الاصبهاني المتوفى سنة 597 وهو مختصر نصرة الفترة للسلاجقة. زبدة الواعظين مختصر على ثمانية واربعين بابا لكل اسبوع ستة ابواب اوله الحمد لله بجميع المحامد عن (على) جميع النعم الخ. زبدة الوصول إلى علم الاصول " لعله زبدة الفصول " ليوسف بن حسين الكرماستى المتوفى سنة 906 سنة ست وتسعمائة متن مختصر اوله الحمد لله الذى هدانا إلى ما به نظام المعاش الخ رتبه على عشرة فصول ذكر في خطبته السلطان بايزيد خان ابن السلطان محمد خان ثم اختصره وسماه الوجيز وله عليه شرح مفصل الزبر جدة مختصر جزء لطيف للشيخ عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة ذكره في فهرسه في التاريخ. الزبور من الكتب السماوية انزله الله سبحانه وتعالى على داود عليه السلام. الزجر بالهجر رسالة لجلال الدين السيوطي المتوفى سنة 911.
صفى الدين) ] 1 [ Bu eser basmalarda sehiv eserl olarak (ye nisbet edimistir. muellif محمد بن عبدالرحيم الهندي ] * [ nushasi bizim yazdigimiz vechiledir [hr]


[ 955 ]

زجر النائح يتعلق بلزوم مالا يلزم لابي العلاء احمد ابن عبدالله المعرى المتوفى سنة 449 تسع واربعين واربعمائة وهو مؤلف في اربعين كراسة. زجر النفس لهرامس الهرامسة مختصر على فصول اوله الحمد لمفيض العقل الخ. الزرقالة آلة (بديعة الشكل) استنبطها الشيخ أبو اسحق ابراهيم بن يحيى النقاش المعروف بالزرقلى المغربي القرطبى الاندلسي من علم الحركات الفلكية وهى مع اختصارها بديعة جدا وفى بيانها الف الفضلاء رسائل عديدة. زرين اسم مجموع لشمس الائمة الحلواني المتوفى سنة.. الزمرد الاخضر والياقوت الازهر ذكره البوبى في الاسماء. زكن اياس للامام.. المدايني الفه في حق اياس بن معاوية. زلة القارى لاحمد بن منصور الزاهد الحاكم المعروف بالحدادى وللشيخ ابى الليث محرم بن محمد الزيلى اوله الحمد لله الذى انزل كلاما عربيا الخ. زلال الصفا في احوال المصطفى فارسي لابي الفتح محمد بن احمد بن ابى بكر الكاريانى (الكرماني) الرازي الفه للسلطان ابى النصر دباج بن فيلشاه صاحب كيلان. زلل الفقراء لابي عبدالرحمن محمد بن الحسين السلمى توفى سنة.. الزنبيل المدور لابن خالويه. الزنبيل المدون لمحمود بن قانصوه المظفر المكى توفى سنة.. وهو من تلامذة ابن كمال پاشا الفه في فوائد متنوعة. الزنجبيل القاطع في وطئ ذات البراقع قصيدة مائة وخمسون بيتا وهى ملحونة. والسيوطي اورد منها ابياتا في كتابه نواضر الايك. الزند الورى في الجواب عن السؤال الاسكندرى لجلال الدين عبدالرحمن السيوطي رسالة اوردها في حاويه تماما.


[ 956 ]

الزواجر عن اقتراف الكبائر للشيخ عبدالرحمن ابن الشيخ عبد الكريم الشافعي " لشهاب الدين احمد بن محمد ابن حجر الهيثمى المكى المتوفى سنة 974 ". الزواجر في.. لابي احمد حسن بن عبدالله العسكري المتوفى سنة 382 اثنتين وثمانين وثلثمائة وللشيخ الامام شمس الدين محمد بن عبدالله المقرى. زوال الترح في شرح منظومة ابن فرح في الحديث يأتي في حرف الميم. زواهر الجواهر على الاشباه والنظائر زواهر الدرر في بعض [ في نقض ] جواهر النظر لابي بكر محمد بن ثابت الخجندى (الشافعي) المتوفى سنة 483 ثلاث وثمانين واربعمائة قاله التاج السبكى [ ج 03 ص 51 ] ثم قال وهذا الكتاب يرويه عنه فخر الاسلام الشاشى. الزوايا والخبايا في علم النحو لصدر الافاضل قاسم ابن حسين الخوارزمي النحوي المتوفى سنة 617 سبع عشرة وستمائة. الزوائد في شرح سقط الزند يأتي قريبا. زوائد الرجال على تهذيب الكمال لجلال الدين عبدالرحمن السيوطي المتوفى سنة 911 وله زوائد شعب الايمان للبيهقي وزوائد نوادر الاصول للحكيم للترمذي. زوائد سنن ابن ماجه على كتب (الحفاظ) الخمسة للشهاب الشيخ احمد بن ابى بكر البوصيرى وله زوائد اخرى وللهيثمي زوائد الكتب. الزوائد في شرح سنن الترمذي يأتي قريبا. الزوائد في فروع الشافعية لابي زكريا يحيى بن ابى الخير العمرانى اليمنى الشافعي (المتوفى سنة 558 ثمان وخمسين وخمسمائة) جمع فيها مالا يكون في المهذب من المسائل من كتب عديدة. زوائد المسانيد زوائد مسند الامام احمد بن حنبل لولده عبدالله " المتوفى سنة 290 ".


[ 957 ]

زوائد الزهد له. زوائد المعجمين الاصغر والاوسط للطبراني للحافظ نور الدين على بن ابى بكر الهيثمى المتوفى سنة 807 سبع وثمانمائة. الزوايغ والدوامغ لاحمد بن محمد الاشبيلى توفى سنة " 657 " اقتفى فيه اثر ابن العربي في الدواهي والنواهي. زوراء العرب لابي بكر محمد بن حسن المعروف بابن دريد اللغوى (المتوفى سنة 321 احدى وعشرين وثلثمائة). الزوراء [ 1 ] لجلال الدين محمد بن اسعد الصديقى الدوانى (المتوفى سنة 908 ثمان وتسعمائة) اولها الحمد لذاته لوليه بذاته الخ (اولها فوضت امرى اليك يامن بيده الفضل يؤتيه الخ) ثم شرحها بالقول اوله اما بعد الحمد لوليه والصلاة على نبيه الخ قال لما فرغت من تذهيب الرسالة الموسومة بالزوراء المشتملة على زبدة من الحقائق ونبذ من الدقائق اردت ان اكتب عليها حواشى قيل هي لابن كمال پاشا. ثم شرحها كمال الدين محمد بن فخر بن على اللارى شرحا ممزوجا وسماء تحقيق الزوراء اوله الحمد لمن هو محمود بلسان كل حامد الخ وفرغ في جمادى الآخرة سنة 928. رده مير غياث الدين منصور في مجموعة الرسائل. زهد السودان لابي محمد جعفر بن احمد بن السراج القارى المتوفى سنة 500 (خمسمائة). زهر الآداب وثمر الالباب في ثلاثة اجزاء جمع فيه كل غريب لابي اسحق ابراهيم بن على الحصرى الشاعر المتوفى سنة 453. " 413 " قال الرشيد في الجنان انه الفه في سنة 450. زهر الافكار الزهر الانعش في نوادر الاعمش يعنى سليمان ابن مهران رسالة لابن طولون الشامي (المتوفى سنة 953 ثلاث وخمسين وتسعمائة) اوله الحمد الله العالم بما ظهر وبطن الخ. الزهر الانيق لابن الجوزى عبدالرحمن بن على البغدادي (المتوفى سنة 597 سبع وتسعين وخمسمائة).
[ 1 ] الزوراء في اللغة تجئ بمعنى الوارد ؟ [ القوس ] والدجلة وسماها بهذه المناسبة. (منه) [ * ].


[ 958 ]

الزهر الباسم في اوصاف القاسم لابي الفتوح نصر الله بن عبدالله المعروف بابن قلاقس الشاعر المتوفى سنة 567 سبع وستين وخمسمائة الفه للقاسم القواد بصقليه حين انتسب إليه. الزهر الباسم في سيرة ابى القاسم عليه الصلاة والسلام لعلاء الدين مغلطاى بن قليج المتوفى سنة 762 اثنتين وستين وسبعمائة. ثم لخصه عاريا عن الشواهد بالحاق يسير في كتاب سماه الاشارة إلى سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم وتاريخ من بعده من الخلفاء. واختصره أبو البركات محمد ابن عبدالرحيم المتوفى سنة 776 ست وسبعين وسبعمائة (986) واقتصر فيه على اعتراضاته على السهيلي. الزهر الباسم فيما يزوج فيه الحاكم لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي توفى سنة 911. زهر البساتين في الصنائع الجزئية. زهر البساتين في علم المشاتين (المشائين) مختصر والشعبذة لمحمد بن ابى بكر الزر غورى (الزرغونى) المصرى اوله في علم الحيل الحمد لله الذي اتقن واحكم الخ قال رأيت كتبا كثيرة في هذه الصنعة الظريفة لا يصل إليها كل احد إذ هي محبوبة إلى نفوس الرؤساء ومشروحة (ومشرحة) لصدور الجلساء صنفها الحكماء لنزهة الملوك القدماء وقد تكلم عليها كل استاذ بما علمه وكنت اتكلم عليها طول الزمان فوضعتها على عشرة ابواب واهداه إلى العلامة شهاب الدين احمد بن الفيل (النبيل) الباب الاول في الصور والتماثيل والثانى في الاقداح والعفائر والثالث في الاكر والرابع في اشياء من المشعبذين (من الشعبذة) والخامس في البيض والصناديق والسادس في القناديل والسرج والسابع في اللزاقات والتعاليق والعاشر في طرائق بنى ساسان. زهر البساتين ونفخات الرياحين في غرائب اخبار العلماء المسندين ومناقب اهل الفضل المهتدين الذين روى عنهم القاسم بن محمد القرطبى المتوفى سنة 643 ثلاث واربعين وستمائة (633) مرتبة اسماؤهم على حروف المعجم. الزهر البسام فيمن (فيما) حوته عمدة الاحكام من الانام لابن (لابي) عبد الدائم محمد البرماوى الشافعي وهو


[ 959 ]

ارجوزة ابتدأ فيها بالنبي صلى الله عليه وسلم ثم الخلفاء الاربعة والباقى على حروف المعجم رمز فيها إلى الوفاة بالحروف والعمر بالكلمة (بالكل) اوله الحمد لله على ما انعما. الخ ثم شرحها وسماه شرح النهر بشرح الزهر اوله الحمد لله الذى رفع حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم فرغ منه في شوال سنة 796 ست وتسعين وسبعمائة. زهر الجنان في المفاخرة بين القنديل والشمعدان رسالة بليغة من انشاء البارع تاج الدين (عبدا لباقي بن عبدالمجيد اليماني المتوفى سنة..) " 743 " ذكرها النويري بتمامها. زهر الحمايل [ الخمايل ] على الشمايل يأتي. زهر الحمايل [ الخمايل ] فيمن قال الشعر من الترك الاصائل مختصر مرتب على الحروف اوله الحمد لله الذى فضل الانسان بمزية العقل واللسان الخ ذكر انه اشار إلى جمعه الامير الكبير العلاءى الطنبغا الجوبانى امير مجلس الظاهرى. زهر الربا في فضائل قبا لابن علان المكى " هو محمد ابن علان الصديقى المكى المتوفى سنة 1057 ". زهر الربا على المجتبى يأتي. زهر الربيع في الاخبار لابي الفرج قدامة بن جعفر الكاتب. زهر الربيع في التشابيه البديع (والبديع) لابي العباس احمد ابن محمد بن العطار الدنيسرى المتوفى سنة 794 اربع وتسعين وسبعمائة. زهر الربيع في شواهد البديع للشيخ ناصر الدين محمد بن عبدالله بن قرقماس المتوفى سنة 883 ثلاث وثمانين وثمانمائة اوله الحمد لله الذى زين سماء المعاني بمصابيح البديع الخ رتبه على ثلاثة واربعين بابا فرغ منه في رمضان سنة 862. ثم شرحه وسماه الغيث المريع اوله الحمد لله الذى اودع براعة البيان من شاء من العباد الخ ذكر انه الحق زهر الربيع بحاشية توضح جمله باعراب الشواهد. قرظه ابن حجر والعيني وقسمه تقسيما حسنا وصل فيه إلى نحوبهائتى ؟ ؟ نوع ذكر فيه في كل نوع شيئا من نظمه وهو حسن في بابه لكن قيل انه يشتمل على لحن كثير في النظم والنثر وعلى خطأ في الكلمات من حيث التصريف والتراكيب ذكره المسخاوى ؟ ؟ في الضؤ.


[ 960 ]

زهر الربيع في علم البديع في سبعمائة بيت لشرف الدين حسين بن سليمان الحلبي الطائى المتوفى سنة 770 سبعين وسبعمائة. زهر الروض في مسألة الحوض لعبد البر بن محمد ابن الشحنة الحنفي الحلبي المتوفى سنة 921 احدى وعشرين وتسعمائة اوله الحمد لله مطهر قلوب الفقهاء الخ رتبه على مقدمة وفصلين وخاتمة وهو مشتمل على مسائل التوضى من الحوض. زهر الرياض في رد ما شنعه القاضى عياض على الشافعي حيث اوجب الصلاة على البشير النذير في التشهد الاخير. رسالة اولها الحمد لله مظهر الحق ومعليه للقاضى قطب الدين محمد بن محمد الخيضرى الشافعي المتوفى سنة 894 اربع وتسعين وثمانمائة. زهر الرياض في سبع مجلدات لابي محمد سعيد ابن المبارك المعروف بابن الدهان النحوي المتوفى سنة 569 تسع وستين وخمسمائة. زهر الرياض لابن درناس (درلمس) وهو من المجاميع الحاوية لمحاسن اشعار المحدثين على اختلاف فنونها. زهر الرياض لابي العباس احمد بن محمد القسطلانى المتوفى سنة 923 ثلاث وعشرين وتسعمائة الزهر والرياض -.. لابي العباس عبدالله بن المعتز العباسي المتوفى سنة 292 اثنتين وتسعين ومائتين. زهر الظرف لمحب الدين محمد بن محمود بن النجار المتوفى سنة 643 ثلاث واربعين وستمائة. زهر العريش في احكام الحشيش للشيخ بدر الدين ابى عبدالله محمد بن عبدالله الزركشي اوله الحمد لله على نعمائه الخ. الزهر في محاسن شعر اهل العصر لابن النجار محب الدين محمد بن (محمد بن) محمود البغدادي المذكور آنفا المتوفى سنة 643. زهر الكمام في احكام احكام الحكام للشيخ محمد ابن عبدالله الغزى المتوفى سنة.. رتبه على ثمانية فصول ومقدمة


[ 961 ]

الاول في الصالح للقضاء وغيره الثاني في طريق القاضى إلى الحكم الثالث في طريق احكام المحكوم له الرابع في المحكوم عليه الخامس فيما ينفذ فيه قضاء القاضى وما لا ينفذ السادس في الحكم السابع في عزله وتوليته الثامن فيما يتعلق بذلك، زهر الكمام في قصة يوسف عليه الصلاة والسلام لابي على عمر بن ابراهيم الانصاري. " لابي حفص سراج الدين عمر بن ابراهيم الانصاري الاوسي المالكى المذكر المتوفى سنة.. اوله الحمد لله حمدا كثيرا " اوله الحمد لله رب العالمين قال وفى قصة يوسف عليه السلام تذكرة نافعة لارباب الافهام وقد رتبتها على سبعة عشر مجلسا وفتحت كل مجلس بخطبة واشعار وحكايات واخبار [ 1 ]. زهر الكمام وسجع الحمام للشيخ الاديب ابى جعفر (ابى حفص) احمد بن يحيى بن ابى حجلة التلمسانى المتوفى سنة 776 ست وسبعين وسبعمائة اوله الحمد لله الذى يرزق من توكل عليه الخ ذكر فيه محاسن جامع دمشق. زهر الكمامة وقطر الغمامة لعبد الملك بن عبدالله. زهر المطول (؟) في بيان الحديث المعدل مجلد لابن حجر احمد بن على العسقلاني المتوفى سنة 852 اثنتين وخمسين وثمانمائة اوله الحمد لله رب العالمين الخ [ 2 ]. الزهر المطلول في معرفة المعلول أي المعلول في الحديث لابن حجر العسقلاني. الزهر المنثور لابن نباتة (الاديب الشاعر) محمد ابن محمد الفارقى المتوفى سنة 768 ثمان وستين وسبعمائة. زهر النبات في مجمل الشفاعات رسالة لابن طولون الشامي (المتوفى سنة 953 ثلاث وخمسين وتسعمائة) اولها الحمد دائما لله الخ. زهرة الادب في اللغة الفارسية منظومة اولها الحمد
زهر) (ibaresi bu قال وفى قصة يوسف..) ] 1 [ Basmalarda - (ismindeki esere yazilmistir ki yanlistir. Fatih , Nu المطول. ruosmaniye , Universite kutuphanelerinde nushalari vardir ] 2 [ Zannimizca bu isim yanlistir dogrusu bundan sonra ] * [ gelen isimdir [hr]


[ 962 ]

لواهب وجود العالمين الخ لشهاب الدين احمد القاضى بجمشكزك ابن زكريا القاضى باصبهان. زهرة البستان في اخبار الزمان لعلى بن محمد بن احمد ابن ابى زرع. زهرة الربيع في ادعية الاسابيع مجلد لبعض الشيعة. زهرة الرياض في حكم المتوضئ من الحياض على مقدمة وفصلين وخاتمة لسرى الدين عبدالله بن محمد بن محمد ابن الشحنة الحلبي الحنفي المتوفى سنة 921 احدى وعشرين وتسعمائة. زهرة الرياض ونزهة القلوب المراض في الموعظة للشيخ الامام تاج الاسلام سليمان بن داود الستيسينى (1) كذا ذكره الواعظ في تحفة الصلوات ترجمه من كتابه الفارسى المسمى ببهجة الانوار والحق به فوائد كثيرة ورتبه على سبعة وستين مجلسا وهو من الكتب المشهورة في الموعظة لكنه ليس بمعتبر. زهرة العلوم في الادب للشيخ ابن داود. زهرة الفردوس زهرة.. لابي بكر محمد بن داود الظاهرى (المتوفى سنة 297 سبع وتسعين ومائتين) وهو مجموع ادب اتى فيه بكل غريبة ونادرة وشعر رائق صنفه في عنفوان شبابه. زهرة الناظرين ونزهة الناذرين في المكاتيب العربية. زهرة الملك في نحو الترك للشيخ اثير الدين ابى حيان محمد بن يوسف الاندلسي المتوفى سنة 745 خمس واربعين وسبعمائة. الزيادات في فروع الحنيفة للامام محمد بن الحسن الشيباني المتوفى سنة 189 تسع وثمانين ومائة. وله زيادة الزيادات. وقد شرحها جماعة منهم الامام قاضى خان حسن بن (منصور ابن) محمود الاوزجندى المتوفى سنة 592 اثنتين وتسعين وخمسمائة. وابو حفص سراج الدين عمر بن اسحق الهندي المتوفى سنة. 773 ثلاث وسبعين وسبعمائة ولم يكمله، واختصره الحاكم الشهيد وهو مختصر اصول الزيادات، وذكر ابن نجيم في كتاب الدعوى من البحر الرائق ان له شرحا على كتاب الزيادات والله اعلم. وشرحها البزدوى وشمس الائمة الحلواني املاء. اوله
. ismine bak داود السوارى. (بهجة الانوار) (1) [ * ]


[ 963 ]

الحمد لولى الحمد. وشرحها الامام أبو القاسم احمد بن محمد ابن عمر العتابى (المتوفى سنة 586 ست وثمانين وخمسمائة) وهو شرح متنه غير متميز اوله الحمد لله الذى كفى كل شئ ولا كفى منه شئ قال لما رأيت في اهل الزمن زمانة في اقتباس العلم ولاختصار هممهم اختاروا المختصر من كل شئ حملني ذلك ان اكتب شرح الزيادات موجز العبارات والنكات واجتهد في بسط ما صعب منها واذكر في ابواب الوصايا ما يتعلق بالحساب مع (من) طرق الكتاب سائر الطرق من طريق الجبر والمقابلة والدينار والدرهم والسطوح والخطا أين حتى يكون اجمل واسهل انتهى. وانما سمى به لانه كان يختلف إلى ابى يوسف وكان يكتب من اماليه فجرى على لسان ابى يوسف ان محمدا يشق عليه تخريج هذه المسائل فبلغه فبناه مفرعا (فرع) على كل مسألة بابا وسماه الزيادات أي زيادة على ما املاه أبو يوسف. وقيل انما سمى به لانه لما فرغ من تصنيف الجامع الكبير تذكر فروعا لم يذكرها في الكبير فصنفه ثم تذكر (فروعا اخرى) فصنف (وصنف) آخر (اخرى) وسماها زيادات الزيادات فقطع عن ذلك ولم يتمم كذا قال قاضى خان. وقيل لان ابا يوسف كان يملى وكان ابن لمحمد رحمه الله يكتب تلك الامالى وكان محمد رحمه الله تعالى يجعل تلك الابواب اصلا ويزيد عليه ما يتم به الابواب فسماه الزيادات على معنى انه زاد على كلام ابى يوسف رحمة الله تعالى عليه ولهذا لم تقع ابوابه مرتبة بل اختلفت لان محمدا رحمة الله تعالى عليه تبرك بامالى ابى يوسف. وقيل انه انما سماه كتاب الزيادات لانه لما فرغ من تصنيف الجامع تذكر فروعا لم يذكرها في الجامع وصنف هذا الكتاب تفريعا على التفريعات المذكورة في الجامعين (في الجامع) فسماه الزيادات لهذا والله اعلم، وانشدوا فيه: ان الزيادات زاد الله رونقها عقم مسائلها من اصعب الكتب اصولها كالعذاري قط ما افترعت فروعهن يد في العجم والعرب ينال قارئها في العلم منزلة يغيب ادراكها عن اعين الشهب واملى شمس الائمة أبو بكر محمد بن (احمد بن) ابى سهل السرخسى (الحنفي) المتوفى في حدود سنة 490 تسعين واربعمائة (نكت زيادة الزيادات وهو محبوس في السجن (وهذا الكتاب لشمس الائمة ابى بكر محمد السرخسى الحنفي) اوله الحمد لولى الحمد ومستحقه الخ. الزيادات فيها ايضا لصاحب المحيط.. وللقاضي المعروف بقاضي علا ولقاضي خان المذكور ايضا ولابي النصر احمد بن محمد بن عمر


[ 964 ]

العتابى المتوفى سنة 586 ست وثمانين وخمسمائة اوله الحمد لله الذى يكفى كل شئ الخ قال انى رأيت في اهل الزمن زمانة في اقتباس العلم حملني ذلك ان اكتب واذكر في باب الوصايا ما يتعلق بالحساب في (من) طريق الكتاب وسائر الطرق من الجبر والمقابلة والخطا أين. وله زيادات الزيادات. ولابي عبدالله محمد بن عيسى الضرير وللتاج. ولصاحب الهداية ونقل الاكمل في العناية منها في باب الاستثناء في الطلاق مسألة. الزيادات في فروع الشافعية لابي عاصم محمد بن احمد العبادي المتوفى سنة 458 ثمان وخمسين واربعمائة في مائة جزء وله زيادة الزيادات والزيادات على زيادة الزيادات له ايضا واصله في مجلد لطيف ويعبر الرافعى عنه بفتاوى العبادي. زيادات الزيادات لمحمد على سبعة ابواب الاول في طلاق السنة بالجعل وغيره الثاني في الطلاق والعتاق الثالث في الصحة والمرض الرابع في قسمة الكيل من الصنفين في المواريث الخامس في شراء الرجل ابنه بابنه السادس في الولد يكون بين الرجلين الكافرين السابع في صلاة التطوع لمن يستقيم بامام واحد الافادات شرح الزيادات مختصر. زيارات الشام لعلى بن ابى بكر الهروي المتوفى سنة.. زيارة الطائف لمحمد بن ابى الصيف اليمنى. " فقيه الحرم الشريف بمكة المتوفى سنة 609 ". علم الزيج [ 1 ] زيج ابراهيم بن حبيب الفزارى كذا في تاريخ الحكماء. زيج ابن حماد الاندلسي بنى على ارصاد ابراهيم ابن يحيى النقاش فعمل عليها ثلاث ازياج احدها سماه الكور على الدور والآخر الامد على الابد ومختصرهما المقتبس.
[ 1 ] قال النظام النيسابوري الزيج معرب زه وهى مسطارة البنائين التى يقال لها القانون باليويانية. شرح شمسية حساب. وقيل خيط البناء وقال الاصمعي لاادرى أعربي هو ام معرب انتهى فكما انه يقوم البناء به كذلك الزيج يقوم به الكواكب ويعدلها. عبد الباسط. [ * ]


[ 965 ]

زيج ابن السمح ابى القاسم اصبع بن محمد الغرناطي المتوفى سنة 426 ست وعشرين واربعمائة كتبه على طريقة الهند في مجلد كبير. زيج ابن الشاطر (الانصاري الدمشقي الفلكي المتوفى سنة 777 سبع وسبعين وسبعمائة اوله الحمد لله عالم مقادير الاشياء الخ). اختصره شمس الدين الحلبي وسماه الدر الفاخر وصححه الشيخ شهاب الدين احمد بن غلام الله بن احمد الحاسب الكوم الريشى الموقت بجامع الملك المؤيد وسماه نزهة الناظر في تصحيح اصول ابن الشاطر ثم اختصره (على وجه بديع) وسماه اللمعة في حل الكواكب السبعة اوله الحمد لله الذى جعل العلم شمسا وحرس من الكسوف شعاعه الخ. ذكر فيه انه الف كتابه المسمى نزهة الناظر في تلخيص زيج ابن الشاطر ثم اختصره على وجه بديع وسماه باللمعة في حل السبعة يستخرج منه الاعمال بأسهل مأخذ واقرب مقصد بالجداول حاصرا للرسالة في اثنى عشر فصلا في ستين جدولا. (ولخصه ايضا محمد بن على بن ابراهيم الشهير بابن زريق الجيزى الشافعي الموقت وسماه روض العاطر في تلخيص زيج ابن الشاطر ثم اختصره اوله الحمد لله الذى رفع السماء بقدرته الخ ذكر ان ابن الشاطر وضع كتابا عظيما وعمل عملا مشتملا على تحقيق اماكن الكواكب وسائر اعمالها وعمل على ذلك شرحا طويلا في مائة باب ورتبه احسن ترتيب فجرد الجداول منه وذكر العمل بها فقط من غير كلفة حساب وجعله مشتملا على مقدمة وفصول وخاتمة). زيج ابن يونس ابى الحسن على بن ابى سعيد (عبدالرحمن) المنجم (المتوفى سنة 399 تسع وتسعين وثلثمائة) كتبه للعزيز بالله الحاكم في اربعة مجلدات. زيج ابى حنيفة الدينورى المنجم ارصد (صاحب الرصد) باصبهان (صنفه) سنة 335 لركن الدولة حسن بن بويه الديلمى ذكره صاحب الكزيدة. زيج ابى معشر جعفر بن محمد بن عمر البلخى (المنجم) (المتوفى سنة 272 اثنتين وسبعين ومائتين) وهو مجلد كبير الفه على مذهب الفرس واثنى على هذا المذهب وقال ان اهل الحساب من فارس وغيره اجمعوا على ان اصح الادوار ادوار هذه الفرقة


[ 966 ]

وكانوا يسمونها سنى العالم واما اهل زماننا فيسمونها سنى اهل فارس. زيج الاستاذ جمال الدين ابى القاسم بن محفوظ المنجم البغدادي اوله الحمد لله على انعمه وآلائه وهو من منجمى عصر المقتدر (بالله) العباسي جمعه من عدة زيجات وكتب ما اتفقوا عليه من الاوساط والجداول بالامثلة وهو في مجلد كبير ذكر التواريخ مفصلا والمواسم ايضا بل الخلفاء إلى زمانه. زيج الوغ بيك محمد بن شاهرخ اعتذر فيه من تكفل مصالح الامم فتوزع باله وقل اشتغاله ومع هذا حصر الهمة على احراز قصبات طريق الكمال واستجماع مآثر الفضل والافضال وقصر السعي إلى جانب تحصيل الحقائق العلمية والدقائق الحكمية والنظر في الاجرام السماوية فصار له التوفيق الالهى رفيقا فانتقشت على فكره غوامض العلوم فاختار رصد الكواكب فساعده على ذلك استاذه صلاح الدين موسى المشتهر بقاضي زاده الرومي وغياث الدين جمشيد فاتفق وفاة جمشيد حين الشروع فيه وتوفى قاضى زاده ايضا قبل تمامه فكمل ذلك باهتمام ولد غياث الدين المولى على بن محمد القوشجى الذى حصل في حداثة سنه غالب العلوم فيما حقق رصده من الكواكب المنيرة اثبته الوغ بيك في كتابه هذا وجعله على اربع مقالات الاولى في معرفة التواريخ وهى على مقدمة وخمسة ابواب الثانية في معرفة الاوقات والطالع في كل وقت وهى اثنان وعشرون بابا الثالثة في معرفة سير الكواكب ومواضعها وهى ثلاثة عشر بابا الرابعة في موافى الاعمال النجومية وهى على بابين وهو احسن الزيجات واقربها إلى الصحة. شرحه المولى محمود بن محمد المشتهر بميرم بالفارسية في رجب سنة 904 اربع وتسعمائة اوله تبارك الذى له ملك السموات والارض الخ واهداه إلى السلطان بايزيد وسماه دستور العمل في تصحيح الجدول. وشرحه ايضا مولانا على القوشجى. قال ميرم في شرحه انه مقصور على البراهين الهندسية لا على وجه التوضيح والبيان (واختصر الزيج الالوغ بيكى الشيخ محمد ابن ابى الفتح الصوفى المصرى طوله من طول سمرقند وهو صط لومن ؟ ؟ جزائر الخالدات إلى طول مصر وهو ندنه من ساحل البحر الغربي على اصول هذا الرصد ثم جعل الحل منه بالسنة التامة وارادان يعمل جداوله بالسنة الناقصة فجعل كتابا آخر سماه بهجة الفكر في حل الشمس والقمر


[ 967 ]

ورتب ذلك على ثلاثة فصول الاول في مقوم الشمس الثاني في مقوم الجوزهر الثالث في مقوم القمر. ومعرب الزيج الالوغ بيكى المسمى بتذكرة الفهيم في عمل التقويم اوله الحمدلله الذى خلق الافلاك ودورها الخ والتسهيل لعبد الرحمن الصالحي الموقت بالجامع الاموى وهو محلول الوغ بيك). زيج ايلخانى فارسي وهو الذى كتبه المحقق نصير الدين محمد بن الحسن الطوسى [ 1 ] (المتوفى سنة 672 اثنتين وسبعين وستمائة) من محصول الرصد الذى بناه هلا كوخان بن تولى (تولو) بمراغة سنة.. ذكر نصير الدين فيه انه جمع لبناء الرصد جماعة من الحكماء منهم المؤيد العرضى من دمشق والفخر المراغى الذى كان بالموصل والفخر الخلاطى الذى كان بتفليس والنجم (ونجم الدين) دبيران القزويني وابتدأ ببنائه في جمادى الاولى سنة 657 سبع وخمسين وستمائة بمراغة. والارصاد التى بنيت قبله كان الاعتماد (عليها) دون غيرها هو رصد ابرخس وله قد [ مذ ] بنى (من) الف واربعمائة سنة وبعده رصد بطلميوس بمائتي سنة وخمس وثمانين سنة وبعده في ملة الاسلام رصد المأمون ببغداد وله اربعمائة سنة وثلثون سنة من الهجرة والرصد البتانى في حدود الشام والرصد الحاكمى بمصر ورصد (رضى) بنى الاعلم ببغداد واوفقها الرصد الحاكمى ورصد ابن الاعلم ولهماما ئتان وخمسون سنة. وقال الاستاذون ان ارصاد الكواكب السبعة لايتم في اقل من ثلاثين سنة لان فيها يتم دور هذه السبعة فقال هلاكو اجهد في ان يتم رصد هذه السبعة في اثنتى عشرة سنة. وذكر فيه ايضا جنكيز خان واولاده وكيفية استيلائهم وظهورهم إلى عبور هلاكو من النهر اجمالا إلى ان قال هلاكو خان ملحدان راقهر كرد وبغداد بكرفت وخليفه را برداشت تاحدود مصر بكرفت وكساني كه باغى بودند نيست كرد وهنر مندانرا درهمه انواع بنواخت وبفرمود تاهنرهاى خويش ورسمهاى نيكونهاد ومن بنده نصيررا كه ازطوسم بولايت ملحدان افتاده بودم از انجا بيرون آورد ورصد ستاركان فرموده وحكمايى راكه در رصدمى دانستند چون مؤيد الدين العرضى كه بدمشق بود وفخر الدين مراغى كه بموصل بود وفخر الدين خلاطى كه بتفليس بود ونجم الدين دبيران كه بقزوين بود ازان ولايتها بطلبيد وزمين مراغه رصد را اختيار كردند وبفرمود تا كتابها ازبغداد وشام وموصل وخراسان بياوردند
[ 1 ] اين رصد بردست مولانا محيى الدين يحيى بن محمد بن ابى الشكر المغربي تمام شده است. (منه) [ * ]


[ 968 ]

وتقدير چنان كرد كه منكوقان ازميان برخاست وبعد از ان هلاكو وبعدازوابقا بجاى پدرپادشاه بود رصد ستار كان تمام شد. ورتب (رتبه) على اربع مقالات الاولى في التواريخ الثانية في سير الكواكب ومواضعها طولا وعرضا الثالثة في اوقات المطالع الرابعة في باقى اعمال النجوم. شرحه حسن (حسين) بن محمد النيسابوري القمى المعروف بنظام شرحا فارسيا وسماه كشف الحقائق اوله: اجناس سپاس بى قياس الخ. قال [ 1 ] غياث الدين جمشيد بن مسعود الكاشى في مفتاح الحساب وضعت الزيج المسمى بالخاقانى في تكميل الزيج الايلخانى وجمعت فيه جميع ما استنبطت من اعمال المنجمين مما لا يأتي في زيج آخر مع البراهين الهندسية وهو زيج مشهور. كتبه لما قدم سمرقند بدعوة السلطان الوغ بك [ 1 ] ومنتخب زيج ايلخانى لعلي شاه محمد بن قاسم صاحب الاشجار والاثمار. زيج ثاون الاسكندرانى المعروف بالقانون وضعه على تاريخ اسكندر ابن فيلقوس ذكره أبو الريحان في الآثار الباقية. الزيج الجامع والبالغ لكوشيار وهو كتابان في علم حساب الكواكب وتقاويمها وحركات افلاكها وعددها مبرهنة بالبراهين الهندسية جمع فيهما بين الاعمال الحسابية والجداول والهيئة والبرهان على حساب الابواب. كذا قال في اول كتابه المجمل. زيج حبس [ حبش ] الحاسب [ 1 ] احمد بن عبدالله المروزى البغدادي كان في زمن المأمون وله ثلاثة ازياج اولها المؤلف على مذهب السند هند والثانى المجتحى (المحتم) [ الممتحن ] وهو اشهرها والثالث الصغير المعروف بالشاه وله الزيج الدمشقي والزيج المأمونى. كذا في نوادر الاخبار. الزيج الزاهر الزيج الشامل للشيخ ابى الوفا محمد بن احمد البوزجانى اوله احمد الله على تواتر آلائه الخ صححه الشيخ المذكور واصحابه بارصاد متوالية وامتحانات صدرت منهم بعد رصد المأمون. وقد اوردها صاحب الزيج العلائى مدعيا لقلة انصافه انها مرصودة بآلات اتخذها بنفسه من غير اشتهاره بالرصد. شرحه المولى السيد على القومناتى المتوفى في حدود سنة 800
[ 1 ] قال ووضعت ايضا زيج التسهيلات وجداول شتى (منه). [ * ]


[ 969 ]

ثمانمائة. وشرحه السيد حسن " حسين " بن السيد على القومناتى " المتوفى بعد سنة 832 " وسماه الكامل وهو شرح ممزوج اوله الحمد لله الذى جعل في السماء بروجا للسلطان محمد بن يلدرم بايزيد خان. وهو للشيخ اثير الدين الابهري اوله الحمدالله على تواتر آلائه قال هذا زيج وضعته على مقتضى اوساط صححها الشيخ ابوالوفا محمد بن احمد البوزجانى " المتوفى سنة 376 " واصحابه بارصاد متوالية وامتحانات صدرت منهم بعد رصد المأمون وقد اوردها صاحب الزيج العلائى مدعيا لقلة انصافه انها مرصودة بالآت اتخذها هو بنفسه من غير اشتهاره بالرصد وانى وجدت في تصانيف البوزجانى جدولا مشتملا على هذه الاوساط فنقلتها بعدما رأيتها مصححة بمشاهدة القرانات وطرق الاعتبار لما كان في الزيج العلائى نوع كلفة من جهة التعديل بين سطرى جداول التعاديل مع تضمنه تغيير الاصول في الحساب. زيج شاهى هو لنصير الدين الطوسى. في التبصرة باب 14. اختصره نجم الدين اللبودى المذكور في الاشارات وسماه الزاهي وله الزيج المقرب (المعرب) المبنى على الرصد المجرب. ولابن سالار مؤدب ولد السلطان ملكشاه. زيج شاهى لعلى شاه بن محمد بن القاسم المعروف بعلاء المنجم الخوارزمي المعروف فارسي مختصر لخصه من زيج الايلخانى الفه للوزير سيف الدين محمد بن احمد التبريزي وسماه عمدة الايلخانية وبنى على اصلين وهما على ابواب وفصول. زيج شمس الدين محمد بن عليخواجه الوابكنوى فارسي مختصر ذكر فيه انه ارصد اربعين سنة واجتهد بالآت مصححة وذكر ان ضبط كميات الحركات السماوية كما ينبغى معتذر لان درجة من دوائر الفلك اعظم بكثير من دوائر الارض فضلا بالنسبة إلى الآلة حتى قالوا ليس للارض قدر محسوس بالنسبة إلى فلك المريخ فلا سبيل إلى التحقيق سوى التخمين والتقريب ولذلك كانت الازياج والارصاد مختلفة والاقرب إلى الصواب زيج النصير فكتبه وسماه الزيج المحقق السلطاني على اصول الرصد الايلخانى وجعله على خمس مقالات مشتملة على ابواب وفصول. زيج شمس الدين محمد بن محمد الحلبي الموقت بآيا


[ 970 ]

صوفيه بنى على رصد علاء الدين ابن الشاطر اوله الحمد لله عالم مقادير الاشياء. زيج شهريار زيج الشيخ ابى الفتح الصوفى الذى تصدى فيه لاصلاح الزيج السمرقندى ذكره تقى الدين في سدرة المنتهى. الزيج الصابى للبتانى " هو أبو عبد الله محمد بن جابر البتانى الحرانى المتوفى سنة 317 " في مجموعة سى فصل. قال على ابن احمد النسوي ان اصح الزيجات الرصدية زيج البتانى لانه إلى الصواب اقرب لكنه مبنى على تاريخ الروم والهجرة واستعمال هذين التاريخين اضافة إلى تاريخ الفرس يصعب بسبب الكبائس والكسور. ثم ان كوشيا رابدع زيجا وسماه الجامع ووضع اوساط الكوكب على تاريخ الفرس قرب بعيده واصلح فاسده وتمم ناقصه وعمل معنى سديدا يعمل بالزيج الجامع وبنى الكلام على خمسة وثمانين باب فقال فأدى اجتهادى ان اعمل لكل باب مثالا ليكون كالدستور وسميته كتاب اللامع في امثلة الزيج الجامع. الزيج العمدة الزيج العلائى فيه كلفه من جهة التعديل بين سطرى جداول التعاديل مع تضمنه تغير الاصول في الحساب واشتماله على تكرير التعاديل. الزيج العلائى للشيخ الامام مؤيد الدين العرضى. وقيل لاستاذه علاء الدين النيسابوري. وقيل لابي الريحان النيريزى (البيرونى). الزيج الكامل الزيج العلائى لفريد الدين على الشروانى. الزيج العلائى لنظام الاعرج صححه تلامذته بعد وفاته وهو فارسي على عشرة ابواب الفه لعلاء الدولة. زيج المأمون اوله الحمد لله حمدا يشا كل نعماءه (نعمه) ويكا في آلاءه الخ. زيج محمد بن جابر البتانى " المتوفى سنة 317 " ذكره في الآثار الباقية. زيج المستوفى


[ 971 ]

الزيج المسعودي لابي الريحان المذكور في الآثار الباقية. الزيج المصطلح في كيفية التعليم والطريق إلى وضع التقويم لمحمد بن محمد الفارقى الحاسب. الزيج المعدل الزيج المغنى الزيج المفرد الزيج المقتبس من زيجى الامد على الابد والكور على الدور لابي العباس احمد بن يوسف بن الحماد المستخرجة من الارصاد الطليطلية على يدى الاستاذ ابى اسحق الزرقالة اوله خير المبادى ما استفتح باسم واهب القوة الخ. قال الاستاذ أبو جعفر صاحب الزيج الاكبر المترجم بزيج الامد على الابدان مذهبنا صار اصلا جامعا في هذه الصنعة لمذاهب الامم لاتفاقنا على قانون واحد مطرد لا خلاف فيه يصحب مدا [ مدى ] سير الامد على سرمد الابد في الزيج المترجم وهو يحيط بحمل التعاديل المنقسمة فيه إلى عشرين نوعا كل نوع منها يصير جنسا لما تحته فاشتملت الانواع على ثلثمائة وعشرين فصلا ثم شفعنا زيجنا المترجم بزيج الكور على الدور وهو يشتمل على ستين فصلا ثم اقتبسنا منهما زيجا مختصرا احكمناه غاية الاحكام ليكون مدخلا اليهما محتويا على ثلاثين بابا. الزيج المقنن لمولانا الفاضل اثير الدين الابهري الفه على مقتضى اوساط صححها ابوالوفا محمد بن احمد البوزجانى بعد الرصد المأمونى واصلح ما في الزيج العلائى. الزيج الكبير الحاكمى رصد الشيخ الامام ابى الحسن على بن احمد بن يونس " المتوفى سنة 339 " وهو مجلدان ضحمان. زيج كوشيار بن لبان الجيلى ارصده في سنة 459 تسع وخمسين واربعمائة اورد فيه ثمانية فصول وترجمه بالفارسية محمد ابن عمر بن ابى طالب التبريزي.


[ 972 ]

زيج ملكشاهى لعمر الخيام. ذكر عبد الواجد (الواحد) في شرح سى فصل. زيج الهمداني وهو حسن بن احمد اليمنى المتوفى سنة 334 اربع وثلاثين وثلثمائة اعتمد عليه اهل اليمن. زين الآفاق في علم الاوفاق الزين في معاني العين لتاج الدين على بن محمد المعروف بابن الدريهم الموصلي الشافعي المتوفى سنة 762 اثنتين وستين وسبعمائة (763). زين القصص زين المجالس ثمانى مجلدات للعلامة بدر الدين محمود ابن احمد العينى المتوفى سنة 855 خمس وخمسين وثمانمائة وقيل اسمه شارح الصدور. الزينبيات (الزينيات). زينة الدهر في عصرة اهل العصر لابي المعالى سعد بن على المعروف بالوراق الخطيرى المتوفى سنة 568 (ثمان وستين وخمسمائة وهو ذيل على دمية القصر للباخرزى). زينة الزمان فارسي لمحمود بن مسعود البلخى المتوفى سنة.. زينة الفضلاء في الفرق بين الضاد والظاء لابي البركات عبدالرحمن بن محمد الانباري النحوي المتوفى سنة 577 سبع وسبعين وخمسمائة مختصر اوله الحمدلله مولى النعم والآلاء. زينة القارى مختصر في القراءة جمع فيها المسائل المهمة اولها الحمد لله رب العالمين الخ. زينة المتعلمين لابي نعيم. زينت نامه في علم الشعر لابي محمد.. الرشيدى السمرقندى المتوفى سنة..


[ 973 ]

باب السين المهملة سابق اللاحق في التفسير لابي امامة ابن النقاش محمد ابن على (بن عبد الواحد الدكالى) المصرى المتوفى (سنة 763 ثلاث وستين وسبعمائة). السابق واللاحق للامام ابى بكر احمد بن على الخطيب البغدادي. ساجعة الحرم من مقامات السيوطي. ساجور الكلب رسالة لابن رشيق " ابى على الحسن ابن رشيق " القيرواني المتوفى سنة " 463 ". الساعد " المساعد " في شرح التسهيل مر. سافور (ساقى) نامه تركي منظوم لمؤمن الشاعر من قصبة پرزرين المعروف بنهارى زاده ونظمه في بحر الشهنامه في ثلاثين آلاف بيت (في ثلاثة آلاف بيت). ساقى نامه تركي منظوم للمولى مصطفى ابن پير محمد المعروف بعزمي زاده حالتى المتوفى سنة 1040 منها في الزبدة اربعون بيتا في بحر الشهنامه. وللمولى رياضي وعطاء الله بن نوعي المتخلص بعطائي المتوفى سنة 1044 اربع واربعين والف وللفائضي. ساقى نامه فارسي منظوم لاميدى " اسمه ارجاسب من بلدة طهران توفى سنة 925 " واهلى شيرازى اوله. بعد از حمدوثناى جان آفرين. الخ جمع فيه من رباعياته ما وقع على طريقة ساقى نامه وهلالي فارسي اوله. خوش آندم كه در بزمكاه الست وشكيبى ومحمد رضا المشهدي واقدسى واظهرى 129 مأته وتسعة وعشرون بيتا وخواجه نصير طوسى وخواجوى كرماني 90 تسعون بيتا اوله بده ساقى آن عين آب حيات واظهرى ومنلا محمد صوفي 289 تسعة وثمانون ومائتا بيت وعاشقي


[ 974 ]

256 ستة وخمسون ومائتا بيت وظهوري 805 خمسة وثمانمائة بيت والحافظ الشيرازي 129 تسعة وعشرون ومائة بيت وحيرتي تونى اوله. بياساقى أي ترك رعناى من دوچشمه تو درعين نعماى من وهلالي فارسي اوله خوش آندم كه در بزمكاه الست السامى في الاسامي الموسوم بالسعيدى لابي الفضل احمد بن محمد الميداني النيسابوري المتوفى سنة 518 ثمان عشرة وخمسمائة. علم السباحة سباعيات [ 1 ] الحافظ ابى القاسم.. ابن عساكر (على بن الحسن) خرجه لنفسه وللشيخ الامام ابى موسى (محمد ابن عمر) المدينى (محمد بن عمر) الاصبهاني المتوفى سنة 581 احدى وثمانين وخمسمائة، وسباعيات مونسة والفراوى. السباعيات والف حديث اخرجها محمد السجزى السباعيات في الفروع للشيخ ابى الطيب حمدان ابن حمدويه الطرسوسى الحنفي المتوفى سنة.. وللشيخ الامام ابى نصر محمد بن عبدالرحمن الهمداني المتوفى سنة.. اوله الحمدلله الملك الجبار الخ وفى.. لابي اسحق رضى الدين ابراهيم بن محمد الطبري (الشافعي) المتوفى سنة 722 اثنتين وعشرين وسبعمائة وفي.. لابي موسى محمد بن ابى بكر المدينى المتوفى سنة 581 احدى وثمانين وخمسمائة. وللشيخ على دده كتاب في اصول السبعيات ابتدأ بجمعه في 909. ورتب ابن ابى حجلة كتاب السكردان على اصول السبعيات واورد فيه من لطائفها. وصنف فيه أبو محمد على بن عمر التجيبى البرهانى الحنفي المتوفى سنة.. * (همش) * [ 1 ] أي سباعية الاسانيد. (منه) [ * ]


[ 975 ]

سباعيات النجيب الحرانى هو أبو الفرج عبد اللطيف ابن عبد المنعم بن على الحرانى في الحديث تخريج السيد الشريف عز الدين احمد بن محمد الحسينى. سبب الانكفاف عن اقراء الكشاف للشيخ تقى الدين على بن عبد الكافي السبكى المتوفى سنة 756. السبب في حصر لغات العرب لحسين بن المهذب المصرى اللغوى المتوفى سنة.. سبب وصول المقامات من الفهرس. سبحة الابرار فارسي منظوم من مزاحفات الرمل المسدس وهو وزن لطيف ولم يقل فيه احد مثنويا الاخسرو الدهلوى فانه وقع في كتابه المسمى بنه سپهر ابيات قلائل كذا قال الجامى اوله: المنة لله كه بخون كرخفتم يكچند چو غنجه عاقبت بشكفتم سبحة الابرار فارسي منظوم في النصائح والحكم لمولانا نور الدين عبدالرحمن بن احمد الجامى المتوفى سنة 898 ثمان وتسعين وثمانمائة رتب على اربعين عقدا وذكر في خطبته اسم السلطان حسين بيقرا. ولها شرح تركي للمولى المعروف بشمعى الفه لضابط باب السعادة غضنفر في صفر سنة 1009 تسع والف. سبحة الاخبار وتحفة الاخيار لدرويش محمد ابن رمضان المتوفى سنة.. وهو طومارطويل كتب فيها من آدم إلى السلطان سليمان العثماني ما جاء من الملوك والسلاطين والانبياء والنواب مسلسلة بانسابهم، السبحة السوداء للشيخ محيى الدين محمد بن على المعروف بابن عربي المتوفى سنة 630 ثلاثين وستمائة. سبحة الصبيان لغة منظومة بالتركي معروفة بالمحمودية. سبحة العشاق تركي منظوم في شرح مائة حديث بقطعة قطعة لمولانا لطيفي.


[ 976 ]

سبر الصرف في سر الحرف ذكره البونى. سبط المسائل في مجلدين لامين الدين مظفر بن ابى محمد التبريزي المتوفى سنة 621 احدى وعشرين وستمائة. السبع السيار رسالة للمولى مصطفى بن حسن الجنانى المؤرخ المتوفى سنة 999 تسع وتسعمائة في بحث علوم القيافة والفراسة والغالب والمغلوب والكف والكتف ومقادير الاصابع. السبع السيار لحافظ الدين محمد بن احمد بن العجمي المتوفى سنة 957 سبع وخمسين وتسعمائة. السبع الشداد للمولى لطف الله بن حسن التوقاتى قتل سنة 900 تسعمائة [ 1 ] رسالة في سبعة اسئلة اولها حمدا لك اللهم يامن هو الموجود في كل مكان الخ ذكر فيه انه باحث في مجلس السلطان بايزيد خان لكن لم يتميز وجه الحق عن اسفار البطلان فكتب محصول المقالة في هذه الرسالة لينظر العلماء العظام ثم قال اعلموا يا جماهير الافاضل العظام ومشاهير الاماثل الكرام انى اسئلكم من وجه مواضع التبس على من كلام السيد الشريف من مباحث الموضوع فظننتها غير معقول مطبوع سؤال متعطش محرور لا سؤال ممتحن مغرور فان كان ما عندكم من الكثير والقليل يروى الغليل فتنعموا على لتفوزوا ثناء جميلا واجرا جزيلا والا فالله بينى وبينكم وكفى بالله وكيلا. اورد فيه سبعة اسئلة على السيد الشريف في بحث الموضوع ولقد ابدع فيها كل الابداع واجاد عن تلك الاسئلة المولى العذارى الا ان الحق انه لم يقدر على دفعها والحق احق ان يتبع. شقايق. السبع الطوال عليه شرح لقاسم بن محمد الانباري النحوي توفى سنة 304. السبع العاليات لكميت شرحه بعضهم.
(ile baslayan ve) Sakayik (dan nakledilen رسالة) [ 1 ] (السبعة السيارة النيرات) bu uzun ibare basmalarda sehven ] * [ kitabina ilhak edilmistir [hr]


[ 977 ]

السبع العلويات لعز الدين عبدالحميد ابن ابى الحديد المتوفى سنة [ 655 ] وهى تسعة وستون بيتا يذكر فيها فتح خيبر اولها: الا ان نجد المجد ابيض ملحوب ولكنه جم المهالك مرهوب الخ. شرحها الفقيه السيد شمس الدين محمد ابن ابى الرضا المتوفى سنة.. اوله: توكلت على الله ربى وربكم. الخ. السبع الوظائف في اصول الدين لعبد الله بن يزيد الحرازى المتوفى بعد سنة 500 خمسمائة. سبعة ابحر في اللغة فيها زيادة على القاموس " لعبد الجليل بن يوسف الاقحصارى المتوفى في حدود سنة 980 ". سبعة انهار سبعهء سياره تركي منظوم لنوري (الاقسرائى) الشاعر كتبه ذيلا على كتاب كنجينهء راز ليحيى وهى في الفى بيت متحدة النظم في البحر ومن خمسة مير عليشير نوايى. توفى سنة 906 ومنها في الزبدة سبعة ابيات (اولها حمدله اوله اكر نظم كلام بسمله يله بولور أو طرز تمام) السبعة السيارة في شرح مختصر ابن الحاجب يأتي في الميم. السبعة السيارة النيرات لابن حجر احمد بن على المتوفى سنة 852 اثنتين وخمسين وثمانمائة انتخبه من ديوانه الكبير. السبعيات في الفروع لابي الطيب حمدان بن حمدويه الطرسوسى. السبعيات في مواعظ البريات للشيخ ابى نصر محمد ابن عبدالرحمن الهمداني المتوفى سنة.. اوله الحمد لله الملك الجبار. الخ قال اعلم ان الله سبحانه وتعالى زين الاشياء السبعة بالسبعة ثم زين السبعة بسبعة اخرى ليعلم ان للاعداد السبعة عنده


[ 978 ]

خطرا عظيما ومحلا جسيما فاحببت ان اجمع كتابا على سبعة مجالس. وترجمته بالتركية لمحمد الهلالي القاضى وسماه مجلس آرا وقال في تاريخه قدتم الكتاب 997. سبعيات منيرى تركي مختصر في الاقاليم السبعة وخواصها. سبك المنظوم وفك المختوم.. لابن مالك محمد ابن عبدالله النحوي المتوفى سنة 672 اثنتين وسبعين وستمائة. سبيكة المعارف كتاب على ترتيب الالفية ؟ سبل الخيرات في المواعظ والرقائق لابي الحسين يحيى بن نجاح ابن الفلاس الاموى (القرطبى) المتوفى سنة 422 اثنتين وعشرين واربعمائة. سبل الرشاد في فضل الجهاد للشيخ سعد الدين ابى العوالي مرتفع بن جزيل بن قواتكين (قراتكين) المقرى مجلد اوله الحمد لله الذى ايد الدين الحنيفى وابد زمانه الخ الفه للملك الكامل نجم الدين ايوب وفرغ في ربيع الاول سنة 647 سبع واربعين وستمائة. سبيل النجاة في والدى النبي صلى الله تعالى عليه وسلم رسالة لجلال الدين السيوطي قال هذه سادس مؤلف الفته فيه. سبل الهدى في السير لجلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي ايضا توفى سنة 911. سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد للشيخ محمد بن يوسف الدمشقي الصالحي المتوفى سنة.. وهو احسن كتب المتأخرين وابسطها في السيرة النبوة من الاعلام للقطب المكى وذكر في آياته العظيمة انه منتخب من اكثر من ثلثمائة كتاب وآت من الفوائد بالعجب العجاب وقد زادت ابوابه على سبعمائة باب وان اسمه سبل الرشاد فانه لما فرغ اقتضب منه قصة المعراج. في كتاب تبيان الآيات العظيمة. السبيل الاحمد إلى علم خليل بن احمد للشيخ برهان الدين ابراهيم بن عمر الجعبرى المتوفى سنة 732 اثنتين وثلاثين وسبعمائة.


[ 979 ]

سبيل الهدى في فروع الحنفية. ستر العورة لابي عبدالله احمد بن سليمان " لابي عبدالله زبير بن احمد بن سليمان " الزبيري البصري المتوفى سنة " 317 ". الستر المسبل والتحذير عن الولل (المذيل) مختصر للشيخ تقى الدين (بن) ابى بكر عبدالله بن على بن عبدالله الموصلي ثم الدمشقي اوله الحمد لله رب العالمين الخ. ستهء عطار عبارة عن ستة مثنويات من كتبه. ستة وتسعون في الكلام على الميم والواو والنون للشيخ محيى الدين محمد بن على بن عربي ورقتان اوله الحمد لله فاتح الغيوب الخ. السجع الجليل فيما جرى من النيل لابن ابى حجلة احمد بن يحيى التلمسانى المتوفى سنة 776 ست وسبعين وسبعمائة. سجع الحمائم لابي العلاء احمد بن عبدالله المعرى المتوفى سنة 449 وهو ثلاثون كراسة. السجع السلطاني لابي العلاء احمد بن عبدالله المعرى المتوفى سنة 449 يشتمل على مخاطبات الجنود والوزراء ثمانون كراسة. سجع الفقيه لابي العلاء المذكور في ثلاثين كراسة. سجع المضطرين له ايضا. عمله لرجل تاجر يستعين به على دنياه. سجع المطوق لابن نباتة محمد بن محمد الفارقى المتوفى سنة 762 اثنتين وستين وسبعمائة (768) اوله الحمد لله الذى امرنا بالشكر والاحسان الخ جمع فيه عدة تراجم من رجال عصره للملك المؤيد صاحب حماة. سجع الهديل في اخبار النيل لاحمد بن يوسف.. التيفاشى (المتوفى سنة 651 احدى وخمسين وستمائة).


[ 980 ]

السجعات العشر لابي العلاء احمد عبدالله المعرى المتوفى سنة 449 تسع واربعين واربعمائة موضوع على كل حرف من حروف المعجم عشر سجعات في الوعظ. علم السجلات سجنجل الارواح ونقوش الالواح لسعد الدين محمد بن مؤيد الحموى صنفه بحمص سنة 630 اوله الحمد لله المقتدر الخ. وللشيخ محيى الدين ابن عربي المتوفى سنة 638 ثمانية وثلاثين وستمائة وللشيخ بايزيد خليفه. سجنجل الجمال ونقوش الجلال في الاسماء ذكره البونى. علم السحر [ 1 ] وهو ما خفى سببه وصعب استنباطه لاكثر العقول وحقيقته كل ما انقادت النفوس إليه بخدعة فتميل إلى اصغاء الاقوال والافعال الصادرة عن الساحر فعلى هذا التقدير هو علم باحث عن معرفة الاحوال الفلكية واوضاع الكواكب وعن ارتباط كل منها مع الامور الارضية والمواليد الثلاثة على وجه خاص ليظهر من ذلك الارتباط والامتزاج افعال غريبة واسرار عجيبة خفيت عللها واسبابها يعنى جمع وركب الساحر في اوقات مناسبة من الاوضاع الفلكية والانظار الكوكبية بعض المواليد الثلاثة ببعض فيظهر ما جل اثره وخفى سببه من اوضاع عجيبة وافعال غريبة تحيرت فيها العقول وعجزت عن حل خفائها افكار الفحول. واما منفعة هذا العلم فالاحتراز من عمله لانه محرم شرعا الا ان يكون لدفع ساحر يدعى النبوة فعند ذلك يفترض وجود شخص قادر لدفعه بالعمل ولذلك قال بعض العلماء ان تعلم علم السحر فرض كفاية واباحه الاكثرون دون عمله الا إذا تعين لدفع المتنبي اما من يدعى النبوة فمناظرته بالسيف. واختلف الحكماء
[ 1 ] هو علم يستفاد منه حصول ملكة نفسانية يقتدر بها على افعال غريبة باسباب خفية ومنفعته ان يعلم ليحدر لا ليعمل به ولا نزاع في تحريم عمله اما مجرد علمه فظاهر الاباحة بل قد ذهب بعض النظار إلى انه فرض كفاية لوجود ظهور ساحر يدعى النبوة فيكون في الامة من يكشفه ويقطعه وايضا يعلم منه ما يقتل فيقتل فاعله قصاصا. كنز الجواهر. [ * ]


[ 981 ]

في طرق السحر فطريق الهند بتصفية النفس وطريق النبط بعمل العزائم في بعض الاوقات المناسبة وطريق اليونان بتسخير روحانية الافلاك والكواكب وطريق العبرانيين والقفط والعرب بذكر بعض الاسماء المجهولة المعاني فكأنه قسم من العزائم. زعموا انهم سخروا الملائكة القاهرة بالجنى. فمن الكتب المؤلفة في هذا الفن الايضاح والبساتين لاستخدام الانس لارواح الجن والشياطين وبغية الناشد ومطلب القاصد على طريقة العبرانيين والجمهرة ايضا ورسائل ارسطو وغاية الحكيم وكتاب طيماوس وكتاب الوقوفات على طريقة اليونانيين وكتاب سحر النبط وكتاب العما (العمى) على طريقة العبرانيين ومرآة المعاني في ادراك العالم الانساني على طريقة الهند. سحر البلاغة وسر البراعة لابي منصور عبدالملك ابن محمد الثعالبي المتوفى سنة 429 تسع وعشرين واربعمائة اوله اما بعد فالحمد لله اولى (فالحمد اولى) من حمد والصلاة على محمد الخ قال فان هذا كتاب اخرجت بعضه من غرر نجوم الارض ونكت اعيان الفضل من بلغاء العصر في النثر وحللت بعضه من نظم امراء الشعراء الذين اوردت ملح اشعارهم في كتابي المترجم بيتيمة الدهر. سحر حلال فارسي منظوم لاهلي الشيرازي المتوفى سنة 943 ثلاث واربعين وتسعمائة (942) اوله حمدنا محمود الخ ذكر فيه انه جرى في بعض الاندية ذكر مجمع البحرين والتجنيسات كلاهما للكاتبي درة لم تثقب ومهرة لم تركب حيث لم ينظم شاعر على مثاله فتصدى الاهلى لذلك فجمعهما فيه مع التزام لزوم مالا يلزم وهو ذوفافيتين من بحر السريع المسدس المطوى المكسوف. السحر الحلال في غرائب المقال في فقه الشافعي للشيخ الامام شهاب الدين محمود بن احمد الزنجانى (المتوفى سنة 656 ست وخمسين وستمائة). سحر العيون في. اوله الحمد لله الذى زين رياض الوجوه بنرجس العيون الخ على مقدمة ونتيجة واصل وسبعة ابواب وخاتمة المقدمة في اسم العين واشتراكها لغة والنتيجة في علو شرف العين والاصل يتفرع في تشريحها الباب الاول في قوى النظر الباب الثاني في دية العين الباب الثالث في عللها وامراضها الباب الرابع في طبها وعلاجها الباب الخامس في اوصافها بانواع


[ 982 ]

التشابيه الباب السادس فيما وقع من النكت والمثل الباب السابع في اول النظرة وفيه سبعة فصول والخاتمة فيما ورد في اوصافها من المدائح الفائقة. سخانامه فارسي منظوم لبينائى (لبياتى) الشاعر. ترجمه درويش پاشا الشاعر للسلطان مراد خان وتوفى سنة 1012. السداد في فضل الجهاد في مجلد للشيخ محمد ابن عمر الواعظ الشهير بمنلا عرب المتوفى سنة.. قال لما اطن اذنى بنية الملك المظفر السلطان سليم بتصميم عزمه على الجهاد شرعت في تأليفها وجعلتها مشتملة على مقدمة وعشرين باب وخاتمة وصدرت كل باب بآية من القرآن ثم ثنيتها بالاحاديث ثم ثلثتها بحكاية صحيحة ثم ربعتها بنظمى بابيات ترغب في الجهاد. سد اسكندري لمير عليشير النوائى المتوفى سنة 906 ست وتسعمائة. سداسيات الرازي السداسيات في الحديث لابي طاهر احمد بن محمد السلفي الاصبهاني المتوفى سنة 576 ست وسبعين وخمسمائة. سد باب الضلال وصد ناب الصلال لزين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة 788 ثمان وثمانين وسبعمائة وهو ثلاثة اجزاء. سدرة منتهى الافكار في ملكوت الفلك الدوار لتقى الدين بن معروف الراصد الشامي اوله اللهم لاسهل الاما جعلته سهلا باشرفيه كتابة محصول الرصد الجديد إلى هدمه وذكر فيه السلطان مراد وسعدى افندي. سدرة المنتهى في الكيميا لابن وحشية. سدرة المنتهى في الحديث. سد (سدرة) العرف في اثبات المعنى للحرف لجلال الدين السيوطي عبدالرحمن بن ابى بكر المتوفى سنة 911 (احدى عشرة وتسعمائة).


[ 983 ]

سرائر الحكمة للحسن بن احمد بن يعقوب " لابي محمد احمد بن يعقوب) الهمداني النحوي المتوفى سنة 334 ابى محمد المعروف بابن ذى الدمنة. سراج الانوار سراج الدين في الفروع. سراج السائرين سراج الشريعة ومنهاج الحقيقة لابي الحسن على ابن الحسن بن على الكرماني اوله الحمد لله الذى اوضح للمفروضات على الابدان طريقة الخ جمع فيه بين الفروع وعلم الحقيقة ذكر اولا مسائل الفروع ثم اردفها علم الحقيقة. سراج الطالبين ومنهاج العابدين في شرح الاربعين النووية يأتي. سراج الظلام في الفروع. سراج الظلمة في شرح الحكمة للشيخ ابى عمرو عبد الكريم بن ابى الحسن يحيى بن ابى عمرو عثمان المعروف بالمختفى. سراج الظلمة والرحمة لهذه الامة في الاكسير للحكيم يحيى بن ابى بكر بن محمد البرمكى صديق جابر رسالة اولها الحمدلله رب العالمين الخ. سراج العارفين لابي الحسن على الناسخى (الناسخ). سراج العقول إلى منهاج الاصول يأتي. سراج القارى شرح الشاطبية. سراج القلوب فارسي على طريق السؤال والجواب اوله الحمد لله العلى العظيم الخ. سراج القلوب لقراقوش المنصوري في مجلد كما في العقد الفريد. سراج القلوب مختصر على احد واربعين بابا مشتمل على مقامات العوام والخواص واخص الخواص لابي خليل احمد ابن محمد بن عبدالملك الاشعري التبريزي المتوفى سنة.. اوله الحمد لله على ما خص وعم الخ.


[ 984 ]

سراج المريدين للقاضى ابى بكر ابن العربي ذكره القرطبى في تذكرته. سراج المستفيد وغنية المفيد للفرغانى (حميد الدين محمد ابن احمد " الحنفي " المتوفى سنة 867 ". سراج المسلمين تركي لمير عليشير النوائى المتوفى سنة 906 ست وتسعمائة. سراج المصلى مجلد اوله الحمد لله رب العالمين الخ جمع فيه من الفتاوى الواقعات. سراج الملوك مجلد لابي بكر محمد بن الوليد القرشى الفهرى المالكى الطرطوشى ولد سنة 451 المتوفى سنة 520 عشرين وخمسمائة. اوله الحمد لله الذى لم يزل ولا يزال وهو الكبير المتعال الخ جمع من سير الانبياء وآثار الاولياء ومراعاة (ومواعظ) العلماء وحكمة الحكماء ونوادر الخلفاء ورتبه ترتيبا انيقا قلما سمع به ملك الا استكتبه ولا وزير الا استصحبه يستغنى الحكيم بمدارسته عن مباحثة الحكماء والملك عن مشاورة الوزراء وذكر فيه الامير ابا عبدالله محمد الاموى وابوابه اربعة وستون بابا. السراج المنير في غريب (في غرائب) احاديث البشير النذير للشيخ عبد الوهاب الشعرانى. السراج المنير في وصف محمد البشير لابي بكر الحبشى البسطامى اوله الحمد لله المالك الذى لم يتخذ الخ. سراج المهتدين السراج الوهاج في ازدواج المعراج للشيخ الحافظ شمس الدين محمد بن عبدالله بن ناصر الدين الدمشقي المتوفى سنة 842 اثنتين واربعين وثمانمائة وهو مختصر اوله الحمد لله الذى قرب إلى جنابه من احب الخ حقق فيه امر المعراج وشرح حديثه. السراج الوهاج في.. للطرسوسى.. وترجمه شاعر متخلص بوصولي محمد المعروف بملا چلبى. وترجمه المولى محمد بن عبدالله المعروف بحبي ملاسى (بيحيى منلاسى) المتوفى سنة 998 ثمان وتسعين وتسعمائة وسماه البديعة. السراج الوهاج للامام " كمال الدين عبد الرزاق ابن


[ 985 ]

جمال الدين " الكشانى (الكاشانى) " المتوفى سنة 730 " تفسير فارسي ذكره صاحب فتاوى الصوفية. السراج الوهاج الموضح لكل طالب ومحتاج في شرح مختصر القدورى ومنهاج البيضاوى يأتي. السراجية من الفتاوى ذكر في تاتار خانية (التاتارخانية). سرح النظر في شرح الدرر وهو منظوم في المنطق سرح العيون في شرح رسالة ابن زيدون مر. سرحة الفتن فيما يحدث من الملاحم والفتن ذكره البونى. سرخ پشت في الفتاوى لصدر الاسلام صاحب المحيط السر الابجدي في الدر (في السر) الاحمدي السر الابهر في القمر الانور سر الادب في مجارى كلام العرب لابي منصور عبدالملك بن احمد الثعالبي المتوفى سنة 429 تسع وعشرين واربعمائة. سر الادوار وتشكيل الانوار سر الاسرار في الحكمة للتميمي.. (لليمنى) وهو مترجم من اليونانية في زمن المأمون اصله تأليف حكيم الفه في تدبير الممالك والرعية والعسكر للاسكندر. سر الاسرار وبصائر الابصار في الطلسمات ذكره البونى. لعله للتميمي المذكور. سر الاسرار وتشكيل الانوار " في التصوف للشيخ احمد بن محمد الغزالي المتوفى سنة 520 ". سر الاسرار ومنتهى علوم الابرار السر الاسنى في اسماء الله الحسنى السر الاعظم في علم الحجر المكرم اوله الحمد لله الذى خلق الانسان وشرفه بالعقل الخ وهو منسوب إلى


[ 986 ]

الحكماء وفيه سر طرائق الانبياء وليس فيه رمز ولا همز بل طريقة واضحة تسوق إلى الحق المبين كذا ذكر في اوله. السر الافخر والكبريت الاحمر سر الانس والجمال ونور البسط والكمال في الاسماء ذكره البونى. السر الاكبر في العلم الاكبر سر الحكمة للحسن بن احمد بن يعقوب الهمداني النحوي المعروف بابن الحائك المتوفى سنة 334 اربع وثلاثين وثلثمائة. سرائر الخليقة وصنعة الطبيعة في الكيميا. سربال البال في اطوار سلوك اهل الحال رسالة فارسية للشيخ (ابى المكارم احمد بن محمد) علاء الدولة السمانى المتوفى (سنة 736 ست وثلاثين وسبعمائة) اولها الحمد لله الذى شهدت الكائنات على وجود جوده " على وجوب وجوده " (على وجوده) الخ. السر البديع في فك الرمز المنيع في علم الكاف لخالد بن يزيد اوله اعلم ايها الاخ الخ. السر البديع من كلام هرمس في الطلسمات. سر البر لابن شرف الاشبيلى " محمد بن سعيد بن احمد ابن شرف الاندلسي ثم القيرواني الجذامي الشاعر المتوفى سنة 460 " ورجزه المسمى بنجح النصح. سر البلاغة في الكتابة لابي الوليد قدامة بن جعفر المتوفى سنة.. السر الجامع في الدر اللامع سرجان تركي منظوم للشيخ بايزيد خليفه الادرنوى سر الجمال الزاهر ودرالكمال الباهر سر الجمال ولطائف الجلال في الطلسمات ذكره البونى وذكر ايضا: سر الجمال ولطائف الكمال في انوار الجلال


[ 987 ]

سر الحقائق سر الحقيقة لاهلي الشيرازي واسمه تاريخه اوله: كسى كز خود نشدآ كه چه فيض ازملك اسرارش خبر از عالم معنى نباشد نقش ديوارش سر الحكمة رسالة اخرى للطغرايى. سر الحكمة في شرح كتاب الرحمة سبق في الرا. سر الحياة للمسعودي ذكره في مروج الذهب. السر الخفى في العلم الوفى السر الخفى والدر العلى ذكره في الجفر. السر الربانى في العالم الجسماني في الطلسمات ذكره البونى الثاليس. السر الربانى في علم الميزان رسالة للمؤلف الرومي الجديد اعني على بيك اولها الحمد لله الذى تقدس ذاته عن مدارك الاوهام الخ وهى على مقدمة وتسع مقالات وخاتمة ذكر صاحبها اته طالع كتاب البرهان عشرين مرة ثم فتح الله سبحانه وتعالى عليه سر الميزان من كتاب الخواص الكبير لجابر فاراد اظهار هذا السر الذى لم يشرح إليه غير بليناس. سررشته رسالة فارسية في الآداب المعتبرة بين النقشبندية لمولانا الجامى اولها سررشتهء دولت الخ شرحها برادر مصطفى افندي امام السلطاني. سر السر سر السرور للقاضى معين الدين ابى العلاء محمد ابن محمود القاضى الغزنوى الفه في ذكر شعراء اوانه. سر السعادة في عالم الغيب والشهادة سر الصرف في علم الحرف لابن الدريهم ذكره في الجفر مات سنة 769. السر الصفى في مناقب شمس الدين محمد الحنفي المصرى من المشايخ الشاذلية اختصره احمد الجمالى الموقع في ديوان


[ 988 ]

مصر اوله الحمد لله الذى شرف بالقدم المحمدى الخ اختصره احمد سنة 1042 اثنتين واربعين والف. سر الصناعة في الحروف المفردة سر الصناعة واسرار البلاغة لابي على محمد ابن حسن الحاتمى المتوفى سنة 388 ثمان وثمانين وثلثمائة. ولابن جى ابى الفتح عثمان المتوفى سنة 392 اثنتين وتسعين وثلثمائة في الحروف المفردة. وعليه حاشية لابي العباس احمد بن محمد الاشبيلى المعروف بابن الحاج المتوفى سنة 647 سبع واربعين وستمائة. قال ابن جنى بعد الحمد هديت اطال الله تعالى بقاءك كتابا يشتمل على جميع احكام حروف المعجم واحوال كل حرف منها الواقعة في كلام العرب واتبع كلا منها مما رويته عن حذاق اصحابنا وحذوته على مقاييسهم واذكر فرق ما بين الحرف والحركة واين محل الحركة من الحرف إلى غير ذلك وافرد لكل حرف منها بابا. سر الصنيعة.. لابي البركات المبارك بن ابى الفتوح احمد المعروف بابن المستوفى الاربيلى المتوفى سنة 737 سبع وثلاثين وسبعمائة. سر الصون في حوادث الكون ذكره البونى. سر العالمين في الهيئة لابي جعفر الخازنى [ الخازن ]. سر العلوم والمعاني المستودعة في السبع المثانى لابي العباس احمد بن معد الاقليشى النحوي المتوفى سنة 549 خمسين وخمسمائة (550) وهو كتاب لطيف جليل القدر جدا. السر الغامض للحكيم كيطوس الرومي في غسل الرماد المستخرج. السر الفاخر في الرمز الباهر سر الفصاحة في اللغة لابي محمد عبدالله بن محمد ابن سنان الخفاجى الشاعر المتوفى سنة " 466 ". السر القدسي في تفسير آية الكرسي للشيخ منصور الطبلاوى المتوفى سنة 1014 اربع عشر والف مجلد اوله حمدا لمن اظهر اسرار التنزيل الخ رتبه على مقدمة تتضمن ثلاثة ابواب وعلى مقصد وخاتمة وفيها بابان وفرغ من تأليفه في شوال سنة 997 سبع وتسعين وتسعمائة.


[ 989 ]

سرالكيميا للشيخ ابن بشرون المغربي مختصر اوله الحمد لله ذى القوة والافعال الخ. السر المخزون في العمل المكنون السر المخزون وجامع الفنون في امر الفروسية والحرب للامير بدر الدين بكتوت الرماح ذكر في انه جمعه من كتاب ابن حزام الصحابي ما جمعه من افعال الصحابة وهو المختصر نحو كراستين. السر المصون في شرح رسالة بيون مر [ مرت ]. لايد مر بن على الجلد كى صنفه في القاهرة سنة 744 اربع واربعين وسبعمائة. السر المصون في العلم المكنون للشيخ محمد منكلى العلمي ذكره في الجفر. السر المصون فيما كرم به المخلصون للشيخ طاهر.. الصدفى المتوفى سنة.. السر المصون فيما يقال عند فتح الحصون لتقى الدين عبيد الاسعردى " عبيد بن محمد بن عباس المتوفى سنة 292 ". السر المضنون والجوهر المكنون هو المشهور بالخاتم للغزالي ويسمى الدر النظيم (استخرجه من الجفر اوله الحمد لله الذى اشرق صدور اليقين بعهد الميثاق الخ. قال البقاعي وهو مدسوس على الغزالي كالمضنون به). السر المكنون والنور المخزون السر المكتوم والعقد المنظوم في الطلسمات للشيخ احمد بن ابى الحسن النامقى الجامى المتوفى سنة 536 ست وثلاثين وخمسمائة (ذكره البونى). السر المكتوم في مخاطبة الشمس والقمر النجوم للامام فخر الدين محمود بن عمر الرازي المتوفى سنة 606 ست وستمائة. قيل انه مختلق عليه فلم يصح انه له وقد رأيت في كتاب انه للحرالى (للحوالى) (ابى الحسن على ابن احمد المغربي المتوفى سنة..) والله سبحانه وتعالى اعلم. قال الذهبي في الميزان ان له كتاب اسرار النجوم سحر صريح. قال التاج السبكى في هامشه هذا الكتاب المسمى بالسر المكتوم في مخاطبة النجوم فلم يصح انه


[ 990 ]

له وقيل انه مختلق عليه بتقدير صحة نسبته إليه ليس بسحر فليتأمله من يحسن السحر انتهى. وعليه رد للشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة 788 ثمان وثمانين وسبعمائة وسماه انقضاض البازى في انفضاص الرازي. السر الملحوظ في حقيقة اللوح المحفوظ لابي عبدالله محمد بن موسى الدوانى المتوفى سنة 790 تسعين وسبعمائة. سرور النفس بمدارك الحواس الخمس للتيفاشى المتوفى سنة 651 احدى وخمسين وستمائة. وذكر صاحب قاموس الاطباء انه لشمس الدين محمد بن ابى العز ابن المكرم الانصاري صاحب لسان العرب المتوفى سنة 711 احدى عشرة وسبعمائة وذكر انه رآه بخطه. سرية الملك المؤيد منظوم لبدر الدين محمود بن احمد العينى المتوفى سنة 855 خمس وخمسين وثمانمائة. وقد جرد الشيخ شهاب الدين ابن حجر منها الابيات الركيكة بلا وزن فبلغت نحو اربعمائة بيت في كتاب وسماه قذى العين من نظم غراب البين وكان بينهما منافسة. سطور الاعلام للشيخ شهاب الدين الرملي. السعادة الآجلة السعادة في معرفة العبادة سعادت نامه فارسي في الترسل لعبد الله بن على المعروف بفلك (بملك) علاء التبريزي الفه سنة 700 سبعمائة باشارة الوزير سعد الدين محمد بن تاج الدين على الساوجى لولده شرف الدين امير حاجى ورتبه على مقدمة وقسمين اوله: حمد وثنا ومدح وسپاس. سعادت نامه في ترجمة روضة الشهداء. مر. سعادت نامه في التصوف منظوم فارسي لمحمود شبشترى اوله: حمد وفضل خداى عزوجل. سعادت نامه فارسي منظوم لناصر خسرو الاصبهاني المتوفى " سنة 431 ". السعد الاكبر في السر الانور


[ 991 ]

السعدية في اصول الفقيه لعلاء الدين على بن عثمان الماردينى المتوفى سنة 750 خمسين وسبعمائة. سفر ابراهيم سفر الخفايا منسوب إلى آدم عليه الصلاة والسلام وهو اول كتاب في علم الحرف. سفر ادريس شرحه قطب الدين عبد الحق ابن سبعين الاشبيلى المتوفى سنة 669 تسع وستين وستمائة. سفر آدم في علم الحروف وهو المنزل عليه في احدى وعشرين ورقة من زيتون الجنة ومرسينها باسمائها وصفاتها وباعدادها وما يتولد عنها من علم الاسماء والصفات والحكم والآيات البينات كذا في الفوايح المسكية. وكان ارمانوس الحكيم ملك قسطنطينية طالبا لذلك الكتاب فكاتب الملك الناصر في سنة 337 سبع وثلاثين وثلثمائة وهاداه بهدايا جليلة وتحف واسرار غريبة. سفرا رميا سفر ذى القرنين سفر السعادة للشيخ مجد الدين ابى طاهر محمد ابن يعقوب الشيرازي المتوفى سنة 817 سبع عشرة وثمانمائة. سفر السعادة وسفير الافادة هو شرح المفصل كما في الموضوعات. يأتي. سفر شيث.. وهو رابع كتاب رابع كتب في علم الحرف. السفر المستقيم لآدم عليه الصلاة والسلام وهو ثالث كتاب في علم الحروف. سفر الملوك من كتب بنى اسرائيل. سفرنامه فارسي منظوم لناصر خسرو الانصاري الشاعر المتوفى (سنة 431 احدى وثلاثين واربعمائة) ذكر فيه ما طاف في (من) اكثر المعمورة من البلاد وما جرى بينه وبين اكابر البلد ان من المحاورات واللطائف.


[ 992 ]

سفر الهجرتين لشمس الدين محمد بن ابى بكر المعروف بابن قيم الجوزية الحنبلى المتوفى سنة 751 (احدى وخمسين وسبعمائة). سفر نوح عليه السلام وهو سادس كتاب في علم الحروف. سفرة السافر لابن فضل الله شهاب الدين احمد بن يحيى العدوى العمرى المتوفى سنة 749. سفينة الابرار الجامعة للآثار والاخبار في المواعظ ثلاث مجلدات لعز الدين محمد بن احمد المكى الحنبلى المتوفى سنة 855 خمس وخمسين وثمانمائة. سفينة العلوم سفينة النجاة للشيخ على بن ميمون المغربي المتوفى سنة (917 سبع عشرة وتسعمائة). سفينة نوح (عليه السلام) للشيخ عمر بن احمد المعروف بالشماع الحلبي المتوفى سنة (936 ست وثلاثين وتسعمائة). سقط الزند وهو ديوان شعر تزيد ابياته على ثلاثة آلاف بيت لابي العلاء احمد بن عبدالله المعرى المتوفى سنة 449 تسع واربعين واربعمائة وله عليه الشرح المسمى بضوء السقط الذى نقله أبو زكريا يحيى بن على التبريزي عن ابى العلاء وهو غير واف بالمقصود ولادال على الغرض المطلوب فاصلحه بعضهم وسماه تنوير سقط الزند اوله الحمد لله العزيز الجبار العلى القهار الخ. والسقط ما يسقط من النار عند القدح وانما سمى هذا المدون بذلك لانه مما انشأه في شبابه فشبه شعره بالنار وطبعه بالزند الذى يقدح به النار وجعله سقطا لانه اول مايخرج من الزند وهذا الشعر اول ما سمح به طبعه في ريق شبابه فسماه سقط الزند تجوزا واستعارة والضوء في عشرين كراسة. وشرحه عبدالله بن محمد البطليوسى النحوي المتوفى سنة 521 احدى وعشرين وخمسمائة استوفى فيه المقاصد وهو اجود من شرح المؤلف. وابو زكريا يحيى بن على المعروف بالخطيب التبريزي المتوفى سنة 502 اثنتين وخمسمائة اوله الحمد لله حمد الشاكرين الخ وهو شرح مختصر جدا اورد فيه المعاني دون الاستشهاد الا نادرا وذكر انه قرأه على ابى العلاء وشرح ما اهمل من المشكلات. وقاسم بن حسين الخوارزمي الملقب بصدر الافاضل النحوي (المقتول بيد التاتار


[ 993 ]

سنة 617 سبع عشرة وستمائة) سماه ضرام السقط و. أبو رشاد احمد بن محمد الاخسيكتى المتوفى سنة 528 ثمان وعشرين وخمسائة سماه الزوائد. والامام فخر الدين محمد ابن عمر الرازي المتوفى سنة 606 ست وستمائة. والقاضى شرف الدين هبة الله ابن عبدالرحيم البارزى المتوفى سنة (738 ثمان وثلاثين وسبعمائة) سماه العمد في شرح الزند. قال التبريزي لما حضرت ابا العلاء قرأت عليه كثيرا من كتب اللغة وشيأ من تصانيفه فرأيته كره (يكره) ان يقرأ عليه شعره في صباه الملقب بسقط الزند وكان يغير الكلمة بعد الكلمة منه إذا قرئت عليه ويقول معتذرا من تأبيه وامتناعه من سماع هذا الديوان مدحت نفسي فيه فلا اشتهى ان اسمعه وكان يحثنى على الاشتغال بغيره من كتبه ثم اتفق بعد مفارقتي اياه ان بعض اهل الادب سأله ان يشرح ما يشكل عليه من سقط الزند فأملى عليه إلى الدرعيات وكان قد لقب الديوان بسقط الزند لان السقط اول ما يخرج من النار من الزند وهذا اول شعره فشبهه بذلك وما املاه فيه سماه ضوء السقط غير انه وقع فيه تقصير من جهة المستملى وذلك انما يستملى (انه استملى) بعض الابيات منه واهمل اكثر المشكلات وإذا استملى معنى بيت لم يستقص في البحث عن ايضاحه فجاء التفسير كأنه لمع من مواضع شتى لم يشف به القليل. وشعره كثير في كل فن وميل الناس على طبقات من شاعر مفلق وكاتب بليغ إلى هذا الفن اكثر ورغبتهم فيه اصدق وهو اشبه بشعر اهل زمانه مما سواه لانه سلك فيه طريقة حبيب بن اوس وابى الطيب وهما في جرالة اللفظ وحسن المعنى معروفان واظهر المعجر في درعياته غير انه لم يتفق من يتعرض لتفسير شئ ومنه وذكر انه التمس منه جماعة من الرؤساء شرح ما اهمل من ابياته وايضاح (وايضاحه) فشرحه شرحا موجزا اورد فيه ما ذكره أبو العلاء من [ في ] ضوء السقط ثم اوضح مشكلاته وذكر اللغة الغريبة دون ايراد المعاني الا مالابد منه. سقيط الدر ولقيط الزهر في شعر بنى عباد. لابي بكر محمد بن عيسى ابن اللبانة (اللبان) الشاعر المتوفى سنة 507 سبع وخمسمائة. سقيف اللسان.. لعمر " لابي حفص " بن خلف (ابن مكى) الصقلى " النحوي " المتوفى سنة.. (قلت في طبقات النحاة للسيوطي وقع بلفظ تثقيف اللسان بالتاء وبعد ها ثاء وهو المناسب للسان انتهى.


[ 994 ]

سكب الانهر على فرائض ملتقى الابحر يأتي في الميم. سكردان لابن ابى حجلة احمد بن يحيى التلمسانى المتوفى سنة 776 ست وسبعين وسبعمائة الفه في سنة 757 سبع وخمسين وسبعمائة للملك الناصر (اوله بسم الله الحمد لله الخ) وهو على مقدمة وسبعة ابواب. المقدمة فيما يتعلق باقليم مصر الباب الاول في خواص الاقاليم السبعة الثاني في علاقة السلطان لذلك العدد الثالث في مناسبة الاقاليم بذلك الرابع في كون ذلك السلطان السابع من (السلاطين) التركية الخامس في سيرته السادس في الاتفاقات الغريبة السابع في تفسير بعض الفاظ الكتاب. ونتيجته (ومنتخبه) على خمسة ابواب الاول في قصة يوسف عليه الصلاة والسلام الثاني في قصة موسى عليه الصلاة والسلام وفرعون الثالث في سير ملوك مصر الرابع في سيرة الحاكم بأمر الله تعالى الخامس في سبع زهرات واورد في آخر كل باب خاتمة الباب وهى سبع حكايات. السكر الصافى في بيان اللغة والطب والعروض والقوافي بالتركي لغة منظومة اولها: دى بسم الله هم الحمد لله. شرحها بعض الفضلاء لمصطفى پاشا من الوزراء وسماه الشرح المصطفى اوله الحمدلله الذى انزل القرآن عربيا الخ. سكر مصرفي ذوق اهل العصر للشيخ تقى الدين ابى البقاء البدرى " يعقوب بن بدران المتوفى سنة 688 " الدمشقي اوله اما بعد حمدالله الذى الخ جمع فيه نوادر على زعمه. سكينة العارفين نوادر على زعمه. سلاح الاحتجاج في الذب عن المنهاج الفرعي يأتي. سلاح الاقرا في صلاح الاقرا للشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة 788 ثمان وثمانين وسبعمائة. سلاح الصلحاء رسالة مختصرة في الادعية الحديثية فارسية منقولة من كتب كثيرة. سلاح المؤمن.. لتقى الدين ابى الفتح محمد بن محمد ابن على بن همام المصرى الشافعي المتوفى سنة 745 خمس واربعين


[ 995 ]

وسبعمائة اشتهر في حياته بالغرناطى اوله الحمدلله المنعم على خلقه بجميع آلائه الخ بوبه على احد وعشرين بابا وقد اختصره الذهبي محمد بن احمد الحافظ المتوفى سنة 748 ثمان واربعين وسبعمائة وشهاب الدين.. (الغرناطي) توفى سنة.. وهو مفيد مستوف لمقاصده. سلاسل الانوار ونتائج الاذكار في الاسماء ذكره البونى. سلاسل الذهب في الاصول لبدر الدين محمد بن عبد لله الزركشي الشافعي المتوفى سنة 794 اربع وتسعين وسبعمائة مختصر اوله الحمد لله الذى ارشدنا إلى ابتكار هذا الاسلوب الخ قال فهذا كتاب اذكر فيه مسائل من اصول الفقه بديعة المثال منها ما تفرع على قواعد منهم مبنية ومنها ما نظر إلى مسألة كلامية ومنها ما التفت إلى مباحث نحوية نقحها الفكر وحررها الخ. السلاف في التفضيل بين الصلاة والطواف لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة. سلافة الزرجون في الخلاعة والمجون لنور الدين محمد بن محمد الاسعردى الشاعر ولد سنة 619 تسع عشرة وستمائة وتوفى سنة 456 ست وخمسين وستمائة (652) افرد هزليات شعره وشعر غيره فيها وكان من كبار شعراء الملك الناصر وله ديوان شعر وكان شابا خليعا. السلالة في تحقيق المقرو الاستحالة لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي. سلالة الهداية في الفقه يأتي. سلامان وابسال فارسي منظوم في مزاحفات الرمل المسدس لمولانا نور الدين عبدالرحمن بن احمد الجامى المتوفى سنة 898 ثمان وتسعين وثمانمائة. ترجمه محمود بن عثمان اللامعى المتوفى سنة 938 ثمان وثلاثين وتسعمائة. سلچوق نامه لظهيري النيسابوري. سلحشور نامه الفه فرهاد بك الجندي المتوفى سنة 965 خمس وستين وتسعمائة.


[ 996 ]

سلسال الضرب في كلام العرب في النحو لمحمد ابن محمد الاسدي القدسي المتوفى سنة 808 ثمان وثمانمائة. سلسلة الذهب فارسي منظوم لمولانا نور الدين عبدالرحمن بن احمد الجامى المتوفى سنة 898 ثمان وتسعين وثمانمائة وهى في ذم طائفة الامامية والروافض وزنه من مزاحفات بحر البحر الخفيف. سلسلة الذهب فيما روى احمد بن حنبل عن الشافعي لزين الدين ابى بكر محمد بن موسى الحازمى الهمداني المتوفى سنة 584 اربع وثمانين وخمسمائة. سلسلة العارفين وتذكرة الصديقين لمولانا محمد القاضى من اصحاب الشيخ عبيدالله النقشبندى وهو كتاب مشتمل على مناقبه وشمائله وخصائصه وفضائله. سلسلة المشايخ الخلوتية للشيخ سنان بن يعقوب المتوفى في ربيع الاول سنة 989 تسع وثمانين وتسعمائة. السلسلة الموشحة في العلوم العربية لجلال الدين السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة. سلسلة الواصل [ 1 ] في فروع الشافعية مجلد للشيخ ابى محمد عبدالله بن يوسف الجوينى المتوفى سنة 438 ثمان وثلاثين واربعمائة وانما سماه بذلك لانه يبنى فيه مسألة على مسألة ثم يبنى المبنى عليها على الاخرى. اختصرها الشيخ شمس الدين.. محمد بن احمد القرشى المعروف بابن القماح المتوفى سنة 741 احدى واربعين وسبعمائة وقد يقوى التسلسل في بناء الشئ على الشئ ولهذا قال الرافعى في مسألة وحده (وهذه) سلسلة طولها الشيخ. السلطان المبين في اصول الدين لابي بكر بن مسعود الامام الكاشانى المتوفى سنة.. سلفيات من اجزاء الاحاديث للحافظ ابى طاهر احمد بن محمد بن احمد سلفه (السلفي) الاصبهاني المتوفى سنة 576 ست وسبعين وخمسمائة من انتخابه (انتخبه) من اصول ابن الشرف الانماطى ومن اصول الطيورى وغيرهما.
[ 1 ] وهو احسن شئ فيه كما ذكر في الاشباه والنظائر (منه). [ * ]


[ 997 ]

سلك الجواهر فارسي في اللغة منظوم لعبد الحميد ابن عبدالرحمن الانكورى الفه في جمادى الآخرة سنة 757 اخذه من نصاب الصبيان ونصيب الفتيان وغيرهما اوله الحمد لله الذى زين الانسان بالرأس والرأس بالانسان الخ ابياته خمسون وخمسمائة وقطعاته خمس وثلاثون. سلك الجواهر ونشر الزواهر لعماد الدين ابى القاسم محمود بن احمد الفارابى المتوفى سنة.. سلك الزواهر في علم الاوائل والاواخر قصيدة اولها. سلام من الرحمن رب البرية على امة قامت وصامت وصلت عدد ابياتها 164 اربع وستون ومائة (161). وشرحها ابن طلحة وذكر فيه كثيرا من الاخبار الآتية واشار إلى بعض الملوك. يقال انها من نظم يثرب وزير تبع الاكبر ذكر فيه الملاحم وامورا كما اورده العالي في مرآة العوالم. سلك العين لاذهاب الغين قصيدة تائية للشيخ عبد القادر بن حبيب اولها: بالحمد من بعد باسم الله بداتى كذا على التهامى صلاتي مع تحياتي. وعليها شرح للشيخ علوان بن عطية الحموى المتوفى سنة 922 اثنتين وعشرين وتسعمائة " 936 " سماه كشف الرين ونزح الشين ونور العين اوله. رب اشرح لى صدري ويسر لي امرى الخ ومن شروحه خلعة الزين في نشر طى سلك العين للشيخ عبدالرحمن بن محمد الغزامى (القرامى) العلوانى. سلك النظام في تاريخ الشام اربع مجلدات لابن ابى طى يحيى بن حميدة الحلبي المتوفى سنة 630 ثلاثين وستمائة. السلماسيات وهى المجالس الخمسة من امالي الحافظ ابى طاهر احمد بن محمد السلفي الاصبهاني. سلم الحداسة في علم الفراسة لتاج الدين على ابن احمد المعروف بابن الدريهم الموصلي الشافعي المتوفى سنة 762 اثنتين وستين وسبعمائة. سلم السماء في حل اشكال وقع للمتقدمين في الابعاد


[ 998 ]

والاجرام لغياث الدين جمشيد بن مسعود الكاشى (المتوفى سنة 919 تسع عشرة وتسعمائة) اوله الحمد لله الذى رفع السماء بغير عمد الخ رتبه على سبع مقالات وخاتمة الاولى في المقدمات الثانية في ابعاد القمر والسيارات الثالثة في ابعاد الشمس الرابعة في ابعاد السفليين الخامسة في ابعاد الكواكب السادسة في بعد الثوابت السابعة في بعد اجرام الكواكب والخاتمة في الجداول. السلم المنورق " المرونق " في علم المنطق ارجوزة في نظم ايساغوجى للشيخ عبدالرحمن بن سيدى محمد الصغير اوله الحمد لله الذى قد اخرجا نتايج الفكر لارباب الحجا نظمه سنة 941 احدى واربعين وتسعمائة " 983 " وعمره احدى وعشرون سنة ثم شرحه اوله الحمد لله الذى جعل قلوب العلماء سموات تتجلى فيها شموس المعارف الخ. سلوان الاحزان سلوان المطاع في عدوان الطباع [ 1 ] لابي عبدالله محمد ابن محمد وهو أبو عبد الله محمد بن ابى القاسم بن على القرشى المعروف بابن ظفر المكى حجة الدين النحوي المتوفى سنة 568 ثمان وستين وخمسمائة صنفه لبعض القواد بصقليه سنة 554 اربع وخمسين وخمسمائة اوله ان شكر الله سبحانه لاسنى الملابس الفاخرة (وان حمده) لاعود بخيري الدنيا والآخرة الخ (ثم ذيله في كراستين) ونظمه تاج الدين أبو عبد الله عبدالله بن على السنجارى المتوفى سنة 799 تسع وتسعين وسبعمائة وهو كتاب في قوانين الحكمة ونوادر اخبار السلاطين على لسان الطيور والوحوش. وقد ترجمه جماعة وفى ترجمته بالفارسية رياض الملوك في رياضات السلوك تصرف صاحبه بتقديم بعض الحكايات وتأخيرها والحاق بعض وقائع السلطان اويس الجلايرى. والاصل على خمس سلوانات فغيره بالباب. المقدمة في تعريف الكتاب الباب الاول في التفويض ونتائجه والثانى في التأسي وفرائده والثالث في الصبر وعوائده والرابع في الرضاء وميامنه والخامس في الزهد وعواقبه والخاتمة في احوال الشيخ اويس الحلايرى. سلوة الاحباب وترجمة الاصحاب لابي سعيد
[ 1 ] السلوان جمع سلوانة وهى خزرة تزعم العرب ن ا المحب إذا شرب الماء المصبوب عليه سلا وهى خمس سلوانات (منه). [ * ]


[ 999 ]

عبد الكريم بن محمد الحافظ السمعاني المتوفى سنة 562 اثنتين وستين وخمسمائة (561). سلوة الاحزان لابي بكر المبارك بن كامل بن ابى غالب الخفاف المتوفى سنة " 543 " سلوة الخاطر لابن الحاج محمد بن محمد المتوفى سنة 774 اربع وسبعين وسبعمائة سلوة الطالبين في التصوف للشيخ محمد (بن عمر الجوينى الصوفى) المعروف بابن حمويه المتوفى سنة 617 سبع عشرة وستمائة. سلوة الفؤاد في موت الاولاد رسالة لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة اولها الحمد لله ذاكرا شاكرا مسترجعا الخ. سلوة.. لابي الحسن على بن يوسف الصوفى عم امام الحرمين المتوفى سنة 463 ثلاث وستين واربعمائة. السلوة في.. للشيخ زين الدين عمر بن احمد الشماع الحلبي (المتوفى سنة 936 ست وثلاثين وتسعمائة). سلوة الهموم لحسام الدين على بن احمد الرازي الحنفي المتوفى سنة 598 ثمان وتسعين وخمسمائة جمعه وقد مات له ولد. سلوة الوحيد.. لابن النجار محب الدين محمد ابن محمود الحافظ البغدادي المتوفى سنة 643 ثلاث واربعين وستمائة. سلوك الخواص لعلى بن احمد البقال (البقالى) مختصر كالذريعة للراغب. السلوك في طبقات العلماء والملوك للقاضى ابى عبدالله يوسف بن يعقوب المعروف بالبها ؟ ؟ الجندي المتو في سنة " 723 " جمع فيه غالب علماء اليمن واضاف إليهم طرفا من اخبار الملوك إلى سنة 723 ثلاث وعشرين وسبعمائة واخذ غالب اخبارهم من كتاب ابى حفص عمر بن على ابن سمرة وكتاب احمد بن عبدالله الرازي وتاريخ صنعاء لابن جرير الصنعانى والمفيد في اخبار زبيد والباقى من وفيات ابن خلكان كذا ذكر في اوله. اوله الحمد لله الملك العظيم الاول الآخر القديم الخ.


[ 1000 ]

سلوك المالك في تدبير الممالك في مجلد. " تأليف العلامة شهاب الدين احمد بن محمد بن ابى الربيع المتوفى سنة.. الفه للخليفة المعتصم بالله العباسي ". السلوك لمعرفة دول الملوك لتقى الدين احمد بن على المقريزى المتوفى سنة 845 خمس واربعين وثمانمائة وهو تاريخ كبير مرتب على السنين من سنة 577 سبع وسبعين وخمسمائة إلى سنة 844 اربع واربعين وثمانمائة في عدة مجلدات يشتمل على ذكر ما وقع من الحوادث إلى يوم وفاته اوله قل اللهم مالك الملك الآية. الخ ذكر فيه انه لما اكمل كتاب عقد جواهر الاسفاط وكتاب اتعاظ الحنفاء وهما يشتملان على ذكر من ملك مصر من الامراء والخلفاء وما كان في ايامهم من الحوادث منذ فتحت إلى ان زالت الفاطمية اراد ان يصل ذلك بذكر من ملك مصر من بعدهم من الاكراد والاتراك والچراكسة غير معتن فيه بالتراجم والوفيات فانه افرد فيه كتابا آخر. وذيله الامير جمال الدين يوسف بن تغرى بردى القاهرى المتوفى سنة 874 اربع وسبعين وثمانمائة في حياته من سنة 845 خمس واربعين وثمانمائة وسماه حوادث الدهور في مدى الايام والشهور اوله الحمد لله مدبر الدهور ومدول الايام والشهور الخ قال لما كان شيخنا المقريزى اتقن من حرر تاريخ الزمان واجل تحفة اخترعها كتاب السلوك قد انتهى فيه إلى اواخر سنة 844 اربع واربعين وثمانمائة وهى التى توفى فيها ولم يأت بعده من يعول عليه في هذا الفن الا الشيخ بدر الدين محمود العينى فنظرت فيما علقه في تلك الايام فإذا به كثير العلطات والاوهام لكبر سنه واختلاط ذهنه بحيث انه لا يمكن الاستفادة منه الابعد تعب لاختلاف الضبط وعدم التحرير فأحببت ان اكتب تاريخا يعقب موت الشيخ وجعلته كالذيل على السلوك وسميته حوادث الدهور في مدى الايام والشهور لكن لم اسلك فيه طريق الشيخ في تطويل الحوادث في السنة وقصر التراجم في الوفيات بل اوسعت في التراجم لتكثير الفائدة فيه من الطرفين وما وجدته مختصرا من التراجم فراجع إلى المهل الصافى فانى هناك شفيت الغلة. سليمان نامه تركي منظوم للمولى احمدى الكرميانى المتوفى سنة 815 خمس عشر وثمانمائة ولادايى فارسي ايضا اوله: بنام خدايى كه از كلك كن براوراق خاطر نويسد سخن(SUITE ALKITABE)
 



jnoun735


Revenir en haut
Visiter le site web du posteur ICQ AIM Yahoo Messenger MSN Skype GTalk/Jabber
Publicité







MessagePosté le: Sam 13 Juil - 05:22 (2013)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
jnoun735
Administrateur


Hors ligne

Inscrit le: 28 Sep 2009
Messages: 2 147
madagh

MessagePosté le: Sam 13 Juil - 09:22 (2013)    Sujet du message: كشف الظنون KITABE Répondre en citant









كشف الظنون

حاجي خليفة ج 1




[ 1 ]

أ المجلد الاول من كتاب كشف الظنون عن اسامى الكتب والفنون مع مقدمة للعلامة الحجة آية الله العظمى السيد شهاب الدين النجفي المرعشي دار إحياء التراث العربي بيروت - لبنان


[ 2 ]

ب رسالة " كشف الظنون عن صاحب كشف الظنون " سماحة آية الله العظمى السيد شهاب الدين الحسينى المرعشي النجفي مد ظله الوار بسم الله الرحمن الرحيم الحمد الله الذي القلم وما يسطرون، وعلم آدم الاسماء كلها، فسجد له الملائكة كلهم أجمعون والصلاة والسلام على مقدام السفراء المقربين، وأشرف الانبياء والمرسلين، سيدنا ونبينا أبي القاسم محمد وعلى عترته الطاهرين حملة الكتاب الائمة الهداة المهديين. وبعد: فيقول العبد المستكين اللائذ بأبواب أهل بيت الوحي والرحمة، والمنيخ مطيته بفنائهم أبو المعالى شهاب الدين الحسينى المرعشي النجفي صانه ربه وباريه من شر كل من يظلمه ويعاديه: إن من أهم ما يعين المستفيد، ويريح قلبه ولبه معرفة مؤلف الكتاب، والعلم بناسقه ومرصفه، ومن ثم ترى أنهم عدوها من الرؤوس الثمانية وقالوا: إن المتعلم في مبادي أمره إن عرف الناسق استراح خاطره، وتهيأ ضميره لقبول كلماته على نحو الاصول الموضوعة لا المصادرات والحال جلية ثابتة بحكم التجربة غير محتاجة إلى إقامة الدليل، وتلفيقه من هنا وهنا، فلله در فطاحل الفضل، وكبوش كتائب البحث والتنقيب، خراريت التتبع والاطلاع، حيث لم يألوا الجهود في تأليف موسوعات وسيطة ووجيزة لذكر المؤلفات ومؤلفيها على اختلاف سبكها وتنوعها. فمنهم من ذكر كل علم من الفقه والادب والتفسير والاصولين وغيرها بحياله، وأشار إلى بعض مباحثه الهامة وما دون فيه، وهم عدة:


[ 3 ]

كعلامة الادب والتاريخ الشيخ أبي محمد أحمد بن طيفور البغدادي المتوفى سنة 280 صاحب كتاب: بلاغات النساء المطبوع بالغري الشريف في كتابه: " أخبار المؤلفين والمؤلفات " ومنهم: شيخنا الاقدم، الثقة الامين أبو الفرج محمد بن إسحاق الوراق الشهير بابن النديم البغدادي المتوفي سنة 385 في كتابه " فهرس العلوم " ألفه في سنة 377 وطبع مرارا. ومنهم: العلامة المورخ الشهير أبو الحسن علي بن أنجب البغدادي المتوفى سنة 674 صاحب كتاب: أخبار المنصفين في كتابه: " أسماء المصنفات، لم يطبع ومنهم: العلامة المولى عصام الدين أبو الخير أحمد ابن مصطفى بن خليل الشهير بطاش كبرى زاده الحنفي البرو ساوي المتوفى سنة 968 في كتابه: " مفتاح السعادة ومصباح السيادة " طبع في ثلاث مجلدات بحيدر آباد الدكن بأمر السلطان الاعظم أصف جاه السابع فقيد نشر العلم والادب عثمان على خان النظام المتوفى في ذي القعدة سنة 1368 بتلك البلدة. ومنهم: العلامة كمال الدين محمد أفندي ابن المولى أحمد طاش كبرى زاده المذكور المتوفى بقسطنطنية سنة 1026 في كتابه: " موضوعات العلوم " المطبوع باسلامبول سنة 1313 بمطبعة الاقدام. ومنهم العلامة القاضي الشيخ عبد النبي بن


[ 4 ]

ج. عبد الرسول بن أبي محمد عبد الوارث العثماني الحنفي الهندي الاحمد نگرى صاحب كتاب: دستور العلماء المطبوع بحيدر آباد الدكن في كتابه: " معجم العلوم والحرف " لم يتم ولم يطبع وهو من أعيان القرن الثاني عشر. ومنهم: العلامة الشيخ زين الدين محمد بن علي بن السهروردي الكردي المتوفى سنة 1200 في كتابه " تنويع العلوم " لم يطبع. ومنهم: العلامة المورخ المتكلم السيد شمس - الدين علي الحسيني الشيرازي المتوفى سنة 1205 في كتابه: " أنواع العلوم " ومنهم: العلامة جدي الفقيه النسابة المورخ السيد محمد إبراهيم الحسيني المرعشي الحائري المتوفى سنة 1240 في كتابه: " أنواع العلوم " والنسخة لم تتم ولم تطبع ومنهم: العلامة المتفنن، المؤلف المصنف المكثر السيد أبو الطيب صديق بن حسن خان الحسيني القنوجي الواسطي المتوفى سنة 1307 ملك " بهوبال " من مناطق الهند صاحب الكتب الشهيرة في كتابه: " أبجد العلوم والوشي المرقوم والسحاب المركوم " المطبوع بتلك البلدة سنة 1296 وقد فرغ من تأليفه سنة 1290. ومنهم: العلامة البحاثة المولوي حسن المتوفى في حدود سنة 1300 في كتابه: " تاريخ العلوم " لم يتم. ومنهم: المستشرق الفاضل " كارك برو كلمان " الجرمني صاحب كتاب تاريخ الشعوب الاسلامية المتوفى سنة " 1956 م " في كتابه: " آداب اللغة العربية " المطبوع ببلاد الجرمن في مجلدات وترجمه بعض الافاضل من المصريين إلى العربية والاسف كل الاسف أنها لم تتم وسمعت أن المترجم أجاب دعوة ربه الكريم قبل الاتمام. * * *


[ 5 ]

ومنهم: من عنون وذكر في كتابه المؤلفين وسرد في تراجمهم أسماء الكتب التي سمحت أقلامهم بها وهم عدة تخرج الرسالة عن الايجاز بذكر كلهم ونقتصر بايراد أسماء، بعضهم، فنقول: منهم: الشيخ الاقدم القدوة المؤتمن مولانا أبو - العباس أحمد بن علي بن أحمد بن العباس النجاشي المتوفى سنة 405 مقدام أصحابنا الرجاليين، الذي أصبحت كلماته مرجعا ومدركا لهم في الجرح والتعديل وتمييز الرواة جزاه الله عن الاسلام خيرا، في كتابه المعروف الرجال وقد طبع مرارا في بمبئي والغري الشريف وطهران، وعليه ذيول وتعاليق وشروح وترتيب وتهذيب. ومنهم: شيخ الطائفة المحقة على الاطلاق مقتدى الشيعة في الافاق، مولانا أبو جعفر محمد بن الحسن بن علي ابن الحسن الطوسي ثم النجفي المتوفى سنة 460 صاحب كتابي التهذيب والاستبصار الذين تدور عليهما رحى الاستنباط في كتابه: " فهرست مؤلفي الشيعة " وهو أحد مدارك أصحابنا الامامية في الكتب الرجالية، وقد طبع مرارا، والف كتب كثيرة في التذييل عليه، أو التلخيص، أو الترتيب. ومنهم: العلامة الفقيه المحدث الرجالي الشيخ أبو الحسن منتجب الدين علي بن أبي القاسم عبيدالله بن أبي محمد الحسن الشهير به " حسنكا " ابن محمد بن الحسن بن الحسين بن الحسن بن الحسين بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي الرازي صاحب كتاب الاربعين من الاربعين عن الاربعين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام المتوفى سنة 585 في كتابه " فهرس علماء الشيعة " المطبوع بالغري الشريف مرة وبلكهنو اخرى. ومنهم: العلامة الحافظ، متكلم الشيعة الامامية


[ 6 ]

د. مولانا الشيخ أبو جعفر رشيد الدين محمد بن علي بن شهر آشوب بن أبي نصر بن أبي الجيش السروي المازندراني المتوفى ببلدة " حلب " في 22 شعبان سنة 588 صاحب الكتاب الشهير بالمناقب في كتابه: " معالم العلماء " المطبوع مرة بلكهنو وثانية بالغري الشريف، وثالثة بطهران باهتمام الفاضل البحاثة فقيد التاريخ المرحوم الميرزا عباس خان الاقبال الاشتياني. ومنهم: مؤلف كتاب: " معجم المصنفين " وهم عدة من علماء الهند، وقد طبع في بيروت سنة 1344 بأمر السلطان الاعظم محب العلم والفضل: نظام شاه آصف جاه السابع ملك حيدر آباد الدكن المتوفى سنة 1386. ومنهم: العلامة، إسماعيل باشا البغدادي المتوفى سنة 1339 في كتابه: " هدية العارفين " المطبوع باسلامبول سنة 1364. ومنهم: الفاضل المعاصر: عمر رضا كحالة الدمشقي في كتابه: " معجم المؤلفين في تراجم مصنفي الكتب العربية " المطبوع سنة 1378 بدمشق في 15 جزاء * * * ومنهم: من قصر كتابه على ذكر أسامي المؤلفات ومؤلفيها، وهم جم غفير ونفر غير يسير: كالعلامة المتفنن البحاثة النقاب: المولى مصطفى الشهير بالكاتب الچلبي في كتابه: " كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون " " ها هو بين يديك أيها القارئ الكريم " ذكر فيه ما يقرب من عشرين ألف كتاب وستأتي ترجمة حياته عن قريب. ومنهم: العلامة الفقيه الرجالي المولوي السيد إعجاز حسين ابن العلامة السيد محمد قلي المفتي ابن محمد حسين ابن حامد حسين بن زين العابدين الموسوي الهندي الكنتوري اللكنوي المتوفى 17 شوال سنة 1286 في كتابه: " كشف الحجب والاستار عن وجه الكتب والاسفار " المطبوع بالهند. ومنهم: العلامة الرجالي الفقيه الحجة الاية السيد أحمد الحسيني العبيد لي الاعرجي الخوانساري


[ 7 ]

الشهير بالصفائي المتوفي سنة 1359 " من مشايخنا في الرواية " في كتابه: " كشف الاستار عن وجه الكتب والاسفار " والنسخة مخطوطة لم تطبع بعد وهي عند ولده الهمام حجة الاسلام والمسلمين الحاج السيد مصطفى الصفائي الخوانساري دامت بركاته نزيل بلدة قم المحمية. ومنهم: العلامة البحاثة الحجة الشيخ محمد محسن الطهراني ثم العسكري ثم النجفي الشهير بالشيخ آقا بزرگ دامت بركاته في كتابه: " الذريعة إلى تصانيف الشيعة " زها مجلدات طبع بعضها بالغري الشريف وبعضها في طهران. ومنهم: العلامة الحجة الحاج ميرزا علي آقاثقة الاسلام ابن موسى بن محمد شفيع بن محمد جعفر بن محمد رفيع بن محمد شفيع الخراساني الاصل التبريزي المولد والمسكن، المصلوب بتلك البلدة سنة 1330 بيد جيش روسيا في كتابه: " مرآة الكتب " في أسامي كتب الشيعة لم يطبع. ومنهم: العلامة الحجة الشيخ محمد الكوفي نزيل كربلاء المقدسة المتوفى بعد سنة 1342 بقليل، في كتابه: " آثار الشيعة " أدركه الاجل المحتوم قبل إتمامه وهو من مشايخنا في الرواية. ومنهم: العلامة الشيخ غلام حسين اليزدي الاصل نزيل النجف الاشرف في كتابه: " مؤلفات الشيعة " لم يتم ولم يطبع بعد. ومنهم: العلامة السيد محمد حسن الاصفهاني الاصل نزيل الهند المتوفى في حدود سنة 1290 في كتابه: " مؤلفات الشيعة " زها مجلدات لم تتم ولم تطبع. ومنهم: العلامة المعاصر إسماعيل پاشا ابن محمد أمين ابن الامير سليم البابانى أصلا البغدادي مولدا المتوفى سنة 1339 في كتابه " إيضاح المكنون " المطبوع باسلامبول في سنة 1364 إلى 1366 باهتمام الفاضلين محمد شرف الدين بالتقايا، ورفعت بيلگه الكليسى. ومنهم: الفاضل البحاثة المولى عبدالله الافندي الانصاري المعاصر في كتابه: " جامع التصانيف المصرية ".


[ 8 ]

ه‍. ومنهم: الفاضل البحاثة المعاصر يوسف اليان سركيس الدمشقي ثم المصري في كتابيه: " معجم المطبوعات العربية والمعربة " المطبوع بالقاهرة سنة 1346 و " جامع التصانيف الحديثة ". ومنهم: المستشرق الفاضل الدكتور البطريق فانديك ادوارد الهو لندي الاصل الامريكي المنشأ المتوفى سنة 1313 في كتابه: " اكتفاء القنوع بما هو مطبوع " طبع بمطبعة الهلال بالقاهرة سنة 1313 بتصحيح العلامة السيد محمد علي الببلاوي نقيب الاشراف المصري المتوفى بعد سنة 1346 بقليل. ومنهم: الفاضل البحاثة اغسطس مولر الجرمني في كتابه: " وصف الكتب الشرقية " طبع ببرلين عاصمه الجرمن في سبعة أجزاء سنة 1337. ومنهم: الفاضل البحاثة الميرزا خانبابا المشار الطهراني أدام الله عزه وتوفيقه في كتابه: " فهرست كتب چاپى فارسي وعربى " زها مجلدات طبعت بطهران. ومن أشهر من حذا هذا الحذو، ونحى نحوه بحيث صار قدوة لمن جال في هذا المضمار وأخذ السبق في السباق، هو العلامة البحاثة النقاد، خريت التاريخ والاحاطة والتتبع المولى مصطفى بن عبدالله القسطنطني الرومي الحنفي الشهير بالملا كاتب الچلبي، فانه من على من جاء بعده بتأليف كتابه: " كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون " ولعمري لقد كد نفسه، وسهر الليالي في جمعه وترصيفه، أورد فيه ما يقرب من عشرين ألف أسماء كتاب ورسالة يستفيد منه أهل الفضل ورواد العلم على اختلاف طبقاتهم. الكلام حول كشف الظنون " طبعاته " طبع وانتشر هذا السفر النفيس مرارا، منها: طبعه سنة 1300 في بلدة " ليپزيك " " ولندره " في سبعة أجزاء.


[ 9 ]

باعتناء الفاضل البحاثة " فلوغل غستاف المتوفى سنة 1287 " ومعه كتاب: " آثار نو " للعلامة أحمد طاهر أفندي حنفي زاده، وفهرس مكتبة الجامع الازهر، وفهرس مكتبة مدرسة أبي الذهب وغيرها من الكتب ومنها: طبعه في بولاق سنة 1274 ومنها: في الاستانة طبع مرة في سنة 1313 واخري في سنة 1320. ومنها: طبعه سنة 1360 إلى سنة 1362 في إسلامبول مع " إيضاح المكنون " و " هدية العارفين " لاسماعيل باشا البغدادي المذكور. وبالجملة هو كتاب عظيم النفع، جليل القدر رفيع المنزلة، علي الشأن. ومن ثم توجهت إليه الهمم والانظار بالتعليق عليه والتذييل له والترجمة باللغات السامية، وحيث كانت النسخ منه كالنافدة، مسيس الحاجة إليه شديدة، قيض الله همة التاجرين الوجيهين الشابين النشيطين في نشر كتب العلم وبثها: الحاج السيد اسماعيل الموسوي الكتابچى، والحاج محمد آقا الجعفري التبريزي أدام الله عز هما وزاد في توفيقا تهما. فشمرا الذيل في طبعه بالافست عن الطبعة الاخيرة في اسلامبول مع كتابي " إيضاح المكنون " و " هدية العارفين وراعيا كل ما يستحسن في الطبع والنشر من متانة القرطاس وجلاء الحروف والنقوش وتقشيب الجلد، فأرجو من فضل ربي الكريم أن يؤيدهما ويسدد هما بهذا المشروع الراجح الذي أصبح من الخدمات الهامة لاهل العلم وأرباب اليراع والقلم آمين آمين. " ترجمته بسائر اللغات " ترجمه ثلة من المستشرقين اشهرهم: الفاضل البحاثة المسيو " فلو غل غستاف المتوفى سنة 1287 " فانه ترجمه باللغة الفرانسوية وطبعت في سنة 1299. وترجمه أيضا أحد مستشرقي هولاند، وكذا أحد


[ 10 ]

و. مستشرقي الجرمن، وأحد مستشرقي بريطانيا، وكلها مطبوعة. " ذيوله والكتب المتعلقة به " ذيله جمع من أفاضل المؤلفين: منهم: العلامة السيد حسين العباسي النبهاني الحلبي المتوفى سنة 1096 بحلب، ألف كتاب " التذكار الجامع للاثار " اختصر فيه كتاب الكشف وزاد عليه ما فات المؤلف وما الف بعده ونسخته موجودة بتمامها في مكتبة " يكثى (1) جامع " من جوامع اسلامبول. ومنهم: العلامة محمد عزتي أفندي المشهور " بوشنه زاده " الاسلامبولي المتوفى سنة 1092 ألف ذيلا وسماه " ذيل كشف الظنون ". ومنهم: العلامة نوعي أفندي المتوفى سنة 1201 ألف ذيلا له. ومنهم: العلامة أحمد طاهر أفندي الشهير به حنفى زاده المتوفى سنة 1217 طبع تذييله في " ليپزيك " مع الكشف وسماه بآثار نو. ومنهم: العلامة محمد أفندي الارض رومي، ألف ذيلا له وذكر فيه تآليف علماء الدولة العثمانية وسماه بعثمانلي مؤلفري. ومنهم: العلامة: عارف حكمت بك، شيخ الاسلام المتوفى سنة 1275 صاحب المكتبة العامة النفيسة بالمدينة المنورة، ألف ذيلا للكشف لكنه لم يتم ووصل إلى حرف الجيم. ومنهم: العلامة المعاصر إسماعيل باشا ابن محمد أمين أفندي ابن الامير سليم الباباني أصلا البغدادي مولدا نزيل قرية " مقرى كوبى " من قرى قسطنطنية المتوفى سنة 1339 باسلامبول، ألف ذيلا وسماه با يضاح المكنون في الذيل على كشف الظنون، فرغ من تأليفه سنة 1330 وطبع سنة 1346.
(1) ينى يكتب بالكاف وعلى رأسه ثلاث نقاط، ويقرء نونا، وهى كلمة تركية اسلامبولية بمعنى الجديد - منه.


[ 11 ]

ومنهم: العلامة المعاصر الشيخ إسماعيل صائب سنجر المدرس بجامع با يزيد الثاني في اسلامبول المتوفى قريبا، ألف ذيلا للكشف ولم يتم، ولا تزال النسخة مخطوطة. وحيث وصل الكلام إلى هنا ألح علي بعض الاخوان والاحبة بالاشارة إلى نزر من ترجمة المؤلف في هذه الرسالة الشريفة، فأجبت مسؤوله راجيا وجه اللطيف الكريم، ومستمدا من أجدادي الطاهرين فأقول: المؤلف هو العلامة الشيخ مصطفى أفندي الشهير بالكاتب الچلبي، ابن عبدالله أفندي القسطنطني المولد والمنشاء والمسكن، العارف الاشراقي المسلك يعرف بالكاتب الچلبي تارة، وبالحاج خليفه اخرى. " ميلاده " ولد في أواخر ذي القعدة سنة 1017 باسلامبول. " مشايخه في الرواية والدراية " أخذ العلوم الالية عن الملا أحمد الچلبي، وسائر العلوم عن العلامة الشيخ محمد بن مصطفى البار يكسري المعروف بقاضي زاده الحنفي، ويروي عنه كتب الحديث، فهو من مشايخه في الرواية والدراية. ومنهم: العلامة الشيخ مصطفى الاعرج القاضي المتوفى سنة 1063 أخذ عنه الفقه والفلسفة والكلام والميزان. ومنهم: العلامة الشيخ عبدالله الكردي المدرس بجامع أيا صوفيا المتوفى سنة 1064 ومنهم: العلامة الشيخ محمد الالباني العلوي المتوفى سنة 1054. ومنهم: العلامة الشيخ ولي الدين تلميذ الشيخ أحمد بن حيدر السهراني. ومنهم: العلامة الشيخ ولي الدين المنتشاوي الواعظ المتوفى سنة 1065 الراوي عن العلامة المحدث


[ 12 ]

ز. الشيخ إبراهيم اللقاني المصري المحدث المشهور صاحب الثبت والاسانيد وغيرهم " تلاميذه والراوون عنه " أخذ وروى عنه جماعة من الافاضل والفطاحل: منهم: ابنه العلامة الحاج فخر الدين محمد الچلبي المتوفى في حدود سنة 1140 فانه استفاد عن والده وروى عنه. ومنهم: العلامة محي الدين البر ساوي المتوفى سنة 1130 صاحب شرح العقايد النسفية وغيره. ومنهم: العلامة الملا محمد نعيم الشاعر المتوفى سنة 1125 وغيرهم. " آثاره وتآليفه " جاد قلمه السيال، ويراعه الجوال بترصيف عدة كتب نفيسة، ومن المأسوف عليه أن أكثرها لم تطبع ولم تنشر، وبقيت في روازين خزائن الكتب، مأكولة العثة والهوام. فمن آثاره: 1 - كتاب ميزان الحق في اختيار الاحق في العقايد صنفه في سنة وفاته. 2 - شرح فارسي على كتاب " فارسي هيئت " للعلامة المولى علي القوشچي. 3 - كتاب الخرائط في تخطيط الارض 4 - كتاب سلم الوصول إلى طبقات الفحول في تراجم الاعيان ألفه سنة 1063 5 - كتاب الفذلكة في تراجم مأة وخمسين من السلاطين. 6 - كتاب تقويم التواريخ في الحوادث، ألفه على نمط التقاويم المعمولة بالتركية ورتبه على جداول، وهو كتاب نفيس جدا في بابه، وكأنه فهرس للباب أكثر كتب التواريخ، فرغ منه سنة 1058 ولابنه فخر الدين الچلبي ذيل له. 7 - كتاب جهان نما في الجغرافيا وعلم المسالك والممالك، ألفه بالتركية، ورتبه على الاقاليم وذكر


[ 13 ]

أسماء البلاد على ترتيب الحروف الهجائية. 8 - كتاب تحفة الكبار في أسفار البحار. وهو كالرحلة له. 9 - كتاب التعليقة على تفسير البيضاوي. 10 - كتاب تحفة الاخيار في الحكم والامثال والاشعار من المحاضرات، رتبه على ترتيب الحروف ووصل إلى حرف الجيم. 11 - كتاب كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون ها هو بين يديك، قد حوى الكثير من أسماء الكتب والرسائل. 12 - كتاب المشيخة في إجازاته وأسانيده. 13 - كتاب المزارات، ذكر فيه قبور الصلحاء والاولياء الثاوين ببلاد تركيا. 14 - كتاب في رحلاته إلى بلاد سوريا ولبنان ومصر والعراق وإيران وما وراء النهر والحجاز والافغان وغيرها. 15 - جادت قريحته بالشعر الرائق في اللسانين التركي والفارسي، وله ديوانان فيهما. وغيرها مما سمح به قلمه وجاد يراعه من الاثار الممتعة. " اسفاره ورحلاته " حج البيت وزار الحرمين الشريفين سنة 1346 ودخل البلاد التي ذكرناها، واجتمع بأرباب الفضل والقلم فأفاد واستفاد، جاد فأجاد. " وفاته ومدفنه " توفي فجأة باسلامبول سنة 1067 وبها قبره ومثواه جزاه الله بخدماته العلمية خيرا. " أولاده واخلافه " أعقب وأنجب عدة رجال من نوابغ العلم وأرباب القلم، فمنهم من ورد في المشاغل الدولتية والدرجات الموظفة والمناصب الحكومية، أجلهم وأنبلهم.


[ 14 ]

ح. العلامة المفضال الحاج محمد فخر الدين الچلبي المتوفى في حدود سنة 1140، له كتب وأسفار منها: كتاب التذييل لتقويم التواريخ تأليف والده العلامة الكاتب الچلبي، وتعليقة على تفسير الجلالين، ورسالة في علم الخط، يروي عن والده وهو عن مشايخه الذين سردنا أسماءهم في أوائل الرسالة، وله عقب إلى حال التحرير يعرفون ببيت الچلبي تارة والشلبي اخرى، فيهم الادباء والشعراء ورجال الفضل وأرباب التحرير والتقرير، وهم منتشرون في البلاد كاسلامبول والموصل وحلب وبغداد وآنقره وقارص ومرعش وغيرها. " وجه اشتهاره بالكاتب الچلبى " أما اشتهاره: بالكاتب: لاشتغاله بكتابة الدفاتر السلطانية في الجيش العثماني من سنة 1035 إلى سنة 1047 كما نص عليه في كتابه: الميزان الاحق. وأما اشتهاره بالچلبى: فالذي يظهر من العلامة الشيخ شمس الدين محمد السخاوي في كتابه: " الضوء اللامع " في رجال القرن التاسع أنه بمعنى سيدي ومولاي وأنه يطلق على العلماء والافاضل، وفى كلمات بعض الادباء أنه بمعنى الشخص العظيم القدر ورفيع الشأن والمنزلة كما يفصح عن ذلك الكمات الاديب العارف الشهير السيد معين الدين قاسم الانوار التبريزي في مناجاته التي نقلها العلامة فقيد الادب والفضل والتاريخ الاية الحجة الميرزا محمد علي الخياباني المدرس المتوفى سنة 1373 في كتابه النفيس (ريحانة الادب) ج 1 ص 298 ورأيت في بعض المجاميع المخطوطة بقلم بعض أفاضل بلاد تركيا أنه بمعنى الرجل الملي المثري الغني. وأياما كان المعاني المذكورة، كلها مجتمعة في المؤلف وإطلاق الكلمة عليه في محلها. ثم إنه كما اختلف في معنى تلك اللفظة اختلف في كونها مغولية أو كردية أو تركية جغاتية وذهب إلى كل ثلة من أهل النقد وأرباب التنقيب، والا قرب عندي


[ 15 ]

بحسب بحثي حولها هو الثالث، والله العالم. ومما هو جدير بالتنبيه عليه أن جماعة من علماء بلاد تركيا اشتهروا بالچلبي كما نص عليه: العلامة المدرس في الريحانة. (1) منهم: العلامة الشيخ أحمد الانقروي الچلبي المتوفى سنة 950. (2) ومنهم: العلامة چلبي بيك ابن الميرزا علي بيك التبريزي المتوفى سنة 990. (3) ومنهم: العلامة الحسن الچلبي ابن علي بن أمر الله الشهير بقفالي زاده المتوفى سنة 1012 صاحب كتاب تذكرة الشعراء. (4) ومنهم: العلامة المولى حسن الچلبي الشهير بآشچي زاده المتوفى سنة 942. (5) ومنهم: العلامة المولى حسام الدين حسن الچلبي الفناري ابن المولى محمد ابن المولى محمد شاه المتوفى 954 وقيل سنة 886 ببلدة إسلامبول ودفن بجنب قبر أبي أيوب الانصاري الصحابي الشهير وهذا الرجل ذو مقام شامخ في فنون العلم والادب، وله آثار علمية باقية. أشهرها تعليقته على المطول شرح التلخيص وعلى شرح المواقف. (6) ومنهم: العلامة محي الدين محمد الچلبي ابن علي بن سف بالي بن شمس الدين محمد بن حمزة صاحب التعليقة على شرح الوقاية المتوفى سنة 954. (7) ومنهم: العلامة محمود الشهير بميرم الچلبي ابن محمد صاحب كتاب دستور العمل في تصحيح الجدول المتوفى سنة 931. وغيرهم من الاعلام ولكنه متى اطلق انصرف إلى المولى حسن الچلبي المحشي على المطول. وليعلم أنه قد يصحف الچلبي بالشلبي فلا تظنن التعدد ومما هو حقيق بالذكر أن المؤلف يطلق عليه.


[ 16 ]

ط. الحاج خليفة أيضا لنيابته عن زعيم الجيش السلطاني غالبا كما يظهر ذلك من كلماته في كتابه: الميزان الاحق. طريقنا وسندنا في رواية كشف الظنون عن مؤلفه واسنادنا إليه ولنا طرق جمة وأسانيد وفيرة إلى مؤلفه العلامة الجهبذ البحاثة. منها: ما نرويه عن علامة الشوافع في العراق العربي الفقيه المتكلم الرجالي المؤرخ المحدث العارف السيد محمد إبراهيم الرفاعي الراوي الاصل البغدادي المسكن، إمام جامع " السيد سلطان علي " من جوامع تلك البلدة والمدرس بها. أجاز لي بجميع مروياته الشاملة لهذا السفر الجليل وغيره بطرقه: " منها ما يرويه " عن استاذه العلامة السيد أبي الهدى الصيادي الرفاعي شيخ الاسلام صاحب كتاب: " عقود الالماس " وغيره، عن شيخه العلامة السيد محمد مهدي الرواس بطرقه الشهيرة المنتهية إلى المؤلف. ومنها: ما أرويه عن علامة الاحناف الفقيه المحدث الرجالي المؤرخ السيد علي خطيب النجف الاشرف في الدولة العثمانية، بطرقه الشهيرة. ومنها: ما أرويه عن العلامة السيد يا سين مفتي الحلة الفيحاء ثم المفتي بكربلاء المقدسة في الحكومة العثمانية. ومنها: ما أرويه عن العلامة الفقيه النسابة المحدث الرجالي الحجة الاية السيد محمد مهدي الموسوي


[ 17 ]

الغريفي البحراني النجفي من مشايخي في علم النسب، فانه كان يروي هذا الكتاب بالاسناد المتصل إلى مؤلفه. ومنها: ما أرويه عن العلامة والدي، نسابة العترة الطاهرة، جمال الاسرة، الاية الزاهرة مولاي السيد شمس الدين محمود الحسيني المرعشي النجفي المتوفى سنة 1338 عن والده العلامة في العلوم المتنوعة مولانا السيد شرف الدين علي الحسيني المرعشي النجفي المتوفى سنة 1316 بطرقه المذكورة في إجازاته. إلى غير ذلك من الاسانيد المذكورة في الاثبات والفهارس سيما كتابي المسلسلات في مشايخ الاجازات هذا ما امكنني من إملائه في حق هذا الكتاب ومولفه السميدع الهمام، وأنا ضجيع الفراش سجين المرض، آئس من الحياة لاعتوار الاسقام منها ضعف القلب وسرعة ضربات النبض، وأرجو من الله الكريم أن يوفر حسناتنا، ويعفو عن زلاتنا، إنه البر الكريم، والرب الرحيم، وأسأله أن يحشرنا تحت لواء مولانا أمير - المؤمنين وإمام المظلومين والمضطهدين، وأن لا يسلبنا معرفته ومعرفة أبنائه الميامين وجدير بأن تسمى هذه الرسالة الشريفة والعجالة المنيفة: " بكشف الظنون عن صاحب كشف الظنون " والامل من الرب اللطيف أن يزيد في توفيق الناشرين، وأعوانهما آمين آمين، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى عترته البررة وآله الخيرة أملاه بلسانه وفاه بفيه العبد المستكين: أبو المعالى شهاب الدين الحسينى المرعشي النجفي سامحه الباري يوم الفزع الاكبر في سويعات من أيام آخر أسا بيع شهر ذي القعدة الحرام سنة 1386 ببلده قم المشرفة حرم الائمة وعش آل محمد الاطهار حامدا مصليا مسلما.


[ 11 ]

المجلد الاول من كتاب كشف الظنون غراسامى الكتب والفنون للعالم الفاضل الاديب والمورخ الكامل الاديب مصطفى بن عبدالله الشهيد بحاجى خليفة وبكاتب چلبى اغفر الله تعالى له آمين عنى بتصحيحه وطبعه على نسخة المؤلف مجردا عن الزيادات واللواحق من بعده وتعليق حواشيه ثم بترتيب الذيول عليه وطبعها العبدان الفقيران إلى الله الغنى محمد شرف الدين يالتقايا احد المدرسين بجامعة استنبول المحمية والمعلم رفعت بيلگه الكليسى دار إحياء التراث العربي بيروت - لبنان


[ 13 ]

تصدير ان اول كتاب حسب ما نعلم بحث عن كتب الامم الموجود منها بلغة بالعرب في اصناف العلوم واخبار مصنفيها وطبقات مؤلفيها وانسابهم وتاريخ مواليد هم ومبلغ اعمارهم واوقات وفانهم واماكن بلدانهم منذ ابتداء كل علم اخترع إلى عصر مؤلفه وهو سنة سبع وسبعين وثلثمائة للهجرة فهرست ابى الفرج محمد بن اسحق المعروف بابن النديم. يذكر فيه مؤلفه العلوم والعلماء وما الفوه في عشر مقالات ويرتب ما فيه ترتيبا طبيعيا في ضمن هذه المقالات وفنونها مبتدئا في المقالة الاولى منه يوصف لغات الامم من العرب والعجم ونعوت اقلامها وانواع خطوطها واشكال كتاباتها واسماء الشرائع المنزلة ونعت القرآن واسماء الكتب المصنفة في علومه واخبار القراء واسماء رواتهم والشواذ من قراءتهم. ثم يذكر في المقالة الثانية ابتداء النحو واخبار النحويين البصريين والكوفيين واخبار الذين خلطوا المذهبين واسماء كتبهم. وفى الثالثة يذكر اخبار المؤرخين والرواة والنسابين واصحاب السير واخبار الملوك والكتاب واصحاب الدواوين واخبار الندماء والجلساء واسماء كتبهم. وفى الرابعة اخبار الشعر والشعراء وطبقاتهم من الجاهليين والاسلاميين وصناع دواوينهم واسماء رواتهم. والخامسة في الكلام والمتكلمين من الفرق واخبار السياح والزهاد واسماء كتبهم. والسادسة في الفقه والفقهاء والمحدثين. والسابعة في الفلسفة والفلاسفة والعلوم القديمة واسماء الكتب المؤلفة فيها والثامنة في الاسمار والخرافات والعزائم والسحر والشعوذة واخبار المصورين واسماء الكتب المصنفة فيها. والتاسعة في وصف مذاهب الحرنانية والثنوية والهند واسماء كتبهم.


[ 14 ]

والعاشرة وهى آخر المقالات تحتوى على اخبار الكيميائيين والصنعويين من الفلاسفة القدماء والمحدثين واسماء كتبهم. ثم وليه الخوارزمي المتوفى سنة 387 بمفاتيح العلوم والامام فخر الدين الرازي المتوفى عام 606 بحدائق الانوار في حقائق الاسرار والعلامة قطب الدين الشيرازي المتوفى سنة 710 بدرة التاج لغرة دباج وغيرهم من الذين صنفوا الكتب في بيان العلوم واسماء الكتب. وكتب الفارابى المتوفى سنة 339 كتابه احصاء العلوم وصنف عبدالرحمن البسطامى المتوفى سنة 858 كتابا حافلا في موضوعات العلوم وكتب ملا لطفي المقتول سنة 900 كتابه المطالب الالهية خدم بها خزانة كتب با يزيد الثاني العثماني والسيوطي المعاصر به كتب في ذلك الموضوع كتابه النقاية واتمام الدراية وكتب محمد امين بن صدر الدين الشروانى المتوفى سنة 1036 في هذا الشان كتابه الفوائد الخاقانية واهداه إلى السلطان احمد الاول العثماني والف المولى الفاضل عصام الدين احمد العريف بطاشكبرى زاده المتوفى سنة 968 كتابه القيم المسمى بمفتاح السعادة ومصباح السيادة ذكر في اوله المقدمات في فضيلة العلم والتعليم والتعلم وشرائطهما ثم بين العلوم الخطية وابتدأبها في الدوحة الاولى كما فعل ابن النديم في فهرسته. وذكر في الدوحة الثانية العلوم المتعلقة بالالفاظ واسماء الكتب المدونة فيها وتراجم المصنفين والشعراء والعروضيين والمترسلين واللغويين والنحويين والقراء وذكر علم التاريخ في هذه الدوحة واتى باسماء المؤرخين وتراجمهم واسماء الكتب المدونة فيه. وذكر في الدوحة الثالثة علم المنطق وعلم آداب الدرس وعلم الجدل والخلاف واسماء المؤلفين، فيه وفى الرابعة بين العلوم الحكمية وعلم الكلام ومقالات الفرق والطب والفلاحة وغير ذلك واسماء الكتب المصنفة واسماء المصنفين فيها وتراجمهم. وفى الخامسة ذكر العلوم العملية مثل علم الاخلاق وتدبير المنزل والعلوم الشرعية مثل القراءة والتفسير والحديث والفقه والاصلين وبين تراجم العلماء والكتب المصنفة في هذه العلوم. وفى السادسة ذكر علوم الباطن وبها تم الكتاب.


[ 15 ]

وجاء بعد هؤلاء الافاضل الاعيان مؤلفنا الحاج كاتب چلبى ومشى على اثرهم واستفاد منهم واخذ عنهم وهو يصرح في مواضع من كتابه هذا ما استفاده من كتاب المطالب لملا لطفي المذكور وكتاب مفتاح السعادة لطاشكبرى زاده ومن كتاب الفوائد الخاقانية للمولى محمد امين بن صدر الدين الشروانى المار ذكرهما واتى بفصول وابحاث فيه من هذه الكتب. وقد ينقل من نوادر الاخبار في مناقب الاخيار للمولى الفاضل طاشكبرى زاده. وابتدأ مؤلفنا بتحرير اسماء الكتب التى يجدها عند الوراقين الكتبيين وفى خزانات الكتب بحلب بالهام من الله كما يقول هو في ترجمته التى كتبها بنفسه في آخر كتابه ميزان الحق. والذى نراه ان الملهم له ترتيبه اسماء الكتب على ترتيب حروف الهجاء فقط لان هؤلاء الاعلام وفواحق الكتب والعلوم وتراجم العلماء من كل صنف وبينوه بدون نقصان ومع ذلك نرى له الفضل والسبق في ذكره اوائل الكتب وابوابها وفصولها وما حواه بعض الكتب وذكر عدد كثير من اسماء الكتب التى لم يطلع عليها غيره اولم يرد الاستقصاء واكتفى بذكر المصنفات المشهورة في كل علم وموضوع. وعلى كل حال فهذا الكتاب اوعب الكتب المصنفة واوسعها في بيان احوال الكتب وان كان لا يخلو من اغلاط في الوفيات واسماء المؤلفين والمؤلفات كما هو شان من قام بنفسه بمثل هذه المهمة العظيمة المشكورة. اشتغل به مدة عشرين سنة وكتب فيه زهاء 000، 15 من اسماء الكتب والرسائل وما ينيف على 500، 9 من اسماء المؤلفين وتكلم فيه عن نحو ثلاثمائة علم وفن وسماء اولا بكتاب اجمال الفصول والابواب في ترتيب العلوم واسماء الكتاب كما هو مكتوب بخطه في آخر مسودته التى بأيدينا ثم سماه ثانيا بكشف الظنون عن اسامى الكتب والفنون. ولما عرض مسودة ما صنعه على العلماء استحسنوه غاية الاستحسان وطلبوا منه تبييضه فبيضه إلى حرف الدال ثم اخترمته المنية فبقى التبييص في مادة " دروس " وبقيت هذه المادة وما يليها إلى آخر الكتاب في حالة التسويد واقتنى هذه النسخة المسودة التى تبتدئ من مادة دروس إلى آخر الكتاب تلميذ تلميذ المصنف جار الله ولى الدين افندي صاحب المكتبة باستنبول ووضع بمكتبته ومن ضم هذه المسودة إلى المييضة الموجودة في خزانة روان كوشكى من اول الكتاب إلى مادة دروس يجد بين يديه كتاب كشف الظنون تاما بخط مصنفه بين مبيضته ومسودته.


[ 16 ]

والصجيفتان المأخوذتان بالظل الشمسي صحيفة من الصحائف المبيضة وصحيفة من المسودة تريانك اصلهما بخط المصنف ويرى المطالع ويقدر ما عانينا وكابدنا في اخراج صحيح العبارة من السطور والحروف التى اختلط بعضها ببعض في الصحائف المسودة بحيث لو فسح الله في اجل كاتبه واراد ان يبيضها لعصت له. ونذكر للمطالعين ونخبرهم اننا بحمدالله وجدنا اوراقا بين كتب شيخنا العلامة اسماعيل صائب سنجر المرحوم سقطت منذ زمان بعيد فيها مادة علم الفقه واسماء الكتب المصنفة فيها. ولذلك نقل الطابع الاول GUSTAVUSFLUGEL في هذه المادة عبارة مفتاح السعادة بعينها وتبعه ملتزم الطبعة المصرية والطبعة الاستنبولية. فنحن وضعنا عبارة المصنف في هذه المادة واثبتناها في طبعنا هذا بكمالها فلله المنة. كتب جار الله ولى الدين افندي المذكور على ظهر النسخة المسودة المذكورة الموجودة في مكتبته تحت عدد 1619 ماحروفه: " اعلم ان هذا الكتاب المسمى بكشف الظنون عن اسامى الكتب والفنون لاستاذ استاذى لحاجى خليفة المشتهر بكاتب چلبى الاستنبولي. بيضه بعدما سوده إلى آخر الكتاب إلى كلمة دروس من حرف الدال المهملة انتقل إلى رحمة الله تعالى سنة 1067 وبقى الكتاب من كلمة دروس في مسودته بلا تبييض ثم اجتمع ستة رجال فبيضوه لكن لم يبيضوه كما ينبغى والمسودة هي في هذا المجلد بخط المؤلف المسود رحمه الله تعالى ولقد رأيت مبيضة بخطه إلى كلمة دروس من حرف الدال في مجلد كامل موجود في بلدة قسطنطينية [ 1 ]. ولقد اختصر هذا الكتاب من جهة اللفظ وزاد عليه اسامى كثيرة استاذنا المتبحر في جميع العلوم والفنون السيد الحسين العباسي التبهانى الحلبي المتوفى بعد خمسة وتسعين والف في حلب الشهباء وما في اول المجلد من حرف الالف إلى كلمة دروس بخط جديد من الكتاب المختصر للاستاذ السيد ويدل عليه انه قال في حرف الالف (ابهاج في شرح ديباجة القاموس للفقير الحسينى العباسي النبهاني الحلبي) ويدل عليه ايضا زيادات اسامى الكتب على اسامى كشف الظنون يعرفها من طالع هذين الكتابين "
[ 1 ] النسخة المبيضة التى رآها جار الله ولى الدين افندي هي النسخة الموجودة في سراية طوپقپو في خزانة روان كوشكى تحت عدد 2059.


[ 17 ]

فاستفدنا من هذه الاسطر ان السيد الحسين العباسي النبهاني الحلبي اختصر الكشف من جهة اللفظ وزاد عليه اسامى كثيرة وان اول النسخة المسودة إلى كلمة دروس المكتوب بخط غير خط المصنف هو اختصار السيد الحسين النبهاني الحلبي وان الدليل علبه مادة ابهاج في شرح ديباجة القاموس لانه صرح فيها ان كتاب الابهاج له وان اسامى الكتب الزائدة على الكشف تدل على انه غير الكشف. وكتاب اختصار الكشف للسيد الحسين العباسي موجود بتمامه بمكتبة يكى جامع باسطنبول تحت عدد 815 وهو الذى سماه صاحبه السيد الحسين بالتذ كار الجامع للاثار [ 1 ] وترى في مقدمة التذكار ما يؤيد قول جار الله ولى الدين افندي وهى هذه: " فتصدى لجمع ذلك في عصرنا احد افاضل الاعيان المعروف بحاجى خليفة مجمع كتابا طويلا سماه كشف الظنون عن اسماء الكتب والفنون طال بالتكرار وانتقل إلى جوار ربه الكريم قبل تبييضه فبيضه بعض الفضلاء بما لا يخلو عن ضعف التأليف وعسر تعبير فجال في خلد هذا الفقير تجريده من التطويل وضم ما فاته من التأليف بتسهيل العبارة وحذف الزوائد التى لا حاجة إليها إذ كان المراد من هذا الجمع الاحاطة بما صدر من التآليف في الملة الاسلامية حسب القدرة وانا آمل من الله ان لا يشذ عنى الا القليل النادر وسميته التذكار الجامع للاثار حيث كان جامعا ومن الله التوفيق والتسديد للاتمام وحيث يسر الابتداء ييسر الاختتام. والذين اتعبوا انفسهم في تبييض مسودة المصنف لم يخرجوا عن عهدة هذا العمل الشاق ولم يقتدروا كما قال جار الله و السيد النبهاني ومع ذلك تركوا كل الترك ما كتبه المصنف من الحواشى المفيدة والنقول من بعض الكتب [ 2 ] فنحن بحول الله تعالى وقوته قرأنا كل ما كتبه المصنف في شأل الكتب بغاية الجد ونهاية الجهد وضممنا إليه نقوله وحواشيه. ولكشف الظنون ذيول، واول من ذيل عليه محمد عزتي افندي العريف بوشنه زاده المتوفى سنة 1092 وبقى ذيله
[ 1 ] استاد هذا الكتاب في دفتر كتب هذه المكتبة إلى محمد ابن اسحق الشهير بابن النديم خطاء. [ 2 ] ولذلك ترى النسخ الخطية التى استنسخت الاولى منها من تبييض هؤلاء الافاضل خالية عن هذه الحواشى والنقول وكذلك النسخ المطبوعة.


[ 18 ]

في التسويد. ثم ذيله عربه جيار شيخي ابراهيم افندي المتوفى عام 1189 بجوار مصراثناء عودته من الحج واحمد طاهر افندي الشهير بحنيفزاده المتوفى سنة 1217 وهذا الذيل يحتوى اسماء زهاء خمسة آلاف كتب اسمه " آثارنو ". وممن ذيل عليه شيخ الاسلام عارف حكمت بك المتوفى سنة 1275 إلى حرف الجيم. واجمع ما الف من الذيول عليه كتاب ايضاح المكنون في الذيل على كشف الظنون تأليف البحاثة المرحوم اسمعيل پاشا البغدادي المتقاعد من مديرية الشعبة الثانية من دائرة الضبطية باستنبول المتوفى عام 1339 وقد الف هذا الذيل بسعي متواصل منه في نحو ثلاثين سنة وزاد على الاصل مع النسخ المطبوعة نحو 000، 19. وله ايضا كتاب هدية العارفين اسماء المؤلفين آثار المصنفين في مجلدين حاول فيه ان يجمع المؤلفين من صدر الاسلام باسمائهم وكناهم مع ذكر اسماء مؤلفاتهم. ولشيخنا العلامة المرحوم السمعيل صائب سنجر مدير المكتبة العمومية بالاستانة واحد المدرسين بجامع بايزيد الثاني ذيل عليه. اهتمت الحكومة بطبع كشف الظنون على خط المصنف وتجريده مما زاد عليه من الكتب والرسائل المستقلة وطبع الذيول الثلاثة عليه فصرفت العناية على حصوله. وكان ذيل اسمعيل پاشا محفوظا عند اسربة فاشترته منها مع هدية العارفين له. واشترت ذيل الاستاذ اسمعيل صائب سنجر المرحوم منه قبل موته بسنتين وكان ذيل شيخ الاسلام عارف حكمت بك موجودا عندها. فطبعنا ولله الحمد الجلد الاول من الكتاب كما ترى باشتراك من شيخنا فقيد العلم والادب اسمعيل صائب سنجر المرحوم في المقدمة لى ولزميلي المعلم بالى رفعت بيلكه الكليسلى ثم استأثر الله استاذنا ونقله إلى جوار رحمته على خط المؤلف وما زاد عليه متعلقا لما في الاصل ميزناه بعلامات نشير إليها وسنطبع الذيول الثلاثة تترى ان شاء الله تعالى. طبعه اولا العلامة GUSTAVUS FLUGEL بين عام 1835 و 1858 ميلادية في بلدة لايبزيغ بترجمته اللاتينية وطبع في آخر المجلد السادس منه ذيل حنيفزاده المسمى بآثار نو وطبع في المجلد السابع وهو آخر المجلدات فهرس كتب مدرسة الازهر الكائنة بمصر ومدرسة ابى الذهب محمد بك الكائنة بها ومكتبة ردوس مع فهارس عدة مكتبات استنبول. واطلعنا من المقدمة التى كتبها العلامة فلو غل في اول ترجمته على ان PETISDFLA CROIX


[ 19 ]

معلم العربية بالمدرسة الباريسية ترجم كشف الظنون إلى الافرنسية ثم طبع الكشف بمصر في آخر اثناء تلك المدة المدة التى طبعه فيها العلامة FLUGEL في لايبزيغ. وهذه الطبعة اصح من طبعة مصر بكثير وطبعة آستانه وهى الاخيرة قبل طبعنا هذا طبعت على طبعة مصرتخطأ بخطائها وتستقيم بها وتصح. واشرنا إلى تصحيفات طبعة لايبزيغ واخطاتها تحت الصحائف من طبعنا هذا وذكرنا عدد المجلد والصحائف والاسطر منها. ونختم هذه المقدمة بتقديم الشكر الخالص والثناء الوافى


[ 20 ]

لوكيل المعارف باى حسن عالى يوجه ل الذى هو السبب الوحيد لطبع هذا الكتاب طبعة رابعة وبذكر الاستاذ حسين عوني العر بكيرى الذى افادنا افادة علمية والله ملهم الصواب واليه المرجع والمآب. احد المدرسين في مدرسة الاداب من كلية استنبول وذلك في 18 جمادى الاولى سنة 1360 هجرية. الموافق 14 حزيران سنة 1941 ميلادية استنبول - قوجه راغب پاشا كتبخانه سى


[ 21 ]

ترجمة كاتب چلبى لاشك ان كاتب چلبى وبعنوانه الاخرحاجى خليفة ممن ازدان بهم الزمان وشرف بشرفهم المكان واغفال ترجمته صاحب خلاصة الاثر مع انه نابغة القرن الحادى عشر مما يقضى منه العجب ويستنكر ولكن من حسن الحظ انه كتب بنفسه اوائل ترجمته في آخر القسم الاول من كتابه سلم الوصول إلى طبقات الفحول [ 1 ] وهاك بنصه العربي: وهو العبد المذنب الفقير إلى رحمة ربه القدير مصطفى ابن عبدالله القسطنطيى المولد والمنشأ الحنفي المذهب الاشراقى المشرب الشهير بين علماء البلد بكاتب چلبى وبين اهل الديوان بخاجى خليفة ولما كان التحديث بنعمة الله من شكر النعمة كان بعض المشايخ يكتب ترجمته في آخر كتابه كالسيوطي والشعراني وصاحب الشقائق. وممن ذكر نفسه في تأليفه الامام عبد الغافر في السياق وياقوت الحموى في معجم الادباء وابن الخطيب في تاريخ غر ناطة والتقى الفاسى في تاريخ مكة واطالا في ترجمتهما جدا وشيخ الاسلام ابن حجر في قضاة مصر وجماعة لا يحصون وبعضهم افرد بالتأليف فلا بأس على بتسطير كلمات في ما من الله تعالى على تقيلدا لهم وتحديثا لنعمة ربى فاقول كان ولادتي على ما اخبرتني والدتى في يوم من ايام ذى القعدة سنة 1017 وكان والدى عبدالله دخل الحرم السلطان وخرج بالوظيفة المعتادة ملحقا إلى الزمرة السلحدارية وصار يذهب إلى السفر ويجئ قانعا بتلك الوظيفة وكان رجلا صالحا ملازما لمجالس العلماء والمشايخ مصليا عابدا في الليالى ولما بلغ سنى إلى خمس اوست عين لى معلما لتعليم القرآن والتجويد وهو الامام عيسى خليفة القريمى قرأت منه القرآن العظيم والمقدمة الجزرية في التجويد وشروط الصلاة ثم اسمعت ما قرأته منه حفظا في دار القراء لمسيخ پاشا وللمولى زكريا على ابراهيم افندي ونفس زاده واكتفيت بعرض النصف
[ 1 ] نسخة المؤلف موجودة في مكتبة شهيد على پاشا تحت رقم 7781 وهى بخطه الجميل.


[ 22 ]

الاول ثم ابتدأت قراءة التصريف والعوامل على الامام الياس خواجه وتعلمت الخط من الخطاط المعروف ببوكرى احمد چلبى ولما بلغ سنى إلى اربعة عشر اعطاني ابى من وظيفته كل يوم عشرة دراهم والحقني بزمرته وجعلني تلميذا في القلم المعروف بمحاسبهء آناطولى من اقلام الديوان فاخذت قواعد الحساب والارقام ولا سياقة من بعض الخلقاء فيه وكنت اسبقه في مدة قليلة ثم لما خرج العساكر إلى قتال آبازه پاشا سنة ثلاث وثلاثين والف سافرت مع ابى وشاهدت الحرب الواقع في تلك السنة بناحية قيصرية ثم سافرت سفرة بغداد مع والدى وقاسيت الشدائد في المحاصرة مده تسعة اشهر من الحرب والقتال وانقطاع الامال باستيلاء القحط والغلاء وغلبة الاعداء ولكن البلية إذا عمت طابت ذلك تقدير العزيز العليم ولما رجعنا مأيوسين مخذولين ودخلنا الموصل مات والدى في يوم ايام ذى القعدة سنة خمس وثلثين والف وسنه في حدود الستين ودفن في مقابر الجامع الكبير ومات عمى ايضا بعد شهر في منزل جراحلو بقرب من نصيبين ثم كنت رفيقا مع بعض اقربائي إلى ديار بكر فاقمت هناك وكان رجل من اصدقاء ابى يقال له محمد خليفة جعلني تلميذا في القلم المعروف بمقابلة السوارى وكتب القسم الاخير من ترجمته في آخر آخر تأليفاته القيمة وهو كتاب ميزان الحق في اختيار الاحق وتعريبه ما ياتي: وبعد ان عاد من محاصرة ارزن الروم (ارضروم) إلى الاستانة سنة 1038 مع العساكر قصد جامع السلطان محمد الفاتح باستنبول يوما فرأى الشيخ محمد بن مصطفى الباليكسرى المعروف بقاضي زاده يلقى الدرس فيه وكان عالما طلق اللسان عظيم التأثير في نفوس سامعيه فاجتذبه سحر بيانه إلى طلب العلم وانضم إليه وصية والده له بالطلب مجدد المقدمات واعادها فحصل الملكة التامة في زمن يسير وحضر دروس قاضيزاده إلى سنة 1039 وبعدما رجع من سفر همدان وبغداد سنة 1041 إلى استنبول قرأ على قاضيزاده


[ 23 ]

هذا تفسير البيضاوى وشرح الشريف الجرجاني على المواقف العضدية واحياء علوم الدين للغزالي والدرر شرح الغرر لملا خسرو في الفقه والطريقة المحمدية لمحمد البر كوى وكان قاضيزاده تلميذ فضل الله ابن مؤلف الطريقة المحمدية وهو اخذ العلم عن والده المذكور. وفى سنة 1043 سافر مع الوزير الاعظم محمد پاشا إلى مشتاحلب وحج ابان ذلك وبعد ان حج وزار لحق بالجيش في ديار بكر ثم سافر مع السلطان مراد الرابع سنة 1044 إلى روان ورجع إلى استنبول سنة 1045 فحينئذ صمم العزم واقبل اقبالا تاما على العلم والمطالعة فشرع في اتمام المهمة التى كان ابتدأها في حلب وهى مهمة تدوين اسماء الكتب التى الهمها الله اياه حتى اشتغل بها مدة اقامته بحلب. كان يكتب اسماء الكتب التى يجدها عند الوراقين الكتبيين وفى خزانات الكتب بها وكان ينقب عن الكتب ولاسيما كتب التاريخ والطبقات والوفيات في خزانات الكتب بالاستانه ويقتنى المؤلفات وساعده على ذلك اموال ورثها من بعض قرابته سنة 1047 حتى صرف لشراء الكتب نحو ثلاثمأة الف عثماني ولم يشارك الجيش في الحروب بعد حرب روان مفضلا الاقامة والاشتغال بالعلم على الرحيل مع الجيش واختار بين العلماء العلامة مصطفى الاعرج القاضى ليكون استاذا له فلازمه عدة سنين بعد وفاة شيخه السابق ذكره وكان استاذه هذا ابرع مشايخه في المعقول والمنقول وكان له نظر عال بين طلبته يفضله على سائرهم وقد تلقى عن استاذه هذا تفسير البيضاوى وشرح مختصر المنتهى للقاضى عضد الدين في الاصول وشرح اشكال التأسيس وشرح الجغمينى وعروض الاندلسي والتوضيح في الاصول وشرح الطوالع وشرح هداية الحكمة وآداب البحث وشرح الفنارى على الاثيرية وشرح التهذيب وشرح الشمسية وغير ذلك وكانت وفاة شيخه هذا في 13 ربيع الاخر سنة 1063 عن ثمانين سنة ومن جملة شيوخه ايضا الشيخ عبدالله الكردى المدرس باياصوفيا المتوفى سنة 1064 وكان ضليعا في المعقول والمنقول ايضا وكانت ابتداء ملازمة لدرسه سنة 1049 وتلقى سنة 1050 العلوم من الشيخ محمد الالباني المتوفى سنة 1054 وكان صاحب تحقيق وتدقيق في العربية لا يتداخل فيما لا يحسنه من العلوم العقلية ومن جملة شيوخه ايضا الشيخ ولى الدين - تلميذ الشيخ احمد ابن حيدر السهرانى صاحب محمد امين بن صدر الدين الشروانى


[ 24 ]

العالم الشهير - تلقى منه المنطق والمعاني والبيان بمناسبة وروده الاستانة سنة 1050 ومن شيوخه ايضا الشيخ ولى الدين المنتشاوى الواعظ - المتوفى سنة 1065 - لازمه سنتين من سنة 1052 في النخبة والفية المصطلح والحديث فاجازه بمروياته عن شيخه المحدث ابراهيم اللقانى المصرى المشهور واصبح له سند متصل بكتب الحديث ومرويات المحدثين المشاهير. وكتب سنة 1051 تاريخ مأة وخمسين من ملوك الدول وسماه الفذلكة واراد شيخ الاسلام يحيى افندي ان يقدمها إلى السلطان ابراهيم الاول بعد تبييضها ولكنه ما احتفل به وما بيضه. وفى سنة 1053 الكتب والتعمق في الفنون وداوم على هذا الحال مدة عشر سنين لاينام في بعض الليالى حرصا على كتاب حتى يطلع الفجر وكان دأبه في العلم ارجاع الكثرة إلى الوحدة واحاطة الكليات وضبط الاصول. وفى سنة 1055 بمناسبة حرب جزيرة اقريطش اشتغل بعلم تخطيط الارض ورسمها [ الخرائط ] وطالع الرسائل المتعلقة به وفى هذه الايام ترك الخدمة الرسمية وحاد عنها ووقع بينه وبين مقابلة باش خليفه سى نزاع بجنس حقوقه الرسمية. فانكب على القاء الدروس بكليته وتأليف الكتب مدة ثلث سنين. كان يدرس علم الصرف والمنطق والنحو والمعاني والفرائض والفقه والحكمة والكلام والطب والهيئة وشرح في تلك السنين كتاب محمدية لعلى قوشجى في الهيئة إلى نصفه والف تقويم التواريخ مجدولا في شهرين ارسله في سنة 1058 شيخ الاسلام عبدالرحيم افندي إلى الوزير الاعظم قوجه محمد پاشا ونال بذلك صاحب الترجمة رؤس ايكنجى خليفه لك (الخليفة الثاني) وفى سنة 1061 وسنة 1062 بيض المجلد الاول من كتابه سلم الوصول إلى طبقات الفحول وعام 1063 بيض كتابه تحفة الاخيار في الحكم والامثال والاشعار من المحاضرات إلى حرف الجيم. ووضع اسامى الكتب والفنون التى رآها مدة عشرين سنة في كتب العلوم والتواريخ وطبقات العلماء والمكتبات وعند الكتبيين وسائر مظانها بترتيب الحروف في مواضعها ولا يخفى على احد ان من اهم العلوم علم احوال الكتب فانه اولى مرحلة من مراحل البحث والتنقيب ومن لا يعلم ما الف من الكتب في أي موضوع ان يطول عليه امد بحثه بدون ان يحصل منه على طائل وعلم موضوعات العلوم من انفع الوسائل واجداها لان


[ 25 ]

من يعرف الموضوع اجمالا تحصل عنده البصيرة وسماه بكشف الظنون عن اسامى الكتب والفنون. الف جهاننما وبين فيه الممالك التى بيد النصارى. وترجم له من اللغة اللاتينية الشيخ محمد الاخلاصى الراهب الافرنسى الذى هداه الله تعالى الاسلام كتاب اطلس مينور سماه بلوامع النور وترجم التاريخ الافرنكى تاريخ ملوك النصارى وتاريخ قسطنطينية سماه برونق السلطنة والف في نظم الدولة رسالته المسماة بدستور العمل لاصلاح الخلل وجمع في سنة 1064 و 1065 فتاوى ومسائل غريبة سماها برجم الرجيم بالسين والجيم وكتب في سنة 1066 كتابه المسمى تجفة الكبار في اسفار البحار. وله الالهام المقدس من الفيض الاقدس في حكم فاقد وقت الحشاء من الاقاليم وكتب سنة 1067


[ 26 ]

التى توفى فيها آخر مؤلفاته وهو ميزان الحق في اختيار الاحق [ 1 ]. ذكر صاحب معيار الدول ومسبار الملل في آخر كتابه وهو الموجود في مكتبة استنبول ثونيوه رسته سى [ ييلديز صايى 21 خصوصي يازمه ] انه مات فجاءة عن خمسين سنة رحمه الله تعالى رحمة واسعة واسكنه بحبوحة الجنان [ 1 ] وله محموعة فيها فوائد فقهية وتاريخية وبعض التراجم وغيره. قال في اولها: وبعد فهذه درر منتثرة وغرر منتشرة وزواهر مختلفة وجواهر غير مؤتلفة مشتملة على فوائد وافية ومسائل شافية ومطالب شريفه ومباحث نفيسة حسبما وقع اختياري حين المطالعة من كتب الوفيات والطبقات. والمجموعة هذه موجودة بمكستبة نور عثمانية في استنبول تحت عدد 4949 وحجمها 9 / 16 وهى بخطه وعدد اورافها 243 ونصفها بياض. م. ش. ى


[ 27 ]

بيان الاشارات " " لما زدنا على خط المؤلف من اسمعيل پاشا () لما زادوا على خط المؤلف في الطبعة المصرية والطبعة الاستنبولية [ ] لما صححنا داخلا في المتن * لما صححناه خارجا عن المتن:: لما زدنا من اسمعيل صائب سنجر - لما زدنا منا منه لما زاد المؤلف خارج المتن من الفوائد والنقول f فلوغل ISARETLER " " ismail pasa dan () misir ve istanbul basmalarindan ] [ metin dahilindeki tashihlerimiz * metin haricindeki tashihlerimiz:: ismail saib aencer ' den - iiave ettiklerimiz muellifin metin haricindeki ilaveleri منه f FLUgel بسم الله الرحمن الرحيم [hr]

[ 28 ]

زواهر نطق يلوح انوار الطافه من مطالع الكتب والصحائف. وبواهر كلام يفوح ازهار اعطافه على صفحات العلوم والمعارف. حمدالله الذى جعل زلال الكمال قوت القلوب والارواح. وخص مزايا العرفان بفرحة خلا عنها افراح الراح. وفضل الذوق الروحانى على الجسماني تفضيلا لا يعرفه الامن تضلع اوذاق. واودع في كنه الفضل لطفا لا يدركه الامن تفضل وفاق. والصلاة والسلام على الذى كمل علوم الاولين والاخرين بكتاب ناطق آياته بينات وحجج. قرآنا عربيا غير ذى عوج. صلى الله تعالى عليه وعلى آله الابرار. وصحبه الاخيار. ما طلع شموس المعاني من وراه حجاب السطور والدفاتر. وأنار انوار المزايا من اشعة رشحات الاقلام والمحابر (وبعد) فلما كان كشف دقائق العلوم وتبيين حقائقها من اجل المواهب. وأعز المطالب. قيض الله سبحانه وتعالى في كل عصر علماء قاموا بأعباء ذلك الامر العظيم. وكشفوا عن ساق الجد والاهتمام في التعليم والتفهيم. سيما الائمة الاعلام من علماء الاسلام. الذين قال فيهم النبي عليه وعلى آله الصلوة والسلام علماء امتى كانبياء بنى اسرائيل فانهم سباق غايات. واساطين روايات ودرايات فمنهم من استنبط المسائل من الدلائل فأصل وفرع. ومنهم من جمع وصنف فأبدع. ومنهم من هذب وحرر فأجاد. وحقق المباحث فوق ما يراد. رحم الله اسلافهم. وأبد اخلافهم. غير ان اسماء تدويناتهم لم تدون بعد على فضل وباب. ولم يرو فيه خبر كتاب. ولاشك ان تكحيل العيون بغبار اخبار آثارهم على وجه الاستقصا. لعمري انه اجدى من تفاريق العضا. إذا لعلوم والكتب كثيرة. والاعمار عزيزة قصيرة. والوقوف على تفاصيلها متعسر. بل متعذر. وانما المطلوب ضبط معاقدها.


[ 29 ]

والشعور بمقاصدها [ 1 ]. وقد الهمنى الله تعالى جمع اشتاتها. وفتح على ابواب اسبابها. فكتبت ما رأيت في خلال تتبع المؤلفات. وتصفح كتب التواريخ والطبقات. ولما تم تسويده في عنفوان الشباب. بتيسير الفياض الوهاب. اسقطته عن حيز الاعتداد. واسبلت عليه رداء الابعاد. غيرانى كلما وجدت شيأ الحقته إلى ان جاء اجله المقدر في تبييضه وكان امر الله قدرا مقدورا. فشرعت فيه بسبب من الاسباب وكان ذلك الكتاب مسطورا. ورتبته على الحروف المعجمة كالمغرب والاساس. حذرا عن التكرار والالتباس. وراعيت في حروف الاسماء إلى الثالث والرابع ترتيبا. فكل ماله اسم ذكرته في محله مع مصنفه وتاريخه ومتعلقاته ووصفه تفصيلا وتبويبا. وربما اشرت إلى ما روى عن الفحول. من الرد والقبول. واوردت ايضا اسماء الشروح والحواشي. لدفع الشبهة ورفع الغواشى. مع التصريح بانه شرح كتاب فلاني وانه سبق أو سيأتي في فصله. بناء على ان المتن اصل والفرع اولى ان يذكر عقيب اصله. ومالا اسم له ذكرته باعتبار الاضافة إلى الفن اوالى مصنفه في باب التاء والدال والراء والكاف بر عاية الترتيب في حروف المضاف إليه كتاريخ ابن الاثير وتفسير ابن جرير وديوان المتنبي ورسالة ابن زيدون وكتاب سيبويه واوردت القصائد في القاف وشروح الاسماء الحسنى في الشين. وما ذكرته من كتب الفروغ قيدته بمذهب مصنفه على اليقين. وما ليس بعربي قيدته بأنه تركي أو فارسي أو مترجم ليزول به الابهام. واشرت إلى ما زأيته من الكتب بذكر شئ من اوله للاعلام. وهو اعون على تعيين المجهولات ودفع الشبهة. وقد كنت عينت بذلك كثيرا من الكتب المشتبه. واما اسماء العلوم فذكرتها باعتبار المضاف إليه فعلم الفقه مثلا في الفاء وما يليه كما نبهت عليه مع سرد اسماء كتبه
[ 1 ] اشار علينا بعض الفضلاء ان المناسب هنا: العشور على مقاصدها. فليتأمل.


[ 30 ]

على الترتيب المعلوم. وتلخيص ما في كتب موضوعات العلوم. كمفتاح السعادة ورسالة المولى لطفي الشهيد. والفوائد الخاتمانية وكتاب شيخ الاسلام الحفيد. وربما الحقت عليها علوما وفوائد من امثال تلك الكتب بالعزو إليها. و اوردت مباحث الفضلاء وتحريراتهم بذكر مالها وما عليها. وسميته بعد ان اتممته بعون الله وتوفيقه " كشف الظنونه. عن اسامى الكتب والفنونه ورتبته على مقدمة وابواب وخاتمة واهديته إلى معشرا كابر العلماء وزمرة الفحول والفضلاء. وما قصدت بذلك سوى نفع الخلف. وابقاء ذكر آثار السلف. وقد ورد في الاثر. عن سيد البشر. من ورخ مؤمنا فكأنما احياه. والله هو الميسر لكل عسير. نعم الميسر ونعم النصير. ولاحول ولا قوة الا بالله العلى العظيم. المقدمة (في) احوال العلوم وفيها ابواب وفصول الباب الاول (في) تعريف العلم وتقسيمه وفيه فصول الفصل الاول (في) ماهيته واعلم انه اختلف في ان تصور ماهية العلم المطلق هل هو ضروري أو نظرى يعسر تعريفه أو نظرى غير عسير التعرف. والاول مذهب الامام الرازي. والثانى رأى امام الحرمين والغزالي. والثالث هو الراجح. وله تعريفات. التعريف الاول [ 1 ] اعتقاد الثبئ على ما هوبه وهو مدخول لدخول التقليد المطابق للواقع فيه فزيد قيد عن ضرورة أو دليل لكن لايمنع الاعتقاد الراجح المطابق وهو الظن الحاصل عن ضرورة أو دليل. الثاني [ 2 ] معرفة المعلوم على ما هوبه وهو مدخول ايضا لخروج علم الله تعالى اذلا يسمى معرفة ولذكر المعلوم وهو مشتق من العلم فيكون دورا. ولان معنى على ما هوبه هو معنى المعرفة فيكون زائدا. الثالث [ 3 ] هو الذى يوجب كون من قام به عالما وهو مدخول ايضا لذكر العالم في تعريف العلم وهو دور. الرابع هو ادراك المعلوم على ما هو به وهو مدخول ايضا لما فيه من الدور
[ 1 ] لبعض المعتزلة (منه). (2) لابي بكر الباقلانى (منه). [ 2 ] للاشعري (منه).


[ 31 ]

والحشو كما مر. ولان الادراك مجاز عن العلم. الخامس [ 1 ] هو ما يصح ممن قام به اتقان الفعل. وفيه انه يدخل القدرة ويخرج علمنا اذلا مدخل له في صحة الاتقان فان افعالنا ليست بايجادنا. السادس تبيين مشعر على ما هو به. وفيه الزيادة المذكور والدور مع ان التبيين مشعر بالظهور بعد الخفاء فيخرج عنه علم الله تعالى السابع اثبات المعلوم على ما هو به. وفيه الزيادة والدور. وايضا الاثبات قد يطلق على العلم تجوزا فيلزم تعريف الشئ بنفسه. الثامن الثقة بان المعلوم على ما هو به وفيه الزيادة والدور مع انه لزم كون الباري واثقا بما هو عالم به وذلك مما يمتنع اطلاقه عليه شرعا. التاسع اعتقاد جازم مطابق لموجب اما ضرورة أو دليل. وفيه انه يخرج عنه التصور لعدم اندراجه في الاعتقاد مع انه علم. ويخرج علم الله تعالى لان الاعتقاد لا يطلق عليه ولانه ليس بضرورة أو دليل. وهذا التعريف للفخر الرازي عرفه به بعد تنزله عن كونه ضروريا. العاشر حصول صورة الشئ في العقل. وفيه انه يتناول الظن والجهل المركب التقليد والشك والوهم. قال ابن صدر الدين هو اصح الحدود عنه المحققين من الحكماء وبعض المتكلمين. الحادى عشر تمثل ما هية المدرك في نفس المدرك. وفيه ما في العاشر. وهذان التعريفان للحكماء مبنيان على الوجود الذهنى والعلم عندهم عبارة عنه فالاول يتناول ادراك الكليات والجزئيات والثانى ظاهره يفيد الاختصاص بالكليات. الثاني عشر هو صفة توجب لمحلها تمييزا بين المعاني لا يحتمل النقيض. وهو الحد المختار عند المتكلمين الا انه يخرج عنه العلوم العادية كعلمنا مثلا بان الجبل الذى رأيناه فيما مضى لم ينقلب الان ذهبا فانها تحتمل النقيض لجواز خرق العادة. واجيب عنه في محله. وقد يزاد فيه بين المعاني الكلية. وهذا مع الغنى عنه يخرج العلم بالجزئيات. وهذا هو المختار عند من يقول العلم صفة ذات تعلق بالمعلوم. الثالث عشر هو تمييز معنى عند النفس تمييزا لا يحتمل النقيض. وهو الحد المختار عند من يقول من المتكلمين ان العلم نفس التعلق المخصوص بين العالم والمعلوم. الرابع عشر هو صفة يتجلى بها المذكور لمن قامت هي به. قال العلامة الشريف وهو احسن ما قيل في الكشف عن ماهية العلم ومعناه انه صفة يكشف بها لمن قامت به مامن شانه ان يذكر انكشافا تاما لااشتباه فيه. الخامس عشر حصول معنى في النفس حصولا لا يتطرق عليه في النفس احتمال كونه على غير الوجه الذى حصل فيه. وهو للا مدى. قال ونعنى بحصول المعنى في النفس تميزه والمركب ويخرج عنه الاعتقادات اذلا يبعد في النفس احتمال كون المصتقد والمظنون على غير الوجه الذى حصل فيه انتهى
[ 1 ] لابن فورك (منه) *


[ 32 ]

الفصل الثاني فيما يتصل بماهية العلم من الاختلاف والاقوال واعلم انه اختلف في ان العلم بالشئ هل يستلزم وجوده في الذهن كما هو مذهب الفلاسفة وبعض المتكلمين أو هو تعلق بين العالم والمعلوم في الذهن كما ذهب إليه جمهور المتكلمين. ثم انه على الاول لا نزاع في انا إذا علمنا شيئا فقد تحقق امور ثلاثة صورة حاصلة في الذهن وارتسام تلك الصورة فيه وانفعال النفس عنها بالقبول. فاختلف في ان العلم ان هذه الثلاثة فذهب إلى كل منها طائفة ولذلك اختلف في ان العلم هل هو من مقولة الكيف أو الانفعال أو الاضافة. والاصح انه من مقولة الكيف على ما بين في محله. ثم اعلم ان القائلين بالوجود الذهنى منهم من قال ان الحاصل في الذهن انما هو شبح للمعلوم وظل له مخالف اياه بالماهية غايته انه مبدأ لانكشافه لكن دليل المبحث لو تم لدل على ان للمعلوم نحوا آخر من الوجود لاكشبحه المخالف له بالحقيقة. ومنهم من قال الحاصل في الذهن هو نفس ماهية المعلوم لكنها موجودة بوجود ظلى غير اصلي وهى باعتبار هذا الوجود تسمى صورة ولا يترتب عليها الاثار كما انها باعتبار الوجود الاصلى تسمى عينا ويترتب عليها الاثار فهذه الصورة إذا وجدت في الخارج كانت عين العين كما ان العين إذا وجدت في الذهن كانت عين الصورة أي شبح قائم بنفس العالم به ينكشف المعلوم وهى العلم وذو صورة أي ماهية موجودة في الذهن غير قائم به وهى المعلوم وهما متغايران بالذات. فعلى رأى القائلين بالشبح يكون العلم من مقولة الكيف بلا اشكال مع كون المعلوم من مقولة الجوهر أو مقولة اخرى لاختلافهما بالماهية. واما على رأى القائلين بخصول الماهيات بانفسها في الذهن ففى كونه منها اشكال مع اشكال اتحاد الجوهر والعرض بالماهية وهما متنافيان. واجاب عنه بعض المحققين بان العلم من كل مقولة من المقولات وان عدهم العلم مطلقا من مقولة الكيف انما هو على سبيل التشبيه ويرد عليه انه يصدق على هذا تعريف الكيف على العلم فيكون كيفا - وبعض المدققين جوز تبدل الماهية بان يكون الشئ في الخارج جوهرا فإذا وجد في الذهن انقلب ؟ كالمملحة التى ينقلب الحيوان الواقع فيها ملحا مشهور. وستقف على ما فيه من الرسائل ان شاء الله


[ 33 ]

الفصل الثالث في العلم المدون وموضوعه ومباديه ومسائله وغايته واعلم ان لفظ العلم كما يطلق على ما ذكر يطلق على ما يرادفه وهو اسماء العلوم المدونة كالنحو والفقه فيطلق كاسماء العلوم تارة على المسائل المخصوصة كما يقال فلان يعلم النحو وتارة على التصديقات بتلك المسائل عن دليلها وتارة على الملكة الحاصلة من تكرر تلك التصديقات أي ملكة استحضارها وقد يطلق الملكة على التهيؤ التام وهو ان يكون عنده ما يكفيه لاستعلام ما يراد. والتحقيق ان المعنى الحقيقي للفظ العلم هو الادراك ولهذا المعنى متعلق هو المعلوم وله تابع في الحصول يكون وسيلة إليه في البقاء هو الملكة فاطلق لفظ العلم على كل منها اما حقيقة عرفية أو اصطلاحية أو مجازا مشهورا وقد يطلق على مجموع المسائل والمبادى التصورية والمبادى التصديقية والموضوعات ومن ذلك يقولون اجزاء العلوم ثلاثة. وقد يطلق اسماء العلوم على مفهوم كلى اجمالي يفصل في تعريفه فان فصل نفسه كان حدا اسميا وان بين لازمه كان رسما اسميا. واما حده الحقيقي فانما هو بتصور مسائله أو بتصور التصديقات المتعلقة بها فان حقيقة كل علم مسائل ذلك العلم أو التصديقات بها واما المبادى وانية الموضوعات فانما عدت جزأ منها لشدة احتياجها إليها. وفى تحقيق ما ذكرنا بيانات ثلاثة. البيان الاول في بحث الموضوع واعلم ان السعادة الانسانية لما كانت منوطة بمعرفة حقائق الاشياء واحوالها بقدر الطاقة البشرية وكانت الحقائق واحوالها متكثرة متتوعة تصدى الاوائل لضبطها وتسهيل تعليمها فافردوا الاحوال الذاتية المتعلقة بشئ واحد أو بأشياء متناسبة ودونوها على حدة وعدوها علما واحدا وسموا ذلك الشئ أو الاشياء موضوعا لذلك العلم لان موضوعات مسائله راجعة إليه. فموضوع العلم ما ينحل. إليه موضوعات مسائله وهو المراد لهم في تعريفه بما يبحث فيه عن عوارضه الذاتية فصار كل من الاحوال بسبب تشاركها في الموضوع علما منفردا ممتازا بنفسه عن طائفة متشاركة في موضوع آخر فتمايزت


[ 34 ]

العلوم في انفسها بموضوعاتها وهو تمايز اعتبروه مع جواز الامتياز بشئ آخر كالغاية والمحمول. وسلكت الاواخر ايضا هذه الطريقة الثانية في علومهم وذلك امر استحسنوه في التعليم والتعلم والافلا مانع عقلا من ان بعد كل مسألة علما برأسه ويفرد بالتعليم والتدوين ولا من ان يعد مسائل متكثره غير متشاركة في الموضوع علما واحدا يفرد بالتدوين وان تشاركت من وجه آخر ككونها متشاركة في انها احكام بامور على اخرى فعلم ان حقيقة كل علم مدون المسائل المتشاركة في موضوع واحد وان لكل علم موضوعا وغاية كل منهما جهة وحدة تضبط تلك المسائل المتكثرة وتعد باعتبارها علما واحدا الا ان الاولى جهة وحدة ذاتية والثانية جهة وحدة عرضية ولذلك يعرف العلوم تارة باعتبار الموضوع فيقال في تعريف المنطق مثلا علم يبحث فيه عن احوال المعلومات وتارة باعتبار الغاية فيقال في تعريفة آلة قانونية تعصم مراعاتها الذهن عن الخطأ في الفكر. ثم ان الاحوال المتعلقة بشئ واحد أو باشياء متناسبة [ 1 ] تناسبا معتدابه اما في امر ذاتي كالخط والسطح والجسم التعليمي المتشاركة في مطلق المقدار الذى هو ذاتي لها لعلم الهندسة اوفى امر عرضى كالكتاب والسنة والاجماع والقياس المتشاركة في كونها موصلة إلى الاحكام الشرعية لعلم اصول الفقة فتكون تلك الاحوال من الاعراض الذاتية التى تلحق الماهية من حيث هي لا بواسطة امر اجنبي. واما التى جميع مباحث العلم راجعة إليها فهى اما راجعة إلى نفس الامر الذى هو الواسطة كما يقال في الحساب العدد اما زوج أو فرد أو إلى جزئي تحته كقولنا الثلاثة فرد وكقولنا في الطبيعي الصورة تفسد وتخلف بدلا عنه أو إلى عرض ذاتي له كقولنا المفرد [ لعله الفرد ] اما اول أو مركب واما العرض الغريب وهو ما يحلق الماهية بواسطة امر عجيب اما خارج عنها اعم منها أو اخص فالعلوم لا تبحث عنه فلا ينظر المهندس في ان الخط المستدير احسن أو المستقيم ولا في ان الدائرة نظير الخط المستقيم أو ضده لان الحسن والتضاد غريب عن موضوع علمه هو المقدار فانهما يلحقان المقدر لا لانه مقدار بل لو صف اعم منه كوجوده أو كعدم
[ 1 ] والاشياء المتتاسبة يشترط ان تكون متحدة في الجنس أو في النسبة المتصلة أو في الغاية كما ان المقدار جنس الخط والسطح والجسم وكاتحاد النقطة والخط والسطح والجسم في النسبة فان نسبة النقطة إلى الخط كنسبة الخط إلى السطح ونسبته كنسبة السطح إلى الجسم كاتحاد بدن الانسان والمزاج والاخلاط والاركان والقوى والافعال وغيرها من الادوية والاغدية في كونها منسوبة إلى الغاية في علم الطب وهى الصحة ان جعلت جميع هذه الامور موضوعاته (منه).


[ 35 ]

وجوده وكذا الطبيب لا ينظر في ان الجرح مستدير ام غير مستدير لان الاستدارة لا تحلق الجسم من حيث هو جريح بل لامر اعم منه كما مر وإذا الطبيب هذه الجراحة مستديرة والدواثر اوسع الاشكال فيكون بطئ البرء لم يكن ما ذكره من علمه. ثم اعلم ان موضوع علم يجوز ان يكون موضوع علم آخر وان يكون اخص منه أو اعم وان يكون مباينا عنه لكن يندرجان تحت امر ثالث وان يكون مباينا له غير [ له ] مندرجين تحت ثالث لكن يشتركان بوجه دون وجه ويجوز ان يكونا متباينين مطلقا فهذه ستة اقسام. (الاول) ان يكون موضوع علم عين موضوع آخر فيشترط ان يكون كل منهما مقيدا بقيد غير قيد الاخر وذلك كاجرام العالم فانها من حيث الشكل موضوع الهيئة ومن حيث الطبيعة موضوع لعلم السماء والعالم من الطبيعي فافترقا بالحيثيتين. ثم ان اتفق ابحاث بعض المسائل فيها بالموضوع والمحمول فلا بأس به ذا يختلف بالبراهين كقولهم بان الارض مستديرة وهى وسط السماء في الصور والمعاني لكن البرهان عليهما من حيث الهيئة غير البرهان من جهة الطبيعي (الثاني والثالث) ان يكون موضوع علم اخص من علم آخر أو اعم منه فلعموم والخصوص بينهما اما على وجه التحقيق بان يكون العموم والخصوص بامر ذاتي له مثل كون العام جنسا للخاص أو بامر عرضى فالاول كالمقدار والجسم التعليمي فان الجسم التعليمي اخص والمقدار جنس له وهو موضوع الهندسة والجسم التعليمي موضوع المجسمات وكموضوع الطب وهو بدن الانسان فانه نوع من موضوع العلم الطبيعي وهو الجسم المطلق. والثانى كالموجود والمقدار. فان الموجود موضوع العلم الالهى والمقدار موضوع الهندسة وهو اخص من الموجود لا لانه جنسه بل لكونه عرضا عاما له. (الرابع) ان يكون الموضوعان متباينين لكن يندر جان تحت امر ثالث كموضوع الهندسة والحساب فانهما داخلان تحت الكم فيسميان متساويين. (الخامس) ان يكونا مشتركين بوجه دون وجه مثل موضوعي الطب والاخلاق فان لموضوعيهما اشتراكا في القوى الانسانية. (السادس) ان يكون بينهما تباين كموضوع الحساب والطب فليس بين العدد وبدن الانسان اشتراك، ولا مساواة (تنبيه) اعلم ان الموضوع في علم لا يطلب بالبرهان لان المطلوب في كل علم هي الاعراض الذاتية لموضوعه والشئ لا يكون عرضا ذاتيا لنفسه بل يكون اما بينا أو مبرهنا عليه في علم آخر فوقه بحيث يكون موضوع هذا العلم عرضا ذاتيا لموضوعه إلى ان ينتهى إلى العلم


[ 36 ]

الاعلى الذى موضوعه الموجود لكن يجب تصور الموضوع في ذلك العلم والتصديق بهليته بوجه ما فكون علم فوق علم أو تحته مرجعه إلى ما ذكرنا فافهم البيان الثاني في المبادى * وهى المعلومات المستعملة في العلوم لبناء مطالبها المكتسبة عليها وهى اما تصورية بحدود موضوعه وحدود اجزائه وجزئياته ومحمولاته إذا لابد من تصور هذه الامور بالحد المشهور. واما تصديقية وهى القضايا المتألفه عنها قياساتها وهى على قسمين (الاول) ان تكون بينة بنفسها وتسمى المتعارفة وفى اما مباد لكل علم كقولنا النفى والاثبات لا يجتمعان ولا يرتفعان أو لبعض العلوم كقول اقليدس إذا اخذ من المتساويين قدر ان متساويان بقى الباقيان متساويين. (الثاني) ان تكون غير بينة بنفسها لكن يجب تسليمها ومن شأنها ان تبين في علم آخر وهى مسائل بالنسبة إلى ذلك العلم الاخر التسليم ان كان على سبيل حسن الظن بالعلم تسمى اصولا موضوعة كقول الفقيه هذا حرام بالاجماع. فكون الاجماع حجة من الامور المسلمة في الفقه لانها من مسائل الاصول. وان كان على استنكار تسمى مصادرات كقوله هذا الحكم ثبت بالاستحسان. فتسليم كونه حجة عند القوم من المصادرات. ويجوز ان تكون المقدمة الواحدة عند شخص من المصادرات وعند آخر من الاصول الموضوعة. وقد تسمى الحدود والمقدمات المسلمة اوضاعا وكل واحد منها يكون مسائل في علم آخر فوقه إلى الاعلى لكن يجوز ان يكون بعض مسائل العلم السافل موضوعا واصولا للعلم العالي بشرط ان لا تكون مبينة في العلم السافل بالاصول التى بنيت على تلك المسائل بل بمقدمات بينة بنفسها أو بغيرها من الاصول والا يلزم الدور وايضا لا يجوز ان يثبت شئ من المقدمات الغير البينة من الاصول الموضوعة والمصادرات بالدليل ان توقف عليها جميع مقاصد العلوم للدور فان توقف عليها بعض مقاصدها فيمكن بيانها في ذلك العلم والاول يسمى المبادى العامة ككون النظر مفيدا للعين والثانى المبادى الخاصة كابطال الحسن والقبح العقليين. البيان الثالث في مسائل العلوم وهى القضايا التى تطاب في كل علم نسبة محمولاتها بالدليل إلى موضوعاتها وكل علم مدون المسائل المتشاركة في موضوع


[ 37 ]

واحد كما مر فيكون المسائل موضوع العلم اعني هليته البسيطة وهى انيتها. وموضوع المسألة قد يكون بنفسه موضوعا لذلك العلم كقول النحوي كل كلام مركب من اسمين أو اسم وفعل فان الكلام هو موضوع النحو ايضا. وقد يكون موضوع المسألة موضوع ذلك العلم مع عرض ذاتي له كقولنا في الهندسة المقدار المباين لشئ مباين لكل مقدار يشاركه فالموضوع في المسألة المقدار المباين والمباين وعرض ذاتي له. وقد يكون موضوع المسألة نوع موضوع العلم كقولنا في الصرف الاسم اما ثلاثى واما زائد على الثلاثي فان موضوع العلم الكلمة والاسم نوعها. وقد يكون موضوع المسألة نوع موضوع مع عرض ذاتي له كقولنا في الهندسة كل خط مستقيم وقع على مستقيم فالزاويتان الحادثتان اما قائمتان أو معادلتان لهما فالخط نوع للمقدار والمستقيم عرض ذاتي له. وقد يكون موضوع المسألة عرضا ذاتيا لموضوع العلم كقولنا في الهندسة كل مثلث زواياه مساوية لقائمتين فالمثلث من الاعراض الذاتية للمقدار خاتمه الفصل في غاية العلوم واعلم انه إذا ترتب على فعل اثر فذلك الاثر من حيث انه نتيجة لذلك الفعل وثمرته يسمى فائدة ومن حيث انه على طرف الفعل ونهايته يسمى غاية ففائدة الفعل وغايته متحدان بالذات ومختلفان بالاعتبار. ثم ذلك الاثر المسمى بهذين الامرين ان كان سببا لاقدام الفاعل على ذلك الفعل يسمى بالقياس إلى الفاعل غرضاو مقصودا ويسمى بالقياس إلى فعله علة غائية والغرض والعلة الغائية متحدان بالذات ومختلفان بالاعتبار. وان لم يكن سببا للاقدام كان فائدة وغاية فقط فالغاية اعم من العلة الغائية كذا افاده العلامة الشريف فظهر ان ان غاية العلم ما يطلب ذلك العلم لاجله. ثم ان غاية العلوم غير الالية حصولها انفسها لانها في حد ذاتها مقصودة بذواتها وان امكن ان يترتب عليها منا فع اخر والتغاير الاعتباري كاف فيه فاللازم من كون الشئ غاية لنفسه ان يكون وجوده الذهنى علة لوجوده الخارجي ولا محذور فيه. واما غاية العلوم الالية فهو حصول غيرها لانها متعلقة بكيفية العمل فالمقصود منها حصول العمل سواء كان ذلك العمل مقصودا بالذات اولامر آخر يكون غاية اخيرة لتلك العلوم.


[ 38 ]

الفصل الرابع في تقسيم العلوم بتقسيمات معتبرة وبيان اقسامها اجمالا اعلم ان العلم وان كان معنى واحدا وحقيقة واحدة الا انه ينقسم إلى اقسام كثيرة من جهات مختلفة فينقسم من جهة إلى قديم ومحدث ومن جهة متعلقه إلى تصور وتصديق ومن جهة طرقه إلى ثلاثة اقسام قسم يثبت في النفس وقسم يدرك بالحس وقسم يعلم بالقياس وينقسم من جهة اختلاف موضوعاته إلى اقسام كثيرة يسمى بعضها علوما وبعضها صنائع وقد اوردنا ما ذكره اصحاب الموضوعات في حصر اقسامها (التقسيم الاول) للعلامة الحفيد وهوان العلوم المدونة على نوعين الاول ما دونه المتشرعة لبيان الفاظ القرآن أو السنة النبوية لفظا واسنادا أو لاظهار ما قصد بالقرآن من التفسير والتأويل أو لاثبات ما يستفاد اعني الاحكام الاصلية الاعتقادية أو الاحكام الفرعية العملية أو تعيين ما يتوصل به من الاصول في استنباط تلك الفروع أو ما دون لمدخليته في استخراج تلك المعاني من الكتاب والسنة اعني الفنون الادبية. النوع الثاني ما دونه الفلاسفة لتحقيق الاشياء كما هي وكيفية العمل على وفق عقولهم انتهى. وذكر في علوم المتشرعة علم القراءة وعلم الحديث وعلم اصوله وعلم التفسير وعلم الكلام وعلم الفقه وعلم اصوله وعلم الادب وقال هذا هو المشهور عند الجمهور ولكن للخواص من الصوفية علم يسمى بعلم التصوف. بقى علم المناظرة وعلم الخلاف والجدل لم يظهر ادراجها في علوم المتشرعة ولا في علوم الفلاسفة. لا يقال الظاهران الخلاف والجدل باب من ابواب المناظرة سمى باسم كالفرائض بالنسبة إلى الفقه. لانا نقول الغرض في المناظرة اظهار الصواب والغرض من الجدل والخلاف الالزام. ثم ان المتشرعة صنفوا في الخلاف وبنوا عليه مسائل الفقه ولم يعلم تدوين الحكماء فيه فالمناسب عده من الشرعيات والحكماء بنوا مباحثهم على المناظرة فيما بينهم انتهى. (التقسيم الثاني) ما ذكره في الفوائد الخاقانية اعلم ان ههنا تقسيمين مشهورين احدهما ان العلوم اما نظرية أي غير متعلقة بكيفية عمل واما عملية أي متعلقة بها. وثانيهما ان العلوم اما ان لا تكون في نفسها آلة لتحصيل شئ آخر بل كانت مقصودة بذواتها وتسمى غير آلية واما ان تكون آلة له غير مقصودة


[ 39 ]

في نفسها وتسمى آلية ومؤداهما واحد فاما ما يكون في حد ذاته آلة لتحصيل غير فقد رجع معنى الالى إلى معنى العملي وكذا مالا يكون آلة له كذلك لم يكن متعلقا بكيفية عمل وما لم يتعلق بكيفية عمل لم يكن في نفسه آلة لغيره فقد رجع معنى النظرى وغير الالى إلى شئ واحد. ثم ان النظرى والعملي يستعملان في معان ثلاثة (احدها) في تقسيم مطلق العلوم كما ذكرنا فالمنطق والحكمة العملية والطب العملي وعلم الخياطة كلها داخلة في العملي المذكور لانها باسرها متعلقة بكيفية عمل اما ذهني كالمنطق أو خارجي كالطب مثلا. (وثانيها) في تقسيم الحكمة فانهم بعد ما عرفوا الحكمة بانه علم باحوال اعيان الموجودات على ماهى عليه في نفس الامر بقدر الطاقة البشرية قالوا تلك الاعيان اما الافعال والاعمال التى وجودها بقدرتنا واختيارنا اولا فالعلم باحوال الاول من حيث يؤدى إلى صلاح المعاش والمعاد يسمى حكمة عملية والعلم باحوال الثاني يسمى حكمة نظرية (وثالثها) ما ذكر في تقسيم الصناعة أي العلم المتعلق بكيفية العمل من انها اما عملية أي يتوقف حصولها على ممارسة العمل أو نظرية لا يتوقف حصولها عليها فالفقه والنحو والمنطق والحكمة العملية والطب العملي خارجة عن العملية بهذا المعنى اذلا حاجة في حصولها إلى مزاولة الاعمال بخلاف علم الحياطة والحياكة والحجامة التوقفها على الممارسة والمزاولة (التقسيم الثالث) وهو مذكور فيه ايضا. اعلم ان العلم ينقسم إلى حكمي وغير حكمي والاخير ينقسم إلى دينى وغير دينى والدينى إلى محمود ومذموم ومباح ووجه الضبط انه اما ان لا يتغير بتغير الامكنة والازمان ولا يتبدل بتيدل الدول والاديان كالعلم بهيئة الافلاك. اولا فالاول العلوم الحكمية ويقال له العلوم الحقيقة ايضا أي الثابته على مر الدهور والا عوام والثانى اما ان يكون منتميا إلى الوحى ومستفادا من الانبياء عليهم السلام من غيران يتوقف إلى تجربة وسماع وغيرهما اولا فالاول العلوم الدينية ويقال لها الشرعية ايضا والثانى العلوم الغير الدينية كالطب لكونه ضروريا في بقاء الابدان والحساب لكونه ضروريا في المعاملات وقسمة الوصايا والمواريث وغيرها فمحمودة والافان لم يكن له عاقبة حميدة فمذموم كعلم السحر والطلسمات والشعبذة والتلبيسات والا فمباح كعلم الاشعار التى لاسخف فيها وكتواريخ الانبياء عليهم الصلاة والسلام وما يجرى


[ 40 ]

مجراها. وهذا التفاوت بالنسبة إلى الغايات والا فالعلم من حيث انه علم فضيلة لاتنكرو ولا تذم فالعلم بكل شئ اولى من جهله فاياك ان تكون من الجاهلين. (التقسيم الرابع) ما ذكره صاحب شفاء المتألم وهو ان كل علم اما ان يكون مقصود الذاته اولا والاول العلوم الحكمية وهى اما ان تكون مما يعلم لتعتقد فالحكمة النظرية أو مما يعلم ليعمل بها فالحكمة العملية. والاول ينقسم إلى على وهو العلم الالهى وادنى وهو الطبيعي واوسط وهو الرياضي لان النظر اما في امور مجردة عن المادة أو في امور مادية في الذهن والخارج فهو الطبيعي أو في امور يصح تجردها عن المواد في الذهن فقط فهو الرياضي وهو اربعة اقسام لان نظر الرياضي اما ان يكون فيما يمكن ان يفرض فيه اجزاء تتلاقى على حد مشترك بينهما اولا وكل منهما اما قار الذات اولا والاول الهندسة والثانى الهيئة والثالث العدد والرابع الموسيقا. والحكمة العملية قسمان علم السياسة وعلم الاخلاق لان النظر اما مختص بحال الانسان واولا الثاني هو الاول وايضا النظر فيه اما في اصلاح كافة الخلق في امور المعاش والمعاد فذلك يرجع إلى علم الشريعة وعلومها معلومة واما من حيث اجتماع الكلمة الاجماعية وقيام امر الخلق فهو الاحكام السلطانية أي السياسة فان اختص بجماعة معينة فهو تدبير المنزل والثانى وهو مالا يكون مقصودا لذاته بل آلة يطلب بها العصمة من الخطأ في غيرها فهو اما ما تطلب عن الخطأ فيه من المعاتى أو ما يتوصل به إلى ادراكها من لفظ أو كتابة والاول علم المنطق والثانى علم الادب وهو ما يبحث فيه عن الدلالات اللسانية أو الدلالات البنانية فالثاني علم الخط والاول يختص بالدلالات الافرادية أو التركيبية أو يكون مشتركا بينهما والاول ان كان البحث فيه عن المفردات فهو علم اللغة وان كان البحث فيه عنها من صيغها فعلم الصرف والثانى اما ان يختص بالموزون اولا والاول ان اختص بمقاطع الابيات فعلم القافية والا فالعروض والثانى ان كانت العصمة به عن الخطأ في تأدية اصل المعنى فهو النحو والا فهو علم البلاغة والثالث علم الفصاحة. ثم علم البلاغه ان كان ما يطلب به العصمة عن الخطأ في تطبيق الكلام لمقتضى الحال فعلم المعاني وان كان في انواع الدلاله ومعرفة كونها خفية وجلية فعلم البيان. واما علم الفصاحة فان اختص بالعصمة عن الخطأ في تركيب المفردات من حيث التحسين فعلم البديع.


[ 41 ]

(التقسيم الخامس) ما ذكره صاحب مفتاح السعادة وهو احسن من الجميع حيث قال اعلم ان للاشياء وجودا في اربع مراتب في الكتابة والعبارة والاذهان والاعيان وكل سابق منها وسيلة إلى اللاحق لان الخط دال على الالفاظ وهذه على ما في الاذهان وهذا على ما في الاعيان والوجود العينى هو الوجود الحقيقي الاصيل وفى الوجود الذهنى خلاف في انه حقيقي أو مجازى واما الاولان فمجازيان قطعا. ثم العلم المتعلق بالاعيان فاما عملي لا يقصد به حصول نفسه بل غيره أو نظرى يقصد به حصول نفسه ثم ان كلا منهما اما ان يبحث فيه من حيث انه مأخوذ من الشرع فهو العلم الشرعي أو من حيث انه مفتضى العقل فقط فهو العلم الحكمى فهذه هي الاصول السبعة ولكل منها انواع ولا نواعها فروع يبلغ الكل على ما اجتهدنا في الفحص والتنقير عنه بحسب موضوعاته واساميه وتتبع ما فيه من المصنفات إلى مائة وخمسين نوعا ولعلى سأزيد بعد هذا انتهى. فرتب كتابه على سبع دوحات لكل اصيل دوحة وجعل لكل دوحة شعبا لبيان الفروع فما اورده في الاولى من العلوم الخطية علم ادوات الخط، علم قوانين الكتابة، علم تحسين الحروف، علم كيفية تولد الخطوط عن اصولها، علم ترتيب حروف التهجى، علم تركيب اشكال بسائط الحروف، علم املاء الخط العربي، علم خط المصحف، علم خط العروض. وذكر في الثانية العلوم المتعلقة بالالفاظ وهى علم مخارج الحروف، علم اللغة، علم الوضع، علم الاشتقاق، علم التصريف، علم النحو، علم المعاني، علم البيان، علم البديع، علم العروض، علم القوافى، علم قرض الشعر، علم مبادى الشعر، علم الانشاء، علم مبادى الانشا وادواته، علم المحاضرة، علم الدواوين، علم التواريخ. وجعل من فروع العلوم العربية، علم الامثال وعلم وقايع الامم ورسومهم، علم استعمالات الالفاظ، علم الترتسل، علم الشروط والسجلات، علم الاحاجى والاغلوطات، علم الالغاز، علم المعمى، علم التصحيف، علم المقلوب، علم الجناس، علم مسافرة الملوك، علم حكايات الصالحين، علم اخبار الانبياء عليهم السلام، علم المغازى والسير، علم تاريخ الخلفاء، علم طبقات الغراء، علم طبقات المفسرين، علم طبقات المحدثين، علم سير الصحابة، علم طبقات الشافعية، علم طبقات الحنفية، علم طبقات المالكية، علم طبقات الحنابلة، علم طبقات النحاة، علم طبقات الاطباء. وذكر في الثالثة العلوم الباحثة عما في الاذهان من المعقولات الثانية وهى علم المنطق، علم آداب الدرس، علم النظر


[ 42 ]

علم الجدل، علم الخلاف وذكر في الرابعة العلوم المتعلقة بالاعيان وهى العلم الالهى والعلم الطبيعي والعلوم الرياضية وهى اربعة علم العدد، علم الهندسة، علم الهيئة، علم الموسيقى. وجعل من فروع العلم الالهى علم معرفة النفس الانسانية، علم معرفة النفس الملكية، علم معرفة المعاد، علم امارات النبوة، علم مقالات الفرق. وجعل من فروع العلم الطبيعي [ 1 ] علم الطب، علم البيطرة، علم البيزرة، علم النبات، علم الحيوان، علم الفلاحة، علم المعادن، علم الجواهر، علم الكون والفساد، علم قوس قزح، علم الفراسة، علم تعبير الرؤيا، علم احكام النجوم، علم التسحر، علم الطلسمات، علم السيميا، علم الكيميا وجعل من فروع الطب، علم التشريح، علم الكحالة، علم الاطعمة، علم الصيدلة، علم طبخ الاشربة والمعاجين، علم قلع الاثار من الثياب، علم تركيب انواع المداد، علم الجراحة، علم الفصد، علم الحجامة، علم المقادير والاوزان، علم الباه. وجعل من فروع الفراسة علم الشامات والخيلال. علم الاسارير، علم الاكتاف علم عيافة الاثر، علم قيافة البشر، علم الاهتداء بالبرارى والاقفار، علم الريافة، علم الاستنباط، علم نزول الغيث، علم العرافة، علم الاختلاج. وجعل من فروع علم احكام النجوم، علم الاختيارات، علم الرمل، علم الفال، علم القرعة، علم الطيرة وجعل من فروع السحر علم الكهانة، علم النيرنجات، علم الخواص، علم الرقى، علم العزائم، علم استحضار، علم دعوة الكواكب، علم الفلقطيرات، علم الخفاء، علم الحيل الساسانية، علم كشف الدك، علم الشعبذة، علم تعلق القلب، علم الاسنعانة بخواص الادوية. وجعل من فروع الهندسة علم عقود الابنية، علم المناظر، علم المرايا المحرقة، علم مراكز الاثقال، علم جر الاثقال، علم المساحة، علم استنباط المياه، علم الالات الحربية، علم الرمى، علم التعديل، علم البنكامات، علم الملاحة، علم السباحة، علم الاوزان والموازين، علم الالات المبنية على ضرورة عدم الخلاء. وجعل من فروع الهيئة علم الزيجات والتقويم، علم حساب النجوم، علم كتاب التقاويم، علم كيفية الارصاد، علم الالات الرصدية، علم المواقيت، علم الالات الظلية، علم الاكر، علم الاكر المتحركة، علم تسطيح الكرة علم صور الكواكب، علم مقادير العلويات، علم منازل القمر،
[ 1 ] متى كان الموضوع كليا فالعلم اصلى وإذا كان جزئيا فالعلم فرعى كالطب بالنسبة إلى العلم الطبيعي (منه).


[ 43 ]

علم جغرافيا، علم مسالك البلدان علم البرد ومسافاتها، علم خواص الاقاليم، علم الادوار والاكوار، علم القرانات علم الملاحم، علم المواسم علم مواقيت الصلاة، علم وضع الاسطرلاب، علم عمل الاسطرلاب، علم وضع الربع المجيب والمقنطرات، علم عمل ربع الدائرة، علم آلات الساعة. وجعل من فروع علم العدد علم حساب التخت والميل، علم الجبر والمقابلة علم حساب الخطائين، علم حساب الدور والوصايا، علم حساب الدراهم والدنانير، علم حساب الفرائض، علم حساب الهواء، علم حساب العقود بالاصابع علم اعداد الوفق، علم خواص الاعداد، علم التعابى العددية،. وجعل من فروع الموسيقى علم الالات العجيبة، علم الرقص، علم الغنج، وذكر في الخامس العلوم الحكمية العملية وهى علم الاخلاق علم تدبير المنزل، علم السياسة. وجعل من فروع الحكمة العملية علم آداب المملوك، علم آداب الوزارة، علم الاحتساب، علم قود العساكر والجيوش. وذكر في السادسة العلوم الشرعية وهى علم القراءة، علم تفسير القرآن، علم رواية الحديث، علم دراية الحديث، علم اصول الدين المسمى بالكلام، علم اصول الفقه، علم الفقه. وجعل من فروع القراءة علم الشواذ، علم مخارج الحروف، علم مخارج الالفاظ، علم الوقوف على علل القراآت علم رسم كتابة القرآن، علم آداب كتابة المصحف. وجعل من فروع الحديث علم شرح الحديث، علم اسباب ورود الحديث وازمنته، علم ناسخ الحديث ومنسوخه، علم تأويل اقوال النبي عليه الصلاة والسلام علم رموز الحديث واشاراته، علم غرائب لغات الحديث، علم دفع الطعن عن الحديث، علم تلفيق الاحاديث، علم احوال رواة الاحاديث علم طب النبي عليه الصلاة والسلام. وجعل من فروع التفسير علم المكى والمدنى، علم الحضرى والسفري علم النهاري والليلي علم الصيفي والشتائى، علم الفراشى والنومى، علم الارضى والسمائي، علم اول ما نزل وآخر ما نزل، علم سبب النزول، علم نزل على لسان بعض الصحابة رضى الله عنهم، علم ما تكرر نزوله، علم ما تأخر حكمه عن نزوله وما تأخر نزوله عن حكمه، علم نزل مفرقا وما نزل جمعا، علم ما نزل مشعيا وما نزل مفردا، علم ما انزل منه على بعض الانبياء وما لم ينزل، علم كيفية انزال القرآن، علم اسماء القرآن واسماء سوره، علم جمعه وترتيبه، علم عدد سوره وآياته وكلماته وحروفه، علم حفاظه ورواته، علم العالي والنازل من اسانيده، علم المتواثر


[ 44 ]

والمشهور، علم بيان الموصول لفظا والمفصول معنى، علم الامالة والفتح، علم الادغام والاظهار والاخفاء والاقلاب علم المد والقصر، علم تخفيف الهمزة، علم كيفية تحمل القرآن، علم آداب تلاوته وتاليه، علم جواز الاقتباس، علم غريب القرآن، علم ما وقع فيه بغير لغة الحجاز، علم ما وقع فيه من غير لغة العرب، علم الوجوه والنظائر، علم معاني الادوات التى يحتاج إليها المفسر، علم المحكم والمتشابه، علم مقدم القرآن ومؤخره، علم عام القرآن وخاصه، علم ناسخ القرآن ومنسوخه، علم مشكل القرآن، علم مطلق القرآن ومقيده، علم منطوق القرآن ومفهومه، علم وجوه مخاطباته، علم حقيقة الفاظ القرآن ومجازها، علم تشبيه القرآن واستعاراته، علم كنايات القرآن وتعريضاته، علم الحصر والاختصاص، علم الايجاز و الاطناب، علم الخبر والانشاء، علم بدائع القرآن، علم فواصل الاى، علم خواتم السور، علم مناسبه الايات والسور، علم الايات المتشابهات، علم اعجاز القرآن، علم العلوم المستنبطة من القرآن، علم اقسام القرآن، علم جدل القرآن، علم ما وقع في القرآن من الاسماء والكنى والالقاب، علم مبهمات القرآن، علم فضائل القرآن، علم افضل القرآن وفاضله، علم مفردات القرآن، علم خواص القرآن، علم مرسوم الخط وآداب كتابته، علم تفسيره وتأويله وبيان شرفه، علم شروط المفسر وآدابه، علم غرائب التفسير، علم طبقات المفسرين، علم خواص الحروف، علم الخواص الروحانية من الاوفاق، علم التصريف بالحروف والاسماء، علم الحروف النوارنية والظلمانية، علم التصريف بالاسم الاعظم، علم الكسر والبسط. علم الزايرجه، علم الجفر والجامعة، علم دفع مطا عن القرآن. وجعل من فروع الحديث علم المواعظ، علم الادعية، علم الاثار، علم الزهد والورع، علم صلوة الحاجات، علم المغازى، وجعل من فروع اصول الفقه علم النظر، علم المناظرة، علم الجدل. وجعل من فروع الفقه علم الفرائض، علم الشروط والسجلات، علم القضاء، علم حكم الشرايع، علم الفتاوى. فيكون جميع ما ذكره من العلوم المتعلقة بطريق النظر ثلاثمائة وخمسة علوم. ثم انه جعل الطرف الثاني من كتابه في بيان العلوم المتعلقة بالتصفية التى هي ثمرة العمل بالعلم فلخص فيه كتاب الاحياء للامام الغزالي ولم يذكر علم التصوف. فلله دره في الغوص على بحار العلوم وابراز دررها. فان قيل انه قصد تكثير انواع العلوم فأورد في فروعها


[ 45 ]

ما اورد كذكره في فروع علم التفسير ما ذكره السيوطي في الاتقان من الانواع وهلا يرد عليه انه ان اراد بالفروع المقاصد للعلم فعلم الطب مثلا يصل إلى الوف من العلوم وان اراد ما افرد بالتدوين فلم يستوعب الاقسام في كثير من المباحث التى افردت بالتدوين وقد اخل بذكرها على انه ادخل في فروع علم ما ليس منه. قلت نعم يرد لكن الجواد قد يكبو والفتى قد يصبو ولا يعد الا هفوات العارف ويدخل الزيوف على اعلى الصوارف [ الصيارف ]. ولا يخفى عليك وان التعقب على الكتب سما الطويلة سهل بالنسبة إلى تأليفها ووضعها وترصيفها كما يشاهد في الابنية العظيمة والهيا كل القديمة حيث يعترض على بانيها من عرى في فنه عن القوى والقدر بحيث لا يقدر على وضع حجر على حجر هذا جوابي عما يرد على كتابي ايضا. وقد كتب استاذ البلغاء القاضى الفاضل عبدالرحيم البيسانى إلى العماد الاصفهانى معتذرا عن كلام استدركه عليه: انه قد وقع لى شئ وما ادرى أوقع لك ام لاوها انا اخبرك به وذلك انى رأيت انه لا يكتب انسان كتابا في يومه الا قال في غده لو غير هذا لكان احسن ولو زيد لكان يستحسن ولو قدم هذا لكان افضل ولو ترك هذا لكان اجمل وهذا من اعظم العبر وهو دليل على استيلاء النقص على جملة البشر انتهى. هذا اعتذار قليل المقدار عن جميع الايرادات والانظار اجمالا واما التفضيل فسيأتي في موضع كل علم مع توجيهه بانصاف وحلم. وربما زيد على ما ذكره من العلوم على طريق الاستدراك بتمكين مانح القريحة والذهن الدراك. الفصل الخامس في مراتب العلم وشرفه وما يحلق به. وفيه اعلامات الاعلام الاول: في شرفه وفضله واكتفيت مما ورد فيه من الايات والاخبار بالقليل لشهرته وقوة الدليل. قال الله تعالى يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين اوتوا العلم درجات [ الاية ] وقال قل هل يستوى الذين يعلمون والذين لا يعلمون الاية. وعن معاذ ابن جبل رضى الله تعالى عنه انه قال قال رسول الله صلى الله عليه سلم تعلموا العلم فان تعلمه لله تعالى خشية وطلبه عبادة ومذاكرته تسبيح والبحث عنه جهاد وتعليمه لمن لا يعلمه صدقة وبذله لاهله قربة لانه معالم الحلال والحرام ومنار سبل اهل الجنة وهو الانيس في الوحشة والصاحب في الغربة والمحدث في الخلوة


[ 46 ]

والدليل على السراء والضراء والسلاح على الاعداء والزين عند الاخلاء يرفع الله تعالى به اقوما فيجعلهم في الخير قادة وائمة تقتص آثارهم ويقتدى بفعالهم ترغب الملائكة في خلتهم وباجنحتها تمسحهم يستغفر لهم كل رطب ويابس وحيتان البحر وهو امه وسباع البر وانعامه. لان العلم حياة القلوب من الجهل ومصابيح الابصار من الظلم يبلغ العبد بالعلم منازل الاخيار والدرجات العلى في الدنيا والاخرة والتفكر فيه يعدل الصيام ومدارسته تعدل القيام به توصل الارحام وبه يعرف الحلال والحرام هو امام والعمل تابعه ويلهمه السعداء ويحرمه الاشقياء. اورده ابن عبد البر في كتاب جامع بيان العلم باسناده وقال هو حديث حسن جدا وفى اسناده ضعف. وروى ايضا من طرق شتى موقوفا على معاذ. وقد يقال الموقوف في مثل هذا كالمرفوع لان مثله لا يقال بالرأى. وقال الشافعي من شرف العلم ان كل من نسب إليه ولو في شئ حقير فرح ومن رفع عنه حزن. وقال الاحنف كل عز لم يوطد [ 1 ] بعلم فالى ذل مصيره. ثم ان العلوم مع اشتراكها في الشرف تتفاوت فيه فمنها ما هو بحسب الموضوع كالطب فان موضوعه بدن الانسان والتفسير فان موضوعه كلام الله سبحانه وتعالى ولاخفاء في شرفهما ومنها ما هو بحسب الغاية كعلم الاخلاق فان غايته معرفة الفضائل الانسانية ومنها ما هو بحسب الحاجة إليه كالفقه فان الحاجة إليه ماسة ومنها ما هو بحسب وثاقة الحجة كالعلوم الرياضية فانها برهانية. ومن العلوم ما يقوى شرفه باجتماع هذه الاعتبارات فيه أو اكثرها كالعلم الالهى فان موضوعه شريف من الاخر باعتبار ثمرته [ 2 ] واو وثاقة دلائله [ 3 ] أو غايته. ثم ان شرف الثمرة اولى من شرف قوة الدلالة [ 4 ] فاشرف العلوم ثمرة العلم بالله سبحانه وتعالى وملائكته وكتبه ورسله وما يعين عليه فان ثمرته السعادة الابدية. الاعلام الثاني: في كون العلم الذ الاشياء وانفعها وفيه تعليمان. الاول: في لذته اعلم ان شرف الشئ اما لذاته أو لغيره والعلم حائز للشرفين جميعا لانه لذيذ في نفسه فيطلب لذاته ولذيذ لغيره فيطلب لاجله اما الاول فلا يخفى على اهله انه لا لذة فوقها لانها لذة روحانية وهى اللذة المحضة واما اللذة الجسمانية فهى دفع الالم في الحقيقة كما ان لذة الاكل دفع الم الجوع ولذة الجماع دفع الم
وهو تصحيف 5، 45 - (i لم يوجد): ] 1 [ f [ 2 ] كعلم الدين وعلم الطب فان ثمرة الاول الحياة الاخروية وثمرة الثاني الحياة الغانية الدنيوية (منه) [ 3 ] مثل الحساب والنحو فان الاول اشرف لوثاقة ادلته (منه) [ 4 ] كالطب والحساب فان الاول اولى باعتبار ثمرته والثانى اشرف باعتبار ادلته (منه).


[ 47 ]

الامتلاء [ 1 ] بخلاف اللذة الروحانية فانها الذ واشهى [ 2 ] من اللذائذ الجسمانية ولهذا كان الامام الثاني محمد بن الحسن الشيباني يقول عند ما انحلت له مشكلات العلوم: ابن ابناء الملوك من هذه اللذة سيما إذا كانت الفكرة في حقائق الملكوت واسرار اللاهوت. ومن لذته التابعة لعزته انه لا يقبل العزل والنصب ومع دوامه لا مزاحمة فيه لاحد لان المعلومات متسعة مزيدة بكثرة الشركاء ومع هذا لا ترى احدا من الولاة الجهال الا يتمنون [ يتمنى ] ان يكون عزهم [ عزه ] كعز اهل العلم الا ان الموانع البهيمية تمنع عن نيله. واما اللذائذ الحاصلة لغيره اما في الاخرى فلكونه وسيلة إلى اعظم اللذائذ الا خروية والسعادة الابدية واما في الدنيا فالعز والوقار ونفوذ الحكم على الملوك ولزوم الاحترام في الطباع فانك ترى اغبياء الترك واجلاف العرب يصادفون طباعهم مجبولة على التوقير لشيوخهم لاختصاصهم بطبعها لشعورها بتميز الانسان بكمال مجاوز لدرجها حتى انها تنزجر بزجره وان كانت قوتها اضعاف قوة الانسان. التعليم الثاني: في نفعه واعلم ان السعادة منحصرة في قسمين جلب المنافع ودفع المضار وكل منهما دنيوى وديني فالاقسام اربعة. الاول وهو ما ينجلب بالعلم من المنافع الدينية وهو حقى وخلقي اشار إلى نفعه الاول قوله عليه الصلاة والسلام في الحديث السابق: فان تعلمه لله خشية الخ والى نفعه الثاني قوله عليه الصلاة والسلام: وتعليمه لمن لا يعلمه صدقة وبذله لاهله قربة. الثاني وهو ما ينجلب بالعلم من المنافع الدنيوية وهو وجدانى وذوقي وجاهى رتبي. والوجداني اما راحة أو استيلاء والراحة اما من مشقة وجود ظاهر للنفس اومن فقد سار لها بالانس [ * ] وكل منهما اما خارجي واما ذاتي فالراحة اربعة اقسام. وقوله عليه الصلاة والسلام: وهو الانيس في الوحشة اشارة إلى الاول لانه يريح بانسه من كل قلق واضطراب. وقوله عليه الصلاة والسلام: والصاحب في الغربة اشارة إلى الثاني لانه يقر من الغريب عينه ويريحه من كمود النفس من الحزن وانكسارها لفقد سرور الاهل والوطن. وقوله عليه الصلاة والسلام: والمحدث في الخلوة اشارة إلى الثالث لان العلم يريح المنفرد عن الناس بتحديثه من انقباض الفهم وخموده وهو الم ذاتي لاهل الكمال وهذا هو السر في استلذاذ المسافرة
[ 1 ] أي امتلاء اوعية المنى (منه). * [ 2 ] ولبعض الحكماء تصنيف في تحقيق هذا المبحث (منه). [ * ] لعل الصحيح: " اما من فقد مشقة ضارة للنفس أو من وجود سار لها بالانس ".


[ 48 ]

والمنادمة. وقوله عليه الصلاة والسلام: والدليل على السراء والضراء أي في الماضي والاتي اشارة إلى الرابع الذى هو فقد سار ذاتي أي ان العلوم تقوم مقام ذى الرأى السديد إذا استشير إذ هو دال لصاحبه على السراء واسبابها وعلى الضراء وموجباتها فالحيرة وجهل عواقب الامور مؤلم للنفس ومضيق للصدر لفقد نور البصيرة فالعلم يريح من تلك الهموم والاحزان. والاستيلاء قسمان احدهما استيلاء يمحق الشر ويدفع الضر إليه اشار قوله عليه الصلاة والسلام: والسلاح على الاعداء فبالعلم يزهق الباطل وتندفع الشبهة والجهالة. قيل لبعض المناظرين فيهم لذتك فقال في حجة تتبختر ايضاحا [ اتضاحا ] وشبهة تتضائل افتضاحا. وثانيهما استيلاء يجلب الخير ويذهب الضير واليه اشار وقوله عليه الصلاة والسلام: والزين عند الاخلاء أي ان العلم جمال وحسن وكمال يجذب القلوب من الاخلاء كما قيل: العلم زين وكنزلانفاد له * نعم القرين إذا ما عاقلا صحبا القسم الثاني ما يجلبه العلم من الوجاهة والرتبة وهى اما عند الله سبحانه وتعالى واما عند الملا الاعلى أو عند الملا الاسفل. الاول اشار إليه قوله عليه الصلاة والسلام: يرفع الله به أقواما أي يعلى مقامهم ورتبتهم فيجعلهم في الخير قادة وائمة أي شرفاء الناس وسادتهم. والقادة جمع قائد وهو الذى يجذب إلى الخير اما مع الالزام كالقاضي والوالى اللذين الزامهم [ الزامهما ] على الظاهر وكالخطيب والواعظ اللذين الزامهم [ الزامهما ] على الباطن وكالائمة الذين بعلمهم يهتدى وبحالهم يقتدى. والثانى اشار إليه قوله عليه الصلاة والسلام: يرغب الملائكة في خلتهم أي لهم من المنزلة والمكانة في قلوبهم ما استوى على غيوب بواطنهم فرغبوا في محبتهم وانسوا بملازمتهم وما استوى على ظواهر هم فيتبركون بمسحهم. والثالث اشار إليه قوله عليه الصلاة والسلام: يستغفر لهم كل رطب ويابس فشمل الناطق والنافس. قيل سبب استغفار هؤلاء رجوع احكامهم إليهم في صيدهم وقتلهم وحلهم وحرمتهم. القسم الثالث ما يندفع بالعلم من المضار الدينية وهو نوعان فعل النواهي وترك الاوامر. فالاول اتباع الشهوات المضرة واشار إليه قوله عليه الصلاة والسلام: التفكر فيه يعدل الصيام أي في كسره الشهوتين. والثانى الغفلة والميل إلى الكسل واشار إليه قوله عليه الصلاة والسلام: ومدارسته تعدل القيام أي في نفى ما عرض في ذلك لحصول التنبيه والنشاط والتذكرة والانبساط.


[ 49 ]

القسم الرابع هو ما يندفع بالعلم من المضار الدنيوية وهو ايضا نوعان. الاول دفع المصالح والمقاصد وجلب المعايب والمفاسد واليه اشار قوله عليه الصلاة والسلام: به توصل الارحام أي بالعلم توصل الارحام بين الانام وتدفع مضرة القطيعة وحقدهم وحسدهم ومحاربتهم والثانى مضرة اجتلاب المفاسد برفض القانون الشرعي العاصم من كل ضلال واليه اشار قوله عليه الصلاة والسلام: وبه يعرف الحلال والحرام بالعلم تبين احدهما من الاخر وهو اساس جميع الخيرات. فتأمل في بيان منافع العلم وكيفية جوامع الكلم واكثر الصلاة على صاحبه عليه الصلاة والسلام. الاعلام الثالث: في دفع ما يتوهم من الضرر في العلم وسبب كونه مذموما. اعلم انه لا شئ من العلم من حيث هو علم بضار ولا شئ من الجهل من حيث هو جهل بنافع لان في كل علم منفعة ما في امر المعاد أو المعاش أو الكمال الانساني وانما يتوهم في بعض العلوم انه ضار أو غير نافع لعدم اعتبار الشروط التى يجب مراعاتها في العلم والعلماء فان لكل علم حدا لا يتجاوزه. فمن الوجوه المغلطة ان يظن بالعلم فوق غايته كما يظن بالطب انه يبرئ من جميع الامراض وليس كذلك فان منها [ ما ] لا يبرأ بالمعالجة ومنها ان يظن بالعلم فوق مرتبته في الشرف كما يظن بالفقه انه اشرف العلوم على الاطلاق وليس كذلك فان علم التوحيد اشرف منه قطعا. ومنها ان يقصد بالعلم غير غايته كمن يتعلم علما للمال أو الجاه فالعلوم ليس الغرض منها الاكتساب بل الاطلاع على الحقائق وتهذيب الاخلاق على انه من تعلم علما للاحتراف لم يأت عالما انما جاء شبيها بالعلماء. ولقد كوشف علماء ماوراه النهر بهذا الامر ونطقوا به لما بلغهم بناء المدارس ببغداد اقاموا مأتم العلم وقالوا كان يشتغل به ارباب الهمم العلية والانفس الزكية الذين يقصدون العلم لشرفه والكمال به فيأتون علماء ينتفع بهم وبعلمهم وإذا صار عليه اجرة تدانى إليه الاخساء وارباب الكسل فيكون سببا لارتفاعه ومن ههنا هجرت علوم الحكمة وان كانت شريفة لذاتها. ومنها ان يمتهن العلم بابتذاله إلى غير اهله كما انفق في علم الطب فانه كان في الزمن القديم حكمة موروثة عن النبوة فصار مهاتا لما تعاطاه اليهود فلم يشرفوا به بل رذل العلم بهم. وما احسن قول افلاطون ان الفضلية تستحيل في النفس الردية رذيلة كما يستحيل الغذاء الصالح في البدن السقيم إلى الفساد. ومن هذا القبيل الحال في علم احكام النجوم فانه لم يكن يتعاطاه الا العلماء به للملوك ونحوهم فرذل حتى صارلايتعا طاه غالبا الا جاهل يروج اكاذيبه ومنها ان يكون العلم عزيز المنال رفيع المرقى قلما يتحصل غايته ويتعاطاه من ليس من اهله


[ 50 ]

لينال بتمويهه غرضا كما اتفق في علوم الكيميا والسيميا والسحر والطلسمات والعجب ممن يقبل دعوى من يدعى علما من هذه العلوم فالفطرة قاضية بان من يطلع على ذنابة [ 1 ] من اسرار هذه العلوم يكتمها عن والده وولده. ومنها ذم جاهل متعالم لجهله اياه فان من جهل شيأ انكره وعاداه كما قيل: المرء عدو لما جهله أو ذم عالم متجاهل لتعصبه على اهله بسبب من الاسباب فانك تسمعهم يقولون بتحريم المنطق مع كونه ميزان العلوم وتحريم الفلسفة مع انها عبارة عن معرفة حقائق الاشياء وليس فيها ما ينافى الشرع المبين والدين المتين غير المسائل اليسيرة التى اوردتها اصحاب التهافت كما سيأتي. وليس في كتب الحنفية القول بتحريم المنطق غير الاشباه فان كان صاحبه رآه كان المناسب ان ينقل. واما مافى كتب الشافعية من التصريح به فمن قبيل سد الذرائع وصرف الطبائع إلى علوم الشرائع. ولعل المراد من منع الائمة عن تعليم بعض العلوم وتعلمه تخليص اصحاب العقول القاصرة من تضييع العمر وتعذيبهم بلا فائدة فان في تعليم امثاله ليس له عائدة والا فالعلم ان كان مذموما في نفسه على زعمهم لا يخلو تحصيله عن فائدة اقلها رد القائلين بها. الاعلام الرابع: في مراتب العلوم في التعليم. ولا يخفى انه يقدم الاهم فالاهم فيه والوسيلة مقدمة على المقصد كما ان المباحث اللفظية مقدمة على المباحث المعنوية لان الالفاظ وسيلة إلى المعاني ويقدم الادب على المنطق ثم هما على اصول الفقه ثم هو على الخلاف. والتحقيق ان تقدم العلم على العلم لثلاثة امور اما لكونه اهم منه كتقديم فرض العين على فرض الكفاية وهو على المندوب إليه وهو على المباح واما لكونه وسيلة إليه كما سبق فيقدم النحو على المنطق واما لكون موضوعه جزأ على النحو وربما يقدم علم على علم لا لشئ منها بل لغرض التمرين على ادراك المعقولات كما ان طائفة من القدماء قدموا تعليم علم الحساب وكثيرا ما يقدم الاهون فالاهون ولذا قدم المصنفون في كتبهم النحو على التصريف ولعلهم راعوا في ذلك ان الحاجة إلى النحو امس. ثم انه تختلف فروض الكفاية في التأكد وعدمه بحسب خلو الاعصار والامصار من العلماء فرب مصر لا يوجد فيه من يقسم الفريضة الا واحد واثنان ويوجد فيه عشرون فقيها فيكون تعلم الحساب فيه آكد من اصول الفقه. واعلم ان الواجب علمه هو فرض عين وهو كل ما اوجبه الشرع على الشخص في خاصة نفسه واماما اوجبه على المجموع
وهو تصحيف 6 - 4 - 5 - 1 (ذبابة): ] i [ f [hr]


[ 51 ]

ليعملوا به لو قام به واحد لسقط عن الباقين ويسمى فرض كفاية والعلوم التى هي فروض كفاية على المشهور كل علم لا يستغنى عنه في قوام امر الدنيا وقانون الشرع كفهم الكتاب والسنة وحفظهما من التحريفات ومعرفة الاعتقاد باقامة البرهان عليه وازالة الشبهة ومعرفة الافات والفرائض والاحكام الفرعية وحفظ الابدان والاخلاق والسياسة وكل ما يتوصل به إلى شئ من هذه كاللغة والتصريف والنحو والطب والمعاني والبيان وكالمنطق تسيير الكواكب ومعرفة الانساب والحساب إلى غير ذلك من العلوم التى هي وسائل إلى هذه المقاصد وتفاوت درجاتها في التأكيد بحسب الحاجة إليها. الباب الثاني في منشأ العلوم والكتب وفيه فصول ايضا الفضل الاول في سببها وفيه افهامات الافهام الاول: في ان العلم طبيعي للبشر وانه محتاج إليه. اعلم ان الانسان قد شاركه جميع الحيوان في حيوانيته من الحس والحركة والغذاء وغير ذلك من اللوازم وانما يمتاز عنه بالفكر وادراك الكليات الذى يهتدى به لتحصيل معاشه والتعاون عليه بابناء جنسه وقبول ما جاءت به الانبياء عليهم الصلاة والسلام عن الله سبحانه وتعالى والعمل واتباع صلاح اخراه فهو مفكر في ذلك دائما لايفتر عنه وعن هذا الفكر تنشأ العلوم والضائع ثم لاجله ولما جبل عليه الانسان بل الحيوان من تحصيل ما تستدعيه الطباع يكون الفكر راغبا وتحصيل ما ليس عنده من الادراكات فيرجع إلى ما استفاد عنه اما من الافواه أو من الدوال عليه. فهذا ميل طبيعي من البشر إلى الاخذ والاستفادة فمنهم من ساعده فهمه ومنهم من لم يساعده مع ميله إليه واما عدم الميل فلامر عارضي كفساد المزاج وبعد المكان عن الاعتدال فلا اعتداد به. الافهام الثاني: في ان العلم والكتابة من لوازم التمدن. واعلم ان نوع الانسان لما كان مدنيا بالطبع وكان محتاجا إلى اعلام ما في ضميره إلى غيره وفهم ما في ضمير الغير اقتضت الحكمة الالهية احداث دوال يخف عليه ايرادها ولايحتاج إلى غير الالات الطبيعية فقاده الالهام الالهى إلى استعمال الصوت وتقطيع النفس الضرورى بالالة الذائية إلى حروف يمتساز


[ 52 ]

بعضها عن بعض باعتبار مخارجها وصفاتها حتى يحصل منها بالتركيب كلمات دالة على المعاني الحاصلة في الضمير فيتيسر لهم فائدة التخاطب والمحاورات المقاصد التى لابد منها في معاشهم. ثم ان تركيبات تلك الحروف لما امكنت على وجوه مختلفة وانحاء متتوعة حصل لهم السنة مختلفة ولغات متباينة وعلوم متنوعة. ثم ان ارباب الهمم من بين الامم لما لم يكتفوا بالمحاورة في اشاعة هذه النعم لاختصاصها بالحاضرين سمت همتهم السامية إلى اطلاع الغائنبين ومن بعدهم على ما استنبطوه من المعارف والعلوم واتعبوا نفوسهم في تحصيلها لينتفع بها اهل الاقطار ولتزداد العلوم بتلا حق الافكار ضعوا قواعد الكتابة الثابتة نقوشها على وجه كل زمان وبحثوا عن احوالها من الحركات والسكنات والضوابط والنقاط وعن تركيبها وتسطيرها لينتقل منها الناظرون إلى الالفاظ والحروف ومنها إلى المعاني فنشأ من ذلك الوضع جملة العلوم والكتب. الافهام الثالث: في اوائل ما ظهر من العلم والكتاب واعلم انه يقال ان آدم عليه السلام كان عالما بجميع اللغات لقوله سبحانه وتعالى وعلم آدم الاسماء كلها [ الاية ] قال الامام الرازي المراد اسماء كل ما خلق الله تعالى من اجناس المخلوقات بجميع اللغات التى يتكلم بها ولده اليوم وعلم ايضا معانيها وانزل عليه كتابا وهو كما ورد في حديث ابى ذر رضى الله تعالى عنه انه قا ل: يارسول الله أي كتاب انزل على آدم عليه السلام قال كتاب المعجم قلت أي كتاب المعجم قال اب ت ث ج قلت يا رسول الله كم حرفا قال تسعة وعشرون حرفا الحيث وذكروا انه عشر صحف فيها سور مقطعة الحروف وفيها الفرائض والوعد والوعيد واخبار الدنيا والاخرة وقد بين اهل كل زمان وصورهم وسيرهم مع انبيائهم وملوكهم وما يحدث في الارض من الفتن والملاحم. ولا يخفى انه مستبعد عند اصحاب العقول القاصرة واما من امعن النظر في الجفر ولاحظ شموله على غرائب الامور فعنده ليس ببعيد سيما في الكتب المنزلة. وروى ان آدم عليه السلام وضع كتابا بانواع الالسن والاقلام قبل موته بثلاثمائة سنة كتبها في طين ثم طبخه فلما اصاب الارض الغرق وجد كل قوم كتابا فكتبوه من خطه فأصاب اسماعيل عليه السلام الكتاب العربي وكان ذلك من معجزات آدم عليه السلام ذكره السيوطي في المزهر. وفى رواية: ان آدم عليه السلام كان يرسم الخطوط بالبنان وكان اولاده تتلقاها بوصية منه وبعضهم بالقوة القدسية القابلية [ القلبية ] وكان اقرب عهد إليه ادريس عليه السلام فكتب بالقلم واشهر عنه من العلوم ما لم يشهر عن غيره


[ 53 ]

ولقب بهرمس الهرامسة والمثلث بالنعمة لانه كان نبيا ملكا حكيما وجميع العلوم التى ظهرت قبل الطوفان انما صدرت عنه في قول كثير من العلماء وهو هرمس الاول اعني ادريس ابن يرد بن مهلا يل بن انوش بن شيث بن آدم عليه السلام المتمكن بصعيد مسر الاعلى وقالوا انه اول من تكلم في الاجرام العلوية والحركات النجومية واول من بنى الهيا كل وعبد الله تعالى فيها واول من نظر في الطب والف لاهل زمانه قصائد في البسائط والمركبات وانذر بالطوفان ورأى ان آفة سماوية تلحق الارض فخاف ذهاب العلم فبنى الاهرام التى في صعيد مصر الاعلى وصور فيها جميع الصناعات والالات ورسم صفات العلوم والكمالات حرصا على تخليدها ثم كان الطوفان وانقرض الناس فلم يبق علم ولا اثر سوى من في السفينة من البشر وذلك مذهب جميع الناس الا المجوس فانهم لا يقولون بعموم الطوفان ثم اخذ يتدرج الاستئناف والاعادة فعاد ما اندرس من العلم إلى ما كان عليه من الفضل والزيادة فاصبح مؤسس البنيان مشيد الاركان لا زال مؤيدا بالملة الاسلامية إلى يوم الحشر والميزان. الفصل الثاني في منشأ انزال الكتب واختلاف الناس وانقسامهم وفيه افصاحات الافصاح الاول: في حكمة انزال الكتب واعلم ان الانسان لما كان محتاجا إلى اجتماع مع آخر من بنى نوعه في اقامة معاشه والاستعداد لمعاده وذلك الاجتماع يجب ان يكون على شكل يحصل به التمانع والتعاون حتى يحفظ بالتمانع ما هو له ويحصل بالتعاون ما ليس له من الامور الدنيوية والاخروية وكان في كثير منها مالا طريق للعقل إليه وان كان فيه فبأنظار دقيقة لا يتيسر الالواحد بعد واحد اقتضت الحكمة الالهية ارسال الرسل وانزل الكتب للتبشير والانذار وارشاد الناس إلى ما يحتاجون إليه من امور الدين والدنيا فصورة الاجتماع على هذه الهيئة هي الملة والطريق الخاص الذى يصل إلى هذه الهيئة هو المنهاج والشرعة فالشريعة ابتدأت من نوح عليه السلام والحدود والاحكام ابتدأت من آدم عليه السلام وشيث وادريس عليهما السلام وختمت باتمها واكملها فمن الناس من آمن بهم واهتدى ومنهم من اختار الضلالة على الهدى فظهر اختلاف الاراء والمذاهب من الكفار والفرق الاسلامية وكل حزب بما لديهم فرحون.


[ 54 ]

الافصاح الثاني: في اقسام الناس بحسب المذاهب والديانات اعلم ان التقسيم الضابط ان يقال من الناس من لا يقول بمحسوس ولا بمعقول وهم السوفسطائية فانهم انكروا حقائق الاشياء. ومنهم من يقول بالمحسوس ولا يقول بالمعقول وهم الطبيعية كل منهم معطل لايرد عليه فكره براد ولا يهديه عقله ونظره إلى اعتقاد ولا يرشده ذهنه إلى معاد قد الف المحسوس وركن إليه وظن ان لا عالم وراء العالم المحسوس ويقال لهم الدهريون ايضا لانهم لا يثبتون معقولا. ومنهم من يقول بالمحسوس والمعقول ولا يقول بحدود والاحكام وهم الفلاسفة فكل منهم قدترقى عن المحسوس واثبت المعقول لكنه لا يقول بحدود واحكام وشريعة واسلام ويظن انه إذا حصل له المعقول واثبت العالم مبدأ ومعادا وصل إلى الكمال المطلوب من جنسه فيكون سعادته على قدر احاطته وعلمه وشقاوته بقدر جهله وسفاهته وعقله هو المستبد بتحصيل هذه السعادة. وهؤلاء الذين كانوا في الزمن الاولى دهرية وطبيعية والهية لا الذين اخذوا علومهم عن مشكاة النبوة. ومنهم من يقول بالمحسوس والمعقول والحدود والاحكام ولا يقول بالشريعة والاسلام. وهم الصابئة فهم قوم يقرب من الفلاسفة ويقولون بحدود واحكام عقلية ربما اخذوا اصولها وقوانينها من مؤيد بالوحى الا انهم اقتصرو على الاول منهم وما تعدوا إلى الاخر وهؤلاء. هم الصابئة الاولى الذين قالوا بغاذيمون وهرمس وهما شيث وادريس عليهما السلام ولم يقولوا بغيرهما من الانبياء. ومنهم من يقول بهذه كلها وشريعة ما واسلام ولا يقول بشريعة محمد صلى الله تعالى عليه وسلم وهم المجوس واليهود والنصارى. ومنهم من يقول بهذه كلها وهم المسلمون وكانوا عند وفاة النبي صلى الله عليه وسلم على عقيدة واحدة الا من كان يبطن النفاق ثم نشأ الخلاف فيما بينهم اولا في امور اجتهادية وكان غرضهم منها اقامة مراسم الدين كاختلافهم في التخلف عن جيش اسامة وفى موته صلى الله تعالى عليه وسلم وفى موضع دفنه وفى الامامة وفى ثبوت الارث عنه صلى الله تعالى عليه وسلم في قتال مانعي الزكاة وفى خلافة على ومعاوية وكاختلافهم في بعض الاحكام الفرعية ثم يتدرج ويترقى إلى آخر ايام الصحابة رضى الله عنهم فظهر قوم خالفوا في القدر ولم يزل الخلاف يتشعب حتى تفرق اهل الاسلام إلى ثلاث وسبعين فرقا [ فرقة ] كما اشار إليه الرسول عليه الصلاة والسلام وكان من معجزاته ولكن كبار الفرق الاسلامية ثمانية وهم المعتزلة والشيعة والخوارج والمرجئة والنجارية والجبرية والمشبهة والناجية ويقال لهم اهل السنة والجماعة هذا ما ذكروه في كتب الفرق.


[ 55 ]

الافصاح الثالث: في اقسام الناس بحسب العلوم اعلم انهم باعتبار العلم والصناعة قسمان اعتنى بالعلم فظهرت منهم ضروب المعارف فهم صفوة الله تعالى من خلقه وفرقة لم تعتن بالعلم عناية يستحق بها اسمه فالاولى امم منهم اهل مصر والروم والهند والفرس والكلدانيون واليونانيون والعرب والعبرانيون. والثانية بقية الامم لكن الانبه منهم الصين والترك. وفى الملل والنحل ان كبار الامم اربعة العرب والعجم والروم والهند. ثم ان العرب والهند يتقاربان على مذهب واحد واكثر ميلهم إلى تقرير خواص الاشياء والحكم باحكام الماهيات والحقائق واستعمال الامور الروحانية والعجم والروم يتقاربان على مذهب واحد واكثر ميلهم إلى تقرير طبائع الاشياء والحكم باحكام الكيفيات والكميات واستعمال الامور الجسمانية انتهى. وفى بيان هذه الامم تلويحات: التلويح الاول: في اهل الهند اعلم ان لون الهندي وان كان في اول مراتب السودان فصار بذلك من جبلتهم [ 1 ] [ جملتهم ] الا انه سبحانه احلامهم ] وفضلهم على كثير من السمر والبيض وعلل ذلك بعض اهل التنجيم بان زحل وعطارد يتوليان بالقسمة لطبيعة الهند فلولاية زحل اسودت الوانهم ولولاية عطارد خلصت عقولهم (ولطفت) اذهانهم فهم اهل الاراء الفاضلة والاحكام الراجحة لهم التحقق بعلم العدد والهندسة والطب النجوم والعلم الطبيعي والالهى فمنهم براهمة وهى فرقة قليلة العدد ومذهبهم ابطال النبوات وتحريم ذبح الحيوان ومنهم صابئة وهم جمهور الهند ولهم في تعظيم الكواكب وادوارها آراء ومذاهب والمشهور في كتبهم مذهب السند هند أي دهر الداهر ومذهب الارجهير [ 2 ] ومذهب الاركند ولهم في الحساب والاخلاق والموسيقى تأليفات. التلويح الثاني: في الفرس وهم اعدل الامم واوسطهم دارا وكانوا في اول امرهم موحدين على دين نوح عليه السلام إلى ان تمذهب طهمورث بمذهب الصابئين وقسر الفرس على التشرع به فاعتقدوه نحو الف سنة إلى ان تمجسوا جميعا بسبب زرادشت ولم يزالوا على دينه قريبا من الف سنة إلى ان انقرضوا ولخواصهم عناية بالطب واحكام النجوم ولهم ارصاد ومذاهب في حركاتها. وانفقوا على ان اصح المذاهب في الادوار مذهب الفرس ويسمى سنى اهل فارس وذلك ان مدة العالم عندهم جزء من
وهو تصحيف. 11 - 65 - 1 (من جبلتهم): ] i [ f [ 2 ] الازجير: طبقات الامم لابن صاعد، ص 13.


[ 56 ]

اثنى عشر الفا من مدة السندهند [ 1 ] وهى ان السيارات واوجاتها وجوزهراتها تجتمع كلها في رأس الحمل في كل ستة وثلاثين مرة مائة الف سنة شمسية ولهم في ذلك كتب جليلة وفى كتاب الفهرس يقال ان اول من تكلم بالفارسية كيومرث وتسميه الفرس كل شاه أي ملك الطين وهو عندهم آدم ابو البشر عليه الصلاة والسلام واول من كتب بالفارسية بيوراسب المعروف بالضحاك وقيل فريدون. قال ابن عبدوس في كتاب الوزراء كانت الكتب والرسائل قبل ملك كشتاسب قليلة ولم يكن لهم اقتدار على بسط الكلام واخراج المعاني من النفوس ولما ملك ظهر زرادشت صاحب شريعة المجوس واظهر كتابه القحيب [ 2 ] (العجيب) بجميع اللغات واخذ الناس يتعلم الخط والكتاب فزادوا ومهروا. وقال ابن المقفع لغات الفارسية الفهلوية والدرية والفارسية والخوزية والسريانية. اما الفهلوية فمنسوبة إلى فهله اسم يقع على خمسة بلدان وهى اصبهان والرى وهمذان وماه نهاوند واذربيجان واما الدرية فلغة المدارين وبها كان يتكلم من بباب الملك وهى منسوبة إلى الباب والغالب عليها من لغة اهل خراسان والمشرق لغة اهل بلخ. فاما الفارسية فيتكلم بها الموابذة والعلماء وهى لغة اهل فارس. واما الخوزية فيها كان يتكلم الملوك والاشراف في الخلوة مع حاشيتهم. واما السريانية فكان يتكلم بها اهل السواد والكاتبة في نوع من اللغة بالسرياني فارسي. وللفرس ستة انواع من الخطوط وجروفهم مركبة من ابجد هوزى كلمن سف رش ثخذغ فالتاء المثناه والحاء المهملة والصاد والضاد والطاء والظاء والعين والقاف سواقط. التلويح الثالث: في الكلدانيين [ 3 ] وهم امة قديمة مسكنهم ارض العراق وجزيرة العرب منهم النماردة ملوك الارض بعد الطوفان وبختنضر منهم ولسانهم سرياني ولم يبرحوا إلى ان ظهر عليهم الفرس وغلبوا مملكتهم وكان منهم علماء وحكماء متوسعون في الفنون ولهم عناية بار صاد الكواكب واثبات الاحكام والخواص ولهم هيا كل وطرائق لاستجلاب قوى
[ 1 ] تقول اصحاب السند هند ان الكواكب السبعة واوجاتها وجوزهراتها تجتمع كلها في رأس الحمل خاصة في كل اربعة آلاف الف الف سنة وثلثمائة الف الف سنة وعشرين الف الف شمسية ويسمون هذه المدة العالم. طبقات الامم لابن صاعد، ص 13 القحيب ] 2 [ katib celebinin el yazisinda bu suretle العجيب yazilidra. kesf - el - zunun nushalarinda umumiyetle kelimesinin dogru القحيب suretinde goulmektedir. BU olup olmadrgini tahkik edemedik [ 3 ] منهم الجرامقة وهم اهل الموصل والنبط وهم اهل سواد العراق وجزيرة العرب كان ملكهم واحدا ولسانهم سرياني إلى ان تفرعت العربي والعبراني من السرياني فقلب العبرانيون وهم بنو اسرائيل على الشام وغلبت العرب على جزيرة العرب فبقى بقايا هم في العراق (منه).


[ 57 ]

الكواكب واظهار طبايعها بانواع القرابين فظهرت منهم الافاعيل العريبة من انشاء الطلسمات وغيرها ولهم مذاهب نقل منها بطلميوس في المجسطى. ومن اشهر علمائهم ابر خس واصطفن. وفى الفهرس ان النبطي افصح من السرياني وبه كان يتكلم اهل بابل واما النبطي الذى يتكلم به (اهل) القرى فهو سرياني غير فصيح وقيل اللسان الذى يستعمل في الكتب الفصيحة بلسان [ لسان ] اهل سوريا وحران. وللسريانيين ثلاثة اقلام اقدم الاقلام ولافرق بينه وبين العربي في الهجاء الا ان الثاء المثلثة والخاء والذال والضاد والظاء والغين كلها معجمات سواقط وكذا لام الف وتركب حروفها من اليمين إلى اليسار. التلويح الرابع: في اهل اليونان [ 1 ] هم امة عظيمة القدر بلاد هم بلاد روم ايلى وآناطولى وقرامان وكانت عامتهم صابئة عبدة الاصنام [ 2 ] وكان الاسكندر من ملوكهم - وهو - الذى اجمع ملوك الارض على الطاعة لسلطانه وبعده البطالسة إلى ان غلب عليهم الروم وكان علماؤ هم يسمون فلاسفة الهيون [ الهيين ] [ 3 ] اعظمهم خمسة بند قليس كان في عصر داود عليه السلام ثم فيثاغورس ثم سقراط ثم افلاطون ثم ارسطاليس ولهم تصانيف في انواع الفنون وهم من ارفع الناس طبقة واجل اهل العلم منزلة لما ظهر منهم من الاعتناء الصحيح بفنون الحكمة من العلوم الرياضية والمثطقية والمعارف الطبيعية والالهية والسياسات المنزلية والمدنية وجميع العلوم العقلية مأخوذة عنهم. ولغة قدمائهم تسمى الاغريقية وهى من اوسع اللغات ولغة المتأخرين تسمى اللطينى لانهم فرقتان الاغريقيون واللطينيون. التلويح الخامس: في الروم وهم ايضا صابئة إلى ان قام قسطنطين بدين المسيح وقسرهم على التشرع به فاطاعوه ولم يزل دين النصرانية يقوى إلى ان دخل فيه اكثر الامم المجاورة للروم وجميع اهل مصر وكان لهم حكماء وعلماء بانواع الفلسفة وكثير من الناس يقول ان الفلاسفة المشهورين روميون والصحيح انهم يونانيون ولتجاور الامتين دخل بعضهم في بعض واختلط خبرهم وكلا [ وكلتا ] الامتين مشهور العناية بالفلسفة الا ان لليونان
[ 1 ] وكان ظهور امة اليونان في حدود سنة ثمان وستين وخمسمائة من وفات موسى عليه السلام وكان قبل ظهور اسكندر بخمس واربعين وثمانمائة سنة (منه). واختلف في نسبهم فقيل انهم من جملة الروم وذكر المسعودي ان يونان من ولد عابرين شالخ اخو قحطان انفصل عن ديار اخيه فخرج من اليمن يطلب موضعا يسكنه فاتى إلى موضع من القرب فاقام به فكثر نسله وهو الاصح (منه). [ 2 ] مع انهم موحدة لله تعالى لا على ما يعتقده الجهال من ان عباد الاوثان يرون ان الاوثان هي الخالقة للعالم ولم يعتقد قط هذا ذوفكرة (منه). [ 3 ] واحدهم فيلسوف وهو اسم يونانى معناه محب الحكمة لان فيلو المحب وسوفا الحكمة (منه).


[ 58 ]

من المزية والتفضل مالا ينكر وقاعدة مملكتهم رومية الكبرى [ 1 ] ولغتهم مخالفة للغة اليونان وقيل لغة اليونان الاغريقية ولغة الروم اللطينية وقلم اليونان الروم من اليسار إلى اليمين مرتب على ترتيب ابجد وحروفهم ابج وزطى كلمن سعفص قرشت ثخ ظغ فالدال والهاء والحاء والذال والضاد ولام الف سواقط. ولهم قلم يعرف بالساميا ولا نظير له عندنا فان الحرف الواحد منه يحيط بالمعاني الكثيرة ويجمع عدة كلمات قال جالينوس في بعض كتبه كنت في مجلس عام فتكلمت في التشريح كلاما عاما فلما كان بعد ايام لقيني صديق لى فقال ان فلانا يحفظ عليك في مجلسك انك تكلمت بكلمة كذا واعاد على الفاظي فقلت من اين لك هذا فقال انى لقيت بكاتب ماهر بالساميا فكان يسبقك بالكتابة في كلامك وهذا العلم يتعلمه الملوك وجلة الكتاب ويمنع منه سائر الناس لجلالته كذا قال [ ابن ] النديم في الفهرس. وذكر ايضا ان رجلا متطببا جاء إليه من بعلبك سنة ثمان واربعين وزعم انه يكتب بالساميا فجربنا عليه فاصبناه إذا تكلمنا بعشر كلمات اصغي إليها ثم كتب كلمة فاستعدناها فاعادها بالفاظنا انتهى. تبصرة - ذكر في السبب الذى من اجله يكتب الروم من اليسار إلى اليمين بلا تركيب انهم يعتقدون ان سبيل الجالس ان يستقبل المشرق في كل حالاته فانه إذا توجه إلى المشرق يكون الشمال على يساره فإذا كان كذلك فاليسار يعطى اليمين فسبيل الكاتب ان يبتدئ من الشمال إلى الجنوب. وعلل بعضهم بكون الاستمداد عن حركة الكبد على القلب. التلويح السادس: في اهل مصر وهم اخلاط من الامم الا ان جمهرتهم قبط وانما اختلطوا لكثرة من تداول ملك مصر من الامم كالعمالقة واليونانيين والروم فخفي انسابهم فانتسبوا إلى موضعهم وكانوا في السلف صابئة ثم تنصروا إلى الفتح الاسلامي وكان لقدمائهم عناية بانواع العلوم ومنهم هرمس الهرامسة قبل الطوفان وكان بعده علماء بضروب الفلسفة خاصة بعلم الطلسمات والنيرنجات والمرايا المحرقة والكيميا وكانت دار العلم بها مدينة منف فلما بنى الاسكندر مدينة رغب الناس في عمارتها فكانت دار العلم والحكمة إلى الفتح الاسلامي فمنهم الاسكندرانيون الذين اختصروا كتب
[ 1 ] وهى من بناء رومانس اللطينى وهو اول مشهور من ملوك الروم وكان قبل المسيح بسبعمائة سنة فاتصل ملك اللطينيين إلى قيام اغسطس على اليونان واضاف ملكهم إلى ملكه فصارت مملكة واحدة من ارمينية إلى اقصى الاندلس نحو مائة مرحلة ومكشت إلى قيام قسطنطين بدين المسيح وبنى قسطنطينية في وسط اليونان فصارت قاعدة ملك الروم (منه).


[ 59 ]

جالينوس. وقيل ان القبط اكتسب العلم الرياضي من الكلدانيين. التلويح السابع: في العبرانيين وهم بنو اسرائيل وكانت عنايتهم بعلوم الشرائع وسير الانبياء فكان اخبارهم اعلم الناس باخبار الانبياء وبدء الخليقة وعنهم اخذ ذلك علماء الاسلام لكنهم لم يشتهروا بعلم الفلسفة ولغتهم تنسب إلى عابر بن شالخ والقلم العبراني من اليمين إلى اليسار وهو من ابجد إلى آخر قرشت وما بعده سواقط وهو مشتق من السرياني. التلويح الثامن: في العرب وهم فرقتان بائدة وباقية والبائدة كانت امما كعاد ونمود انقرضوا وانقطع عنا اخبارهم والباقية متفرعة من قحطان وعدنان ولهم حال الجاهلية وحال الاسلام فالاولى منهم التبابعة والجبابرة ولهم مذهب في احكام النجوم لكن لم يكن لهم عناية بارصاد الكواكب ولا بحث عن شئ من الفلسفة واما سائر العرب بعد الملوك فكانوا اهل مدرووبر فلم يكن فيهم عالم مذكور ولا حكيم معروف وكانت اديانهم مختلفة [ 1 ] وعلمهم الذى كانوا يفتخرون به علم لسانهم ونظم الاشعار وتأليف الخطب وعلم الاخبار ومعرفة السير والاعصار. قال الهمداني ليس يوصل إلى احد خبر من اخبار العرب والعجم الا بالعرب وذلك ان من سكن بمكة احاطوا بعلم العرب العاربة واخبار اهل الكتاب وكانوا يدخلون البلاد للتجارات فيعرفون اخبار الناس وكذلك من سكن الحيرة وجاور الاعاجم علم اخبار هم وايام حمير مسيرها في البلاد وكذلك من سكن الشام خبر باخبار الروم وبنى اسرائيل واليونان ومن وقع في البحرين وعمان فعنه اتت اخبار السند والهند وفارس ومن سكن اليمن علم اخبار الامم جميعا لانه كان في ظل الملوك السيارة. والعرب اصحاب حفظ ورواية ولهم معرفة بأوقات المطالع والمغارب وانواء الكواكب وامطارها لاحتياجهم إليه في المعيشة لاعلى طريق تعلم الحقائق والتدرب في العلوم واما علم الفلسفة فلم يمنحهم الله سبحانه وتعالى شيأ منه ولاهيأ طباعهم للعناية به الا نادرا. الفصل الرابع في اهل الاسلام وعلومهم وفيه اشارات الاشارة الاولى: في صدر الاسلام واعلم ان العرب في آخر عصر الجاهلية حين بعث النبي صلى الله تعالى عليه وسلم
[ 1 ] منهم من يعبد الشمس ومنهم من تهود ومنهم من يعبد الاصنام حتى جاء الاسلام (منه).


[ 60 ]

قد تفرق ملكها وتشتت امرها فضم الله سبحانه وتعالى به شاردها وجمع عليه جماعة من قحطان وعدنان فآمنوا به ورفضوا جميع ما كانوا عليه والتزموا شريعة الاسلام من الاعتقاد والعمل ثم لم يلبث رسول الله صلى الله تعالى وسلم الاقليلا حتى توفى وخلفه اصحابه رضى الله تعالى عنهم اجمعين فغلبوا الملوك وبلغت مملكة الاسلام في ايام عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه من الجلالة والسعة إلى حيث نبه عليه النبي عليه الصلاة والسلام في قوله: زويت لى الارض فاريت مشارقها ومغاربها وسيبلغ ملك امتى ما زوى لى منها فاباد الله سبحانه وتعالى بدولة الاسلام دولة الفرس بالعراق وخراسان ودولة الروم بالشام ودولة القبط بمصر فكانت العرب في صدر الاسلام لا تعتنى بشئ من العلوم الا بلغتها ومعرفة احكام شريعتها وبصناعة الطب فانها كانت موجودة عند افراد منهم لحاجة الناس طرا إليها وذلك منهم صونا لقواعد الاسلام وعقائد اهله عن تطرق الخلل من علوم الاوائل قبل الرسوخ والاحكام حتى يروى انهم احرقوا ما وجدوا من الكتب في فتوحات البلاد وقد ورد النهى عن النظر في التوراة والانجيل لاتحاد الكلمة واجتماعها على الاخذ والعمل بكتاب الله تعالى وسنة رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم واستمر ذلك إلى آخر عصر التابعين ثم حدث اختلاف الاراء وانتشار المذاهب فآل الامر إلى التدوين والتحصين. الاشارة الثانية في الاحتياج إلى التدوين. واعلم ان الصحابة والتابعين رضوان الله تعالى عليهم اجمعين لخلوص عقيدتهم ببركة صحبة النبي صلى الله تعالى عليه وسلم وقرب العهد إليه ولقلة الاختلاف والواقعات وتمكنهم من المراجعة إلى الثقات كانوا مستغنين عن تدوين علم الشرائع والاحكام حتى ان بعضهم كره كتابه العلم واستدل بما روى عن ابى سعيد الخدرى رضى الله تعالى عنه انه استأذن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم في كتابة العلم فلم يأذن له وروى عن ابن عباس انه نهى عن الكتابة وقال انما ضل من كان قبلكم بالكتابة وجاء رجل إلى عبدالله ابن عباس رضى الله تعالى عنهما فقال انى كتبت كتابا اريد ان اعرض عليك فلما عرض عليك فلما عرض عليه اخذ منه ومحا بالماء وقيل له لما ذا فعلت قال لانهم إذا كتبوا اعتمدوا على الكتابة وتركوا الحفظ فيعرض الكتاب عارض فيفوت علمهم واستدل ايضا بان الكتاب مما يزيد فيه وينقص ويغير والذى حفظ لا يمكن تغييره لان الحافظ يتكلم بالعلم والذى يخبر عن الكتابة يخبر بالظن والنظر. ولما انتشر الاسلام واتسعت الامصار وتفرقت الصحابة في الاقطار وحدثت الفتن واختلاف الاراء وكثرت


[ 61 ]

الفتاوى والرجوع إلى الكبراء اخذوا في تدوين الحديث والفقه وعلوم القرآن واشتغلوا بالنظر والاستدلال والاجتهاد والاستنباط وتمهيد القواعد والاصول وترتيب الابواب والفصول وتكثير المسائل بادلتها وايراد الشبهة باجوبتها وتعيين الاوضاع والاصطلاحات وتبيين المذاهب والاختلافات وكان ذلك مصلحة عظيمة وفكرة في الصواب مستقيمة فرأوا ذلك مستحبا بل واجبا لقضية الايجاب المذكور مع قوله عليه الصلاة والسلام العلم صيد والكتابة قيد قيدوا رحمكم الله تعالى علومكم بالكتابة الحديث. الاشارة الثالثة في اول من صنف في الاسلام. واعلم انه اختلف في اول من صنف فقيل الامام عبدالملك بن عبد العزيز ابن جريج الصرى المتوفى سنة خمس وخمسين ومائة وقيل ابو النضر سعيد بن ابى عروبة المتوفى سنة ست وخمسين ومائة ذكرهما الخطيب البغدادي وقيل ربيع بن صبيح المتوفى سنة ستين ومائة قاله أبو محمد الرامهر مزى ثم صنف سفيان ابن عيينة ومالك بن انس بالمدينة وعبد الله بن وهب بمصر ومعمر وعبد الرزاق باليمن وسفيان الثوري ومحمد بن فضيل بن غزوان بالكوفة وحماد بن سلمة وروح بن عبادة بالبصرة وهشيم بواسط وعبد الله بن المبارك بخراسان وكان مطمح نظرهم في التدوين ضبط معاقد القرآن والحديث ومعانيهما ثم دونوا فيما هو كالوسيلة اليهما. الاشارة الرابعة في اختلاط علوم الاوائل والاسلام. واعلم ان علوم الاوائل كانت مهجورة في عصر الاموية ولما ظهر آل العباس كان اول من عنى منه بالعلوم الخليفة الثاني ابو جعفر المنصور وكان رحمه الله تعالى مع براعته في الفقه مقدما في علم الفلسفة وخاصة في النجوم محبا لاهلها ثم لما افضت الخلافة إلى السابع عبدالله المأمون ابن الرشيد تمم ما بدأ به جده فاقبل على طلب العلم في مواضعه واستخراجه من معادنه بقوة نفسه الشريفة وعلو همته المنيفة فداخل ملوك الروم وسألهم وصلة مالديهم من كتب الفلاسفة فبعثوا إليه منها بما حضرهم من كتب افلاطون وارسطو وبقراط وجالينوس واقليدس وبطلميوس وغيرهم واحضر لها مهرة المترجمين فترجموا له على غاية ما امكن ثم كلف الناس قرائها ورغبهم في تلعمها إذا المقصود من المنع هو احكام قواعد الاسلام ورسوخ عقائد الانام وقد حصل وانقضى [ 1 ] على ان اكثرها مما لاتعلق له بالديانات
[ 1 ] قال العلامة سعد الدين في شرح المقاصد: لما كان من المباحث الحكمية مالا يقدح في العقائد الدينية ولم يناصب غير الكلام من العلوم الاسلامية خلطها المتأخرون بمسائل الكلام افاضة للحقايق وافادة لما عسى يستعان به في التفصى عن المضايق انتهى (منه)


[ 62 ]

فنفقت له سوق العلم وقامت دولة الحكمة في عصره وكذلك سائر الفنون فاتقن جماعة من ذوى الفهم في ايامه كثيرا من الفلسفة ومهدوا اصول الادب وبينوا منهاج الطلب ثم اخذ الناس يزهدون في العلم ويشتغلون عنه بتزاحم الفتن تارة وبجمع الشمل اخرى إلى ان كاد يرتفع جملة وكذا شان سائر الصنائع والدول فانها تبتدئ قليلا ولا نزال يزيد حتى يصل إلى غاية هي منتهاه ثم يعود إلى النقصان فيؤل امره إلى الغيبة في مهاوى النسيان والحق ان اعظم الاسباب في رواج العلم وكساده هو رغبة الملوك في كل عصر وعدم رغبتهم فانا لله وانا إليه راجعون. الباب الثالث في المؤلفين والمؤلفات [ 1 ] وفيه ترشيحات الترشيح الاول في اقسام التدوين واصناف المدونات. واعلم ان كتب العلوم كثيرة لاختلاف اغراض المصنفين في الوضع والتأليف ولكن تنحصر من جهة المعنى في قسمين. الاول اما اخبار مرسلة وهى كتب التواريخ واما اوصاف وامثال ونحوها قيدها النظم وهى دواوين الشعر. والثانى قواعد علوم وهى تنحصر من جهة المقدار في ثلاثة اصناف. الاول مختصرات تجعل تذكرة لرؤس المسائل ينتفع بها المنتهى للاستحضار وربما افادت بعض المبتدئين الاذكياء لسرعة هجومهم على المعاني من العبارات الدقيقة. والثانى مبسوطات تقابل المختصر وهذه ينتفع بها للمطالعة والثالث متوسطات وهذه نفعها عام. ثم ان التأليف على سبعة اقسام لا يؤلف عالم عاقل الافها وهى اما شئ لم يسبق إليه فيخترعه أو شئ ناقص يتممه أو شئ مغلق يشرحه اوشئ طويل يختصره دون ان يخل بشئ من معانيه أو شئ متفرق يجمعه أو شئ مختلط يرتبه أو شئ اخطأ فيه مصنفه فيصلحه. وينبغى لكل مؤلف كتاب في فن قد سبق إليه ان لا يخلو كتابه من خمس فوائد استنباط شئ كان معضلا أو جمعه ان كان مفرقا أو شرحه ان كان غامضا أو حسن نظم وتأليف أو اسقاط حشو وتطويل. وشرط في التأليف اتمام الغرض الذى وضع الكتاب لاجله من غير زيادة ولا نقص وهجر اللفظ الغريب وانواع المجاز اللهم الا في الرمز
[ 1 ] التأليف ايقاع الالغة بين الكلام مع التمييز بين الانواع والتصنيف اعم منه إذ هو جعل الشئ اصنافا متميزة هذا بحسب الاصل وقد يستمل كل مكان الاخر (منه).


[ 63 ]

والاحتراز عن ادخال علم في علم آخر وعم الاحتجاج بما يتوقف بيانه على المحتج به عليه لئلا يلزم الدور. وزاد المتأخرون اشتراط حسن الترتيب ووجازة اللفظ ووضوح الدلالة وينبغى ان يكون مسوقا على حسب ادراك اهل الزمان وبمقتضى ما تدعوهم إليه الحاجة فمتى كانت الخواطر ثاقبة والافهام للمراد من الكتب متتاولة قام الاختصار لها مقام الاكثار واغنت بالتلويح عن التصريح والا فلا بدمن كشف وبيان وايضاح وبرهان ينبه الذاهل ويوقظ الغافل. وقد جرت عادة المصنفين بان يذكروا في صدر كل كتاب تراجم تعرب عنه سموها الرؤس وهى ثمانية الغرض وهو الغاية السابقة في الوهم المتأخرة في الفعل والمنفعة ليتشوق الطبع والعنوان الدال بالاجمال على ما يأتي تفصيله وهو قد يكون بالتسمية وقد يكون بالفاظ وعبارات تسمى ببراعة الاستهلال والواضع ليعلم قدره ونوع العلم وهو الموضوع ليعلم مرتبته وقد يكون الكتاب مشتملا على نوع ما من العلوم وقد يكون جزأ من اجزأئه وقد يكون مدخلا كما سبق في بحث الموضوع ومرتبة ذلك الكتاب أي متى يجب ان يقرأ وترتيبه ونحو التعليم المستعمل فيه وهو بيان الطريق المسلوك في تحصيل الغاية. وانحاء التعليم خمسة. الاول التقسيم والقسمة المستعملة في العلوم قسمة العام إلى الخاص وقسمة الكل إلى الجزء أو الكلى إلى الجزئيات وقسمة الجنس إلى الانواع وقسمة النوع إلى الاشخاص وهذه قسمة ذاتي إلى ذاتي. وقد يقسم الكلى إلى الذاتي والعرضي والذاتى إلى العرضى والعرضي إلى الذاتي والعرضي إلى العرضى والتقسيم الحاصر هو المردد بين النفى والاثبات. والثانى التركيب وهو جعل القضايا مقدمات تؤدى إلى المعلوم والثالث التحليل وهو اعادة تلك المقدمات. والرابع التحديد وهو ذكر الاشياء بحدودها الدالة على حقائقها دلالة تفصيلية. والخامس البرهان وهو قياس صحيح عن مقدمات صادقة وانما يمكن استعماله في العلوم الحقيقية واما ما عداها فيكتفى بالاقناع. الترشيخ الثاني في الشرح وبيان الحاجة إليه والادب فيه. واعلم ان كل من وضع كتبا انما وضعه ليفهم بذاته من غير شرح وانما احتيج إلى الشرح لامور ثلاثة: الامر الاول كمال مهارة المصنف فانه لجودة ذهنه وحسن عبارته يتكلم على معان دقيقة بكلام وجيز كافيا في الدلالة على المطلوب وغيره ليس في مرتبته فربما عسر عليه فهم بعضها.


[ 64 ]

أو تعذر فيحتاج إلى زيادة بسط في العبارة لتظهر تلك المعاني الخفية ومن ههنا شرح بعض العلماء تصنيفه. الامر الثاني حذف بعض مقدمات الاقيسة اعتمادا على وضوحها اولانها من علم آخر أو اهمل ترتيب بعض الاقيسة فاغفل علل بعض القضايا فيحتاج الشارح إلى ان يذكر المقدمات المهملة ويبين ما يمكن بيانه في ذلك العلم ويرشد إلى اما كن فيما لا يليق بذلك الموضوع من المقدمات ويرتب القياسات ويعطى علل ما لم يعط المصنف. الامر الثالث احتمال اللفظ لمعان تأويلية أو لطافة المعنى عن ان يعبر عنه بلفظ يوضحه أو للالفاظ المجازية واستعمال الدلالة الالتزامية فيحتاج الشارح إلى بيان غرض المصنف وترجيحه. وقد يقع في بعض التصانيف مالا يخلو البشر عنه من السهو والغلط والحذف لبعض المهمات وتكرار الشئ بعينه بغير ضرورة إلى غير ذلك فيحتاج ان ينبه عليه. ثم ان اساليب الشرح على ثلاثة اقسام. الاول الشرح بقال اقول كشرح المقاصد وشرح الطوالع للاصفهاني وشرح العضد. واما المتن فقد يكتب في بعض النسخ بتمامه وقد لا يكتب لكونه مندرجا في الشرح بلا امتياز. والثانى الشرح ب قوله كشرح البخاري لابن حجر والكرماني ونحو هما وفى امثاله لا يلتزم المتن وانما المقصود ذكر المواضع المشروحة ومع ذلك قد يكتب بعض النساخ متنه تماما اما في الهامش واما في المسطر فلا ينكر نفعه. والثالث الشرح مزجا ويقال له شرح ممزوج يمزج فيه عبارة المتن والشرح ثم يمتاز اما باليم والشين واما بخط يخط فوق المتن وهو طريقة اكثر الشراح المتأخرين من المحققين وغير هم لكنه ليس بمأمون عن الخلط والغلط. ثم ان من آداب الشارح وشرطه ان يبذل النصرة فيما قد التزم شرحه بقدر الاستطاعة ويذب عما قد تكفل ايضاحه بما يذب به صاحب تلك الصناعة ليكون شارحا غير ناقض وجارح ومفسرا غير معترض اللهم الا إذا عثر على شئ لا يمكن حمله على وجه صحيح فحينئذ ينبغى ان بنبه عليه بتعريض أو تصريح متمسكا بذيل العدل والانصاف متجنبا عن الغى والاعتساف لان الانسان محل النسيان والقلم ليس بمعصوم من الطغيان فكيف بمن جمع المطالب من محالها المتفرقة وليس كل كتاب ينقل المصنف عنه سالما من العيب محفوظا له عن ظهر الغيب حتى يلام في خطائه فينبغي ان يتأدب عن تصريح الطعن للسلف مطلقا ويكنى بمثل قيل وظن ووهم واعترض


[ 65 ]

واجيب وبعض الشراح والمحشى أو بعض الشروح والحواشي ونحو ذلك من غير تعيين كما هو دأب الفضلاء من المتأخرين فانهم تأنقوا في اسلوب التحرير وتأدبوا في الرد والاعتراض على المتقدمين بأمثال ما ذكر تنزيها لهم عما يفسد اعتقاد المبتدئين فيهم وتعظيما لحقهم وربما حملوا هفواتهم على الغلط من الناسخين لامن الراسخين وان لم يمكن ذلك قالوا لانهم لفرط اهتمامهم بالمباحثة والافادة لم يفرغوا لتكرير النظر والاعادة واجابوا عن لمن بعضهم بان الفاظ كذا وكذا الفاظ فلان بعبارته بقولهم انا لا نعرف كتابا ليس فيه ذلك فان تصانيف المتأخرين بل المتقدمين لا تخلو عن مثل ذلك لا لعدم الاقتدار على التغيير بل حذرا عن تضييع الزمان فيه وعن مثالهم بانهم عزوا إلى انفسهم ما ليس لهم بانه ان اتفق فهو من توارد الخواطر كما في تعاقب الحوافر على الحوافر الترشيح الثالث في اقسام المصنفين واحوالهم. اعلم ان المؤلفين المعتبرة تصانيفهم فريقان. الاول من له في العلم ملكة تامة ودربة كافية وتجارب وثيقة وحدس صائب وفهم ثاقب فتصانيفهم عن قوة تبصرة ونفاذ فكر وسداد رأى كالنصير والعضد والسيد والسعد والجلال وامثالهم فان كلا منهم يجمع إلى تحرير المعاني تهذيب الالفاظ وهؤلاء احسنوا إلى الناس كما احسن الله سبحانه وتعالى إليهم وهذه لا يستغنى عنها احد. والثانى من له ذهن ثاقب وعبارة طلقة طالع الكتب فاستخرج دررها واحسن نظمها وهذه ينتفع بها المبتدؤن والمتوسطون ومنهم من جمع وصنف للاستفادة لا للافادة فلا حجر عليه بل يرغب إليه إذا تأهل فان العلماء قالوا ينبغى للطالب ان يشتغل بالتخريج والتصنيف فيما فهمه منه إذا احتاج الناس إليه بتوضيح عبارته غير مائل عن المصطلح مبينا مشكله مظهرا ملتبسه كى يكتسبه جميل الذكر وتخليده إلى آخر الدهر فينبغي ان يفرغ قلبه لاجله إذا شرع ويصرف إليه كل شغله قبل ان يمنعه مانع عن نيل ذلك الشرف ثم إذا تم لا يخرج ما صنفه إلى الناس ولا يدعه عن يده الا بعد تهذيبه وتنقيحه وتخريره واعادة مطالعته فانه قد قيل الانسان في فسحة من عقله وفى سلامة من افواه جنسه ما لم يضع كتابا أو لم يقل شعرا وقد قيل من صنف كتابا فقد استشرف للمدح والذم فان احسن فقد استهدف من الحسد والغيبة وان اساء فقد تعرض لشتم والقذف. قالت الحكماء من اراد ان يصنف كتابا أو يقول شعرا فلا بدعوه العجب به وبنفسه إلى ان ينتحله ولكن يعرضه على


[ 66 ]

اهله في عرض رسائل أو اشعار فان رأى الاسماع تصغي إليه ورأى من يطلبه انتحله وادعاه والا فليأخذ في غير تلك الصناعة تذنيب: ومن الناس من ينكر التصنيف في هذا الزمان مطلقا ولاوجه لانكاره من اهله وانما يحمله عليه التنافس والحسد الجارى بين اهل الاعصار ولله در القائل في نظمه (شعر) قل لمن لا يرى المعاصر شيأ. ويرى للاوائل التقديما ان ذاك القديم كان حديثا. وسيبقى هذا الحديث قديما واعلم ان نتائج الافكار لا تقف عند حد وتصرفات الانظار لا تنتهي إلى غاية بل لكل عالم ومتعلم منها حظ يحرزه في وقته المقدر له وليس لاحد ان يزاحمه فيه لان العالم المعنوي واسع كالبحر الزاخر والفيض الالهى ليس له انقطاع ولا آخر والعلوم منح الهية ومواهب صمدانية فغير مستبعد ان يدخر لبعض المتأخرين ما لم يدخر لكثير من المتقدمين فلا تغتر بقول القائل ما ترك الاول للاخر بل القول الصحيح الظاهر كم ترك الاول للاخر فانما يستجيد [ يستجاد ] الشئ ويسترذله [ ويسترذل ] لجودته ورداءته في ذاته لا لقدمه وحدوثه. ويقال ليس كلمة اضر بالعلم من قولهم ما ترك الاول شيأ لانه يقطع الامال عن العلم ويحمل على التقاعد عن التعلم فيقتصر الاخر على ما قدم الاول من الظواهر وهو خطر عظيم وقول سقيم فالاوائل وان فازوا باستخراج الاصول وتمهيدها فالاواخر فازوا بتفريع الاصول وتشييدها كما قال عليه الصلاة والسلام امتى امة مباركة لا يدرى اولها خير أو آخرها. وقال ابن عبد ربه في العقدانى رأيت آخر كل طبقة وواضعي كل حكمة ومؤلفي كل ادب اهذب لفظا واسهل نقة واحكم مذاهب واوضح طريقة من الاول لانه نافض متعقب والاول بادى [ باد ] متقدم انتهى. وروى ان المولى خواجه زاده كان يقول ما نظرت في كتاب احد بعد تصانيف السيد الشريف الجرجاني بنية الاستفادة وذكر صاحب الشقائق في ترجمة المولى شمس الدين الفنارى ان الطلبة إلى زمانه كانوا يعطلون يوم الجمعة ويوم الثلاثاء فاضاف المولى المذكور اليهما يوم الاثنين للاشتغال بكتابة تصانيف العلامة التفتازانى وتحصيلها انتهى الباب الرابع في فوائد منثورة من ابواب العلم وفيه مناظر وفتوحات المنظر الاول: في العلوم الاسلامية. واعلم ان العلوم المتداولة في الامصار على صنفين صنف طبيعي للانسان يهتدى إليه بفكره وهى العلوم الحكمية وصنف نقلى يأخذه عمن وضعه وهى


[ 67 ]

العلوم النقلية الوضعية وهى كلها مستندة إلى الخبر عن الوضع الشرعي ولا مجال فيها للعقل الا في الحاق الفروع من مسائلها بالاصول لان الخبريات الحادثة المتعاقبة لا تندرج تحت النقل الكلى بمجرد وضعه فتحتاج إلى الالحاق بوجه قياسي الا ان هذا القياس يتفرع عن الخبر بثبوت الحكم في الاصل وهو نقلى فرجع هذا القياس إلى النقل لتفرعه عنه ثم يستتبع ذلك علوم اللسان العربي الذى هو لسان الملة وبه نزل القرآن. واصناف هذه العلوم النقلية كثيرة لان المكلف يجب عليه ان يعلم احكام الله سبحانه وتعالى المفروضة عليه وعلى ابناء جنسه وهى مأخوذة من الكتاب والسنة بالنص أو بالاجماع أو بالالحاق فلا بد من النظر في الكتاب ببيان الفاظه اولا وهذا هو علم التفسير. ثم باسناد نقله وروايته إلى النبي صلى الله تعالى عليه وسلم الذى جاء به من عند الله سبحانه وتعالى واختلاف روايات القراء في قراءته وهو علم القراآت. ثم باسناد السنة إلى صاحبها والكلام في الرواة الناقلين لها ومعرفة احوالهم وعدالتهم ليقع الوثوق باخبارهم وهذه هي علوم الحديث. ثم لابد في استنباط هذه الاحكام من اصولها من وجه قانوني يفيدنا العلم بكيفية هذا الاستنباط وهذا هو اصول الفقه. وبعد هذا يحصل الثمرة بمعرفة احكام الله سبحانه وتعالى في افعال المكلفين وهو الفقه. ثم ان التكاليف منها بدنى ومنها قلبى وهو المختص بالايمان وما يجب ان يعتقد وهذه هي العقائد في الذات والصفات والنبوات والاخرويات والقدر والاحتجاج عن هذه بالادلة العقلية هو علم الكلام. ثم النظر في القرآن والحديث لابد ان يتقدمه العلوم العربية لانه متوقف عليها وهى علم اللغة والنحو والبيان ونحو ذلك. وهذه العلوم النقلية كلها مختصة بالملة الاسلامية وان كانت كل ملة لابد فيها من مثل ذلك فهى مشاركة لها من حيث انها علوم الشريعة واما على الخصوص فمباينة لجميع الملل لانها ناسخة لها وكل ما قبلها من علوم الملل فمهجورة والنظر فيها محظور وان كان في الكتب المنزلة غير القرآن كما ورد النهى عن النظر في التوراة والانجيل. ثم ان هذه العلوم الشرعية قد نفقت اسواقها في هذه الملة بما لا مزيد عليه وانتهت فيها مدارك الناظرين إلى التى لافوقها وهذبت الاصطلاحات ورتبت الفنون وكان لكل فن رجال يرجع إليهم فيه واوضاع يستفاد منها التعليم واختص المشرق من ذلك والمغرب بما هو مشهور منها. المنظر الثاني: في ان حملة العلم في الاسلام اكثرهم العجم. وذلك من الغريب الواقع لان علماء الملة الاسلامية في العلوم الشرعية والعقلية اكثرهم العجم الا في القليل النادر وان كان


[ 68 ]

منهم العربي في نسبته فهو اعجمي في لغته. والسبب في ذلك ان الملة في اولها لم يكن فيها علم ولا صناعة لمقتضى احوال البداوة وانما احكام الشريعة كان الرجال ينقلونها في صدورهم وقد عرفوا مآخذها من الكتاب والسنة بما تلقوه من صاحب الشرع واصحابه والقوم يومئذ عرب لم يعرفوا امر التعليم والتدوين ولادعتهم إليه حاجة إلى آخر عصر التابعين كما سبق وكانوا يسمون المختصين بحمل ذلك ونقله القراء. فهم قراء لكتاب الله سبحانه وتعالى والسنة المأثورة التى هي في غالب موارده تفسير له وشرح فلما بعد النقل من لدن دولة الرشيد احتيج إلى وضع التفاسير القرآنية وتقييد الحديث مخافة ضياعه ثم احتيج إلى معرفة الاسانيد وتعديل الرواة ثم كثر استخراج احكام الواقعات من الكتاب والسنة وفسد مع ذلك اللسان فاحتيج إلى وضع القوانين النحوية وصارت العلوم الشرعية كلها ملكات في الاستنباط والتنظير والقياس واحتاجت إلى علوم اخرى هي وسائل لها كقوانين العربية وقوانين الاستنباط والقياس والذب عن العقائد بالادلة فصارت هذه الامور كلها علوما محتاجة إلى التعليم فاندرجت في جملة الصنائع والعرب ابعد الناس عنها فصارت العلوم لذلك حضرية والحضرهم العجم أو من في معناهم لان اهل الحواضر تبع للعجم في الحضارة واحوالها من الصنائع والحرف لانهم اقوم على ذلك للحضارة الراسخة فيهم منذ دولة الفرس فكان صاحب صناعة النحو سيبويه والفارسي والزجاج كلهم عجم في انسابهم اكتسبوا اللسان العربي بمخالطة العرب وصيروه قوانين لمن بعدهم وكذلك حملة الحديث وحفاظه اكثرهم عجم أو مستعجمون باللغة وكان علماء اصول الفقه كلهم عجما وكذا جملة اهل الكلام واكثر المفسرين ولم يقم بحفظ العلم وتدوينه الا الاعاجم واما العرب الذين ادركوا هذه الحضارة وخرجوا إليها عن البداوة فشغلهم الرياسة في الدولة العباسية وما دفعوا إليه من القيام بالملك عن القيام بالعلم مع ما يلحقهم من الانفة عن انتحال العلم لكونه من جملة الصنائع والرؤساء يستنكفون عن الصنائع. واما العلوم العقلية فلم تظهر في الملة الابعد ان تميز حمله العلم ومؤلفوه واستقر العلم كله صناعة فاختصت بالعجم وتركها العرب فلم يحملها الا المعربون من العجم. المنظر الثالث: في ان العلم من جملة الصنائع لكنه اشرفها واعلم ان الحذاقة والتفنن في العلم والاستيلاء عليه انما هو بحصول الملكة في الاحاطة بمباديه وقواعده والوقوف على مسائله واستنباط فروعه من اصوله وهذه الملكة هي غير الفهم


[ 69 ]

والملكات كلها جسمانية والجسمانيات كلها محسوسة فتفتقر إلى التعليم فيكون صناعيا ولذلك كان السند فيه معتبرا والبيع ما يسمونه علما أو صناعة فهو عبارة عن ملكة نفسانية يقتدر بها صاحبها على النظر في الاحوال العارضة لموضوع ما من جهة ما بحيث يؤدى إلى الغرض فالعلم إذا ما اختص بالجنان واللسان والصناعة إذا ما احتاجت إلى عمل بالبنان كالخياطة. وقد قيل ان المعلومات الحاصلة لصاحب هذه الملكة لا تخلو اما ان تحصل على الاستقراء والتتبع كالنحو وصنائع الفصاحة والبديع أو تحصل عن النظر والاستدلال كعلم الكلام فالاول يسمى الصناعة والثانى العلم لكن الزمخشري قد عكس في اول تفسيره فسمى المعاني والبيان علما وسمى الكلام صناعة فقال الطيبى والحق ان كل علم مارسه الرجل حتى صار له حرفة سمى ذلك عندهم صنعة واستشهد عليه بما قاله الزمخشري في قوله سبحانه وتعالى لبئس ما كانوا يصنعون. والاولى ان يقال ان اريد العرف الخاص فلا ينضبط وان اريد العرف العام المتبادر إلى الاذهان عند الاطلاق فالحق ما قيل اولا اذلا يطلق على الاسا كفة انهم علماء ولا على صنائعهم انها علوم وان كانت افعالهم لاتصدر الا عن علم العلماء وحكمة الحكماء فالصنائع الحكم التى تفتقر إلى تصور الجنان وتمرين البنان فان اطلقت الصناعة على مالا وجود له في الاعيان فبالمجاز على طريق التشبيه [ 1 ] واطلقوا على العالم صانعا للتنبيه على انه احكم علمه وتفرس فيه. واعلم ان تعليم العلم من جملة الصنائع إذ هو صناعة اختلاف الاصطلاحات فيه فلكل امام اصطلاح في التعليم يختص به شان الصنائع الا ترى إلى علم الكلام كيف يخالف في تعليمه اصطلاح المتقدمين والمتأخرين فدل على انها صناعات في التعليم والعلم واحد ولما كان التعليم من جملة الصنائع كان العلوم تكثر حيث يكثر العمران ويكون نسبة الصنائع في الجودة والكثرة بحسب الامصار على نسبة عمرانها في الكثرة والقلة والحضارة لانه امر زائد على المعاش فمتى فضلت اعمال اهل العمران عن معاشهم انصرفت إلى ما وراء المعاش من التصرف في خاصية الانسان وهى العلوم والصنائع ومن تشوق بفطرته إلى العلم ممن نشأ في القرى فلا يجد فيها التعليم لابد له من الرحلة في طلبه إلى الامصار. المنظر الرابع: في ان الرحلة في الطلب مفيدة وسبب ذلك ان البشر يأخذون معارفهم واخلاقهم وما ينتحلونه من المذاهب تارة علما وتعليما والقاء وتارة محاكاة وتلقيا
[ 1 ] كما انهم يشبهون القاب البديع بالنقوش ويجعلون التأليف بينها كا لتأليف بين بعض الاصباغ (منه)


[ 70 ]

بالمباشرة الا ان حصول الملكات عن المباشرة والتلقين اشد استحكاما واقوى رسوخا فعلى قدر كثر الشيوخ يكون حصول الملكة ورسوخها. والاصطلاحات ايضا في تعليم العلوم مغلطة على المتعلم حتى ظن كثير منهم انها جزء من العلم ولا يدفع عنه ذلك الا بمباشرته لاختلاف الطريق فيها من المعلمين فلقاء اهل العلوم وتعدد المشايخ يفيده تمييز الاصطلاحات بما يراه من اختلاف طرقهم فيها فيجرد العلم عنها ويعلم انها انحاء تعليم وتنهض قواه إلى الرسوخ والاستحكام في الملكات فالرحلة لابد منها في طلب العلم لاكتساب الفوائد والكمال بلقاء المشايخ ومباشرة الرجال. المنظر الخامس: في موانع العلوم وعوائقها وفيه فتوحات. فتح: واعلم انه على كل خير مانع وعلى العلم موانع منها الوثوق بالمستقبل والوثوق بالذكاء والانتقال من علم إلى علم قبل ان يحصل منه قدر يعتد به أو من كتاب إلى كتاب قبل ختمه ومنها طلب المال أو الجاه أو الركون إلى اللذات البهيمية ومنها ضيق الحال وعدم المعونة على الاشتغال ومنها اقبال الدنيا وتقليد الاعمال ومنها كثرة التأليف في العلوم وكثرة الاختصارات فانها مخلة عائقة. فتح: اما الوثوق بالمستقبل فلا ينبغى للعاقل لان كل يوم آت بمشاغله فلا يؤخر شغل يومه إلى غد. فتح: واما الوثوق بالذكاء فهو من الحماقة وكثير من الاذكياء فاته العلم بهذا السبب: فتح: واما الانتقال من علم إلى علم قبل ان يستحكم الاول فهو سبب الحرمان عن الكل فلا يجوز وكذا الانتقال من كتاب إلى كتاب كذلك. فتح: واما طلب المال أو الجاه أو الركون إلى اللذات البهيمية فالعلم اعزان ينال مع غيره أو على سبيل التبعية ولذلك ترى كثيرا من الناس لا ينالون من العلم قدرا صالحا يعتد به لاشتغالهم عنه بطلب المنصب والمدرسة وهم يطلبونه دائما ليلا ونهارا سرا وجهارا ولا يفترون وكان ذكرهم وفكرهم تحصيل المال والجاه مع انهماكهم في اللذات الفانية وعدم ركونهم إلى السعادة المباقية ومناصبهم في الحقيقة مناصب اجنبية لانها شاغلة عن الشغل والتحصيل على القانون المعتبر في طريقه. فتح: واما ضيق الحال وعدم المعونة على الاشتغال فمن اعظم الموانع واشدها لان صاحبه مهموم مشغول القلب ابدا. فتح: واما اقبال الدنيا وتقلد الاعمال فلا شك انه يمنع صاحبه عن التعليم والتعلم.


[ 71 ]

فتح: واما كثرة المصناف في العلوم واختلاف الاصطلاحات في التعليم فهى عائقة عن التحصيل لانه لا يفي عمر الطالب بما كتب في صناعة واحدة إذا تجرد لها لان ما صنفوه في الفقه مثلا من المتون والشروح لو التزمه طالب لا يتيسر له مع انه يحتاج إلى تمييز طرق المتقدمين والمتأخرين وهى كلها متكررة والمعنى واحد والمتعلم مطالب والعمر ينقضى في واحد منها ولو اقتصروا على المسائل المذهبية فقط لكان الامر دون ذلك ولكنه داء لا يرتفع. ومثله علم العربية ايضا في مثل كتاب سيبويه وما كتب عليه وطرق البصريين والكوفيين والاندلسيين وطرق المتأخرين مثل ابن الحاجب وابن مالك وجميع ما كتب في ذلك كيف يطالب به المتعلم وينقضى عمره دونه ولا يطمع احد في الغاية منه فالظاهر ان المتعلم لو قطع عمره في هذا كله فلا يفى له بتحصيل علم العربية الذى هو آلة من الالات ووسيلة فكيف يكون في المقصود الذى هو الثمرة ولكن الله يهدى من يشاء فتح: واما كثرة الاختصارات في العلوم فانها مخلة بالتعليم وقد ذهب كثير من المتأخرين إلى اختصار الطرق في العلوم ويدونون منها مختصرا في كل علم يشتمل على حصر مسائله وادلتها باختصار في الالفاظ وحشو القليل منها بالمعاني الكثيرة من ذلك الفن فصار ذلك مخلا بالبلاغة وعسيرا على الفهم وربما عمدوا إلى الكتب المطولة فاختصروها تقريبا للحفظ كما فعله ابن الحاجب في اصوله وابن ملك في العربية وفيه اخلال بالتحصيل لان فيه تخليطا على المبتدئ بالقاء الغايات من العلم عليه وليس له استعداد لقبولها ثم فيه شغل كثير بتتبع الفاظ الاختصار العويصة للفهم لتزاحم المعاني عليها. ثم ان الملكة الحاصلة من المختصرات إذا تم [ تمت ] على سداده فهى ملكة قاصرة عن الملكات التى تحصل من الموضوعات البسيطة لكثرة ما فيها من التكرار والاطالة المفيدين لحصول الملكة التامة ولما قصدوا إلى تسهيل الحفظ اركبوهم صعبا بقطعهم عن تحصيل الملكات النافعة المنظر السادس: في ان الحفظ غير الملكة العلمية. اعلم ان من كان عنايته بالحفظ اكثر من عنايته إلى تحصيل الملكة لا يحصل على طائل من ملكة التصرف في العلم ولذلك ترى من حصل الحفظ لا يحسن شيئا من الفن وتجد ملكته قاصرة في علمه ان فاوض أو ناظر ومن ظن انه المقصود من الملكة العلمية فقد اخطأ وانما المقصود هو ملكة الاستخراج والاستنباط وسرعة الانتقال من الدوال إلى المدلولات ومن اللازم إلى الملزوم وبالعكس فان انضم إليها ملكة الاستحضار فنعم المطلوب هذا لايتم بمجرد الحفظ بل الحفظ من اسباب الاستحضار


[ 72 ]

وهو راجع إلى جودة القوة الحافظة وضعفها وذلك من احوال الامزجة الخلقية وان كان مما يقبل العلاج. المنظر السابع: في شرائط تحصيل العلم واسبابه وفيه فتوحات ايضا فتح: واعلم ان شرائط التحصيل كثيرة لكنها مجتمعة فيما نقل عن سقراط وهو قوله: ينبغى للطالب ان يكون شابا فارغ القلب غير ملتفت إلى الدنيا صحيح المزاج محبا للعلم بحيث لا يختار على العلم شيئا من الاشياء صدوقا منصفا بالطبع متدينا امينا عالما بالوظائف الشرعية والاعمال الدينية غير مخل بواجب فيها ويحرم على نفسه ما يحرم في ملة نبيه ويوافق الجمهور في الرسوم والعادات ولا يكون فظاسيئ الخلق ويرحم من دونه في المرتبة ولا يكون اكولا ولا متهتكا ولا خاشعا من الموت ولا جامعا للمال الا بقدر الحاجة فان الاشتغال بطلب اسباب المعيشة مانع عن التعلم انتهى. فتح: ومن الشروط تزكية الطالب عن الاخلاق الردية وهى متقدمة على غيرها كتقدم الطهارة فكما ان الملائكة لا تدخل بيتا فيه كلب كذلك لا تدخل القلب إذا وجد فيه كلاب باطنية وكانت الاوائل يختبرون المتعلم اولا فان وجدوا فيه خلقا رديا منعوه لئلا يصير آلة الفساد وان وجدوه مهذبا علموه ولا يطلقونه قبل الاستكمال خوفا على فساد دينه ودين غيره. فتح: ومنها الاخلاص في مقاساة هذا المسلك وقطع الطمع عن قبول احد فيجب ان ينوى في تعلمه ان يعمل بعلمه لله تعالى وان يعلم الجاهل ويوقظ الغافل ويرشد الغوى فانه قال عليه السلام من تعلم العلم الاربع دخل الناس ليباهي به العلماء وليمارى به السفها ويقبل به وجوه الناس إليه وليأخذ به الاموال. فتح: ومن الشروط تقليل العوائق حتى الاهل والاولاد والوطن فانها صارفة وشاغلة ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه ومهما توزعت الفكرة قصرت عن درك الحقائق وقد قيل العلم لا يعطيك بعضه حتى تعطيه كلك فإذا اعطيته كلك فانت على خطر من الوصول إلى بعضه. فتح: ومنها ترك الكسل وايثار السهر في الليالى ومن جملة اسباب الكسل فيه ذكر الموت والخوف منه لكنه ينبغى ان يكون من جملة اسباب التحصيل اذلا عمل يحصل به الاستعداد للموت افضل من العلم والعمل به والخوف منه لا ينبغى ان يتسلط على الطالب بحيث يشغله عن الاستعداد وقوله عليه الصلاة والسلام اكثروا ذكر هادم اللذات يدل على انه ينبغى ان يكون ذكره سببا للانقطاع عن اللذات الفانية دون الباقية.


[ 73 ]

فتح: ومن الشروط العزم والثبات على التعلم إلى آخر العمر كما قيل الطلب من المهد إلى اللحد وقال سبحانه وتعالى لحبيبه وقل رب زدنى علما وقال وفوق كل ذى علم عليم والحيلة في صرف الاوقات إلى التحصيل انه إذا مل من علم اشتغل بآخر كما قال ابن عباس رضى الله تعالى عنهما إذا مل من الكلام مع المتعلمين هاتوا دواوين الشعراء. فتح: ومنها: اختيار معلم ناصح نقى الحسب كبير السن لايلابس الدنيا بحيث تشغله عن دينه ويسافر في طلب الاستاذ إلى اقصى البلاد ويقال اول ما يذكر من المرء استاذه فان كان جليلا جل قدره [ 1 ] واذاو جد يلقى إليه زمام امره ويذ عن لنصحه اذعان المريض للطبيب ولا يستبد بنفسه اتكالا على ذهنه ولا يتكبر عليه وعلى العلم ولا يستنكف لانه قدورد في الحديث من لم يتحمل ذل التعلم ساعة بقى في ذل الجهل ابدا ومن الاداب احترام المعلم واجلاله فمن تأذى منه استاذه يحرم بركة العلم ولا ينتفع به الاقليلا وينبغى ان يقدم حق معلمه على حق ابويه وسائر المسلمين ومن توقيره. توقير اولاده ومتعلقاته ومن تعظيم العلم تعظيم الكتب والشركاء فتح: ومن الشروط ان يأتي على ما قرأه مستوعبا لمسائله من مباديه إلى نهايته بتفهيم [ بتفهم ] واستثبات بالحجج وان يقصد فيه الكتب الجيدة وان لا يعتقد في علم انه حصل منه على مقدار لا يمكن الزيادة عليه وذلك طيش يوجب الحرمان. فتح: ومنها ان لا يدع فنا من فنون العلم الا وينظر فيه نظرا يطلع به على غايته ومقصده وطريقته وبعد المطالعة في الجميع اوالا كثرا جمالا ان مال طبعه إلى فن عليه ان بقصده ولا يتكلف غيره فليس كل الناس يصلحون للتعلم ولا كل من يصلح لتعلم علم يصلح لسائر العلوم بل كل ميسر لما خلق له وان كان ميله إلى الفنون على السواء مع موافقة الاسباب ومساعدة الايام طلب التبحر فيها فان العلوم كلها متعاونة مرتبطة بعضها ببعض لكن عليه ان لا يرغب في الاخر قبل ان يستحكم الاول لئلا يصير مذبذبا فيحرم من الكل ولا يكن ممن يميل إلى البعض ويعادي الباقي لان ذلك جهل عظيم واياه ان يستهين بشئ من العلوم تقليدا لما سمعه من الجهلة بل يجب ان يأخذ من كل حظا ويشكر من هداه إلى فهمه. ولا يكن ممن يذم العلم ويعدوه لجهله مثل ذمهم المنطق الذى هو اصل كل علم وتقويم كل ذهن ومثل ذمهم العلوم الحكمية على الاطلاق من غير معرفة القدر المذموم والممدوح منها ومثل ذم علم النجوم مع ان بعضا منه فرض كفاية والبعض مباح ومثل ذم مقالات الصوفية لاشتباهها عندهم والعلم ان كان مذموما في نفسه كما زعموا فلا يخلو تحصيله عن فائدة اقلها رد القائلين بها
[ 1 ] وانما خفض ذكر محمد بن مقاتل عند اهل العراق لانه لم يعرف له استاذ جليل القدر (منه).


[ 74 ]

تنبيه - اعلم ان النظر والمطالعة في علوم الفلسفة يحل بشرطين احدهما ان لا يكون خالي الذهن عن العقائد الاسلامية بل يكون قويا في دينه راسخا على الشريعة الشريفة والثانى ان الا يتجاوز مسائلهم المخالفة للشريعة وان تجاوز فانما يطالعها للرد لاغير هذا لمن ساعده الذهن والسن والوقت وسامحه الدهر عما يفضيه إلى الحرمان والافعليه ان يقتصر على الاهم وهو قدر ما يحتاج إليه فيما يتقرب به إلى الله تعالى ومالا بد منه في المبدأ والمعاد والمعاملات والعبادات والاخلاق والعادات. فتح: ومن الشروط المعتبرة في التحصيل المذاكرة مع الاقران ومناظرتهم لما قيل العلم غرس وماؤه درس لكن طلبا للثواب واظهارا للصواب وقيل مطارحة ساعة خير من تكرار شهر ولكن مع منصف سليم الطبع وينبغى للطالب ان يكون متأملا في دقائق العلم ويعتاد ذلك فانما تدرك به خصوصا قبل الكلام فانه كالسهم فلا بد من تقويمة بالتأمل اولا. فتح: ومنها الجد والهمة فان الانسان يطير بهما إلى شواهق الكمالات وان لا يؤخر شغل يوم إلى غد فان لكل يوم مشاغل ولا بد ان يكون معه محبرة في كل وقت حتى يكتب ما يسمع من الفوائد ويستنبطه من الزوائد فان العلم صيد والكتابة قيد. وينبغى ان يحفظ ما كتبه إذ العلم ما ثبت في الخواطر لا ما اودع في الدفاتر بل الغرض منه المراجعة إليها عند النسيان لا الاعتماد عليها فتح: ومن الشروط مراعاة مراتب العلوم في القرب والبعد من المقصد فلكل منها رتبة ترتيبا ضروريا يجب الرعاية في التحصيل إذ البعض طريق إلى البعض ولكل علم حد لا يتعداه فعليه ان يعرفه فلا يتجاوز ذلك الحد مثلا لا يقصد اقامة البراهين في النحو ولا يطلب وايضا لا يقصر عن حده كان يقنع بالجدل في الهيئة وان يعرف ايضا ان ملاك الامر في المعاني هو الذوق واقامة البرهان عليه خارج عن الطوق ومن طلب البرهان عليه اتعب بنفسه. قال السكاكى: قبل ان نمنح هذه الفنون حقها [ في الذكر ] فلننبهك [ ننبهك ] على اصل ليكون على ذكر منك وهو ان ليس من الواجب في صناعة وان كان المرجع في اصولها وتفاريعها إلى مجرد العقل ان يكون الدخيل فيها كالنا شئ عليها في استفادة الذوق عنها [ منها ] فكيف إذا كانت الصناعة مستندة إلى تحكمات وضعية واعتبارات الفية فلا بأس على الدخيل [ 1 ] في صناعة علم المعاني ان يقلد صاحبها في بعض فتاواه ان فاته الذوق هناك إلى ان يتكامل له على مهل موجبات ذلك الذوق انتهى. فتح: ومنها ان العلوم الالية لاتوسع فيها الانظار وذلك لان العلوم المتداولة على ضنفين علوم مقصودة بالذات كالشرعيات والحكميات وعلوم هي آلة ووسيلة لهذه العلوم كالعربية والمنطق واما المقاصد فلا حرج في توسفة الكلام فيها وتفريع المسائل واستكشاف الادلة
kslimesi yoktur بأس ] i [ mifrah da [hr]


[ 75 ]

فان ذلك يزيد طالبها تمكنا في ملكة واما العلوم الالية فلا ينبغى ان ينظر فيها الامن حيث هي آلة للغير ولا يوسع فيها الكلام لان ذلك يخرج بها عن المقصود وصار الاشتغال بها لغوا مع ما فيه من صعوبة الحصول على ملكتها بطولها وكثرة فروعها وربما يكون ذلك عائقا عن تحصيل العلوم المقصودة بالذات لطول وسائلها فيكون الاشتغال بهذه العلوم الالية تضييعا للعمر وشغلا بما لا يعنى وهدا كما فعله المتأخرون في النحو والمنطق واصول الفقه لانهم أو سعوا دائرة الكلام فيها نقلا واستدلالا واكثروا من التفاريع والمسائل بما اخرجها عن كونها آلة وصيرها مقصودة بذاتها فيكون لاجل ذلك لغوا ومضرا بالمتعلمين لاهتمامهم بالمقصود اكثر من هذه الالات [ لاهتمامهم بهذه الالات اكثر المقصود ] فإذا افنى العمر فمتى يظفر بالمقاصد فيجب عليه ان لا يستبحر فيها ولا يستكثر من مسائلها. المنظر الثامن: في شروط الافادة ونشر العلم وفيه فتوحات ايضاء فتح: اعلم ان الافادة من افضل العبادة فلا بدله من النية ليكون ابتغاء لمرضاة الله تعالى وارشاد عباده [ وارشادا لعباده ] ولا يريد بذلك زياده جاه وحرمة ولا يطلب على افاضته اجرا اقتداء بصاحب الشرع عليه السلام. ثم ينبغى له مراعاة امور منها ان يكون مشفقا ناصحا على اصحابه [ على المتعلم ] وان ينبهه على غاية العلوم ويزجره عن الاخلاق الردية ويمنعه ان يتشوق إلى رتبة فوق استحقاقه وان يتصدى للاشتغال فوق طاقته وان لا يزجر إذا تعلم للرياسة والمباهاة إذ وبما يتنبه بالاخرة لحقائق الامور بل ينبغى ان يرغب في نوع من العلم يستفاد به الرياسة بالاطماع فيها حتى يستدرجه إلى الحق اعلم ان الله سبحانه وتعالى جعل الرياسة وحسن الذكر حفظا للشرع والعلم مثل الحب الملقى حول الشبكة كالشهوة الداعية إلى التناسل ولهذا قيل لولا الرياسة لبطل العلم وان يزجر عما يجب الزجر عنه بالتعريض لا بالتصريح. فتح: ومنها ان يبدأ بما يهم للمتعلم في الحال اما في معاشه أو في معاده ويعين له ما يليق بطبعه من العلوم ويراعى الترتيب الاحسن حسبما يقتضيه رتبتها على قدر الاستعداد فمن بلغ رشده في العلم ينبغى ان يبث إليه حقايق العلوم والافحفظ العلم وامساكه عمن لا يكون اهلاله اولى به فمن متح الجهال علما اضاعه * ومن منع المستوجبين فقد ظلم فان بث المعارف إلى غير اهلها مذموم وفى الحديث لا تطرحوا الدرر في افواه الكلاب وكذا ينبغى ان يجتنب اسماع العوام كلمات الصوفية التى يعجزون عن تطبيقها بالشرع فانه يؤدى إلى انحلال قيد الشرع عنهم فيقح عليهم باب الالحاد والزندقة فينبغي


[ 76 ]

ان يرشد إلى علم العبادات الظاهرة وان عرض لهم شبهة يعالج بكلام اقناعي ولا يفتح عليهم باب الحقائق فان ذلك فساد النظام وان وجد ذكيا ثابتا على قواعد الشرع جاز له ان يفتح باب المعارف بعد امتحانات متوالية لئلا يتزلزل عن جادة الشرع. تنبيه: اعلم انه يجب على الطالب ان لا ينكر مالا يفهم من مقالاتهم الخفية واحوالهم الغريبة إذ كل ميسر لما خلق له قال الشيخ في الاشارات: كل ما قرع سمعك من الغرائب فذره في بقعة الامكان ملم يذدك عنه قائم البرهان انتهى [ 1 ] وانما الغرض من تدوين تلك المقالات التذكرة لمن يعرف الاسرار والتنبيه على من لا يعرفها بان لنا علما يجل عن الاذهان فهمه حتى يرغب في تحصيله كما في الحديث ان من العلم كهيئة المكنون لا يعرفها الا العلماء بالله تعالى فإذا نطقوا لا ينكره الا اهل الغرة. وروى عن ابى هريرة رضى الله تعالى عنه انه قال حفظت من رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم وعائين اما احدهما فبثثته واما الاخر فلو بثثته لقطع هذا البلعوم وغرضهم عدم امكان التعبير عنه وخوف مقايسة السامعين الاحوال الالهية باحوال الممكنات فيضلوا أو يسوء الظن في قائلها فيقابلوه بالانكار. فتح: ومنها انه ينبغى ان لا يخالف قوله فعله اذلوا كذب مقاله بحاله ينفر الناس عنه وعن الاسترشاد به واكثر المقلدين ينظرون إلى حال القائل والمحقق الذى لا ينظر إلى القائل فهو نادر فليكن عنايته بتزكية اعماله اكثر منه بتحسين علمه إذ لابد للعالم من الورع ليكون علمه انفع وفوائده اكثر وان يكظم غيظه عند التعليم ولا يخلطه بهزل فيقسو قلبه ولا يضحك فيه ولا يلعب ولا يبالى إذا لم يقبل قوله ولا بأس بان يمتحن فهم المتعلم وان لا يجادل في العلم ولا يمارى في الحق فانه يفتح باب الفلال وان لايدخل علما في علم لا في تعليم ولا في مناظرة فان ؟ مسوش وكثيرا ما غلط جالينوس بهذا السبب وان يحث ؟ على التعلم سيما الحفظ وان يذكر لهم ما يحتمله فهمهه ؟ كان الطلاب مبتدئين لا يلقى عليهم المشكلات وان كانوا ؟ لا يتكلم في الواضحات ولا بجيب متعنتا [ تعنتا ] في سؤاله ولا ما يلقى عليه [ عليهم ] من الاغلوطات وان ينظر في حال الطالب ان كان له زيادة فهم بحيث يقدر على حال المشكلات وكشف المعضلات يهتم لتعليمه اشد الاهتمام والا فيعلمه قدر ما يعرف الفرائض والسنن ثم يأمره بالاشتغال بالاكتساب ونوافل الطاعات لكن يصبر في امتحان ذهنه مقدار ثلاث سنين وان سئل عما يشك فيه يقول لاادرى فان لاادرى نصف العلم.
[ 1 ] راجع آخر الاشارات.


[ 77 ]

المنظر التاسع: فيما ينبغى ان يكون عليه اهل العلم: قال الفقيه ابو الليث رحمه الله تعالى يراد من العلماء عشرة اشياء: الخشية والنصيحة والشفقة والاحتمال والصبر والحلم والتواضع والعفة عن اموال الناس والدوام على النظر في الكتب وقلة الحجاب وان لا ينازع احدا ولا يخاصمه وعليه ان يشتغل بمصالح نفسه لابقهر عدوه قيل من اراد ان يرغم انف عدوه فليحصل العلم وان لا يترفه في المطعم والملبس ولا يتجمل في الاثات والمسكن بل يؤثر الاقتصاد في جميع الامور ويتشبه بالسلف الصالح وكلما ازداد إلى جانب القلة ميله ازداد قربه من الله سبحانه وتعالى لان التزين بالمباح وان لم يكن حراما لكن المخوض فيه يوجب الانس به حتى يشق تركه فالحزم اجتناب ذلك لان من خاض في الدنيا لا يسلم منها البتة مع انهار مزرعة الاخرة ففيها الخير النافع والسم الناقع ففى تمييز الاول من الثاني احوال منها معرفة رتبة المال فنعم الصالح منه للصالح إذا جعله خادما لامخدوما وهو مطلوب لتقوية البدن بالمطاعم والملابس والتقوية لكسب العلوم والمعارف الذى هو المقصد الاقصى ومنها مراعاة جهة الدخل فمن قدر على كسب الحلال الطيب فليترك المشتبه وان لم يقدر يأخذ منه قدر الحاجة وان قدر عليه لكن بالتعب واستغراق الوقت فعلى العامل العامي ان يختار التعب وان كان من الاهل فان كان ما فاته من العلم والحال اكثر من الثواب الحاصل في طلب الحلال فله ان يختار الحلال الغير الطيب كمن غص بلقمة يسيغها بالخمر لكن يخفيه من الجاهل مهما امكن كيلا يحرك سلسلة الضلال ومنها المقدار المأخوذ منه وهو قدر الحاجة في المسكن والمطعم والملبس والمنكح ان جاوز من الادنى لا يجوز التجاوز عن الوسط ومنها الخرج والانفاق فالمحمود منه الصدقة المفروضة والانفاق على العيال وقد اختلف في الاخذ والانفاق على الوجه المشروع اولى ام تركه رأسا مع الانفاق على ان الاقبال على الدنيا بالكلية مذموم فالمقبلون على الاخرة والصارفون للدنيا في محله فهم الافضلون من التارك بالكلية ومنهم عامة الانبياء عليهم الاسلام ومنها ان تكون نيته صالحة في الاخذ والانفاق فينوي بالاخذ ان يستعين به على العبادة ويأكل ليتقوى به على العبادة. المنظر العاشر في التعلم وفيه فتوحات ايضا فتح: اعلم ان تكميل النفوس البشرية في قواها النظرية والعملية انما يتم بالعلم بحقائق الاشياء وما هو إليه كالوسيله وبه يكون الفصد إلى الفضائل والاجتناب على الرذائل إذ كان هو الوسيلة إلى السعادة الابدية ولا شئ اشنع واقبح من الانسان مع ما فضله الله سبحانه


[ 78 ]

وتعالى به من النطق وقبول تعلم الاداب والعلوم ان يهمل نفسه ويعريها من الفضائل وقد حث الشارع عليه الصلاة والسلام على اكتسابه حيث قال طلب العلم فريضة وقال (اطلبوا العلم من المهد إلى اللحد) اطلبوا العلم ولو بالصين. فتح: واعلم ان الانسان مطبوع على التعلم لان فكره هو سبب امتيازه عن سائر الحيوانات ولما كان فكره راغبا بالطبع في تحصيل ما ليس عنده من الادراكات لزمه الرجوع إلى من سبقه بعلم فيلقن ما عنده ثم ان فكره يتوجه إلى واحد من الحقائق وينظر ما يعرض له لذاته واحد بعد واحد ويتمرن عليه حتى يصير الحاق العوارض بتلك الحقيقة ملكة له فيكون علمه حينئذ بما يعرض لتلك الحقيقة علما مخصوصا. ويتشوق نفوس اهل القرن الناشئ إلى تحصيله فيفزعون [ 1 ] إلى اهله. فتح: وكل تعليم وتعلم ذهني انما يكون بعلم سابق في معلوم ما من عالم لمن ليس بعالم وقد يكون بالطبع مستفادا من وقائع الزمان بتردد الاذهان ويسمى علما تجريبيا وقد يكون بالبحث واعمال الفكر ويسمى علما قياسيا والعلم محصور في التصور والتصديق والتصور يطلب بالاقوال الشارحة والتصديق يكون عن مقدمات في صور القياسات للنتايج فقد يحصل به اليقين وقد لا يحصل الااقناع وقدموا في التعليم ما هو اقرب تناولا ليكون سلما لغيره وجرت سنة القدماء في التعليم مشافهة دون كتاب لئلا يصل علم إلى غير متسحقه ولكثرة المشتغلين بها فلما ضعفت الهمم اخذوا في تدوين العلوم وضنوا ببعضها فاستعملوا الرمز واختصروا من الدلالات على الالتزام فمن عرف مقاصدهم حصل على اغراضهم. فتح: واعلم ان جميع المعلومات انما تعرف بالدلالة عليها باحد الامور الثلاثة الاشارة واللفظ والخط والاشارة تتوقف على المشاهدة واللفظ يتوقف على حضوز المخاطب وسماعه واما الخط فلا يتوقف على شئ فهو اعمها نفعا واشرفها وهو خاصة النوع الانساني فعلى المتعلم ان يجوده ولو بنوع منه ولاشك انه بالخط والقراءة ظهرت خاصة النوع الانساني من القوة إلى الفعل وامتاز عن سائر الحيوان وضبطت الاموال وحفظت العلوم والكمال وانتقلت الاخبار من زمان إلى زمان فجبلت غرائز القوابل على قبول الكتابة والقراءة لكن السعي لتحصيل الملكة وهو موقوف على الاخذ والتعلم والتمرن والتدرب. فتح: واعلم ان العلم والنظر وجودهما بالقوة في الانسان فيفيد صاحبها عقلا لان النفس. الناطقة وخروجها من القوة
تصحيف 3. 1 122 فيغرمون. ] 1 [ F [hr]


[ 79 ]

إلى الفعل انما هو بجدد العلوم والادراكات من المحسوسات اولا ثم ما [ بما ] يكتسب بالقوة النظرية إلى ان يصير ادارا كابالفعل وعقلا محضا فيكون ذاتا روحانية ويستكمل حينئذ وجودها فثبت ان كل نوع من العلوم والنظر يفيدها عقلا مزيدا وكذا الملكات الصناعية تفيد عقلا والكتابة من بين الصنائع اكثر افادة لذلك لانها تشتمل على علوم وانظار إذ فيها انتقال من صور الحروف الخطية إلى الكلمات اللفظية ومنها إلى المعاني فهو ينتقل من دليل إلى دليل ويتعود النفس ذلك دائما فتحصل لها ملكة الانتقال من الادلة إلى المدلول وهو معنى النظر العقلي الذى يكسب به العلوم المجهولة فيحصل بذلك زيادة عقل ومزيد فطنة وهذا هو ثمرة التعلم في الدنيا. فتح: ثم ان المقصود من العلم والتعليم والتعلم معرفة الله سبحانه وتعالى وهى غاية الغايات ورأس انواع السعادات ويعبر عنها بعلم اليقين الذى يخصه الصوفية أو لوا الكرامات وهو الكمال المطلوب من العلم الثابت بالادلة واياك ايها المتعلم ان يكون شغلك من العلم ان تجعله صنعة غلبت على قلبك حتى قضيت بحبك بتكراره عند النزع كما يحكى ان ابا طاهر الزيادي كان يكرر مسألة ضمان الدرك حالة نزعه بل ينبغى لك ان تتخذه سبيلا إلى النجاة ذكر احراق الكتب واعد امها: ومن اجل ذلك نقل عن بعض المشايخ انهم احرقوا كتبهم. منهم العارف بالله سبحانه وتعالى احمد ابن ابى الحوارى فانه كما ذكره أبو نعيم في الحلية انه لما فرغ من التعلم جلس للناس فخطر بقلبه يوما خاطر من قبل الحق فحمل كتبه إلى شط الفرات فجلس يبكى ساعة ثم قال نعم الدليل كنت لى على ربى ولكن لما ظفرت بالمدلول الاشتغال بالدليل محال فغسل كتبه وذكر ابن الملقن في ترجمته من طبقات الاولياء مانصه وقد روى نحو هذا عن سفيان الثوري انه اوصى بدفن كتبه وكان ندم على اشياء كتبها عن الضعفاء وقال ابن عساكر في الكنى من التاريخ ان ابا عمرو بن العلا كان اعلم الناس بالقرآن والعربية وكانت دفاتر ه ملء بيت إلى السقف ثم تنسك واحرقها فائده: ذكرها البقاعي في حاشيته على شرح الالفية للزين العراقى وهى انه قال سألت شيخنا يعنى ابن حجر العسقلاني عما فعل داود الطائى وامثاله من اعدام كتبهم ما سببه فقال لم يكونوا يرون انه يجوز لاحد روايتهالا بالا جازة ولا بالوجادة بل يرون انه إذا رواها احد بالوجادة يضعف فرأوا ان مفسدة اتلافها اخف من مفسدة تضعيف بسببهم انتهى


[ 80 ]

اقول: وجوابه بالنظر إلى فن الحديث وهو لا يقع جوابا عن اعدام ابن ابى الحوارى وامثاله لان الاول بسبب ضعف الاسناد والثانى بسبب الزهد والتبتل إلى الله سبحانه وتعالى ولعل الجواب عن اعدامهم انه ان اخرجه عن ملكه بالهبة والبيع ونحوه لا تنحسم مادة العلاقة القلبية بالكلية ولا يأمن من ان يخطر بباله الرجوع إليه ويختلج في صدره النظر والمطالعة في وقت ماو ذلك مشغلة بما سوى الله سبحانه وتعالى. تذنيب: في طريق النظر والتصفية واعلم ان السعادة الابدية لا تتم الا بالعلم والعمل ولا يعتد بواحد منهما بدون الاخر وان كلا منهما ثمرة الاخر مثلا إذا تمهر الرجل في العلم لا مندوحة له عن العمل بموجبه اذلو قصر فيه لم يكن في علمه كمال إذا باشر الرجل العمل وجاهد فيه وارتاض حسبما بينوه من الشرائط تنصب على قلبه العلوم النظرية بكمالها فهاتان طريقتان: الاولى منهما طريقة الاستدلال والثانية طريقة المشاهدة وقد ينتهى كل من الطريقتين إلى الاخرى فيكون صاحبه مجمعا للبحرين فسالك طريق الحق نوعان احدهما يبتدئ من طريق العلم إلى العرفان وهو يشبه ان يكون طريقة الخليل عليه الصلاة والسلام حيث ابتدأ من الاستدلال. والثانى يبتدئ من الغيب ثم ينكشف له عالم الشهادة وهو طريق الحبيب حيث ابتدأ بشرح الصدر وكشف له سبحات وجهه. مناظرة اهل الطريقين: اعلم ان السالكين اختلفوا في تفضيل الطريقين قال ارباب النظر الافضل طريق النظر لان طريق التصفية صعب والواصل قليل على انه قد يفسد المزاج ويختلط العقل في اثناه المجاهدة وقال اهل التصفية العلوم الحاصلة بالنظر لاتصفو عن شوب الوهم ومخالطة الخيال غالبا ولهذا كثيرا ما يقيسون الغائب على الشاهد فيضلون وايضا لا يتخلصون في المناظرة عن اتباع الهوى بخلاف التصوف فانه تصفية للروح وتطهير للقلب عن الوهم والخيال فلا يبقى الا الانتظار للفيض من العلوم الالهية واما صعوبة المسلك وبعده فلا يقدح في صحة العلم مع انه يسير على من يسره الله سبحانه وتعالى واما اختلال المزاج فان وقع فيقبل العلاج ومثلوا بطائفتين تنازعتا في المباهاة والافتخار بصنعة النقش والتصوير حتى ادى الافتخار إلى الاختبار فعين لكل منهما جدار بينهما حجاب فتكلف احديهما في صنعتهم واشتغل الاخرى بالتصقيل فلما ارتفع الحجاب ظهر تلالؤ الجدار مع جميع نقوش المقابل وقالوا هذه امثال العلوم النظرية والكشفية فالاول يحصل من طريق الحواس بالكد والعناء والثانى يحصل من اللوح المحفوظ والملا الاعلى.


[ 81 ]

واعتر ض عليهم بانا لا نسلم مطلق الحصول لان كل علم مسائل كثيرة وحصولها عبارة عن الملكة الراسخة فيه وهى لا تتم الا بالتعلم والتدرب كما سبق ولعل المكاشف لا يدعى حصول العلوم النظرية بطريق الكشف لانه لا يصدق الا ان يقول بحصول الغاية والغرض منها. المحاكمة بين الفريقين: وقد يقال انه قد سبق ان العلوم مع كثرتها منحصرة فيما يتعلق بالاعيان وهو العلوم الحقيقة وتسمى حكمية ان جرى الباحث على مقتضى عقله وشرعية ان بحث على قانون الاسلام وفيما يتعلق بالاذهان والعبارة وهى العلوم الالية المعنوية كالمنطق ونحوه وفيما يتعلق بالعبارة والكتابة وهى العلوم الالية اللفظية أو الخطية وتسمى بالعربية ثم ان ما عدا الاول من الاقسام الاربعة لاسبيل إلى تحصيلها الا الكسب بالنظر اما الاول فقد يحصل بالتصفية ايضا ثم ان الناس منهم الشيوخ البالغون إلى عشر الستين فاللائق بشأنهم طريق التصفية والانتظار لما منحه الله سبحانه وتعالى من المعارف إذا لوقت لا يساعد في حقهم تقديم طريق النظر ومنهم الشبان الاغبياء فحكمهم حكم الشيوخ ومنهم الشبان الاذكياء المستعدون لفهلم الحقائق فلا يخلو اما ان لا يرشدهم ماهر في العلوم النظرية فعليهم ما على الشيوخ واما ان يساعدهم التقدير في وجود عالم ماهر مع انه اعز من الكبريت الاحمر فعليه تقديم طريقة النظر ثم الاقبال بشراشره إلى قرع باب الملكوت ليكون فائزا بنعمة باقية لا تفنى ابدا. الباب الخامس في لواحق المقدمة من الفوائد وفيه مطالب مطلب لزوم العلوم العربية: واعلم ان مباحث العلوم انما هي في المعاني الذهنية والخيالية من بين العلوم الشرعية التى اكثرها مباحث الالفاظ وموادها وبين العلوم العقلية وهى في الذهن واللغات انما هي ترجمان عما في الضمائر من المعاني ولا بد في اقتناصها من الفاظها بمعرفة دلالتها اللفظية والخطية عليها وإذا كانت الملكة في الدلالة راسخة بحيث تتبادر المعاني إلى الذهن من الالفاظ زال الحجاب بين المعاني والفهم ولم يبق الا معاناة ما في المعاني من المباحث هذا شان المعاني مع الالفاظ والخط بالنسبة إلى كل لغة. ثم ان الملة الاسلامية لما اتسع ملكها ودرست علوم الاولين بنبوتها وكتابها صيروا علومهم الشرعية صناعة بعد ان كانت


[ 82 ]

نقلا فحدثت فيها الملكات وتشوقوا إلى علوم الامم فنقلوها بالترجمة إلى علومهم وبقيت تلك الدفاتر التى بلغتهم الاعجمية نسيا منسيا واصبحت العلوم كلها بلغة العرب واحتاج القائمون بالعلوم إلى معرفة الدلالات اللفظية والخطية في لسانهم دون ما سواه من الالسن لدروسها وذهاب العناية بها وقد ثبت ان اللغة ملكة في اللسان والخط صناعة ملكتها في اليد فإذا تقدمت في اللسان ملكة العجمة صار مقصرا في اللغة العربية لان الملكة إذا تقدمت في صناعة قل ان يجيد صاحبها ملكة في صناعة اخرى الا ان يكون ملكة العجمة السابقة لم تستحكم كما في اصاغر ابناء العجم وكذا شان من سبق له تعلم الخط الاعجمي قبل العربي ولذلك ترى بعض علماء الاعجام في دروسهم يعدلون عن نقل المعنى من الكتب إلى قرائتها ظاهرا يخففون بذلك عن انفسهم مؤنة بعض الحجب وصاحب الملكة في العبارة والخط مستغن عن ذلك مطلب علوم اللسان العربي: اعلم ان اركانها اربعة وهى اللغة والنحو والبيان والادب ومعرفتها ضرورية على اهل الشريعة لما سبق من ان مأخذ الاحكام الشرعية عربي فلا بد من معرفة العلوم المتعلقة به ويتفاوت في التأكد بتفاوت مراتبها في التوفية بمقصود الكلام والظاهر ان الاهم هو النحو اذبه يتبين اصول المقاصد بالدلالة ولولاه لجهل اصل الافادة وكان من حق علم اللغة التقديم لولا ان [ لان ] اكثر الاوضاع باقية في موضوعاتها لم يتغير بخلاف الاعراب فانه يتغير بالجملة ولم يبق له اثر فلذلك كان علم النحواهم إذ في جهله الاخلال بالتفاهم جملة وليس اللغة كذلك. مطلب الادبيات: واعلم ان المقصود من علم الادب عند اهل اللسان ثمرته وهى الاجادة في فنى المنظوم والمنثور على اساليب العرب فيجمعون لذلك من حفظ كلام العرب ما عساه يحصل به الملكة من الشعر والسجع ومسائل من اللغة والنحو مع ذكر بعض من ايام العرب والمهم من الانساب والاخبار العامة والمقصود بذلك ان لا يخفى على الناظر فيه شئ من كلام العرب واساليهم ومناحى بلاغتهم إذا تصفحه ثم انهم إذا حدوا هذا الفن قالوا هو حفظ اشعار العرب واخبارها والاخذ من كل علم بطرف يريدون من علوم اللسان والعلوم الشرعية إذ لامدخل لغير ذلك من العلوم في كلامهم الا ما ذهب إليه المتأخرون عند كلفهم بصناعة البديع بالاصطلاحات العلمية فاحتاج حنيئذ إلى معرفتها


[ 83 ]

مطلب انه لا تتفق الاجادة في فنى النظم والنثر الا للاقل: والسبب فيه انه ملكة في اللسان فإذا سبقت إلى محله ملكة اخرى قصرت عن تمام تلك الملكة اللاحقة لان قبول الملكات وحصولها على الفطرة الاولى اسهل وإذا تقدمتها ملكات اخرى كانت منازعة لها فوقعت المنافاة وتعذر التمام في الملكة وهذا موجود في الملكات الصناعية كلها على الاطلاق. مطلب تعيين العلم الذى هو فرض عين على كل مكلف: اعني الذى يتضمنه قوله عليه الصلاة والسلام طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة واعلم ان للعلماء اختلافا عظيما في تعيين ذلك العلم قال المفسرون والمحدثون هو علم الكتاب والسنة وقال الفقهاء هو العلم بالحلال والحرام وقال المتكلمون هو العلم الذى يدرك به التوحيد الذى هو اساس الشريعة وقال الصوفية هو علم القلب ومعرفة الخواطر لان النية التى هي شرط للاعمال لا تصح الا بها وقال اهل الحق هو علم المكاشفة والاقرب إلى التحقيق انه العلم الذى يشتمل عليه قوله عليه الصلاة والسلام نبى الاسلام على خمس الحديث لانه الفرض على عامة المسلمين وهو اختيار الشيخ ابى طالب المكى وزاد عليه بعضهم ان وجوب المباني الخمسة انما هو بقدر الحاجة مثلا من بلغ ضحوة النهار يجب عليه ان يعرف الله سبحانه وتعالى بصفاته استدلالا وان يتعلم كلمتي الشهادة مع فهم معنا هما وان عاش إلى وقت الظهر يجب ان يتعلم احكام الطهارة والصلاة وان عاش إلى رضمان يجب ان يتعلم احكام الصوم وان ملك مالا يجب ان يتعلم كيفية الزكاة وان حصل له استطاعة الحج يجب ان يتعلم احكام الحج ومناسكه هذه هي المذاهب المشهورة في هذا الباب ذكرها في التاتار خانبة مطلب اسماء العلوم: اعلم ان المشهور عند الجمهور ان حقيقة اسماء العلوم المدونة المسائل المخصوصة أو التصديق بها أو الملكة الحاصلة من ادراكها مرة بعد اخرى التى تقتدر بها على استحضارها متى شاء أو استحصالها مجهولة وقال السيد الشريف في حاشية شرح [ في شرح ] المواقف ان اسم كل علم موضوع بازاء مفهوم اجمالي شامل له انتهى ثم انه قد يطلق اسماء العلوم على المسائل والمبادى جميعا لكنه قد يشعر كلام بعضهم إلى ان ذلك الاطلاق حقيقة والراجح انه على سبيل التجوز والتغليب والا لربما يلزم الاختلاط بين العلمين إذ بعض المبادى لعلم يجوز ان يكون مسألة من علم آخر فلا يتمايزان. ومما يجب التنبيه عليه انهم اختلفوا في ان اسماء العلوم من أي قبيل من الاسماء اختار السيد الشريف رحمه الله تعالى انها اعلام الاجناس فان اسم كل علم كلى يتناول افرادا متعددة إذا لقائم منه بزيد غير القائم منه بعمرو شخصا


[ 84 ]

وقال ركن الدين الخوافى انها اعلام شخصية نظرا إلى ان اختلاف الاعراض باختلاف المحال في حكم العدم وقال العلامة الحفيد المنقول عن المركب الاضافي لا يتعارف كونه اسم جنس وكثير من اسماء العلوم مركبات اضافيه وقد خطر ببالى انه يجوز ان يجعل وضع اسماء العلوم من قبيل وضع المضمرات باعتبار خصوص الموضوع وعموم الوضع ولاغبار على هذا التوجيه الا انه لم يتعارف استعمالها في الخصوصيات مطلب عدم تعين الموضوع في بعض العلوم: ينبغى ان يعلم ان لزوم الموضوع والمبادى والمسائل على الوجه المقرر سايقا انما هو في الصناعات النظرية البرهانية واما في غيرها فقد يظهر كما في الفقه واصوله وقد لا يظهر الا بتكلف كما في بعض الادبيات إذ ربما تكون الصناعة عبارة عن عدة اوضاع واصطلاحات وتنبيهات متعلقة بامر واحد بغير ان يكون هناك اثبات اعراض ذاتية لموضوع واحد بادلة مبنية على مقدمات. هذه فائدة جليلة ذكرها العلامة التفتازانى في شرح المقاصد ينتفع بها في مواضع منها جوازان يحال تصوير المبادى التصورية في علمه [ في علم ] على علم آخر ومنها جعل اللغة والتفسير والحديث وامثالها علوما إلى غير ذلك. الخاتمة: واعلم انه الغرض من وضع هذا الكتاب ان الانسان


[ 85 ]

لما كان محتاجا إلى تكميل نفسه البشرية والتكميل لايتم الا بالعلم بحقائق الاشياء وبالعلم بكتاب الله وسنة رسوله وجب تعلم تلك العلوم وما هو كالوسيلة إليها ولزمه اولا العلم بانواع العلوم ليتبين منها هذا الغرض ثم العلم باصناف الكتب في نفسها ومرتبتها ليكون على بصيرة من امره ويقايس بين العلوم والكتب فيعلم افضلها واوثقها ويعلم حال العالم به وحال من يدعى علما من العلوم ويكشف دعواه بانه هل يخبر خبرا تفضيليا عن موضوع ذلك العلم وغايته ومرتبته فيحسن الظن به فيما ادعاه ويعلم حال المصنفات ايضا ومراتبها وجلالة قدرها والتفاوت فيما بينها وكثرتها وفيه ارشاد إلى تحصيلها وتعريف له بما يعتمده منها وتحذيره مما يخاف من الاغترار به ويعلم حال المؤلفين ووفياتهم واعصارهم ولوا اجمالا فلا يقصر بالعالى في الجلالة عن درجته ولا يرفع غيره عن مرتبته ويستفاد منه تشويق النفوس الزكية إلى الكمالات الانسانية وتحريكها إلى حسن الاقتداء والاقتفاء بامرار النظر إلى آثار الاولين والاخرين والفكر في اخبارهم ولا يخفى ان الطباع جبلت على مشاهدة الاثار وتلقى الاخبار سيما الجديدة منها فلا يمل حينئذ عين من نظر واذن من خبر نسأل الله العفو والعافية تاليا لنعمة الاسلام والعافية وهو حسبى ونعم الوكيل والهادي إلى سواء السبيل انه مجيب قريب عليه توكلت واليه انيب:.


[ 1 ]

المجلد الاول من كتاب كشف الظنون عن اسامى الكتب والفنون مع مقدمة للعلامة الحجة آية الله العظمى السيد شهاب الدين النجفي المرعشي دار إحياء التراث العربي بيروت - لبنان ب رسالة " كشف الظنون عن باب الالف الاباحة في شرح الباحة - يأتي في الباء الابانة في معرفة الامانة - للشيخ محمد بن محمد الفار - سكورى [ 1 ] الحنفي الامام بالجامع الغورى من القاهرة مختصر اوله الحمدلله خالق الانسان إلى آخره. ذكر فيه انه لما ورد قسطنطينية سنة اربع وستين وتسعمائة وجد بها نظاما وقانونا على نمط الشرع الشريف يعول عليه سلطانها ووزراؤه لقوله تعالى ان الله يأمركم ان تؤدوا الامانات إلى اهلها فكتب في تحقيق هذه الآية. الابانة [ 2 ] - في فقه الشافعي للشيخ الامام ابى القاسم عبدالرحمن بن محمد الفورانى [ 3 ] المروزى الشافعي المتوفى سنة احدى وستين واربعمائة وهو كتاب مشهور بين الشافعية. ومن متعلقاته تتمة الابانة لتلميذه ابى سعيد عبدالرحمن بن مأمون المعروف بالمتولى النيسابوري الشافعي المتوفى سنة ثمان وسبعين واربعمائة كتبها إلى الحدود وجمع فيها نوادر المسائل وغرائبها لاتكاد توجد في غيرها. وتتمة التتمة للشيخ منتجب الدين ابى الفتوح اسعد بن محمد العجلى [ 4 ] الاصفهانى الشافعي المتوفى سنة ستمائة وعليها الاعتماد في الفتوى باصفهان قديما. ولتتمة المتولي تتمات اخر لجماعة. لكنهم لم يأتوا فيها بالمقصود ولاسلكوا طريقه. شرح الابانة المسمى بالعدة لابي عبدالله الطبري الشافعي (الحسين بن على بن الحسين المتوفى سنة ثمان وتسعين واربعمائة بمكة). الابانة - في فقه الشافعي ايضا للشيخ محمد بن بنان بن محمد الكازرونى الآمدي الشافعي (المتوفى سنة خمس وخمسين واربعمائة). الابانة - في رد من شنع على ابى حنيفة للقاضى الامام ابى جعفر احمد بن عبدالله السرمارى [ 5 ] البلخى الحنفي مختصر اوله الحمد لله الواحد الاحد الخ. ذكر فيه انه رتبه على ستة ابواب (1) في ان مذهبه اصلح للولاة (2) في انه تمسك بالآثار الصحيحة
[ 1 ] فارسكور بلد قرب دمياط (منه). [ 2 ] الابانة وقعت في اليمن منسوبة إلى المسعودي المروزى على جهة الغلط لتباعد الديار قاله ابن الصلاح وذكر الطبري صاحب العدة ان الابانة تنسب في بعض بلاد خراسان إلى الصفارى وفى بعضها إلى الشاشى قال ابن السكى ان الابانة مضطربة النسخ لاتكاد تجد منها نسختين متفقتين بل لابد ان يقع بينهما اختلاف انتهى (منه). [ 3 ] فوران جد (منه). [ 4 ] منسوب إلى بنى عجل قبيلة (منه). [ 5 ] سرمار بضم السين قرية ببخارا (منه). (*)


[ 2 ]

(3) في سلوكه في الفقه طريقة الاحتياط (4) في ان المخالف ترك الاحتياط (5) في التى توجب شناعتهم (6) في الاجوبة عما ذكروا. الابانة - في فقه ابى حنيفة وهى غير الاولى وفى التاتار خانية نقول منها. الابانة - في الحديث لابي نصر عبيدالله بن سعيد السجزى الوايلى [ 1 ] المتوفى سنة اربعين واربعمائة تقريبا. الابانة في معاني القرآن - للشيخ ابى محمد مكى بن ابى طالب القيسي المقرى المتوفى سنة سبع وثلاثين واربعمائة. الابانة والاعلام بما في المنهاج من الخلل والاوهام - يأتي في منهاج ابن جزلة. ابتغاء القربة - ابتلاء الاخيار بالنساء الاشرار - ابتهاج المحتاج في شرح المنهاج - في الفروع (للشافعية) وفى نظمه ايضا يأتي في الميم. ابتهاج المحتاج في شرح المنهاج في الاصول - يأتي في الميم ايضا. [ 0 ] الابتهاج باذكار المسافر الحاج - مختصر اوله اما بعد حمدالله محب السائلين. الفه الشيخ شمس الدين محمد بن عبدالرحمن السخاوى [ 2 ] المتوفى في شوال سنة 860. [ 902 ] الابحاث الجلية في مسألة ابن تيمية - للشيخ تاج الدين احمد بن عثمان ابن التركماني الحنفي المتوفى بمصر سنة اربع واربعين وسبعمائة 744. الابحاث الجميلة في شرح العقلية - يعنى الرائية يأتي في العين. ابذال الادوية المفردة والمركبة - لشابور بن سهل. [ الحكيم المتوفى سنة 255 ] وهو مختصر مرتب على الحروف اوله الحمد لله خالق الاجسام الخ.
[ 1 ] وايل من قرى سجستان (منه). - ] * [ muellif bu eserin mim harfinde dahi gele cegini soyliyorsa da gelmiyor [ 2 ] سخاكورة بمصر (منه). (*)


[ 3 ]

ابراز الحكم من حديث رفع القلم - مختصر للشيخ تقى الدين على بن عبدالكافى السبكى الشافعي المتوفى بالقاهرة سنة ست وخمسين وسبعمائة. وسبك بضم ؟ ؟ السين قرية من قرى منوف. ابراز الاخبار - للشيخ جمال ؟ ؟ الدين محمد بن محمد بن نباتة الفارقى [ 1 ] المتوفى سنة اثنتين وستين وسبعمائة. ونباتة بضم الفنون وتشديد الباء [ * ]. ابراز المعاني من حرز الامانى - من شروح الشاطبية يأتي في الحاء. ابراهيم شاهيه في فتاوى الحنفيه - لشهاب الدين احمد ابن محمد الملقب بنظام الكيكانى الحنفي وهو كتاب كبير (من افخر الكتب) كقاضيخان. جمعه من مائة وستين كتابا للسلطان ابراهيم شاه. اوله الحمد لله الذى رفع منار العلم واعلى مقداره الخ. الابريز فيما يقدم على مؤنة التجهيز - للشيخ شهاب الدين ابى العباس احمد بن العماد الا قفهسى الشافعي المتوفى سنة ثمان وثمانمائة. ابسال وسلامان - ويقال سلامان وابسال. وسيأتى في السين. ابطال التأويل - في الاصول للقاضى ابى يعلى محمد ابن محمد الفراء الحنبلى. (المتوفى سنة ثمان وخمسين واربعمائة) علم الابعاد والاجرام وهو علم يبحث فيه عن ابعاد الكواكب عن مركز العالم ومقدار جرمها. اما بعدها فيعلم بمقدار واحد كنصف قطر الارض الذى يمكن معرفته بالفراسخ والاميال واما اجرامها فيعرف مقدارها كجرم الارض. واعلم ان مباحث هذا الفن في غاية البعد عن القبول ولذلك ترى اكثر الناس إذا سمعوا لووا رؤسهم ورأيتهم يصدون وقالوا ان هذا الاكذب مفترى وذلك لعدم اطلاعهم
[ 1 ] ميا فارقين بلد بالجزيرة يقال في نسبته الفارقى (منه). kelimesi muhtelif muracaat mahallerinde نباته ] * [ Bu) * (tesdidli oldugu gorulmektedir [hr]


[ 4 ]

على احكام الهندسة والمناظر واعتقادهم انه لاسبيل إلى ذلك التقدير الا بالصعود والقرب من تلك الاجرام ومساحتها بالايدي. ومن المختصرات في هذا الفن سلم السماء. ابكار الافكار في الرسائل والاشعار - مختصر على اربعة اقسام لرشيد الدين محمد بن محمد بن عبد الجليل الوطواط البلخى المتوفى بخوارزم سنة ثلاث وسبعين وخمسمائة. اورد في الاول تسع رسائل وفى الثاني تسع قصائد وكذا في الثالث والرابع لكن الاخيرين بالفارسية. ابكار الافكار - في الكلام للشيخ ابى الحسن على ابن ابى على ابن محمد التغلبي الحنبلى ثم الشافعي المعروف بسيف الدين الآمدي المتوفى بدمشق في صفر سنة احدى وثلاثين وستمائة وهو مرتب على ثمانى قواعد متضمنة بجميع مسائل الاصول (1) في العلم (2) في النظر (3) في الموصل إلى المطلوب (4) في انقسام المعلوم (5) في النبوات (6) في المعاد (7) في الاسماء (8) في الامامة. ومختصره رموز الكنوز له ايضا. ابكار الافكار - لمحمد بن سعيد الجذامي القيرواني الشاعر المتوفى سنة ستين واربعمائة جمع فيه من نظمه ونثره. جذام بكسر الجيم وبالذال قبيلة من اليمن. وقيروان بلد بأفريقية. ابكار الافكار - نظم تركي لدرويش فكرى المعروف بماشي زاده المتوفى سنة 992. ابنية الاسماء والافعال والمصادر - مجلد للشيخ ابى القاسم على بن جعفر ابن القطاع السعدى المصرى المتوفى سنة خمس عشرة وخمسمائة جمعها من كتب اللغة والنوادر على طريق الاستيفاء فأجاد. اوله الحمد لله على ما اولانا من نعمه الخ ذكر فيه ان سيبويه اول من جمعها. فذكر في كتابه للاسماء ثلاثمائة وثمانية امثلة. وزاد أبو بكر ابن السراج على ما ذكره سيبويه اثنين وعشرين مثالا. وزاد أبو عمرو الجرمى امثلة يسيرة. وزاد ابن خالويه لكنهم تركوا كثيرا واضطربوا وخلطوا. وكذلك فعلوا في مصادر الثلاثي ذكر سيبويه وابن السراج منها ستة وثلاثين مصدرا وذكرت منها مائة مصدر مستوعبا وذكر انه فرغ في رجب سنة ثلاث عشرة وخمسمائة.


[ 5 ]

الابنية في النحو - لابي بكر محمد من الحسن الزبيدى الاشبيلى النحوي المتوفى سنة تسع وسبعين وثلاثمائة. زبيد بضم الزاى قبيلة. وهذا الكتاب من نوادر الدهر. ابواب الادب - في اللغة. ابواب السعادة في اسباب الشهادة - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي الشافعي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. ابواب السعادة في مسائل الصلوة - فارسي للشيخ عثمان بن محمد الغزنوى. ابو قماش في الادب - لشرف الدين مبارك بن احمد ابن المستوفى الاربلي ؟ ؟ المتوفى في الموصل سنة سبع وثلاثين وستمائة جمع فيه من النوادر مالا يحصى. واربل بكسر الهمزة بلد قرب الموصل. وابو قماش ايضا كتاب في احكام النجوم مدحه أبو معشر في كتاب السر. ابهاج العين بحكم الشروط بين المتبايعين - مختصر للشيخ الشهاب احمد بن محمد بن عبد السلام المتوفى الشافعي الذى ولد سنة سبع اربعين وثمانمائة اوله الحمد لله الذى شرع لعباده الاحكام الخ. [ المتوفى سنة 931 ] الابيات السائرة - لابي سعيد الحسن بن الحسين السكرى النحوي المتوفى سنة خمس وسبعين ومائتين الابيات الوافية في علم القافية - للشيخ الامام اثير الدين ابى حيان محمد بن يوسف الاندلسي النحوي المتوفى سنة خمس واربعين وسبعمائة. ابيذ يميا - وهو كتاب الامراض الوافدة لبقراط يأتي في الكاف. ابين الحصص في احسن القصص - من التفاسير. تحاف الاخصا بفضائل المسجد الاقصى - مختصر اوله الحمد لله الذى جلت نعماؤه الخ للشيخ المحقق كمال الدين محمد بن محمد ابن ابى شريف الشافعي المصرى المتوفى سنة ست وتسعمائة. الفه في مجاورته بالقدس سنة 875


[ 6 ]

ورتب على سبعة عشر بابا معتمدا في نقله على الروض المغرس لثقة مؤلفه فصار عمدة ما فيه. اتحاف الاخيار في نكت الاذكار - يأتي في حلية الابرار اتحاف الاريب بما في القرآن من الغريب - للشيخ ابى حيان محمد بن يوسف الاندلسي المتوفى سنة 745 اتحاف الزائر - للشيخ جمال الدين محمد بن احمد المطرى المتوفى سنة احدى واربعين وسبعمائة. اتحاف الزائر - للشيخ الامام.. ابن عساكر. اتحاف الزائر واطراف المقيم المسامر - للشيخ ابى اليمن. [ زيد بن الحسن الكندى البغدادي ثم الدمشقي المتوفى 613 ] اتحاف السلاطين بتوارع سلطان العالمين [ العارفين ] - رسالة للشيخ شمس الدين محمد بن محمد ابن ابى اللطيف [ * ] المقدسي اوله حمدا لمن ادر من اخلاف الخلافة الخ. [ توفى 903 ] اتحاف الثقات في الموافقات - للشيخ محمد بن على ابن علان المكى يعنى ما وافق رأى احد من الصحابة فيه الكتاب أو السنة منظومة وله شرحها ايضا ذكره في شرح الطريقة. (توفى سنة سبع وخمسين بعد الالف). اتحاف الخيرة بزوائد المسانيد العشرة - لاحمد ابن ابى بكر بن اسماعيل بن سليم البوصيرى المتوفى سنة.. (اربعين وثمانمائة) اوله الحمدلله الذى لا ينفد خزائنه الخ. ذكر فيه انه افرز زوائد مسند ابى داود الطيالسي مسند الحميدى ومسدد وابن ابى عمر واسحاق بن راهويه وابى بكر بن ابى شيبة واحمد بن منيع وعبد بن حميد والحارث بن محمد ابن ابى اسامة وابى يعلى الموصلي على الكتب الستة ورتب على مائة كتاب كالمصابيح. اتحاف السامع بافتتاح الجامع - للحافظ شمس الدين محمد بن عبدالله ابن ناصر الدين الدمشقي المتوفى سنة اربعين وثمانمائة. ذكر فيه فضل الحديث واهله وفضل الصحيحين وتدريسه اوله الحمد لله الذى افتتح كتابه بعد ذكر اسمه الخ. اتحاف العابد الناسك بالمنتقى من موطأ مالك - يأتي في الميم.
. ] * [ Ebullutf olmalidir muellifin yazisinda burada. oldugu gibidir [hr]


[ 7 ]

اتحاف الفرقة برفوالخرقة - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 اوردها في تأليفه المسمى بالحاوى بتمامها. الرفو اصلاح الثوب اتحاف المريد بشرح جوهرة التوحيد - يأتي في الجيم. اتحاف المهرة باطراف العشرة - يعنى الكتب الستة والمسانيد الاربعة في ثمانى مجلدات للحافظ ابى الفضل شهاب الدين احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة افرز منه تأليفه المسمى باطراف المسند المعتلى كما سيأتي. اتحاف النبلاء باخبار الثقلاء - رسالة للسيوطي المذكور آنفا. اتحاف الورى باخبار ام القرى - للشيخ نجم الدين عمر بن فهد المكى. (المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة) الاتحاف بتمييز ما تبع في البيضاوى صاحب الكشاف - (لابن يوسف الشامي) يأتي. الاتحافات السنية بالاحاديث القدسية - للشيخ محمد المعروف بعبد الرؤف المناوى الحدادى المتوفى 1035 [ 1031 ] اورد فيه من الاحاديث القدسية المسندة مرتبا على بابين الاول فيما صدر بلفظ قال الله والثانى فيما تضمن قوله تعالى وكلاهما على الحروف اوله الحمد لله الذى نزل اهل الحديث اعلى منازل الشرف الخ. والمناوى بضم الميم نسبة إلى منية الخصيب بلد بمصر. الاتساق في بقاء وجه الاشتقاق - للشيخ تقى الدين على بن عبد الكافي السبكى المتوفى سنة 756 الاتضاع في حسن العشرة والطباع - مختصر على خمسة فصول وتتمة اوله الحمدلله على ما وهب من الاخلاق الخ للشيخ محمد بن حسن بن عبد العال الديرى المتوفى سنة " 914 " والديرى نسبة إلى دير البلوط قرية بالرملة. اتعاظ الحنفا باخبار الفاطميين الخلقا [ * ] - للشيخ تقى الدين احمد بن على المقريزى المتوفى بمصر سنة 845 خمس واربعين وثمانمائة. الخلقا بالقاف من خلق الافك. والمقريزي بفتح الميم نسبة إلى مقريز محلة ببعلبك.
- de makrizi , nin الضوء اللامع - خلقا - ] * [ Buradaki - - seklinde gorulmektedir ki Mak خلفا - hal tercemesinde - خلفا - rizi , nin Fatimiyye taraftari oldugu dusunulurse bu) * (seklinin dogrulugunda suphe edilmez [hr]


[ 8 ]

اتعاظ المتأمل - في خطط مصر. والصحيح انه ايقاظ المتغفل واتعاظ المتأمل كما سيأتي. الاتقان في فضائل القرأن - مختصر لشهاب الدين ابى الفضل احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى 852 الاتقان في علوم القرأن - مجلد اوله الحمد لله الذى انزل على عبده الكتاب الخ للشيخ جلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى 911 وهو اشبه آثاره وافيدها. ذكر فيه تصنيف شيخه الكافيجى واستصغره ومواقع العلوم للبلقينى واستقله. ثم انه وجد البرهان للزر كشى كتابا جامعا بعد تصنيفه التخبير [ التحبير ] فاستأنف وزاد عليه إلى ثمانين نوعا وجعله مقدمة لتفسيره الكبير الذى شرع فيه وسماه مجمع البحرين. قال وفى غالب الانواع تصانيف مفردة. اتمام الدراية لقراء النقاية - له ايضا يأتي في النون. اتمام النعمة في اختصاص الاسلام بهذه الامة - رسالة للسيوطي المذكور اجاب فيها عن سؤال منكر كتبها في شوال سنة 888 واورد في فتاواه بتمامها. علم الآثار وهو فن باحث عن اقوال العلماء الراسخين من الاصحاب والتابعين لهم وسائر السلف وافعالهم وسيرهم في امر الدين والدنيا. ومباديه امور مسموعة من الثقات. والغرض منه معرفة تلك الامور ليقتدى بهم وينال ما نالوه وهذا الفن اشد ما يحتاج إليه علم الموعظة هذا ماقاله مولانا لطف الله في موضوعاته وقد نقله الفاضل الشهير بطاشكپرى زاده بعبارته في مفتاح السعادة. ثم قال ومن الكتب المصنفة في هذا العلم كتاب سير الصحابة والتابعين والزهاد وكتاب روض الرياحين لليافعى وغير ذلك انتهى. واما آثار الطحاوي فسيأتي في معاني الاثار وشرح مشكله مع ما يتعلق به فان معنى آثاره معنى مغاير لتعريف هذا العلم وهو على ما في كتب اصول الحديث بمعنى الخبر. قال شيخ الاسلام ابن حجر العسقلاني في نخبة الفكر ان كان اللفظ مستعملا بقلة احتيج إلى الكتب المصنفة في شرح الغريب وان كان مستعملا بكثرة لكن في مدلوله دقة احتيج إلى الكتب المصنفة في شرح معاني الاخبار وبيان المشكل منها وقدا كثر الائمة من التصانيف


[ 9 ]

في ذلك كالطحاوي والخطابى وابن عبد البر وغيرهم انتهى وسيجئ زيادة توضيح فيه عند نقل كلام الطحاوي. علم الآثار العلوية والسفلية وهو علم يبحث فيه عن المركبات التى لا مزاج لها ويتغرف منه اسباب حدوثها وهو ثلاثة انواع لان حدوثه اما فوق الارض اعني في الهواء وهو كائنات الجو واما على وجه الارض كالاحجار والجبال واما في الارض كالمعادن وفيه كتب للحكماء منها كتاب السماء والعالم. الآثار الباقية عن القرون الخالية - في النجوم والتاريخ مجلد اوله الحمد لله المتعالى عن الاضداد الخ للشيخ العلامة ابى الريحان محمد بن احمد البيرونى الخوارزمي المتوفى بعد سنة 430 وهو كتاب مفيد الفه لشمس المعالى قابوس وبين فيه التواريخ التى يستعملها الامم والاختلاف في الاصول التى هي مباديها. وبيرون بالباء والنون بلد بالسند كما في عيون الانباء وقال السيوطي هو بالفارسية البراني سمى به لكونه قليل المقام بخوارزم واهلها يسمون الغريب بهذا الاسم. آثار البلاد واخبار العباد - مجلد على مقدمة وسبعة اقاليم اوله العزلك والجلال لكبريائك الخ للشيخ الفاضل زكريا بن محمد القزويني صاحب عجائب المخلوقات جمع فيه ما عرف وسمع وشاهد من خصائص البلاد والعباد لكن فيه الغث والسمين كما في امثاله وتاريخ تأليفه سنة اربع وسبعين وستمائة. " المتوفى 682 " الآثار الرايعة في اسرار الواقعة - للشيخ تاج الدين على بن محمد ابن الدريهم الموصلي المتوفى 762 الآثار الرفيعة في مآثر بنى ربيعة - لرضى الدين محمد ابن ابراهيم ابن الحنبلى الحلبي المتوفى بعد سنة ستين وتسعمائة " 972 " ذكره في ظل العريش وان نسبه من ربيعة. آثار النيرين في اخبار الصحيحين - في الحديث. اثبات عذاب القبر - لابي بكر احمد بن الحسين البيهقى. (المتوفى سنة ثمان وخمسين واربعمائة). اثبات العلل للشريعة - لابي عبدالله محمد بن على الحكيم الترمذي المتوفى: المتولد: سنة 255 خمس وخمسين ومأتين


[ 10 ]

(وقيل غير ذلك): المتوفى سنة 320 تقريبا: ذكر التاج السبكى انه لما صنف هذا الكتاب وكتاب ختم الولاية اخرجوه من ترمذ وشهدوا عليه بما لا ينبغى ذكره في مثله ولاشك انه مقتضى التعصب القديم بين الفريقين. اثبات المحصل في ابيات المفصل - يأتي في الميم. اثبات الواجب - رسالة يأتي في الراء مع شروحها. اثير الغريب في نظم الغريب - اجارة الاقطاع - مجلد للشيخ برهان الدين ابراهيم ابن على بن عبد الحق الدمشقي الحنفي المتوفى بها سنة اربع واربعين وسبعمائة. وللشيخ قاسم بن قطلو بغا المصرى الحنفي المتوفى بها سنة تسع وسبعين وثمانمائة اجارة الاوقاف زياده على المدة (المعروفة) - لابن عبد الحق المذكور آنفا. الاجازة العامة - اجازها جماعة من الحفاظ فجمعهم طائفة من العلماء كالشيخ تقى الدين محمد بن رافع المتوفى سنة اثنتين وسبعين وستمائة فانه صنف فيهم جزأ والحافظ أبو جعفر محمد بن الحسين ابن بدر الكاتب البغدادي رتبهم على الحروف لكثرتهم اجازة المجهول والمعدوم - لابي بكر احمد بن على المعروف بالخطيب البغدادي الحافظ المتوفى بها سنة ثلاث وستين واربعمائة. الاجتهاد في طلب الجهاد - رسالة لعماد الدين اسماعيل ابن عمر المعروف بابن كثير الحافظ الدمشقي المتوفى بها سنة 774 كتبها للامير منجك لما حاصر الفرنج قلعة اياس. الاجر الجزل في الغزل - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911. اجرة [ في الجواهر المضيه: اجرار ] البهائم - للفقيه داود بن محمد (بن موسى بن هارون) الاودنى الحنفي المتوفى سنة.. واودنه بالضم (وفى القاموس بالفتح) وفتح الدال من قرى بخارى. اجزاء الاحاديث - كالخلعيات والغيلانيات والثقفيات والجعديات وغير ذلك كل في محلها. واما جزء فلان كجزء لوين ونحوه فسيأتي في الجيم.


[ 11 ]

اجل المواهب في معرفة وجوب الواجب - رسالة على مقدمة وثلاثة مطالب ووصية للمولى الفاضل ابى الخير احمد ابن مصطفى المعروف بطاشكپرى زاده المتوفى سنة 968 ثمان وستين وتسعمائة اوله الحمدلله واجب الوجود الخ. اجناس التجنيس - لابي على حسن بن محمد العراق الحلبي المتوفى سنة 803 ثلاث وثمانمائة اورد فيه سبع قصائد التى مدح بها القاضى البرهان ابن جماعة. اجناس في اصول الفقه - لابي سعيد عبدالملك ابن قريب الاصمعي المتوفى سنة 215 خمس عشرة ومائتين. اجناس في الفروع - للشيخ الامام ابى العباس احمد ابن محمد الناطفى الحنفي المتوفى سنة 446 ست واربعين واربعمائة. جمعها لاعلى الترتيب. والناطف نوع من الحلواء ثم ان الشيخ ابا الحسن على بن محمد الجرجاني الحنفي رتبها على ترتيب الكافي. وجمع صاعد بن منصور الكرماني الحنفي كتابا في الاجناس ايضا حدث ببعضه عنه الدستجردى في بغداد فسمعه محمد ابن خسرو البلخى. وجمع الامام حسام الدين عمر بن عبد العزيز الشهيد سنة 536 اجناسا يقال لها الواقعات. للشيخ ابى حفص عمر بن محمد النسفى المتوفى 537 كتاب في اجناس الفقه الاجوبة الزكية عن الالغاز السبكية - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 اوردها في كتابه المسمى بالحاوى وهى مشتملة على حل ما الغزه السبكى في سؤاله عن الصفدى بأربعة وعشرين بيتا. الاجوبة الفاخرة عن الاسئلة الفاجرة - للشيخ شهاب الدين ابى العباس احمد بن ادريس القرافى المالكى المتوفى سنة 684 اربع وثمانين وستمائة كتبها ردا على اليهود والنصارى ورتب على ابواب. والقرافى بفتح القاف نسبة إلى قرافة مقبرة مصر الاجوبة المحبرة عن الاسئلة المحيرة - للقاضى ابى الفضل عياض بن موسى السبتى المالكى المتوفى بمراكش سنة 544 اربع واربعين وخمسمائة. ومراكش بضم الميم وكسر الكاف وتشديد الراء بلد بأقصى ؟ ؟ المغرب.


[ 12 ]

الاجوبة المرضية عن الاسئلة المكية - فتاوى الحافظ ولى الدين ابى زرعة احمد بن عبدالرحيم العراقى الشافعي المتوفى بالقاهرة سنة 820 عشرين وثمانمائة [ 826 ]. الاجوبة المرضية فيما سئل عنه من الاحاديث النبوية - للشيخ شمس الدين محمد بن عبدالرحمن السخاوى المتوفى سنة 902 الاجوبة المرضية عن ائمة الفقهاء والصوفية - اوله الحمد لله ذى الفضل والجود الخ للشيخ عبد الوهاب ابن احمد الشعرانى المتوفى سنة 960 [ 974 ] الاجوبة المستنبطة على الاسئلة الملتقطة - للشيخ عبدالرحمن بن احمد بن مسك السخاوى الشافعي وكان حيا في حدود سنة 1023 على ما رأيته في ظهر تأليفه. الاجوبة المسكتة عن الاسئلة المبهتة - للامام حجة الاسلام ابى حامد محمد بن محمد (بن محمد) الغزالي المتوفى سنة خمس وخمسمائة اجاب فيه عن الاحياء اوله الحمد لله على ما خصص وعمم الخ. الاجوبة المشرقة عن الاسئلة المفرقة - للحافظ شهاب الدين ابى الفضل احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة 852. الاجوبة الموعبة - للحافظ جمال الدين يوسف بن عبدالله المعروف بابن عبد البر القرطبى المتوفى سنة 463 ثلاث وستين واربعمائة. الاجوبة عن اعترضات ابن ابى شيبة على ابى حنيفة - للشيخ زين الدين قاسم بن قطلوبغا الفقيه الحنفي المصرى المتوفى سنة 879 تسع وسبعين وثمانمائة. الاجوبة لاسئلة اسكندر من ملوك تبريز - للعلامة المحقق السيد الشريف على بن محمد الجرجاني المتوفى سنة ست عشرة وثمانمائة ذكره السخاوى نقلا عن سبطه. الاجوبة عن المسائل العشر - للشيخ الرئيس ابى على حسين بن عبدالله ابن سينا المتوفى سنة سبع وعشرين واربعمائة رسالة اولها الحمد لله الموفق والملهم الخ.


[ 13 ]

علم الاحاجى والاغلوطات من فروع اللغة والصرف والنحو الاحاجى جمع احجية كاضحية كلمة مخالفة المعنى وهو علم يبحث فيه عن الالفاظ المخالفة لقواعد العربية بحسب الظاهر وتطبيقها عليها إذ لا يتيسر ادراجها بمجرد القواعد المشهورة. وموضوعه الالفاظ المذكورة من الحيثية المذكورة ومباديه مأخوذة من العلوم العربية وغرضه تحصيل ملكة تطبيق الالفاظ التى يتراءى بحسب الظاهر مخالفة لقواعد العرب وغايته حفظ القواعد العربية عن تطرق الاختلال. والاحتياج إلى هذا العلم من حيث ان الفاظ العرب قد يوجد فيها ما يخالف قواعد العلوم العربية بحسب الظاهر بحيث لا يتيسر ادراجه فيها بمجرد معرفة تلك القواعد فاحتيج إلى هذا الفن. وللعلامة جار الله محمود بن عمر الزمخشري المتوفى 538 سنة ثمان وثلاثين وخمسمائة تأليف لطيف في هذا الفن سماه المحاجات وللشيخ علم الدين على بن محمد السخاوى الدمشقي المتوفى سنة 643 ثلاث واربعين وستمائة شرح هذا المتن التزم فيه ان يعقب كل احجيتى الزمخشري بلغزين من نظمه. وابو المعالي سعد بن على الوراق الخطيرى المتوفى سنة 568 ثمان وستين وخمسمائة صنف فيه ايضا. والسادسة والثلاثون التى تعرف بالملطية من المقامات الحريرية في هذا المعنى فمنها للمثال. (شعر) يا من سما بذكاء * في الفضل وارى الزناد ماذا يماثل قولى * جوع امد بزاد (شعر) يا ذا الذى فاق فضلا * ولم يدنسه شين ما مثل قول المحاجى * ظهر اصابته عين فطريق معرفة المماثلة فيه ان تنظر جوع امد بزاد فتقابله بطوامير لان طوى مثل الجوع في المعنى ومير مثل امد يزاد لان المير الامداد بالزاد. وكذلك تقابل ظهر اصابته عين بقولك مطاعين فتجد المطا الظهر وعين الرجل اصيب بالعين. فإذا تركت الالفاظ بغير تقسيم يظهر لك معنى آخر وهو ان الطوامير الكتب والواحد طومار والمطاعين جمع مطعان وهو كثير الطعن عليه فقس


[ 14 ]

الاحاديث الثمانية الغالية [ في ] الثمانية العالية - للشيخ تاج الدين على بن انجب الخازن البغدادي المتوفى سنة 674 اربع وسبعين وستمائة. الاحاديث الحسان في فضل الطيلسان - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 الفها جوابا عن تعريض شخص بعد المناقشة معه في مجلس الغورى لطى لسانه عن طيلسانه. الاحاديث الضعيفة - مجلدات للشيخ مجد الدين ابى طاهر محمد بن يعقوب الفيروز ابادى الشيرازي المتوفى سنة 817 سبع عشرة وثمانمائة. الاحاديث القدسية - مختصر للشيخ محيى الدين محمد ابن على ابن عربي المتوفى سنة 638 ثمان وثلاثين وستمائة. ذكر فيه انه لما وقف على الحديث المروى في فضائل الاربعين بمكة سنة 599 جمعها بشرط ان تكون من المسندة إلى الله تعالى ثم اتبعها اربعين عن الله مرفوعة إليه غير مسندة إلى رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم ثم اردفها باحد وعشرين حديثا فصارت واحدا ومائة حديث الهية. وفيه الاتحافات السنية كما سبق الاحاديث المنيفة في السلطنة الشريفة - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 جمعها للاشرف وبين فضيلة القيام بالسلطنة وما ورد فيه من الاحاديث اولها الحمد لله العلى الشان الخ. وسيوط من نواحى مصروله: احاسن الاقتناس في محاسن الاقتباس - ذكره في الفهرس. احاسن اللطائف في محاسن الطائف - للشيخ مجد الدين الفيروز ابادى صاحب القاموس المذكور آنفا. احاسن المحاسن - للشيخ برهان الدين ابراهيم بن احمد الرقى (الحنبلى) المتوفى سنة 703 ثلاث وسبعمائة اختصره من صفوة الصفوة. احاسن المحاسن في المحاضرات - للامام عبدالملك الثعالبي. (المتوفى سنة 430 ثلاثين واربعمائة) رتب على اربعة وعشرين بابا اوله الحمد لله مرسل قطرات نيسان الاحسان الخ جمع فيه محاسن النظم والنثر.


[ 15 ]

الاحاطة في تاريخ غرناطة - مجلدات للشيخ لسان الدين محمد بن عبدالله ابن الخطيب القرطبى المتوفى سنة 776 ست وسبعين وسبعمائة. وغرناطة بفتح الغين المعجمة وكسرها بلد من اندلس على مراحل من شرقي قرطبة. الاحتجاج الشافي بالرد على المعاند في طلاق التنافى - لطاهر بن يحيى اليمنى الفه لما انكر أبو بكر الوعلى الحيلة في الطلاق والربا وانشأ قصيدة فيهما فرد عليه لكونه مخالفا للفقه. والوعل بفتح الواو وكسر العين من قرى اصبهان احتجاج القراء في القراءة - للشيخ شمس الدين محمد ابن السرى المعروف بابن السراج النحوي المصرى المتوفى سنة 316 ست عشرة وثلثمائة وللشيخ ابن مقسم محمد بن حسن (ابن يعقوب بن مقسم البغدادي) النحوي المتوفى سنة 341 احدى واربعين وثلثمائة [ 353، 354، 355 ]. وللامام حسين بن محمد الراغب الاصفهانى. الاحتجاج بقول ابى حنيفة رحمه الله تعالى - للشيخ ابى العباس محمد بن عبدالله ابن عبدون الحنفي المتوفى سنه 299 تسع وتسعين ومائتين الاحتجاج على مالك - للامام محمد بن حسن الشيباني المتوفى سنة سبع وثمانين ومائة. والشيبانى بفتح الشين نسبة إلى بنى شيبان قبيلة. علم الاحتساب وهو علم باحث عن الامور الجارية بين اهل البلد من معاملاتهم اللاتى لايتم التمدن بدونها من حيث اجرائها على قانون العدل بحيث يتم التراضي بين المعاملين وعن سياسة العباد بنهي المنكر وامر المعروف بحيث لا يؤدي إلى مشاجرات وتفاخر بين العباد بحسب ما رأه الخليفة من الزجر والمنع. ومباديه بعضها فقهى وبعضها امور استحسانية ناشئة من رأى الخليفة. والغرض منه تحصيل الملكة في تلك الامور. وفائدته اجراء امور المدن في المجاري على الوجه الاتم. وهذا العلم من ادق العلوم ولا يدركه الا من له فهم ثاقب وحدس صائب إذ الاشخاص والازمان والاخوال ليست على وتيرة واحدة فلابد لكل واحد من الازمان والاحوال سياسة خاصة وذلك من اصعب الامور فلذلك لا يليق بمنصب الاحتساب الامن له قوة قدسية مجردة


[ 16 ]

عن الهوى كعمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه ولذلك كان علما في هذا الشان كذا في موضوعات لطف الله. وعرفه المولى ابو الخير بالنظر في امور اهل المدينة باجراء ما رسم في الرياسة وما تقرر في الشرع ليلا ونهارا سرا وجهاراثم قال وعلم الرياسة [ السياسة ] المدنية مشتمل على بعض لوازم هذا المنصب ولم نر كتابا صنف فيه خاصة وذكر في الاحكام السلطانية ما يكفى انتهى ملخصا اقول فيه كتاب نصاب الاحتساب [ 1 ] خاصة ذكر فيه مؤلفه ان الحسبة في الشريعة تتناول كل مشروع يفعل لله تعالى كالاذان والاقامة واداء الشهادة مع كثرة تعدادها ولذا قيل القضاء باب من ابواب الحسبة وفى العرف مختص بامور فذكرها إلى تمام خمسين وفيه كتب يأتي ذكرها في محالها. الاحتفال بالاطفال - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنه 911 اوردها في حاويه تماما. احداث الزمان - للشيخ ابى سليمان داود بن محمد الاودنى الحنفي المتوفى سنة.. واودنه بفتح الهمزة وضمها من قرى بخارا احداق الاخبار في اخلاق الاخيار - لابي الفتح معافا بن اسماعيل الشيباني الموصلي المتوفى سنة ثلاثين وستمائة احداق الحقائق في النظم الرائق - للشيخ محمد بن على السروجى المتوفى سنة.. (744 اربع واربعين وسبعمائة) احزاب السادات - الاحسان في فضيلة اعلام شعب الايمان - للشيخ ابى محمد عبدالله البسطامى. احسن التقاسيم في معرفة الاقاليم - مجلد اوله الحمد لله الذى خلق بقدر الخ للشيخ شمس الدين ابى عبدالله محمد ابن احمد المقدسي الحنفي المتوفى سنة.. وهو كتاب مرتب على الاقاليم العرفية ذكر فيه احوال الربع المعمور وبلاده وبره وبحره وجبله ونهره وطرقه ومسالكه ومعادنه وخواصه وقال انه لابد منه للمسافرين ولا غنى عنه للعلماء والرؤساء وذكر انه جمعه بعد ما جال ودخل الاقاليم وتفطن مساحتها بالفراسخ واستعان على ما لم يشاهده بالفحص عنه من الناس فما وقع اتفاقهم
[ 1 ] هو للقاضى ضياء الدين البرنى المحتسسب البغدادي وهو غير الذى في حرف النون كذا بخط السيد المرتضى


[ 17 ]

اثبته وما اختلفوا فيه نبذه والتى رأيتها نسخة كتبت سنة اربع عشرة واربعمائة. احسن الافعال - احسن الحديث - وهو شرح الاربعين بالتركية للامير الفاضل محمد بن محمد الشهير باو قجى زاده من مشاهير كتاب الروم المتوفى سنة تسع وثلاثين والف جمع فيه ما وافق الوزن من المتون وكذلك فعل في النظم المبين كما سيأتي وله فيه. اربعين كرم نگاه كنند * اربعين مرا افاضل روم نشود همچوجلهء مرادن * طالبان از فيوض أو محروم احسن السلوك في نظم من ولى مدينة زبيد من الملوك - ارجوزة للشيخ عبد الرحمن بن على المعروف بابن الديبع اليمنى المتوفى بعد سنة 925 وديبع بفتح الدال والباء. وله فيه بغية المستفيد كما سيأتي. احسن الكلام المنتقى من ذم الكلام - يأتي في الذال احكام الاحكام في اصول الاحكام - للشيخ ابى الحسن على بن ابى على محمد المعروف بسيف الدين الآمدي الشافعي المتوفى سنة 631 احدى وثلاثين وستمائة رتب على اربع قواعد (1) في مفهوم اصول الفقه (2) في الادلة السمعية (3) في احكام المجتهدين (4) في الترجيح. قيل انه فرغ من تأليفه سنة 625. نقل عن العلامة الشيرازي ان ابن الحاجب احتصر منه كتابه المسمى بالمنتهى على ما سيأتي. احكام الاحكام في شرح احاديث سيد الانام - وهو شرح عمدة الاحكام (لابن الاثير الحلى) يأتي في العين. احكام الاسعار من كتب النجوم - لابي سعيد احمد بن محمد السنجري. " المتوفى سنة 477 " احكام الاشعار باحكام الاشعار - مجلد للشيخ ابى الفرج عبدالرحمن بن على ابن الجوزى المتوفى سنة 597 سبع وتسعين وخمسمائة ببغداد. رتب على عشرة ابواب فيما يدل على مدحه وكراهته وما روى عن الانبياء وما سمعه رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم منه وما تمثل به الصحابة وما روى عن الخلفاء وعن العلماء والعشاق والزهاد ومن حفظه في المنام وفى ابيات


[ 18 ]

حكمية وفرغ من تأليفه في ذى الحجة سنة 575 احكام الاشعار باحكام الاشعار - رسالة لرضى الدين محمد بن ابراهيم الشهير بابن الحنبلى الحلبي المتوفى سنة 971 احدى وسبعين وتسعمائة. احكام الاعوام - فارسي مجلد لعلي شاه بن محمد المعروف بعلا المنجم البخاري اوله الحمد لله العليم الحكيم الخ جمعها من تأليفات ابى معشر وغيره ورتب على مقالتين الاولى في اعمال التسيير والثانية في الاحكام. احكام تحاويل سنى العالم - ليحيى بن محمد بن ابى الشكر المغربي وهو على مقدمة وثلاثة وعشرين بابا وخاتمة اوله اما بعد حمدالله الخ ولابي معشر (جعفر بن محمد المنجم) البلخى (المتوفى سنة 272 اثنتين وسبعين ومأتين) في سبع مقالات ولامير بك. ولاحمد بن عبد الجليل السنجري احكام الجدل والمناظرة - على اصطلاح الخراسانيين والعراقيين للشيخ ابى المعالى احمد بن هبة الله المدايني المتوفى سنة 656. (ست وخمسين وستمائة). احكام الخنثى - للشيخ ابى الحسن على بن مسلم الدمشقي (الشافعي) من تلامذة الامام الغزالي الشافعي. المتوفى 533 وللقاضي ابى الفتوح عبدالله بن محمد ابن ابى عقامة الشافعي اليمنى. قال النووي هو كتاب لطيف فيه نفائس حسنة ولم يسبق إلى تصنيف مثله انتهى. وللامام جمال الدين عبدالرحيم بن حسن الاسنوى الشافعي المتوفى سنة 772 اثنتين وسبعين وسبعمائة. واسنا بفتح الهمزة بلد بصعيد مصر الاعلى. وللشيخ عماد الدين حسين ابن محمد الشافعي المتوفى سنة 777 سبع وسبعين وسبع مائة. احكام الدلالة على تحرير الرسالة - هو شرح الرسالة القشيرية يأتي في الراء. احكام الراى في احكام الآى - للشيخ شمس الدين محمد بن عبدالرحمن ابن الصايغ الحنبلى: المعروف ؟ ؟ بابن ابى الفرس: المتوفى سنة 776. (ست وسبعين وسبعمائة) احكام الرمى والسبق - للشيخ تاج الدين احمد ان ابن التركماني الحنفي المتوفى سنة 744 اربع واربعين وسبعمائة ؟ ؟


[ 19 ]

احكام الشبعة في القراآت السبعة - للشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة ثمان وثمانين وسبع مائة احكام السلاطين - فارسي لقوام الدين يوسف ابن الحسن الحسينى الرومي المعروف بقاضي بغداد المتوفى في بضع وتسعمائة " 922 " الاحكام السلطانية - مجلد اوله الحمد لله الذى اوضح لنا معالم الدين الخ للشيخ الامام ابى الحسن على بن محمد الماوردى الشافعي المتوفى سنة 450 خمسين واربعمائة رتب على عشرين بابا. ومختصره للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911. والماوردي نسبة إلى بيع الماورد. الاحكام السلطانية - للشيخ الامام ابى يعلى محمدابن الحسين ابن الفراء الحنبلى المتوفى ببغداد سنة 458 ثمان وخمسين واربعمائة. والفراء من عمل الفرو. احكام الصغار - مجلد اوله الحمد لله الذى بهرت حجته الخ للشيخ الامام مجدالدين ابى الفتح محمد بن محمود الاسرو شنى الحنفي المتوفى سنة نيف وثلاثين وستمائة وهو صاحب الفصول المشهور وقد سمى كتابه هذا بجامع الصغار لكنه لم يعرف به. واسروشنه بضم الهمزة والراء المهملة وفتح الشين المعجمة والنون اسم اقليم بما وراء النهر. الاحكام الصغرى في الحديث - للشيخ الامام الحافظ عماد الدين ابى الفدا اسماعيل بن عمر ابن كثير الدمشقي الشافعي المتوفى سنة 744 اربع واربعين وسبعمائة [ 774 ] وللشيخ عبد الحق بن عبدالرحمن ابن خراط الاشبيلى المتوفى سنة اثنتين وثمانين وخمسمائة ببجاية. شرحه الشيخ صدر الدين محمد بن عمر ابن المرحل المصرى المتوفى سنة ست عشرة وسبعمائة كتب منه ثلاث مجلدات. واشبيلية وبجاية بكسر اولهما بلدتان باندلس. الاحكام العلائية في الاعلام السماوية - فارسي مختصر في الاختيارات النجومية للامام فخر الدين محمد بن عمر الرازي المتوفى برى سنة 606 ست وستمائة الفه للسلطان علاء الدين محمد بن خوارزمشاه ولذلك اشتهر بالاختبارات العلائية ورتب على مقالتين (1) في الكليات المثالية (2) في الجزئيات. ثم عربه بعضهم واول المعرب الحمد لله على سوابغ آلائه الخ. احكام الفصول في احكام الاصول - لابي الوليد سليمان


[ 20 ]

ابن خلف المالكى الباجى المتوفى سنة 474 اربع وسبعين واربعمائة. وباجة من بلاد اندلس. احكام القرآن - للامام المجتهد محمد بن ادريس الشافعي المتوفى بمصر سنة 204 اربع ومائتين. وهو اول من صنف فيه. وللشيخ ابى الحسن على بن حجر السعدى المتوفى سنة 244 اربع واربعين ومائتين. وللقاضي الامام ابى اسحاق اسماعيل ابن اسحق الازدي البصري المتوفى سنة 282 اثنتين وثمانين ومائتين. وللشيخ ابى الحسن على بن موسى بن يزداد القمى الحنفي المتوفى سنة 305 خمس وثلثمائة. وللشيخ الامام ابى جعفر احمد بن محمد الطحاوي الحنفي المتوفى سنة 321 احدى وعشرين وثلثمائة وللشيخ ابى محمد القاسم بن اصبع القرطبى النحوي المتوفى 340 اربعين وثلثمائة. وللشيخ الامام ابى بكر احمد بن على المعروف بالجصاص الرازي الحنفي المتوفى سنة 370 سبعين وثلثمائة. وللشيخ الامام ابى الحسن على بن محمد المعروف بالكيا الهراسى الشافعي البغدادي المتوفى سنة 504 اربع وخمسمائة. وللقاضي ابى بكر محمد بن عبدالله المعروف بابن العربي الحافظ المالكى المتوفى سنة 543 ثلاث واربعين وخمسمائة اوله ذكر الله مقدم على كل امر ذى بال الخ.: وهو تفسير خمسمائة آية متعلقة باحكام المكلفين: وللشيخ عبد المنعم بن محمد ابن فرس الغرناطي المتوفى سنة سبع وتسعين وخمسمائة. ومختصر احكام القرآن للشيخ ابى محمد مكى بن ابى طالب القيسي المتوفى سنة 437 سبع وثلاثين واربعمائة. وتلخيص احكام القرآن للشيخ جمال الدين محمود بن احمد المعروف بابن السراج القونوى الحنفي المتوفى سنة 770 سبعين وسبعمائة ولابي بكر احمد بن الحسين البيهقى (المتوفى سنة 458 ثمان وخمسين واربعمائة) لفقه من كلام الشافعي اوله الحمدلله رب العالمين الخ. " وللمنذر ابن سعيد البلوطى القرطبى المتوفى 355 ". الاحكام الكبرى في الحديث - للشيخ ابى محمد عبد الحق بن عبدالرحمن الازدي الاشبيلى المتوفى سنة 582 اثنتين وثمانين وخمسمائة وهو كتاب كبير في نحو ثلاث مجلدات انتقاه من كتب الاحاديث. وللشيخ محب الدين احمد بن عبدالله الطبري المكى الشافعي المتوفى بمكة سنة 694 اربع وتسعين وستمائة. وهو ايضا كتاب كبير جمع فيه الصحاح والحسان لكن ربما اورد الاحاديث الضعيفة ولم يبين كذا قال تلميذه اليافعي وذكر جمال الدين في المنهل الصافى ان له الاحكام الوسطى في مجلد كبير والصغرى ايضا تتضمن الف حديث وخمسة عشر حديثا انتهى. وللشيخ ابى عبدالله الضيا المقدسي وسيأتى.


[ 21 ]

احكام القرانات والممازجات - لما شاء الله المصرى. احكام كل وما عليه ما يدل [ وما عليه يدل ] - للشيخ تقى الدين على ابن عبدالكافى السبكى الشافعي المتوفى سنة 756 ست وخمسين وسبعمائة. احكام النساء - للشيخ ابى الفرج عبدالرحمن بن على ابن الجوزى وهو مختصر على مائة وعشرة ابواب اوله الحمد لله جابر الوهن الخ. وللشيخ محمد الغمرى " صاحب العنوان " احكام الوقف للشيخ الامام هلال بن يحيى البصري الحنفي المتوفى سنة 245 خمس واربعين ومائتين. وللشيخ الامام احمد بن عمرو المعروف بالخصاف الحنفي المتوفى سنة احدى وستين ومائتين وهذان مشهوران بوقفى الهلال والخصاف. ومختصر وقفى الهلال والخصاف للشيخ الامام ابى محمد عبدالله ابن حسين الناصحى القاضى الحنفي المتوفى سنة سبع واربعين واربعمائة وهو كتاب مفيد ذكر فيه انه اختصره منهما. وفيه كتب اخرى منها وقف محمد بن عبدالله الانصاري من اصحاب زفر. (ذكر اسماعيل بن اسحاق وفاته سنة 215 خمس عشرة ومأتين من طبقات الحنفية للتميمي) والاسعاف [ * ] رسالة المولى على ابن امر الله ابن الحنائى الحنفي المتوفى سنة تسع وسبعين وتسعمائة احكام الهمزة لهشام وحمزة - للشيخ برهان الدين ابراهيم ابن عمر الجعبرى. (المتوفى سنة 732 اثنتين وثلاثين وسبعمائة) نظمه في ست ومائة بيت اوله الحمد لله حمدا طيبا عطرا الخ. الاحكام لبيان ما في القرآن من الابهام - للشيخ شهاب الدين احمد بن على بن حجر العسقلاني الحافظ المتوفى سنة 852 (اثنتين وخمسين وثمانمائة) الاحكام لاصول الاحكام - لابي محمد على ابن احمد الظاهرى المتوفى سنة 456 ست وخمسين واربعمائة. الاحكام في تمييز الفتوى عن الاحكام وتصرف القاضى والامام - لشهاب الدين ابى العباس احمد بن ادريس المالكى القرافى المتوفى سنة 684 اربع وثمانين وستمائة. ذكر
] * [ Bu kitabin adi yazma ve itimada sayan bir - olarak gorulmustur الاستيقاف -) * (nusha uzerinde [hr]


[ 22 ]

فيه انه ادعى الفرق بين الفتوى والحكم فانكر بعضهم فالفه ردا عليه وهو مجلد مشتمل على اربعين مسألة اوله الحمد لله المالك لجميع الاكوان. الاحكام في الفقه الحنفي - للشيخ الامام ابى العباس احمد بن محمد الناطفى الحنفي المتوفى سنة 446 ست واربعين واربعمائة رتب على ثمانية وعشرين بابا. وللشيخ ابى العباس الصغانى. وفى الفقه الحنبلى ايضا للشيخ الامام ضياء الدين محمد ابن عبد الواحد المقدسي الحافظ الحنبلى المتوفى سنة 643 ثلاث واربعين وستمائة وهو كتاب كبير في ثمان مجلدات. وفى اصول الزيدية للشريف احمد بن يحيى اول المهدية باليمن كان في حدود سنة تسعمائة. علم الاحكام الاحكام اسم متى اطلق في العقليات اريد به الاحوال الغيبية المستنتجة من مقدمات معلومة هي الكواكب من جهة حركاتها ومكانها وزمانها وفى الشرعيات يطلق على الفروع الفقهية المستنبطة من الاصول الاربعة وسيأتى في علم الفقه. اما الاول فهو الاستدلال بالتشكلات الفلكية من اوضاعها واوضاع الكواكب من المقابلة والمقارنة والتثليث والتسديس والتربيع على الحوادث الواقعة في عالم الكون والفساد في احوال الجو والمعادن والنبات الحيوان. وموضوعه الكواكب بقسميها. ومباديه اختلاف الحركات والانظار والقران وغايته العلم بما سيكون لما اجرى الحق من العادة بذلك مع امكان تخلفه عندنا كمنافع المفردات. ومما تشهد بصحته بنية بغداد فقد احكمها الواضع والشمس في الاسد وعطارد في السنبلة والقمر في القوس فقضى الحق ان لا يموت فيها ملك ولم يزل كذلك وهذا بحسب العموم. واما بالخصوص فمتى علمت مولد شخص سهل عليك الحكم بكل ما يتم له من مرض وعلاج وكسب وغير ذلك كذا في تذكرة داود. ويمكن المناقشة في شاهده بعد الامعان في التواريخ لكن لا يلزم من الجرح بطلان دعواه.. وقال المولى أبو الخير واعلم ان كثيرا من العلماء على تحريم علم النجوم مطلقا وبعضهم على تحريم اعتقاد انه الكواكب مؤثرة بالذات وقد ذكر عن الشافعي انه قال ان كان المنجم يعتقد ان لا مؤثر الا الله لكن اجرى الله تعالى عادته بان يقع كذا عند كذا والمؤثر هو الله فهذا عندي لا بأس به وحيث [ فحينئذ ] الذم ينبغى ان يحمل على من يعتقد تأثير النجوم ذكره ابن السبكى في


[ 23 ]

طبقاته الكبرى وفى هذا الباب اطنب صاحب مفتاح دار السعادة الا انه افرط في الطعن قال واعلم ان احكام النجوم غير علم النجوم لان الثاني يعرف بالحساب فيكون من فروع الرياضي والاول يعرف بدلالة الطبيعة على الآثار فيكون من فروع الطبيعي. ولها فروع منها علم الاختيارات وعلم الرمل وعلم الفال وعلم القرعة وعلم الطيرة والزجر انتهى وفيه كتب كثيرة يأتي ذكرها في النجوم. احمد ومحمود - من المثنويات التركية في بحر الرمل لمولانا ذاتي الرومي " عوض الباليكسرى " المتوفى سنة 953 ثلاث وخمسين وتسعمائة. علم احوال رواة الاحاديث من وفياتهم وقبائلهم واوطانهم وجرحهم وتعديلهم وغير ذلك. وهذا العلم من فروع التواريخ من وجه ومن فروع الحديث من وجه آخر وفيه تصانيف كثيرة انتهى ما ذكره المولى ابو الخير وقد اورده من جملة فروع الحديث ولا يخفى انه علم اسماء الرجال في اصطلاح اهل الحديث احياء علوم الدين - للامام حجة الاسلام ابى حامد محمد ابن محمد الغزالي الشافعي المتوفى بطوس سنة 505 خمس وخمسمائة وهو من اجل كتب المواعظ واعظمها حتى قيل فيه انه لو ذهبت كتب الاسلام وبقى الاحياء لاغنى عما ذهب وهو مرتب على اربعة اقسام ربع العبادات وربع العادات وربع المهلكات وربع المنجيات في كل منها عشرة كتب. في الاول العلم، قواعد العقائد، اسرار الطهارة، اسرار الصلاة، اسرار الزكاة، اسرار الصيام، اسرار الحج، تلاوة القرآن، الاذكار والاوراد. وفى الثاني آداب الاكل، آداب الكسب، اداب النكاح، الحلال والحرام، آداب الصحبة، العزلة، آداب السفر، السماع، الامر بالمعروف و [ آداب المعيشة و ] اخلاق النبوة. وفى الثالث شرح عجائب القلب، رياضة النفس، آفة الشهوتين، آفات اللسان، آفة الغضب، ذم الدنيا، ذم المال، ذم الجاه والرياء، ذم الكبر والغرور. وفى الرابع التوبة، الصبر والشكر، الخوف والرجاء، الفقر والزهد، التوحيد، المحبة، النية والصدق، المراقبة، التفكر وذكر الموت، فالجملة، اربعون كتابا. اوله احمد الله تعالى اولا حمدا كثيرا الخ واول ما دخل إلى المغرب انكر فيه بعض المغاربة اشياء فصنف الاملاء في الرد على الاحياء ثم رأى ذلك المصنف رؤيا ظهرت فيها كرامة الشيخ وصدق نيته فتاب عن ذلك ورجع.


[ 24 ]

كذا قال المولى أبو الخير واشار إلى حكاية ابن حرزهم التى نقلها ابن السبكى في طبقاته عن الشيخ ياقوت الشاذلى. قال ابو الفرج ابن الجوزى قد جمعت اغلاط الكتاب وسميته اعلام الاحياء باغلاط الاحياء واشرت إلى بعض ذلك في كتابي تلبيس ابليس. وقال سبطه أبو المظفر وضعه على مذاهب الصوفية وترك فيه قانون الفقه فانكروا عليه ما فيه من الاحاديث التى لم تصح انتهى. قال المولى أبو الخير واما الاحاديث التى لم تصح لا ينكر على ايرادها لجوازه في الترغيب والترهيب انتهى. اقول وذلك ليس على اطلاق بل بشرط ان لا يكون موضوعا. وقد صنف الحافظ زين الدين عبدالرحيم بن الحسين العراقى المتوفى سنة 806 ست وثمانمائة كتابين في تخريج احاديثه احدهما كبير وهو الذى صنفه سنة 751 (احدى وخمسين وسبعمائة) وقد تعذر الوقوف فيه على بعض احاديثه ثم ظفر كثيرا مما عزب عنه إلى سنة ستين وسبعمائة فصنف صغيره المسمى بالمغنى عن حمل الاسفار في الاسفار في تخريج ما في الاحياء من الاخبار اوله الحمدلله الذى احيى علوم الدين الخ اقتصر فيه على ذكر طرق الحديث وصحابيه ومخرجه وبيان صحته وضعف مخرجه وحيث كرر المصنف ذكر الحديث اكتفى بذكره في اول مرة وربما اعاد لغرض. ثم ان تلميذه الحافظ ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة 852 استدرك عليه ما فاته في مجلد. وصنف الشيخ زين الدين قاسم بن قطلوبغا الحنفي المصرى المتوفى بها سنة تسع وسبعين وثمانمائة ايضا كتابا سماه تحفة الاحياء فيما فات من تخاريج احاديث الاحياء. وللغزالي كتاب في حل مشكلاته سماه الاملاء على مشكل الاحياء. ويسمى ايضا الاجوبة المسكتة عن الاسئلة المبهتة كما سبق. وللاحياء مختصرات احسنها واجودها مختصر الشيخ شمس الدين محمد بن على ابن جعفر العجلونى البلالى المتوفى سنة 812 شيخ خانقاه سعيد السعدا بمصر وهو الراجح على غيره كما ذكره المناوى وهو نحو عشر حجمه اوله الحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات ومختصر اخيه الشيخ احمد بن محمد الغزالي المتوفى بفزوين سنة عشرين وخمسمائة سماه لباب الاحياء ومختصر محمد بن سعيد اليمنى " المتوفى 595 " ومختصر الشيخ ابى زكريا يحيى بن ابى الخير اليمنى ومختصر ابى العباس احمد بن موسى الموصلي المتوفى سنة اثنتين وعشرين وستمائة وله مختصر آخر اصغر حجما من الاول ومختصر الشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة: وله مختصر مسمى بعين العلم لبعض علماء الهند وشرحه المولى على القارى وسماه فهم المعلوم.


[ 25 ]

احياء المهج بحصول الفرج - لشهاب الدين احمد ابن محمد بن عبد السلام الذى ولد سنة سبع واربعين وثمانمائة. احياء الميت بفضائل اهل البيت - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي اوله الحمدلله وكفى الخ اورد فيه ستين حديثا. احياء النفوص في صنعة القاء الدروس - مختصر للشيخ تقى الدين على بن عبدالكافى الشافعي المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة. اخبار الاخيار - للشيخ جمال الدين محمد بن ابى الحسن البكري المصرى الشافعي اوله ان القح كمائم وانفح نسائم الخ وهو مختصر. اخبار الاخيار - للشيخ ابى العباس احمد بن خليل " شمس الدين اللبودى المتوفى 637 " الصالحي وهو الذى اختصر ابن طولون منه تأليفه المسمى بغاية الاعتبار فيما وجد على القبور من الاشعار. اخبار ابن المهدى - ليوسف بن ابراهيم. اخبار ابى عمرو بن العلاء - لابي بكر محمد بن يحيى الصولى المتوفى سنة خمس وثلاثين وثلثمائة. اخبار الادباء - للشيخ تاج الدين على بن انجب البغدادي المتوفى سنة اربع وسبعين وستمائة وهو كبير في خمس مجلدات اخبار اسحاق بن ابراهيم النديم - لابي الحسن على ابن محمد بن بسام الشاعر المتوفى سنة ثلاث وثلثمائة. اخبار الاطباء - لابن الدايه. " ابى الحسن يوسف ابن ابراهيم " علم اخبار الانبياء ذكره المولى أبو الخير من فروع التواريخ وقال قد اعتنى بها العلماء وافردوها في التدوين منها قصص الانبياء لابن الجوزى وغيره انتهى وقد عرفت ان الافراد بالتدوين لا يوجب كونه علما برأسه. اخبار الاوائل - للقاضى ابى بكر محمد البصري.


[ 26 ]

اخبار البرامكة - للشيخ ابى الفرج عبدالرحمن ابن على بن الجوزى المتوفى سنة 597 سبع وتسعين وخمسمائة. اخبار بنى امية - لخالد بن هشام الاموى ولعلى ابن مجاهد. اخبار بنى العباس - لاحمد بن يعقوب المصرى ولعبد الله ابن الحسين ابن بدر الكاتب. " المتوفى 372 " اخبار بنى مازن - لابي عبيدة معمر بن المثنى ؟ ؟ البصري المتوفى سنة تسع ومائتين اخبار تهامة - لابي غالب: " صاحب تلقيح العين " اخبار الثقلاء - لابي محمد الخلال (الحسن بن محمد ابن الحسن بن على المتوفى سنة 439) وهو رسالة على طريقة المحدثين. اخبار جحظة البرمكى - لابي الفرج على بن الحسين الاصفهانى المتوفى سنة ست وخمسين وثلثمائة ولابي الفتح عبيدالله ابن احمد النحوي (المعروف بجخجخ بحيم ثم خاء ثم جيم ثم خاء) اخبار الحجاج - لابي عبيدة معمر بن المثنى البصري المتوفى سنة 209 تسع ومائتين. اخبار الحلاج - للشيخ تاج الدين على بن انجب البغدادي المتوفى سنة اربع وسبعين وستمائة وهو ومجلد. اخبار الخلفاء - لتاج الذين المذكور وهو كبير في ثلاث مجلدات وللدولابي (ابى بشر محمد بن احمد بن حماد الانصاري الحافظ المتوفى سنة 311) ايضا. اخبار الخوارج - للامام ابى الحسن على بن الحسين المسعودي المتوفى بمصر سنة ست واربعين وثلثمائة. اخبار الدول وآثار الاول - في التاريخ لابي العباس احمد بن يوسف " احمد بن سنان " الدمشقي القرمانى (المتوفى سنة 1019) وهو مجلد على مقدمة وخمسة وخمسين بابا الفه سنة سبع والف لخصه من تاريخ الجنابي وزاد فيه اشياء مع اخلال في كثير من الدول. اخبار الدول وتذكار الاول - لبدر الدين حسن بن عمر ابن حبيب الحلبي المتوفى سنة تسع وسبعين وسبعمائة وهو تاريخ مختصر مسجع ذكر فيه الانبياء والخلفاء والملوك


[ 27 ]

اخبار الدولة - يعنى دولة ابى محمد عبدالله [ عبيدالله ] المهدى لابي جعفر احمد بن ابراهيم بن الجزار الافريقى. اخبار الديلم - اخبار الربط والمدارس - لتاج الدين على بن انجب ابن الساعي البغدادي المتوفى سنة اربع وسبعين وستمائة اخبار الرهبان - لتمام. اخبار الزمان ومن اباده الحدثان - في التاريخ للامام ابى الحسن على بن محمد الحسين [ على بن الحسين بن على ] المسعودي المتوفى سنة ست واربعين وثلثمائة وهو تاريخ كبير قدم القول بهيئة الارض ومدنها وجبالها وانهارها ومعادنها واخبار الابنية العظيمة وشأن البدء واصل النسل وانقسام الاقاليم وتباين الناس ثم اتبع باخبار الملوك الغابرة والامم الداثرة والقرون الخالية واخبار الانبياء ثم ذكر الحوادث سنة سنة إلى وقت تأليف مروج الذهب سنة اثنتين وثلاثين وثلاثمائة ثم اتبعه كتاب الاوسط فيه فجعله اجمال ما بسطه فيه ثم رأى اختصار ما وسطه في كتاب سماه مروج الذهب ورتب اخبار الزمان على ثلاثين فنا. اخبار الشعراء السبعة - لابن ابى طى يحيى بن حميدة الحلبي المتوفى سنة ثلاثين وستمائة. اخبار الشعراء - لابي بكر محمد بن يحيى الصولى المتوفى سنة خمس وثلاثين وثلثمائة رتب على الحروف. ولابي سعيد محمد ابن الحسين بن عبدالرحيم عميد الدولة المتوفى سنة 388 وهو اخبار شعراء المحدثين. ولعبيد الله بن احمد النحوي المعروف بجخجخ المتوفى 353 " اخبار الصبيان - لمحمد " بن مخلد بن حفص العطار الدوري المتوفى 331 ". اخبار صلحاء اندلس - للامام الحافظ قاسم بن محمد القرطبى المتوفى سنة اثنتين واربعين ومائتين. اخبار العارفين - للشيخ.. ابن با كويه الشيرازي " ابى عبدالله محمد بن عبدالله المتوفى 428 " اخبار عقلاء المجانين - لابي الازهر محمد بن زيد النحوي المتوفى سنة خمس وعشرين وثلثمائة. اخبار العلماء - لابي نصر " محمد بن محمد الفاشانى " المروزى " المتوفى 529 ولابن عبدوس.


[ 28 ]

اخبار عمر بن [ ابى ] ربيعة - لابي الحسن على ابن محمد بن بسام الشاعر المتوفى سنة ثلاث وثلثمائة. اخبار عمر بن عبد العزيز - لابي بكر محمد بن الحسين الآجرى المتوفى سنة ستين وثلثمائة. اخبار العيان من اخيار الاعيان - للشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى ثم الماردينى المتوفى سنة ثمان وثمانين وسبعمائة. اخبار الفقهاء المتأخرين من اهل قرطبه - للشيخ الامام ابى بكر الحسن بن محمد [ محمد بن الحسن ] الزبيدى [ 1 ] النحوي المتوفى سنة تسع وسبعين وثلثمائة ومنتخبه المسمى بالاحتفال لابي عمرو احمد بن محمد اخبار القبور - للامام ابى بكر عبدالله بن محمد بن ابى الدنيا. (المتوفى سنة 281) اخبار القضاص - لابي بكر محمد بن الحسن المعروف بالنقاش الموصلي المتوفى سنة 351 احدى وخمسين وثلثمائة. اخبار القرطبيين - للقاضى عياض بن موسى اليحصبى [ 2 ] المتوفى سنة اربع واربعين وخمسمائة. اخبار القضاة الشعراء - لابي بكر احمد بن كامل (ابن خلف الشجرى البغدادي) المتوفى سنة 350 خمسين وثلثمائة اخبار قضاة مصر - اول من جمعهم أبو عمر محمد ابن يوسف الكندى [ 3 ] إلى سنة ست واربعين ومائتين. ثم ذيل ابو محمد حسن بن ابراهيم المعروف بابن زولاق [ 4 ] المصرى المتوفى سنة سبع وثمانين وثلثمائة بدأ بذكر القاضى بكار وختم بمحمد بن النعمان في رجب سنة 386. ثم ذيل الحافظ شهاب الدين احمد بن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة بمجلد كبير سماه رفع الاصر عن قضاة مصر ولهذا الذيل مختصرات منها النجوم الزاهرة بتلخيص اخبار قضاة مصر والقاهرة لسبط ابن حجر المذكور. ومنها مختصر لخصه على
[ 1 ] الزبيدى مصغرا نسبة إلى زبيدة [ إلى قبيلة زبيد ] (منه). [ 2 ] يحصب بكسر الصاد المهملة قبيلة من حمير (منه). [ 3 ] الكندى بكسر الكاف نسبة إلى كندة قبيلة (منه). [ 4 ] زولاق بضم الزاى (منه). (*)


[ 29 ]

ابن ابى اللطيف [ * ] الشافعي سنة تسعمائة. ثم ذيله تلميذه الحافظ شمس الدين محمد بن عبدالرحمن السخاوى [ 1 ] المتوفى سنة اثنتين وتسعمائة وسماه بغية العلماء. وجمعهم ايضا ابن الميسر والامام ابن الملقن [ 2 ] عمر بن على الشافعي المتوفى سنة 804 اخبار قضاة دمشق - للامام الحافظ شمس الدين محمد ابن احمد الذهبي المتوفى سنة ست واربعين وسبعمائة. [ 748 ] وفيهم الروض البسام فيمن ولى قضاء الشام لاحمد اللبودى وان كان الشام اعم منه. اخبار قضاة بغداد - لابي الحسن على بن انجب ابن الساعي البغدادي المتوفى سنة اربع وسبعين وستمائة. اخبار قضاة البصرة - لابي عبيدة معمر بن مثنى البصري المتوفى سنة تسع ومائتين اخبار قضاة قرطبه - للامام خلف بن عبدالملك المعروف بابن بشكوال [ 3 ] المتوفى سنة ثمان وسبعين وخمسمائة. اخبار قضاة مصر - لابن الملقن عمر بن على الشافعي المتوفى سنة 804. اخبار القلاع - لابي الحسين الميداني ذكر فيه قلاع الدنيا وعجائبها ذكره المسعودي في مروج الذهب اخبار القيروان - لابي محمد عبد العزيز بن شداد ابن تميم الصنهاجى ذكره ابن خلكان الاخبار المأثورة في الاطلاء بالنورة - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي اخبار المتكلمين - للمرزباني (المتوفى سنة 384) اخبار المتنبي - لابي الفتح عثمان بن عيسى البلطى المتوفى سنة تسع وتسعين وخمسمائة. اخبار المدينة - لابن زبالة محمد بن الحسن من اصحاب مالك. وليحيى بن جعفر العبيدي النسابة. ولعمر بن شيبة ذكره السمهودى في تاريحه.
] * [ Ebullutf olmalidir [ 1 ] سخا كورة بمصر (منه). * [ 2 ] ملقن بكسر القاف (منه). [ 3 ] بشكوال بفتح الباء والكاف (منه). (*)


[ 30 ]

اخبار مدينة السوس - لابراهيم بن وصيفشاه " المتوفى 599 ". الاخبار المروية في سبب وضع العربية - للشيخ جلال - الدين عبدالرحمن السيوطي. الاخبار المستفادة فيمن ولى مكة المكرمة من آل قتادة - لصلاح الدين ابى المحاسن محمد بن ابى السعود المعروف بابن ظهيرة المكى ذكره الجنابي " المتوفى 940 ". الاخبار المستفادة في ذكر بنى جرادة - للصاحب كمال الدين عمر بن احمد بن العديم الحلبي المتوفى سنة ستين وستمائة. وابناء العديم من بيت علم بحلب اخبار المشتاق إلى اخبار العشاق - لمحب الدين محمد ابن محمود بن النجار البغدادي المتوفى سنة ثلاث واربعين وستمائة اخبار مصر - لموفق الدين عبد اللطيف البغدادي (المتوفى سنة 629) اخبار المصنفين - ست مجلدات لابي الحسن على ابن انجب البغدادي المتوفى سنة اربع وسبعين وستمائة. اخبار الملائكة - للشيخ جلال الدين السيوطي. اخبار الملحدة - رسالة للحسين بن على الفارسى. اخبار المنامات - لابي عبدالله حسين بن نصر الجهنى [ 1 ] " المعروف بابن خميس الكعبي الموصلي المتوفى سنة 552. اخبار المنجمين - لابن الدايه " هو أبو الحسن يوسف ابن ابراهيم ". اخبار الموصل - لابي زكوة من الخالديين. اخبار النحاة - للصابى. اخبار الوزراء - لاسماعيل بن عباد الصاحب المتوفى سنة خمس وثمانين وثلثمائة. ولابي الحسن محمد بن عبدالملك الهمداني المتوفى سنة احدى وعشرين وخمسمائة. ولابراهيم ابن موسى الواسطي " المتوفى 692 " عارض فيه محمد بن داود الجراح في كتابه للوزراء. وجمعهم ايضا الصولى والصابى وابو الحسن على ابن انجب البغدادي وابو الحسن على ابن المشاطة وعلى بن ابى الفتح الكاتب المعروف بالمطوق ذكر فيه وزراء المقتدر وغيرهم.
[ 1 ] الجهنى نسبة إلى جهينة قبيلة (منه). (*)


[ 31 ]

اخبار يزيد بن معاوية - لابي عبدالله محمد بن العباس اليزيدى المتوفى سنة ثلاث عشرة وثلثمائة. ولابي منصور محمد ابن احمد الازهرى اللغوى المتوفى سنه سبعين وثلثمائة. اخبار اليمن - يأتي في تاريخها الاخبار بفوائد الاخبار - للشيخ ابى بكر محمد ابن ابراهيم بن يعقوب شرح فيه مائة وثلاثين حديثا. اختراع المفهوم لاجتماع العلوم - لشمس الدين محمد ابن عبدالرحمن بن الصائغ [ 1 ] الحنفي المتوفى سنة ست وسبعين وسبعمائة. اختراع الخراع - للشيخ صلاح الدين ابى الصفا خليل ابن ايبك الصفدى المتوفى سنة (764) اخترى - هو لقب مصلح الدين مصطفى بن شمس الدين القره حصارى ويطلق على كتابه المشهور في اللغة بحذف المضاف وهو نسختان كبرى وصغرى كلتا هما بالتركية على ترتيب المغرب باعتبار الاول والثانى وهو مقبول متداول بين العوام وهذا الرجل من رجال عصر السلطان سليمان خان الاختصاص في علم البيان - للشيخ تقى الدين على ابن عبدالكافى السبكى المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة. علم الاختلاج وهو من فروع علم الفراسة قال المولى أبو الخير هو علم باحث عن كيفية دلالة اختلاج اعضاء الانسان من الرأس إلى القدم على الاحوال التى ستقع عليه واحواله [ وعلى امواله ] ونفعه والغرض منه ظاهر لكنه علم لا يعتمد عليه لضعف دلالته وغموض استدلاله ورأيت في هذا العلم رسائل مختصرة لكنها لا تشفى العليل ولا تسقى الغليل انتهى. وقال الشيخ داود الانطاكي في تذكرته اختلاج حركة العضو أو البدن غير ارادية تكون عن فاعلي هو البخار ومادى هو الغذاء المبخر وصوري هو الاجتماع وغائى هو الاندفاع ويصدر عند اقتدار الطبع وحال البدن معه كحال الارض مع الزلزلة عموما وخصوصا وهو
[ 1 ] الصايغ من الصياغة بالياء والغين (منه). (*)


[ 32 ]

مقدمة لما سيقع للعضو المختلج من مرض يكون عن خلط يشابه البخار المحرك في الاصح وفاقا. وقال جالينوس العضو المختلج اصح الاعضاء اذلو لم يكن قويا ما تكاثف تحته البخار كما انه لم يجتمع في الارض الا تحت تخوم الجبال قال وهذا من فساد النظر في العلم الطبيعي لان علة الاجتماع تكاثف المسام واشتدادها لاقوة الجسم وضعفه ومن ثمة لم يقع في الارض الرخوة مع صحة تربتها ولانا نشاهد انصباب المواد إلى الاعضاء الضعيفة ولان الاختلاج يكثر جدا في قليل الاستحمام والتدليك دون العكس وعد اكثر الناس له علما وقد اناطوا به احكاما ونسب إلى قوم من الفرس والعراقيين والهند كطمطم واقليدس ونقل فيه كلام عن جعفر بن محمد الصادق وعن الاسكندر ولم يثبت على ان توجيه ما قيل عليه ممكن لان العضو المختلج يجوز استناد حركته إلى حركة الكوكب المناسب له لما عرفناك من تطابق العلوى والسفلى في الاحكام وهذا ظاهر انتهى. والرسائل المذكورة مسطورة في محالها. اختلاف ابى حنيفة والاوزاعي - اختلاف الازمنة واصلاح الاغذية - لبقراط. اختلاف اصول المذاهب - لابي حنيفة النعمان ابن عبدالله الامامي الفه نصرة لمذهبه. اختلاف الحديث - للامام محمد بن ادريس الشافعي المتوفى سنة خمس ومائتين [ 204 ] ذكره ابن حجر في المجمع المؤسس. ولابي بكر [ ابى محمد ] عبدالله بن مسلم المعروف بان قتيبة [ 1 ] المتوفى سنة ثلاث وستين ومائتين [ 276 ]. ولابي يحيى زكريا ابن يحيى الساجى الحافظ المتوفى سنة سبع وثلثمائة. اختلاف زفر ويعقوب - لبعض الفقهاء ومختصره ذكره الكشى في مجموع النوازل. اختلاف العلماء - صنف فيه جماعة منهم الامام أبو جعفر احمد بن محمد الطحاوي [ 2 ] الحنفي المتوفى سنة احدى وعشرين وثلثمائة ويقال له اختلاف الروايات وهو في مائة ونيف وثلاثين جزءا وقد اختصره الامام أبو بكر احمد بن على الحصاص [ 3 ] الحنفي المتوفى سنة سبعين وثلثمائة. ومنهم أبو على
[ 1 ] قتيبة - بالتصغير (منه). * [ 2 ] طحا قرية من قرى مصر (منه). [ 3 ] الجصاص نسبة إلى عمل الجص (منه). (*)


[ 33 ]

الحسن بن خطير النعماني المتوفى سنة ثمان وتسعين وخمسمائة جمع اختلاف الصحابة والتابعين والفقهاء. ومحمد بن محمد الباهلى [ 1 ] الشافعي المتوفى سنة احدى وعشرين وثلثمائة وابو المظفر يحيى بن محمد بن هبيرة الوزير المتوفى سنة خمس وخمسين وخمسمائة والامام محمد بن محمد المعروف بابن جرير الطبري المتوفى سنة عشر وثلثمائة لم يذكر فيه مذهب احمد ابن حنبل وقال لم يكن احمد فقيها انما كان محدثا انتهى. ولذلك رموه بعد موته بالرفض والامام أبو بكر محمد بن منذر النيسابوري الشافعي المتوفى سنه تسع وثلثمائة. قال الشيخ أبو اسحاق الشيرازي في طبقاته صنف في اختلاف العلماء كتبا لم يصنف احد مثلها واحتاج إلى كتبه الموافق والمخالف منها كتاب الاشراف وهو كتاب كبير من احسن الكتب وانفعها انتهى ومنهم أبو بكر الطبري اللؤلؤي الحنفي من اصحاب محمد بن شجاع اختلاف العلماء في النفس والروح - لابي محمد مكى ابن ابى طالب القيسي المتوفى سنة سبع وثلاثين واربعمائة وهو مختصر في جزء. وله اختلافهم في عدد الاعشار واختلافهم في الذبح كل منها جزء اختلاف المصاحف - للامام ابى حاتم سهل بن محمد السجستاني المتوفى سنة ثمان واربعين ومائتين اختلاف النحاة - للشيخ ابى العباس احمد بن يحيى المعروف بثعلب النحوي المتوفى سنة احدى وتسعين ومائتين وللشيخ ابى الحسين احمد بن فارس اللغوى المتوفى سنة خمس وتسعين وثلثمائة. الاختلافات الواقعة في المصنفات - لنجم الدين ابراهيم ابن على الطرسوسى الحنفي المتوفى سنة ثمان وخسمين وسبعمائة اختيار اعتماد المسانيد في اختصار اسماء بعض رجال الاسانيد - وهو مختصر جامع المسانيد يأتي في الجيم [ قد ذهل المصنف وما اتى به ] الاختيار في علم الاخبار - لابي العباس احمد ابن مسعود القرطبى الخزرجي المتوفى سنة احدى وستمائة. الاختيار شرح المختار - يأتي في الميم.
[ 1 ] باهلة قبيلة (منه). (*)


[ 34 ]

الاختيار فيما اعتبر من قرآات الابرار - للشيخ جمال - الدين حسين بن على الحصنى الفه سنة اربع وخمسين وتسعمائة الاختيارات في الفقه - للشيخ الامام عبدالله يحيى ابن ابى الهيثم سنة 550 ولابي عبدالله محمد بن ازهر المتوفى سنة 251 " ويقال لمختارات على الجمالى ايضا وسيأتى. اختيارات البديعي في الادوية المفردة والمركبة - فارسي للشيخ على بن حسين الانصاري المشتهر بحاجى زين العطار الفه سنة سبعين وسبعمائة ورتب على مقالتين الاولى في المفردات والثانية في المركبات. علم الاختيارات وهو من فروع علم النجوم فهو علم باحث عن احكام كل وقت وزمان من الخير والشر واوقات يجب الاحتراز فيها عن ابتداء الامور واوقات يستحب فيها مباشرة الامور واوقات يكون مباشرة الامور فيها بين بين ثم كل وقت له نسبة خاصة ببعض الامور بالخيرية وببعضها بالشرية وذلك بحسب كون الشمس في البروج والقمر في المنازل والاوضاع الواقعة بينهما من المقابلة والتربيع والتسديس وغير ذلك حتى يمكن بسبب ضبط هذه الاحوال اختيار وقت لكل امر من الامور التى تقصدها كالسفر والبناء وقطع الثوب إلى غير ذلك من الامور ونفع هذا العلم بين لا يخفى على احد انتهى ما ذكره المولى أبو الخير في مفتاح السعادة. وفيه كتب كثيرة منها كتاب بطلميوس وواليس المصرى وذزوئيوس الاسكندرانى وكتاب ابى معشر البلخى وكتاب عمربن فرخان الطبري وكتاب احمد ابن عبد الجليل السجزى وكتاب محمد بن ايوب الطبري. وكتاب يعقوب بن على القصرانى رتب على مقالتين وعشرين بابا وكتاب كوشيار بن لبان الجيلى وكتاب سهل بن نصر وكتاب كنكه الهندي وكتاب ابن على الخياط وكتاب الفضل بن بشر وكتاب احمد بن يوسف وكتاب الفضل بن سهل وكتاب نوفل الحمصى وكتاب ابى سهل ماحور واخويه وكتاب على ابن احمد الهمداني وكتاب الحسن بن الخصيب وكتاب ابى الغنائم ابن هلال وكتاب هبة الله بن شمعون وكتاب ابى نصر بن على القمى وكتاب ابى نصر القبيصى وكتاب ابى الحسن ابن على بن نصره واختيارات الكاشفى فارسي على مقدمة


[ 35 ]

ومقالتين وخاتمة. والاختيارات العلائية المسماة بالاحكام العلائية في الاعلام السماوية وقد سبق. واختيارات ابى الشكر يحيى ابن محمد المغربي وغير ذلك. اختيارات المظفرى - فارسي للعلامة قطب الدين محمود ابن مسعود الشيرازي (المتوفى سنة 710) الفه لمظفر الدين يولق ارسلان وهو كتاب مفيد مشتمل على اربع مقالات الاولى في المقدمات والثانية في هيئة الاجرام العلوية والثالثة في هيئة الارض والرابعة في ابعاد الاجرام حرر فيه ما اشكل على المتقدمين وحل مشكلات المجسطى وذكرانه الفه بعدما صنف نهاية الادراك لتعيين المذهب المختار وخلاصة تلك الافكار. الاخطار في ركوب البحار - للامام ابى سعد عبد الكريم بن محمد السمعاني الحافظ المتوفى سنة اثنتين وستين وخمسمائة. علم الاخلاق وهو قسم من الحكمة العملية قال ابن صدر الدين في الفوائد الجاقانية وهو علم بالفضائل وكيفية اقتنائها لتتحلى النفس بها وبالرذائل وكيفية توقيها لتتخلى عنها فموضوعه الاخلاق والملكات والنفس الناطقة من حيث الاتصاف بها. وههنا شبهة قوية وهى ان فائدة هذا العلم انما تتحقق إذا كانت الاخلاق قابلة للتبديل والتغيير والظاهر خلافه كما يدل عليه قوله عليه الصلاة والسلام الناس معادن كمعادن الذهب والفضة خياركم في الجاهلية خياركم في الاسلام وروى عنه عليه الصلاة والسلام ايضا إذا سمعتم بجبل زال عن مكانه فصدقوا وإذا سمعتم برجل زال عن خلقه فلا تصدقوا فانه سيعود إلى ما جبل عليه وقوله عزوجل الا ابليس كان من الجن ففسق عن امر ربه ناظر إليه ايضا وايضا الاخلاق تابعة للمزاج والمزاج غير قابل للتبديل بحيث يخرج عن عرضه وايضا السيرة تقابل الصورة وهى لا تتغير. والجواب ان الخلق ملكة يصدر بها عن النفس افعال بسهولة من غير فكر وروية والملكة كيفية راسخة في النفس لاتزول بسرعة وهى قسمان احدهما طبيعية والآخر عادية اما الاولى فهى ان يكون مزاج الشخص في اصل الفطرة مستعدا لكيفية خاصة كامنة فيه بحيث يتكيف بها بادنى سبب


[ 36 ]

كالمزاج الحار اليابس بالقياس إلى الغضب والحار الرطب بالقياس إلى الشهوة والبارد الرطب بالنسبة إلى النسيان والبارد اليابس بالنسبة إلى البلادة. واما العادية فهى ان يزاول في الابتداء فعلا باختياره وبتكرره والتمرن عليه تصير ملكة حتى يصدر عنه الفعل بسهولة من غير روية. ففائدة هذا العلم بالقياس إلى الاولى ابراز ما كان كامنا في النفس وبالقياس إلى الثانية تحصيلها والى هذا يشير ما روى عن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم بعثت لاتمم مكارم الاخلاق ولهذا قيل ان الشريعة قد قضت الوطر عن اقسام الحكمة العملية على اكمل وجه واتم تفصيل انتهى وفيه كتب كثيرة منها اخلاق الابرار والنجاة من الاشرار - للامام ابى حامد محمد بن محمد الغزالي المتوفى سنة خمس وخمسمائة. اخلاق الاتقياء وصفات الاصفياء - لمظفر بن عثمان البرمكى الشهير بخضر المنشى المتوفى سنة 964 اربع وستين وتسعمائة وهو فارسي مختصر مرتب على ثلاث مقالات ذكر في اوله نعت السلطان سليمان خان. اخلاق الاخيار في مهمات الاذكار - للشيخ محمد ابن محمد الاسدي القدسي المتوفى سنة 808. اخلاق جلالى المسمى بلوامع الاشراق فارسي وسيأتى في اللام. اخلاق جمالي - للشيخ جمال الدين محمد بن محمد الاقسرائى الفه للسلطان بايزيد المعروف بيلد يرم ورتب على ثلاث مقالات الاولى في اخلاق شخص بحسب نفسه والثانية في اخلاقه بحسب متعلقاته في منزله والثالثة في اخلاقه بحسب معاملاته بعامة الناس اوله حمدا لمن خلق الانسان في احسن تقويم اخلاق الراغب - وهو الامام أبو القاسم الحسين بن محمد الراغب الاصفهانى المتوفى سنة نيف وخمسمائة. اخلاق السلطنة - تركي مختصر للعالم المعروف بكوچك مصطفى الطوسيوى المتوفى سنة اربع والف. اخلاق الشيخ الرئيس - ابى على حسين بن عبدالله


[ 37 ]

ابن سينا المتوفى سنة سبع وعشرين واربعمائة وهو مختصر مرتب على ست مقالات اوله اللهم انا نتوجه اليك الخ ويقال له تهذيب الاخلاق وتطهير الاعراق وفى الموضوعات انه كتاب البر والاثم. اخلاق علائي - تركي للمولى على بن امر الله المعروف بابن الحنائى المتوفى بادرنه سنة تسع وسبعين وتسعمائة الفه بالشام لامير امرائها على باشا ونسبه إلى اسمه جمع فيه بين الجلالى والناصري والمحسني وزاد زيادات حسنة في مدة سنة ولتاريخ ختمه قال (شعر) لاجرم ختمنه تاريخ آنك * اولدى (اخلاق علائي احسن 963) وهو احسن من الجميع في نفس الامر شكر الله سعى مؤلفه وجعله مثابا ومأجورا بسبب هذا التأليف المنيف والتحرير اللطيف ولعمري انه كامل اخلاقه طيب اعراقه من افاضل الافراد وآثاره تجذب بيد لطفها عنان الفؤاد اخلاق عضد الدين - عبدالرحمن بن احمد الايجى [ 1 ] المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة وهو مختصر في جزء لخص فيه زبدة ما في المطولات ورتب على اربع مقالات الاولى في اجمال النظرى [ منها ] والبواقي فيما ذكر آنفا وفيه كفاية لمن اراد ان يذكر. ثم شرحه تلميذه شمس الدين محمد بن يوسف الكرماني المتوفى سنة ست وثمانين وسبعمائة بقال اقول اوله الحمد لله الذى خلق الانسان وزينه بالفضائل الخ والمولى أبو الخير احمد بن مصطفى المعروف بطاشكپرى زاده " وشرحه احمد بن لطف الله رئيس المنجمين الرومي المتوفى بمكة سنة 1113 ". اخلاق العلماء - للشيخ الامام ابى بكر محمد بن الحسين الآجرى المتوفى سنة ستين وثلثمائة. اخلاق فخر الدين - محمد بن عمر الرازي المتوفى سنة ست وستمائة. اخلاق محترم - للسيد على بن شهاب الهمذانى. اخلاق محسني - لمولانا حسين بن على الكاشفى الشهير
[ 1 ] ايج بلدة من بلاد شيراز (منه). (*)


[ 38 ]

بالواعظ الهروي المتوفى سنة عشر وتسعمائة الفه بالفارسية لميرزا محسن بن حسين بن بيقرا بعبارات سهلة وقال في تاريخه (شعر) اخلاق محسني بتمامى نوشته شد * تاريخ هم نويس ز (اخلاق محسني 900). وهو كتاب مرتب على اربعين بابا معتبر متداول في بلاد الشرق. وقد ترجم المولى پير محمد الشهير بالعزمى فزاد ونقص وسماه انيس العارفين وكان فراغه من انشائه سنة اربع وسبعين وتسعمائة وابو الفضل محمد بن ادريس الدفترى المتوفى سنة اثنتين وثمانين وتسعمائة والفراقي من الشعراء اخلاق الملوك - لابي عثمان عمرو بن بحر الجاحظ المتوفى سنة خمس وخمسين ومائتين اخلاق الناصري فارسي للعلامة المحقق نصير الدين محمد ابن الحسن الطوسى المتوفى سنة اثنتين وسبعين وستمائة الفه بقهستان لاميرها ناصر الدين عبدالرحيم المحتشم لما التمس منه ترجمة كتاب الطهارة في الحكمة العملية لعلى بن مسكويه فضم إليه قسمي المدنى والمنزلي. اخلاق النبي - للشيخ ابى بكر محمد بن عبدالله الوراق المتوفى سنة 249 " ولا بن حبان البستى. اخلاق نوالى - المسمى بفرخ نامه وهو ترجمة كتاب الرياسة لارسطو وسيأتى في الكاف اخلص الخالصة - (للبد خشاني وهو) مختصر خالصة الحقائق يأتي في الخاء. اخوان الصفا - بحذف المضاف أي رسائل اخوان الصفا وخلان الوفا وسيأتى في الراء. علم آداب البحث ويقال له علم المناظرة قال المولى أبو الخير في مفتاح السعادة وهو علم يبحث فيه عن كيفية ايراد الكلام بين المناظرين وموضوعه الادلة من حيث انها يثبت بها المدعى على الغير ومباديه امور بينة بنفسها والغرض منه تحصيل ملكة طرق المناظرة لئلا يقع الخبط في البحث فيتضح الصواب انتهى وقد نقله من موضوعات المولى لطفي بعبارته ثم اورد بعض ما ذكر ههنا من المؤلفات. وقال ابن صدر الدين في


[ 39 ]

لفوائد الخاقانية وهذا العلم كالمنطق يخدم العلوم كلها لان البحث والمناظرة عبارة عن النظر من الجانبين في النسبة بين الشيئين اظهارا للصواب والزاما للخصم والمسائل العلمية تتزايد يوما فيوما بتلا حق الافكار والانظار فلتفاوت مراتب الطبائع والاذهان لا يخلو علم من العلوم عن تصادم الآراء وتباين الافكار وادارة الكلام من الجانبين للجرح والتعديل والرد والقبول والا لكان مكابرة غير مسموعة فلا بد من قانون يعرف مراتب البحث على وجه يتميز به القبول عما هو المردود وتلك القوانين هي علم آداب البحث انتهى. قوله والا لكان مكابرة أي وان لم يكن البحث لاظهار الصواب لكان مكابرة وفيه مؤلفات اكثرها مختصرات وشروح للمتأخرين منها آداب الفاضل شمس الدين - محمد بن اشرف الحسينى السمر قندى الحكيم المحقق صاحب الصحائف ؟ ؟ والقسطاس المتوفى في حدود سنة ستمائة وهى اشهر كتب الفن الفها لنجم الدين عبدالرحمن جعلها على ثلاثة فصول الاول في التعريفات والثانى في ترتيب البحث والثالث في المسائل التى اخترعها واول هذه الرسالة المنة لواهب العقل الخ وعليها شروح اشهرها شرح المحقق كمال الدين مسعود الشروانى ويقال له الرومي تلميذ شاه فتح الله وهما من رجال القرن التاسع وهو شرح لطيف ممزوج بالمتن ممتازعنه بالخط فوقه وعلى هذا الشرح حواش وتعليقات اجلها حاشية العلامة جلال الدين محمد بن اسعد الصديقى الدوانى المتوفى سنة ثمان وتسعمائة واول هذه الحاشية: قال المصنف المنة لواهب العقل عدل عما هو المشهور الخ كتب إلى اوائل الفصل الثاني. واعظمها حاشية الفاضل عماد الدين يحيى بن احمد الكاشى وهو من رجال القرن العاشر كتبها تماما اولها قوله المنة علينا الخ سلك طريقة العمل بالحديث الخ ويقال لها الحاشية الاسود [ السوداء ] لغموض مباحثها ودقة معانيها. وافيدها حاشية مولانا احمد الشهير بديكقوز من علماء الدولة الفاتحية العثمانية كتبها تماما بقال اقول واول هذه الحاشية ان احسن ما يستعان به في الامور الحسان الخ. وادقها حاشية المحقق عصام الدين ابراهيم بن محمد الاسفراينى المتوفى بسمرقند سنة ثلاث واربعين وتسعمائة. ومن الحواشى على شرح كمال الدين مسعود حاشية عبدالرحيم الشروانى.


[ 40 ]

وحاشية محمد النخجوانى وحاشية ابن آدم وحاشية امير حسن الرومي اولها احسن ما يفتتح به الامور الحسان الخ وحاشية علاء الدين على بن محمد المعروف بمصنفك المتوفى سنة احدى وسبعين وثمانمائة كتبها سنة 826 وحاشية العالم عبدالمؤمن البرزرينى المعروف بنهارى زاده المتوفى سنة 860 ومن التعليقات المعلقة على الشرح وحاشية العماد تعليقة شجاع الدين الياس الرومي المعروف بخرضمه شجاع المتوفى سنة تسع وعشرين وتسعمائة علقها على العماد ولولده لطف الله ايضا علقها عليه حين قرأ على بعض العلماء وتعليقة الشيخ رمضان البهشتى الرومي المتوفى سنة تسع وسبعين وتسعمائة. وتعليقة الفاضل شاه حسين علقها عليه ايضا وناقش فيها مع الجلال كثيرا وهى تعليقة لطيفة ومن حواشى شرح المسعود حاشية ابى الفتح السعيدى اولها الآداب طريقة المتقربين اليك الخ. وحاشية سنان الدين يوسف الرومي المعروف بشاعر سنان اولها حمد المن من من فضله على من يشاء الخ. ومن شروح المتن ايضا شرح الفاضل علاء الدين ابى العلاء محمد بن احمد البهشتى الاسفراينى المعروف بفخر خراسان " المتوفى 749 " سماه المآب: في شرح الآداب: اوله الحمد لله المتوحد بوجوب الوجود الخ وهو شرح بالقول. وشرح العلامة الشاشى وهو شرح ممزوج اوله نحمد الله العظيم حمدا يليق بذاته الخ وشرح قطب الدين " محمد " الكيلاني وهو شرح بقال اقول اوله الحمدلله الذى هدانا إلى سواء السبيل الخ " كتبه 891 وشرح ابى حامد وهو شرح مبسوط وشرح عبد اللطيف ابن [ عبد ] المؤمن بن اسحاق سماه كشف الابكار في علم الافكار وشرح برهان الدين ابراهيم بن يوسف البلغاري وهو شرح بقال اقول اوله الحمدلله ذى الانعام الخ. ومن الكتب المختصرة فيه غاية الاختصار


[ 41 ]

آداب العلامة عضد الدين - عبدالرحمن بن احمد الايجى المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة وقد بين قواعدها كلها في عشرة اسطر اولها لك الحمد والمنة الخ ولها شروح اشهرها شرح مولانا محمد الحنفي التبريزي المتوفى ببخارى في حدود سنة تسعمائة وهو شرح لطيف ممزوج اوله نحمد الله العظيم الخ وعليه حاشية المحقق مير ابى الفتح محمد المدعو بتاج السعيدى الاردبيلى اولها الحمدلله على افهام الخطاب الخ وحاشية محمد الباقر وحاشية مولانا شاه [ حسين ] وغير ذلك ومن الشروح ايضا شرح محيى الدين محمد بن محمد البردعى المتوفى سنة سبع وعشرين وتسعمائة وهو اقل من الحنفية وشرح المحقق عصام الدين ابراهيم بن محمد الاسفراينى المتوفى سنة 943 اوله نحمدك يا من لاناقض لما اعطيت الخ وشرح مولانا احمد الجندي وهو كالحنفية ايضا اوله باسمك اللهم يا واجب الوجود. وشرح الفاضل عبدالعلى ابن محمد البر جندي " المتوفى " 932 وهو شرح ممزوج مبسوط اوله نحمدك يا مجيب دعوى السائلين وشرح العلامة السيد الشريف على بن محمد الجرجاني المتوفى سنة ست عشرة وثمانمائة وهو تعليقة على المتن قال الحنفي في آخر شرحه اعلم ان الحواشى المنسوبة إلى المحقق الشريف لما لاحظتها في نسخ متعددة فوحدت بعضها سقيما ولم يبق اعتماد عليها لم التزم نقلها انتهى آداب المولى شمس الدين - احمد بن سليمان المعروف بابن كمال باشا المتوفى سنة اربعين وتسعمائة. آداب المولى ابى الخير - احمد بن مصطفى المعروف بطاشكپرى زاده المتوفى سنة 963 اوله نحمدك اللهم الخ وله شرحه ايضا وهو جامع لمهمات هذا الفن مفيد جدا. آداب سنان الدين الكنجى - ذكره أبو الخير في الموضوعات وقال ولم يتفق له شرح [ إلى ] الآن. آداب القاضى زكريا بن محمد الانصاري المصرى - المتوفى سنة عشر [ ست وعشرين ] وتسعمائة [ 926 ].


[ 42 ]

آداب التعازى - للشيخ ابى عبدالرحمن " محمد بن " حسين ابن محمد السلمى النيسابوري المتوفى سنة اثنتى عشرة واربعمائة علم آداب تلاوة القرآن وآداب تاليه - ذكره من فروع علم التفسير وقال افرده بالتصنيف جماعة منهم النووي في التبيان وتلك نيف وثلاثون ادبا. آداب الحمام - مجلد للحافظ شمس الدين محمد ابن على الدمشقي الحسينى المتوفى سنة خمس وستين وسبعمائة آداب الحكماء - للشيخ الاجل احمد بن عبدون الحاتمى اوله الحمد لله الذى جعلنا من الموحدين الخ. الآداب الحميدة والاخلاق النفيسة - للامام محمد ابن جرير الطبري المتوفى سنة عشر وثلثمائة. آداب الخلوة - للشيخ ركن الدين علاء الدولة احمد ابن محمد السمنانى المتوفى سنة ست وثلاثين وسبعمائة علم آداب الدرس وهو العلم المتعلق بآداب تتعلق بالتلميذ والاستاذ وعكسه وقد استوفى مباحث هذا العلم في كتاب تعليم المتعلم. الآداب الروحانية - للحسين بن الفضل السرخسى. آداب السياسة - لبعض المتقدمين " هو عز الدين ابن الاثير المتوفى سنة 630 " وملخصه المسمى بمصابيح ارباب الرياسة ومفاتيح ابواب الكياسة لابراهيم بن يوسف المعروف بابن الحنبلى الحلبي المتوفى سنة تسع وخمسين وتسعمائة. الآداب الشرعية والمصالح المرعية - للشيخ شمس الدين ابى عبدالله محمد بن مفلح الحنبلى (الدمشقي المتوفى سنة 763 مؤلف جليل اوله الحمد لله رب العالمين الخ اما بعد فهذا كتاب يشتمل على جملة كثيرة من الآداب الشرعية والمصالح المرعية يحتاج إلى معرفتها الخ في مجلدين وله ايضا اصغر في مجلد) آداب الصوفية - للشيخ ابى عبدالرحمن " محمد ابن " حسين بن محمد السلمى النيسابوري المتوفى سنة 412


[ 43 ]

آداب العرب والفرس - للشيخ ابى على (احمد) ابن مسكويه. آداب العلم - للشيخ الامام الحافظ أبو عمر يوسف ابن عبدالله بن عبد البر النمري القرطبى المتوفى سنة ثلاث وستين واربعمائة. آداب الغرباء - لابي الفرج على بن الحسين الاصبهاني المتوفى سنة ست وخمسين وثلثمائة. آداب الفتوى - للشيخ محمد بن محمد المقدسي المتوفى سنة ثمان وثمانمائة ولجلال الدين عبدالرحمن السيوطي المتوفى سنة 911. آداب القراءة - لابن قتيبة عبدالله بن مسلم النحوي المتوفى سنة سبع وستين ومائتين [ 276 ] علم آداب كتابة المصحف ذكره من فروع علم التفسير وانت تعلم انه اشبه منه كونه فرعا لعلم الخط آداب المتعلمين - لبعض المتقدمين. آداب المحدثين - للامام الحافظ عبدالغنى بن سعيد الازدي المتوفى سنة ست وتسعين وستمائة. [ 409 ] آداب المريدين - للشيخ ابى النجيب عبدالقاهر ابن عبدالله السهروردى المتوفى سنة ثلاث وستين وخمسمائة آداب المعيشة علم آداب الملوك وهو معرفة الاخلاق والملكات التى يجب ان يتحلى بها الملوك لتنتظم دولتهم وسيأتى تفصيله في علم السياسة. آداب الملوك - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن السيوطي المذكور. علم آداب الوزارة ذكره من فروع الحكمة العملية وهو مندرج في علم السياسة فلا حاجة إلى افرازه وان كان فيه تأليف مستقل كالاشارة وامثاله.


[ 44 ]

اداة الفضلاء في اللغة - لقاضيخان محمود الدهلوى من اجداد قطب الدين المكى الفه لقدري خان سنة ثلاث وعشرين وثمانمائة متنوعا بنوعين اورد في اوله الالفاظ الفارسية وفسر بالعربى والهندي وفى ثانيه اصطلاحات الشعراء كلاهما بترتيب الحروف. علم الادب هو علم يحترز به عن الخطأ في كلام العرب لفظا وخطا قال المولى أبو الخير اعلم ان فائدة التخاطب والمحاورات في افادة العلوم واستفادتها لما لم تتبين للطالبين الا بالا لفاظ واحوالها كان ضبط احوالها مما اعتنى به العلماء فاستخرجوا من احوالها علوما انقسم انواعها إلى اثنى عشر قسما وسموها بالعلوم الادبية لتوقف ادب الدرس عليها بالذات وادب النفس بالواسطة وبالعلوم العربية ايضا لبحثهم عن الا لفاظ العربية فقط لوقوع شريعتنا التى هي احسن الشرائع واولاها على افضل اللغات واكملها ذوقا ووجدانا انتهى. واختلفوا في اقسامه فذكر ابن الانباري في بعض تصانيفه انها ثمانية [ ثمان ] وقسم الزمخشري في القسطاس إلى اثنى عشر قسما كما اورده العلامة الجرجاني في شرح المفتاح وذكر القاضى زكريا في حاشية البيضاوى انها اربعة عشر [ اربع عشرة ] وعد منها علم القراآت قال وقد جمعت حدودها في مصنف سميته اللؤلؤ النظيم في روم التعلم والتعليم لكن يرد عليه ان موضوع العلوم الادبية كلام العرب وموضوع القراآت كلام الله ثم ان السيد والسعد تنازعا في الاشتقاق هل هو مستقل كما يقوله السيد أو من تتمة علم التصريف كما يقوله السعد وجعل السيد البديع من تتمة البيان والحق ما قال السيد في الاشتقاق لتغاير الموضوع بالحيثية المعتبرة. وللعلامة الحفيد مناقشة في التعريف والتقسيم اوردها في موضوعاته حيث قال واما علم الادب فعلم يحترز به عن الخلل في كلام العرب لفظا أو كتابة وههنا بحثان (الاول) ان كلام العرب بظاهره لا يتناول القرآن وبعلم الادب يحترز عن خلله ايضا الا ان يقال المراد بكلام العرب كلام يتكلم العرب على اسلوبه. (الثاني) ان السيد رحمه الله تعالى قال لعلم الادب اصول وفروع اما الاصول فالبحث فيها اما عن المفردات من حيث جواهرها وموادها وهيئاتها فعلم اللغة أو من حيث صورها وهيئاتها فقط فعلم الصرف اومن حيث انتساب بعض ببعض بالاصالة والفرعية فعلم الاشتقاق واما عن المركبات على الاطلاق فاما باعتبار هيئاتها التركيبية وتأديتها لمعانيها الاصلية


[ 45 ]

فعلم النحو واما باعتبار افادتها لمعان مغايرة لاصل المعنى فعلم المعاني واما باعتبار كيفية تلك الافادة في مراتب الوضوح فعلم البيان وعلم البديع ذيل لعلمي المعاني والبيان داخل تحتهما واما عن المركبات الموزونة فاما من حيث وزنها فعلم العروض أو من حيث اواخرها فعلم القوافى. واما الفروع فالبحث فيها اما ان يتعلق بنقوش الكتابة فعلم الخط أو يختص بالمنظوم فالعلم المسمى بقرض الشعر أو بالنثر " فعلم الانشاء أو لا يختص بشئ فعلم المحاضرات ومنه التواريخ. قال الحفيد هذا منظور فيه فاورد النظر بثمانية اوجه حاصلها انه يدخل بعض العلوم في المقسم دون الاقسام ويخرج بعضها منه مع انه مذكور فيه وأن جعل التاريخ واللغة علما مدونا لمشكل إذ ليس مسائل كلية وجواب الاخير مذكور فيه ويمكن الجواب عن الجميع ايضا بعد التأمل الصادق. ادب الاملاء - لابن السمعاني. ادب الجدل - للامام ابى اسحاق ابراهيم بن محمد الاسفراينى [ 1 ] الاستاذ المتوفى سنة ثمانى عشرة واربعمائة ولابي القاسم احمد بن عبدالله البلخى المتوفى سنة تسع عشرة وثلثمائة ادب الاوصياء في الفروع - للمولى على بن محمد الجمالى الحنفي المفتى بالروم المتوفى سنة احدى وثلاثين وتسعمائة اوله الحمدلله رب العالمين الخ جمعه في قضائه بمكة ورتب على اثنين وثلاثين فصلا وهو من الكتب المعتبرة ادب الخواص - لابي القاسم الحسين بن على الوزير المغربي المتوفى سنة 418. ادب الدنيا والدين - للامام ابى الحسن على بن محمد الماوردى الشافعي المتوفى سنة خمسين واربعمائة رتب على خمسة ابواب الاول في العقل والثانى في العلم والثالث في ادب الدين والرابع في ادب الدنيا والخامس في ادب النفس. ادب السلوك - مختصر لابي الفضل عبد المنعم ابن عمر الجليانى [ 2 ] المتوفى سنة 602 اورد فيه مشارع الحكمة وذكره في ديوانه المدبج وللشيخ ابى عثمان " سعيد بن سلام " المغربي " المتوفى بنيسابور سنة 373 " ايضا وهو فارسي اوله سپاس وستايش مر خداوندرا الخ. ادب الشهود - مختصر لابن سراقة. (الامام ابى بكر
[ 1 ] اسفراين بكسر الهمزة من بلاد خراسان (منه). [ 2 ] جليانه بكسر الجيم من بلاد اندلس (منه). (*)


[ 46 ]

محمد بن ابراهيم الانصاري الشاطبي له مؤلفات في التصوف توفى سنة 662). ادب الصحبة - للشيخ ابى عبدالرحمن " محمد ابن " حسين بن محمد السلمى المتوفى سنة 412. ادب الطبيب - لاسحاق بن على الرهاوى. ادب العصفورين - رسالة لابي العلا احمد بن عبدالله المعرى المتوفى سنة تسع واربعين واربعمائة. ادب الغض - للشيخ ابى العباس احمد بن يحيى ابن ابى حجلة المتوفى سنة 776. ادب القاضى على مذهب ابى حنيفة - للامام ابى يوسف يعقوب بن ابراهيم القاضى المجتهد الحنفي المتوفى سنة اثنتين وثمانين ومائة وهو اول من صنف فيه املاء روى عنه بشر ابن الوليد المريسى [ 1 ] ومحمد بن سماعة الحنفي المتوفى سنة ثلاث وثلاثين ومائتين وللقاضي ابى حازم عبدالحميد بن عبد العزيز الحنفي المتوفى سنة اثنتين وتسعين ومائتين ولابي جعفر احمد بن اسحاق الانباري المتوفى سنة 317 ولم يكمله وللامام ابى بكر احمد ابن عمروالخصاف المتوفى سنة احدى وستين ومائتين رتب على مائة وعشرين بابا وهو كتاب جامع غاية ما في الباب ونهاية مآرب الطلاب ولذلك تلقوه بالقبول وشرحه فحول ائمة الفروع والاصول منهم الامام أبو بكر احمد بن على الجصاص المتوفى سنة 370 والامام أبو جعفر محمد بن عبدالله الهندوانى [ 2 ] المتوفى سنة اثنتين وستين وثلثمائة والامام أبو الحسين احمد بن محمد القدورى [ 3 ] المتوفى سنة ثمان وثلاثين واربعمائة وشيخ الاسلام على بن الحسين السغدى [ 4 ] المتوفى سنة احدى وستين واربعمائة والامام شمس الائمة محمد بن احمد السرخسى المتوفى سنة ثلاث وثمانين واربعمائة والامام شمس الائمة عبد العزيز ابن احمد الحلواني [ 5 ] المتوفى سنة ست وخمسين واربعمائة والامام برهان الائمة عمر بن عبد العزيز بن مازه المعروف بالحسام الشهيد المتوفى قتيلا سنة ست وثلاثين وخمسمائة وهو المشهور المتداول اليوم من بين الشروح ذكر في اوله انه اورد عقيب
[ 1 ] مريس قرية من قرى مصر (منه). [ 2 ] هندوان محلة ببخارا (منه). [ 3 ] قدورة محلة ببغداد (منه). [ 4 ] سغد بضم السين المهملة وسكون الغين المعجمة ناحية بسمرقند (منه). [ 5 ] الحلوان بالنون ويقال بالهمزة نسبة إلى عمل الحلواء (منه). (*)


[ 47 ]

كل مسألة من مسائل الكتاب ما يحتاج إليه الناظر ولم يميز بينهما بالقول ونحوه والامام أبو بكر محمد المعروف بخواهر زاده المتوفى سنة ثلاث وثمانين واربعمائة والامام فخر الدين الحسن ابن منصور الاوزجندى [ 1 ] المعروف بقاضيخان المتوفى سنة اثنتين وتسعين وخمسمائة والامام " محمد بن احمد القاسمي " الخجندى. ادب القاضى على مذهب الشافعي - صنف فيه الامام أبو بكر محمد بن على القفال الشاشى المتوفى سنة خمس وستين وثلثمائة وابو العباس احمد بن احمد المعروف بابن القاص الطبري المتوفى سنة 335 خمس وثلاثين وثلاثمائة وابو سعيد حسن بن احمد الاصطخرى [ 2 ] المتوفى سنة 328 ثمان وعشرين وثلثمائة وكتابه مشهور بين الشافعية ليس لاحد مثله وابو بكر محمد بن احمد المعروف بابن الحداد المتوفى سنة 345 خمس واربعين وثلثمائة وابو عبيد القاسم بن سلام اللغوى المتوفى سنة 224 اربع وعشرين ومائتين وابو الحسن على بن احمد بن محمد الرتبلى بالراء ذكره السبكى وابو عاصم محمد بن احمد العبادي الهروي المتوفى سنة 458 ثمان وخمسين واربعمائة ولتلميذه ابى سعد بن " ابى " احمد " محمد بن ابى يوسف " الهروي " المتوفى سنة 518 " شرح ما الفه فيه. ومن الكتب المؤلفة فيه ايضا كتاب ابى المعالى مجلى [ 3 ] بن جميع [ 4 ] قاضى مصر المتوفى سنة 550 خمسين وخمسمائة وابى اسحاق ابراهيم ابن عبدالله المعروف بابن ابى الدم الحموى المتوفى سنة 642 اثنتين واربعين وستمائة والقاضى زكريا بن محمد الانصاري المصرى المتوفى سنة 910 عشرة وتسعمائة [ 926 ] وجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي ورضى الدين الغزى وهو مرتب على عشرة ابواب والقاضى ابى محمد الحسن بن احمد المعروف بالحداد البضرى الشافعي المذكور في كتاب الاقضية من شرح الرافعى وكتابه دل على فضل كثير ذكره أبو اسحاق الشيرازي. أدب الكاتب - لابي محمد عبدالله بن مسلم المعروف بابن قتيبة النحوي المتوفى 270 سبعين ومائتين [ 276 ] قيل هو خطبة بلا كتاب لطول خطبته مع انه قد حوى من كل شئ. اوله اما بعد حمدالله بجميع محامده الخ وله شروح اجلها شرح
[ 1 ] اوزجند ويقال اوزكند بلد من نواحى فرغانه (منه). [ 2 ] اصطخر من بلاد فارس (منه). [ 3 ] مجلى بالجيم (منه). [ 4 ] جميع بالتصغير (منه). (*)


[ 48 ]

الفاضل الاديب ابى محمد عبدالله بن محمد المعروف بابن السيد [ 1 ] البطليوسى المتوفى سنة 421 احدى وعشرين واربعمائة وهو شرح مفيد جدا اوله الحمدلله مولى البيان وملهمه الخ ذكر فيه ان غرضه تفسير الخطبة وذكر اصناف الكتبة ومراتبهم وجمل ما يحتاجون إليه في صناعتهم ثم الكلام على نكته والتنبيه على غلطه وشرح ابياته وقد قسم على ثلاثة اجزاء الاول في شرح الخطبة والثانى في التنبيه على الغلط والثالث في شرح ابياته وسماه الاقتضاب في شرح ادب الكتاب ومنها شرح ابى منصور موهوب بن احمد الجواليقى المتولد سنة 466 ست وستين واربعمائة [ المتوفى سنة 539 ] وسليمان بن محمد الزهراوي وابى على حسن بن محمد البطليوسى المتوفى سنة 576 ست وسبعين وخمسمائة واحمد بن داود الجذامي المتوفى سنة 598 ثمان وتسعين وخمسمائة واسحاق بن ابراهيم الفارابى المتوفى سنة 350 خمسين وثلثمائة وشرح بعضهم خطبته خاصة كابى القاسم عبدالرحمن بن اسحاق الزجاجي المتوفى سنة 339 تسع وثلاثين وثلثمائة [ 2 ] ومبارك ابن فاخر النحوي المتوفى سنة 500 خمسمائة وبعضهم شرح ابياته كأحمد ابن محمد الخار زنجى المتوفى سنة 348 ثمان واربعين وثلثمائة أدب الكاتب - للامام الاديب ابى بكر محمد ابن القاسم بن الانباري المتوفى سنة 328 ثمان وعشرين وثلثمائة وابى جعفر أحمد بن محمد النحاس النحوي المتوفى سنة ثمان وثلاثين وثلثمائة وابى عبدالله محمد بن يحيى الصولى الكاتب المتوفى سنة 335 خمس وثلاثين وثلثمائة وابن دريد محمد بن الحسن اللغوى المتوفى سنة 321 احدى وعشرين وثلثمائة وصلاح الدين خليل ابن ايبك الصفدى المتوفى سنة 794 اربع وتسعين وسبعمائة [ 764 ]. ادب المريض والعائد - لابي شجاع " عمر بن محمد البسطامى. (كان موجودا سنة 535) المتوفى 562 " ادب المفتى والمستفتي - للشيخ تقى الدين ابى عمرو عثمان بن عبدالرحمن المعروف بابن الصلاح الشهر زورى الشافعي المتوفى سنة 643 ثلاث واربعين وستمائة وهو مختصر نافع وصنف فيه ايضا الشيخ أبو القاسم عبد الواحد بن الحسين الصيمري الشافعي المتوفى سنة 386 ست وثمانين وثلثمائة الادب المفرد في الحديث - للامام الحافظ ابى عبدالله
[ 1 ] السيد بكسر السين وبطليوس بفتح الباء والطاء بلدة اسلامية باندلس (منه) [ 2 ] وبخط السيد المرتضى سنة 408. (*)


[ 49 ]

محمد بن اسماعيل الجعفي البخاري المتوفى سنة 256 ست وخمسين ومأتين روى عنه احمد بن محمد بن الجليل (؟) بالجيم البزار وهو من تصانيفه الموجودة قاله ابن حجر ومنتقاه للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة. أدب النديم - لابي الفتح محمود بن الحسين المعروف بكشاجم المتوفى في حدود سنة خمسمائة. أدب النفس - لابي العباس احمد بن محمد مروان السرخسى الطبيب المتوفى سنة 286 ست وثمانين ومائتين صنفه للمعتضد العباسي. أدب الوزراء - الادب في استعمال الحسب - للامام ابى سعد عبد الكريم ابن محمد السمعاني الحافظ المتوفى سنة 562 اثنتين وستين وخمسمائة الادراك للسان الاتراك - للشيخ اثير الدين ابى حيان محمد بن يوسف الاندلسي النحوي المتوفى سنة 745 خمس واربعين وسبعمائة. علم الادعية والاوراد وهو علم يبحث عن الادعية المأثورة والاوراد المشهورة بتصحيحهما وضبطهما وتصحيح روايتهما وبيان خواصهما وعدد تكرار هما واوقات قرائتهما وشرائطهما ومباديه مبينة في العلوم الشرعية والغرض منه معرفة تلك الادعية والاوراد على الوجه المذكور لينال باستعمالهما إلى الفوائد الدينية والدنيوية كذا في مفتاح السعادة وجعله من فروع علم الحديث. بعلة استمداده من كتب الاحاديث والكتب المؤلفة فيه كثيرة جدا وها انا مورد لك ما وصل إلى خبره على ترتيب هذا الكتاب اجمالا. الابتهاج باذكار المسافر الحاج - ادعية الحج والعمرة - الادعية المنتخبة - اذكار الاذكار -


[ 50 ]

اذكار الحج - اذكار الصلاة - اوراد الشيخ بهاء الدين - الاوراد الزينية وشروحها - الاوراد الفتحية وشرحها - الاوراد السبعة - ادعية الحج والعمرة.. جمعها قطب الدين محمد المكى المتوفى سنة ثمان وثمانين وتسعمائة في كراسة اولها الحمد لله وكفى الخ انتقاها من منسكه الكبير. الادعية المنتخبة والادوية المجربة - للشيخ عبدالرحمن ابن محمد البسطامى وهو مختصر [ في ] وصف الدواء. الفه في ليلة عيد الفطر سنة ثمان وثلاثين وثمانمائة ورتب على خمسة ابواب كلها في الطاعون اوله الحمدلله اللطيف بعباده الخ. ادل الكلام في الفروع لبعض الحنفية - الادلة الرسمية في التعابى الحربية - للامام محمد ابن منكلى العلمي. الادلة الشريفة - لابن العز على مذهب ابى حنيفة. ادلة العيان والبرهان - للشيخ شهاب الدين عمر ابن محمد السهروردى المتوفى سنة اثنتين وثلاثين وستمائة. علم ادوات الخط وسيأتى تحقيقه في علم الخط. علم الادوار والاكوار ذكره من فروع علم الهيئة وقال والدور يطلق في اصطلاحهم على ثلثمائة وستين سنة شمسية والكور على مائة وعشرين سنة قمرية ويبحث في العلم المذكور عن تبدل الاحوال الحارية في كل دور وكور وقال وهذا من فروع علم النجوم مع انه لم يذكره في بابه.


[ 51 ]

علم الادوار في احكام النجوم للشيخ ابى معشر جعفر بن محمد البلخى المنجم المتوفى سنة 190 الادوار في علم الحروف والاسرار - للشيخ يوسف ابن عبدالرحمن المغربي مختصر اوله الحمدلله الذى افاض على قلوب ذوى الالباب الخ. الادوية الشافية بالادعية الوافية - مختصر لنور الدين الروشانى الفها بحلب لقاضيها سنة تسع وتسعين وتسعمائة. الادوية الشافية في الادعية الكافية - الادوية القلبية - للشيخ الرئيس ابى على حسين ابن عبدالله بن سينا المتوفى سنة ثمان وعشرين واربعمائة الادوية المفردة - جمعها جمع من الاطباء قديما وحديثا منهم " احمد بن محمد بن محمد بن ابى الاشعث " ابن وافد " المتوفى 360 وابن سمحون [ 1 ] وموفق الدين عبد اللطيف بن يوسف البغدادي المتوفى سنة تسع وعشرين وستمائة اختصر ما جمعا ثم صنف كتابا كبيرا والشيخ أبو الفضل " محمد " بن " عبد الكريم المهندس المتوفى 599 " صنفها على ترتيب ابجد وابو الصلت امية بن عبد العزيز الاندلسي المتوفى سنة تسع وعشرين وخمسمائة واسحاق بن عمران البغدادي الطبيب ورشيد الدين أبو منصور ابن ابى الفضل على المعروف بابن الصوري المتوفى سنة تسع وثلاثين وستمائة استقصى في ذكرها واورد ما لم يطلع عليه المتقدمون للملك المعظم. ثم الشيخ عبدالله بن احمد المعروف بابن بيطار المالقى المتوفى سنة ست واربعين وستمائة جمع الجميع في كتابه المسمى بجامع الادوية المفردة فصار اجمع ما جمع في هذا المعنى ويقال له مفردات ابن بيطار وكذا يطلق على الكل لفظ المفردات وسيأتى بقية الكلام في ما لا يسع. اذكار الاذكار - [ 2 ] وهو مختصر اذكار النووي وسيأتى اذكار الحج والعمرة - سبق في ادعية الحج للقطب المكى اذكار الصلاة - لزين المشايخ ابى الفضل محمد ابن ابى القاسم البقالى الخوارزمي الحنفي المتوفى سنة 562 اثنتين وستين وخمسمائة. [ 576 ]
[ 1 ] ابن اسحق. نسخة (منه). [ 2 ] وبخط سيد مرتضى انه لشرف الدين يحيى الناوى. (*)


[ 52 ]

اذكار النووي - المسمى بحلية الابرار يأتي في الحاء. اذلال النكوس في اضلال المكوس - لزين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة ثمان وثمانين وسبعمائة آراء المدينة الفاضلة - لابي نصر محمد الفارابى المتوفى سنة تسع وثلاثين وثلثمائة ذكره في موضوعات العلوم. ارادات الاخيار واختيارات الابرار - مختصر في المواعظ اوله الحمدلله حمدا يوافي نعمه الخ تأليف الشيخ شمس. الدين محمد بن السراج العمهينى الواسطي. " المتوفى سنة 849 " ارادة الطالب وافادة الواهب - وهو فرش القصيدة المنجدة في القراآت لسبط الخياط (عبدالله بن على بن محمد المقرى المتوفى سنة 541) [ كتب ] الاربعينات في الحديث وغيره اما [ في ] الحديث فقد ورد من طرق كثيرة بروايات متنوعة ان رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم قال من حفظ على امتى اربعين حديثا في امر دينها بعثه الله تعالى يوم القيامة في زمرة الفقهاء والعلماء. واتفقوا على انه حديث ضعيف وان كثرت طرقه وقد صنف العلماء في هذا الباب مالا يحصى من المصنفات واختلفت مقاصدهم في تأليفها وجمعها وترتيبها فمنهم من اعتمد على ذكر احاديث التوحيد واثبات الصفات ومنهم من قصد ذكر احاديث الاحكام ومنهم من اقتصر على ما يتعلق بالعبادات ومنهم من اختار حديث المواعظ والرقائق ومنهم من قصد اخراج ماصح سنده وسلم من الطعن ومنهم من قصد ما علا اسناده ومنهم من احب تخريج ما طال متنه وظهر لسامعه حين يسمعه حسنه إلى غير ذلك وسمى كل واحد منهم كتابه بكتاب الاربعين وسنورد لك ما وصل الينا خبره أو رأيناه باعتبار حروف المضاف إليه. الاربعين في لفظ الاربعين - للشيخ الامام شمس الدين محمد بن احمد المعروف بالبطال اليمنى المتوفى سنة ثلاثين وستمائة [ 1 ] [ كتاب ] الاربعين [ ل‍ ] ابى بكر الآجرى - هو محمد بن الحسين المتوفى بمكة سنة ستين وثلثمائة. الاربعين [ ل‍ ] ابى بكر الاصفهانى - هو محمد بن ابراهيم المتوفى سنة ست وستين واربعمائة.
[ 1 ] يلا حظ لفظ [ كتاب ] في اوائل الاربعينات التى يأتي من هنا إلى صحيفة 61 وان لم يذكره فليعلم ذلك. (*)


[ 53 ]

الاربعين [ ل‍ ] ابى بكر الكلاباذى - هو تاج الاسلام " محمد بن ابراهيم الحنفي المتوفى سنة 380. الاربعين [ ل‍ ] ابى بكر الجوزقى - هو الشيخ الامام محمد بن عبدالله " ابن محمد الحافظ النيسابوري الحنفي المتوفى سنة 388. الاربعين [ ل‍ ] ابى بكر البيهقى في الاخلاق - وهو الامام شمس الدين احمد بن الحسين بن على الشافعي المتوفى سنة ثمان وخمسين واربعمائة وهو مشتمل على مائة حديث مرتب على اربعين بابا اوله الحمدلله كفاء حقه الخ. الاربعين [ ل‍ ] ابى الخير - زيد بن رفاعة. الاربعين [ ل‍ ] ابى سعيد المالينى - هو احمد بن محمدابن احمد المتوفى سنة اثنتى عشرة واربعمائة. الاربعين [ ل‍ ] ابى سعيد المهرانى - هو احمد بن ابراهيم المصرى. الاربعين [ ل‍ ] ابى عبدالرحمن - محمد بن حسين السلمى المتوفى سنة اثنتى عشرة واربعمائة الاربعين [ ل‍ ] ابى عثمان " اسماعيل بن عبدالرحمن الصابونى النيسابوري - المتوفى سنة تسع واربعين واربعمائة الاربعين [ ل‍ ] ابى نعيم الاصفهانى - وهو احمد ابن عبدالله المتوفى سنة ثلاثين واربعمائة. اربعين أو قجى زاده - سماه احسن الحديث وقد سبق الاربعين [ ل‍ ] ابن البطال في اذكار المساء والصباح - وهو محمد بن احمد اليمنى المتوفى سنة ثلاثين وستمائة. الاربعين [ ل‍ ] ابن الجزرى - هو الشيخ شمس الدين محمد بن محمد الجزرى المتوفى سنة ثلاث وثلاثين وثمانمائة اختار فيه ما هو اصح وافصح واوجز. الاربعين [ ل‍ ] ابن حجر - اما العسقلاني فهو في المتباينة واما المكى فسيأتي في العدلية.


[ 54 ]

الاربعين [ ل‍ ] ابن طولون - شمس الدين محمد الدمشقي جمع فيه من مسموعاته كل حديث منها من اربعين حديثا مفردة بالتصنيف عن اربعين صحابيا في اربعين بابا من العلم اوله الحمد لله البر اللطيف الخ وله اربعون حديثا آخر انتقاها من كتاب فضائل القرآن للضياء المقدسي اوله الحمدلله على نعمه التى لا تحصى الخ. الاربعين [ ل‍ ] ابن عساكر - هو الحافظ أبو القاسم على ابن عساكر الدمشقي المتوفى سنة 571 احدى وسبعين وخمسمائة جمع اربعينات منها الاربعون الطوال والاربعون في الابدال العوال والاربعون في الاجتهاد في اقامة الجهاد والاربعون البلدانية وسيأتى كل منها. اربعين ابن كمال باشا - شمس الدين احمد بن سليمان المتوفى سنة 940 اربعين وتسعمائة جمع ثلاث اربعينات وشرحها واختار ماجزل لفظه وحسن فقرته وليس كل منها اربعون حديثا بل بعضها عشرون الاربعين [ ل‍ ] ابن المجير - هو أبو عبد الله محمد بن احمد بن ابراهيم بن المجير. الاربعين [ ل‍ ] ابراهيم بن حسن المالكى - القاضى المتوفى سنة 744 اربع وثلاثين وسبعمائة. الاربعين [ ل‍ ] احمد بن حرب - النيسابوري المتوفى سنة 234 اربع وثلاثين ومائتين. الاربعين [ ل‍ ] لباخرزى - ذكره ابن حجر في المنجم الاربعين [ ل‍ ] لبركلى - هو الشيخ محمد بن پير على الرومي المتوفى سنة 960 ستين وتسعمائة [ 981 ] الاربعين [ ل‍ ] بدر الدين - بدل ؟ بن ابى المعمر اسماعيل التبريزي املاها سنة 601 احدى وستمائة. الاربعين البلدانية - لشيخ الجماعة والمتقدم في الصناعة ابى طاهر احمد بن محمد السلفي الاصفهانى المتوفى سنة 576 ست وسبعين وخمسمائة جمع فيه اربعين حديثا عن اربعين شيخا في اربعين مدينة ابان بها عن رحلة واسعة واظهر فيها رتبة عالية. ثم الشيخ الامام محدث الشام أبو القاسم على بن حسن ابن


[ 55 ]

عساكر الدمشقي المتوفى سنة 571 احدى وسبعين وخمسمائة اقتدى ابسننه وزاد على ما اتى به الغرابة بان جعلها عن اربعين من الصحابة فصار اربعين من اربعين لاربعين في اربعين عن اربعين إذا اعتبرت تخرج في اربعين بابا كل حديث إذا جمع إليه ما يناسبه صار كتابا اوله الحمدلله القادر القاهر القوى المتين الخ. وتبعه شرف الدين عبدالله بن محمد الوانى المتوفى سنة 749 تسع واربعين وسبعمائة في جمع الاربعين البلدانية والحافظ أبو القاسم حمزة بن يوسف السهمى ايضا لكنه في فضائل العباس كلها والشيخ أبو العباس احمد بن محمد ابن الظاهرى الحلبي المتوفى سنة 696 ست وتسعين وستمائة. الاربعين [ ل‍ ] لثقفي - هو الحافظ أبو عبد الله القاسم ابن الفضل الاصفهانى. (المتوفى سنة 489) الاربعين [ ل‍ ] لجرجاني - وهو أبو محمد اخرجه من الصحيحين من حديث ابى بكر احمد بن منصور المغربي الاربعين في الجهاد - لابن عساكر المذكور سماه الاجتهاد في اقامة فرض الجهاد. الاربعين [ ل‍ ] لحاكم - هو الامام الحافظ أبو عبد الله محمد بن عبدالله النيسابوري المتوفى سنة 405 خمس واربعمائة. الاربعين في الحج - لمحب الدين احمد بن عبدالله الطبري المكى المتوفى سنة. (794 الاربعين [ ل‍ ] حسن بن سفيان - النسوي المتوفى سنة ثلاث وثلثمائة. الاربعين [ ل‍ ] لخجندى - هو ابراهيم بن عبدالله بن عبد اللطيف سماه الماء المعين. الاربعين [ ل‍ ] خويشاوند - هو الامام أبو سعيد احمد ابن الطوسى المتوفى سنة.. جمعها في مناقب الفقراء والصالحين. الاربعين [ ل‍ ] لدار قطني - هو أبو الحسن على بن عمر الحافظ البغدادي المتوفى سنة خمس وثلاثين وثلثمائة [ 385 ] الاربعين [ ل‍ ] لدلجى - هو الحافظ شمس الدين محمد ابن محمد الدلجى. (الشافعي المتوفى سنة 947).


[ 56 ]

الاربعين [ ل‍ ] لرهاوى - هو الحافظ عبد القادر [ الرهاوى المتوفى سنة 612 ] الاربعين [ ل‍ ] سعد الدين - مسعود بن عمر التفتازانى المتوفى سنة. (791). الاربعين [ ل‍ ] لسيوطي - هو جلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 جمع اربعينات احدها في فضل الجهاد والثانى في رفع اليدين في الدعاء والثالث من رواية مالك والرابع المتباينة. الاربعين [ ل‍ ] شيخ الاسلام - ابى اسماعيل عبدالله ابن محمد الانصاري الهروي المتوفى سنة احدى وثمانين واربعمائة. الاربعين الصحيحة - ليوسف بن محمد العبادي الحنبلى المتوفى سنة ست وسبعين وسبعمائة. اربعين طاشكپرى زاده - احمد بن مصطفى الرومي المتوفى سنة 963 [ 968 ] جمع فيه ما يصدر [ صدر ] عنه عليه السلام من المزاح والمطايبة اوله احمد الله حمدا يليق بجناب جلاله الخ. الاربعين الطائية - لابي الفتوح محمد بن محمد بن على الطائى الهمداني المتوفى سنة خمس وخمسين وخمسمائة ذكر فيه انه املى اربعين حديثا من مسموعاته عن اربعين شيخا كل حديث عن واحد من الصحابة فذكر ترجمته وفضائله واورد عقيب كل حديث بعض ما اشتمل عليه من الفوائد وشرح غريبه واتبع بكلمات مستحسنة وسماه الاربعين في ارشاد السائرين إلى منازل اليقين اوله الحمدلله على سوابغ آلائه الخ وهو من احسن الكتب واحلاها (اجلاها) يرجع إلى نصيب من العلوم حديثا وفقها وادبا ووعظا كما قاله ابن السمعاني. وتبعه جمال الدين ابو عبد الله محمد بن سعيد الدبيثى المتوفى سنة سبع وثلاثين وستمائة. الاربعين [ ل‍ ] لطاوسي - هو الشيخ الامام برهان الدين ابراهيم بن محمد بن ابى المكارم القزويني المتوفى سنة.. وهو مشتمل على اربعين فصلا سماه شرح الاستقامة للمقبلين على الله تعالى وعلى دار الاقامة اوله الحمدلله الحاكم الآمر الذى امر عبده بالاستقامة الخ.


[ 57 ]

الاربعين الطوال - لابن عساكر هو الحافظ أبو القاسم على بن الحسن الدمشقي الشافعي المتوفى سنة احدى وسبعين وخمسمائة اوله الحمدلله العظيم الخ جمع فيه اربعين حديثا من الطوال مما يدل على نبوته [ صلى الله عليه وسلم ] وينبئ عن فضائل صحابته ويبين الصحة والسقم وهو مجلد وسط الاربعين [ ل‍ ] عبدالله بن المبارك - المروزى المتوفى سنة احدى وثمانين ومائة قال الامام النووي هو اول من علمته صنف فيه. الاربعين العدلية - للشيخ شهاب الدين احمد بن حجر الهيتمى المكى المتوفى سنة [ 973 ] جمع باسانيده ما يتعلق بالعدل والعادل واهد اها إلى السلطان سليمان خان اوله الحمدلله مالك الملك ذى الجلال والاكرام الخ. الاربعين العلوية - للحافظ ابى بكر " محمد بن على ابن عبدالله بن محمد " بن ياسر " الانصاري " الجيانى " المتوفى سنة 563 " الاربعين عشاريات الاسناد - للقاضى جمال الدين ابراهيم ابن على القلقشندى الشافعي المتوفى سنة ستين وتسعمائة اوله الحمد لله رب العالمين الخ اخرجه من عوالي مروياته وان لم يبلغ درجة الحسن وله اربعون اخرى من عوالي مروياته ايضا جمعها البرهان ابراهيم بن عبد اللطيف الباعونى. الاربعين [ ل‍ ] لغراوى - هو الامام أبو عبد الله محمد ابن الفضل الشهرستاني المتوفى سنة (548) الاربعين في فضائل عثمان رضى الله تعالى عنه - للامام رضى الدين ابى الخير اسماعيل بن يوسف القزويني الحاكم المتوفى سنة.. الاربعين في فضائل على رضى الله تعالى عنه - له ايضا الاربعين في فضائل العباس - للحافظ ابى القاسم حمزة ابن يوسف السهمى. الاربعين في فضائل الائمة الاربعة - لعبيد الله ابن محمد الخجندى. اربعين قره جعفر -.


[ 58 ]

الاربعين [ ل‍ ] لقشيري - هو الامام أبو القاسم عبد الكريم بن هوازن النيسابوري (المتوفى سنة 465). الاربعين [ ل‍ ] لكازرونى - وهو الامام عفيف الدين. الاربعين المتباينة - لشيخ الاسلام ابى الفضل احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة وملخصه للقاضى عز الدين محمد بن جماعة. وجمعها ايضا جلال الدين عبدالرحمن (بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911) وابن سند محمد بن موسى الحافظ. الاربعين [ ل‍ ] محمد بن اسلم - الطوسى المتوفى سنة اثنتين واربعين ومأتين. الاربعين [ ل‍ ] محمد بن ابراهيم بن على المغربي - الاربعين [ ل‍ ] محمد بن محمد ابى الفتح البخاري - الحافظ. الاربعين [ ل‍ ] محمد بن محمود بن جمال الدين الاقسرائى - شرحها على مشرب الصوفية. الاربعين [ ل‍ ] محيى الدين - محمد بن على بن عربي جمعها بمكة سنة تسع وتسعين وخمسمائة وشرط ان تكون من المسندة إلى الله تعالى وربما اتبعها اربعين عن الله تعالى مرفوعة إليه غير مسندة إلى رسول الله [ صلى الله تعالى عليه وسلم ] ثم اردفها باحد وعشرين حديثا فجاءت واحدا ومائة حديث الهية. الاربعين المختارة في فضل الحج والزيارة - للحافظ جمال الدين ابى بكر محمد بن يوسف بن مسدى الاندلسي المتوفى سنة 663. الاربعين [ ل‍ ] لملك المظفر - صاحب اليمن الاربعين المهذبة بالاحاديث الملقبة - الاربعين [ ل‍ ] لمؤذن - وهو أبو سعد اسماعيل بن ابى صالح الكرماني. الاربعين [ ل‍ ] نصر بن ابراهيم - المقدسي الحافظ المتوفى سنة (490).


[ 59 ]

الاربعين [ ل‍ ] لنووي - وهو الامام محدث الشام محيى الدين يحيى بن شرف النووي الشافعي المتوفى سنة ست وسبعين وستمائة قال فيه ومن العلماء من جمع الاربعين في اصول الدين وبعضهم في الفروع وبعضهم في الجهاد وبعضهم في الزهد وبعضهم في الآداب وبعضهم في الخطب وكلها مقاصد صالحة وقد رأيت جمع اربعين اهم من هذا كله وهى اربعون حديثا مشتملة على جميع ذلك وكل حديث منها قاعدة عظيمة من قواعد الدين وقد وصفه العلماء بان مدار الاسلام عليه وهو نصف الاسلام أو ثلثه ونحو ذلك وألتزم فيه ان تكون صحيحة معظمها من صحيح البخاري ومسلم محذوفة الاسانيد ثم اتبعها بباب في ضبط خفى الفاظها انتهى اوله الحمدلله رب العالمين قيوم السموات والارضين الخ وقد اعتنى العلماء بشرحه وحفظه فكثرت شروحه منها شرح الامام الحافظ زين الدين عبدالرحمن بن احمد المعروف بابن رجب البغدادي الحنبلى المتوفى سنة خمس وتسعين وسبعمائة وهو شرح كبير سماه جامع العلوم والحكم في شرح اربعين حديثا من جوامع الكلم اوله الحمدلله الذى اكمل لنا الدين الخ قال وقد جمع العلماء جموعا من كلمات النبي صلى الله تعالى عليه وسلم الجامعة كابن السنى في الايجاز والقضاعي في الشهاب واملى الحافظ أبو عمرو بن الصلاح مجلسا سماه الاحاديث الكلية يقال ان مدار الدين عليها وما كان في معناها من الكلمات الوجيزة الجامعة فاشتمل مجلسه هذا على تسعة وعشرين حديثا ثم ان النووي اخذ هذه الاحاديث وزاد عليها تمام اثنين واربعين حديثا وسماه باربعين فاشتهرت ونفع الله بها ببركة نية جامعها انتهى وشرح نجم الدين سليمان بن عبدالقوى الطوفى الحنبلى المتوفى سنة عشر وسبعمائة. وتاج الدين عمربن على الفاكهى المتوفى سنة احدى وثلاثين وسبعمائة. وجمال الدين يوسف بن الحسن التبريزي المتوفى سنة اربع وثمانمائة. والشيخ الامام ابى العباس احمد بن فرح الاشبيلى المتوفى سنة تسع وتسعين وستمائة. وابى حفص البلبيسى الشافعي فرغ عنه في ربيع الآخر سنة خمس وخمسين وثمانمائة وسماه فيض المعين. وبرهان الدين ابراهيم بن احمد الخجندى الحنفي المدنى المتوفى سنة احدى وخمسين وثمانمائة.


[ 60 ]

والشهاب احمد بن محمد بن ابى بكر الشيرازي الكازرونى شرحها ممزوجا وسماه الهادى للمسترشدين اوله الحمدلله الذى صحح بصحاح حديث من لا ينطق الخ والشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة ثمان وثمانين وسبعمائة وسماه نثر فوائد المربعين المنوية في نشر فوائد الاربعين النووية اربعة اجزاء. والشيخ ولى الدين " محمد المصرى الشبشيرى " سماه الجواهر البهية. والحافظ مسعود بن منصور بن الامير سيف الدين عبدالله العلوى ايضا شرحه ممزوجا وسماه الكافي اوله الحمدلله الذى نور بسبحات انواره الخ. ومعين " الدين " بن صفى " الدين عبدالرحمن المتوفى سنة 905 " شرحه بالقول شرحا صغيرا اوله الحمد لله والمنة على ان اتم علينا النعمة الخ. وشرح العلامة مصلح الدين محمد السعدى العبادي اللارى المتوفى سنة (979) وهو افضل ما دونوا في بيانها والحق انه بالنسبة إليه سائر الشروح كالابدان الخالية عن الروح اوله احسن حديث ينطق به الناطقون بالحق المبين الخ الفه للوزير على باشا. وشرح الشيخ احمد بن حجر الهيتمى المكى المتوفى سنة 974 وهو شرح ممزوج اسمه الفتح المبين اوله الحمدلله الذى وفق طائفة من علماء كل عصر الخ. وشرح نور الدين محمد بن عبدالله الايجى المسمى بسراج الطالبين ومنهاج العابدين وهو شرح فارسي في مجلد اوله الحمد لله بجميع محامده على جميع نعمه الخ. (وشرح منلا على القارى المكى الهروي الحنفي المتوفى سنة 1044 [ 1014 ]) وشرح آخر ممزوج ايضا اوله الحمدلله رافع اعلام الملة الزهراء الخ. وممن شرح الشيخ سراج الدين عمر بن على ابن الملقن الشافعي المتوفى سنة أربع وثمانمائة. وتخريجه للامام شهاب الدين احمد بن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة 852 خرجه بالاسانيد العالية. الاربعين الودعانية - وهو القاضى أبو نصر محمد بن على ابن عبيدالله بن ودعان حاكم الموصل المتوفى سنة (494) جمع فيه أربعين خطبة.



[ 61 ]

أربعين [ ل‍ ] لهروى - أخذه من أربعين كتابا. الاربعين اليمانية - للشيخ محمد بن عبدالحميد القرشى جمعها في فضائل اليمن. الاربعين في اصول الدين - للامام فخر الدين محمد ابن عمر الرازي المتوفى سنة ست وستمائة ألفه لولده محمد ورتبه على أربعين مسألة من مسائل الكلام. ثم لخصه القاضى سراج الدين أبوالثنا محمود بن أبى بكر الارموى المتوفى سنة اثنتين وثمانين وستمائة وسماه الباب. وللشيخ جمال الدين (ابى عبدالله محمد ابن سالم بن نصر الله) ابن واصل. (الحموى المتوفى 797) اربعين [ ل‍ ] لغزالي - وهو قسم من كتابه المسمى بجواهر القرآن وسيأتى ذكره في الجيم وقد أجاز ان يكتب مفردا فكتبوه وجعلوه كتابا مستقلا. الارتجال في أسماء الرجال - مجلدات لابي الححاج يوسف ابن محمد بن مقلد اجماهرى التنوخى الشافعي المتوفى سنة ثمان وخمسين وخمسمائة استدرك فيه على ما لم يذكر في الاستيعاب. الارتضاء في شروط الحكم والقضاء - " لاثير الدين محمد بن عمر الخصوصي القاهرى الشافعي المتوفى سنة 843 ". ارجوزة في الف بيت الارتضاء في الضادو الظاء - للشيخ أثير الدين أبى حيان محمد بن يوسف الاندلسي النحوي المتوفى سنة خمس واربعين وسبعمائة. ارتشاف الضرب في لسان العرب - في النحو مجلدان لاثير الدين ابى حيان المذكور اوله الحمد لله رب العالمين وصلاته وسلامه على سيدنا محمد خاتم النبيين الخ ذكر فيه ان المتقدمين ربما اهملوا كثيرا من الابواب واغفلوا ما فيه الصواب ولما كان كتابه شرح التسهيل جامعا جرد احكامه عن الاستدلال والتعليل ليكون هذا مختصا بزوائد فصارت معانيه تدرك بلمح البصر لا يحتاج إلى اعمال فكر وجعله في جملتين الاولى في احكام الكلم قبل التركيب الثانية في احكامها حالة التركيب. قيل هو نسختان كبرى وصغرى وذكر انه استقرى حروف الهجاء بفروعه المستحسنة والمستقبحة فبلغت سبعة واربعين حرفا فاستخرج ذلك الكتاب من ملخصه. قال السيوطي في طبقات النحاة لم يؤلف في العربية اعظم من هذين الكتابين ولا اجمع ولا احصى للخلاف والاقوال قال وعليهما اعتمدت في جمع الجوامع


[ 62 ]

واعترض عليه ابن الوحيى شارح مغنى اللبيب بان المغنى لابن فلاح اعظم واكثر فائدة. ارتفاع الرتبة باللباس والصحبة - مختصر لقطب الدين محمد (بن احمد بن على المتوفى سنة 686). ارتنك - هو اسم كتاب مانى النقاش ويقال له دستور المانى [ مانى ] فيه صور غريبة ونقوش عجيبة ارتياح الاكباد بارباح فقد الاولاد - مجلد للشيخ شمس الدين محمد بن عبدالرحمن السخاوى الفه في رمضان سنة اربع وستين وثمانمائة اوله الحمد لله الذى اتقن فعله وهو مشتمل على مقدمة وخمسة ابواب وخاتمة. ارتياض الارواح في رياض الافراح - للشيخ عبدالرحمن بن محمد البسطامى " المتوفى 858 " رسالة على خمسة ابواب اوله الحمد لله الذى اطلعني على درة اخباره الخ الفه سنة ثلاث واربعين وثمانمائة. علم الارتماطيقى وهو علم يبحث فيه عن خواص العدد. ارج الارجا في شرح الخوف والرجا - ليوسف ابن سليمان الجذامي. الارج في الموعظة - لابي الفرج ابن الجوزى. الارج في الفرج - للشيخ جلال الدين السيوطي لخص في كتاب الفرج بعد الشدة لابن ابى الدنيا وزاد عليه. ارجاع العلم إلى نقطة - لمحمد بن عادل المعروف بحافظ عجم الرومي المتوفى بها في حدود سنة تسعمائة " 957 " ارجوزة في اسماء النبي صلى الله تعالى عليه وسلم لابي عبدالله القرطبى ثم شرحها فذكر فيها ما زاد على الثلثمائة والارجوزة بضم الهمزة افعولة من الرجز وهو البحر المشهور في العروض. ارجوزة في تعبير الرؤيا على صفة خلق الانسان - للشيخ ابى الحسن على بن السكن المعافرى. ارجوزة في الجبر والمقابلة - لابي محمد عبدالله بن حجاج.


[ 63 ]

المعروف بابن الياسمين المتوفى سنة 600 اولها: الحمد لله على ما انعما. ولها شروح منها شرح الشيخ الامام ولى الدين ابى زرعة احمد ابن عبدالرحيم العراقى المتوفى سنة [ 826 ] وسماه المعين على فهم ارجوزة ابن الياسمين وشرح الشيخ شهاب الدين احمد بن الهايم الفه بمكة سنة تسع وثمانين وسبعمائة " وشرحها محمد بن محمد سبط الماردينى سماه اللمعة الماردينية في شرح الياسمينية " ارجوزة في حساب العقود لابن الحرب " محمد بن حرب النحوي الحلبي المتوفى 581 ". ارجوزة في الخط - لعون الدين ابى المظفر يحيى ابن محمد الوزير المتوفى سنة ستين وخمسمائة. ارجوزة في الظاآت - للشيخ رضى الدين محمد بن محمد الغزى جمعها من كلام خليل بن احمد ثم شرحها ولده بدر الدين محمد بن محمد اوله الحمد لله الحفيظ العظيم الخ. ارجوزة في الطب - للشيخ الرئيس ابى على حسين ابن عبدالله بن سينا المتوفى سنة ثمان وعشرين واربعمائة اولها: الطب حفظ صحة برء مرض الخ ولها شروح منها شرح ابى الوليد محمد بن احمد بن رشد المالكى المتوفى سنة. (595 اوله اما بعد حمد الله المنعم بحياة النفوس). ارجوزة في الطب ايضا - لاحمد بن الحسن الخطيب القسنطينى سنة اثنتى عشرة وسبعمائة وعدد ابياتها شك [ 320 ]. ارجوزة في العروض - لامين الدين محمد بن على المحلى العروضى المتوفى سنة ثلاث وسبعين وستمائة. ارجوزة في الفرائض - لمحمد بن على بن هاني المتوفى سنة ثلاث وثلاثين وسبعمائة [ 1 ] ارجوزة في الفصد - لابن الرفيقة الطبيب " هو ابو الثناء سديد الدين محمود بن عمر الشيباني المتوفى سنة 635 " ارجوزة في مخارج الحروف - لابي المرجا محمد ابن حرب النحوي الحلبي المتوفى سنة احدى وثمانين وخمسمائة. ارجوزة في النجاسات المعفو عنها - للشيخ شهاب الدين احمد بن عماد الدين الاقفهسى " المتوفى سنة 808 " وشرحها له ايضا. ارخاء الستور والكلل في كشف المدكات والحيل - وهو مذكور في كتب الجفر.
[ 1 ] " وفاة ابن هاني سنة 362 وليس له تأليف في الفرائض "


[ 64 ]

ارسال الدمعة في بيان ساعة الاجابة يوم الجمعة - لشمس الدين محمد بن طولون الدمشقي رسالة اولها الحمد لله الذى رفع بعض الاوقات على بعض الخ. ارشاد الالباء إلى معرفة الادباء - مجلدات للشيخ ياقوت بن عبدالله الحموى البغدادي المتوفى سنة ست وعشرين وستمائة ذكر فيه من اخبار النجاة واللغويين والقراء وعلماء الاخبار والانساب والكتاب وكل من صنف في الادب ذكره ابن خلكان. ارشاد الاخوان إلى الفرق بين القدم بالذات والقدم بالزمان - للشيخ شهاب الدين احمد الغنيمى الانصاري المتوفى سنة 1044 اربع واربعين والف مختصر اوله اما بعد حمدالله الموجود قبل الزمان الخ ذكر فيه انه استشكل بعضهم وارسل يسأله من ثغر رشيد فكتب إليه. ارشاد اولى الالباب إلى معرفة الصواب - في الفرائض. لشمس الدين محمود بن احمد اللارندى الحنفي المتوفى في حدود سنة خمس وعشرين وسبعمائة ثم ضم إليه السراجية وزاده ابوابا وذكر فيه المذاهب الاربعة وسماه. ارشاد الراجى لمعرفة فرائض السراجى - ارشاد الحائر إلى معرفة وضع خطوط فضل الدائر - لابي العباس احمد بن رجب ابن المجدي (المتوفى سنة 850) رسالة على ثلاثة اقسام وخاتمة ثم لخصه على ثلاثة ابواب وخاتمة وسماه زاد المسافر ارشاد الراغب إلى فهم هداية الطالب - يأتي في الهاء ارشاد السالك إلى افضل المسالك - في فروع الحنابلة. مختصر اوله الحمد لله الهادى إلى سبيل الرشاد الخ ذكر فيه مؤلفه انه الفه لولده. ارشاد السامع والقارى المنتقى من صحيح البخاري - لابن حبيب يأتي ذكره في الصاد. ارشاد الصديق - ارشاد الطائف إلى علم اللطائف - لولى الدين ابى


[ 65 ]

عبدالله محمد الديباجي الشافعي المتوفى سنة " 774 " وهو مختصر اوله الحمد لله خلق الانسان في احسن تقويم الخ. ارشاد الطالبين في شرح وصايا المهتدين - لارشد ابن احمد البرسوى المتوفى سنة.. شرح فيه وصايا الشيخ شهاب الدين في العوارف اوله الحمد لله الذى خلق الانسان بقدرته الخ. ارشاد الطالبين - تركي للشيخ عبدالمجيد ابن نصوح الرومي ترجم فيه كتاب تعليم المتعلم فزاد ونقص ورتب على ثلاثة عشر بابا. ارشاد العباد - ارشاد العقل السليم إلى مزايا الكتاب الكريم - في تفسير القرآن. على مذهب النعمان. لشيخ الاسلام ومفتى الانام المولى ابى السعود بن محمد العمادى المتوفى سنة اثنتين وثمانين وتسعمائة ولما بلغ تسويده إلى سورة ص وطال العهد بيضه في شعبان سنة ثلاث وسبعين وتسعمائة وارسله إلى السلطان سليمان خان مع ابن المعلول فاستقبل إلى الباب وزاد في وظيفته وتشريفاته اضعافا. وقال مولانا محمد المنشى مورخا بالتركي [ بالعربى ]. باح تفسير كلام معجز [ 972 ] ثم بيضه إلى تمامه بعد سنة فقيل في تاريخه تفسير اكبر (973) فاشتهر صيته وانتشر نسخه في الاقطار، ووقع التلقى بالقبول من الفحول والكبار، لحسن سبكه ولطف تعبيره فصار يقال له خطيب المفسرين. ومن المعلوم ان تفسير احد سواه بعد الكشاف والقاضى لم يبلغ إلى ما بلغ من رتبة الاعتبار والاشتهار والحق انه حقيق به، مع ما فيه من المنافى لدعوى التنزيه، ولاشك انه مما رواه طالع سعده كما قال الشهاب المصرى في خبايا الزوايا ولهذا التفسير الشريف ديباجة طويلة شرحها محمد بن محمد الحسينى المدعو بزيرك زاده سنة ثلاث والف. اول الديباجة: سبحان من ارسل رسوله بالهدى ودين الحق الخ واول الشرح سبحان من اطلع شمس كتابه الخ. ومن التعليقات في بعض مواضعه تعليقة الشيخ احمد الرومي الاقحصارى المتوفى


[ 66 ]

سنة احدى واربعين والف من الروم إلى الدخان. ومنها تعليقة عظيمة للشيخ رضى الدين بن يوسف المقدسي علقها إلى قريب من النصف واهداها إلى المولى اسعد بن سعد الدين حين دخل القدس زائرا وكان دأبه فيه نقل كلام العلامتين وكلام ذلك الفاضل بقوله قال الكشاف وقال القاضى وقال المفتى ثم المحاكمة فيما بينهم اوله الحمد لله الذى انزل على عبده الكتاب الخ. ارشاد العقول السليمة إلى الاصول القويمة بابطال البدع السقيمة - للشيخ محمد بن محمد المعروف بقاضي زاده المتوفى سنة اربع واربعين والف وهو مختصر اوله الحمد لله الذى ارسل الرسل بفصل الخطاب ذكر فيه انه لما طالع رسالة في جواز الرقص منسوبة إلى المفتى المعروف بغلى چلبى كتب في ابطالها واثبات مدعاه ورتب على اربعة ابواب الاول في رد الرسالة والثانى في وجوب الاتباع والثالث في اقوال العلماء في مذمة المبتدعين والرابع في وجوب التقوى ومجاريها. ارشاد العوام - للشيخ شمس الدين احمد السيواسى. ارشاد القاصد إلى اسنى المقاصد - للشيخ شمس الدين محمد بن ابراهيم بن ساعد الانصاري الاكفانى السنجاوى المتوفى سنة اربع وتسعين وسبعمائة مختصر اوله الحمد لله الذى خلق الانسان وفضله الخ ذكر فيه انواع العلوم واصنافها وهو مأخذ مفتاح السعادة لطاشكبرى زاده وجملة ما فيه ستون علما منها عشرة اصلية سبعة نظرية وهى المنطق والالهى والطبيعي والرياضى باقسامه وثلاثة عملية وهى السياسة والاخلاق وتدبير المنزل وذكر في جملة العلوم اربعمائة تصنيف. ارشاد الماهر لنفائس الجواهر - على مسائل الفقه للشيخ تاج الدين ابى نصر عبد الوهاب بن محمد الحسينى المتوفى سنة خمس وسبعين وثمانمائة ارشاد المبتدى وتذكرة المنهى - في القراآت العشر للشيخ ابى العز محمد بن الحسين بن بندار القلانسى الواسطي المتوفى سنة احدى وعشرين وخمسمائة. ولابي الطيب عبد النعم ابن محمد بن غلبون [ 1 ] الحلبي المتوفى سنة تسع وثمانين وثلثمائة. ارشاد المحتاج إلى توجيه المنهاج - الفرعي يأتي ذكره.
تصحيف 7 - 252 - 1 غليونSmile * (] 1 [ F [hr]


[ 67 ]

ارشاد المريدين في حكايات الصالحين - للشيخ ابى الفرج عبدالرحمن بن على بن الجوزى المتوفى سنة سبع وتسعين وخمسمائة. ارشاد المغرب في نصرة المذهب - لابن ابى عصرون عبدالله بن محمد الشافعي المتوفى سنة خمس وثمانين وخمسمائة ولم يكمله. ارشاد المغفلين من الفقهاء والفقراء إلى شروط صحبة الامراء - مجلد للشيخ عبد الوهاب بن احمد الشعرانى ثم اختصر في نحو مائة ورقة وجعل قسمين الاول في صحبة العالم [ العلماء ] مع الامير والثانى في صحبة الامير معهم وفرغ منه في رمضان سنة تسع وسبعين وتسعمائة. الارشاد المفيد لخالص التوحيد - منظومة للشيخ عبد الوهاب بن احمد المعروف بابن عربشاه الشامي المتوفى سنة احدى وتسعمائة. ارشاد المهتدى - في الفروع لابي الحسن على بن سعيد الرستغفنى الحنفي (وهو من اصحاب الماتريدية الكبار) ارشاد المهتدين إلى نصرة المجتهدين - رسالة لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي بين فيه شروط الاجتهاد المطلق. ارشاد الناسك المتضرع إلى مناسك المتمتع - للشهاب احمد بن محمد المعروف بابن عبد السلام الشافعي ولد سنة سبع واربعين وثمانمائة. ارشاد النظار إلى لطائف الاسرار - للامام فخر الدين مد بن عمر الرازي المتوفى سنة ست وستمائة. ارشاد الهادى - في النحو للعلامة سعد الدين مسعود ابن عمر التفتازانى الفه سنة ثمان وسبعين وسبعمائة بخوارزم لولده المكرم وجعله على مقدمة وثلاثة اقسام المقدمة في تعريف النحو والكلمة القسم الاول في الاسم والثانى في الفعل والثالث في الحرف فصار متنا لطيفا جامعا متداولا في ايدى اصحابه فشرحوه ممزوجا وغير ممزوج منهم تلميذه شاه فتح الله الشروانى والشيخ علاء الدين على البخاري وعلاء الدين على بن محمد


[ 68 ]

البسطامى المعروف بمصنفك الفه سنة ثلاث وعشرين وثمانمائة وسنه عشرون سنة وهو اول تأليفه وشرف الدين على الشيرازي ومحمد المدعو باميرجان التبريزي شرح شرحا ممزوجا بين اعرابه اولا ثم ابرز معناه وسماه توضيح الارشاد اوله اولى الالفاظ الموضوعة بالتقديم الخ ومحمد بن الشريف الحسينى ولد السيد الشريف الجرجاني صنف شرحا لطيفا ممزوجا وفرغ من تأليفه بشيراز سنة ثلاث وعشرين وثمانمائة اوله نحوك تصريف النواظر الخ وشمس الدين محمد بن محمد البخاري وسماه المرشد اوله ان احرى ما يفتتح به تيمنا كل كتاب الخ. الارشاد إلى اصابة الصواب - لعبيد الله بن محمد " احمد " الاندلسي. الارشاد والتطريز في فضل ذكر الله وتلاوة كتابه العزيز - للامام ابى السعادات عبدالله بن اسعد اليافعي اليمنى المتوفى سنة احدى وسبعين وسبعمائة وله مختصره. الارشاد للاولاد - مختصر في الاكسير للوزير ابى اسماعيل الحسين بن على الطغرائي المتوفى سنة خمس عشرة وخمسمائة. الارشاد لمصالح الانفس والاجساد - في الطب مجلد للشيخ موفق الدين اسماعيل بن هبة الله بن جميع رتب على اربع مقالات الاولى في القوانين الكلية والثانية في الادوية والاغذية والثالثة في حفظ الصحة والمداواة والرابعة في الادوية المركبة. الارشاد - في النحو ايضا للشيخ ابى محمد عبدالله ابن جعفر المعروف بابن در سويه النحوي المتوفى سنة سبع واربعين وثلثمائة وللشيخ الفاضل شهاب الدين احمد شمس الدين بن عمر الهندي الدولتابادى شارح الكافية وهو متن لطيف تعمق في تهذيبه كل التعمق وتأنق في ترتيبه حق التأنق اوله الحمد لله كما يحب ويرضى الخ وعلى متن الهندي شرح ممزوج للفاضل العلامة ابى الفضل الخطيب الكازرونى المحشى. الارشاد في اللغة - لمحمد بن عبد ربه القرطبى. الارشاد في الكلام - للامام ابى المعالى عبدالملك ابن عبدالله الجوينى الشهير بامام الحرمين المتوفى سنة ثمان وسبعين واربعمائة شرحه تلميذه أبو القاسم سلمان (سليمان) بن ناصر الانصاري المتوفى سنة اثنتى عشرة وخمسمائة.


[ 69 ]

الارشاد في التعبير - للشيخ جابر بن حيان المغربي. الارشاد في شرح الفقه الاكبر - سيأتي في الفاء الارشاد في علم الخلاف والجدل - للشيخ ركن الدين ابى حامد محمد بن محمد العميدي السمرقندى الحنفي المتوفى سنة خمس عشرة وخمسمائة وله شروح منها شرح شمس الدين احمد خليل الحولى قاضى دمشق الشافعي المتوفى سنة سبع وثلاثين وستمائة وشرح القاضى اوحد الدين الدؤلى قاضى منبج المتوفى سنة ثمان وخمسين وستمائة وشرح بدر الدين المراغى المعروف ببدر الطويل وشرح نجم الدين المرندى وغير ذلك. الارشاد في معرفة الاعداد - فارسي في علم الوفق لمحمد بن محمد المشتهر بهمام الطبيب التبريزي الفه لشروان شاه ورتب على اربعة ابواب. " توفى سنة 713 " الارشاد في فروع الشافعية - لشرف الدين اسماعيل ابن ابى بكر بن المقرى اليمنى الشافعي المتوفى سنة ست وثلاثين وثمانمائة اختصر فيه الحاوى الصغير للقزويني وعمل عليه شرحا في مجلدين وممن شرح الارشاد العلامة المحقق الكمال محمد ابن ابى شريف المقدسي المتوفى سنة ثلاث وتسعمائة وتداوله الفضلاء والعلامة الشمس محمد بن عبد المنعم الجوجرى المتوفى سنة تسع وثمانين وثمانمائة وكذا شرحه الحافظ شهاب الدين أبو الفضل احمد بن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة بشرحين عظيمين وشرح ايضا الفاضل المحقق مصلح الدين محمد بن الصلاح اللارى الشافعي المتوفى سنة تسع وسبعين وتسعمائة ونظمه برهان الدين ابراهيم بن محمد الحلبي القباقبى الشافعي المتوفى في حدود سنة خمسين وثمانمائة ونظمه احمد بن صدقة ابن الصيرفي المصرى المتوفى سنة (خمس و) تسعمائة ولخصه الشيخ أبو العباس احمد بن محمد الخطيب القسطلانى المتوفى سنة ثلاث وعشرين وتسعمائة إلى اثناء الطهارة وسماه الاسعاد. الارشاد في فروع الحنبلية - للشيخ ابى على محمد ابن احمد بن محمد الهاشمي. الارشاد في تفسير القرآن - للشيخ الامام ابى الحكم عبد السلام بن عبدالرحمن المعروف بابن برسجان اللخمى الاشبيلى


[ 70 ]

المتوفى سنة سبع وعشرين وستمائة وهو تفسير كبير في مجلدات ذكر فيه من الاسرار والخواص ما هو مشهور فيما بين اهل هذا الشان وقد استنبطوا من رموزاته امورا فأخبروا بها قبل الوقوع. الارشاد في اصول الحديث - للشيخ الامام محيى الدين يحيى بن شرف النووي المتوفى سنة ست [ سبع ] وسبعين وستمائة وهو مختصر لخصه من كتاب علوم الحديث لابن الصلاح ثم اختصره ثانيا وسماه التقريب وسيأتى وله شروح منها شرح العلامة ابن ابى شريف المقدسي وشرح البرهان الجوجرى وشرح ابى القاسم الانصاري. الارشاد في المواعظ والحكم - بالفارسية للشيخ الامام الواعظ ابى بكر محمد بن عبدالله القلانسى المتوفى في حدود سنة خمسين وخمسمائة. الارشاد في احكام النجوم - للشيخ ابى الريحان احمد ابن محمد " محمد بن احمد " البيرونى الخوارزمي المتوفى في حدود سنة خمسين " ثلثين " واربعمائة. الارشاد في اصول الدين - تأليف الشيخ ابى الحسن على ابن سعيد الرستغفنى مختصر على فصول. الارشاد في فضل ارباب الذكر والجهاد - للشيخ عفيف الدين ابى المعالى على بن عبد المحسن الشهير بابن الدواليبى. الارشاد في علماء البلاد - للشيخ الامام ابى يعلى خليل ابن عبدالله الخليلى القزويني الحافظ المتوفى سنة " 446 " ذكر فيه المحدثين وغيرهم من العلماء على ترتيب البلاد إلى زمانه وترجم كل بلدا وناحية اوله الحمدلله ولى الطول والاحسان الخ ورتبه الشيخ زين الدين قاسم بن قطلو بغا الحنفي المتوفى سنة تسع وسبعين وثمانمائة على الحروف. وله الارشاد في اخبار قزوين. الارشاد في شرح كفاية الصيمري - يأتي في الكاف الارشاد - للقاضى ابى بكر ومختصره المسمى بالتلخيص للامام ابى المعالى عبدالملك بن عبدالله المعروف بامام الحرمين المتوفى سنة سبع وثمانين واربعمائة وله الارشاد غير هذا وقد مر. الارشاد - لشجاع الدين هبة الله بن احمد التركستاني الحنفي المتوفى بالقاهرة سنة ثلاث وثلاثين وسبعمائة.


[ 71 ]

الارشاد - لمحيى السنة الحسين بن مسعود الفراء البغوي المتوفى سنة ست عشرة وخمسمائة. الارشاد - لابي عبدالله محمد بن محمد بن النعمان. الارشاد - لابي الوفاء على بن (محمد بن) عقيل الحنبلى. (المتوفى 513) الارشادية - رسالة لمولانا عبدالرحمن بن احمد الجامى المتوفى سنة ثمان وثمانين وثمانمائة ارسلها إلى السلطان محمد خان الفاتح. الارشادات السنية في تحقيق مسائل العقائد الدينية - رسالة في الكلام اولها الحمدلله العليم الخ مرتب على خمسة عشر ارشادا. ارغام اولياء الشيطان بذكر مناقب اولياء الرحمن - للشيخ محمد المعروف بعبد الرؤف المناوى الحدادى المصرى المتوفى بعد سنة ثلاثين والف ذكر فيه انه صنف قبل ذلك كتابا في مناقب الصوفية سماه الكواكب الدرية ثم اطلع على جماعة منهم فأفردهم فيه لتعذر الالحاق إليه ورتب على خمسة ابواب الاول في التنبيه على جلالتهم والثانى في الرد على من انكر والثالث في الاشارة إلى المقصود والرابع في طبقات الاولياء والخامس في ذكر شئ من اصول التصوف ثم ذكر تراجمهم إلى اربعمائة وسبعة وعشرين ترجمة على ترتيب الحروف. الارفاد في فقه ابى حنيفة - اركان الخمس الاسلامية - نظمها بالتركي مؤمن البرزرينى المعروف بنهارى زاده. ارم ذات العماد - لابي بكر محمد بن الحسن المعروف بالنقاش الموصلي المتوفى سنة احدى وخمسين وثلثمائة. الاريب في تفسير الغريب - للشيخ الامام ابى الفرج عبدالرحمن بن على بن الجوزى. ازالة الانكار في مسألة الابكار - للشيخ الامام نجم الدين سليمان بن عبدالقوى الطوفى الحنبلى المتوفى سنة عشر وسبعمائة. ازالة التعب والعنى في معرفة حال الغنى - لتقى الدين احمد بن على المقريزى المتوفى سنة اربع وخمسين وثمانمائة.


[ 72 ]

ازالة الشبهات عن الآيات والاحاديث المشتبهات - لابي عبدالله محمد بن احمد المعروف بابن اللبان المصرى المتوفى سنة تسع واربعين وسبعمائة. ازالة المراء في الغين والراء - لسعيد بن مبارك المعروف بابن الدهان النحوي المتوفى سنة تسع وستين وخمسمائة. ازالة الوهن عن مسألة الرهن - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. الازاهير في الفروع - ازهار الاحاديث - ازهار الآفاق في اسرار الحروف والاوفاق - للشيخ عبدالرحمن بن محمد البسطامى الفه مختصرا في شهر رجب سنة ثمان واربعين وثمانمائة ورتب على مقدمة وكتابين وخاتمة اوله الحمدلله المتجلى في سماء اسمائه. ازهار الافكار في جواهر الاحجار - للشيخ ابى العباس احمد التيفاشى القاهرى. ازهار الآكام في اخبار الاحكام - لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى السيوطي المذكور. والاكام كغراب جبل كما في القاموس جمعه آكام. ازهار الانهار - لمؤيد الدولة اسامة بن مرشد الكنانى المتوفى سنة اربع وثمانين وخمسمائة. ازهار الجمائل في وصف الاوائل - للمولى عثمان بن محمد المعروف بدوقه كين زاده الرومي المتوفى منفصلا عن قضاء قسطنطينية سنة ثلاث عشرة والف رتب الاوائل على الحروف بالتركية واهداها إلى السلطان مراد خان الثالث. ازهار الروضتين في اخبار الدولتين - دولة نور الدين وصلاح الدين من الاكراد مجلد للشيخ الامام شهاب الدين عبدالرحمن بن اسماعيل المعروف بابى شامة الدمشقي المتوفى سنة خمس وستين وستمائة. ازهار الرياض في اخبار عياض - للشيخ الاديب شهاب الدين احمد بن محمد المغربي المقرى نزيل مصر ذكره الشهاب في الخبايا.


[ 73 ]

ازهار العروش في اخبار الحبوش - مختصر للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي وهو مأخذ الطراز المنقوش. الازهار الفايحة على الفاتحة - للسيوطي المذكور. ازهار الفضة في حواشى الروضة - في فقه الشافعي له ايضا وسيأتى. الازهار المتناثرة في الاخبار المتواترة - رسالة للسيوطي المذكور جردها من كتابه المسمى بالفوائد المتكاثرة. الازهار في فقه الائمة الاطهار - على مذهب الزيدية لاحمد بن يحيى بن مرتضى اليمنى من أئمة الشيعة. الازهار في انواع الاشعار - للشيخ محب الدين محمد بن محمود ابن النجار البغدادي المتوفى سنة ثلاث واربعين وستمائة. الازهار فيما عقده الشعراء من الآثار - رسالة لجلال الدين السيوطي المذكور. الازهار في شرح المصابيح - سيأتي في الميم. ازهار كلشن - فارسي منطوم في نظيرة كلشن راز. اوله بنام آنكه ازانوار هستى الخ. الازهر الواضح في اللغة - لمصطفى بن عثمان الرومي وهو مختصر فسر الكلمات العربية بالفارسية اوله الحمد لله الملك السبحان الخ. الازهية في النحو - للشيخ ابى الحسن على ابن محمد الهروي ذكر انه جمع فيه ما فرق في كتابه الملقب بالذخائر وزاد عليه. علم الاسارير وهو علم باحث عن الاستدلال بالخطوط في كف الانسان وقدمه بحسب التقاطع والتباين والطول والعرض وسعة الفرجة الكائنة بينها وضيقه إلى احواله كطول عمره وقصره وسعادته


[ 74 ]

وشقاوته وغنائه وفقره وممن تمهر في هذا الفن العرب والهنود غالبا وفيه بعض تصنيف لكن جعلوه ذيلا للفراسة كذا في مفتاح السعادة. اساس الاصول في مختصر المنار - يأتي في الميم. اساس الاقتباس - لاختيار بن غياث الدين الحسينى وهو مختصر الفه سنة سبع وتسعين وثمانمائة ورتب على عنوان وكلمات وسطور وحروف كلها في الامثال والحكم والاقتباسات اللطيفة. اساس الالتباس في الفقه - اساس البلاغة - للعلامة جار الله ابى القاسم محمود ابن عمر الزمخشري المتوفى سنة ثمان وثلاثين وخمسمائة وهو كتاب كبير الحجم عظيم الفحوى من اركان فن الادب بل هو اساسه ذكر فيه المجازات اللغوية والمزايا الادبية وتعبيرات البلغاء على ترتيب موادها كالمغرب اوله: خير منطوق به امام كل كلام الخ اساس البلاغة وقاعدة الفصاحة - رسالة. اساس التصريف - للشيخ الامام ابى الذبيح اسماعيل ابن محمد الخضرمى الشافعي اليمنى المتوفى سنة ست وسبعين وستمائة. اساس التصريف - للمولى شمس الدين محمد بن حمزة الفنارى المتوفى سنة اربع وثلاثين وثمانمائة وهو مختصر على مقدمة وابواب وخاتمة اوله احمد الله على تصاريف آلائه الخ ولولده محمد شاه المتوفى سنة تسع وثلاثين وثمانمائة شرحه اساس الدين - اساس السياسة - للوزير الفقيه جمال الدين ابى الحسن على بن ظافر الازدي المتوفى سنة ثلاث وعشرين وستمائة. اساس العلوم والمعاني في اسرار المصون والمثاني - اساس القواعد في شرح اصول الفوائد - أي الفوائد البهائية في الحساب يأتي في الفاء. الاساس في معرفة آله الناس - مختصر للامام شرف الدين


[ 75 ]

هبة الله بن عبدالرحيم البارزى الحموى المتوفى سنة ثمان وثلاثين وسبعمائة. الاساس في فضل بنى العباس - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. اساطين الشعائر الاسلامية وفضائل السلاطين والمشاعر الحرمية - لمحيى الدين عبد القادر بن محمد الحسينى الطبري امام مقام ابراهيم عليه السلام وخطيب المسجد الحرام وهو مختصر على مقدمة واربعة ابواب اوله الحمد لله الذى اقام شعائر الامانة العظمى الخ واهداه إلى المولى يحيى افندي. الاساليب في الخلافيات - مجلدان لابي المعالى عبد الملك ابن عبدالله الجوينى المعروف بامام الحرمين المتوفى سنة ثمان وسبعين واربعمائة ذكر فيه الخلاف بين الحنفية والشافعية ووجه التسمية انه إذا اراد الانتقال في اثناء الاستدلال إلى دليل آخر اورد بقوله اسلوب آخر وتبعه الغزالي في كتابه المسمى بالمآخذ. اسامى الفنون - منظومة للمولى شمس الدين محمد ابن حمزة الفنارى المتوفى سنة اربع وثلاثين وثمانمائة وشرحه لولده محمد شاه المتوفى سنة تسع وثلاثين وثمانمائة. اسباب الاختلاف في الفروع - اسباب الحديث - للشيخ جلال الدين السيوطي. اسباب الخلاف الواقع بين الملة الحنيفية - للشيخ الامام ابى محمد عبدالله بن محمد المعروف بابن السيد البطليوسى المتوفى سنة احدى وعشرين واربعمائة اوله الحمدلله مسبغ النعم الخ. اسباب العجائب - لعبد الصمد بن ابراهيم الفارسى. اسباب الفقر والغنا - لمولانا احمد بن ابى القاسم الدولتا بادى. اسباب المغفرة - للامام ابى بكر محمد بن منصور الفقيه الحنفي رتب على ثلاثة وثمانين بابا.


[ 76 ]

علم اسباب النزول من فروع علم التفسير وهو علم يبحث فيه عن سبب نزول سورة أو آية ووقتها ومكانها وغير ذلك ومباديه مقدمات مشهورة منقولة عن السلف والغرض منه ضبط تلك الامور وفائدته معرفة وجه الحكمة الباعثة على تشريع الحكم وتخصيص الحكم به عند من يرى ان العبرة بخصوص السبب وان اللفظ قد يكون عاما ويقوم الدليل على تخصيصه فإذا عرف السبب قصد التخصيص على ما عداه ومن فوائده فهم معاني القرآن واستنباط الاحكام إذ ربما لا يمكن معرفة تفسير الآية بدون الوقوف على سبب نزولها مثل قوله تعالى فأينما تولوا فثم وجه الله وهو يقتضى عدم وجوب استقبال القبلة وهو خلاف الاجماع ولا يعلم ذلك الا بان نزولها في نافلة السفر وفيمن صلى بالتحرى ولا يحل القول فيه الا بالرواية والسماع ممن شاهد التنزيل كما قال الواحدى ويشترط في سبب النزول ان يكون نزولها ايام وقوع الحادثة والاكان ذلك من باب الاخبار عن الوقائع الماضية كقصة الفيل كذا في مفتاح السعادة ومن الكتب المؤلفة فيه: اسباب النزول - لشيخ المحدثين على ابن المدينى وهو اول من صنف فيه. اسباب النزول - للشيخ عبدالرحمن بن محمد المعروف بمطرف الاندلسي المتوفى سنة اثنتين واربعمائة وترجمته بالفارسية لابي النصر سيف الدين احمد الاسبرتكينى اسباب النزول - لمحمد بن اسعد القرافى. اسباب النزول - للشيخ الامام ابى الحسن على ابن احمد الواحدى المفسر المتوفى سنة ثمان وستين واربعمائة وهو اشهر ما صنف فيه اوله: الحمد لله الكريم الوهاب الخ وقد اختصره الامام برهان الدين ابراهيم بن عمر الجعبرى المتوفى سنة اثنتين وثلاثين وسبعمائة فحذف اسانيده ولم يزد عليه شيأ. اسباب النزول - للشيخ الامام ابى الفرج عبدالرحمن ابن على بن الجوزى البغدادي. اسباب النزول - للشيخ الحافظ شهاب الدين احمد ابن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة ولم


[ 77 ]

يبيض. وللسيوطى ايضا سماه لباب النقول وهو كتاب حافل كما سيأتي. اسباب النزول - للشيخ ابى جعفر محمد بن على بن شعيب المازندرانى المتوفى سنة ثمان وثمانين وخمسمائة. الاسباب والعلامات في الطب - اول من صنف فيه الامام بقراط ثم تبعه جماعة من الخلف فصنفوا كما ترى. الاسباب والعلامات - للشيخ ابى الحسن سعيد بن هبة الله " المتوفى سنة 494 " طبيب المقتدى بامر الله العباسي الفه لاجله ببغداد ورتب على ثلاثة وثمانين بابا كلها في الامراض والعلل اوله ان اولى ما نطق به اللسان وثبت برهانه في الجنان الخ. الاسباب والعلامات - في بيان النبض والقارورة. الاسباب والعلامات - لابي عبدالله السيد محمد الايلاقى تلميذ ابن سينا. الاسباب والعلامات - للشيخ الامام نجيب الدين محمد ابن على بن عمر السمرقندى جمع فيه جميع العلل والامراض الجزئية على سبيل الاستقصاء حتى لا يشذ منها علة مع اسبابها وعلاماتها واردف كل نوع بعلاج مجمل نقلا من كتب الطب اوله الحمد لله على نعمائه السابغة الخ وقد اشتهر هذا الكتاب بسبب شرح المحقق برهان الدين نفيس بن عوض ابن حكيم المتطبب الكرماني وهو شرح لطيف ممزوج حقق فيه فاجاد واوضح المطالب فوق ما يراد وفرغ من تأليفه بسمرقند في اواخر صفر سنة سبع وعشرين وثمانمائة واهداه إلى السلطان الوغ بك. علم اسباب ورود الاحاديث وازمنته وامكنته - وموضوعه ظاهر من اسمه ذكره من فروع علم الحديث. اسبال الكساء على النساء - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة مختصر الفه في ان رؤية الباري في الجنة هل تحصل للنساء ام لا. وقد منعه الجوجرى ثم لخصه في كراسة وسماها دفع [ وقع ] الاسى على النسا. الاستبصار فيما يدرك بالابصار - وهو خمسون مسألة للشيخ شهاب الدين احمد بن ادريس القرافى المتوفى سنة اثنتين وثمانين وستمائة.


[ 78 ]

الاستبصار - للشيخ الرئيس ابى على حسين بن عبدالله ابن سينا المتوفى سنة ثمان وعشرين واربعمائة. الاستبطان فيما يعتصم من الشيطان - للشيخ عبدالرحمن ابن احمد المعروف بابن مسك السخاوى المتوفى بعد سنة خمس وعشرين والف. الاستحسان - ذكره صاحب ترغيب الصلاة. استخراج النصول - جمع نصل السهم لبقراط. الاستدراك لما اغفل البهجة - لمحمد بن جعفر الهمداني المتوفى سنة احدى وسبعين وثلثمائة وهو على نمط الكامل للمبرد. الاستدلال بالحق في تفضيل العرب على جميع الخلق - رسالة الفها الفقيه أبو مروان عبدالملك بن محمد الاوسي ردا على ابن عرس في رسالته لتفضيل العجم على العرب. الاستذكار لما مر في سالف الاعصار - للشيخ الامام ابى الحسن على بن حسين المسعودي المتوفى سنة ست واربعين وثلثمائة. الاستذكار لمذاهب ائمة الامصار وفيما تضمنه الموطأ من المعاني والآثار - للحافظ ابى عمر يوسف بن عبدالله ابن عبد البر النمري القرطبى المتوفى سنة ثلاث وستين واربعمائة. الاستذكار في فقه الشافعي - للشيخ الامام ابى الفرج محمد بن عبد الواحد الدارمي البغدادي الحافظ المتوفى سنة ثمان واربعين واربعمائة قال ابن الصلاح وهو كتاب نفيس في ثلاث مجلدات وفيه من الفوائد والنوادر والوجوه الغريبة مالا يعلم اجتمع [ اجتماع ] مثله في مثل حجمه وفيه من البلاغة والاختصار والادلة الوجيزة مالا يوجد لغيره مثله ولا ما يقاربه ولكن لا يصلح لمطالعته والنقل منه الا العارف بالمذهب لشدة اختصاره وانغلاق رمزه وربما التبس كلامه على من لم يحقق المذهب ذكره السنبكى نقلا عنه وقال رأيت بخطه انه الفه في صباه وانه بعد ذلك رأى فيه اوهاما فاصلح منها بعضها ثم رأى الشئ كثيرا فتركه. الاستسعاد بمن لقى من صالحي العباد - للشيخ ناصح الدين عبدالرحمن بن النجم الحنبلى.


[ 79 ]

الاستشهاد باختلاف الارصاد - للشيخ ابى الريحان محمد ابن احمد البيرونى الخوارزمي ذكره في الآثار الباقية وقال: ان اهل الرصد ؟ عن ضبط اجزاء الدائرة العظمى باجزاء الدائرة الصغرى فوضع هذا التأليف لاثبات هذا المدعى. استظهار الاخبار - للقاضى احمد الدامغاني. علم الاستعانة بخواص الادوية والمفردات - كاجتذاب المغناطيس للحديد ذكره المولى أبو الخير من فروع علم السحر وقال وهذا وان كان من فروع خواص الادوية لكن لعدم معرفة العوام سببه ربما يعد من السحر وانت تعلم ان عدم علمهم لا يصلح سببا لان يعد من فروعه. الاستعانة بالشعر - لابي زيد عمر البصري المتوفى سنة ثلاث وستين ومائتين. استعطاف المراحم واستسعاف المكارم - رسالة لعلى بن محمد بن على ابى قصيبة الغزالي الفها لمحمد الدوادار سنة ثمان وسبعين وثمانمائة. الاستغناء بالقرآن - للحافظ زين الدين عبدالرحمن ابن احمد المعروف بابن رجب الحنبلى البغدادي المتوفى سنة خمس وتسعين وسبعمائة. الاستغناء [ الاستيفاء ] في شرح الوقاية - يأتي في الواو. الاستغناء في التفسير - مائة مجلد للشيخ الامام ابى بكر محمد بن على بن احمد الادفوى المتوفى سنة ثمان وثلثمائة " 388 " استقصاء البيان في مسألة الشادروان - للشيخ محب الدين احمد بن عبدالله الطبري المكى المتوفى سنة (694) استقصاء العلل في الطب - للشيخ داود الانطاكي المتوفى سنة الف. (ثمان والف) استقصاء النهاية في اختصار مختلف الرواية - يأتي في الميم. الاستقصاء في الانساب والاخبار - للشيخ ابى العباس احمد بن جابر البلاذرى سوده في اربعين مجلدا فمات ولم يكمله.


[ 80 ]

الاستقصاء في مباحث الاستثناء - للمولى احمد بن مصطفى الشهير بطاشكبرى زاده المتوفى سنة اثنتين وستين وتسعمائة رسالة على مقدمة وخمسة مقاصد وخاتمة اولها الحمدلله المتوحد بذاته الخ. الاستقصاء في مذاهب الفقهاء - وهو شرح المذهب وسيأتى في الميم. استقصاء العلل ومشافي الامراض والعلل - للشيخ داود الانطاكي الضرير المتوفى بمكة سنة ست والف (1008) الاستقصاء في الجبر والمقابلة - للشيخ ابى على حسن ابن الحارث الخوارزمي الحبوبى وهو مختصر شرح فيه طرق الحساب في مسائل الوصايا بالجبر والمقابلة والخطائين. الاستقصاآت في النكات - للشيخ المحقق برهان الدين ابراهيم بن محمد النسفى جمع فيه النكات الضرورية الاربعينية في الجدل واورد فيها ابحاثا عجيبة ونوادر غريبة وشرحها بعض الفضلاء. علم استنباط المعادن والمياه وهو علم يبحث فيه عن تعيين محل المعدن والمياه [ 1 ] إذ المعدنيات لابد لهامن علامات يعرف بها عروقها وهو من فروع علم الفراسة. استنباط المعين في العلل والتاريخ لابن معين - لضياء الدين عمر بن بدر الموصلي المتوفى سنة ثلاث وعشرين وستمائة. علم استنزال الارواح واستحضارها في قوالب الاشباح وهو من فروع علم السحر واعلم ان تسخير الجن أو الملك من غير تجسدها وحضورها عندك يسمى علم العزائم بشرط تحصيل مقاصدك بواسطتهما واما حضور الجن عندك وتجسدها في حسك يسمى علم الاستحضار ولا يشترط تحصيل مقاصدك بها واما استحضار الملك فان كان سماويا فتجده لا يمكن الافى الانبياء وان كان ارضيا ففيه الخلاف كذا في مفتاح السعادة ومن الكتب المصنفة فيه كتاب ذات الدوائر وغيره.
[ 1 ] ويقال له الريافة (منه). (*)


[ 81 ]

الاستنصار بالواحد القهار - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة وهو من مقاماته. الاستيعاب في الحساب - للشيخ الامام ابى البقاء عبدالله ابن الحسين العكبرى المتوفى سنة ست عشرة وستمائة. الاستيعاب في معرفة الاصحاب - مجلد للحافظ ابى عمر يوسف بن عبدالله المعروف بابن عبد البر النمري القرطبى المتوفى سنة ثلاث وستين واربعمائة وهو كتاب جليل القدر اوله الحمدلله رب العالمين جامع الاولين والآخرين الخ ذكر اولا خلاصة سيرة نبينا عليه الصلاة والسلام ثم رتب الاصحاب على ترتيب الحروف لاهل المغرب. قال ابن حجر في الاصابة سماه بالاستيعاب لظنه انه استوعب الاصحاب مع انه فاته شئ كثير وجميع من فيه باسمه وكنيته ثلاثة آلاف ترجمة وخمسمائة ترجمة ثم ذيله ابو بكر بن فتحون المالكى استدرك فيه قريبا مما ذكر. قال الذهبي لعل الجميع يبلغ ثمانية آلاف ولخصه شهاب الدين احمد بن يوسف ابن ابراهيم الادرعى المالكى وسماه روضة الاحباب في مختصر الاستيعاب اوله الحمد لله الذى اصطفى من الملائكة رسلا الخ وهذبه ابن ابى طى يحيى بن حميدة الحلبي المتوفى سنة ثلاثين وستمائة وكان السلطان احمد خان العثماني قد اشار إلى ترجمته بالتركي فباشر امامه المولى مصطفى ولم يوفق لاتمامه فمات وقد وصل إلى حرف الحاء ثم باشر المولى كمال الدين محمد بن احمد المعروف بطاشكبرى زاده ولما وصل إلى حرف الراء مات السلطان فبقى ناقصا. الاستيعاب في فقه المالكى - عشر مجلدات للامام ابى عمر احمد بن عمر الاشبيلى المالمكى المتوفى سنة احدى واربعمائة. الاستيعاب في تسطيح الكرة - للشيخ المحقق ابى الريحان محمد بن احمد البيرونى مات (430). استيفاء الحقوق في المحلف والمسبوق - للشيخ محمد ابن محمد بن خضر المقدسي المتوفى سنة ثمان وثمانمائة. اسجال الاهتداء بابطال الاعتداء - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 الفه ردا على الجوجرى. اسد البقاع الناهسة في معتدى المقادسة - للشيخ


[ 82 ]

برهان الدين ابراهيم بن عمر البقاعي المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة الفه في ذم بعض اهل القدس. اسد الغابة في معرفة الصحابة - مجلدان للشيخ عز الدين على بن محمد المعروف بابن الاثير الجزرى المتوفى سنة ثلاثين وستمائة ذكر فيه سبعة آلاف وخمسمائة ترجمة واستدرك على ما فاته من تقدمه وبين اوهامهم قاله الذهبي في تجريد اسماء الصحابة وهو مختصر اسد الغابة اوله الحمد لله العلى الاعلى الخ ذكر فيه ان كتاب ابن الاثير نفيس مستقص لاسماء الصحابة الذين ذكروا في الكتب الاربعة المصنفة في معرفة الصحابة وهى كتاب ابن منده وكتاب ابى نعيم وكتاب ابى موسى الاصبهانيين وهو ذيل كتاب ابن منده وكتاب ابن عبد البر وزيادة المصنف عليهم وجعل علامة د لابن منده وع لابي نعيم وب لابن عبد البر وس لابي موسى قال وزدت انا طائفة من الصحابة الذين نزلوا حمص من تاريخ دمشق ومن مسند احمد ومن حواشى الاستيعاب ومن طبقات سعد خصوصا النساء ومن شعراء الصحابة الذين دونهم ابن سيد الناس فاظن ان من في كتابي يبلغون ثمانية آلاف نفس واكثرهم لا يعرفون انتهى. ومختصر اسد الغابة المسمى بدرر الآثار ؟ ؟ وغرر الاخبار للشيخ الفقيه بدر الدين محمد بن ابى زكريا يحيى القدسي الحنفي الواعظ اوله الحمد لله العظيم الجبار الخ. ومختصر آخر لمحمد بن محمد الكاشغرى المتوفى سنة تسع وسبعمائة. الاسدية - مقدمة في النحو لابن مالك صنف لولده التقى محمد المعروف بالاسد. الاسرا إلى المقام الاسرى - للشيخ محيى الدين محمد ابن على بن عربي المتوفى سنة ثمان وثلاثين وستمائة مختصر ذكر فيه انه قصد اختصار ترتيب الرحلة من العالم الكونى إلى الموقف الانى وتبيين كيفية انكشاف اللباب بتجريد الاثواب لاولى الابصار والالباب ومعراج الارواح إلى مقام مالا يقال ولا يمكن ظهوره بالعلم الا بالحال. اسرار الادوار وتشكيل الانوار - في الطلسمات ذكره احمد البونى وهو من مؤلفاته. اسرار الاسرار - لشهاب الدين احمد بن محمد ابن منير الاسكندرانى المتوفى سنة ثلاث وثمانين وستمائة. اسرار الانوار الالهية بالآيات المتلوة - لحجة الاسلام


[ 83 ]

ابى حامد محمد بن محمد الغزالي المتوفى سنة 505 وهو كتاب مرتب على ثلاثة فصول اوله الحمد لله فائض الانوار الخ. اسرار البرانيات - للشيخ جابر بن حيان. اسرار البلاغة في المعاني والبيان - للشيخ عبد القاهر ابن عبدالرحمن الجرجاني المتوفى سنة اربع وسبعين واربعمائة. ولابي الفضل عبد المنعم بن عمر الجليانى الاندلسي ذكر في ديوانه انه كلام مطلق يشتمل على الحسن من المطالع في البديع. اسرار التنزيل وانوار التأويل - مجلد للامام فخر الدين محمد بن عمر الرازي المتوفى سنة 606 ست وستمائة وهو مجلد اوله الحمدلله الذى اظهر من آثار سلطانه الخ ذكر فيه انه على اربعة اقسام الاول في الاصول والثانى في الفروع والثالث في الاخلاق والرابع في المناجاة والدعوات لكنه توفى قبل اتمامه فبقى في اواخر القسم الاول. اسرار التنزيل - لشرف الدين البارزى. اسرار الحروف والكلمات - شهاب الدين احمد ابن احمد بن على المعروف بابن المأمون المتوفى سنة ست وثمانين وخمسمائة. وللامام ابى حامد محمد بن محمد الغزالي المتوفى سنة 505 وللشيخ تقى الدين احمد بن على البونى القرشى المتوفى سنة (622) اوله الحمد لله الذى اداربيد الاسرار لطائف افلاك الملكوتيات الخ. الاسرار الشافية الروحانية والآثار الكافية النورانية - اسرار الشمس والقمر في النيرنجات - لابن الوحشية. اسرار الصدور وانوار البدور - مختصر فارسي في الموعظة والاخلاق يشتمل على فصول ومجالس. اسرار الطالبين - رسالة في الاخلاق والتصوف اولها الحمد لله القادر العليم الخ رتب على اربعة وعشرين فصلا بعدد حروف لا اله الا الله. اسرار العارفين وسير الطالبين - رسالة للشيخ حسام الدين. اسرار العربية في النحو - لابي البركات عبدالرحمن ابن محمد الانباري النحوي المتوفى سنة سبع وسبعين وخمسمائة وهو تأليف سهل المأخذ وكثير الفائدة ذكر فيه كثيرا من مذاهب


[ 84 ]

النحويين وصحح ما ذهب إليه اوله الحمد لله كاشف الغطاء ومانح العطاء الخ. اسرار الفقه - لابي القاسم عبدالرحمن بن محمد المروزى الفورانى الشافعي المتوفى سنة احدى وستين واربعمائة وهو كمحاسن الشريعة للقفال مشتمل على معان غريبة. اسرار الفواتح - أي فواتح السور. اسرار الكذب - لابي الفضل محمد بن ابى القاسم الخوارزمي البقالى الحنفي المتوفى سنة اثنتين وستين وخمسمائة اسرار المعاملات - للامام ابى حامد محمد بن محمد الغزالي المتوفى سنة خمس وخمسمائة. الاسرار المكتومة - فارسي لشاعر من شعراء الفرس غزالي المخلص. اسرار المواليد - لكنكه الهندي من قدماء المنجمين. اسرار نامه - فارسي منظوم للشيخ فريد الدين محمد ابن ابراهيم العطار المتوفى سنة سبع وعشرين وستمائة. ولمولانا جلال الدين الرومي. اسرار النجوم في معرفة الدول والملل - للحكيم ابرخس الراصد وقد عربوه. اسرار النجوم - مختصر لابي معشر. اسرار النقطة - للسيد على بن شهاب سماه الرسالة القدسية وسيأتى. الاسرار في الاصول والفروع - للشيخ العلامة ابى زيد عبيدالله بن عمر الدبوسي الحنفي المتوفى سنة اثنتين وثلاثين واربعمائة [ 430 ] وهو مجلد كبير اوله الحمد لله رب العالمين الخ. الاسرار من علوم الاخيار في كشف الاستار - مختصر في الصنعة اوله الحمد لله الملك الودود الخ قال هذه ابواب الحكمة. اس التوحيد ونزهة المريد - للشيخ العلامة ابى مدين شعيب بن الحسن المغربي المالكى المتوفى سنة تسع وثمانين وخمسمائة.


[ 85 ]

علم اسطرلاب - وهو بالسين على ما ضبطه بعض اهل الوقوف وقد تبدل السين صادا لانه في جوار الطاء وهو اكثر واشهر ولذلك اوردناه في الصاد. اسطون الاساطين واقنوس النواميس - للمولى احمد المتخلص بشأني وهذا التأليف من الغرائب والتزريقات على مافى تذكرة ابن الحنائى. الاسعاد بالاصعاد إلى درجة الاجتهاد - ثلاث مجلدات لابي طاهر محمد بن يعقوب الفيروزآبادي صاحب القاموس المتوفى سنة سبع عشرة وثمانمائة الفه للاشرف اسماعيل صاحب اليمن. اسعاف التحف في تفاوت رتب الشرف - رسالة على سبعة فصول للشيخ عبد الخالق بن ابى القاسم المصرى. اسعاف الصديق - لابي العلا احمد بن عبدالله المعرى المتوفى سنة تسع واربعين واربعمائة. الاسعاف المبطا برجال الموطا - للسيوطي يأتي ذكره في الميم وله اسعاف الطلاب من مختصر الجامع الصغير بترتيب الشهاب يأتي. الاسعاف في معرفة القطع والاستئناف - للشيخ برهان الدين ابراهيم بن موسى الكركي الشافعي المقرى المتوفى سنة ثلاث وخمسين وثمانمائة. الاسعاف في احكام الاوقاف - للشيخ برهان الدين ابراهيم بن موسى الطرابلسي الحنفي نزيل القاهرة المتوفى سنة اثنتين وعشرين وتسعمائة مختصر جمع فيه وقفى الهلال والخصاف اوله الحمد لله الذى خلق الانسان في احسن تقويم الخ. الاسعاف في الخلاف - لجمال الدين حسين بن بدر ابن اياز النحوي المتوفى سنة احدى وثمانين وستمائة. اسفار آدم عليه السلام - ترجمته للحكيم الفاضل ابى عيسى جعفر بن يعقوب الاصبهاني. اسفار الصباح في شرح ضوء المصباح - يأتي. اسفار العقد -


[ 86 ]

الاسفار عن اشردة الاسفار - مختصر للشيخ برهان الدين ابراهيم بن عمر البقاعي الفه سنة اربع واربعين وثمانمائة لما خرج إلى غزوة قبرس وردوس من البحر ولم يتيسر لهم الفتح سوى فتح قلعة الميش اوله الحمد لله الذى امضى الجهاد الخ. الاسفار عن قلم الاظفار - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911. الاسفار عن الاسفار - للامام ابى سعد عبد الكريم ابن محمد السمعاني المتوفى سنة اثنتين وستين وخمسمائة الاسفار الملخص من شرح سيبويه للصفار - لابي حيان وسيأتى. اسكندر نامه - منظومات منها نظم النظامي في مزاحفات المتقارب وهو من خمسته المشهورة اوله. خدايا تويى بنده را دستكير. ويقال له خرد نامه ايضا. ونظم مير على شير نوايى المتوفى سنة ست وتسعمائة وهو من خمسته ايضا. ونظم الاحمدي الكرميانى المتوفى سنة خمس عشرة وثمانمائة نظمه لامير سليمان. ونظم الفغانى في المتقارب ايضا فالاول فارسي والباقى تركي. علم الاسماء أي الحسنى واسرارها وخواص تأثيراتها قال البونى ينال بها لكل مطلوب ويتوسل بها إلى كل مرغوب وبملازمتها تظهر الثمرات وصرائح الكشف والاطلاع على اسرار المغيبات واما افادة الدنيا فالقبول عند اهلها والهيبة والتعظيم والبركات في الارزاق والرجوع إلى كلمته وامتثال الامر منه وخرس الالسنة عن جوابه الا بخير إلى غير ذلك من الآثار الظاهرة باذن الله تعالى في المعاني والصور وهذا سر عظيم من العلوم لا ينكر شرعا ولا عقلا انتهى وسيأتى في علم الحروف. اسماء الاسد - جمعها نفر من الادباء منهم ابن خالويه وابو سهل محمد بن على الهروي المتوفى سنة ثلاث وثلاثين واربعمائة في مجلد ضخم ذكر فيه ستمائة اصم والشيخ رضى الدين


[ 87 ]

حسن بن محمد الصغانى المتوفى سنة خمسين وستمائة والشيخ مجدالدين أبو طاهر محمد بن يعقوب الفيروز ابادى المتوفى سنة سبع عشرة وثمانمائة والشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة سماء فطام اللسد اسماء الاماكن - للشيخ ابى محمد الحسن ابن احمد النسابة الفه سنة ثمان وعشرين واربعمائة. اسماء البلدان - لابي الفتح محمد بن جعفر الهمداني المتوفى سنة " 371 " ولابي الفتح نصر بن عبدالرحمن الاسكندرى المتوفى سنة 560 ستين وخمسمائة. اسماء الخمر والعصير - لمحمد بن الحسن النحوي. اسماء الخيل - لابي عبيدة معمر بن المثنى البصري المتوفى سنة تسع ومائتين. اسماء الذئب - لرضى الدين حسن بن محمد الصغانى المتوفى سنة خمس وستمائة وجمع السيوطي جزأ سماه التهذيب في اسماء الذيب. علم اسماء الرجال يعنى رجال الاحاديث فان العلم بها نصف علم الحديث كما صرح به العراقى في شرح الالفية عن على بن المدينى فانه سند ومتن والسند عبارة عن الرواة فمعرفة احوالها نصف العلم على مالا يخفى [ 1 ] والكتب المصنفة فيه على انواع منها المؤتلف والمختلف لجماعة يأتي ذكرهم في الميم كالدار قطني والخطيب البغدادي وابن ما كولا وابن نقطة ومن المتأخرين الذهيى والمزى وابن حجر وغيرهم ومنها الاسماء والكنى معا صنف فيه الامام مسلم وعلى ابن المدينى والنسائي وابو بشر الدولابى وابن عبد البر لكن احسنها ترتيبا كتاب الامام ابى عبدالله الحاكم وللذهبي المقتنى في سرد الكنى وسيأتى ومنها الالقاب صنف فيه أبو بكر الشيرازي وابو الفضل الفلكي سماه منتهى الكمال وسيأتى وابن الجوزى ومنها المتشابه صنف فيه الخطيب كتابا سماه تلخيص
[ 1 ] وكان الحفاظ يحفظون الحديث باسانيده فيكتبون تواريخ الرواة من الولادة والوفاة والسماع والملاقاة ليخبروا من لم يعلموا صحة دعواه وكذلك يكتبون سائر احوالهم كما ذكر ههنا ويقولون اولى الاشياء بالضبط اسماء الناس لانه شئ لا يدخله القياس ولاقبله شئ يدل عليه ولابعده (منه). (*)


[ 88 ]

المتشابه ثم ذيله بما فاته ومنها الاسماء المجردة عن الالقاب والكنى صنف فيه ايضا غير واحد. فمنهم من جمع التراجم مطلقا كابن سعد في الطبقات وابن ابى خيثمة احمد بن زهير والامام ابى عبدالله البخاري في تاريخيهما ومنهم من جمع الثقات كابن حبان وابن شاهين ومنهم من جمع الضعفاء كابن عدى ومنهم من جمع كليهما جرحا وتعديلا وسيأتى في الجيم ومنهم من جمع رجال البخاري وغيره من اصحاب الكتب الستة والسنن على ما بين في هذا المحل. اسماء رجال صحيح البخاري - مجلد للشيخ ابى نصر احمد بن محمد الكلاباذى البخاري المتوفى سنة ثمان وتسعين وثلثمائة اسماء رجال صحيح مسلم - للشيخ الامام ابى بكر احمد بن على المعروف بابن منجويه الاصفهانى المتوفى سنة ثمان وعشرين واربعمائة. اسماء رجال الصحيحين - للامام الحافظ ابى الفضل محمد ابن طاهر المقدسي المتوفى سنة سبع وخمسمائة جمع فيه بين كتابي ابى نصر وابن منجويه واحسن في ترتيبه على الحروف واستدرك عليهما وجمع بينهما ايضا الشيخ أبو القاسم هبة الله بن الحسن الطبري المتوفى سنة ثمانى عشرة واربعمائة. اسماء رجال سنن ابى داود - لابي على حسين بن محمد الجيانى الغساني الحافظ المتوفى سنة (499). اسماء رجال الكتب الستة - للحافظ ابن النجار سماه الكمال يأتي في الكاف مع تهذيبه واذياله ومختصراته وللشيخ سراج الدين عمر بن على المعروف بابن الملقن المتوفى سنة اربع وثمانمائة. اسماء رجال الموطأ المسمى باسعاف المبطا - سبق ذكره. اسماء رجال معاني الآثار المسمى بالايثار - يأتي اسماء رجال المشكاة لصاحبها - يأتي في الميم. اسماء السيف - للشيخ محمد بن على الهروي المتوفى سنة ثلاث وثلاثين واربعمائة. اسماء الشعراء - لابي عمر بن عبد الواحد المعروف بغلام ثعلب (المتوفى سنة 345).


[ 89 ]

اسماء الصحابة - للامام ابى عبدالله محمد بن اسماعيل البخاري المتوفى سنة ست وخمسين ومائتين ذكره أبو القاسم ابن منده وانه يرويه من طريق ابن فارس عنه وقد نقل منه البغوي الكبير في معجم الصحابة وللحافظ ابى عبدالله محمد بن اسحاق المعروف بابن منده الاصفهانى المتوفى سنة خمس وتسعين وثلثمائة والذيل عليه للحافظ (ابى موسى) الاصفهانى. اسماء الفضة والذهب - لابي عبدالله الحسين بن على النحوي المتوفى سنة خمس وثمانين وثلثمائة. اسماء القبائل - للشيخ ابى بكر محمد بن الحسن المعروف بابن دريد اللغوى المتوفى سنة احدى وعشرين وثلثمائة اسماء القرآن الكريم - للشيخ شمس الدين محمد بن ابى بكر ابن قيم الجوزية الحنبلى المتوفى سنة احدى وخمسين وسبعمائة اسماء المحدثين - يأتي في الطبقات. اسماء المدلسين - للشيخ الامام حسين بن على الكرابيسى صاحب الشافعي وهو اول من افردهم بالتصنيف ثم صنف فيه الامام الحافظ النسائي ثم الدار قطني ونظم الحافظ الذهبي في ذلك ارجوزة وتبعه تلميذه الحافظ أبو محمود احمد بن ابراهيم المقدسي فزاد عليه من جامع التحصيل للعلائي شيأ كثيرا مما فاته ثم ذيل الحافظ زين الدين العراقى في هوامش كتاب العلائى اسماء وقعت له زائدة ثم ضمها ولده ولى الدين أبو زرعة إلى من ذكره العلائى وجعله تصنيفا مستقلا وزاد فيه من تتبعه شيأ يسيرا وصنف الحافظ برهان الدين الحلبي كتابا زاد فيه عليهم قليلا وجميع ما في كتاب العلائى من الاسماء ثمانية وستون نفسا وزاد عليهم ابن العراقى ثلاث عشرة نفسا وزاد عليه الحلبي اثنتين وثلاثين نفسا وزاد ابن حجر العسقلاني في تعريف اهل التقديس تسعة وثلاثين نفسا فجملة ما فيه مائة واثنتان وخمسون نفسا على ما سيأتي. الاسماء المشتركة بين الرجال والنساء - للحافظ ابى موسى المدينى. اسماء من نزل فيهم القرآن - للشيخ المدينى اسماعيل الضرير اسماء النبي عليه السلام - صنف فيه أبو الحسن على ابن احمد الحرانى المتوفى سنة.. واقتصر على تسعة وتسعين كالاسماء


[ 90 ]

الحسنى وابو الحسين احمد بن فارس اللغوى المتوفى سنة خمس وتسعين وثلثمائة وسماه المغنى والشيخ عبدالرحمن ابن عبد المحسن الواسطي المتوفى سنة اربع واربعين وسبعمائة اقتصر منها على تسعة وتسعين اسما ليناسب عدد الاسماء الحسنى ثم شرحها وذكر السخاوى في القول البديع ما زاد على الاربعمائة وللقاضي ناصر الدين ابى عبدالله محمد بن عبد الدائم المعروف بابن البلق المتوفى سنة سبع وتسعين وسبعمائة كراسة لخص فيها كتاب ابن دحية المسمى بالمستوفى وسيأتى وجمع أبو عبد الله القرطبى كتابا نظمه ارجوزة ثم شرحها وفيه النهجة [ 1 ] السوية والرياض الانيقة يأتي. اسماء النكاح - لمجد الدين ابى طاهر محمد بن يعقوب الفيروز ابادى صاحب القاموس المتوفى سنة سبع عشرة وثمانمائة سماه اسمار السر اح. الاسماء الاربعون - للشيخ شهاب الدين عمر بن محمد السهروردى المتوفى سنة اثنتين وثلاثين وستمائة اوله سبحانك لا اله الا انت الخ وله خواص وتأثير مجرب وكان الشيخ مواظبا على قرائتها فانفتحت له ابواب الخيرات ثم ان الشيخ فخر الدين ابا المكارم وجدها عند اولاده فنقل شرح المصنف إلى لسان الفرس ثم ترجمها محمد بن داود الخوارزمي من الفارسية إلى العربية اولها الحمد لله خالق الوجود الخ. اسما في الاسما - لسعيد بن احمد الميداني المتوفى سنة تسع وثلاثين وخمسمائة اخذه من كتاب السامى في الاسامي لابيه. الاسم الاعظم والنور الاقوم - من كتب علم الحرف الاسم الافخم في السر الاعظم - الاسم المكتوم والكنز المختوم - اسنى المفاخر في مناقب الشيخ عبد القادر - للامام عبدالله بن اسعد اليافعي المتوفى سنة ثمان وستين وسبعمائة اسنى المقاصد في تحرير القواعد - للشيخ محمد بن محمد المقدسي الاسدي المتوفى سنة ثمان وثمانمائة. اسنى المقاصد واعذب الموارد - للشيخ فخر الدين على ابن احمد المقدسي المتوفى سنة. 69 تسعين وستمائة جمع فيه شيوخه من الرجال والنساء وهن خمس وعشرون.
تصحيف 10 - 292 - 1 البهجة: ] 1 [ f [hr]


[ 91 ]

الاسنى في شرح الاسماء الحسنى - للامام زين المشايخ محمد بن ابى القاسم البقالى الحنفي المتوفى سنة ست وثمانين وخمسمائة. اسنان المفتاح في الحساب - يأتي في الميم. اسواق الاشواق من مصارع العشاق - يأتي في الميم. اسورة الذهب فيما روى في رجب - للشيخ شمس الدين محمد بن طولون الدمشقي مختصر اوله الحمد لله الذى لامانع لما وهب الخ. الاسوس في كيفية الجلوس - للشيخ قاسم بن قطلوبغا الحنفي المتوفى بالقاهرة سنة تسع وسبعين وثمانمائة. الاسوس في صناعة الدبوس - للسيخ عز الدين محمد ابن ابى بكر المعروف بابن جماعة المتوفى سنة تسع عشرة وثمانمائة. اسئلة ابن العليف - شاعر البطحاء واجوبتها اسئلة الحاكم للدار قطني - جمعها الشيخ زين الدين قاسم بن قطلوبغا المذكور آنفا. اسئلة الحكم - للشيخ علاء الدين على دده البسنوى. اسئلة علاء الدين - على بن موسى الرومي المتوفى بالقاهرة سنة احدى واربعين وثمانمائة اخذ عن الشريف الجرجاني والسعد التفتازانى وحفظها عنهما مع اجوبتها وكان محققا جدليا يلقى تلك الاسئلة ويعجز النظار عن اجوبتها فدون سبعا منها في ستة فصول وخاتمة الاول في التسمية والثانى في اخبار النبوة والثالث في الفقه والرابع في الاصول والخامس في البلاعة والسادس في المنطق اوله الحمد لله الذى ربط نظام العالم بالعدل والاحسان واجاب عنها المولى سراج الدين التوقيعى المتوفى سنة ست وثمانين وثمانمائة ثم ان المولى الفاضل محمد بن فرامرز الشهير بمنلا خسرو المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة اجاب اولا عنا الاصل باجوبة يرتضيها اولوا النهى وسماها نقد الافكار في رد الانظار اوله الحمد لله الذى وفق من شاء للتعدى الخ ثم اجاب عن اجوبة سراج الدين وحاكم بينهما بقوله قال الباحث قال المجيب اوله الحمد لله الذى كرم بنى آدم بالعقل القويم الخ.


[ 92 ]

اسئلة العلامة - شمس الدين محمد بن حمزة الفنارى المتوفى سنة اربع وثلاثين وثمانمائة وهى عجالة يوم بعشرين قطعة في عشرين علما كتبها لتشحيذ الخواطر واجاب عنها ولده محمد شاه في مجلد اوله اقمن ما ينصرف لحد بيان معانيه بديع نقد الكلام الخ وفرغ في رمضان سنة احدى واربعين وثمانمائة. اسئلة القاضى سراج الدين - محمود بن ابى بكر (ابن احمد) الارموى المتوفى سنة اثنتين وثمانين وستمائة اوردها في التحصيل وللامام ابى عبدالله محمد بن يوسف الجزرى المتوفى سنة احدى عشرة وسبعمائة شرح تلك الاسئلة. اسئلة القرآن واجوبتها - لشمس الدين ابى بكر محمد ابن ابى بكر الرازي صاحب مختار الصحاح المتوفى بعد سنة ستين وستمائة وهى الف ومائتا سؤال ثم لخصها الشيخ زكريا ابن محمد الانصاري وزاد عليها. الاسئلة الامعة والاجوبة الجامعة - لعماد الدين ابى الحسن محمود بن احمد الفارابى المتوفى سنة تسع وستمائة. الاسئلة الموصلية - وهى تسعة وثمانون سؤالا ورد من خطيبها شمس الدين عبدالرحيم بن الطوسى إلى الشيخ ابى محمد عبد العزيز بن عبد السلام الشافعي الدمشقي المتوفى بالقاهرة في شعبان سنة 654. الاسئلة الوزيرية - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. الاسئلة في البسملة - لبرهان الدين ابراهيم بن محمد القباقبى المتوفى في حدود سنة خمسين وثمانمائة - الاسئلة في العربية - سأل عنها محمد بن عيسى السكسكى واجاب الشيخ العلامة تقى الدين على بن عبدالكافى السبكى المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة. الاسئلة في فنون من العلوم - للشيخ ابى عبدالله محمد ابن احمد الوانوغى التونسى نزيل الحرمين ولد سنة 759 وهى عشرون سؤالا بعث بها إلى القاضى جلال الدين البلقينى فأجاب عنها فرد ما قاله البلقينى وهو يشهد بفضله. اسئلة منلا چلبى - الديار بكرى كتبها باشارة من السلطان


[ 93 ]

مراد خان لما قدم بموكبه العالي وتولى تدريس الصحن سنة تسع واربعين والف اختبارا لمراتب علماء دولته وهى من تسعة فنون الهيئة والهندسة والكلام والمنطق والمعاني والبيان والفقه والحديث والتفسير فأجابوا عنها برسائل فمنهم المولى عبد الرحيم اول ما كتبه الحمد لله الذى نور العقل بنوره الخ ذكر فيه انه استفاد واخذ العلوم من المولى صدر الدين وهو من ابى الفتح وهو من عصام الدين وهو من المولى قره داود وهو من المولى سعد الدين واخذ ايضا من المولى حسين الخلخالي وهو من ميرزاجان وهو من جمال الدين محمود وهو من الدوانى وهو من والده اسعد وهو من السيد وان السلطان مراد خان امره ان يكتب فكتب امتثالا وقدم مبحث التفسير والمولى الحنفي وابن البحثى والمولى سعدى الطويل والمولى عجم والمولى عصمتي والمولى ابن صنعى وابن چشمى وابن داود والاعزج سوى من كتب ثم غسل ما كتبه لئلا تصيب العين. اسئلة الامام يوسف.. بن.. الدمشقي - المتوفى سنة خمس وخمسين والف من التفسير والحديث والفقه والعريبة والمنطق كتبها باشارة من السلطان مرادخان وارسلها إلى المولى احمد ابن يوسف الشهير بمعيد حال كونه قاضيا بعسكر روم ايلى فأجاب عنها ولما وقف الامام على اجوبته كتب ردا على كثير منها واراد السلطان المذكور ان يعلم الراجح من المرجوح فارسلها إلى المولى يحيى افندي المفتى يأمره ان يكتب محاكمة بينهما فكتب ورجح كلام الامام في كثير منها فنال الامام اكراما بذلك وتشريفا برتبة قضاء العسكر ال‍ مسألة الاولى كيف التوفيق [ 1 ] بين قوله تعالى وذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين وقوله تعالى يا ايها الذين آمنوا عليكم انفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم قال المعيد في جوابه لا تنافي بين الايتين حتى يحتاج إلى التوفيق فان الاية الاولى خطاب للرسول عليه الصلاة والسلام وهو مبعوث للانذار والوعظ فامر بالعظة بعد ترك المجادلة والاية الثانية خطاب للمؤمنين والمراد منها سائر المؤمنين وهم ليسوا بمأمورين بالتذكير والعظة بل بصلاح انفسهم والاهتداء مع ان البيضاوى صرح بان الاهتداء شامل للامر بالمعروف والنهى عن المنكر فيدخل فيهما التذكير ايضا فيكف يكون التنافى وقال الامام لا يخفى ان خطاب الله تعالى للرسول عليه الصلاة والسلام
[ 1 ] ولا يلزم من قولنا كيف التوفيق ثبوت التنافى حتى ينفى ويستبعد بكيف يكون التنافى لانهم عند تراءى التعارض بين الامرين كثيرا ما يقولون كيف التوفيق (منه). (*)


[ 94 ]

بخصوصه يتناول الامة عند الحنفية وافراده بالخطاب تشريفا له صلى الله تعالى عليه وسلم المراد اتباعه معه كما في كتب اصولنا كيف وقد قال عليه الصلاة والسلام من رأى منكم منكر افاستطاع ان يغيره فليغيره بيده فان لم يستطع فبلسانه فان لم يستطع فبقلبه الحديث واما قوله تعالى يا ايها الذين آمنوا عليكم انفسكم فقد اخبر الصادق الامين ان محلها آخر الزمان حيث سئل صلى الله عليه وسلم عن تفسير هذه الاية فقال بل اثتمروا بالمعروف وتناهوا عن المنكر حتى إذا رأيت شحا مطاعا وهوى متبعا ودنيا مؤثرة واعجاب كل ذى رأى برأيه فعليك بخاصة نفسك الحديث هكذا ينبغى ان يكون التوفيق وقال المفتى هذا كلام حسن موافق لما في كتب الاصول نقل عن عبدالله بن المبارك ان قوله تعالى يا ايها الذين امنوا عليكم انفسكم الاية آكد آية في وجوب الامر بالمعروف والنهى عن المنكر وبه يظهر ما في كلام المجيب وكان ينبغى ان يقتصر في الجواب على كون الاهتداء شاملا للامر بالمعروف والنهى عن المنكر واما ما ذكر الامام بقوله واما قوله تعالى يا ايها الذين آمنوا الاية فقد اخبر الصادق الخ يصلح ان يكون توفيقا لكن الامام فخر الدين الرازي قال في تفسيره هذا القول عندي ضعيف الخ انتهى وقس عليه غيرها. الاشارات والتنبيهات في المنطق والحكمة - للشيخ الرئيس ابى على الحسين بن عبدالله الشهير بابن سينا المتوفى سنة ثمان وعشرين واربعمائة وهو كتاب صغير الحجم كثير العلم مستصعب على الفهم منطو على كلام اولى الالباب مبين للنكت العجيبة والفوائد الغريبة التى خلت [ خلا ] عنها اكثر المبسوطات اورد المنطق في عشرة مناهج والحكمة في عشرة انماط الاول في الاجسام والثانى في الجهات والثالث في النفوس والرابع في الوجود والخامس في الابداع والسادس في الغايات والمبادى والسابع في التجريد والثامن في السعادة والتاسع في مقامت العارفين والعاشر في اسرار الايات. قال في اوله الحمد لله على حسن توفيقه الخ ايها الحريص على تحقيق الحق انى مهدت اليك فيه اصولا من الحكمة ان اخذت الفطانة بيدك سهل عليك تفريعها وتفصليها انتهى. ولها شروح منها شرح الامام فخر الدين محمد بن عمر الرازي المتوفى سنة ست وستمائة اوله اما بعد الحمد لمن يستحن الحمد لذاته الخ وهو شرح بقال اقول طعن فيه بنقض أو معارضة وبالغ في الرد على صاحبه ولذلك سمى بعض الظرفاء شرحه جرحا وله لباب الاشارات لخصه منها بالتماس بعض السادات في جمادى الاولى سنة سبع وتسعين وخمسمائة ورتب على ترتيبه في المنطقيات والطبيعيات والالهيات ومنها شرح العلامة


[ 95 ]

المحقق نصير الدين محمد بن الحسن الطوسى المتوفى سنة تسع وسبعين وستمائة اوله الحمدلله الذى وفقنا لافتتاح المقال بتحميده الخ ذكر فيه ان الرئيس كان مؤيدا بالنظر الثاقب وان كتابه هذا من تصانيفه كاسمه وقد سأله بعض الاجلاء ان يقرر ما عنده من معانيه المستفادة من المعلمين ومن شرح الامام الرازي وغيره فأجاب واشار إلى اجوبة بعض ما اعترض به الفاضل المذكور وسماه بحل مشكلات الاشارات وفرغ من تأليفه في صفر سنة اربع واربعين وستمائة والمحاكمة بين الشار حين الفاضلين المذكورين للمحقق قطب الدين محمد بن محمد الرازي المعروف بالتحتاني المتوفى سنة ست وستين وسبعمائة كتبها باشارة من العلامة قطب الدين الشيرازي لما عرض عليه ماله من الابحاث والاعتراضات على كلام الامام فقال له العلامة قطب الدين التعقب على صاحب الكلام الكثير يسير وانما اللائق بك ان تكون حكما بينه وبين النصير فصنف الكتاب المشهور بالمحاكمات وفرغ في اواخر جمادى الاخرة سنة خمس وخمسين وسبعمائة. وللشيخ بدر الدين محمد اسعد اليماني ثم التسترى كتاب ايضا في المحاكمة بينهما وعلى اوائل شرح النصير حاشية للمولى شمس الدين احمد بن سليمان الشهير بابن كمال پاشا المتوفى سنة اربعين وتسعمائة وله حاشية على محاكمات القطب ايضا وللفاضل حبيب الله الشهير بميرزاجان الشيرازي المتوفى سنة اربع وتسعين وتسعمائة حاشية على شرح النصير ايضا. ومن شروحها شرح الفاضل سراج الدين محمود ابن ابى بكر الارموى المتوفى سنة اثنتين وثمانين وستمائة وشرح الامام برهان الدين محمد بن محمد النسفى الحنفي المتوفى سنة ثمان وثمانين وستمائة وشرح عز الدولة سعد بن منصور المعروف بابن كمونة المتوفى سنة (676) اوله احمد الله على حسن توفيقه الخ الفه لولد شمس الدين صاحب ديوان الممالك ممزوجا اتى فيه بجميع الفاظ الرئيس من غير اخلال الا بما هو لضرورة اندراج الكلام ومزج ما التقطه من كتب الحكماء ومن شرح العلامة نصير الدين وما استنبطه بفكره مزجا غير مميز فصار كتابا كالشرح للاشارات وسماه شرح الاصول والجمل من مهمات العلم والعمل ومنها شرح رفيع الدين.. الجيلى المتوفى سنة " 641 " ونظم الاشارات لابي نصر فتح بن موسى الخضراوي المتوفى سنة ثلاث وستين وستمائة ومختصرها لنجم الدين.. بن اللبودى (محمد ابن عبدان الدمشقي الحكيم المتوفى سنة 621). الاشارات والتنبيهات في المعاني - لمحمد بن على الجرجاني المتقدم. صنفه في صفر سنة تسع وعشرين وسبعمائة


[ 96 ]

ورتب على مقدمة وفنون ثلاثة وخاتمة اوله الحمد الله الذى غرقت في بحار الوهيته عقول العقلاء الخ. اشارات الاسرار - للامام ركن الدين ابى الفضل عبدالرحمن بن محمد الكرماني الحنفي المتوفى سنة ثلاث واربعين وخمسمائة. الاشارات الخفية في المنازل العلية - للشيخة عائشة بنت يوسف الدمشقية اختصرتها من منازل السائرين وماتت سنة " 922 " الاشارات المرشدة في الادوية المفردة - للشيخ نجم الدين ابى العباس احمد بن اسعد المعروف بابن العالمة الطبيب المتوفى سنة اثنتين وخمسين وستمائة. الاشارات إلى ما وقع في المنهاج من الاسماء واللغات - يأتي في الميم. الاشارات إلى السنة الحيوانات - للشيخ سعيد ابن مبارك المعروف بابن الدهان النحوي المتوفى سنة تسع وستين وخمسمائة. الاشارات إلى معرفة الزيارات - مختصر للشيخ ابى الحسن على بن ابى بكر السايح الهروي المتوفى بحلب سنة احدى عشرة وستمائة ابتدأ فيه من مدينة حلب وكتب ما رآه برا وبحرا من المزارات المتبركة والمشاهد وذكر انه لم ير كثيرا مما ذكره اصحاب التواريخ ببلاد الشام والعراق وخراسان والمغرب واليمن وجزائر البحر ولاشك ان قبور هم اندرست وذكر ان الانكتار ملك الفرنج اخذ كتبه ورغب في وصوله إليه فلم يجبب ومنها ما غرق في البحر وانه زار اما كن ودخل بلادا من سنين كثيرة فنسى اكثر ما رأه واعتذر عنه مع انه ذكر فيه زيارات الشام وبلاد الفرنج والارض المقدسة وديار مصر والصعيدين والمغرب وجزائر البحر وبلاد الروم والجزيرة والعراق واطراف الهند والحرمين واليمن وبلاد العجم وهذا مقام لا يدركه احد من السايحين والزهاد الارجل كال الارض بقدمه واثبت ما ذكره بقلبه وقلمه. الاشارات إلى بيان الاسماء المبهمات - للشيخ الامام محيى الدين يحيى بن شرف النووي الشافعي المتوفى سنة ست


[ 97 ]

وسبعين وستمائة اوله الحمد لله بارئ المصنوعات الخ اورد فيه ما وقع في متون الاحاديث من الاسماء المبهمات ملخصا كتاب الخطيب مع زيادات عليه. الاشارات في ضبط المشكلات - للقاضى نجم الدين ابراهيم بن على الطرسوسى الحنفي المتوفى سنة ثمان وخمسين وسبعمائة الاشارات في علم العبارات - يعنى تعبير الرؤيا في مجلدين لخليل بن شاهين الظاهرى المتوفى سنة " 893 " رتب على ثمانين بابا واورد في خطبته اسماء الانبياء عليهم السلام. الاشارات في العمل بربع المقنطرات - رسالة لبدر الدين محمد بن محمد سبط الماردينى الشافعي ثم علق عليها وسماه ايضاح الاشارات. الاشارات في التصوف - لسعد الدين مسعود بن احمد المتوفى سنة.. مختصر اوله الحمد لله الذى هدانا لهذا الخ. اشارات اثير الدين - مفضل بن عمر الابهري والحاكم الشيهد. الاشارة والرمز إلى تحقيق الوقاية وفتح الكنز في الفروع للقاضى عبد البر بن محمد المعروف بابن الشحنة الحلبي الحنفي المتوفى سنة احدى وعشرين وتسعمائة. الاشارة إلى علم العبارة - إلى التعبير لابي عبدالله محمد بن احمد بن عمر السالمى المتوفى سنة " 800 " اوله الحمد لله خالق الارواح الخ اعتمد فيه على كتاب ابى اسحاق الكرماني ورتب على خمسين بابا. الاشارة والاعلام ببناء الكعبة البيت الحرام - للشيخ تقى الدين احمد بن على المقريزى المتوفى سنة خمس واربعين وثمانمائة. الاشارة المعنوية والاسرار الحرفية - للامام الغزالي مختصر اوله بعد حمد الله تعالى هو اهله الخ. الاشارة الوفية إلى الخصائص الاشرفية - منظومة في ذيل فرائد السلوك يأتي في الفاء. الاشارة إلى آداب الوزارة - للشيخ الامام لسان الدين محمد بن الخطيب الغرناطي المتوفى سنة (776) اوله اما بعد حمد الله الذى جل ملكة ان يوازره الوزير الخ صنفه لبعض الوزراء


[ 98 ]

الاشارة في الفروع - للشيخ الامام ابى الفتح سليم بن ايوب الرازي الشافعي المتوفى سنة سبع واربعين واربعمائة شرحه نصر بن ابراهيم المقدسي الشافعي المتوفى سنة تسعين واربعمائة. الاشارة في تسهيل العبارة - لابي الحسن شيث بن ابراهيم القباوى المتوفى سنة تسع وتسعين وخمسمائة. الاشارة في غريب القرآن - لابي بكر محمد بن الحسن المعروف بالنقاش الموصلي المتوفى سنة احدى وخمسين وثلثمائة الاشارة في النحو - للشيخ ابى البقا عبدالله بن الحسين العكبرى المتوفى سنة ست عشرة وستمائة وللشيخ تاج الدين عمر ابن على الفاكهى المتوفى سنة احدى وثلاثين وسبعمائة. الاشارة إلى علم المنطق - للشيخ الرئيس ابى على الحسين ابن عبدالله الشهير بابن سينا المتوفى سنة سبع [ ثمان ] وعشرين واربعمائة وله الاشارة في اثبات النبوة ايضا. الاشارة في اخبار الشعراء في المائة السابعة - لابي احمد عبيدالله بن عبدالله بن طاهر المتوفى سنة.. الاشارة إلى سيرة المصطفى وتاريخ من بعده من الخلفا - للشيخ علاء الدين مغلطاى بن قليج المصرى المتوفى سنة اربع وستين وسبعمائة [ 762 ] وهو مختصر اوله بعد حمدالله القهار الخ لخصه من سيره الكبير المسمى بالزهر الباسم. الاشارة في القراآت العشر - للشيخ ابى نصر منصور ابن احمد العراق المتوفى سنة " 465 " (كان من مشايخ القرن الرابع) الاشارة في قصص الانبياء - يأتي في القاف. الاشباه والنظائر في الفروع - للفقيه الفاضل زين الدين ابن ابراهيم المعروف بابن نجيم المصرى الحنفي المتوفى بها سنة سبعين وتسعمائة وهو مختصر مشهور اوله الحمد لله على ما انعم إلى آخره ذكر فيه كتاب التاج السبكى للشافعية وانه لم ير للحنفية مثله وانه لما وصل في شرح الكنز إلى البيع الفاسد الف مختصرا في الضوابط والاستثناآت منها وسماه بالفوائد الزينية وصل إلى خمسمائة ضابط فاراد ان يجعل كتابا على النمط السابق مشتملا على سبعة فنون يكون هذا المؤلف النوع الثاني منها.


[ 99 ]

الاول معرفة القواعد وهى اصول الفقه في الحقيقة وبها يرتقى الفقيه إلى درجة الاجتهاد ولو في الفتوى. الثاني فن الضوابط قال وهو انفع الاقسام للمدرس والمفتى والقاضى الثالث فن الجمع والفرق ولم يتم هذا الفن فاتمه اخوه الشيخ عمر. الرابع فن الالغاز. الخامس فن الحيل. السادس الاشباه والنظائر وهو فن الاحكام. السابع ما حكى عن الامام الاعظم وصاحبيه والمشايخ. وهو فن الحكايات. وفرغ من تأليفه في جمادى الاخرة 27 سنة تسع وستين وتسعمائة وكانت مدة تأليفه ستة اشهر مع تخلل ايام توعك الجسد وهو آخر تآليفه. وعليه تعليقات احسنها واوجزها تعليقه الشيخ العلامة على ابن غانم الخزرجي المقدسي المتوفى سنة ست وثلاثين والف. ومنها تعليقة المولى محمد بن محمد المشهور بچوى زاده المتوفى سنة خمس وتسعين وتسعمائة والمولى على بن امر الله الشهير بقنالى زاده المتوفى سنة سبع وتسعين وتسعمائة والمولى عبد الحليم بن محمد الشهير باخى زاده المتوفى سنة ثلاث عشرة والف والمولى مصطفى الشهير بابى الميامن المتوفى سنة خمس عشرة والف والمولى مصطفى بن محمد الشهير بعزمي زاده المتوفى سنة سبع وثلاثين والف وهذه لا توجد الافى هوامش نسخ الاشباه سوى تعليقة الشيخ على المقدسي. ومنها تعليقة المولى محمد بن محمد الحنفي الشهير بزيرك زاده اولها الحمد لله الذى اطلع على الضمائر الخ انتهى فيه إلى اواسط كتاب القضاء سنة الف ولم يتم. وتعليقة شرف الدين عبد القادر بن بركات الغزى اولها الحمد لله الذى اهل الفضلاء لادراك المعاني الخ ذكر فيه ما اغفله من الاستثناآت والقيود والمهمات ووصل إلى آخر الفن السادس في شوال سنة خمس والف وتعليقة الشيخ الصالح محمد بن محمد التمر تاشى ولد تلميذ المصنف وهى حاشية تامة سماها بزواهر الجواهر النضاير اولها الحمد لله الذى ارسل وابل غمام المعارف على ارض قلوب كمل الرجال الخ وفرغ من التعليق في شعبان سنة اربع عشرة والف ولمولانا مصطفى بن خير الدين المعروف بجلب مصلح الدين المتوفى سنة.. شرح ممزوج على الفن الثاني مسمى بتنوير الاذهان والضمائر اوله الحمد لله الذى تقدس ذاته عن الاشباه والنظائر الخ قرظ له المولى فاتحفه إلى السلطان احمد وله ترتيب الاشباه على ابواب الفن الثاني وهو ترتيب الكنز كما صرح به ابن نجيم واسم هذا المر تب العقد النظيم وممن رتب الاشباه


[ 100 ]

ايضا مولانا محمد المعروف بالصوفى المتوفى سنة.. جعله على قسمين قسم في الاصول والوسائل وقسم في الفروع والمسائل وسماه هادى الشريعة اوله لله الحمد على انارة عوالم قلوبنا الخ والشيخ محمد الشهير بخويش خليل الرومي القلنبكى ذكر فيه انه كان في خدمة شيخ الاسلام چوى زاده وبستان زاده منذ ثلاثين سنة فرتب غير الفن الاول والفن الثالث بناء على انهما غير قابل للترتيب وفرغ سنة الف اوله لله الحمد على انارة عوالم قلوبنا بانوار شموس الايمان الخ والمولى الفاضل عبد العزيز الشهير بقره چلبى زاده. الاشباه والنظائر في الفروع ايضا - للشيخ صدر الدين محمد بن عمر المعروف بابن الوكيل الشافعي المتوفى سنة ست عشرة وسبعمائة قيل هو من احسن الكتب فيه الا انه لم ينقح ولم يحرر كذا ذكره السبكى وللشيخ جمال الدين عبدالرحيم بن حسن الاسنوى الشافعي المتوفى سنة اثنتين وسبعين وسبعمائة وفيه اوهام كثيرة على قول السبكى لانه مات عن [ عنه ] مسودة وهو صغير في نحو خمس كراريس مرتب على الابواب وله كتابان في قسمين من انواع الاشباه وهما التمهيد والكوكب الدرى وهذان القسمان مما ضمنه كتاب القاضى السبكى وللشيخ صلاح الدين خليل ابن كيكلدى العلائى الشافعي المتوفى سنة احدى وستين وسبعمائة وللشيخ تاج الدين عبد الوهاب بن على السبكى الشافعي المتوفى سنة احدى وسبعين وسبعمائة وهو احسن من الجميع كما ذكره ابن نجيم وللشيخ سراج الدين عمر بن على الشافعي المتوفى سنة اربع وثمانمائة التقطه من كتاب التاج السبكى خفية وللشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي الشافعي المتوفى احدى عشرة وتسعمائة قال في اشباهه النحوية واول من فتح هذا الباب شيخ الاسلام ابن عبد السلام في قواعده الكبرى فتبعه الزر كشى في القواعد وابن الوكيل في اشباهه وقد قصد السبكى بكتابه تحرير كتاب ابن الوكيل باشارة والده له في ذلك كما ذكره في خطبته وجمع اقسام الفقه وانواعه ولم تجمع في كتاب سواه والف السراج ابن الملقن مرتبا على الابواب والفت مرتبا على اسلوب آخر انتهى. الاشباه والنظائر في النحو - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن ابى بكر السيوطي المذكور آنفا وهو مجلد كبير اوله سبحان الله المنزه [ المتنزه ] عن الاشباه والنظائر الخ رتبه على سبعة فنون كل قسم مؤلف مستقل له خطبة واسم ومجموعه هو الاشباه


[ 101 ]

والنظائر وهى 1 - المصاعد العلية في القواعد النحوية 2 - تدريب اولى الطلب في ضوابط كلام العرب 3 - سلسلة الذهب في البناء من كلام العرب 4 - اللمع والبرق في الجمع والفرق 5 - الطراز في الالغاز 6 - المناظرات [ والمجالسات ] والمطارحات 7 - التبر الذائب في الافراد والغرائب الاشتراك اللغوى والاستنباط المعنوي - للشيخ محمد ابن عبدالله المعروف بابن ظفر المكى المتوفى سنة ثمان وستين وخمسمائة. علم الاشتقاق وهو علم باحث عن كيفية خروج الكلم بعضها عن بعض بسبب مناسبة بين المخرج والخارج بالاصالة والفرعية باعتبار جوهرها والقيد الاخير يخرج الصرف إذ يبحث فيه ايضا عن الاصالة والفرعية بين الكلم لكن لا بحسب الجوهرية بلى بحسب الهيئة مثلا يبحث في الاشتقاق عن مناسبة نهق ونعق بحسب المادة وفى الصرف عن مناسبته بحسب الهيئة فامتاز احدهما عن الاخر واندفع توهم الاتحاد. وموضوعه المفردات من الحيثية المذكورة. ومباديه كثيرة منها قواعد مخارج الحروف. ومسائله القواعد التى يعرف منها ان الاصالة والفرعية بين المفردات باى طريق يكون وباى وجه يعلم. ودلائله مستنبطة من قواعد علم المخارج وتتبع مفردات الفاظ العرب واستعمالاتها. والغرض منه تحصيل ملكة يعرف بها الانتساب على وجه الصواب. وغايته الاحتراز عن الخلل في الانتساب. واعلم ان مدلول الجواهر بخصوصها يعرف من اللغة وانتساب البعض إلى البعض على وجه كلى ان كان في الجوهر فالاشتقاق وان كان في الهيئة فالصرف فظهر الفرق بين العلوم الثلاثة وان الاشتقاق واسطة بينهما ولهذا استحسنوا تقديمه على الصرف وتأخيره عن اللغة في التعليم ثم انه كثيرا ما يذكر في كتب التصريف وقلما يدون مفردا عنه اما لقلة قواعده اولاشترا كهما في المبادى حتى ان هذا من جملة البواعث على اتحادهما والاتحاد في التدوين لا يستلزم الاتحاد في نفس الامر. قال صاحب الفوائد الخاقانية اعلم ان الاشتقاق يؤخذ تارة باعتبار العلم وتارة باعتبار العمل وتحقيقة ان الضارب مثلا يوافق الضرب في الحروف الاصول والمعنى بناء على ان الواضع عين بازاء المعنى حروفا وفرع منها الفاظا كثيرة بازاء المعاني المتفرعة على ما يقتضيه رعاية التناسب فالاشتقاق هو هذا التفريع والاخذ


[ 102 ]

فتحديده بحسب العلم بهذا التفريع الصادر عن الوضع هو ان تجد بين اللفظين تناسبا في المعنى والتركيب فتعرف رد احدهما إلى الآخر واخذه منه وان اعتبرناه من حيث احتياج احد الى عمله عرفناه باعتبار العمل فنقول هو ان تأخذ من اصل فرعا توافقه في الحروف الاصول وتجعله دالا على معنى يوافق معناه انتهى. والحق ان اعتبار العمل زائد غير محتاج إليه وانما المطلوب العلم باشتقاق الموضوعات إذ الوضع قد حصل وانقضى على ان المشتقات مرويات عن اهل اللسان ولعل ذلك الاعتبار لتوجيه التعريف المنقول عن بعض المحققين. ثم ان المعتبر فيهما الموافقة في الحروف الاصلية ولو تقديرا إذ الحروف الزائدة في الاستفعال والافتعال لا تمنع وفى المعنى ايضا اما بزيادة أو نقصان فلو اتحدتا في الاصول وترتيبها كضرب من الضرب فالاشتقاق صغير ولو توافقا في الحروف دون الترتيب كجبذ من الجذب فهو كبير ولو توافقا في اكثر الحروف مع التناسب في الباقي كنعق من النهق فهو اكبر. وقال الامام الرازي الاشتقاق اصغر واكبر فالاصغر كاشتقاق صيغ الماضي والمضارع واسم الفاعل والمفعول وغير ذلك من المصدر والاكبر هو تقلب اللفظ المركب من الحروف إلى انقلاباته المحتملة مثلا اللفظ المركب من ثلاثة احرف يقبل سته انقلابات لانه يمكن جعل كل واحد من الحروف الثلاثة اول هذا اللفظ وعلى كل من هذه الاحتمالات الثلاثة يمكن وقوع الحرفين الباقيين على وجهين مثلا اللفظ المركب من ك ل م يقبل ستة انقلابات كلم كمل ملك لكم لمك مكل واللفظ المركب من اربعة احرف يقبل اربعة وعشرين انقلابا وذلك لانه يمكن جعل كل واحد من الاربعة ابتداء تلك الكلمة وعلى كل من هذه التقديرات الاربعة يمكن وقوع الاحرف الثلاثة الباقية على ستة اوجه كما مر والحاصل من ضرب الستة في الاربعة اربعة وعشرون وعلى هذا القياس المركب من الحروف الخمسة والمراد من الاشتقاق الواقع في قولهم هذا اللفظ مشتق من ذلك اللفظ هو الاشتقاق الاصغر غالبا والتفصيل في مباحث الاشتقاق من الكتب القديمة في الاصول. اشتقاق الاسماء - لابي نصر احمد بن حاتم الباهلى المتوفى سنة عشرين ومائتين ولابي الوليد عبدالملك بن قطز المهدوى المتوفى سنة ست وخمسين ومائتين. اشتقاق اسماء المواضع والبلدان - لحجة الافاضل على بن محمد الخوارزمي المتوفى سنة ستين وخمسمائة.


[ 103 ]

الاشجار والاثمار في الاحكام - فارسي لعلى شاه محمد ابن قاسم الخوارزمي المعروف بالعلا البخاري المنجم الفه لشمس الدين خواجه محمد اوله حمد وثنا آفريدكارى را الخ. اشراف النفس على حضرات الخمس - للشيخ تاج الدين على بن محمد بن الدريهم الموصلي المتوفى سنة ثلاث وستين وسبعمائة. الاشراف على مذاهب الاشراف - لابي بكر محمد بن ابراهيم المعروف بابن منذر النيسابوري الشافعي المتوفى سنة (318) وفى المذاهب الاربعة للوزير ابى المظفر يحيى بن محمد المعروف بابن هبيرة. الاشراف على معرفة الاطراف - مجلدان للامام الحافظ القاسم على بن الحسن المعروف بابن عساكر الدمشقي المتوفى سنة احدى وسبعين وخمسمائة اوله الحمد لله الهادى إلى الرشاد الخ ذكر فيه انه جمع اطراف سنن ابى داود وجامع الترمذي والنسائي واسانيدها ورتب على حروف المعجم ثم وصل إلى اطراف الستة للمقدسي وقد اضاف إليها سنن ابن ماجه فاختبر وسبر إلى ان ظهر له فيه امارات النقص فاضاف إلى كتابه اطراف سنن ابن ماجه خشية من نقصه عنه وترك اطراف الصحيحين لتمام ما صنف فيها. والاشراف على اطراف الكتب ايضا لسراج الدين عمر بن على بن الملقن الشافعي المتوفى سنة أربع وثمانمائة. واطراف الاشراف للشيخ جلال الدين السيوطي ذكره في فهرسه. الاشراف على غوامض الحكومات - لابي سعد الهروي. الاشراف - لشمس الدين.. ابن الزكي الحلبي المعرى. اشراقات الاصول في احاديث الرسول - مختصر في اصول الحديث لجلال بن محمد القاينى. اشراق التواريخ - للمولى قره يعقوب بن ادريس القرامانى المتوفى سنة ثلاث وثلاثين وثمانمائة وهو مختصر اوله الحمد لله الذى هدانا لهذا الخ بدأ من اول الخلق فذكر الانبياء ثم كبار الصحابة والتابعين والائمة وختم بذكر الغزالي في مقدمة وثلاثة اقسام وخاتمة.


[ 104 ]

اشراق المآخذ - للامام ابى حامد محمد بن محمد الغزالي المتوفى سنة خمس وخمسمائة. الاشراق في شرح تنبيه ابى اسحاق - يأتي في التاء. اشرف التواريخ - للقاضى العلامة عضد الدين عبدالرحمن بن احمد الايجى المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة وهو مختصر من بدء الخلق وترجمته بالتركية لمصطفى بن احمد المعروف بعالى الشاعر المتوفى سنة ثمان والف. اشرف الطرف للملك الاشرف - لشمس الدين محمد ابن احمد بن مرزوق التلمسانى المالكى المتوفى سنة احدى وثمانين وسبعمائة مختصر اوله الحمد لله الذى احلنى محل اشرف الملوك الخ ذكر فيه ان ممالك مصر افضل المعمورة فالفه لاثبات هذه وجعله قسمين الاول في خصائص هذه الاقاليم الثاني في خصائص مصر - اشرف الوسائل إلى فهم الشمايل - يأتي في شروح الشمايل. الاشعار بمعرفة اختلاف علماء الامصار - للقاضى ابى نصر عبد السيد بن محمد بن (محمد ابن) الصباغ الشافعي المتوفى سنة (497). الاشعار بما للملوك من النوادر والاشعار - اشعار الخوارزمي - لمحمد بن احمد البصري النحوي المعروف بالعجيج [ بالمفجع ] [ 1 ] المتوفى سنة عشرين وثلثمائة وله اشعار زيد الخيل الطائى. اشعار الستة - اشعار القبائل - لابي عمرو اسحاق بن مرار الشيباني المتوفى سنة ست وخمسين ومائتين جمع فيه نيفا وثمانين قبيلة كل منها في مجلد. اشعار الملوك - لابي العباس عبدالله بن المعتز العباسي المتوفى سنة (291). اشعار الواعي باشعار البقاعي - وهو ديوان شعر الامام برهان الدين ابراهيم بن عمر البقاعي المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة وهو كثير الاشعار والجيد من شعره متوسط تصحيف. راجع بغية الوعاة للسيوطي 2 - 321 - 1 العجيجSmile * (] 1 [ F [hr]

[ 105 ]

اشعة اللمعات - يأتي في اللام الاشعة اللامعة في العمل بالآلة الجامعة - للشيخ علاء الدين على بن ابراهيم المعروف بابن الشاطر المنجم (الفلكي الدمشقي المتوفى سنة 777) ذكر فيه انهاآلة اخترعها ووضعها لتكون مدارا لاكثر العلوم الرياضية ثم اختصرها بعضهم وسماه بالثمار اليانعة في قطوف الآلة الجامعة فرتب عليه مقدمة وثلاثين بابا وخاتمة. الاشفاع والاوتاد - للشيخ ابى بكر محمد بن ابراهيم الكلاباذى البخاري المتوفى سنة ثمانين وثلثمائة. اشكال التأسيس في الهندسة - للامام العلامة شمس الدين محمد بن اشرف السمرقندى المتوفى في حدود سنة ستمائة وهى خمسة وثلاثون شكلا من كتاب اقليدس وشرحها الفاضل العلامة موسى بن محمد الشهير بقاضي زاده الرومي سنة خمس عشرة وثمانمائة بسمرقند وقال في تاريخه خيره. اوله * (815) * الحمد لله الذى خلق كل شئ بقدر الخ وهو شرح ممزوج لطيف وعليه تعليقات منها حاشية تلميذه ابى الفتح محمد بن سعيد الحسينى المدعو بتاج السعيدى وهى مفيدة اولها الحمد لله مقدر مقادير الاشياء بحكمته الخ وحاشية مولانا فصيح الدين محمد علقها في محرم سنة تسع وسبعين وثمانمائة للامير على شير الوزير اوله نحمدك يا من رفع العلم فارتفع نورا الخ وعلى اوائله تعليقة لمحمد بن محمد المعروف بقاضي زاده ايضا. اشكال الخط - لابي الفتح عثمان بن عيسى البلطى المتوفى سنة تسع وتسعين وخمسمائة. اشكال الفرائض - لشيخ الاسلام احمد بن كمال پاشا المتوفى سنة اربعين وتسعمائة قال في تاريخ تأليفه قدتم الاشكال: 927 الاشكال الشهية في الاعمال بالمقنطرات المطوية - لشمس الدين محمد بن عبدالرحيم المزى. اشلاء الباز على ابن الخباز - لبرهان الدين ابراهيم ابن عمر البقالى المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة وهو جزء جمعه في رد خصمه ناصر الدين ابن الزفتاوى احد النواب وذكر انه ندم على ما فعل فقرأ عليه وصيره من شيوخه.


[ 106 ]

اصابة الرأى والاقوال وطهارة الذيل والافعال - للشيخ ناصر الدين احمد الترمذي وهو مجلد في الموعظة على اثنى عشر بابا اوله الحمد لله الذى خلق افضل الخلق الخ. الاصابة في تمييز الصحابة - للحافظ شهاب الدين ابى الفضل احمد بن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة وهو في خمس مجلدات كبار جمع فيه ما في الاستيعاب وذيله واسد الغابة واستدرك عليهم كثيرا واختصره الشيخ جلال الدين عبدالرحمن السيوطي وسماه عين الاصابة. الاصباح في شرح المصباح - في النحو يأتي في الميم. اصحن الصين في فضل التين - تعليق مختصر للحافظ شمس الدين محمد بن طولون الصالحي الحنفي المتوفى سنة ثلاث وخمسين وتسعمائة. اصداف الاوصاف - لخواجه عبدالله بن فضل الله الشهير بالوصاف المتوفى سنة.. جمع فيه الشعراء كاليتمة ووصفهم كما ذكره في المجلد الثالث من تاريخه. اصداف الدرر واكمام الزهر - في الادب مجلدات. علم الاسطرلاب هو علم يبحث فيه عن كيفية استعمال آلة معهودة يتوصل بها إلى معرفة كثير من الامور النجومية على اسهل طريق واقرب مأخذ مبين في كتبها كارتفاع الشمس ومعرفة الطالع وسمت القبلة وعرض البلاد وغير ذلك أو عن كيفية وضع الآلة على ما بين في كتبه وهو من فروع علم الهيئة كما مر واصطرلاب كلمة يونانية اصلها بالسين وقد يستعمل على الاصل وقد تبدل صادا لانها في جوار الطاء وهو الاكثر يقال معناها ميزان الشمس وقيل مرآة النجم ومقياسه ويقال له باليونانية ايضا اصطرلافون واصطر هو النجم ولافون هو المرآة ومن ذلك سمى علم النجوم اصطر يوميا وقيل ان الاوائل كانوا يتخذون كرة على مثال الفلك ويرسمون عليها الداوئر ويقسمون بها النهار والليل فيصححون بها المطالع إلى زمن ادريس عليه السلام وكان لادريس ابن يسمى لاب وله معرفة في الهيئة فبسط الكرة واتخذ هذه الآلة فوصلت إلى ابيه فتأمل وقال من سطره فقيل سطر لاب فوقع عليه هذا الاسم وقيل اسطر جمع سطر ولاب اسم رجل وقيل فارسي


[ 107 ]

معرب من استاره ياب أي مدرك احوال الكواكب قال بعضهم هذا اظهر واقرب إلى الصواب لانه ليس بينهما فرق الا بتغيير الحروف وفى مفاتيح العلوم الوجه هو الاول وقيل اول من وضعه بطلميوس واول من عمله في الاسلام ابراهيم بن حبيب الفزارى ومن الكتب المصنفة فيه تحفة الناظر وبهجة الافكار وضياء الاعين. اصطلاحات الصوفية - للشيخ كمال الدين ابى الغنايم عبد الرزاق بن جمال الدين الكاشى المتوفى سنة (730) وهو مختصر رتب على قسمين الاول في المصطلحات على الحروف المعجمة والثانى في التفاريع اوله الحمد لله الذى نجانا من مباحث العلوم الرسمية الخ صنفها بعد شرح منازل السائرين والفصوص وتأويلات القرآن لكون هذه على تلك الاصطلاحات وعليه تعليقة لشمس الدين محمد بن حمزة الفنارى المتوفى سنة اربع وثلاثين وثمانمائة ولما كان القسم الاول مشتملا على اصطلاحات غريبة وحشو والثانى غير محرر عن تكرار وتطويل لخصها حيدر بن على بن حيدر العلوى الاملي المتوفى سنة.. ورتب ؟ ؟ ترتيبا آخر واول المختصر الحمد لله الذى خلق الخلق الخ. وللشيخ محيى الدين محمد بن على المشهور بابن عربي المتوفى سنة ثمان وثلاثين وستمائة تصنيف مختصر في الاصلاحات صنفه في صفر سنة خمس عشرة وستمائة بملطية. الاصطلام في رد ابى زيد الدبوسي - للامام ابى المظفر منصور بن محمد السمعاني المتوفى سنة تسع وثمانين واربعمائة. الاصل في الفروع - للامام المجتهد محمد بن الحسن الشيباني الحنفي المتوفى سنة تسع وثمانين ومائة وهو المبسوط سماه به لانه صنفه اولا واملاه على اصحابه رواه عنه الجوزجانى وغيره ثم صنف الجامع الصغير ثم الكبير ثم الزيادات والسير الكبير والصغير وهذه هي المراد بالاصول وظاهر الروايات في كتب الحنفية. الاصل في بيان الفصل والوصل - للشيخ زين الدين القاسم بن قوطلو بغا الحنفي المتوفى سنة تسع وسبعين وثمانمائة. الاصل الاصيل في تحريم النظر في التوراة والانجيل - لشمس الدين محمد بن عبدالرحمن السخاوى الشافعي المتوفى سنة اثنتين وتسعمائة. اصل الاضول في خواص النجوم واحكامها واحكام المواليد - لابي العيس " محمد بن اسحق المتوفى 275 " الصيمري مختصر اوله الحمد لله ذى المحامد الفاخرة الخ.


[ 108 ]

اصلاح الاخلاق - اصلاح الخلل الواقع في الجمل - يأتي في الجيم - اصلاح خلل الصحاح - للجوهري يأتي في الصاد. اصلاح غلط ابى عبيدة - لابي محمد عبدالله بن مسلم المعروف بابن قتيبة النحوي المتوفى سنة سبع وستين ومائتين [ 276 ] وشرحه أبو المظفر محمد بن آدم الهروي المتوفى سنة اربع عشرة واربعمائة. اصلاح غلط المحدثين - للامام ابى سليمان حمد بن محمد الخطابى المتوفى سنة ثمان وثمانين وثلثمائة. اصلاح المنطق والطبع لاداء القراآت السبع - اصلاح المنطق - للشيخ الاديب يعقوب بن اسحاق الشهير بابن السكيت اللغوى المتوفى سنة اربع واربعين ومائتين وهو من الكتب المختصرة الممتعة في الادب ولذلك تلاعب الادباء بانواع من التصرفات فيه فشرحه أبو العباس احمد بن محمد المريسى المتوفى في حدود سنة ستين واربعمائة وزاد الفاظا في الغريب وابو منصور محمد بن احمد الازهرى الهروي المتوفى سنة سبعين وثلثمائة وشرح ابياته أبو محمد يوسف بن الحسن ابن السيرافى النحوي المتوفى سنة خمس وثمانين وثلثمائة ورتبه الشيخ أبو البقاء عبدالله بن الحسين العكبرى المتوفى سنة ست عشرة وستمائة على الحروف وهذبه أبو على الحسن بن المظفر النيسابوري الضرير المتوفى سنة اثنتين واربعين واربعمائة والشيخ أبو زكريا يحيى ابن على بن الخطيب التبريزي المتوفى سنة اثنتين وخمسمائة وسماه التهذيب وعلى تهذيب الخطيب رد لابي محمد عبدالله بن احمد المعروف بابن الخشاب النحوي المتوفى سنة سبع وستين وخمسمائة وعلى الاصل رد لابي نعيم على بن حمزة البصري النحوي المتوفى سنة خمس وسبعين وثلثمائة ولخصه ايضا أبو المكارم على بن محمد النحوي المتوفى سنة احدى وستين وخمسمائة وناصر الدين عبد السيد المطرزى المتوفى سنة عشرة وستمائة وعون الدين يحيى ابن محمد بن هبيرة الوزير. اصلاح المنطق - لابي حنيفة احمد بن داوود الدينورى المتوفى سنة تسعين ومائتين وهذبه أبو القاسم حسين بن على المعروف بالوزير المغربي مات " 418 ".


[ 109 ]

اصلاح الوقاية في الفروع - للمولى شمس الدين احمد ابن سليمان الشهير بابن كمال پاشا المتوفى سنة اربعين وتسعمائة غير متن الوقاية وشرحه ثم شرحه وسماه الايضاح اوله احمده في البداية والنهاية الخ ذكر فيه ان الوقاية لما كان كتابا حاويا لمنتخب كل مزيد الا ان فيه نبذا من مواضع سهو وزلل وخبط وخلل اراد تصحيحه وتنقيحه بنوع تغير في اصل التعبير وتكميله ببعض حذف واثبات وتبديل وان شرحه المشهور بصدر الشريعة مع احتوائه على تصرفات فاسدة واعتراضات غير واردة لا يخلو عن القصور في تقرير الدلائل والخطاء في تحرير المسائل فسعى في ايضاح ما يحتويه من الخلل واقتفى اثره الا فيما زل فيه قدمه وكان شروعه في شهور سنة ثمان وعشرين وتسعمائة وختم بسلخ شوال تلك العام واهداه إلى السلطان سليمان خان هذا وانت تعلم ان الاصل مع ما ذكره مرغوب ومستعمل عند الجمهور والفرع وان كان مفيدا راجحا لكنه متروك ومهجور وهذه سنة الله تعالى في آثار المنتقدين على المتقدمين [ 1 ] وعليه تعليقات منها تعليقة محمد شاه بن الحاج حسن زاده المتوفى سنة تسع وثلاثين وتسعمائة وتعليقة شاه محمد ابن خرم على اوائله وتعليقة المولى صالح بن جلال المتوفى سنة ثلاث وسبعين وتسعمائة وتعليقة المولى بالى الطويل المتوفى سنة سبع وسبعين وتسعمائة وتعليقة عبدالرحمن المعروف بغزالي زاده وتعليقة على كتاب الطهارة في رده لتاج الدين الاصغر اولها الحمد لمن يجيب سؤال من انتمى إلى بابه الخ وللفاضل محمد بن على الشهير ببركلى المتوفى سنة اثنتين وثمانين وتسعمائة علق على كتاب الطهارة ايضا اولها الحمد لله الذى جعل العلم في جو الدين ضياء ونورا الخ الاصلاح والايضاح في النحو - للقاضى محمد ابن ابراهيم العوامى النحوي المتوفى بعد الخمسين والثلثمائة. اصول الاحكام [ 2 ] - لنجم الدين ايوب ابن عين الدولة الحاسب الخلاطى اوله الحمد لله مسدى الالآء الخ ذكر فيه انه وجد اصول الاحكام على ثمانية اوجه فرتب كتابه عليها وذكر كتبا كثيرة في احكام النحوم. علم اصول الحديث ويقال له علم دراية الحديث والاول اشهر لكنا اوردناه في الدال نظرا إلى المعنى فتأمل.
تصحيف 3 - 330 - 1. ايثار المتقدمين: ] 1 [ F لم يذكر هذا الكتاب 330.) * (] 2 [ F [hr]


[ 110 ]

علم اصول الدين المسمى بالكلام يأتي في الكاف علم اصول الفقه وهو علم [ 1 ] يتعرف منه استنباط الاحكام ؟ ؟ الشرعية الفرعية عن ادلتها الاجمالية وموضوعه الادلة الشرعية الكلية من حيث انها كيف يستنبط عنها الاحكام الشرعية ومباديه مأخوذة من العربية وبعض من العلوم الشرعية كاصول الكلام والتفسير والحديث وبعض من العقلية والغرض منه تحصيل ملكة استنباط الاحكام الشرعية الفرعية من ادلتها الاربعة اعني الكتاب والسنة والاجماع والقياس وفائدته استنباط تلك الاحكام على وجه الصحة واعلم ان الحوادث وان كانت متناهية في نفسها بانقضاء دار الكليف الا انها لكثرتها وعدم انقطاعها مادامت الدنيا غير داخلة تحت حصر الحاصرين فلا يعلم احكامها جزئيا ولما كان لكل عمل من اعمال الانسان حكما [ حكم ] من قبل الشارع منوطا [ منوط ] بدليل يخصه جعلوها قضايا موضوعاتها افعال المكلفين ومحمولاتها احكام الشارع من الوجوب واخواته فسموا العلم المتعلق بها الحاصل من تلك الادلة فقها ثم نظروا في تفاصيل الادلة والاحكام وعمومها فوجدوا الادلة راجعة إلى الكتاب والسنة والاجماع والقياس ووجدوا الاحكام راجعة إلى الوجوب والندب والحرمة والكراهة والاباحة وتأملوا في كيفية الاستدلال بتلك الادلة على تلك الاحكام اجمالا من غير نظر إلى تفاصيلها الاعلى طريق التمثيل فحصل لهم قضايا كلية متعلقة بكيفية الاستدلال بتلك الادلة على الاحكام اجمالا وبيان طرقه وشرائطه ليتوصل بكل من تلك القضايا إلى استنباط كثير من تلك الاحكام الجزئية عن ادلتها التفصيلية فضبطوها ودونوها واضافوا إليها من اللواحق وسموا العلم المتعلق بها اصول الفقه. قال الامام علاء الدين الحنفي في ميزان الاصول اعلم ان اصول الفقه فرع لعلم اصول الدين فكان من الضرورة ان يقع التصنيف فيه على اعتقاد مصنف الكتاب وأكثر التصانيف في اصول الفقه لاهل الاعتزال المخالفين لنا في الاصول ولاهل الحديث المخالفين لنا في الفروع ولا اعتماد على تصانيفهم وتصانيف اصحابنا قسمان قسم وقع في غاية الاحكام والاتقان لصدوره ممن جمع الاصول
[ 1 ] ويقال هو علم بالقواعد التى يتوصل بها إلى استنباط المسائل الفقهية عن ادلتها التفصيلية. (منه). (*)


[ 111 ]

والفروع مثل مأخذ الشرع وكتاب الجدل للماتريدى ونحوهما وقسم وقع في نهاية التحقيق في المعاني وحسن الترتيب لصدوره ممن تصدى لاستخراج الفروع من ظواهر المسموع غير انهم لما لم يتمهروا في دقائق الاصول وقضايا العقول افضى رأيهم إلى رأى المخالفين في بعض الفصول ثم هجر القسم الاول اما لتوحش الالفاظ والمعاني واما لقصور الهمم والتوانى واشتهر القسم الآخر انتهى واول من صنف فيه الامام الشافعي ذكره الاسنوى في التمهيد وحكى الاجماع فيه ومن الكتب المصفنة فيه: ابتهاج المحتاج - اصول ابن السراج في النحو - وهو الشيخ أبو بكر محمد بن السرى النحوي المتوفى سنة احدى وستين وثلثمائة وهو كتاب مرجوع إليه عند اضطراب النقل واختلاف الاقوال ولها شروح منها شرح الشيخ ابى الحسن على بن عيسى الرماني النحوي المتوفى سنة اربع وثمانين وثلثمائة وشرح الشيخ ابى الحسن طاهر بن احمد الشهير بابن بابشاذ النحوي المتوفى سنة اربع وخمسين واربعمائة وشرح ابى الحسن على بن احمد المعروف بابن البادش الغرناطي النحوي المتوفى سنة ثمان وعشرين وخمسمائة وشرح الشيخ ابى موسى عيسى بن عبد العزيز الجزولى النحوي المتوفى سنة سبع وسبعين وستمائة اصول ابن اللجام - هو القاضى علاء الدين الحنبلى المتوفى وهو مختصر على مذهب احمد بن حنبل اوله الحمد لله جاعل التقوى اصول الدين وشرحه الشيخ تقى الدين أبو بكر بن زيد الخزاعى المتوفى سنة (883) وهو شرح ممزوج اوله الحمد لله على افضاله الخ. اصول الاخسيكتى - المسمى بالمنتخب يأتي في الميم اصول الاربعين - هو قسم من جواهر القرآن ياتي في الجيم اصول الامام ابى بكر - محمد بن الحسين الارسابندى [ 1 ] المتوفى سنة 512 اثنتى عشرة وخمسمائة وارسا بند قرية من قرى مرو. اصول الامام ابى بكر احمد بن على المعروف بالجصاص - الرازي الحنفي المتوفى سنة سبعين وثلثمائة. اصول الامام المعروف بايلاميش الحنفي - اوله الحمد لله الذى جعل الجنة للمطيعين الخ.
تصحيف 4. 335. 1 الارسانيدىSmile * (. ] 1 [ F [hr]


[ 112 ]

اصول الامام شمس الائمة محمد بن احمد السرخسى - الحنفي المتوفى سنة ثلاث وثمانين واربعمائة املاه في السجن بخوارزم فلما وصل إلى باب الشروط حصل له الفرج فخرج إلى فرغانة فاكمل بها املاء. اصول الامام فخر الاسلام على بن محمد البزدوى - [ 1 ] الحنفي المتوفى سنة اثنتين وثمانين واربعمائة اوله الحمد لله خالق النسم ورازق القسم وهو كتاب عظيم الشان جليل البرهان محتو على لطائف الاعتبارات باوجز العبارات تأبى على الطلبة مرامه واستعصى على العلماء زمامه قد انغلقت الفاظه وخفيت رموزه والحاظه فقام جمع من الفحول باعباء توضيحه وكشف خبياته وتلميحه منهم الامام حسام الدين حسين بن على الصغناقى الحنفي المتوفى سنة عشر وسبعمائة وسماه الكافي ذكر في آخره انه فرغ من تأليفه في اواخر جمادى الاولى سنة اربع وسبعمائة والشيخ الامام علاء الدين عبد العزيز بن احمد البخاري الحنفي المتوفى سنة ثلاثين وسبعمائة وشرحه اعظم الشروح واكثرها افادة وبيانا وسماه كشف الاسرار اوله الحمد لله مصور النسم في شبكات الارحام الخ والشيخ اكمل الدين محمد بن محمود البابرتى الحنفي المتوفى سنة ست وثمانين وسبعمائة وسماه التقرير اوله الحمدلله الذى كمل الوجود بافاضة الحكم من آيات كلامه المجيد الخ ذكر فيه انه كتاب مشتمل من الاصول على اسرار ليس لها من دون الله كاشفة حدثنى شيخي شمس الدين الاصفهانى انه حضر عند الامام المحقق قطب الدين الشيرازي يوم موته فاخرج كراريس من تحت وسادته نحو خمسين قال هو فوائد جمعت على كتاب فخر الاسلام تتبعت عليه زمانا كثيرا ولم اقدر حله فخذها لعل الله تعالى يفتح عليك بشرحه قال فاشتغلت به سنين سرا وجهارا ولم ازل في تأمله ليلا ونهار أو عرضت اقيسته على قوانين اهل النظر وتعرضت بمقدماته بانواع التفتيس والفكر فلم اجد ما يخالفهم الا الانتاج من الثاني مع اتفاق مقدمتيه في الكيف وذلك وما اشبهه مما يجوزه اهل الجدل ثم لم يتهيأ لي شرحه وتعين طرحه انتهى فبدأ بشرح مختصر يبين ضمائره مهما امكن. ومن شروحه شرح الشيخ ابى المكارم احمد بن حسن الجارپردى الشافعي المتوفى سنة ست واربعين وسبعمائة وشرح الشيخ قوام الدين الاترارى الحنفي المتوفى في حدود سنة سبعمائة وشرح
[ 1 ] بزده قرية من قرى نسف لها قلعة (منه). (*)


[ 113 ]

الشيخ أبو البقاء محمد بن احمد بن الضياء المكى الحنفي المتوفى سنة اربع وخمسين وثمانمائة وشرح الشيخ عمر بن عبد المحسن الارزنجانى في مجلدين اوله الحمد لله الذى جعل اصول الشريعة ممهدة المباني الخ قد ذكر فيه انه اخذ عن الكردرى بواسطة شيخه ظهير الدين محمد بن عمر البخاري وهو شرح بقال اقول وما عداه من الشروح بقوله كذا. ومن التعليقات المختصرة عليه تعليقة الامام حميد الدين على بن محمد الضرير الحنفي المتوفى سنة ست وستين وستمائة وتعليقة جلال الدين رسولا بن احمد التبانى الحنفي المتوفى سنة ثلاث عشرة وسبعمائة. ومن الشروح الناقصة شرح الشيخ شمس الدين محمد بن حمزة الفنارى المتوفى سنة اربع وثلاثين وثمانمائة وهو على ديباجته فقط وشرح علاء الدين على بن محمد الشهير بمصنفك المتوفى سنة خمس وسبعين وسبعمائة وسماه التحرير وشرح المولى محمد بن فرامرز الشهير بملا خسرو المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة ولو تم لفاز المستر شدون به بتمام المرام وللشيخ قاسم بن قطلوبغا الحنفي المتوفى سنة تسع وسبعين وثمانمائة تخريج احاديثه [ 1 ]. اصول الاقاليم - اصول التراكيب من الطب - لمحمد ابن الخجندى وهو مختصر اوله نحمد الله على ما هدانا سبيل الرشاد الخ رتب على قسمين وللشيخ العلامة نجيب الدين محمد بن على السمرقندى. اصول التصريف - وهو اساس التصريف سبق. اصول التعبير - لدانيال. اصول التواريخ - اصول التوحيد - للامام ابى القاسم الصفار الحنفي " 336 ". اصول الجبر والمقابلة - لابي العباس احمد بن عثمان ابن البنا الازدي - اصول حسام الدين - عمر بن عبد العزيز بن مازه الشهيد سنة ست وثلاثين وخمسمائة اوله الحمد لله مستحق الحمد بلا انقطاع الخ وهو مختصر مشتمل على فصول كثيرة. اصول الحكم في نظام العالم - لحسن الكافي البسنوى
[ 1 ] ومن شروح البزدوى الموضح والشافي (منه). (*)


[ 114 ]

الاقحصارى المتوفى سنة ثلاثين والف رسالة على مقدمة واربعة ابواب وخاتمة اوله حمدا لك اللهم مالك الملك الفه لما حضر في الوقعة الكبرى والمعركة العظمى باكرى سنة اربع والف فاستحسنه الاكابر والتمسوا منه شرحه بالتركية فشرحه في رجب سنة خمس والف. الاصول الخمسة - التى بنى الاسلام عليها للشيخ ابى محمد " عبد الوهاب بن محمد " الباهلى المتوفى سنة " 750 " وللشيخ جعفر ابن حرب ايضا وعلى الاول شرح لابي الحسين محمد بن على البصري المتوفى سنة " 436 ". اصول الصيرفى - هو الامام أبو بكر محمد ابن عبدالله الشافعي المتوفى سنة ثلاثين وثلثمائة وهو من الاصول المعتبرة فيما بينهم. اصول الشيخ ابى صالح - منصور بن ابى صالح ابن ابى جعفر السجستاني " المتوفى سنة 290 ". الاصول العشرة - للشيخ نجم الدين الكبرى رسالة شرحها بعض مشايخ الروم وسماه عرائس الوصول اوله الحمدلله الذى ستر وجوه عرائس القدم الخ. اصول القراآت - مختصر لشمس الدين محمد بن محمد ابن الجزرى المتوفى سنة 833. اصول الكردرى - هو الامام تاج الدين عبد الغفار ابن لقمان الحنفي المتوفى سنه اثنتين وستين وخمسمائة. اصول الكلام - للشيخ ابى سعيد عبدالملك بن قريب الاصمعي المتوفى سنة اثنتى عشرة ومائتين. اصول اللغة - للشيخ عبد الواحد بن على بن برهان اللغوى المتوفى سنة ثلاث وستين واربعمائة " 456 ". اصول اللامشى - هو الامام بدر الدين محمود ابن زيد الحنفي المتوفى سنة.. اوله الحمد لله الذى وعد الجنة للمطيعين الخ. اصول المآب - للشيخ ابى العلا حسن بن احمد العطار الهمداني المتوفى سنة (569).


[ 115 ]

اصول محمد بن عيسى - الضرير المتوفى سنة 334 " في ثمانى مجلدات. اصول مذاهب العرفاء بالله - للشيخ ابى ثابت محمد ابن عبدالملك الديلمى المتوفى سنة.. اصول المرسكندى - اصول يحيى الشيطوى [ الطاشليجه وى ] الشاعر - المتوفى في حدود سنة الف تركي منظوم على مقامات وسبعة شبع وخاتمة وهو مشتمل على لطائف. اصول اليقنجى - هو الشيخ محمد بن احمد بن محمد الحنفي (المتوفى سنة).. اوله الحمد لله الذى تكللت الالسن من شكره الخ. الاصول والضوابط - في علم لحرف للفيلسوف سقراط كذا قيل والصحيح انه رسالة لبعض المشايخ. الاصول والضوابط - للشيخ الامام محيى الدين يحيى ابن شرف النووي الشافعي المتوفى سنة ست وسبعين وستمائة ذكر فيه انها قواعد واصول مهمات ومقاصد مطويات يحتاج إليها طالب المذهب الاضداد والضد في اللغة يقع على معنيين متضادين والمراد ههنا الالفاظ التى توقعها العرب على المعاني المتضادة فيكون الحرف منها مؤديا لمعنيين مختلفين بدلالة السباق والسياق كقولهم للاسود كافور وقال الشاعر. (شعر) كل شئ ما خلا الموت جلل * والفتى يسعى ويلهيه الامل فدل ما قبل الجلل وما بعده على ان معناه كل شئ ما خلا الموت يسير ولا يتوهم ذوعقل وتمييز ان الجلل ههنا معناه عظيم. وصنف فيه جمع من الادباء منهم الشيخ أبو سعيد عبدالملك ابن قريب الاصمعي المتوفى سنة اثنتى عشرة ومائتين وابو علي محمد ابن المستنير المعروف بقطرب النحوي المتوفى سنة ست ومائتين وابو حاتم سهل بن محمد السجستاني المتوفى سنة خمسين ومائتين وابو محمد عبدالله بن جعفر بن درستويه النحوي المتوفى سنة


[ 116 ]

سبع واربعين وثلثمائة والامام أبو بكر محمد بن القاسم المعروف بابن الانباري النحوي المتوفى سنة ثمان وعشرين وثلثمائة وسعيد ابن المبارك ابن الدهان النحوي المتوفى سنة تسع وستين وخمسمائة والامام أبو الفضائل حسن بن محمد الصغانى المتوفى سنة خمس وستمائة ومختصر كتاب ابن الانباري للقاضى تقى الدين عبد القادر التميمي المصرى المتوفى سنة خمس والف (1009) ثم رتب هذا المختصر ولده ملا حسن على الحروف اول المرتب حمدا لمن بحكمته الباهرة الخ. لاضواء البهجة في ابراز دقائق المنفرجة - يأتي في القاف اطباق الذهب - لشرف الدين عبدالمؤمن بن هبة الله المعروف بشقروه الاصفهانى المتوفى سنة.. مختصر اوله اللهم انا نحمدك على ما اسبلت علينا الخ ذكر فيه انه اشار إلى تأليفه ولى من اولياء الله فالف كاطواق الذهب ورتب على مائة مقالة عارض بها اطواق الزمخشري. اطراف الاشراف - للسيوطي سبق في الاشراف اطراف الصحيحين - للشيخ الامام ابى مسعود ابراهيم ابن محمد بن عبيد الدمشقي المتوفى سنة اربعمائة ولابي محمد خلف ابن محمد بن على الواسطي المتوفى سنة (401) ذكر هما الحافظ ابو القاسم ابن عساكر في اول الاشراف وقال وكان كتاب خلف احسنهما ترتيبا ورسما واقلهما خطاء ووهما كفيا فيه من اراد تعلمه ولذلك لم يشتغل باخراجه ولابي نعيم احمد بن عبدالله الاصفهانى المتوفى سنة سبع عشرة وخمسمائة وللحافظ ابى الفضل احمد ابن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة. اطراف الكتب الستة - للشيخ شمس الدين محمد ابن طاهر المقدسي المتوفى سنة سبع وخمسمائة قال ابن عساكر في الاشراف وهو اطراف الستة ايضا جمع فيه اطراف السنن واضاف إليها اطراف الصحيحين وابن ماجه فزهدت فيما كنت جمعته ثم انى سبرته واختبرته فظهرت فيه امارات النقص والفيته مشتملا على اوهام كثيرة وترتيبه مختل راعى الحروف تارة وطرحها اخرى انتهى ومن ثمة لخصها شمس الدين محمد ابن على الحسينى الدمشقي ورتب احسن ترتيب ومات سنة خمس وستين وسبعمائة وللحافظ جمال الدين (ابى الحجاج) يوسف ابن عبدالرحمن المزى المتوفى سنة اثنتين واربعين وسبعمائة وفيه


[ 117 ]

ايضا اوهام جمعها أبو زرعة احمد بن عبدالرحيم ابن العراقى المتوفى سنة عشرين وثمانمائة ومختصر اطراف المزى للحافظ شمس الدين محمد بن احمد الذهبي المتوفى سنة ثمان واربعين وسبعمائة. اطراف المسند المعتلى باطراف المسند الحنبلى - مجلدان لابي الفضل احمد بن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة افرده من كتابه اتحاف المهرة باطراف العشرة وله اطراف المختارة مجلد ضخم. اطراف التواريخ - للامام عبدالله بن اسعد اليافعي اليمنى المتوفى سنة احدى وسبعين وسبعمائة. علم الاطعمة والمزورات ذكره المولى أبو الخير من فروع علم الطب وقال هو علم باحث عن كيفية تركيب الاطعمة اللذيذة والنافعة بحسب الامزجة ورأيت فيه تصنيفا انتهى ولا يخفى انه صناعة الطبخ وفيه الدبيخ في الطبيخ. الاطلاع على منادمة الضياع - لمحمد بن اسحاق اليغمورى المتوفى سنة تسع وسبعين وستمائة. الاطلاع على حجة الوداع - للشيخ برهان الدين ابراهيم ابن عمر البقاعي المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة. اطواق الذهب - للعلامة جار الله محمود بن عمر الزمخشري المتوفى سنة ثمان وثلاثين وخمسمائة وهو مختصر مشتمل على مائة مقالة كالمقامة اوله احمده على ما ادرج لى من آلائه الخ خاطب في كل صدر مقامة نفسه وقال يا ابا القاسم الخ. الاطول - من شروح تلخيص المفتاح يأتي في التاء. اطيب الطيب - للشيخ ابى العباس احمد بن يحيى المعروف بابن ابى حجلة التلمسانى المتوفى سنة ست وسبعين وسبعمائة اظهار الاسرار وابداء الانوار - من كتب علم الحرف اظهار الاسرار في النحو - للفاضل محمد بن پير على الشهير ببركلى المتوفى سنة احدى وثمانين وتسعمائة وهو مختصر مفيد. وشرحه مصلح الدين الاولامشى من تلامذة المصنف شرحا نافعا وسماه كشف الاسرار اوله الحمد لله ولى الانعام ولا براهيم المعروف بابن القصاب ايضا شرح لطيف لهذا المتن. اظهار الاسرار في القراءة.


[ 118 ]

اظهار تبديل اليهود والنصارى في التوراة والانجيل وبيان تناقض ما بايديهم من ذلك مما لا يحتمل التأويل - للشيخ ابى محمد على بن احمد الاموى المتوفى سنة ست وخمسين واربعمائة. اظهار الرمور وابداء الكنوز - للشيخ ابى العباس احمد بن على البونى المتوفى سنة " 622 " اظهار السر المودع في العمل بالربع - للشيخ محمد ابن محمد الماردينى المتوفى سنة.. وله مختصره المسمى بكفاية القنوع في العمل بالربع المقطوع وهو على مقدمة وخمسة عشر بابا. اظهار العجائب من اسطرلاب الغائب - لمحيى الدين ابى المعالى مرتفع بن حسن الساعاتى وهو رسالة في الاسطرلاب. اظهار العصر لاسرار اهل العصر - (للبقاعي) وهو ذيل انباء الغمر سيأتي قريبا. اظهار الفتاوى - للقاضى شرف الدين الشهير بابن البارزى الحموى الشافعي المتوفى سنة (738) اظهار نعمة الاسلام واشهار نقمة الاجرام - سينية نظمها الشيخ أبو الفضل محمد بن النجار الحنفي المتوفى سنة.. اولها من بعد حمد وتسبيح وتقديس لله عن افك ذى كفر وتلبيس ذكر فيه احكام اهل الذمة ولها شرح لطيف ممزوج لمحمد ابن عبد اللطيف المقدسي الشافعي المتوفى سنة.. سماه بحر الكلام ونحر اللئام اوله الحمدلله الذى شرع فشرح الصدور الخ. اعاجيب العويصات - لعبيد الله بن محمد الكاتب اعانة الانسان على احكام اللسان - للقاضى عز الدين محمد بن ابى بكر المعروف بابن جماعة الكنانى المتوفى سنة تسع عشرة وثمانمائة - اعانة الفارض في تصحيح واقعات الفرائض للمولى فضيل بن على الجمالى الحنفي المتوفى سنة تسعين وتسعمائة هو متن مختصر جامع وله شرحه المسمى بعون الرائض. الاعتبار ببقاء الجنة والنار - لتقى الدين على بن عبد


[ 119 ]

الكافي السبكى الشافعي المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة. الاعتراض المبدى لوهم التاج الكندى - لمحمد ابن على بن غالب الجزرى المتوفى سنة " حدود سنة 640 الفه في رده لما سئل عن الفرق بين طلقتك ان دخلت الدار وبين ان دخلت الدار طلقتك ووهم فيما كتبه جوابا عنه فبينه. الاعتراض [ الاعراض ] والتولى عمن لا يحسن ويصلى [ يصلى ] - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن السيوطي مات 911 هومن الرسائل النحوية له على ما ذكره في فهرس مؤلفاته. الاعتصام في الحديث - للامام الحافظ ابى الحسن على ابن خلف بن بطال المالكى المتوفى سنة (499) ولابي بكر محمد بن اليمان السمرقندى المتوفى سنة ثمان وستين ومائتين الاعتصام في الخلاف - للامام ابى حفص عمر بن محمد السرخسى الشافعي المتوفى سنة تسع وعشرين وخمسمائة وله فيه الاعتضاد ايضا. الاعتضاد في الظاء والضاد - قصيدة للشيخ ابى عبدالله محمد بن عبدالله المعروف بابن ملك النحوي المتوفى سنة ثلاث وسبعين وستمائة. الاعتقاد الصحيح والانتقاد الرجيح - للشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة ثمان وثمانين وسبعمائة. اعتلال القلوب - للشيخ ابى بكر محمد بن جعفر الخرائطي السامري المتوفى سنة سبع وعشرين وثلثمائة - اعتلال ابى حنيفة - للشيخ الاديب محمد بن عبدالله الشهير بابن عبدون الرعينى الحنفي المتوفى تسع وتسعين ومائتين اعتماد الاعتقاد - للشيخ الامام حافظ الدين عبدالله ابن احمد النسفى الحنفي المتوفى سنة احدى وسبعمائة. الاعتماد الامدي في الاعتماد الابدي - لزين الدين سريجا بن محمد الملطى مات سنة ثمان وثمانين وسبعمائة. الاعتماد والتوكل على ذى التكفل - لجلال الدين السيوطي المتوفى سنة 911 وهو من الرسائل الحديثية له على ما ذكره في فهرس مؤلفاته.


[ 120 ]

الاعتماد في الادوية المفردة - للشيخ احمد بن ابراهيم المعروف بابن الجزار الطبيب الافريقى المتوفى في حدود سنة اربعمائة. الاعتنا في شأن من يقتنى - للشيخ الاديب عبد النافع ابن عراق المدنى المتوفى سنة " 962 " وهو رسالة في فضائل الحبوش كما ذكر في الطراز المنقوش. الاعجاب في علم الاعراب - للامام زين المشايخ محمد ابن ابى القاسم البقالى الحنفي المتوفى سنة اثنتين وستين وخمسمائة الاعجاب ببيان الاسباب - لابي الفضل احمد ابن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة وهو في مجلد ضخم في اسباب النزول. اعجاز الايجاز - للشيخ ابى منصور عبدالملك بن محمد الثعالبي المتوفى سنة ثلاثين واربعمائة ومختصره للامام فخر الدين محمد بن عمر الرازي المتوفى سنة ست وستمائة. اعجاز البيان في كشف بعض اسرار ام القرآن للشيخ العلامة صدر الدين محمد بن اسحاق القونوى المتوفى سنة اثنتين وسبعين وستمائة وهو تفسير الفاتحة له اوله الحمد لله الذى بطن في حجاب عز غيبه الاحمى الخ ذكر فيه انه لم يمزج كلامه بنقل اقاويل اهل التفسير ولا الغافلين المتفكرين غير ما يوجبه حكم اللسان من حيث الارتباط بل اكتفى بالهبات الالهية والواردات الصمدية. علم اعجاز القرآن. ذكره المولى أبو الخير من جملة فروع علم التفسير وقال صنف فيه جماعة فذكر منهم الخطابى والرمانى والرازي اعجاز القرآن - لابي عبدالله محمد بن زيد الواسطي المتوفى سنة ست وثلثمائة وشرحه الشيخ عبد القاهر بن عبدالله الجرجاني المتوفى سنة اربع وسبعين واربعمائة شرحين كبيرا وسماه المعتضد وصغيرا. وممن صنف فيه الامام فخر الدين محمد ابن عمر الرازي المتوفى سنة ست وستمائة والامام.. حمد بن محمد الخطابى المتوفى سنة.. والقاضى أبو بكر الباقلانى وابن سراقة من حيث الاعداد ذكر فيه من واحد إلى الوف والرمانى وابن ابى الاصيبع والزملكاني والرويانى.


[ 121 ]

اعجاز المناظرين ؟ ؟ في الخلاف - لعبد الله (بن محمد) الكاشغرى الخانقاهى وهو مختصر على خمسة فصول اجاب فيه عن الاعتراضات التى كتبها القلانسى على الادلة الشرعية سوى الاجماع واجاب ايضا عما ورد عليه اوله الحمد لله الذى هدانا إلى الرشاد الخ. الاعجاز في الاحاجى والالغاز - للشيخ ابى المعالى سعد ابن على الوراق الخطيرى المتوفى سنة ثمان وستين وخمسمائة ولصائن الدين " على بن داود بن سليمان الاصفهانى المتوفى سنة 836 " الحنبلى الاعجاز في الاعتراض على الادلة الشرعية - لجمال الدين محمود بن احمد القونوى ثم الدمشقي المتوفى سنة سبعين وسبعمائة اعجب العجب في شرح لامية العرب - يأتي في اللام. اعجوبة الفتاوى - مختصر على مذهب ابى حنيفة يشتمل على اربعة عشر كتابا اوله الحمد لله رب العالمين الخ. علم اعداد الوفق ذكره أبو الخير من فروع علم العدد وسيأتى بيانه في علم الوفق اعداد الزاد بشرح ذخر المعاد - يأتي في الذال. اعذب المناهل في حديث من قال انا عالم فهو جاهل - للشيخ جلال الدين السيوطي المتوفى سنة 911 رسالة اوردها في الحاوى له. علم اعراب القرآن [ 1 ] وهو من فروع علم التفسير على ما في مفتاح السعادة لكنه في الحقيقة هو من عالم النحو وعده علما مستقلا ليس كما ينبغى وكذا سائر ما ذكره السيوطي في الاتقان من الانواع فانه عد علوما كما سبق في المقدمة ثم ذكر ما يجب على المعرب مراعاته من الامور التى ينبغى ان تجعل مقدمة لكتاب اعراب القرآن ولكنه اراد تكثير العلوم والفوائد. وهذا النوع افرده بالتصنيف جماعة منهم الشيخ الامام مكى بن ابى طالب القيسي النحوي المتوفى سنة سبع وثلاثين واربعمائة اوله اما بعد حمد الله جل
[ 1 ] روى النحاس باسناده عن عمربن الخطاب رضى الله عنه انه قال تعلموا اعراب القرآن كما تعلمون حفظه وعن ابى هريرة رضى الله عنه عن النبي ع م قال اعربوا القرآن والتمسوا اعرابه رواه صاحب المستنير (منه).


[ 122 ]

ذكره الخ وكتابه في المشكل خاصة وابو الحسن على بن ابراهيم الحو في النحوي سنة اثنتين وستين وخمسمائة [ 430 ] وكتابه أو ضحها وهو في عشر مجلدات وابوالبقا عبدالله بن الحسين العكبرى النحوي المتوفى سنة ست عشرة وستمائة وكتابه اشهرها وسماه التبيان اوله الحمد لله الذى وفقنا لحفظ كتابه الخ وابو إسحاق ابراهيم ابن محمد السفاقسى المتوفى سنة اثنتين واربعين وسبعمائة وكتابه احسن منه وهو في مجلدات سماه المجيد في اعراب القرآن المجيد اوله الحمد لله الذى شر فنا بحفظ كتابه الخ ذكر فيه البحر لشيخه ابى حيان ومدحه ثم قال لكنه سلك سبيل المفسرين في الجمع بين التفسير والاعراب فتفرق فيه المقصود فاستخار في تلخيصه وجمع ما بقى في كتاب ابى البقا من اعرابه لكونه كتابا قد عكف الناس عليه فضمه إليه بعلامة الميم واورد ما كان له بقلت ولما كان كتابا كبير الحجم في مجلدات لخصه الشيخ محمد بن سليمان الصرخدى الشافعي المتوفى سنة اثنتين وتسعين وسبعمائة واعترض عليه في مواضع. واما كتاب الشيخ شهاب الدين احمد بن يوسف المعروف بالسمين الحلبي المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة فهو مع اشتماله على غيره اجل ما صنف فيه لانه جمع العلوم الخمسة الاعراب والتصريف واللغة والمعاني والبيان ولذلك قال السيوطي في الاتفاق هو مشتمل على حشو وتطويل لخصه السفاقسى فجوده انتهى. وهو وهم منه لان السفاقسى ما لخص اعرابه منه بل من البحر كما عرفت والسمين لخصه ايضا من البحر في حياة شيخه ابى حيان وناقشه فيه كثيرا وسماه الدر المصون في علم الكتاب المكنون اوله الحمد لله الذى انزل على عبده الكتاب الخ وفرغ عنه في اواسط رجب سنة اربع وثلاثين وسبعمائة. * فائدة * اوردها تقى الدين في طبقاته وهى ان المولى الفاضل على بن امر الله (المعروف بابن الحنائى) القاضى بالشام حضر مرة درس الشيخ العلامة بدر الدين الغزى لما ختم في الجامع الاموى من التفسير الذى صنفه وجرى فيه بينهما ابحاث منها اعتراضات السمين على شيخه فقال الشيخ ان اكثرها غير وارد وقال المولى على والذى في اعتقادي ان اكثرها وارد واصرا على ذلك ثم ان المولى المذكور كشف عن ترجمة السمين فرأى ان الحافظ ابن حجروافقه فيه حيث قال في الدرر صنف في حياة شيخه وناقشه فيه مناقشات كثيرة غالبها جيدة فكتب إلى الشيخ ابياتا يسأله ان يكتب ما عثر


[ 123 ]

الشهاب من ابحاثه فاستخرج عشرة منها ورجح فيها كلام ابى حيان وزيف اعتراضات السمين عليها وسماه بالدر الثمين في المناقشة بين ابى حيان والسمين وارسلها إلى القاضى فلما وقف انتصر للسمين ورجح كلامه على كلام ابى حيان واجاب عن اعتراضات الشيخ بدر الدين ورد كلامه في رسالة كبيرة وقف عليها علماء الشام ورجحوا كتابته على كتابة البدر واقروا له بالفضل والتقدم. وممن صنف في اعراب القرآن من القدماء الامام أبو حاتم سهل بن محمد السجستاني المتوفى سنة ثمان واربعين ومائتين وابو مروان عبدالملك بن حبيب المالكى القرطبى المتوفى سنة تسع وثلاثين ومائتين وابو العباس محمد ابن يزيد المعروف بالمبرد النحوي المتوفى سنة ست وثمانين ومائتين وابو العباس احمد بن يحيى الشهير بثعلب النحوي المتوفى سنة احدى وتسعين ومائتين وابو جعفر محمد بن احمد ابن النحاس النحوي المتوفى سنة ثمان وثلاثين وثلثمائة وابو طاهر اسماعيل بن خلف الصقلى النحوي المتوفى سنة خمس وخمسين واربعمائة وكتابه في تسع مجلدات والشيخ أبو زكريا يحيى ابن على الخطيب التبريزي المتوفى سنة اثنتين وخمسمائة في اربع مجلدات والشيخ أبو البركات عبدالرحمن بن ابى سعيد محمد الانباري النحوي المتوفى سنة ثمان وعشرين وثلثمائة وسماه البيان اوله الحمد لله منزل الذكر الحكيم الخ والامام الحافظ قوام السنة أبو القاسم اسماعيل بن محمد الاصفهانى المتوفى سنة خمس وثلاثين وخمسمائة ومنتجب الدين حسين بن ابى العز الهمداني المتوفى سنة ثلاث واربعين وستمائة وكتابه تصنيف متوسط لا بأس به وابو عبد الله حسين بن احمد المعروف بابن خالويه النحوي المتوفى سنة سبعين وثلثمائة وكتابه في اعراب ثلاثين سورة من الطارق إلى آخر القرآن والفاتحة بشرح اصول كل حرف وتلخيص فروعه والشيخ موفق الدين عبد اللطيف ابن يوسف البغدادي (الشافعي) المتوفى سنة تسع وعشرين وستمائة وكتابه في اعراب الفاتحة والشيخ اسحاق بن محمود بن حمزة تلميذ ابن الملك جمع اعراب الجزء الاخير من القرآن وسماه التنبيه واوله اول البيان المذكور آنفا والمولى احمد بن محمد الشهير بنشانجى زاده المتوفى سنة ست وثمانين وتسعمائة كتب إلى الاعراف ومن الكتب المصنفة في اعراب القرآن تحفة الاقران فيما قرئ بالتثليث من القرآن. اعراب الحديث - للشيخ ابى البقا عبدالله بن الحسين


[ 124 ]

العكبرى النحوي المتوفى سنة ست عشرة وستمائة وله اعراب الحماسة. اعراب الكافية - يأتي في الكاف الاعراب عن قواعد الاعراب [ 1 ] - للشيخ ابى محمد عبدالله بن يوسف الشهير بابن هشام النحوي المتوفى سنة اثنتين وستين وسبعمائة وهو مختصر مشهور بقواعد الاعراب على اربعة ابواب الاول في الجمل واحكامها والثانى في الجار والمجرور والثالث في عشرين كلمة والرابع في الاشارة إلى عبارة محررة. وله شروح احسنها شرح العلامة محيى الدين محمد ابن سليمان الكافيجى المتوفى سنة تسع وسبعين وثمانمائة وهو شرح بقال اقول اوله الحمد لله الرافع لقواعد الدين والاسلام الخ وشرح الشيخ جلال الدين محمد بن احمد المحلى المتوفى سنة اربع وستين وثمانمائة ولم يكمله وشرح الشيخ خالد بن عبدالله الازهرى النحوي المتوفى سنة (905) وهو شرح مختصر ممزوج سماه موصل الطلاب اوله الحمدلله الملهم لحمده الخ. وممن شرحه القاضى برهان الدين ابراهيم بن محمد بن ابى شريف المقدسي المتوفى سنة تسعمائة وابو الثناء احمد بن محمد الزيلى الفه في ذى القعدة سنة سبع وستين وتسعمائة سماه حل معاقد القواعد اوله الحمد لله الذى رفع اسماء العلماء الخ والشيخ محمود ابن اسماعيل بن عبدالله الخرتبرتى المتوفى سنة 910 " اوله الحمدلله الذى رفع بدولة محمد كلمة الاسلام الخ وهو شرح ممزوج مسمى بتوضيح الاعراب والشيخ نور الدين على العسيلى المتوفى في حدود سنة ثمانين وتسعمائة والشيخ محمد بن عبد الكريم سماه كاشف القناع وهو شرح ممزوج اوله الحمدلله الذى جعل النحو اهم الوسائل الخ ومن شروحه اوثق الاسباب للشيخ ابى عبدالله محمد بن جماعة الكنانى المتوفى سنة " 819 " وهو شرح مختصر ممزوج اوله الحمد لله الذى جمل اولى الالباب الخ. ونظم قواعد الاعراب المسمى ببهجة القواعد لابي البقا محمد بن احمد اوله: يقول راجى عفورب احمد الخ ونظمها ايضا الشيخ شهاب الدين احمد بن الهائم (المتوفى سنة 815 خمس عشرة وثمانمائة) ارجوزة وسماها تحفة الطلاب اولها الحمدلله على التعليم الخ ثم شرحها واول الشرح الحمد لله الذى اتحفنا بالاعراب الخ وفرغ في ربيع الآخر سنة خمس وتسعين 16
[ 1 ] الاعراب الاول لغوى بمعنى الافصاح والثانى اصطلاحي بمعنى النحو (منه) (*)


[ 125 ]

وسبعمائة ومن شروحه مقاصد الالباب لبعض المتأخرين اوله نحمدك اللهم على ما شرحت صدورنا الخ. الاعراب في علم الاعراب - للشيخ الامام ابى الحسن على بن احمد الواحدى المتوفى سنة ثمان وستين واربعمائة الاعراب عن اسرار الحركات في لسان الاعراب. للشيخ ابى الحكم الحسن بن عبدالرحمن بن عذرة الخضراوي المتوفى سنة " 644 ". الاعراب في ضبط عوامل الاعراب - وسيأتى في الاغراب بالغين المعجمة وانما ذكرته للتنبيه عليه. اعشار القرآن - اعقاب الكتاب - لابن الابار احمد بن جعفر الخولانى الاندلسي المتوفى سنة (433). الاعلاق الخطيرة في تاريخ الشام والجزيرة - لا بن شداد يوسف بن رافع الحلبي المتوفى سنة اثنتين وثلاثين وستمائة. اعلاق الملوين واخلاق الاخوين - لابي المحاسن مسعود بن على البيهقى المتوفى سنة اربع واربعين وخمسمائة العلق بالكسر النفيس من كل شئ جمعه اعلاق. والملوان الليل النهار. اعلام الاعلام - وشرحه لمحمد بن طولون. اعلام الاريب بحدوث بدعة المحاريب - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة الفها لبيان ان محراب المساجد بدعة. اعلام الساجد باحكام المساجد - للشيخ بدر الدين محمد ابن عبدالله الزركشي الشافعي المتوفى سنة اربع وتسعين وسبعمائة. اعلام السنن من شروح صحيح البخاري - يأتي في الصاد. اعلام المغرور ببعض اهوال الموت والقبور - للشهاب احمد بن عبد السلام الشافعي الذى ولد سنة سبع واربعين وثمانمائة. اعلام الموقعين عن رب العالمين - للشيخ شمس الدين


[ 126 ]

محمد بن ابى بكر ابن قيم الجوزية الدمشقي المتوفى سنة احدى وخمسين وسبعمائة. اعلام النبوة - للشيخ الامام ابى الحسن على بن محمد الماوردى الشافعي المتوفى سنة خمسين واربعمائة وهو مختصر اوله الحمدلله الذى احكم ما خلق الخ ضمن على امرين احدهما فيما اختص باعلام النبوة والثانى فيما يختلف من اقسامها واحكامها مشتملا على احد وعشرين بابا. اعلام النبوة - للشيخ شمس الدين محمد بن عبدالله العمروف بابن ظفر المكى المتوفى سنة (565). اعلام النصر في اعلام سلطان العصر - في مسألة البروز على النهر للشيخ جلال الدين السيوطي وهو رسالة على ثلاثة اقسام حديث وفقه وانشاء ذكره في فهرس مؤلفاته. اعلام الورى - لابي على الفضل بن الحسين. اعلام الهدى وعقيدة ارباب التقى - للشيخ شهاب الدين ابى حفص عمر بن محمد السهروردى المتوفى سنة اثنتين وثلاثين وستمائة الفه بمكة ورتب على عشرة فصول من المباحث الكلامية اوله الحمد لله الذى رفع غشاوة القلب الخ. الاعلام بمن ولى مصر في الاسلام - للقاضى شهاب الدين ابى الفضل احمد بن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة. الاعلام باعلام بلد الله الحرام [ 1 ] - من تواريخ مكة المكرمة للشيخ الامام قطب الدين محمد بن احمد المكى الحنفي المتوفى سنة ثمان وثمانين وتسعمائة الفه سنة 979 مرتبا على مقدمة وعشرة ابواب واهداه إلى السلطان مرادخان وترجمته بالتركية للمولى عبدا لباقي الشاعر المتوفى سنة ثمان والف ذكر فيه ان الوزير محمد پاشا العتيق بعثه على ذلك. الاعلام بالحروب الواقعة في صدر الاسلام - لابي الحجاج يوسف بن محمد بن ابراهيم الانصاري الاندلسي المتوفى سنة ثلاث وخمسين وستمائة وهو تاريخ ابتدأ فيه بمقتل عمر رضى الله تعالى عنه وذكر الحوادث إلى خروج وليد ابن
[ 1 ] الاعلام جمع علم وهو في الاصل جبل ثم اطلق على العالم المتفوق على الاقران (منه). (*)


[ 127 ]

طريف على هارون الرشيد ببلاد الجزيرة لما قدم إلى تونس جمعه للامير ابى زكريا يحيى الحفصى صاحب افريقية وهو في مجلدين اجاد في تصنيفه وكلامه فيه كلام عارف بهذا الفن الاعلام بتاريخ اهل الاسلام - للقاضى تقى الدين ابى بكر بن احمد المعروف بابن قاضى شهبة الدمشقي المتوفى سنة احدى وخمسين وثمانمائة. الاعلام بفضائل الشام - للشيخ برهان الدين ابراهيم ابن عبدالرحمن الفزارى " المعروف بابن الفركاح " المتوفى سنة " 729 " وهو جزء اختصر من كتاب ابى الحسن على بن محمد الربعي بحذف الاسانيد. الاعلام بمواضع اللام في الكلام - للشيخ سراج الدين عبد اللطيف بن ابى بكر المتوفى سنة اثنتين وثمانمائة (803). الاعلام في حدود الاحكام - للقاضى ابى الفضل عياض بن موسى السبتى المتوفى سنة اربع واربعين وخمسمائة. الاعلام بمصطلح الشهود والحكام - للقاضى نجم الدين ابراهيم بن على الطرسوسى الحنفي المتوفى سنة ثمان وخمسين وسبعمائة اوله الحمد لله على ما الهم حمدا استزيد من نعمائه الخ وللشيخ ناصر الدين ابن السراج الحنفي الدمشقي ايضا. الاعلام بمن ختم به قطر اندلس من الاعلام - الاعلام بشد البنكام - مختصر رسالة على مقدمة وخمسة ابواب وتتمة وخاتمة اوله الحمد لله رافع الدرجات الخ لشمس الدين محمد بن عيسى بن احمد الصوفى الفه في صفر سنة 943 ذكر فيه طريقة آلة الساعة من الرمل في القارورة. الاعلام بالوفيات - للحافظ شمس الدين ابى عبدالله محمد بن احمد الذهبي المتوفى سنة ثمان واربعين وسبعمائة. الاعلام بحكم عيسى عليه الصلاة والسلام - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 رسالة كتبها في جواب سائل سأله سنة ثمان وثمانين وثمانمائة. الاعلام في رؤية النبي عليه السلام في المنام - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالله بن خليل البسطامى ذكره عبدالرحمن في درة النقاد.


[ 128 ]

الاعلام بفضل الصلاة على خير الانام - للشيخ ابى عبدالله محمد بن عبدالرحمن النمري. الاعلام بقواطع الاسلام - لابن حجر الهيثمى. الاعلام باخبار شيخ البخاري محمد بن سلام - للامام الحافظ عبد العظيم بن عبد القوى المنذرى المتوفى سنة (656) الاعلام بالمام الارواح بعد الموت بمحل الاجسام - الاعلام في احكام الادغام - لشمس الدين محمد ابن محمد الجزرى المتوفى سنة ثلاث وثلاثين وثمانمائة شرح فيه ارجوزة احمد المقرئ اولها الحمد والشكر بغير حصر الخ. الاعلام في شرح عمدة الاحكام - يأتي في العين الاعلام.. - للشيخ علاء الدين محمد بن يوسف القونوى الشافعي المتوفى سنة " 788 " الاعلام بالتوبيخ لمن ذم اصحاب التاريخ - مختصر للشيخ شمس الدين محمد بن عبدالرحمن السخاوى المتوفى سنة اثنتين وتسعمائة. الاعلان في القراآت - للشيخ ابى القاسم عبدالرحمن ابن عبدالمجيد الصفراوي المتوفى سنة ست وثلاثين وستمائة. اعمار الاعيان - للشيخ ابى الفرج عبدالرحمن ابن على [ 1 ] ابن الجوزى البغدادي المتوفى سنة سبع وتسعين وخمسمائة مختصر اوله الحمد لله خالق خلقه الخ ابتدأ فيه بمن مات وله عشر سنين وانتهى إلى الف سنة اعيان الاعيان [ 2 ] - مختصر للشيخ جلال الدين السيوطي المذكور آنفا جمع فيه اعيان عصره. اعيان العصر واعوان النصر - للشيخ صلاح الدين خليل بن ايبك الصفدى المتوفى سنة اربع وستين وسبعمائة اعيان الفرس - للشيخ ابى الفرج على بن حمزة الاصفهانى الاديب المتوفى سنة (ست وخمسين وثلثمائة). اغاثة الامة بكشف الغمة - للشيخ تقى الدين احمد ابن على المقريزى المؤرخ المتوفى سنة خمس واربعين وثمانمائة.
سهو 4 - 365 - 1 على بن عبدالرحمن: ] 1 [ F [ 2 ] الاعيان جمع عين بمعنى المختار (منه) (*)


[ 129 ]

اغاثة اللهاج بفرائض المنهاج - يعنى منهاج النووي يأتي في الميم اغاثة اللهفان في مصائد الشيطان - للشيخ شمس الدين محمد بن ابى بكر ابن قيم الجوزية المتوفى سنة احدى وخمسين وسبعمائة اغاثة اللهفان في شرح قصيدة البردة - يأتي. اغاثة اللهف في تفسير سورة الكهف - للشيخ عمر ابن يونس الحنفي المتوفى. سنة. ثم لخصها في كتاب سماه مطالع الكشف. الاغانى - لابي الفرج على بن الحسين الاصبهاني المتوفى سنة ست وخمسين وثلثمائة وهو كتاب لم يؤلف مثله اتفاقا. قال ابو محمد المهلبى سألت ابا الفرج في كم جمع هذا فذكر انه جمعه في خمسين سنة وانه كتب في عمره مرة واحدة بخطه واهداه إلى سيف الدولة فانفذ له الف دينار ولما سمع الصاحب ابن عباد قال لقد قصر سيف الدولة وانه ليستحق اضعافها إذ كان محشونا بالمحاسن المنتخبة والفقر الغريبة فهو للزاهد فكاهة وللعالم مادة وزيادة وللكاتب والمتأدب بضاعة وتجارة وللبطل رجلة وشجاعة وللمضطرب [ وللمتظرف ] رياضة وصناعة وللملك طيبة ولذاذة ولقد اشتملت خزانتى على مائة الف وسبعة عشر الف مجلد ما فيها سميرى غيره ولقد عنيت بامتحانه في اخبار العرب وغيرهم فوجدت جميع ما يعز عن اسماع من قرفة [ 1 ] بذلك قد اورده العلماء في كتبهم ففاز بالسبق في جمعه وحسن رصفه وتأليفه ولقد كان عضد الدولة لا يفارقه في سفره ولا في حضره ولقد بيعت مسودته بسوق بغداد باربعة آلاف درهم انتهى. وذكر ابن خلكان ان ابن عباد كان يستصحب في اسفاره حمل ثلاثين جملا من كتب الادب فلما وصل إليه هذا الكتاب لم يكن بعد ذلك يستصحب غيره لاستغنائه به عنها. وقد اختار منها جماعة منهم الوزير (الحسين بن على بن حسين أبو القاسم المعروف بابن) المغربي المتوفى سنة (418) والقاضى جمال الدين محمد بن سالم المعروف بابن واصل الحموى المتوفى سنة (697) و.. ابن الزبير.. وابو القاسم عبدالله بن محمد المعروف بابن باقيا الكاتب الحلبي المتوفى سنة خمس وثمانين واربعمائة والامير عز الملك محمد بن عبدالله الحرانى المسبحى الكاتب المتوفى سنة (420) وجمال الدين محمد بن مكرم الانصاري المتوفى سنة
تصحيف 1. 367. 1 قرفه: ] 1 [ F [hr]


[ 130 ]

احدى عشرة وسبعمائة ومختاره مرتب على الحروف سماه مختار الاغانى في الاخبار والتهانى وابو الحسين احمد بن الرشيدى ذكره ابن المكرم والدخوار. الاغانى - ليحيى ابن ابى منصور الموصلي المتوفى سنة رتب على الحروف. الاغتباط بمعرفة من رمى بالاختلاط - لبرهان الدين ابراهيم بن محمد المعروف بسبط ابن العجمي الحلبي رتب على الحروف من اختلط كلامه من الرواة في آخر عمره. اغراب [ 1 ] شعبة على سفيان وسفيان على شعبة في الحديث - للامام ابى عبدالرحمن احمد بن شعيب النسائي المتوفى سنة 303 ثلاث وثلثمائة الاغراب في ضبط عوامل الاعراب - لابراهيم ابن احمد الجزرى الانصاري وهو مختصر على اثنى عشر فصلا. الاغراب في جدل الاعراب - لكمال الدين عبدالرحمن بن محمد الانباري المتوفى سنة 328 ثمان وعشرين وثلثمائة وهو مختصر اوله الحمد لله مسبب الاسباب اغراض السياسة " في علم الرياسة - فارسي لظهير الدين محمد بن على الكاتب السمرقندى المتوفى سنة.. وله شرحه. الاغراض الطبية والمباحث العلائية - فارسي لزين الدين ابى الفضائل اسماعيل بن الحسين الحسينى الجرجاني الطبيب المشهور المتوفى سنة خمس وثلاثين وخمسمائة وهو كبير في مجلدين مرتب على ست وعشرين مقالة في كل منها ابواب كثيرة اوله اما بعد حمد الله سبحانه الخ ذكر فيه انه لما اهدى إلى نصرة الدين اتسز بن خوارزم شاه مختصرا في الطب سأله وزيره مجد الدين أبو محمد صاحب بن محمد البخاري ايضاحه وبسطه فأجاب بتأليف الاغراض ملخصا من تأليفه الذخيرة الخوارز مشاهيه. الاغريض في الفرق بين الكناية والتعريض - للشيخ تقى الدين على بن عبدالكافى السبكى المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة. الاغضاء عن دعاء الاعضاء - للشيخ جلال الدين
[ 1 ] اغرب اتى بشئ غريب (منه).


[ 131 ]

عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 من رسائله الحديثية كما ذكره في الفهرس. الاغفال فيما اغفله الزجاج من المعاني - للشيخ ابى على حسن بن احمد الفارسى النحوي المتوفى سنة سبع وسبعين وثلثمائة الاغفال في غريب الحديث - لابي بكر.. الحنبلى آفات الوعاظ - للشيخ ابى الفتوح اسعد بن محمود العجلى الاصبهاني المتوفى سنة ستمائة كان اولا واعظا ثم ترك وصنف ذلك. الافادات المنظومة في العبادات المختومة - لجمال الدين يوسف بن محمد بن مسعود السرمرى (الحنبلى) مختصر اوله الحمد للواحد المعبود جل وعلا الخ. افادة الخبر بنصه في زيادة العمر ونقصه - من رسائل الشيخ جلال الدين السيوطي المتوفى سنة 911. افادة الشيوخ لطهارة الجوخ - من رسائل ابن طولون الدمشقي. افادة المبتدى المستفيد في حكم اتيان المأموم بالتسميع وجهره به إذا بلغ واسراره بالتحميد - على مذهب الشافعي جزء للحافظ برهان الدين ابراهيم بن محمد الناجى الشافعي (بعد ان كان حنبليا المتوفى سنة 900) اوله الحمد لله على ما انعم الخ. الافادة في النحو - لنور الدين محمود بن حمزة الكرماني المتوفى بعد سنة خمسمائة. افاضة الانوار في اضاءة اصول المنار - من شروحه يأتي في الميم. افاضة الفتاح في حاشية تغيير المفتاح - يأتي ايضا في الميم آفاق الاشراق في الحكمة - لنجم " لشمس " الدين " محمد بن عبدان " ابن اللبودى " المتوفى 621 ". افانين البساتين - لابي سعد عبد الكريم بن محمد السمعاني الحافظ المتوفى سنة اثنتين وستين وخمسمائة. افانين البلاغة - للعلامة ابى القاسم حسين بن محمد المعروف بالراغب الاصبهاني.


[ 132 ]

الافتتاح في شرح المصباح - يأتي في الميم الافتتاح لارباب الصلاح - افتخار العرب - لزين المشايخ ابى الفضل محمد ابن ابى القاسم البقالى الخوارزمي المتوفى سنة ست وسبعين وخمسمائة. افتراض دفع الاعتراض - للقاضى قطب الدين محمد ابن محمد الخيضرى (الرملي) الدمشقي (الشافعي) المتوفى سنة اربع وتسعين وثمانمائة رد فيه على من تعقب عليه من اليمانيين في الروض النضر. الافتراض في رد الاعتراض - للشيخ جلال الدين السيوطي المتوفى سنة 911. افحام الممارى باخبار تميم الدارى - للشيخ شهاب الدين ابى محمود احمد بن محمد المقدسي المتوفى سنة خمس وستين وستمائة. افحام اليهود - " لابي نصر السموأل المتوفى في حدود 570 " الافصاح عن شرح معاني الصحاح - أي الاحاديث الصحاح لابي المظفر يحيى بن محمد بن هبيرة الوزير المتوفى سنة (560) شرح فيه احاديث الصحيحين. لخصه أبو على الحسن ابن الخطير النعماني الفارسى المتوفى سنة ثمان وتسعين وخمسمائة. الافصاح بفوائد الايضاح - وهو من شروح ايضاح الفارسى يأتي قريبا. الافصاح في زوائد القاموس على الصحاح - للشيخ جلال الدين السيوطي ذكره في الفهرس. الافصاح في شرح مختصر المزني - يأتي في الميم. الافصاح وغاية الاشراح في القراآت السبع - للشيخ علم الدين على بن محمد السخاوى المقرى المتوفى سنة ثلاث واربعين وستمائة. الافصاح عن لب الفوائد والتلخيص والمصباح - في المعاني والبيان للشيخ رضى الدين محمد بن محمد الغزى العامري ثم شرحه وسماه تحرير الاصلاح في تقرير الافصاح


[ 133 ]

اوله الحمد لله الذى شرح صدورنا الخ وهو متن جمع فيه بين التلخيص والفوائد الغياثية والمصباح ثم شرحه ممزوجا مفيدا. الافصاح في اختصار المصباح - يأتي في الميم. الافصاح في اسماء النكاح - لجلال الدين عبدالرحمن السيوطي وهو لغة صرف مبسوط بنقوله وشواهده في مجلد. الافصاح في اعراب الكافية - يأتي في الكاف الافصاح في النكت على تلخيص المعاني - يأتي في التاء. الافصاح في شرح ابيات التكملة - علم افضل القرآن وفاضله ذكره أبو الخير من فروع علم التفسير ونقل فيه مذاهب الائمة كما في الاتقان. افضل القرا لقراء ام القرى - يأتي قريبا. افعال العباد - للشيخ الامام ابى عبدالله محمد بن اسماعيل البخاري المتوفى سنة ست وخمسين ومائتين. الافعال وتصاريفها - لابي بكر محمد بن عمر القرطبى المعروف بابن القوطية النحوي المتوفى سنة سبع وستين وثلثمائة وهو اول من صنف فيه ولابي منصور محمد بن على بن عمر الجيانى الاصبهاني الاديب صف سنة ست عشرة واربعمائة. وممن صنف فيه الشيخ أبو القاسم على بن جعفر المعروف بابن القطاع السعدى الصقلى المصرى المتوفى سنة اربع عشرة وخمسمائة وتأليفه اجود من افعال ابن القوطية كما ذكره ابن خلكان ثم انى رأيته يذكر انه رتب كتاب ابن القوطية على الحروف وذكر ما لم يذكره من الرباعي والخماسي اوله الحمد لله ذى العزة والسلطان الخ وذكر ما اغفله وهذب. ومنهم أبو عثمان سعيد بن محمد السرقسطى المنبوذ بالحمار اول كتابه الحمد لله بجميع محامده ذكر فيه ان ابن القوطية قصد الايجاز حتى اخل في كثير من المواضع فاصلحه بعد روايته عنه بالحاق كثير من الافعال فبلغ عدد ما فيه إلى 2753 افعالا مرتبا على ترتيب مخارج الحروف ولجمال الدين محمد بن عبدالله بن مالك النحوي المتوفى سنة اثنتين وسبعين وستمائة لامية في الافعال.


[ 134 ]

افعل من - في الامثال لمحمد بن حبيب النحوي. افواج القرا - الافهام والاصابة في مصالح الكتابة - للشيخ الامام برهان الدين ابراهيم بن عمر الجعبرى القارى المتوفى سنة اثنتين وثلاثين وسبعمائة منظومة الافهام الافهام لما في البخاري من الابهام - يأتي في الصاد - افهام الافهام لمعاني عقيدة شيخ الاسلام ابن عبد السلام - يأتي في العين اقاليم التعاليم - (للقاضى محمد بن احمد بن خليل ذى الفنون الخوبى [ الخويى ] المتوفى سنة 693 في الفنون السبعة التفسير والحديث والفقه والادب والطب والهندسة والحساب اوله الحمد لله خالق الاشياء وواضع الارض ورافع السماء) في التفسير اقاليم البلاد - وسيأتى ما يتعلق به في علم جغرافيا اقامة الدلائل على معرفة الاوائل - للحافظ شهاب الدين ابى الفضل احمد بن على بن حجر المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة اقبال تقرير المواكب في ابطال تسخير الكواكب - للشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة ثمان وثمانين وسبعمائة. اقبال نامه - فارسي من خمسة الشيخ يوسف النظامي وسيأتى في الخاء المعجمة اوله خدايا جهان پادشاهى تراست اقتباس الانوار والتماس الازهار في النساب الصحابة ورواة الآثار - لابي محمد عبدالله بن على اللخمى الشهير بالرشاطى المتوفى سنة ست وستين واربعمائة وهو من الكتب القديمة في الانساب لخصه مجد الدين اسماعيل ابن ابراهيم البلبيسى المتوفى سنة اثنتين وثمانمائة واضاف إليه زيادات ابن الاثير على انساب السمعاني وسماه القبس اوله الحمد لله الذى خلق صنف البشر الخ. اقتباس الانوار في شرح المنار - يأتي في الميم. اقتباس رفع الالتباس في بيان طريق الناس - للشيخ


[ 135 ]

عبد اللطيف بن عبدالرحمن المقدسي المتوفى سنة ست وخمسين وثمانمائة وهو مختصر على مقدمة وطريق وخاتمة - الاقتراح في اصول الحديث - للشيخ تقى الدين محمد ابن على ابن دقيق العيد (المنفلوطى) الشافعي المتوفى سنة اثنتين وسبعمائة وهو مختصر ذكره الحافظ زين الدين عبدالرحيم ابن الحسين العراقى المتوفى سنة ست وثمانمائة في الفيته وانه نظمه. الاقتراح في اصول النحو وجدله - لجلال الدين عبدالرحمن السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة مختصر اوله الحمد لله الذى ارشد لابتكار هذا النمط الخ رتب على مقدمات وسبعة كتب. الاقتراح في القراءة - للشيخ ابى على الحسن بن احمد ابن يحيى المعروف بابن الكذاية. الاقتصاد في الاعتقاد - للامام حجة الاسلام ابى حامد محمد بن محمد الغزالي المتوفى سنة خمس وخمسمائة - الاقتصاد في رسم المصحف - للشيخ ابى عمرو عثمان ابن سعيد الدانى المتوفى سنة اربع واربعين واربعمائة. الاقتصاد في الفروع - لابي حنيفة نعمان بن " ابى " عبدالله القاضى الشافعي " الشيعي " المتوفى سنة سبع وستين وثلثمائة 363 " الاقتصاد في شرح الايضاح في النحو - يأتي قريبا الاقتصاد في كفاية العقاد - للشهاب احمد بن عماد الاقفهسى الشافعي المتوفى سنة ثمان وثمانمائة منظومة تزيد على خمسمائة بيت. الاقتصاد في الاجماع والخلاف - مجلدان للشيخ الامام محمد بن منذر النيسابوري المتوفى سنة ثمانى عشرة وثلثمائة اقتضاء الصراط المستقيم - " في الرد على اهل الجحيم تأليف تقى الدين احمد بن عبد الحليم بن عبد السلام ابن تيمية الحرانى الدمشقي الحنبلى المتوفى سنة 728 " اقتضاء العلم العمل - للخطيب. الاقتضاب المجموع - على طريق المسألة والجواب


[ 136 ]

في الطب لبعض المتطببين ومختصره لابي نصر سعيد بن ابى المسيحي الاقتضاب في شرح ادب الكتاب سبق ذكره اقتطاف الا زاهر في ذيل روض المناظر - يأتي. اقتفاء المنهاج في احاديث المعراج - للحافظ ابى محمود احمد بن محمد بن ابراهيم الخواص المقدسي الشافعي المتوفى سنة خمس وستين وسبعمائة. الاقتفا في فضائل المصطفى عليه الصلاة والسلام - لناصر الدين احمد بن محمد بن المنير المتوفى سنة 683 ثلاث وثمانين وستمائة عارض به الشفا ورتب على قسمين الاول في فضائله والثانى في سيره وبسط قصة المعراج بسطا في اربعة ابواب وفيه فوائد كثيرة. اقتناص النافر وانتقاص الوافر - ديوان شعر للشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة ثمان وثمانين وسبعمائة. الاقتناص في الفرق بين الحصر والاختصاص - للشيخ تقى الدين على بن عبدالكافى السبكى المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة. الاقتناص في مسألة التماص - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911. اقدار الرائض على الفتوى في الفرائض - لابي اسحاق ابراهيم بن عمر السوسى الشافعي " المتوفى 858 " اوله الحمد لله الذى فرض الفرائض الخ رتب على فاتحة واحد وستين بابا وخاتمة ذكر فيه مذاهب الصحابة فمن بعدهم من ائمة المذاهب الباقية وفرغ في 28 صفر سنة سبع واربعين وثمانمائة. اقدار واهب القدر في المعاني والبيان - للمولى يوسف ابن حسين الكرماستى المتوفى سنة ست وتسعمائة. اقراباذين - هو لفظ يونانى معناه.. التركيب أي تراكيب الادوية المفردة وقوانينها صنفوا فيه قديما وحديثا اقسام البلاغة واحكام الفصاحة - لابي عبدالله محمد ابن احمد الزهري النحوي المتوفى سنة سبع عشرة وستمائة -


[ 137 ]

علم اقسام القرآن جمع قسم بمعنى اليمين جعله السيوطي نوعا من انواع علوم القرآن وتبعه صاحب مفتاح السعادة حيث اورده من فروع علم التفسير وقال صنف فيه ابن القيم مجلدا سماه التبيان. اقسم الله تعالى بنفسه في القرآن في سبعة مواضع والباقى كله قسم لمخلوقاته واجابوا عنه بوجوه. اقصى الامانى في علم البيان والبديع والمعاني - وهو مختصر تلخيص المفتاح يأتي في التاء. اقصى الامد في الرد على منكر سر العدد - لمحمد ابن منكلى المصرى. اقصى القرب في صناعة الادب - للشيخ زين الدين محمد بن محمد التنوخى " المتوفى سنة 748 " اقضية الرسول عليه الصلاة والسلام - للشيخ الامام ظهير الدين على بن عبد الرزاق المرغينانى الحنفي المتوفى سنة (506) ولها شرح وللشيخ ابى عبدالله محمد بن فرج المالكى " كان في حدود سنة 550 " اولها الحمد لله كما حمد نفسه الخ. اقلام الاسلام - فارسي. الاقليد في درء التقليد - وهو من شروح التنبيه في الفقه يأتي. الاقليد في التفسير - ذكره صاحب الكشف عن العلامة انه طالعه. اقليدس في اصول الهندسة والحساب - وهو بضم الهمزة وكسر الدال وبالعكس لفظ يونانى مركب من اقلي بمعنى المفتاح ودس بمعنى المقدار وقيل الهندسة أي مفتاح الهندسة [ و ] في القاموس اقليدس اسم رجل وضع كتابا في هذا العلم وقول ابن عباد اقليدس اسم كتاب غلط انتهى. وفى شرح الاشكال للفاضل قاضى زاده الرومي حكى ان بعض ملوك اليونان مال إلى تحصيل ذلك الكتاب فاستعصى عليه حله فاخذ يتوسم اخبار الكتاب من كل وارد عليه فاخبره بعضهم بان في بلدة صور رجلا مبرزا في علمي الهندسة والحساب يقال له اقليدس فطلبه والتمس ومنه تهذيب الكتاب وترتيبه فرتبه وهذبه فاشتهر باسمه بحيث إذا قيل كتاب اقليدس


[ 138 ]

يفهم منه هذا الكتاب دون غيره من الكتب المنسوبة إليه انتهى بل صار هذا اللفظ حقيقة مر فيه في الكتاب كصدر الشريعة فيقال كتبت اقليدس وطالعته فظهر من كلام الفاضل ان اقليدس ما صنف كتاب الاصول بل هذبه وحرره ويؤيده ما في رسالة الكندى في اغراض اقليدس ان هذا الكتاب الفه رجل يقال له ابلونيوس النجار وانه رسمه خمسة عشر قولا فلما تقادم عهده تحرك بعض ملوك الاسكندرانيين لطلب الهندسة وكان على عهده اقليدس فأمره باصلاحه وتفسيره ففعل وفسر منه ثلاث عشرة مقالة فنسبت إليه ثم وجد اسقلاوس تلميذ اقليدس مقالتين وهما الرابعة عشر والخامسة عشر فاهداهما إلى الملك فانضافتا إلى الكتاب انتهى. ثم نقل من اليونانية إلى العربية جماعة منهم حجاج بن يوسف الكوفى فانه نقله نقلين احدهما يعرف بالهارونى وهو الاول والثانى هو المسمى بالمأمونى وعليه يعول ونقل ايضا حنين بن اسحاق العبادي المتطبب المتوفى سنة ستين ومائتين وابو الحسن ثابت بن قرة الحرانى المتوفى سنة ثمان وثمانين ومائتين ونقل أبو عثمان الدمشقي منه مقالات وذكر عبد اللطيف المتطبب انه رأى المقالة العاشرة منه برومية وهى تزيد على مافى ايدى الناس اربعين شكلا والذى بايدى الناس مائة وتسعة اشكال وانه عزم على اخراج ذلك إلى العربي. واشتهر من النسخ المنقولة نسخة ثابت وحجاج ثم اخذ كثير من اهل الفن في شرحه وتفسيره منهم اليزيدى والجوهري والهاماني فانه فسر المقالة الخامسة فقط وابو حفص الحرث الخراساني وابو الوفاء الجوزجانى وابو القاسم الانطاكي واحمد ابن محمد الكرابيسى وابو يوسف الرازي فسر العاشرة لابن العميد وجوده والقاضى أبو محمد بن عبدا لباقي البغدادي الشهير بقاضي مارستان " المتوفى سنة 489 شرح شرحا بينا مثل فيه الاشكال بالعدد وابو علي الحسن بن الحسين ابن الهيثم البصري نزيل مصر شرح مصادراته وله ايضا ذكر شكوكه والجواب عنه وتفسير المقالة العاشرة لابي جعفر الخازن وللاهوازي ايضا شرح ذوات الاسمين والمنفصلات [ 1 ] من العاشرة ايضا لابي داود سليمان ابن عقبة وشرح العلة التى رتب اقليدس اشكال كتابه وفى التسبب إلى استخراج ما يرد من قضايا الاشكال بعد فهمه لثابت بن قرة. ومن شروح اقليدس كتاب البلاغ لصاحب
[ 1 ] ذو الاسمين خط انقسم على قسمين متباينين في الطول منطقين في القوة والمنفصل فضل اطول الخطين المتباينين في الطول المنطقين في القوة على اصغرهما (منه).


[ 139 ]

التجريد. ومن تحريراته تحرير تقى الدين ابى الخير محمد بن محمد الفارسى تلميذ غياث الدين منصور وقد جعله من اقسام رياضيات صحيفة وسماه بتهذيب الاصول. ولا يرن حل شكوكه ولبلبس اليونانى شرح العاشرة ثم اخذ كثير من المتأخرين في تحريره متصرفين فيه ايجازا وضبطا وايضاحا وبسطا والاشهر مما حرروه تحرير العلامة المحقق نصير الدين محمد بن محمد الطوسى المتوفى سنة اثنتين وسبعين وستمائة بايجاز غير مخل واضاف إليه ما يليق به مما استفاد واستنبط اوله الحمد لله الذى منه الابتداء الخ ذكر فيه انه حرره بعد تحرير المجسطى وان الكتاب يشتمل على خمس عشرة مقالة وهى اربعمائة وثمانية وستون شكلا في نسخة الحجاج وبزيادة عشرة اشكال في نسخه ثابت. افرز ما يوجد من اصل الكتاب في نسختي الحجاج وثابت عن المزيد عليه اما بالاشارة أو باختلاف الوان الاشكال وفى بعض المواضع في الترتيب ايضا بينهما اختلاف وعلى تحرير النصير حاشية للعلامة الشريف الجرجاني وللفاضل العلامة موسى ابن محمد المعروف بقاضي زاده الرومي بلغ إلى آخر المقالة السابعة. ومن حواشى التحرير حاشية اولها الحمد لله الذى رفع سطح السماء الخ ذكر صاحبه ان التحرير كان مشتملا على فوائد يحتاج بعضها إلى تنبيه قليل وبعضها إلى نظر جليل فكتب. ومختصر اقليدس لنجم الدين " لشمس الدين " ابن اللبودى (الدمشقي الحكيم محمد ابن عبدان المتوفى سنة 621). اقناع الحذاق في انواع الاوفاق - لتاج الدين على ابن محمد ابن الدريهم الموصلي المتوفى سنة اثنتين وستين وسبعمائة. الاقناع في احكام السماع - لابي بكر محمد الادفوى الشافعي (المتوفى سنة 388). الاقناع في الكلام على ان لو للانتفاع للشيخ تقى الدين على بن عبد الكافي السبكى المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة. الاقناع في تفسير قوله تعالى ما للظالمين من حميم ولا شفيع يطاع - للشيخ تقى الدين المذكور. الاقناع لما حوى تحت القناع - للشيخ الامام ناصر الدين ابن عبد السيد المطرزى النحوي المتوفى سنة عشرة وستمائة وهو لغة مرتب على الاجناس ذكر الهواء وما يتعلق بها في فصل وبنى على اربع قواعد اوله الحمدلله الذى جعل العربية.


[ 140 ]

مفتاح التنزيل الخ ذكر فيه ان ولده لما فرغ من حفظ القرآن الفه ليحفظه واعلم فيه للجوهري والتهذيب. الاقناع في النحو - لابي سعيد حسن بن عبدالله السيرافى النحوي المتوفى سنة ثمان وستين وثلثمائة ولم يكمله ثم كمله ولده الجمال يوسف النحوي المتوفى سنة تسع وثمانين وثلثمائة وكان يقول وضع والدى النحو في المزابل بالاقناع يعنى سهله جدا فلا يحتاج إلى مفسر شواهد البصريين. الاقناع في القراآت السبع - لابي جعفر احمد بن على ابن بادش [ باذش ] النحوي المتوفى سنة ست واربعين وخمسمائة وهو كتاب لم يؤلف مثله. الاقناع في القراآت الشاذة - لابي على حسن بن على الاهوازي المقرى المتوفى سنة ست واربعين واربعمائة وذكر الجعبرى انه لابي العز القلانسى وانه واضح فيه كفاية للطالب. الاقناع في الفروع - مختصر لابي الحسن على بن محمد الماوردى الشافعي المتوفى سنة خمسين واربعمائة ولمحمد ابن المنذر النيسابوري الشافعي ايضا وكتابه احكام مجردة عن الدليل الاقناع في الحديث - للقاضى ابى الفضل محمد بن احمد ابن الليث المروزى المتوفى سنة.. الاقناع في العروض - لابي القاسم اسماعيل بن عباد الوزير المعروف بالصاحب المتوفى سنة (385) الاقناع في الطب - " لابي الحسن سعيد بن هبة الله الطبيب المتوفى سنة 494. الاقناع لابي حيان - على بن محمد التوحيدي (المتوفى سنة 400). اقنوم اللغة - فارسي مرتب على الحروف اوله الحمد لله الذى اعطى كل شئ خلقه ثم هدى الخ. الاقوال القويمة في حكم النقل من الكتب القديمة - لبرهان الدين ابراهيم بن عمر البقاعي المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة. اقوى العدد في القراءة - للشيخ علم الدين محمد ابن عبد الصمد السخاوى المتوفى سنة (643) -


[ 141 ]

آكام العقيان في احكام الخصيان - رسالة للسيوطي. آكام المرجان في احكام الجان [ 1 ] - للقاضى بدر الدين محمد بن عبدالله الشبلى الحنفي المتوفى سنة تسع وستين وسبعمائة مجلد اوله الحمد لله خالق الانس والجن الخ رتب على مائة واربعين بابا في اخبار الجن واحوالهم. علم الاكتاف هو علم باحث عن الخطوط والاشكال التى ترى في اكتاف الضأن والمعز إذا قوبلت بشعاع الشمس من حيث دلالتها على احوال العالم الاكبر من الحروب والخصب والجدب وقلما يستدل بها على الاحوال الجزئية لانسان معين يؤخذ لوح الكتف قبل طبخ لحمه ويلقى على الارض اولا ثم ينظر فيه فيستدل باحواله من الصفاء والكدر والحمرة والخضرة إلى الاحوال الجارية في العالم وينسب اطرافه الاربعة إلى جهات العالم ويحكم بذلك على كل صقع منها با حوال متعلقة بها وينسب علم الكتف إلى امير المؤمنين على رضى الله تعالى عنه. قال صاحب مفتاح السعادة رأيت مقالة في هذا العلم مختصرة لكن بين فيها الانية دون اللمية يعنى المسائل مجردة عن الدلائل وقد سبق انه من فروع علم الفراسة الاكتساب في تلخيص كتب الانساب - لقطب الدين محمد بن محمد الخيضرى المتوفى سنة اربع وتسعين وثمانمائة. الاكتفا في حسن الوفا - لمحمد بن احمد بن ابى بكر المستبشرى. الاكتفا في مغازى المصطفى صلى الله تعالى عليه وسلم والخلفاء الثلاثة - للحافظ ابى الربيع سليمان بن موسى الكلاعى المتوفى سنة اربع وثلاثين وستمائة ولم يذكر عليا رضى الله تعالى عنه لعدم الفتوحات في عصره. الاكتفا في القراءة - لابي طاهر اسماعيل بن خلف المقرى النحوي المتوفى سنة خمس وخمسين واربعمائة اوله الحمد لله الذى انشأنا بقدرته الخ بسطه كل البسط وجعله كافيا للمبتدئ ثم لخص منه كتابا مختصرا فيما اختلف فيه القراء السبعة كالعنوان له والترجمة عنه.
[ 1 ] اكام كغراب جبل جمعه آكام (منه).


[ 142 ]

الاكتفاء في قراءة نافع وابى عمرو - للحافظ ابى عمر يوسف بن عبدالله بن عبد البر القرطبى المتوفى سنة ثلاث وستين واربعمائة. الاكتفاء بالدواء من خواص الاشياء - مختصر لعبد الرحمن ابن اسحاق بن حنين - الاكتفاء في الطب - علم الاكر [ 1 ] وهو علم يبحث فيه عن الاحوال العارضة للكرة من حيث انهار كرة من غير نظر إلى كونها بسيطة أو مركبة عنصرية أو فلكية فموضوعه الكرة بما هو كرة وهى جسم يحيط به سطح واحد مستدير في داخله نقطة يكون جميع الخطوط المستقيمة الخارجة منها إليه متساوية وتلك النقطة مركز حجمها سواء كانت مركز ثقلها اولا وقد يبحث فيه عن احوال الاكر المتحركة فاندرج فيه ولا حاجة إلى جعله علما مستقلا كما جعله صاحب مفتاح السعادة وعدهما من فروع علم الهيئة وقال يتوقف براهين علم الهيئة على هذين اشد توقف وفيه كتب للاوائل والاواخر منها: الاكر المتحركة - للمهندس الفاضل اوطولوقس اليونانى وقد عربوه في زمن المأمون ثم اصلحه يعقوب ابن اسحاق الكندى اكرثا وزوسيوس اليونانى المهندس - وهو من اجل الكتب المتوسطات بين اقليدس والمجسطى وهو ثلاث مقالات مشتملة على تسعة وخمسين شكلا وفى بعض النسخ بنقصان شكل واحد وقد امر بنقله من اليونانية إلى العربية المستعين بالله أبو العباس احمد بن المعتصم في خلافته فتولى نقله قسطا بن لوقا البعلبكي إلى الشكل الخامس من الثانية في حدود سنة خمسين ومائتين ثم تولى نقل باقيه غيره واصلحه ثابت ابن قرة ثم حرره العلامة نصير الدين محمد بن محمد الطوسى المتوفى سنة اثنتين وسبعين وستمائة والفاضل تقى الدين محمد بن معروف الراصد المتوفى سنة ثلاث وتسعين وتسعمائة.
[ 1 ] في القاموس الاكرة بالضم لغة في الكرة ذكره في الالف والراء وقال في مادة الكرى الكرة كثبة ما ادرت من شئ جمعه كرين وكرين [ بضم الكاف وكسرها ] وكرى وكرات بضمهما انتهى (منه).


[ 143 ]

اكر مانا لاوس اليونانى الرياضي من اهل الاسكندرية - كان قبل زمن بطلميوس وكتابه من المشهورات المسلمات ايضا يخاطب فيه يا سيليذس اللاذى وقال ايها الملك انى وجدت ضربا برهانيا فاضلا الخ وهو نسخ كثيرة مختلفة لها اصلاحات كاصلاح الماهانى وابى الفضل احمد بن ابى سعيد الهروي بعضها غير تام واتمها اصلاح الامير ابى نصر منصور بن عراق وهو مشتمل على ثلاث مقالات في البعض وعلى مقالتين في الاخر اما الثلاث فعند الاكثرين مشتمل اولاها على تسعة وثلاثين شكلا والمختار خمسة وعشرون شكلا ووسطاها في كثير من النسخ على اربعة وعشرين شكلا وفى نسخة ابن عراق على احد وعشرين وعند البعض يشتمل اولاها على احد وستين شكلا والثانية على ثمانية عشر شكلا والاخيرة على اثنى عشر شكلا واما المقالتان فيشتمل الاولى على احد وستين شكلا والاخيرة على ثلاثين شكلا وفى بعض الاشكال اختلاف وجميع اشكال الكتاب فيما بين خمسة وثمانين شكلا واحد وتسعين شكلا ذكر ذلك كله العلامة نصير الدين الطوسى في تحريره لهذا الكتاب وانه لما وصل إليه وجد نسخا كثيرة مختلفة كذلك واصلاحات فبقى متحيرا إلى ان عثر على اصلاح ابن عراق فاتضح له ما كان متوقفا فيه فحرر وفرغ من تحريره في شعبان سنة ثلاث وستين وستمائة. اكسير الاسما وسعادة المسمى - اكسير السعادة في التصريف - للقاضى برهان الدين احمد الارزنجانى المتوفى سنة ثمانمائة. الاكسير الاعظم في الحكمة - لناصر خسرو الاصبهاني [ القباديانى المروزى المتوفى بعد سنة 450 ]. الاكسير في قواعد التفسير - للشيخ نجم الدين سليمان بن عبد القوى الحنبلى الطوفى المتوفى سنة عشر وسبعمائة. اكسير نامه في التاريخ - لابي الفضل الاكرى. الاكيل الزاهر فيما فضل من نظم التاج


[ 144 ]

من الجواهر - للشيخ لسان الدين محمد بن عبد الله ابن الخطيب القرطبى المتوفى سنة ست وعشرين وسبعمائة. الاكليل في الانشاء - الاكليل في استنباط التنزيل - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 اوله الحمد لله الذى انزل على عبده الكتاب تبيانا لكل شئ الخ ذكر فيه انه ما من شئ الا ويمكن استنباطه من القرآن فذكر آية آية وما يستنبط منها [ 1 ]. الاكليل في الحديث - للامام ابى عبدالله محمد بن عبدالله الحاكم النيسابوري المتوفى سنة خمس واربعمائة صنفه لبعض الامراء ثم صنف كتابا في اصول الحديث وسماه المدخل إلى الاكليل اورد في آخره ما اورده في اكليله من رموز الاحاديث الصحيحة وطباقاتها. الاكليل في انساب حمير وايام ملوكها - لابي محمد الحسن بن احمد بن يعقوب الهمداني اليمنى المتوفى سنة اربع وثلاثين وثلثمائة وهو كتاب كبير عظيم الفائدة يتم في عشر مجلدات ويشتمل على عشرة فنون وفى اثنائه جمل من حساب القرانات واوقاتها ونبذ من علم الطبيعة واصول احكام النجوم وآراء الاوائل في القدم والادوار وتناسل الناس ومقادير اعمارهم وغير ذلك. اكمال الاعلام بمثلث الكلام - للشيخ جمال الدين محمد بن عبدالله بن مالك النحوي المتوفى سنة اثنتين وسبعين وستمائة. اكمال المواهب - هو ذيل مواهب الكريم يأتي في الميم. اكمال العمدة في النحو - يأتي في العين
[ 1 ] قال حتى ان بعضهم استنبط عمر النبي عليه السلام ثلاثا وستين من قوله في سورة المنافقين ولن يؤخر الله نفسا إذا جاء اجلها فانها رأس 63 سورة وعقبها بالتغابن ليظهر التغابن في فقده وقد قيل ان اوائل السور فيها ذكر مددوايام لتواريخ امم سالفة وان فيها تاريخ بقاء هذه الامة وتاريخ مدة الدنيا وما مضى وما بقى مضروب بعضها في بعض انتهى (منه). (*)


[ 145 ]

الاكمال في شرح صحيح مسلم - كمل به المعلم يأتي في الصاد. الاكمال في المؤتلف والمختلف في اسماء الرجال - يأتي في الميم. الاكمال لما وقع في التنبيه من الاشكال - يأتي في التاء الاكمال في النحو - للشيخ ابى عمر عيسى بن عمر الثقفى النحوي المتوفى سنة تسع واربعين ومائة وله الجامع في النحو ايضا قال بعض الشعراء فيه: (شعر) بطل النحو جميعا كله * غير ما احدث عيسى بن عمر ذاك اكمال وهذا جامع * فهما للناس شمس وقمر اكنى الشعراء - لابي جعفر محمد بن حبيب البغدادي المتوفى سنة خمس واربعين ومائتين آلات التقويم - لابي على.. المراكشي. آلات النفس - لموفق الدين عبد اللطيف بن... البغدادي المتوفى سنة " 674 " علم الآلات الحربية وهو علم يتعرف منه كيفية اتخاذ الآلات الحربية كالمنجنيق وغيرها وهو من فروع علم الهندسة ومنفعته ظاهرة وهذا العلم احد اركان الدين لتوقف امر الجهاد عليه. ولبنى موسى ابن شاكر كتاب مفيد في هذا العلم كذا في مفتاح السعادة. وينبغى ان يضاف علم رمى القوس والبنادق إلى هذا العلم وان ينبه على ان امثال ذلك العلم قسمان علم وضعها وصنعتها وعلم استعمالها وفيه كتب علم الآلات الرصدية ذكره [ المولى أبو الخير ] من فروع الهيئة وقال هو علم يتعرف منه كيفية تحصيل الآلات الرصدية قبل الشروع في الرصد فان الرصد لايتم الابا لات كثيرة وكتاب الآلات العجيبة للخازنى يشتمل على ذلك انتهى. قال العلامة تقى الدين الراصد في سدرة


[ 146 ]

منتهى الافكار والغرض من وضع تلك الآ لات تشبيه سطح منها بسطح دائرة فلكية ليمكن بها ضبط حركتها ولن يستقيم ذلك مادام لنصف قطر الارض قدر محسوس عند نصف قطر تلك الدائرة الفلكية الا بتعديله بعد الاحاطة باختلافه الكلى وحيث احسسنا بحركات دورية مختلفة وجب علينا ضبطها بآلات رصدية تشبهها في وضعها لما يمكن له التشبيه ولما لم يكن له ذلك بضبط اختلافه ثم فرض كرات تطابق اختلافاتها المقيسة إلى مركز العالم تلك الاختلافات المحسوس بها إذا كانت متحركه حركة بسيطة حول مراكزها فبمقتضى تلك الاغراض تعددت الآلات. والذى انشأناه بدار الرصد الجديد هذه الآلات منها اللبنة وهى جسم مربع مستو يستعلم به الميل الكلى وابعاد الكواكب وعرض البلد. ومنها الحلقة الاعتدالية وهى حلقة تنصب في سطح دائرة المعدل ليعلم بها التحويل الاعتدالي. ومنها ذات الاوتار قال وهى من مخترعنا وهى اربع اسطوانات مربعات تغنى عن الحلقة الاعتدالية على انها يعلم بها تحويل الليل ايضا. ومنها ذات الحلق وهى اعظم الآلات هيئة ومدلولا وتركب من حلقة تقام مقام منطقة فلك البروج وحلقة تقام مقام المارة بالاقطاب تركب احديهما في الاخرى بالتنصيف والتقطيع وحلقة الطول الكبرى وحلقة الطول الصغرى تركب الاولى في محدب المنطقة والثانية في مقعرها وحلقة نصف النهار قطر مقعرها مساو لقطر محدب حلقة الطول الكبرى ومن حلقة العرض قطر محدبها قدر قطر مقعر حلقة الطول الصغرى فتوضع هذه على كرسى. ومنها ذات السمت والارتفاع وهى نصف حلقة قطرها سطح من سطوح اسطوانة متوازية السطوح يعلم بها السمت وارتفاعها وهذه الآلة من مخترعات الرصاد الاسلاميين ومنها ذات الشعبتين وهى ثلاث مساطر على كرسى يعلم بها الارتفاع. ومنها ذات الجيب وهى مسطرتان منتظمتان انتظام ذات الشعبتين. ومنها المشبهة بالمناطق قال وهى من مخترعاتنا كثيرة الفوائد في معرفة ما بين الكوكبين من البعد وهى ثلاث مساطر ثنتان منتظمتان انتظام ذات الشعبتين. ومنها الربع المسطرى وذات الثقبتين والبنكام الرصدى وغير ذلك. وللعلامة غياث الدين جمشيد رسالة فارسية في وصف تلك الآلات سوى ما اخترعه تقى الدين. واعلم ان الآلات الفلكية كثيرة منها الآلات المذكورة ومنها السدس الذى ذكره جمشيد. ومنها ذات المثلث. ومنها انواع الاسطرلابات كالتام والمسطح والطومارى والهلالى والزورقى والعقربي والاسى


[ 147 ]

والقوسي والجنوبى والشمالى والكبرى والمسطح والمسرطق وحق القمر والمغنى والجامعة وعصا موسى. ومنها انواع الارباع كالتام والمجيب والمقنطرات والآ فاقى والشكازى ودائرة المعدل وذات الكرسي والز رقالة وربع الزر قالة وطبق المناطق. وذكر ابن الشاطر في النفع العام انه امعن النظر في الآلات الفلكية فوجد مع كثرتها انها ليس فيها ما يفى بجميع الاعمال الفلكية في كل عرض وقال ولابد ان يداخلها الخلل في غالب الاعمال اما من جهة تعسر تحقيق الوضع كالمبطحات أو من جهة تحرك بعضها على بعض وكثرة تفاوت ما بين خطوطها وتزاحمها كالاسطرلاب والشكازية والزرقالة وغالب الآلات أو من جهة الخيط وتحريك المرى وتزاحم الخطوط كالارباع المقنطرات والمجيبة وان بعضها يعسر بها غالب المطالب الفلكية وبعضها لا يفي الا بالقليل وبعضها مختص بعرض واحد وبعضها بعروض مختصة وبعضها يكون اعمالها ظنية غير برهانية وبعضها يأتي ببعض الاعمال بطريق مطولة خارجة عن الحد وبعضها يعسر حملها ويقبح شكلها كالآلة الشاملة فوضع آلة يخرج بها جميع الاعمال في جميع الآفاق بسهولة مقصد ووضوح برهان فسماها الربع التام. علم آلات الساعة من الصناديق والضوارب وامثال ذلك ونفعه بين وفيها مجلدات عظيمة هذا حاصل ما ذكره أبو الخير في فروع الهيئة. اقول لا يخفى عليك انه هو علم البنكامات الذى جعله من فروع الهندسة وسيأتى في الباء. علم الآلات الظلية وهو علم يتعرف منه مقادير ظلال المقايس واحوالها والخطوط التى ترسم في اطرافها واحوال الظلال المستوية والمنكوسة ومنفعته معرفة ساعات النهار بهذه الآلات كالبسائط والقائمات والمائلات من الرخامات وفيه كتاب مبرهن لابراهيم بن سنان الحرانى ذكره أبو الخير في فروع الهيئة. علم الآ لات العجيبة الموسيقارية وهو علم يتعرف منه كيفية وضعها وتركيبها كالعود والمزامير والقانون سيما الارغنون ولقد ابدع ؟ ؟ واضعها فيها الصنايع العجيبة والامور الغريبة. قال أبو الخير ولقد شاهدته واستمعت به مرات عديدة ولم تزد المشاهدة والنظرة الادهشة وحيرة ؟ ؟ ثم قال وانما


[ 148 ]

تعرضت مع كونها محرمة في شريعتنا لكونها من فروع العلوم الرياضية اقول وسيأتى بيان حكمة الحرمة في الموسيقى. ومن انواع تلك الآلات الكوس والطبل والنقارة والدائرة ومن انواع المزامير الناى والسورنا والنفير والمثقال والقوال وآلة يقال له بورى ودودك ومن انواع ذات الاوتار الطنبور والششتا والرباب وآلة يقال لها قپوز وچنك وغير ذلك. وقد اورد الشيخ في الشفاء بصورها وكذا العلامة الشيرازي في التاج. علم الآلات الروحانية المبنية على ضرورة عدم الخلا كقدح العدل وقدح الجور اما الاول فهو اناء إذا امتلا منها قدر معين يستقر فيها الشراب وان زيد عليها ولو بشئ يسير ينصب الماء ويتفرغ الاناء عنه بحيث لا يبقى قطرة واما الثاني فله مقدار معين ان صب فيه الماء بذلك القدر القليل يثبت وان ملئ يثبت ايضا وان كان بين المقدارين يتفرغ الاناء كل ذلك لعدم امكان الخلا. قال أبو الخير وامثال هذه من فروع علم الهندسة من حيث تعين قدر الاناء والا فهو من فروع علم الطبيعي. ومن هذا القبيل دوران الساعات. ويسمى علم الآلات الروحانية لارتياح النفس بغرايب هذه الآلات. واشهر كتب هذا الفن حيل بنى موسى بن شاكر وفيه كتاب مختصر لفيان وكتاب مبسوط للبديع الجزرى انتهى. الآلة في معرفة الوقف والامالة - للشيخ برهان الدين ابراهيم بن محمد الكركي الشافعي المقرى المتوفى سنة ثلاث وخمسين وثمانمائة. التقاط الجنى في التفسير - الجام العوام عن علم الكلام - للامام ابى حامد محمد الغزالي المتوفى سنة خمس وخمسمائة. الجام النفوس - رسالة للشيخ عبد الكريم السيواسى الواعظ المتوفى سنة تسع واربعين والف الحان السواجع بين البادى والمراجع - للشيخ صلاح الدين خليل بن ايبك الصفدى المتوفى سنة تسع واربعين وسبعمائة جمع فيه مكاتباته ومشاعرته بين فضلاء عصره ورتب على حروف اسمائهم في مجلد وسط اوله الحمد لله الذى جعل البادى اميرا الخ.


[ 149 ]

الزامات على الصحيحين - للامام ابى الحسن على ابن عمر الدار قطني المتوفى سنة خمس وثمانين وثلثمائة جمع فيه ما وجده على شرط البخاري ومسلم من الاحاديث الصحاح وليس بمذكور في كتابيهما الالطاف الخفية في اشراف الحنفية - لمجد الدين ابى طاهر محمد بن يعقوب الفيروز آبادى المتوفى سنة سبع عشرة وثمانمائة. علم الالغاز [ 1 ] وهو علم يتعرف منه دلالة الالفاظ على المراد دلالة خفية في الغاية لكن لا بحيث تنبوعنها الاذهان السليمة بل تستحسنها وتنشرح إليها بشرط ان يكون المراد من الالفاظ الذوات الموجودة في الخارج وبهذا يفترق من المعمى لان المراد من الالفاظ اسم شئ من الانسان وغيره وهو من فروع علم البيان لان المعتبر فيه وضوح الدلالة كما سيأتي والغرض فيهما الاخفاء وستر المراد ولما كان ارادة الاخفاء على وجه الندرة عند امتحان الاذهان لم يلتفت اليهما البلغاء حتى لم يعدوهما ايضا من الصنائع البديعية التى يبحث فيها عن الحسن العرضى. ثم هذا المدلول الخفى ان لم يكن الفاظا وحروفا بلا قصد دلالتهما على معان اخر بل ذوات موجودة يسمى اللغز وان كان الفاظا وحروفا دالة على معان مقصودة يسمى معمى وبهذا يعلم ان اللفظ الواحد يمكن ان يكون معمى ولغزا باعتبارين لان المدلول إذا كان الفاظا فان قصد بها معان اخر يكون معمى وان قصد ذوات الحروف على انها من الذوات يكون لغزا واكثر مبادى هذين العلمين مأخوذ من تتبع كلام الملغزين واصحاب المعمى وبعضها امور تخييلية تعتبرها الاذواق ومسائلها راجعة إلى المناسبات الذوقية بين الدال والمدلول الخفى على وجه يقبلها الذهن السليم ومنفعتهما تقويم الاذهان وتشحيذها. ومن امثلة الالغاز قول القائل في القلم: شعر وما غلام را كع ساجد * اخو نحول دمعه جارى ملازم الخمس لاوقاتها * منقطع في خدمة الباري
[ 1 ] قال في الصحاح الغز في كلامه إذا عمى مراده والاسم اللغز والجمع الغاز مثل رطب وارطاب (منه). (*)


[ 150 ]

وآخر في الميزان شعر وقاضي قضاة يفصل الحق ساكتا * وبالحق يقضى لا يبوح فينطق قضى بلسان لا يميل وان يمل * على احد الخصمين فهو مصدق ومن الكتب المصنفة فيه ايضا كتاب الالغاز للشريف عز الدين حمزة بن احمد الدمشقي الشافعي المتوفى سنة اربع وسبعين وثمانمائة وصنف فيه جمال الدين عبدالرحيم بن حسن الاسنوى الشافعي المتوفى سنة اثنتين وسبعين وسبعمائة وتاج الدين عبد الوهاب ابن السبكى المتوفى سنة احدى وسبعين وسبعمائة ومن الكتب المصنفة فيه الذخائر الاشرفية في الالغاز الحنفية للقاضى عبد البر ابن الشحنة الحلبي وهو الذى انتخبه ابن نجيم في الفن الرابع من الاشباه وذكر ان حيرة الفقهاء والعدة اشتملا على كثير من ذلك لكن الجميع الغاز فقهية. الغاز شمس الدين محمد بن محمد بن الجزرى - المتوفى سنة ثلاث وثلاثين وثمانمائة وهى همزية في القراءة اولها: سألتكم يا مقرى الارض كلها الخ. ثم شرحها وسماه العقد الثمين الفات القطع والوصل - لابي سعيد حسن بن عبدالله السيرا في النحوي المتوفى سنة ثمان وستين وثلثمائة. الفانيد في حلاوة الاسانيد - رسالة في الحديث للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. الف با في المحاضرات - للشيخ ابى الحجاج يوسف ابن محمد البلوى الاندلسي المعروف بابن الشيخ وهو مجلد ضخم اوله ان افصح كلام سمع واعجز حمدالله تعالى بنفسه الخ ذكر فيه انه جمع فوائد بدائع العلوم لابنه عبدالرحيم ليقرأه بعد موته إذ لم يلحق بعد لصغره إلى درجة النبلاء وسمى ما جمعه لهذا الطفل المربا بكتاب الف با ومن نظمه في اوله: هذا كتاب الف با * صنفته يا البا من اجل نجلى المرجى * إذا شدا ان يلبى ادعو لعلم ومن حقق متى [ من ] دعا ان يلبى وانت عبدالرحيم اب‍ - نى الطفل [ 1 ] الصغير المربى إذا عقلت فقل قد * رضيت بالله ربا
[ 1 ] [ الرحيم الطفل ]. (*)


[ 151 ]

ودين الاسلام دينا * وبالنبى المنبا محمد قل رسولا * وقل نبيا محبا ثم استقم واتبعه * تزدد من الله قربا وذا الكتاب اتخذه * لداء جهلك طبا فانه صنع امرئ * طب لمن حب طبا هذى وصاة اب لم * يزل لشخصك صبا ثم ذكر تسعة وعشرين بيتا على عدد الحروف المعجمة وشرحه كلمة كلمة مع مقلوبه ومعكوسه واورد في اول الشعر ثمانية ابواب وفى آخرها اربعا من الكلمات المزدوجات المتشابهات الحروف وهو تأليف غريب لكن فيه فوائد كثيرة. الف الرائض في الفرائض - لزين الدين سريجا ابن محمد الملطى المتوفى سنة ثمان وثمانين وسبعمائة. الف حديث عن مائة شيخ - للشيخ الامام ابى المظفر منصور بن محمد السمعاني المتوفى سنة تسع وثمانين واربعمائة. الف كلمة في احكام النجوم - لارسطو. الف ليلة - الالفية في النحو - للشيخ العلامة جمال الدين ابى عبدالله محمد بن عبدالله الطائى الجيانى المعروف بابن ملك النحوي المتوفى سنة اثنتين وسبعين وستمائة وهى مقدمة مشهورة في ديار العرب كالحاجبية في غيرها [ 1 ] جمع فيها مقاصد العربية وسماها الخلاصة وانما اشتهر بالالفية لانها الف بيت في الرجز اولها: قال محمد هو ابن مالك * احمد ربى الله خير مالك وله عليها شرح ذكره الذهبي وشروحها كثيرة منها شرح ولده بدر الدين ابى عبدالله محمد المتوفى سنة ست وثمانمانين وستمائة وهو شرح منقح اشتهر بشرح ابن المصنف [ 2 ] خطأ والده في بعض المواضع واورد الشواهد من الآيات القرآنية اوله اما بعد حمد الله سبحانه الخ فرغ من تأليفه في محرم سنة ست وسبعين وستمائة. وعلى هذا الشرح حاشية للشيخ عز الدين محمد * - (هامش) * [ 1 ] ذكر ان ابا حيان حمل الناس على مؤلفات ابن مالك وكان يقول مقدمة ابن الحاجب نحو الفقهاء (منه). * [ 2 ] قال الصفدى ولم يشرح الخلاصة باحسن ولا اسد اجزل منه على كثرة شروحها (منه).


[ 152 ]

ابن ابى بكربن جماعة الكنانى المتوفى سنة تسع عشرة وثمانمائة وحاشية للقاضى زكريا بن محمد الانصاري المتوفى سنة تسع عشرة وتسعمائة سماها بالدرر السنية اولها الحمد لله الذى منحنا علم اللسان الخ علقها سنة خمس وتسعين وثمانمائة وحاشية للقاضى تقى الدين ابن عبد القادر التميمي المتوفى سنة خمس والف جمع فيه اقوال الشراح وحاكم فيما بينهم وتعليقة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 وصل فيها إلى اثناء الاضافة وسماها المشنف على ابن المصنف وحاشية للشيخ العلامة شهاب الدين احمد بن قاسم العبادي جردها الشيخ محمد الشوبرى في مجلد وحاشية العلامة بدر الدين محمود بن احمد العينى المتوفى سنة خمس وخمسين وثمانمائة. ومن الشروح المشهورة شرح الشيخ شمس الدين حسن بن القاسم المرادى المعروف بابن ام قاسم النحوي المتوفى سنة تسع واربعين وسبعمائة اوله الحمد لله والشكر له الخ. وشرح الشيخ ابى محمد عبدالله ابن عبدالرحمن الشهير بابن عقيل النحوي المتوفى سنة تسع وستين وسبعمائة وعليه حاشية لجلال الدين السيوطي سماه السيف الصقيل على شرح ابن عقيل وله شرح مختصر ممزوج مكث في تأليفه سنتين وسماه البهجة المرضية اوله احمدك اللهم على نعمك وآلائك الخ وقد قرظ له جماعة من الادباء وله مختصر الالفية في ستمائة بيت وثلاثين رقيقة وسماه الوفية وللشيخ عبد الوهاب الشعرانى المتوفى.. مختصر الالفية ايضا. ومنها شرح الشيخ محمد بن محمد ابن جابر الاعمى النحوي المتوفى سنة ثمانين وسبعمائة وهو شرح مفيد نافع للمبتدئ لاعتنائه باعراب الابيات وتفكيكها وحل عبارتها قال السيوطي لكنه وقع فيه وهم تتبعتها في تأليفي المسمى بتحرير شرح الاعمى والبصير. وشرح الشيخ العلامة ابى زيد عبدالرحمن بن على المكودى الفاسى المتوفى في حدود سنة ثمانمائة " 807 " كبيرا وصغيرا وشرحه الصغير وصل إلى الديار المصرية وهو شرح لطيف نافع استوفى فيه الشرح والاعراب وعليه حاشية للشيخ عبد القادر بن ابى القاسم العبادي. وشرح العلامة تقى الدين احمد بن محمد الشمنى المتوفى سنة اثنتين وسبعين وثمانمائة وهو شرح بديع مهذب المقاصد سماه منهج المسالك إلى الفية ابن مالك اوله حمدالله تعالى على ما منح من اسباب البيان الخ. وممن شرحها الشيخ شمس الدين محمد بن محمد الجزرى المتوفى سنة احدى عشرة وسبعمائة ومحمد بن ابى الفتح الحنبلى النحوي المتوفى سنة تسع


[ 153 ]

وسبعمائة والعلامة اثير الدين أبو حيان محمد بن يوسف الاندلسي النحوي المتوفى سنة خمس واربعين وسبعمائة ولم يكمله وسماه منهج السالك في الكلام على الفية ابن مالك اوله: حمد الله من اوجب ما افتتح به الانسان الخ ذكر ان غرضه في مقاصد ثلاثة تبيين ما اطلقه وتنبيه على الخلاف الواقع في الاحكام وحل ما اشكل وابو امامة محمد بن على ابن النقاش (الدكاكى) المتوفى سنة ثلاث وستين وسبعمائة والشيخ محمد بن احمد الاسنوى المتوفى سنة ثلاث وستين وسبعمائة وزين الدين عمر بن المظفر بن الوردى المتوفى سنة تسع واربعين وسبعمائة وشمس الدين محمد ابن عبدالرحمن بن الصائغ الزمردي المتوفى سنة سبع وسبعين وسبعمائة قيل هو شرح حسن والقاضى برهان الدين ابراهيم ابن عبدالله الحكرى (المصرى) المتوفى سنة 780 ثمانين وسبعمائة وجمال الدين عبدالرحيم بن الحسن الاسنوى المتوفى سنة اثنتين وستين وسبعمائة (قال السيوطي في طبقات النحاة ولم يكمله) وشمس الدين أبو عبد الله محمد بن احمد ابن اللبسان المصرى المتوفى سنة تسع واربعين وسبعمائة وابو زيد عبدالرحمن بن على الكوفى المتوفى تقريبا سنة ثمانمائة وبهرام بن عبدالله المالكى المتوفى سنة تسع وثمانمائة (805) ومحمد بن محمد الاندلسي الشهير بالراعى النحوي المتوفى سنة ثلاث وخمسين وثمانمائة والقاضى جمال الدين يوسف ابن الحسن الحموى المتوفى سنة تسع وثمانمائة ونور الدين على ابن محمد الاشمونى المتوفى في حدود سنة تسعمائة وبرهان الدين ابراهيم بن موسى الانباسى المتوفى سنة اثنتين وعشرين وثمانمائة وبدر الدين محمد بن محمد بن الرضى الغزى المتوفى في حدود سنة الف له ثلاث شروح منثور ومنظومان والعلامة زين الدين عبدالرحمن بن ابى بكر الشهير بابن العينى الحنفي المتوفى سنة ثلاث وتسعين وثمانمائة شرحها مزجا وعماد الدين محمد بن الحسين الاسنوى المتوفى سنة سبع وسبعين وسبعمائة ولم يكمله والشيخ برهان الدين ابراهيم بن محمد بن قيم الجوزية المتوفى سنة خمس وستين وسبعمائة وسماه ارشاد السالك وبرهان الدين ابراهيم بن محمد القباقبى الحلبي المتوفى (في حدود) سنة خمسين وثمانمائة وبرهان الدين ابراهيم بن.. الفزارى المتوفى سنة " 729 " والقاضى احمد بن اسماعيل الشهير بابن الحسبانى المتوفى (في حدود) سنة خمس عشرة وثمانمائة وشمس الدين محمد بن زين الدين المتوفى سنة خمس واربعين وثمانمائة شرحها نظما وجلال الدين محمد بن احمد ابن خطيب داريا المتوفى سنة عشرة وثمانمائة مزج فيه المتن وسراج الدين عمر بن على الشهير بابن الملقن المتوفى سنة اربع وثمانمائة وابو عبد الله محمد بن احمد


[ 154 ]

ابن مرزوق التلمسانى الصغير المتوفى سنة اثنتين واربعين وثمانمائة " 781 " ومن شروح الالفية بلغة ذى الخصاصة في حل الخلاصة لمحمد ابن محمد الاسدي القدسي المتوفى سنة ثمان وثمانمائة وفتح الرب المالك لشرح الفية ابن مالك لمحمد بن قاسم بن على الغزى الشافعي وهو شرح وسط حجما اوله: الحمد لله المانح من اراد لسانا عربيا. الخ والشرح النبيل الحاوى لكلام ابن المصنف وابن عقيل لعماد الدين محمد بن احمد الاقفهسى اوله الحمد لله جامع اشتات العلوم الخ ذكر فيه ان ابن عقيل يستشهد غالبا باشعار العرب وابن المصنف يستشهد بذلك وبآيات القرآن فجمع بينهما واضاف فوائد من كلام ابن هشام والزمخشري. وفى اعراب الالفية كتاب للشيخ شهاب الدين احمد بن الحسين الرملي الشافعي المتوفى سنة اربع واربعين وثمانمائة وللشيخ خالد بن عبدالله الازهرى (المتوفى سنة خمس وتسعمائة) مجلد ايضا سماه تمرين الطلاب في صناعة الاعراب اوله: الحمد لله الذى رفع قدر من اعرب بالشهادتين الخ فرغ منه في رمضان سنة ست وثمانين وثمانمائة. وفى شرح شواهد شروح الالفية كتابان كبير وصغير للشيخ ابى محمد محمود ابن احمد العينى المتوفى سنة خمس وخمسين وثمانمائة سمى الكبير بالمقاصد النحوية في شرح شواهد شروح الالفية وقد اشتهر بالشواهد الكبرى جمعها من شروح التوضيح وشرح ابن المصنف وابن ام قاسم وابن هشام وابن عقيل ورمز إليها بالظاء والقاف والهاء والعين وعدد الابيات المستشهدة الف ومائتان واربعة وتسعون وفرغ من الشرح في شوال سنة ست وثمانمائة. وممن نثر الالفية الشيخ نور الدين ابراهيم بن هبة الله الاسنوى المتوفى سنه احدى وعشرين وسبعمائة وله شرحها ايضا وبرهان الدين ابراهيم بن موسى الكركي المتوفى سنة ثلاث وخمسين وثمانمائة وله شرحها ايضا والعلامة جمال الدين عبدالله بن يوسف المعروف بابن هشام النحوي المتوفى سنة اثنتين وستين وسبعمائة في مجلد وسماه اوضح المسالك إلى الفية ابن مالك ثم اشتهر بالتوضيح وله عدة حواش على الالفية منها دفع الخصاصة عن الخلاصة في اربع مجلدات. وعلى التوضيح تعليقات منها شرح الشيخ خالد بن عبدالله الازهرى النحوي الذى فرغ عنه سنة تسعين وثمانمائة وهو شرح عظيم ممزوج سماه التصريح بمضمون التوضيح اوله: الحمد لله الملهم لتوحيده الخ ذكر انه رأى ابن هشام في منامه فاشار إليه بشرح كتابه فأجاب ومن الحواشى على التوضيح حاشية الشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة


[ 155 ]

احدى عشرة وتسعمائة سماها التوشيح وحاشية عز الدين محمد ابن ابى بكر بن جماعة المتوفى سنة تسع عشرة وثمانمائة وحاشية جمال الدين احمد بن عبدالله بن هشام المتوفى سنة خمس وثلاثين وثمانمائة وحاشية بدر الدين محمود بن احمد العينى المتوفى سنة 855 وحاشية برهان الدين ابراهيم بن عبدالرحمن الكركي المتوفى في حدود سنة تسعين وثمانمائة وحاشية محيى الدين عبد القادر ابن ابى القاسم السعدى المالكى المكى المتوفى سنة ثمانين وثمانمائة سماها رفع الستور والارائك عن مخبئات اوضح المسالك اولها: اما بعد حمدا لله ذى الجلال الخ وشرح الشيخ ابى بكر الوفائى وحاشية سيف الدين محمد بن محمد البكتمرى المتوفى في حدود سنة سبعين وثمانمائة وحاشية الشيخ محمد بن ابراهيم بن ابى الصفا من تلامذة ابن الهمام. ونظم التوضيح للقاضى شهاب الدين محمد بن احمد بن الخولى [ الخويى ] المتوفى سنة وثلاث وتسعين وستمائة الفية ابن معط في النحو ايضا - للشيخ زين الدين يحيى بن عبد المعطى النحوي المتوفى سنة ثمان وعشرين وستمائة سماها بالدرة الالفية اولها: يقول راجى ربه الغفور * يحيى بن معط بن عبد النور واتمها سنة خمس وتسعين وخمسمائة ولها شروح منها شرح محمد ابن احمد (بن محمد الاندلسي البكري) الشريشى المتوفى سنة خمس وثمانين وستمائة سماه بالتعليقات الوفية اوله: الحمد لله الذى فضل اللغة العربية الخ ذكر ان الناظم نظم هذه الارجوزة في اقامته بدمشق وكان الملك المعظم قدولاه في مصالح الجامع وكان معاصرا لتاج الدين ابى اليمن زيد الكندى فكانا في عصرهما رئيسي اهل الادب في دمشق وهذا الشرح كبير في مجلدين وشرح بدر الدين محمد بن يعقوب الدمشقي المتوفى سنة ثمان عشرة وسبعمائة وشرح شمس الدين احمد بن الحسين ابن الخباز الاربلي المتوفى سنة سبع وثلاثين وستمائة سماه الغرة المخفية في شرح الدرة الالفية وشرح عبدالمطلب بن المرتضى الجزرى المتوفى سنة خمس وثلاثين وسبعمائة وشرح الشيخ زين الدين عمر بن مظفر ابن الوردى المتوفى سنة تسع واربعين وسبعمائة وسماه ضوء الدرر وشرح الشيخ اكمل الدين محمد بن محمود الحنفي الفه في شهرين ببلدة ماردين سنة احدى واربعين وسبعمائة وسماه بالصدفة الملية بالدرة الالفية وشرح الشيخ محمد ابن جابر الاعمى المتوفى سنة ثمانين وسبعمائة في ثمانى مجلدات وشرح شهاب الدين احمد بن محمد القدسي الحنبلى المتوفى سنة ثمان وعشرين


[ 156 ]

وسبعمائة وشرح ابى عبدالله محمد بن الياس الحموى المتوفى سنة.. وشرح عبد العزيز بن جمعة بن زيد النحوي المعروف بالقواس الموصلي المتوفى سنه.. اوله: الحمد لله بارئ النسم الخ. الفية العراقى في اصول الحديث - للشيخ الامام الحافظ زين الدين عبدالرحيم بن الحسين العراقى المتوفى سنة 806. اولها: يقول راجى ربه المقتدر * عبدالرحيم بن الحسين الاثري لخص فيه كتاب علوم الحديث لابن الصلاح وعبر عنه بلفظ الشيخ وزاد عليه وفرغ عنها بطيبة في جمادى الآخرة سنة ثمان وستين وسبعمائة ثم شرحها وفرغ عنه في خمس وعشرين رمضان سنة احدى وسبعين وسبعمائة وسماه فتح المغيث بشرح الفية الحديث ذكر فيه انه شرع في شرح كبير ثم استطال وعدل إلى شرح متوسط وترك الاول وبدأ بقوله: الحمد لله الذى قبل بصحيح النية حسن العمل الخ وملخص هذا الشرح للسيد الشريف محمد امين الشهير بامير پادشاه البخاري نزيل مكة المتوفى بها سنة.. اوله الحمد لله الذى اسند حديث الوجود الخ فرغ عنه بمكة في رمضان سنة 972 وعلى هذا الشرح حاشية للشيخ قاسم بن قطلوبغا الحنفي المتوفى سنة تسع وسبعين وثمانمائة وحاشية برهان الدين ابراهيم بن عمر البقاعي المتوفى سنة 885 بلغ إلى نصفه وسماه النكت الوفية بما في شرح الالفية اورد فيه ما استفاد من شيخه ابن حجر اولها: الحمد لله الذى من اسند إليه الخ ومن شروحها المشهورة شرح القاضى العلامة زكريا بن محمد الانصاري المتوفى سنة ثمان وعشرين وتسعمائة وهو شرح مختصر ممزوج سماه فتح الباقي بشرح الفية العراقى فرغ عنه في رجب سنة 896 اوله: الحمد لله الذى وصل من انقطع إليه الخ قال السخاوى شرع في غيبتى فيه مستمدا من شرحي بحيث تعجب الفضلاء من ذلك انتهى وشرح جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 وشرح الشيخ ابراهيم بن محمد الحلبي المتوفى سنة خمس وخمسين وتسعمائة وشرح زين الدين ابى محمد عبدالرحمن بن ابى بكر العينى المتوفى سنة ثلاث وتسعين وثمانمائة وشرح ابى الفداء اسماعيل ابن ابراهيم ابن جماعة الكنانى القدسي المتوفى سنة احدى وستين وثمانمائة وهو شرح حسن وشرح قطب الدين محمد بن محمد الخيضرى الدمشقي المتوفى سنه اربع وتسعين وثمانمائة سماه صعود المراقى وشرح شمس الدين محمد بن عبدالرحمن السخاوى


[ 157 ]

المتوفى سنة اثنتين وتسعمائة وهو شرح حسن لعله احسن الشروح. الالفية الوردية - في التعبير للشيخ زين الدين عمر ابن مظفر ابن الوردى المتوفى سنة 850 [ تسع واربعين وسبعمائة ] اولها: الحمد لله المعيد المبدى ختمها بباب مرتب على الحروف الالفية في المعاني والبيان - للشيخ برهان الدين ابراهيم بن محمد القباقبى الحلبي المتوفى في حدود سنة خمسين وثمانمائة وله شرحها ايضا الالفية في النحو والتصريف والخط - لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة جمع فيها بين الفية ابن مالك والفية ابن معط وسماها الفريدة ثم شرحها وسماه المطالع السعيدة. الفية في اصول الفقه - لشمس الدين محمد ابن البرماوى الشافعي المتوفى سنة (331) " 831 " اوله: باسم الحميد قال عبد يحمد الخ [ 1 ] وله شرحها اوله: الحمد لله الذى شرح الصدور بكتابه المبين ذكر فيه انه نظم ما جمعه خاليا عن الخلاف والدلائل وسماها النبذة الالفية في الاصول الفقهيه. الالفية في الالغاز الخفية - الف لغز (في الف اسم) منظومة لابي بكر بن محمد بن ابراهيم الاربلي الشاعر المتوفى سنة تسع وسبعين وستمائة. الالفية في الفرائض - للقاضى محب الدين ابن شحنة الحلبي المتوفى سنة (815). الفيه وشلفيه - للحكيم الازرقي الشاعر الفها لملك نيسابور طوغان شاه بن اخت طغرل السلجوقي لما ابتلى بضعف الباه فانتفع بها وهى حكاية مصنوعة عن امرأة كأنها جامعها الف رجل فصورها باشكال مختلفة وقد ذكر في علم الباه ان النظر إلى امثال هذه يحرك الباه تحريكا قويا. القاب الرواة - لابي بكر احمد بن عبدالرحمن الشيرازي المتوفى سنة (407) وللحافظ شهاب الدين احمد بن على المعروف بابن حجر العسلانى المتوفى سنة 852 اثنتين وخمسين وثمانمائة. القاب القبائل - لابي جعفر محمد بن حبيب البغدادي المتوفى سنة 345 خمس واربعين ومائتين.
تحريف 10 - 418 - 1 باسم الحميد قال عبده محمد: ] 1 [ F [hr]


[ 158 ]

القام الحجر لمن زكى ساب ابى بكر وعمر - رسالة لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 اوله: اما بعد حمدا لله تعالى الخ ذكر فيها انه سمع من بعض المبتدئين ان ساب الشيخين تقبل شهادته فنهاه عن ذلك فما افاد فكتب نصحا للمسلمين. الالماع في الاتباع كحسن بسن في اللغة - للسيوطي ايضا. الالماع في ضبط الرواية وتقييد السماع - للقاضى عياض ابن موسى اليحصبى المتوفى سنة اربع واربعين وخمسمائة. الالماع بطرف من الانتفاع - لل