tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum tariqa qadiriya boudchichiya.ch
sidihamza.sidijamal.sidimounir-ch
 
 FAQFAQ   RechercherRechercher   MembresMembres   GroupesGroupes   S’enregistrerS’enregistrer 
 ProfilProfil   Se connecter pour vérifier ses messages privésSe connecter pour vérifier ses messages privés   ConnexionConnexion 

Le premier message de votre forum !

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum >>> la voie qadiriya boudchichiya >>> la voie qadiriya boudchichiya
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
jnoun735
Administrateur


Hors ligne

Inscrit le: 28 Sep 2009
Messages: 2 147
madagh

MessagePosté le: Lun 28 Sep - 01:08 (2009)    Sujet du message: Le premier message de votre forum ! Répondre en citant











 







فضل لا اله الا الله فى الحقيقه صفات لا إله إلا الله وكلمة ( لا إله إلا الله ) هي التوحيد والتوحيد هو البداية وهو النهاية ومنها رجوع إلى البداية منها بدأ وإليها يعود كلمة لا إله إلا الله هي البداية والنهاية منها وإليها فهي الكلمة الطيبة والكلم الطيب والقول السديد والقول الصواب ودعوه الحق وكلمة التقوى والكلمة السوداء والعمل الصالح والعهد والحسنة والإحسان أما الكلمة الطيبة فقد قال تعالى : (ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة ) وأما الكلم الطيب فقد قال تعالى : ( إليه يصعد الكلم الطيب ) والقول السديد قال الله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا ) والقول الصواب قال تعالى : ( إلا من أذن له الرحمن وقال صوابها ) ودعوه الحق قوله تعالى : ( له دعوة الحق ) وكلمة التقوى قوله تعالى : ( وألزمهم كلمة التقوى ) والكلمة السواء قوله تعالى : ( قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ) والعمل الصالح قوله تعالى : ( رب ارجعون لعلى اعمل صالحا ) والعهد قوله تعالى : أم اتخذ عند الرحمن عهدا ) والحسنه قوله تعالى : من جاء بالحسنة فله خير منها ) والإحسان قوله تعالى : ( هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ) وهى الحصن الحصين قال تعالى في الحديث القدسي : ( لا إله إلا الله حصني فمن دخل حصني أمن عذابي ) وقال رضي الله تعالى عنه تلذذوا بكلمة الإخلاص لأن المحب يتلذذ باسم محبوبة حتى يحصل للذاكر الوجد الذي هو غشيان الروح من استلذاذ الذكر

فضائل الذكر

قال عليه وآله والسلام -: ( إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا قيل : وما رياض الجنة يا رسول الله ؟ قال : حلق الذكر

وذكر الله بالقلب سيف الخواص وباللسان سيف العوام

وبذكر الله تشرف القاع قال عليه الصلاة والسلام : ( مجالس الذكر تنزل عليهم لسكينة وتحف بهم الملائكة وتغشاهم الرحمة ويذكرهم الله على عرشه ) وقال تعالى _: ( أنا مع عبدي ما ذكرني وتحركت بي شفتاه ) وقد ورد في عده أحاديث ( تشرف الأرض بذكر الله , ونوروا قلوبكم بنور لا إله إلا الله ) .

والنور اسم من أسماء الله وتجليه باسم الظاهر يعنى الوجود الظاهر في صور الأكوان كلها وقد يطلق على كل ما يكشف المستور من العلوم الذاتية والواردات الإلهية التي هي تطرد الكون عن القلب.

ونور الأنوار هو الله تعالى فنفوس المتقين الذاكرين منوره بنور (لا إله إلا الله) مجبولة على حبه تعالى فكل سالك يذكر الله تعالى من حيث نفسه فهو متسبب فإذا صار العبد روحانيا ربانيا وحل في المعنى صار من أهل الحقائق فالعبد هنا فني بنفسه وبقى بمولاه فذكره الله بالله وتوحيده الله بالله ومعرفته لله بالله.

الذكر سيف الله تعالى

وبالجملة الذكر سيف الله ولكن أنى للسيف ضارب إلا بقدرة مستفادة من حضرة رب السيف فإذا استمدت جاءت المدد قال تعالى  وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر) وقال-صلى الله عليه وسلم- : ( اذكر الله فإنه عوم لك على ما تطلب )وروى الشيخان مرفوعا عن النبي-صلى الله عليه وآله وسلم- يقول الله عزل وجل : ( أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني ) فكلمة (لا ‘له إلا الله ) منعاها هنا بمنزله الروح مع الجسد وكما لا ينتفع بالجسد دون الروح كذلك لا ينفع بهذه الكلمة بدون معناها فعلماء الفضل أخذوا هذه الكلمة بصورتها ومعناها وزينوا بصورتها ظواهرهم وزينوا بمعناها بواطنهم فحصل لهم بها خيرا الدنيا والآخرة وبرز لهم شهادة القوم بالتصديق (شهد الله أنه لا اله إلا هو والملائكة وأولوا العلم قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم )

التوحيد ومراتبه

فالتوحيد هو اعتقاد الوحدانية لله تعالى ومراتبه ثلاث:

توحيد العامة : وهو أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمد رسول الله.

وتوحيد الخاصة : ألا ترى مع الحق سواه.

وتوحيد خاصة الخاصة :بأن لا ترى سوى ذات واحدة.

والتوحيد الذي اختصه الحق لنفسه هو التوحيد القائم في الأزل.






فضل لا اله الا الله فى الحقيقه صفات لا إله إلا الله




وكلمة ( لا إله إلا الله ) هي التوحيد والتوحيد هو البداية وهو النهاية ومنها رجوع إلى البداية منها بدأ وإليها يعود كلمة لا إله إلا الله هي البداية والنهاية منها وإليها فهي الكلمة الطيبة والكلم الطيب والقول السديد والقول الصواب ودعوه الحق وكلمة التقوى والكلمة السوداء والعمل الصالح والعهد والحسنة والإحسان أما الكلمة الطيبة فقد قال تعالى : (ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة ) وأما الكلم الطيب فقد قال تعالى : ( إليه يصعد الكلم الطيب ) والقول السديد قال الله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا ) والقول الصواب قال تعالى : ( إلا من أذن له الرحمن وقال صوابها ) ودعوه الحق قوله تعالى : ( له دعوة الحق ) وكلمة التقوى قوله تعالى : ( وألزمهم كلمة التقوى ) والكلمة السواء قوله تعالى : ( قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ) والعمل الصالح قوله تعالى : ( رب ارجعون لعلى اعمل صالحا ) والعهد قوله تعالى : أم اتخذ عند الرحمن عهدا ) والحسنه قوله تعالى : من جاء بالحسنة فله خير منها ) والإحسان قوله تعالى : ( هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ) وهى الحصن الحصين قال تعالى في الحديث القدسي : ( لا إله إلا الله حصني فمن دخل حصني أمن عذابي )

وقال رضي الله تعالى عنه تلذذوا بكلمة الإخلاص لأن المحب يتلذذ باسم محبوبة حتى يحصل للذاكر الوجد الذي هو غشيان الروح من استلذاذ الذكر

فضائل الذكر

قال عليه وآله والسلام -: ( إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا قيل : وما رياض الجنة يا رسول الله ؟ قال : حلق الذكر

وذكر الله بالقلب سيف الخواص وباللسان سيف العوام

وبذكر الله تشرف القاع قال عليه الصلاة والسلام : ( مجالس الذكر تنزل عليهم لسكينة وتحف بهم الملائكة وتغشاهم الرحمة ويذكرهم الله على عرشه ) وقال تعالى _: ( أنا مع عبدي ما ذكرني وتحركت بي شفتاه ) وقد ورد في عده أحاديث ( تشرف الأرض بذكر الله , ونوروا قلوبكم بنور لا إله إلا الله ) .

والنور اسم من أسماء الله وتجليه باسم الظاهر يعنى الوجود الظاهر في صور الأكوان كلها وقد يطلق على كل ما يكشف المستور من العلوم الذاتية والواردات الإلهية التي هي تطرد الكون عن القلب.

ونور الأنوار هو الله تعالى فنفوس المتقين الذاكرين منوره بنور (لا إله إلا الله) مجبولة على حبه تعالى فكل سالك يذكر الله تعالى من حيث نفسه فهو متسبب فإذا صار العبد روحانيا ربانيا وحل في المعنى صار من أهل الحقائق فالعبد هنا فني بنفسه وبقى بمولاه فذكره الله بالله وتوحيده الله بالله ومعرفته لله بالله.

الذكر سيف الله تعالى

وبالجملة الذكر سيف الله ولكن أنى للسيف ضارب إلا بقدرة مستفادة من حضرة رب السيف فإذا استمدت جاءت المدد قال تعالى وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر) وقال-صلى الله عليه وسلم- : ( اذكر الله فإنه عوم لك على ما تطلب )وروى الشيخان مرفوعا عن النبي-صلى الله عليه وآله وسلم- يقول الله عزل وجل : ( أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني ) فكلمة (لا ‘له إلا الله ) منعاها هنا بمنزله الروح مع الجسد وكما لا ينتفع بالجسد دون الروح كذلك لا ينفع بهذه الكلمة بدون معناها فعلماء الفضل أخذوا هذه الكلمة بصورتها ومعناها وزينوا بصورتها ظواهرهم وزينوا بمعناها بواطنهم فحصل لهم بها خيرا الدنيا والآخرة وبرز لهم شهادة القوم بالتصديق (شهد الله أنه لا اله إلا هو والملائكة وأولوا العلم قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم )

التوحيد ومراتبه

فالتوحيد هو اعتقاد الوحدانية لله تعالى ومراتبه ثلاث:

توحيد العامة : وهو أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمد رسول الله.

وتوحيد الخاصة : ألا ترى مع الحق سواه.

وتوحيد خاصة الخاصة :بأن لا ترى سوى ذات واحدة.

والتوحيد الذي اختصه الحق لنفسه هو التوحيد القائم في الأزل.






فضل لا اله الا الله فى الحقيقه صفات لا إله إلا الله




وكلمة ( لا إله إلا الله ) هي التوحيد والتوحيد هو البداية وهو النهاية ومنها رجوع إلى البداية منها بدأ وإليها يعود كلمة لا إله إلا الله هي البداية والنهاية منها وإليها فهي الكلمة الطيبة والكلم الطيب والقول السديد والقول الصواب ودعوه الحق وكلمة التقوى والكلمة السوداء والعمل الصالح والعهد والحسنة والإحسان أما الكلمة الطيبة فقد قال تعالى : (ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة ) وأما الكلم الطيب فقد قال تعالى : ( إليه يصعد الكلم الطيب ) والقول السديد قال الله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا ) والقول الصواب قال تعالى : ( إلا من أذن له الرحمن وقال صوابها ) ودعوه الحق قوله تعالى : ( له دعوة الحق ) وكلمة التقوى قوله تعالى : ( وألزمهم كلمة التقوى ) والكلمة السواء قوله تعالى : ( قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ) والعمل الصالح قوله تعالى : ( رب ارجعون لعلى اعمل صالحا ) والعهد قوله تعالى : أم اتخذ عند الرحمن عهدا ) والحسنه قوله تعالى : من جاء بالحسنة فله خير منها ) والإحسان قوله تعالى : ( هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ) وهى الحصن الحصين قال تعالى في الحديث القدسي : ( لا إله إلا الله حصني فمن دخل حصني أمن عذابي )

وقال رضي الله تعالى عنه تلذذوا بكلمة الإخلاص لأن المحب يتلذذ باسم محبوبة حتى يحصل للذاكر الوجد الذي هو غشيان الروح من استلذاذ الذكر

فضائل الذكر

قال عليه وآله والسلام -: ( إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا قيل : وما رياض الجنة يا رسول الله ؟ قال : حلق الذكر

وذكر الله بالقلب سيف الخواص وباللسان سيف العوام

وبذكر الله تشرف القاع قال عليه الصلاة والسلام : ( مجالس الذكر تنزل عليهم لسكينة وتحف بهم الملائكة وتغشاهم الرحمة ويذكرهم الله على عرشه ) وقال تعالى _: ( أنا مع عبدي ما ذكرني وتحركت بي شفتاه ) وقد ورد في عده أحاديث ( تشرف الأرض بذكر الله , ونوروا قلوبكم بنور لا إله إلا الله ) .

والنور اسم من أسماء الله وتجليه باسم الظاهر يعنى الوجود الظاهر في صور الأكوان كلها وقد يطلق على كل ما يكشف المستور من العلوم الذاتية والواردات الإلهية التي هي تطرد الكون عن القلب.

ونور الأنوار هو الله تعالى فنفوس المتقين الذاكرين منوره بنور (لا إله إلا الله) مجبولة على حبه تعالى فكل سالك يذكر الله تعالى من حيث نفسه فهو متسبب فإذا صار العبد روحانيا ربانيا وحل في المعنى صار من أهل الحقائق فالعبد هنا فني بنفسه وبقى بمولاه فذكره الله بالله وتوحيده الله بالله ومعرفته لله بالله.

الذكر سيف الله تعالى

وبالجملة الذكر سيف الله ولكن أنى للسيف ضارب إلا بقدرة مستفادة من حضرة رب السيف فإذا استمدت جاءت المدد قال تعالى وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر) وقال-صلى الله عليه وسلم- : ( اذكر الله فإنه عوم لك على ما تطلب )وروى الشيخان مرفوعا عن النبي-صلى الله عليه وآله وسلم- يقول الله عزل وجل : ( أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني ) فكلمة (لا ‘له إلا الله ) منعاها هنا بمنزله الروح مع الجسد وكما لا ينتفع بالجسد دون الروح كذلك لا ينفع بهذه الكلمة بدون معناها فعلماء الفضل أخذوا هذه الكلمة بصورتها ومعناها وزينوا بصورتها ظواهرهم وزينوا بمعناها بواطنهم فحصل لهم بها خيرا الدنيا والآخرة وبرز لهم شهادة القوم بالتصديق (شهد الله أنه لا اله إلا هو والملائكة وأولوا العلم قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم )

التوحيد ومراتبه

فالتوحيد هو اعتقاد الوحدانية لله تعالى ومراتبه ثلاث:

توحيد العامة : وهو أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمد رسول الله.

وتوحيد الخاصة : ألا ترى مع الحق سواه.

وتوحيد خاصة الخاصة :بأن لا ترى سوى ذات واحدة.

والتوحيد الذي اختصه الحق لنفسه هو التوحيد القائم في الأزل.

لا إله إلا الله

عصمة دنيوية وأخروية

وقال- رضي الله تعالى عنه- (لا إله إلا الله) هي الكلمة العالية من استمسك بها فقد سلم ومن استعصم بعصمتها فقد عصم (أمرت إن أقاتل الناس حتى يقولوا : (لا أله إلا الله حصني ومن دخل حصني أمن من عذابي ) ( ومن قال لا غله إلا الله دخل الجنة ).

وفى هذا القدر كفاية لمن وفقه الله وهذا من باب النصيحة لقوله- صلى الله عليه وآله وسلم- : (الدين النصيحة ) وقال- صلى الله عليه وآله وسلم- : ( من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه ) وأذكركم بقول الله تعالى : ( الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب )

15.000

مرة في اليوم

الادن والاجازة ضروري والا اختل عقلك
عصمة دنيوية وأخروية

وقال- رضي الله تعالى عنه- (لا إله إلا الله) هي الكلمة العالية من استمسك بها فقد سلم ومن استعصم بعصمتها فقد عصم (أمرت إن أقاتل الناس حتى يقولوا : (لا أله إلا الله حصني ومن دخل حصني أمن من عذابي ) ( ومن قال لا غله إلا الله دخل الجنة ).

وفى هذا القدر كفاية لمن وفقه الله وهذا من باب النصيحة لقوله- صلى الله عليه وآله وسلم- : (الدين النصيحة ) وقال- صلى الله عليه وآله وسلم- : ( من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه ) وأذكركم بقول الله تعالى : ( الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب )

15.000

مرة في اليوم

الادن والاجازة ضروري والا اختل عقلك

عصمة دنيوية وأخروية

وقال- رضي الله تعالى عنه- (لا إله إلا الله) هي الكلمة العالية من استمسك بها فقد سلم ومن استعصم بعصمتها فقد عصم (أمرت إن أقاتل الناس حتى يقولوا : (لا أله إلا الله حصني ومن دخل حصني أمن من عذابي ) ( ومن قال 




فضل لا اله الا الله فى الحقيقه صفات لا إله إلا الله




وكلمة ( لا إله إلا الله ) هي التوحيد والتوحيد هو البداية وهو النهاية ومنها رجوع إلى البداية منها بدأ وإليها يعود كلمة لا إله إلا الله هي البداية والنهاية منها وإليها فهي الكلمة الطيبة والكلم الطيب والقول السديد والقول الصواب ودعوه الحق وكلمة التقوى والكلمة السوداء والعمل الصالح والعهد والحسنة والإحسان أما الكلمة الطيبة فقد قال تعالى : (ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة ) وأما الكلم الطيب فقد قال تعالى : ( إليه يصعد الكلم الطيب ) والقول السديد قال الله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا ) والقول الصواب قال تعالى : ( إلا من أذن له الرحمن وقال صوابها ) ودعوه الحق قوله تعالى : ( له دعوة الحق ) وكلمة التقوى قوله تعالى : ( وألزمهم كلمة التقوى ) والكلمة السواء قوله تعالى : ( قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ) والعمل الصالح قوله تعالى : ( رب ارجعون لعلى اعمل صالحا ) والعهد قوله تعالى : أم اتخذ عند الرحمن عهدا ) والحسنه قوله تعالى : من جاء بالحسنة فله خير منها ) والإحسان قوله تعالى : ( هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ) وهى الحصن الحصين قال تعالى في الحديث القدسي : ( لا إله إلا الله حصني فمن دخل حصني أمن عذابي )

وقال رضي الله تعالى عنه تلذذوا بكلمة الإخلاص لأن المحب يتلذذ باسم محبوبة حتى يحصل للذاكر الوجد الذي هو غشيان الروح من استلذاذ الذكر

فضائل الذكر

قال عليه وآله والسلام -: ( إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا قيل : وما رياض الجنة يا رسول الله ؟ قال : حلق الذكر

وذكر الله بالقلب سيف الخواص وباللسان سيف العوام

وبذكر الله تشرف القاع قال عليه الصلاة والسلام : ( مجالس الذكر تنزل عليهم لسكينة وتحف بهم الملائكة وتغشاهم الرحمة ويذكرهم الله على عرشه ) وقال تعالى _: ( أنا مع عبدي ما ذكرني وتحركت بي شفتاه ) وقد ورد في عده أحاديث ( تشرف الأرض بذكر الله , ونوروا قلوبكم بنور لا إله إلا الله ) .

والنور اسم من أسماء الله وتجليه باسم الظاهر يعنى الوجود الظاهر في صور الأكوان كلها وقد يطلق على كل ما يكشف المستور من العلوم الذاتية والواردات الإلهية التي هي تطرد الكون عن القلب.

ونور الأنوار هو الله تعالى فنفوس المتقين الذاكرين منوره بنور (لا إله إلا الله) مجبولة على حبه تعالى فكل سالك يذكر الله تعالى من حيث نفسه فهو متسبب فإذا صار العبد روحانيا ربانيا وحل في المعنى صار من أهل الحقائق فالعبد هنا فني بنفسه وبقى بمولاه فذكره الله بالله وتوحيده الله بالله ومعرفته لله بالله.

الذكر سيف الله تعالى

وبالجملة الذكر سيف الله ولكن أنى للسيف ضارب إلا بقدرة مستفادة من حضرة رب السيف فإذا استمدت جاءت المدد قال تعالى وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر) وقال-صلى الله عليه وسلم- : ( اذكر الله فإنه عوم لك على ما تطلب )وروى الشيخان مرفوعا عن النبي-صلى الله عليه وآله وسلم- يقول الله عزل وجل : ( أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني ) فكلمة (لا ‘له إلا الله ) منعاها هنا بمنزله الروح مع الجسد وكما لا ينتفع بالجسد دون الروح كذلك لا ينفع بهذه الكلمة بدون معناها فعلماء الفضل أخذوا هذه الكلمة بصورتها ومعناها وزينوا بصورتها ظواهرهم وزينوا بمعناها بواطنهم فحصل لهم بها خيرا الدنيا والآخرة وبرز لهم شهادة القوم بالتصديق (شهد الله أنه لا اله إلا هو والملائكة وأولوا العلم قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم )

التوحيد ومراتبه

فالتوحيد هو اعتقاد الوحدانية لله تعالى ومراتبه ثلاث:

توحيد العامة : وهو أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمد رسول الله.

وتوحيد الخاصة : ألا ترى مع الحق سواه.

وتوحيد خاصة الخاصة :بأن لا ترى سوى ذات واحدة.

والتوحيد الذي اختصه الحق لنفسه هو التوحيد القائم في الأزل.

لا إله إلا الله

عصمة دنيوية وأخروية

وقال- رضي الله تعالى عنه- (لا إله إلا الله) هي الكلمة العالية من استمسك بها فقد سلم ومن استعصم بعصمتها فقد عصم (أمرت إن أقاتل الناس حتى يقولوا : (لا أله إلا الله حصني ومن دخل حصني أمن من عذابي ) ( ومن قال 




فضل لا اله الا الله فى الحقيقه صفات لا إله إلا الله




وكلمة ( لا إله إلا الله ) هي التوحيد والتوحيد هو البداية وهو النهاية ومنها رجوع إلى البداية منها بدأ وإليها يعود كلمة لا إله إلا الله هي البداية والنهاية منها وإليها فهي الكلمة الطيبة والكلم الطيب والقول السديد والقول الصواب ودعوه الحق وكلمة التقوى والكلمة السوداء والعمل الصالح والعهد والحسنة والإحسان أما الكلمة الطيبة فقد قال تعالى : (ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة ) وأما الكلم الطيب فقد قال تعالى : ( إليه يصعد الكلم الطيب ) والقول السديد قال الله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا ) والقول الصواب قال تعالى : ( إلا من أذن له الرحمن وقال صوابها ) ودعوه الحق قوله تعالى : ( له دعوة الحق ) وكلمة التقوى قوله تعالى : ( وألزمهم كلمة التقوى ) والكلمة السواء قوله تعالى : ( قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ) والعمل الصالح قوله تعالى : ( رب ارجعون لعلى اعمل صالحا ) والعهد قوله تعالى : أم اتخذ عند الرحمن عهدا ) والحسنه قوله تعالى : من جاء بالحسنة فله خير منها ) والإحسان قوله تعالى : ( هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ) وهى الحصن الحصين قال تعالى في الحديث القدسي : ( لا إله إلا الله حصني فمن دخل حصني أمن عذابي )

وقال رضي الله تعالى عنه تلذذوا بكلمة الإخلاص لأن المحب يتلذذ باسم محبوبة حتى يحصل للذاكر الوجد الذي هو غشيان الروح من استلذاذ الذكر

فضائل الذكر

قال عليه وآله والسلام -: ( إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا قيل : وما رياض الجنة يا رسول الله ؟ قال : حلق الذكر

وذكر الله بالقلب سيف الخواص وباللسان سيف العوام

وبذكر الله تشرف القاع قال عليه الصلاة والسلام : ( مجالس الذكر تنزل عليهم لسكينة وتحف بهم الملائكة وتغشاهم الرحمة ويذكرهم الله على عرشه ) وقال تعالى _: ( أنا مع عبدي ما ذكرني وتحركت بي شفتاه ) وقد ورد في عده أحاديث ( تشرف الأرض بذكر الله , ونوروا قلوبكم بنور لا إله إلا الله ) .

والنور اسم من أسماء الله وتجليه باسم الظاهر يعنى الوجود الظاهر في صور الأكوان كلها وقد يطلق على كل ما يكشف المستور من العلوم الذاتية والواردات الإلهية التي هي تطرد الكون عن القلب.

ونور الأنوار هو الله تعالى فنفوس المتقين الذاكرين منوره بنور (لا إله إلا الله) مجبولة على حبه تعالى فكل سالك يذكر الله تعالى من حيث نفسه فهو متسبب فإذا صار العبد روحانيا ربانيا وحل في المعنى صار من أهل الحقائق فالعبد هنا فني بنفسه وبقى بمولاه فذكره الله بالله وتوحيده الله بالله ومعرفته لله بالله.

الذكر سيف الله تعالى

وبالجملة الذكر سيف الله ولكن أنى للسيف ضارب إلا بقدرة مستفادة من حضرة رب السيف فإذا استمدت جاءت المدد قال تعال وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر) وقال-صلى الله عليه وسلم- : ( اذكر الله فإنه عوم لك على ما تطلب )وروى الشيخان مرفوعا عن النبي-صلى الله عليه وآله وسلم- يقول الله عزل وجل : ( أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني ) فكلمة (لا ‘له إلا الله ) منعاها هنا بمنزله الروح مع الجسد وكما لا ينتفع بالجسد دون الروح كذلك لا ينفع بهذه الكلمة بدون معناها فعلماء الفضل أخذوا هذه الكلمة بصورتها ومعناها وزينوا بصورتها ظواهرهم وزينوا بمعناها بواطنهم فحصل لهم بها خيرا الدنيا والآخرة وبرز لهم شهادة القوم بالتصديق (شهد الله أنه لا اله إلا هو والملائكة وأولوا العلم قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم )

التوحيد ومراتبه

فالتوحيد هو اعتقاد الوحدانية لله تعالى ومراتبه ثلاث:

توحيد العامة : وهو أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمد رسول الله.

وتوحيد الخاصة : ألا ترى مع الحق سواه.

وتوحيد خاصة الخاصة :بأن لا ترى سوى ذات واحدة.

والتوحيد الذي اختصه الحق لنفسه هو التوحيد القائم في الأزل.

لا إله إلا الله

عصمة دنيوية وأخروية

وقال- رضي الله تعالى عنه- (لا إله إلا الله) هي الكلمة العالية من استمسك بها فقد سلم ومن استعصم بعصمتها فقد عصم (أمرت إن أقاتل الناس حتى يقولوا : (لا أله إلا الله حصني ومن دخل حصني أمن من عذابي ) ( ومن قال (لا إله إلا الله) دخل الجنة ).

وفى هذا القدر كفاية لمن وفقه الله وهذا من باب النصيحة لقوله- صلى الله عليه وآله وسلم- : (الدين النصيحة ) وقال- صلى الله عليه وآله وسلم- : ( من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه ) وأذكركم بقول الله تعالى : ( الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب )

15.000

مرة في اليوم

الادن والاجازة ضروري والا اختل عقلك



jnoun735


Revenir en haut
Visiter le site web du posteur ICQ AIM Yahoo Messenger MSN Skype GTalk/Jabber
Publicité







MessagePosté le: Lun 28 Sep - 01:08 (2009)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum >>> la voie qadiriya boudchichiya >>> la voie qadiriya boudchichiya Toutes les heures sont au format GMT + 1 Heure
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Index | creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com
Thème réalisé par SGo