tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum tariqa qadiriya boudchichiya.ch
sidihamza.sidijamal.sidimounir-ch
 
 FAQFAQ   RechercherRechercher   MembresMembres   GroupesGroupes   S’enregistrerS’enregistrer 
 ProfilProfil   Se connecter pour vérifier ses messages privésSe connecter pour vérifier ses messages privés   ConnexionConnexion 

مفتاح القطبانية

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum >>> la voie qadiriya boudchichiya >>> la voie qadiria boudchichiaSous forum
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
jnoun735
Administrateur


Hors ligne

Inscrit le: 28 Sep 2009
Messages: 2 147
madagh

MessagePosté le: Ven 27 Nov - 14:14 (2009)    Sujet du message: مفتاح القطبانية Répondre en citant




بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل بفرجهم الشريف يا كريم إخوتي إخواني ،، يبت لكم دعاء لدفع الوباء ،، الله يبعد عنا وعنكم الأوبئة إن شاء الله ،،








هذا الدعاء مجرب لدفع الوباء , ونسبه إلى الامام الصادق عليه السلام ,وذكر انه يشترط فيه الطهاره , ولابد من المداومة علية , ولا أقل من مرة واحدة في اليوم , وله تأثير في رفع الوباء والحفظ منه .حدث مرة وباء وتلف فيه خلق كثير , وبيوت كثيرة غير بيت واحد لم يدخله الوباء حيث كان أهله مواضبين على قراءة هذا الدعاء , وقد لفت ذلك نظر والي بغداد آنذاك فارسل إلى كبير البيت وسئله متعجباً ::كيف لم يدخل الوباء بيتكم ؟ فذكر هذا الدعاء وهو *

*

*
بسم الله الرحمن الرحيماللهم اني اسئلك بعدد خلقك , بعزة عرشك , برضى نفسك , بنور وجهك , بمبلغ علمك وحلمك , ببقاء قدرك ببسط قدرتك ,بمنتهى رحمتك , بأدراك مشيئتك , بكلية ذاتك بكل صفاتك , بتمام وصفك , بنهاية اسمائك , بمكنون سرك , بجميل برك , بجزيل عطائك ,بكمال منك , بفيض جودك , بشديد غضبك , بسبق رحمتك , بعدد كلماتك , بغاية بلوغك , بتفرد فردانيتك , بتوحد وحدانيتك ,ببقاء سرمدية اوقاتك , بعزة ربوبيتك , بعظمة كبريائك , بجاه جلالك , بكمالك , بجمالك , بافعالك , بانعامك , بسيادتك , بملكوتيتك , بجباريتك ,بمشيئتك , بعظمتك , بلطفك , بسرك , ببرك , بحقك , وبحق حقك , وبحق رسولك المصطفى محمد صلى الله عليه واله ان تجعل لنا فرجاً ومخرجاً ,
وشفاءً من الغموم والهموم والبلاء والافات والعاهات والبليات في الدنيا والاخرة , وبحق كهيعص وبحق طه ويس وص وبحق حمعسق وبحق انا فتحنا لك فتحا مبينا ليغفر لك الله ماتقدم من ذنبك وما تأخر ,
برحمتك ياأرحم الراحمين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين . 





 









فضل لا اله الا الله فى الحقيقه صفات لا إله إلا الله وكلمة ( لا إله إلا الله ) هي التوحيد والتوحيد هو البداية وهو النهاية ومنها رجوع إلى البداية منها بدأ وإليها يعود كلمة لا إله إلا الله هي البداية والنهاية منها وإليها فهي الكلمة الطيبة والكلم الطيب والقول السديد والقول الصواب ودعوه الحق وكلمة التقوى والكلمة السوداء والعمل الصالح والعهد والحسنة والإحسان أما الكلمة الطيبة فقد قال تعالى : (ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة ) وأما الكلم الطيب فقد قال تعالى : ( إليه يصعد الكلم الطيب ) والقول السديد قال الله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا ) والقول الصواب قال تعالى : ( إلا من أذن له الرحمن وقال صوابها ) ودعوه الحق قوله تعالى : ( له دعوة الحق ) وكلمة التقوى قوله تعالى : ( وألزمهم كلمة التقوى ) والكلمة السواء قوله تعالى : ( قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ) والعمل الصالح قوله تعالى : ( رب ارجعون لعلى اعمل صالحا ) والعهد قوله تعالى : أم اتخذ عند الرحمن عهدا ) والحسنه قوله تعالى : من جاء بالحسنة فله خير منها ) والإحسان قوله تعالى : ( هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ) وهى الحصن الحصين قال تعالى في الحديث القدسي : ( لا إله إلا الله حصني فمن دخل حصني أمن عذابي ) وقال رضي الله تعالى عنه تلذذوا بكلمة الإخلاص لأن المحب يتلذذ باسم محبوبة حتى يحصل للذاكر الوجد الذي هو غشيان الروح من استلذاذ الذكر
فضائل الذكر

قال عليه وآله والسلام -: ( إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا قيل : وما رياض الجنة يا رسول الله ؟ قال : حلق الذكر

وذكر الله بالقلب سيف الخواص وباللسان سيف العوام

وبذكر الله تشرف القاع قال عليه الصلاة والسلام : ( مجالس الذكر تنزل عليهم لسكينة وتحف بهم الملائكة وتغشاهم الرحمة ويذكرهم الله على عرشه ) وقال تعالى _: ( أنا مع عبدي ما ذكرني وتحركت بي شفتاه ) وقد ورد في عده أحاديث ( تشرف الأرض بذكر الله , ونوروا قلوبكم بنور لا إله إلا الله ) .

والنور اسم من أسماء الله وتجليه باسم الظاهر يعنى الوجود الظاهر في صور الأكوان كلها وقد يطلق على كل ما يكشف المستور من العلوم الذاتية والواردات الإلهية التي هي تطرد الكون عن القلب.

ونور الأنوار هو الله تعالى فنفوس المتقين الذاكرين منوره بنور (لا إله إلا الله) مجبولة على حبه تعالى فكل سالك يذكر الله تعالى من حيث نفسه فهو متسبب فإذا صار العبد روحانيا ربانيا وحل في المعنى صار من أهل الحقائق فالعبد هنا فني بنفسه وبقى بمولاه فذكره الله بالله وتوحيده الله بالله ومعرفته لله بالله.

الذكر سيف الله تعالى

وبالجملة الذكر سيف الله ولكن أنى للسيف ضارب إلا بقدرة مستفادة من حضرة رب السيف فإذا استمدت جاءت المدد قال تعالى  وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر) وقال-صلى الله عليه وسلم- : ( اذكر الله فإنه عوم لك على ما تطلب )وروى الشيخان مرفوعا عن النبي-صلى الله عليه وآله وسلم- يقول الله عزل وجل : ( أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني ) فكلمة (لا ‘له إلا الله ) منعاها هنا بمنزله الروح مع الجسد وكما لا ينتفع بالجسد دون الروح كذلك لا ينفع بهذه الكلمة بدون معناها فعلماء الفضل أخذوا هذه الكلمة بصورتها ومعناها وزينوا بصورتها ظواهرهم وزينوا بمعناها بواطنهم فحصل لهم بها خيرا الدنيا والآخرة وبرز لهم شهادة القوم بالتصديق (شهد الله أنه لا اله إلا هو والملائكة وأولوا العلم قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم )

التوحيد ومراتبه

فالتوحيد هو اعتقاد الوحدانية لله تعالى ومراتبه ثلاث:

توحيد العامة : وهو أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمد رسول الله.

وتوحيد الخاصة : ألا ترى مع الحق سواه.

وتوحيد خاصة الخاصة :بأن لا ترى سوى ذات واحدة.

والتوحيد الذي اختصه الحق لنفسه هو التوحيد القائم في الأزل.









فضل لا اله الا الله فى الحقيقه صفات لا إله إلا الله


وكلمة ( لا إله إلا الله ) هي التوحيد والتوحيد هو البداية وهو النهاية ومنها رجوع إلى البداية منها بدأ وإليها يعود كلمة لا إله إلا الله هي البداية والنهاية منها وإليها فهي الكلمة الطيبة والكلم الطيب والقول السديد والقول الصواب ودعوه الحق وكلمة التقوى والكلمة السوداء والعمل الصالح والعهد والحسنة والإحسان أما الكلمة الطيبة فقد قال تعالى : (ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة ) وأما الكلم الطيب فقد قال تعالى : ( إليه يصعد الكلم الطيب ) والقول السديد قال الله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا ) والقول الصواب قال تعالى : ( إلا من أذن له الرحمن وقال صوابها ) ودعوه الحق قوله تعالى : ( له دعوة الحق ) وكلمة التقوى قوله تعالى : ( وألزمهم كلمة التقوى ) والكلمة السواء قوله تعالى : ( قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ) والعمل الصالح قوله تعالى : ( رب ارجعون لعلى اعمل صالحا ) والعهد قوله تعالى : أم اتخذ عند الرحمن عهدا ) والحسنه قوله تعالى : من جاء بالحسنة فله خير منها ) والإحسان قوله تعالى : ( هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ) وهى الحصن الحصين قال تعالى في الحديث القدسي : ( لا إله إلا الله حصني فمن دخل حصني أمن عذابي )

وقال رضي الله تعالى عنه تلذذوا بكلمة الإخلاص لأن المحب يتلذذ باسم محبوبة حتى يحصل للذاكر الوجد الذي هو غشيان الروح من استلذاذ الذكر

فضائل الذكر

قال عليه وآله والسلام -: ( إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا قيل : وما رياض الجنة يا رسول الله ؟ قال : حلق الذكر

وذكر الله بالقلب سيف الخواص وباللسان سيف العوام

وبذكر الله تشرف القاع قال عليه الصلاة والسلام : ( مجالس الذكر تنزل عليهم لسكينة وتحف بهم الملائكة وتغشاهم الرحمة ويذكرهم الله على عرشه ) وقال تعالى _: ( أنا مع عبدي ما ذكرني وتحركت بي شفتاه ) وقد ورد في عده أحاديث ( تشرف الأرض بذكر الله , ونوروا قلوبكم بنور لا إله إلا الله ) .

والنور اسم من أسماء الله وتجليه باسم الظاهر يعنى الوجود الظاهر في صور الأكوان كلها وقد يطلق على كل ما يكشف المستور من العلوم الذاتية والواردات الإلهية التي هي تطرد الكون عن القلب.

ونور الأنوار هو الله تعالى فنفوس المتقين الذاكرين منوره بنور (لا إله إلا الله) مجبولة على حبه تعالى فكل سالك يذكر الله تعالى من حيث نفسه فهو متسبب فإذا صار العبد روحانيا ربانيا وحل في المعنى صار من أهل الحقائق فالعبد هنا فني بنفسه وبقى بمولاه فذكره الله بالله وتوحيده الله بالله ومعرفته لله بالله.

الذكر سيف الله تعالى

وبالجملة الذكر سيف الله ولكن أنى للسيف ضارب إلا بقدرة مستفادة من حضرة رب السيف فإذا استمدت جاءت المدد قال تعالى وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر) وقال-صلى الله عليه وسلم- : ( اذكر الله فإنه عوم لك على ما تطلب )وروى الشيخان مرفوعا عن النبي-صلى الله عليه وآله وسلم- يقول الله عزل وجل : ( أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني ) فكلمة (لا ‘له إلا الله ) منعاها هنا بمنزله الروح مع الجسد وكما لا ينتفع بالجسد دون الروح كذلك لا ينفع بهذه الكلمة بدون معناها فعلماء الفضل أخذوا هذه الكلمة بصورتها ومعناها وزينوا بصورتها ظواهرهم وزينوا بمعناها بواطنهم فحصل لهم بها خيرا الدنيا والآخرة وبرز لهم شهادة القوم بالتصديق (شهد الله أنه لا اله إلا هو والملائكة وأولوا العلم قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم )

التوحيد ومراتبه

فالتوحيد هو اعتقاد الوحدانية لله تعالى ومراتبه ثلاث:

توحيد العامة : وهو أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمد رسول الله.

وتوحيد الخاصة : ألا ترى مع الحق سواه.

وتوحيد خاصة الخاصة :بأن لا ترى سوى ذات واحدة.

والتوحيد الذي اختصه الحق لنفسه هو التوحيد القائم في الأزل.







فضل لا اله الا الله فى الحقيقه صفات لا إله إلا الله


وكلمة ( لا إله إلا الله ) هي التوحيد والتوحيد هو البداية وهو النهاية ومنها رجوع إلى البداية منها بدأ وإليها يعود كلمة لا إله إلا الله هي البداية والنهاية منها وإليها فهي الكلمة الطيبة والكلم الطيب والقول السديد والقول الصواب ودعوه الحق وكلمة التقوى والكلمة السوداء والعمل الصالح والعهد والحسنة والإحسان أما الكلمة الطيبة فقد قال تعالى : (ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة ) وأما الكلم الطيب فقد قال تعالى : ( إليه يصعد الكلم الطيب ) والقول السديد قال الله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا ) والقول الصواب قال تعالى : ( إلا من أذن له الرحمن وقال صوابها ) ودعوه الحق قوله تعالى : ( له دعوة الحق ) وكلمة التقوى قوله تعالى : ( وألزمهم كلمة التقوى ) والكلمة السواء قوله تعالى : ( قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ) والعمل الصالح قوله تعالى : ( رب ارجعون لعلى اعمل صالحا ) والعهد قوله تعالى : أم اتخذ عند الرحمن عهدا ) والحسنه قوله تعالى : من جاء بالحسنة فله خير منها ) والإحسان قوله تعالى : ( هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ) وهى الحصن الحصين قال تعالى في الحديث القدسي : ( لا إله إلا الله حصني فمن دخل حصني أمن عذابي )

وقال رضي الله تعالى عنه تلذذوا بكلمة الإخلاص لأن المحب يتلذذ باسم محبوبة حتى يحصل للذاكر الوجد الذي هو غشيان الروح من استلذاذ الذكر

فضائل الذكر

قال عليه وآله والسلام -: ( إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا قيل : وما رياض الجنة يا رسول الله ؟ قال : حلق الذكر

وذكر الله بالقلب سيف الخواص وباللسان سيف العوام

وبذكر الله تشرف القاع قال عليه الصلاة والسلام : ( مجالس الذكر تنزل عليهم لسكينة وتحف بهم الملائكة وتغشاهم الرحمة ويذكرهم الله على عرشه ) وقال تعالى _: ( أنا مع عبدي ما ذكرني وتحركت بي شفتاه ) وقد ورد في عده أحاديث ( تشرف الأرض بذكر الله , ونوروا قلوبكم بنور لا إله إلا الله ) .

والنور اسم من أسماء الله وتجليه باسم الظاهر يعنى الوجود الظاهر في صور الأكوان كلها وقد يطلق على كل ما يكشف المستور من العلوم الذاتية والواردات الإلهية التي هي تطرد الكون عن القلب.

ونور الأنوار هو الله تعالى فنفوس المتقين الذاكرين منوره بنور (لا إله إلا الله) مجبولة على حبه تعالى فكل سالك يذكر الله تعالى من حيث نفسه فهو متسبب فإذا صار العبد روحانيا ربانيا وحل في المعنى صار من أهل الحقائق فالعبد هنا فني بنفسه وبقى بمولاه فذكره الله بالله وتوحيده الله بالله ومعرفته لله بالله.

الذكر سيف الله تعالى

وبالجملة الذكر سيف الله ولكن أنى للسيف ضارب إلا بقدرة مستفادة من حضرة رب السيف فإذا استمدت جاءت المدد قال تعالى وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر) وقال-صلى الله عليه وسلم- : ( اذكر الله فإنه عوم لك على ما تطلب )وروى الشيخان مرفوعا عن النبي-صلى الله عليه وآله وسلم- يقول الله عزل وجل : ( أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني ) فكلمة (لا ‘له إلا الله ) منعاها هنا بمنزله الروح مع الجسد وكما لا ينتفع بالجسد دون الروح كذلك لا ينفع بهذه الكلمة بدون معناها فعلماء الفضل أخذوا هذه الكلمة بصورتها ومعناها وزينوا بصورتها ظواهرهم وزينوا بمعناها بواطنهم فحصل لهم بها خيرا الدنيا والآخرة وبرز لهم شهادة القوم بالتصديق (شهد الله أنه لا اله إلا هو والملائكة وأولوا العلم قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم )

التوحيد ومراتبه

فالتوحيد هو اعتقاد الوحدانية لله تعالى ومراتبه ثلاث:

توحيد العامة : وهو أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمد رسول الله.

وتوحيد الخاصة : ألا ترى مع الحق سواه.

وتوحيد خاصة الخاصة :بأن لا ترى سوى ذات واحدة.

والتوحيد الذي اختصه الحق لنفسه هو التوحيد القائم في الأزل.

لا إله إلا الله

عصمة دنيوية وأخروية

وقال- رضي الله تعالى عنه- (لا إله إلا الله) هي الكلمة العالية من استمسك بها فقد سلم ومن استعصم بعصمتها فقد عصم (أمرت إن أقاتل الناس حتى يقولوا : (لا أله إلا الله حصني ومن دخل حصني أمن من عذابي ) ( ومن قال لا غله إلا الله دخل الجنة ).

وفى هذا القدر كفاية لمن وفقه الله وهذا من باب النصيحة لقوله- صلى الله عليه وآله وسلم- : (الدين النصيحة ) وقال- صلى الله عليه وآله وسلم- : ( من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه ) وأذكركم بقول الله تعالى : ( الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب )

15.000

مرة في اليوم




الادن والاجازة ضروري والا اختل عقلك
عصمة دنيوية وأخروية

وقال- رضي الله تعالى عنه- (لا إله إلا الله) هي الكلمة العالية من استمسك بها فقد سلم ومن استعصم بعصمتها فقد عصم (أمرت إن أقاتل الناس حتى يقولوا : (لا أله إلا الله حصني ومن دخل حصني أمن من عذابي ) ( ومن قال لا غله إلا الله دخل الجنة ).

وفى هذا القدر كفاية لمن وفقه الله وهذا من باب النصيحة لقوله- صلى الله عليه وآله وسلم- : (الدين النصيحة ) وقال- صلى الله عليه وآله وسلم- : ( من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه ) وأذكركم بقول الله تعالى : ( الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب )

15.000

مرة في اليوم

الادن والاجازة ضروري والا اختل عقلك

عصمة دنيوية وأخروية

وقال- رضي الله تعالى عنه- (لا إله إلا الله) هي الكلمة العالية من استمسك بها فقد سلم ومن استعصم بعصمتها فقد عصم
(أمرت إن أقاتل الناس حتى يقولوا : (لا أله إلا الله حصني ومن دخل حصني أمن من عذابي ) ( ومن قال 
( ومن قال (لا إله إلا الله) دخل الجنة ). وفى هذا القدر كفاية لمن وفقه الله وهذا من باب النصيحة لقوله- صلى الله عليه وآله وسلم- : (الدين النصيحة ) وقال- صلى الله عليه وآله وسلم- : ( من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه ) وأذكركم بقول الله تعالى : ( الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب )








فضل لا اله الا الله فى الحقيقه صفات لا إله إلا الله








وكلمة ( لا إله إلا الله ) هي التوحيد والتوحيد هو البداية وهو النهاية ومنها رجوع إلى البداية منها بدأ وإليها يعود كلمة لا إله إلا الله هي البداية والنهاية منها وإليها فهي الكلمة الطيبة والكلم الطيب والقول السديد والقول الصواب ودعوه الحق وكلمة التقوى والكلمة السوداء والعمل الصالح والعهد والحسنة والإحسان أما الكلمة الطيبة فقد قال تعالى : (ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة ) وأما الكلم الطيب فقد قال تعالى : ( إليه يصعد الكلم الطيب ) والقول السديد قال الله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا ) والقول الصواب قال تعالى : ( إلا من أذن له الرحمن وقال صوابها ) ودعوه الحق قوله تعالى : ( له دعوة الحق ) وكلمة التقوى قوله تعالى : ( وألزمهم كلمة التقوى ) والكلمة السواء قوله تعالى : ( قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ) والعمل الصالح قوله تعالى : ( رب ارجعون لعلى اعمل صالحا ) والعهد قوله تعالى : أم اتخذ عند الرحمن عهدا ) والحسنه قوله تعالى : من جاء بالحسنة فله خير منها ) والإحسان قوله تعالى : ( هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ) وهى الحصن الحصين قال تعالى في الحديث القدسي : ( لا إله إلا الله حصني فمن دخل حصني أمن عذابي )

وقال رضي الله تعالى عنه تلذذوا بكلمة الإخلاص لأن المحب يتلذذ باسم محبوبة حتى يحصل للذاكر الوجد الذي هو غشيان الروح من استلذاذ الذكر

فضائل الذكر

قال عليه وآله والسلام -: ( إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا قيل : وما رياض الجنة يا رسول الله ؟ قال : حلق الذكر

وذكر الله بالقلب سيف الخواص وباللسان سيف العوام

وبذكر الله تشرف القاع قال عليه الصلاة والسلام : ( مجالس الذكر تنزل عليهم لسكينة وتحف بهم الملائكة وتغشاهم الرحمة ويذكرهم الله على عرشه ) وقال تعالى _: ( أنا مع عبدي ما ذكرني وتحركت بي شفتاه ) وقد ورد في عده أحاديث ( تشرف الأرض بذكر الله , ونوروا قلوبكم بنور لا إله إلا الله ) .

والنور اسم من أسماء الله وتجليه باسم الظاهر يعنى الوجود الظاهر في صور الأكوان كلها وقد يطلق على كل ما يكشف المستور من العلوم الذاتية والواردات الإلهية التي هي تطرد الكون عن القلب.

ونور الأنوار هو الله تعالى فنفوس المتقين الذاكرين منوره بنور (لا إله إلا الله) مجبولة على حبه تعالى فكل سالك يذكر الله تعالى من حيث نفسه فهو متسبب فإذا صار العبد روحانيا ربانيا وحل في المعنى صار من أهل الحقائق فالعبد هنا فني بنفسه وبقى بمولاه فذكره الله بالله وتوحيده الله بالله ومعرفته لله بالله.

الذكر سيف الله تعالى

وبالجملة الذكر سيف الله ولكن أنى للسيف ضارب إلا بقدرة مستفادة من حضرة رب السيف فإذا استمدت جاءت المدد قال تعالى وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر) وقال-صلى الله عليه وسلم- : ( اذكر الله فإنه عوم لك على ما تطلب )وروى الشيخان مرفوعا عن النبي-صلى الله عليه وآله وسلم- يقول الله عزل وجل : ( أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني ) فكلمة (لا ‘له إلا الله ) منعاها هنا بمنزله الروح مع الجسد وكما لا ينتفع بالجسد دون الروح كذلك لا ينفع بهذه الكلمة بدون معناها فعلماء الفضل أخذوا هذه الكلمة بصورتها ومعناها وزينوا بصورتها ظواهرهم وزينوا بمعناها بواطنهم فحصل لهم بها خيرا الدنيا والآخرة وبرز لهم شهادة القوم بالتصديق (شهد الله أنه لا اله إلا هو والملائكة وأولوا العلم قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم )

التوحيد ومراتبه

فالتوحيد هو اعتقاد الوحدانية لله تعالى ومراتبه ثلاث:

توحيد العامة : وهو أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمد رسول الله.

وتوحيد الخاصة : ألا ترى مع الحق سواه.

وتوحيد خاصة الخاصة :بأن لا ترى سوى ذات واحدة.

والتوحيد الذي اختصه الحق لنفسه هو التوحيد القائم في الأزل.

لا إله إلا الله

عصمة دنيوية وأخروية

وقال- رضي الله تعالى عنه- (لا إله إلا الله) هي الكلمة العالية من استمسك بها فقد سلم ومن استعصم بعصمتها فقد عصم (أمرت إن أقاتل الناس حتى يقولوا : (لا أله إلا الله حصني ومن دخل حصني أمن من عذابي ) ( ومن قال 
( ومن قال (لا إله إلا الله) دخل الجنة ). وفى هذا القدر كفاية لمن وفقه الله وهذا من باب النصيحة لقوله- صلى الله عليه وآله وسلم- : (الدين النصيحة ) وقال- صلى الله عليه وآله وسلم- : ( من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه ) وأذكركم بقول الله تعالى : ( الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب )










فضل لا اله الا الله فى الحقيقه صفات لا إله إلا الله



وكلمة ( لا إله إلا الله ) هي التوحيد والتوحيد هو البداية وهو النهاية ومنها رجوع إلى البداية منها بدأ وإليها يعود كلمة لا إله إلا الله هي البداية والنهاية منها وإليها فهي الكلمة الطيبة والكلم الطيب والقول السديد والقول الصواب ودعوه الحق وكلمة التقوى والكلمة السوداء والعمل الصالح والعهد والحسنة والإحسان أما الكلمة الطيبة فقد قال تعالى : (ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة ) وأما الكلم الطيب فقد قال تعالى : ( إليه يصعد الكلم الطيب ) والقول السديد قال الله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا ) والقول الصواب قال تعالى : ( إلا من أذن له الرحمن وقال صوابها ) ودعوه الحق قوله تعالى : ( له دعوة الحق ) وكلمة التقوى قوله تعالى : ( وألزمهم كلمة التقوى ) والكلمة السواء قوله تعالى : ( قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ) والعمل الصالح قوله تعالى : ( رب ارجعون لعلى اعمل صالحا ) والعهد قوله تعالى : أم اتخذ عند الرحمن عهدا ) والحسنه قوله تعالى : من جاء بالحسنة فله خير منها ) والإحسان قوله تعالى : ( هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ) وهى الحصن الحصين قال تعالى في الحديث القدسي : ( لا إله إلا الله حصني فمن دخل حصني أمن عذابي )

وقال رضي الله تعالى عنه تلذذوا بكلمة الإخلاص لأن المحب يتلذذ باسم محبوبة حتى يحصل للذاكر الوجد الذي هو غشيان الروح من استلذاذ الذكر

فضائل الذكر

قال عليه وآله والسلام -: ( إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا قيل : وما رياض الجنة يا رسول الله ؟ قال : حلق الذكر

وذكر الله بالقلب سيف الخواص وباللسان سيف العوام

وبذكر الله تشرف القاع قال عليه الصلاة والسلام : ( مجالس الذكر تنزل عليهم لسكينة وتحف بهم الملائكة وتغشاهم الرحمة ويذكرهم الله على عرشه ) وقال تعالى _: ( أنا مع عبدي ما ذكرني وتحركت بي شفتاه ) وقد ورد في عده أحاديث ( تشرف الأرض بذكر الله , ونوروا قلوبكم بنور لا إله إلا الله ) .

والنور اسم من أسماء الله وتجليه باسم الظاهر يعنى الوجود الظاهر في صور الأكوان كلها وقد يطلق على كل ما يكشف المستور من العلوم الذاتية والواردات الإلهية التي هي تطرد الكون عن القلب.

ونور الأنوار هو الله تعالى فنفوس المتقين الذاكرين منوره بنور (لا إله إلا الله) مجبولة على حبه تعالى فكل سالك يذكر الله تعالى من حيث نفسه فهو متسبب فإذا صار العبد روحانيا ربانيا وحل في المعنى صار من أهل الحقائق فالعبد هنا فني بنفسه وبقى بمولاه فذكره الله بالله وتوحيده الله بالله ومعرفته لله بالله.

الذكر سيف الله تعالى




وبالجملة الذكر سيف الله ولكن أنى للسيف ضارب إلا بقدرة مستفادة من حضرة رب السيف فإذا استمدت جاءت المدد قال تعال وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر) وقال-صلى الله عليه وسلم- : ( اذكر الله فإنه عوم لك على ما تطلب )وروى الشيخان مرفوعا عن النبي-صلى الله عليه وآله وسلم- يقول الله عزل وجل : ( أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني ) فكلمة (لا ‘له إلا الله ) منعاها هنا بمنزله الروح مع الجسد وكما لا ينتفع بالجسد دون الروح كذلك لا ينفع بهذه الكلمة بدون معناها فعلماء الفضل أخذوا هذه الكلمة بصورتها ومعناها وزينوا بصورتها ظواهرهم وزينوا بمعناها بواطنهم فحصل لهم بها خيرا الدنيا والآخرة وبرز لهم شهادة القوم بالتصديق (شهد الله أنه لا اله إلا هو والملائكة وأولوا العلم قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم )

التوحيد ومراتبه

فالتوحيد هو اعتقاد الوحدانية لله تعالى ومراتبه ثلاث:

توحيد العامة : وهو أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمد رسول الله.

وتوحيد الخاصة : ألا ترى مع الحق سواه.

وتوحيد خاصة الخاصة :بأن لا ترى سوى ذات واحدة.

والتوحيد الذي اختصه الحق لنفسه هو التوحيد القائم في الأزل.

لا إله إلا الله

عصمة دنيوية وأخروية

وقال- رضي الله تعالى عنه- (لا إله إلا الله) هي الكلمة العالية من استمسك بها فقد سلم ومن استعصم بعصمتها فقد عصم (أمرت إن أقاتل الناس حتى يقولوا : (لا أله إلا الله حصني ومن دخل حصني أمن من عذابي ) ( ومن قال (لا إله إلا الله) دخل الجنة ).

وفى هذا القدر كفاية لمن وفقه الله وهذا من باب النصيحة لقوله- صلى الله عليه وآله وسلم- : (الدين النصيحة ) وقال- صلى الله عليه وآله وسلم- : ( من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه ) وأذكركم بقول الله تعالى : ( الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب )

15.000

مرة في اليوم




الادن والاجازة ضروري والا اختل عقلك





jnoun735





فصل في نبذة من مناقب سيدنا وبارقة من كراماته قدس الله  
سره العزيز ورضي عنه آمين  
فأكبر مناقبه ما تقدم ذكره في الفصل الذي قبل هذا من المقام الذي خصه الله به ولم يعط لغير، ومن أكبر مناقبه ما خصه الله به من فيض الفاتح لما أغلق الخ... ومما خصه الله به، إدراك جميع العلوم المحمدية وهي مائة علم واحدى عشر علما. قال بعض العارفين: ينقسم كل علم منها إلى اثنين وسبعين جزءا وكل جزء من هذه الصغار ينقسم إلى اثنين وسبعين جزءا. وقال شيخنا رضي الله: بل كل علم منها ينقسم إلى مائة ألف واحدى عشر ألف جزء، وكل جزء ينقسم الى مائة ألف علم واحدى عشر ألف علم. من علم علما من هذه العلوم علم علوم الأولين والآخرين، الكامل من الرجال يدرك منها اثنين وسبعين كمولانا عبد السلام بن مشيش. وأخبرنا رضي الله عنه انه طلبها من سيد الوجود صلى الله عليه وسلم وضمنها له، وهي من اعظم خصوصية له رضي الله عنه. ومن مناقبه رضي الله عنه ان أصحابه الداخلين في طريقته لهم مراتب يوم القيامة أكبر من مراتب الأولياء. ومنها أنه قال: قال لي الواسطة المعظم رحمه الله: أتاني ملك من اعظم الملائكة وأفضلهم وقال لي: إذا سمعت الملائكة اسمي ترتعد هيبة من الله، وأحمد التجاني فضله أعظم من فضلي، وهذا الملك هو الذي علمه مفتاح القطبانية، ومنها أنه قال لي: إذا خرج السعال مني في حال الذكر خرج معه من فمي نور مثل البرق حتى تضيء البيت كله مهما وقع مني السعال خرج معه. ومنها أننا كنا يوما نذكر بين يديه ما يشاهد الأولياء من الخوارق قال لنا رضي الله عنه: ما وقع لي من هذا إلا مرة واحدة كنت سكرت من اول النهار إلى بعد العصر فشاهدت عوالم لا مثال لها في هذا العالم ولا ما يصوره الفكر، وكأني ملك عليها أتصرف فيها.ومن كراماته رضي الله عنه انه قال: ضمن لي من الأصحاب كرامة من الله وفضلا ألف ألف ألف ألف من الرجال إلى أن تعد أربع مراتب ومائة ألف ألف ألف من النساء، وضمن لي الغنى ما دمت حيا ولأولادي ولأولادهم أي اولاد الصلب والحفدة، ومنها أنه يشفع في أهل العصر كافة، ومن كراماته الكبرى التي شاعت في الأقطار واستفاضت في البوادي والقرى والأمصار وهو قول سيد الوجود صلى الله عليه وسلم له أن كل من رأى وجهك يوم الجمعة أو يوم الاثنين دخل الجنة بلا حساب ولا عقاب. وقوله صلى الله عليه وسلم لقدوتنا : بعزة ربي يوم الاثنين ويوم الجمعة لم أفارقك فيهما من الفجر إلى الغروب ومعي سبعة من الأملاك، وكل من يراك في اليومين يكتبون اسمه في ورقة من ذهب يكتبونه من أهل  الجنة وأنا شاهد على ذلك، وتكثر من الصلاة علي في هذين اليومين، كل صلاة تصليها علي أسمعك وأرد عليك، وكذلك جميع أعمالك تعرض علي والسلام. و منها أني سمعته رضي الله عنه يقول: قال لي سيد الوجود صلى الله عليه وسلم: لك في الجنة أربعون مقاما من مقامات الأنبياء. ومنها أنه قال لي: إذا بلغت مقام كذا يكون لك تصرف عظيم وتكون لك عوالم وتربح على يديك أناس وتخسر أخرى. ومنها انه قال لي: طلبت سيد الوجود صلى الله عليه وسلم ان يضمن لي قبول أعمالي كلها فقال صلى الله عليه وسلم: أعمالك مقبولة على أي حال كنت وطلبته أيضا فقلت له: أردت تمكين المحبة منك ومن الله لي ودوام الرضا منك ومن الله لي والاعتناء منك ومن الله بي. فقال صلى الله عليه وسلم ما معناه هو في الأوراد التي أعطيتها لك، ثم قال: وضمن لي الأمان من البلاء. قلت له: من بلاء الآخرة والدنيا؟ قال رضي الله عنه: أوليس. قال لي صلى الله عليه وسلم: أنت من الآمنين وكل من أحبك من الآمنين. قلت له: نعم. فلله الحمد وله المنة على هذه الكرامة العظمى. ومنها اني طلبت دخول الجنة مني إلى الجد العاشر من أجدادي وضمنها لي سيد الوجود صلى الله عليه وسلم. ومنها أني سمعته يقول: إني طلبت سيد الوجود صلى الله عليه وسلم أن من سبك ولم يتب لايموت إلا كافرا وإن حج وإن جاهد. قلت: إلا أن يكون شريفا من اهل البيت فإنهم لا يموتون على الكفر وإن عملوا من الذنوب ما عملوا لأنهم مطهرون. ومن كراماته ان كل بلد نزل بها كثرت فيها الخيرات وهذا مما يشهد به أهل كل موضع حل فيه، إلا أن يجحدوا نعمة الله عليهم. وأما أحبابه، فإن هذا أمر مجرب عندهم مرارا لا يشكون فيه، ولهذا كل واحد يرغب في نزوله في وطنه وإلى الآن لم ندر أي موضع يكون قراره. نسأل الله جلت عظمته أن لا يفارق بيننا وبينه من الآن إلى الاستقرار في عليين آمين.
و من اكبر كراماته حفظه للعلوم النافعة، فكل من أراد أن يسأله أو يكتب. عليه يملي عليه من غير تأمل في كل ما أراد، كأنه لوح بين عينيه ينظر فيه، وهذا مشاهد للخاصة والعامة. وقال لي مرة بعد أن كتبت عليه جواب مسئلة: لو سألني أحد أربع سنين وأنا أملي عليه وهو يكتب لم يفرغ، يعني من غير تأمل. قلت: وهذه أحوال أهل العلم اللدني رضي الله عنهم. ( وذكر لي الشيخ رضي الله عنه أنه استحضر كتابا في ذهنه من اوله إلى آخره بأبوابه وفصوله و مسائله وقال لي: ذكرت فيه بعض مغالط الفقهاء، أهل العلم الظاهر وأهل علم الكلام وفوائد لم يذكرها غيره. وقال لي سميته كتاب النص والفتوى فيما عمت به البلوى. وإلى الآن لم يخرجه الينا هـ)[3] ولا يستغرب هذا منه لأن سيد الوجود صلى الله عليه وسلم قال لهك كل ما امليت فأنت مترجم عني، أو كلاما هذا معناه ومع ما سمعت من كرامات هذا الشيخ الجليل القدر أنه كان في غاية التواضع، م لم يعرفه لم يميزه من بين أصحابه.و من صفته أنه كان زاهدا راغبا آخذا تاركا فطنا متغافلا عن أحوال الناس مشتغلا بنفسه ومشددا في اتباع السنة غير مسهل فيها لأحد إلا من لم يمتثل امره. وكان رضي الله عنه يحثنا على صلاة الصف إذا سافرنا ويقول: من لم يصل معكم في الصف لا تتركوه يرافقكم. ويقول : المحافظة على صلاة الصف يصرف الله بها اكثر المصائب. و من متابعة السنة كثرة المحبة منه لأهل البيت والحض  على توقيرهم وتعظيمهم وعدم اذايتهم، وهذا كله من شدة محبته لسيدهم صلى الله عليه وسلم الذي عظموا من أجله ومن أراد أن يعرف قدر اهل البيت ويعرف تعظيم شيخنا رضي الله عنه فليطالع تقييدنا المسمى بنصرة الشرفاء في الرد على أهل الجفا. فغن اكثره كتبته من سماعي عنه رضي الله عنه وهو كتاب صغير الجرم كثير العلم في فضائل أهل البيت عليهم السلام.و اما حاله مع أصحابه فلا أظن ان يكون لأحد إلا ما كان من شمائل المصطفى صلى الله عليه وسلم، فإن كل من أطال الجلوس معه من أتباعه يظن، بل يعتقد أنه يحبه اكثر من جميعهم من كثرة حسن خلقه. ومن مناقبه، علمه بالوقت وهو علم خاص لا يعلمه إلا بعض الخواص من الأولياء. وأما كشفه رضي الله عنه فإنه كان كثيرا ما يستره يستره بقوله: قلبي يحدثني أو وقع في خاطري كذا وكذا فيخرج كما قال. وأخبرني مة بقدوم الأمير الظالم في وقته حين كنا في بلاد الصحراء، وبخراب قرية قبل وقوعه وبقدوم خواص بعض أصحابه، فكان كما قال، وهذا عند أهل الطريق من كرامة منزل الإخلاص.
و أما إجابة دعائه، فهي كالسيف الصارم وهي أيضا من منزل الإخلاص. وأما وقايته من الأعداء مع كثرتهم ولم يمكنهم الله منه، وكل هذا من كرامة هذا المنزل. وأما تيسير الأرزاق والبركات فيها وفيضانها دائما، فهذا مشاهد عند الخاص والعام حتى عند أهل الانتقاد من غير تعب ولا تجارة ولا حرث، وهي من كرامات منزل أهل التقوى، وكلما ذكرت من أمور الكشف، فهي أول أمره، وأما اليوم فضرب عنها و سد بابها لكماله رضي الله عنه ونفعنا به. آمين.
و من مناقبه أيضا أن كل من خدمه أو أطعمه أو أحسن إليه بشيء ولو مثقال حبة من خردل يدخل الجنة بغير حساب ولا عقاب بضمانة سيد الوجود وعلم الشهود صلى الله عليه وسلم. وسيأتي النص عليها في الباب الذي بعد هذا. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما.








[1] ـ إضافة من الناسخ لا توجد في النسخ الأخرى.

[2] ـ إضافة من الناسخ رحمه الله تعالى لا وجود لها في النسخ الأخرى.

[3] ـ إضافة من الناسخ لا توجد في النسخ الأخرى.





jnoun735



jnoun735


Revenir en haut
Visiter le site web du posteur ICQ AIM Yahoo Messenger MSN Skype GTalk/Jabber
Publicité







MessagePosté le: Ven 27 Nov - 14:14 (2009)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum >>> la voie qadiriya boudchichiya >>> la voie qadiria boudchichiaSous forum Toutes les heures sont au format GMT + 1 Heure
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Index | creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com
Thème réalisé par SGo