tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum tariqa qadiriya boudchichiya.ch
sidihamza.sidijamal.sidimounir-ch
 
 FAQFAQ   RechercherRechercher   MembresMembres   GroupesGroupes   S’enregistrerS’enregistrer 
 ProfilProfil   Se connecter pour vérifier ses messages privésSe connecter pour vérifier ses messages privés   ConnexionConnexion 

الـفـرقــة الـنـاجـيــة - قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum >>> la voie qadiriya boudchichiya >>> le maitre pôle des pôles - sidihamza
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
jnoun735
Administrateur


Hors ligne

Inscrit le: 28 Sep 2009
Messages: 2 147
madagh

MessagePosté le: Ven 2 Oct - 04:20 (2009)    Sujet du message: الـفـرقــة الـنـاجـيــة - قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح Répondre en citant



jnoun735  مشرف



                                                                       
                                          
تاريخ التسجيل: Aug 2009الدولة: swizerlandالمشاركات :31


 الـفـرقــة الـنـاجـيــة - قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح






الـفـرقــة الـنـاجـيــة

قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح الذي رواه الأربعة (افْتَرَقَتِ الْيَهُودُ إِلَى إِحْدَى وَسَبْعِينَ فِرْقَةً ، وَتَفْتَرِقُ النَّصَارَى عَلَى اثْنَتَيْنِ وَسَبْعِينَ فِرْقَةً، وَتَفْتَرِقُ أُمَّتِي عَلَى ثَلاَثٍ وَسَبْعِينَ فِرْقَةً كُلُّهَا فِي النَّارِ إِلاَّ وَاحِدَة) ولَمّا سُئِلَ عنها قال في رواية الترمذي (مَا أَنَا عَلَيْهِ وعترتي ال بيتي وَأَصْحَابِي).

ولا بد للقارئ الجيد المستزيد مِن نور الإيمان الطَّموحِ إلى نيل العلوم الباسقات أن يضع أمام عينيه كل الروايات أو ما يجمع ألوانها وأنماطها في الموضوع الواحد ؛ حتى يتسنى له فهْم كل رواية على حدة ، فإن وجد اختلافاً فعليه أن يستخدم آلات اللغة ويستفتح الله ما أغلق دونه ، ثم ينظر هل جمَع العلماء بين الأطراف المتنافرة في الروايات ؟ فإن كان هناك جمْعٌ فبها ونعمت ، وإن كان غير ذلك فليجتهد قدْر استطاعته التماس الجمع بين النصوص ـ وهو شأن العلماء وطلاب العلم ـ فإن استطاع وإلا أَمسَك حتى يفتح الله عليه بنعمة الفهم عنه فيدخل في زمرة المتقين {وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلّـِمُكُمُ اللَّه} البقرة مِن الآية 282

نظرة إلى أسلوب النبي صلى الله عليه وسلم في توجيه الأمة :

تنشأ مشكلة أو مسألة في هذه الروايات وعلى مدى تاريخ الإسلام منذ نطق النبي صلى الله عليه وسلم بهذه الكلمات هي موضع الداء أو موضع الدواء ، فالمراد دائماً عند السائل أن يجيبه المسئول عن سؤاله ، فإذا أجاب المسؤول بكلام غير مباشر فقد يبدو الأمر صعباً بعض الشيء ، خصوصاً إذا كان هذا المسؤول هو المبعوث للناس كافةً وهو الشارع لأمته أو واضع شريعتهم.

ولتتأمل إجابته على مَن سأله بقوله : مَنْ هِيَ يَا رَسُولَ اللَّه ؟' ـ أي الملة التي تدخل الجنة أو الفِرقة التي تنجو من النار ـ تأَمَّلْ قوله (مَا أَنَا عَلَيْهِ وعترتي ال بيتي وَأَصْحَابِي) تجده مما اصطلح عليه البلاغيون بلفظ الكناية، وهي لفظ أريدَ به لازم معناه مع جواز إرادة ذلك المعنى..

قال السكاكي: والكناية تتفاوت إلى تعريض وتلويح ورمز وإشارة وإيماء..

والكناية فيها لزوم مَن يفهم المراد ، وليس كل الناس يفهمونه ، فلماذا اتبع هذا اللون مِن ألوان البلاغة في موضع كل المراد فيه الإيضاح لينجو مَن عرف ويهلك مَن انحرف ؟! وهنا تتجلى عظمة الرسالة بل ورحمةُ المبعوث رحمةً ، وإن رحمته كمشرِّع تقتضي أن يخاطب الناس على قدْر عقولهم ، ولكن الأمر ـ موضوع الحديث ـ أمر فتنة ، وفي الفتنة يصبح الحليم حيراناً، والفتنة نائمة في الأرض فلم يتكلم بالتصريح حتى يَلْحَقَ العاجز عن الفهم بمَنْ فَهِم ولو بعد حين إذا تَوَّجهَ وسعى إلى رضا مولاه بعد أنْ حار زمناً ثم استجار أو استخار أو استشار.

والأمر الذي اقتضت حكمة الله تعليق النجاة عليه أمر يتطلب قدرةً خاصّةً قد يتعذر على أمة كلها في آن واحد أن تُحصِّله ، فاقتضت رحمته التلميح به والتعريض ؛ لِيرى كل واحد في الأمة مرآه على قدر فهمه ومرماه ، فإن اجتهد وأصاب فله أجران ، وإن أخطأ لم يُحرَم الأجر الواحد ، فيا له مِن رسول بالمؤمنين رءوف رحيم ، وهذا الأمر ذاته يمكن أن يتعدد على حسب الفهوم والقوابل في الأمة ؛ فما تراه أنت مِن النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة شيء معين ، ويرى غيرك من النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة شيئاً آخَر ، ويرى ثالث آخَر ، وهكذ.. كلٌّ على حسب اجتهاده في الفهم ؛ لأن الذي كان بين النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة مِن خير لا يمكن أن يعدّه عادٌّ أو يحدّه حادٌّ

قُلْتُ الْمَعَانِي فِي عَظِيم بِنَائِهَا كـُلٌّ يَرَى قَوْلِي عَلَى مِرْآتِـهِ

ولِهذا كانت القيمة الكبرى لِعالِمنا وأستاذنا الإمام فخر الدين في زماننا هذا أنه جاء مِن الله بفهم وعلم لم يسبقه إليه أحد ، مع أنه سهل المنال ومؤيَّد بنصوص الكتاب والسّنّة ، ثم عبَّر عنه بيسير المقال ، ففك رمزاً وحلَّ لغزاً في زمن نحن فيه أحوج ما نكون لِفهم آيات كتاب الله وسنّة سيدنا رسول الله..

فقال في معرض تأويله لفاتحة الكتاب شارحاً صفة اليهود والنصارى ثم المسلمين في سياقٍ يأخذ بك ليضع يديك على كيفية الجمع في الفهم بين القرآن الكريم والسّنّة المطهرة : يقول الإمام فخر الدين في قصيدته واصفاً حالَ الأُمّة في زمن النبي صلى الله عليه وسلم ثم حالها في زمنه هو:

إِذَا كَانَ مَغْضُوبٌ عَلَيْهِمْ تَفَرَّقـُوا  +++   كَذَلِكَ مَنْ ضَلُّوا فَمَا بَالُ أُمَّتِــي

قَضَتْ سُنَّةُ الْمَوْلَى الْعَظِيمِ عَلَيْهِمُ   +++ فَرَاحـوا ثَلاَثَاً فَوْقَ سَبْعِينَ شُعْبـَةِ

فَلـَمْ تَنجُ إِلاَّ فِرْقَةٌ لِوُقُوفِهـــَا     +++ بِأَعْتَابِ آلِ الْبَيْتِ أَهْلِ الْحِمَايَــةِ

فَأَيُّ نَجَاةٍ فِي الْحَيَاةِ بِدُونِهـــِمْ   +++  إِلَيْهِمْ يَسِيرُ الرَّكْبُ حــَجّاً وَعُمْرَةِ








jnoun735




 




jnoun735


Revenir en haut
Visiter le site web du posteur ICQ AIM Yahoo Messenger MSN Skype GTalk/Jabber
Publicité







MessagePosté le: Ven 2 Oct - 04:20 (2009)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum >>> la voie qadiriya boudchichiya >>> le maitre pôle des pôles - sidihamza Toutes les heures sont au format GMT + 1 Heure
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Index | creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com
Thème réalisé par SGo