tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum tariqa qadiriya boudchichiya.ch
sidihamza.sidijamal.sidimounir-ch
 
 FAQFAQ   RechercherRechercher   MembresMembres   GroupesGroupes   S’enregistrerS’enregistrer 
 ProfilProfil   Se connecter pour vérifier ses messages privésSe connecter pour vérifier ses messages privés   ConnexionConnexion 

التواصل البناء بين أهل السنة والشيعة

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum >>> الطريقة القادرية البودشيشية طريقة صوفية مغربية حية قادرية النسب تيجانية المشربCatégorie >>> منتدى الفقراء البوتشيشيين اللدين مشاربهم من حب ال البيت (ص)Sous forum
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
jnoun735
Administrateur


Hors ligne

Inscrit le: 28 Sep 2009
Messages: 2 147
madagh

MessagePosté le: Lun 30 Nov - 02:08 (2009)    Sujet du message: التواصل البناء بين أهل السنة والشيعة Répondre en citant

Razz





 إن الإمام محمد الباقر صلوات الله عليه هو خامس أئمة الهدى الأطهار، وهو كجدّه خامس أصحاب الكساء الإمام الحسين صلوات الله عليه له خصوصيته الخاصّة ودوره المميّز في هذه الدنيا وفي هذه الأمة بالذات، فالإمام الحسين صلوات الله عليه قدّم الفداء للإسلام والإمام الباقر صلوات الله عليه نظّم الأمة ونشر علوم دين الإسلام الخاتم.• لقد كانت تربية الإمام الباقر صلوات الله عليه لتلاميذه مميّزة تماماً، فإنه سلام الله عليه جمع حوله خيرة الرجال وصفوة الأمة وعلماء البلاد، وكان يقول لهم: «ما شيعتنا إلاّ من اتقى الله وأطاعه»، وما كان شيعته يُعرفون إلاّ بالتواضع والتخشّع وأداء الأمانة وكثرة ذكر الله تعالى.• عن أفلح مولى الإمام الباقر صلوات الله عليه قال: خرجت مع محمد بن علي سلام الله عليهما حاجّاً، فلما دخل المسجد نظر إلى البيت فبكى حتى علا صوته، فقلت: بأبي أنت وأمي إن الناس ينظرون إليك فلو رفقت بصوتك قليلاً. قال: ويحك ياأفلح ولم لا أبكي لعل الله أن ينظر إليّ منه برحمة فأفوز بها عنده غداً. ثم قال: طاف بالبيت، ثم جاء حتى ركع عند المقام فرفع رأسه من سجوده فإذا موضع سجوده مبتل من دموع عينيه صلوات الله عليه(1).


يمكنك الآن تحميله من هـنــــــــــــــــــــــــــا


حجمه : 96 ميغا
يمكنك الآن تحميله من هـنــــــــــــــــــــــــــا


حجمه : 96 ميغا


يمكنك الآن تحميله من هـنــــــــــــــــــــــــــا


حجمه : 96 ميغا

http://www.4shared.com/file/146128283/2782865/_online.html
لا تفوت الإصدار جدا جدا مفيد ويسير للفهم







           
 
           
          

 
[image not supported]           

الله ولي عصمتي ، أمن المتوكلون
 
           
كربلاء لا زلت كربا وبلا ~~ ما لقي عندك آل المصطفى            
كم على تربك لما صرعوا ~~ من دم سال ومن دمع جرى            
و وجوها كالمصابيح فمن ~~ قمر غاب ونجم هوى            

لم يذوقوا الماء حتى اجتمعوا ~~ بحدى السيف على ورد الردى           



           
اللهم احيني على ما احييت عليه علي بن ابي طالب ،وأمتني على ما مات عليه علي بن ابي طالب ، اللهم لا تفرّق بيننا وبين القرآن والعترة طرفة عين ابدا ،           
لا في الدنيا ولا في البرزخ ولا في الحشر فضلاً عن الجنة ان شاء الله تعالى.           
هدا موقعنا موقع الطريقة القادرية  يهدف إلى مد الجسور بين المواطنين السنة والشيعة (جسور التواصل) وهو موقع إلكتروني بحثي معرفي يهتم بالتواصل البناء بين أهل السنة والشيعة  تم تدشينه على الشبكة العنكبوتية jnoun735 ليكون حلقة تواصل جديدة بطابع معرفي .و تجسير العلاقة البناءة بين النخبة الواعية والمعتدلة بين أهل السنة والشيعة ( إن  جسور التواصل يسعى لأن يكون نواة تواصل بناء في أجواء القطيعة التي تهيئ أحسن الأجواء للتطرف والطائفية البغيضة وترسيخ الأحقاد، من كما أن جسور التواصل لن يكون موقعاً لتبادل المجاملات التي لم ولن تقدم شيئاً يغير الواقع المرير الذي تعيشه أمتنا، بل نسعى للتواصل المثمر المبني على المعرفة والمعرفة الصحيحة فقط)  (وأنا على يقين بأن المعارف عندما تقدم بموضوعية تامّة فإنها تكون كالمصابيح تجتمع لتكشف الواقع على حقيقته ليرسم العقلاء وأصحاب الوعي درب الوحدة والعزّة للمسلمين). وقد احتوى الموقع على أقسام لمتابعة الاخبار وقسم مخصص للمقالات ، كما احتوى على زاية تهتم بالمسارات وهو قسم يطرح من خلاله التقارير والتحليلات لابرز الاحداث في الوسط الاسلامي ، كما يتضمن الموقع زاية خاصة للتعريف برموز المفكرين والمثقفين السنة والشيعة ، ومن اللافت ان الموقع خصص قسما يهتم بالشؤون التربية الروحية والاخلاق و المعرفة . 
 
           
 
           
 
           
 
         
 
السلام عليك يا أبا عبد الله, السلام عليك يا ابن رسول الله، السلام عليك يا ابن أمير المؤمنين، السلام عليك يا ابن فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين، السلام عليك يا أبا الأئمة الهادين المهديين، السلام عليك يا صريع الدمعة الساكبة، السلام عليك يا صاحب المصيبة الراتبة، السلام عليك وعلى جدك وأبيك، السلام عليك وعلى أمك وأخيك، السلام عليك وعلى الأئمة من ذريتك وبنيك، أشهد لقد طيب الله بك التراب، وأوضح بك الكتاب، وجعلك وأخاك وجدك واباك وامك و بنيك عبرة لأولي الألباب، يا بن الميامين الأطياب التالين الكتاب، وجهت سلامي إليك صلوات الله وسلامه عليك، وجعل أفئدة من الناس تهوي إليك، ما خاب من تمسك بك والتجأ إليك. صلى الله عليك وعلى أخيك أبي الفضل العباس،وعلى اختك ام المصائب زينب وعلى ولديك العليين الشهيدين وعلى ابن اخيك القاسم وعلى ابن عمك وسفيرك مسلم ابن عقيل وعلى المستشهدين بين يديك جميعاً ورحمة الله وبركاته  


 
الـدعـاء
حقيقته ـ آدابه ـ آثاره

مقدمة
الحمدُ لله ربِّ العالمين ، وصلّى الله على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين..
وبعد : « إنّ الدعاء مخُّ العبادة ، ولا يهلك مع الدعاء أحد ».
بهذا البيان الوجيز يجمع الرسول الاَعظم صلى الله عليه وآله وسلم قيمة الدعاء وأثره في الحياة.. فإذا كان الله تعالى قد قال : ( وما خلقتُ الجنّ والاِنس إلاّ ليعبدون ) فإنّ الدعاء مخُّ العبادة وجوهرها ، الذي جعله القرآن الكريم في نصّ آخر مرادفاً للعبادة : ( وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إنّ الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين ) ، فجعل الدعاء هنا ممثلاً للعبادة ومترجماً لها .
قال الاِمام الصادق عليه السلام : « إنّ الدعاء هو العبادة » ثم تلا هذه الآية الكريمة التي تعبر عن هذا المعنى ، وقال : « هي والله العبادة ، هي والله العبادة» يريد الدعاء..
ومن ناحية اُخرى تعطي هذه الآية الكريمة صورة الدعاء المقابلة لصورة الاستكبار.. صورتان متضادتان ، تعكس الاُولى خصائص العابد العارف بحق ربه تعالى شأنه والعارف بحقيقته عبداً لله ، وبقيمة صلته بخالقه ومولاه ، فيما تعكس الثانية ، ملامح عاصٍ عنيد جافٍ بعيدٍ عن إدراك كل تلك المعاني الاُولى.. ليعود بنا هذا المشهد إلى تصديق دلالة الدعاء على العبادة ، وكون محلّه منها محل المخّ واللبّ والجوهر والمعنى .
وهذا هو الذي يفسّر لنا النصوص المعصومة التي تفيد بأنّ أفضل العبادة هو الدعاء.. ذلك أن غاية العبادة هي التقرب إلى الله تعالى بمعرفة حقه
وسلطانه الذي لا يشركه فيه أحد ، والتذلل إليه المعبر عن يقين المرء بحاجته إلى من بيده ملكوت السموات والاَرض ، الذي لا معطي لما منع ، ولا مانع لما أعطى ، ولا دافع لما قدّر إلاّ هو .
ولا تتجلى هذه المعاني في شيء مثل تجليها في الدعاء ، فهو أفضل وسيلة إذن للتعبير عنها وامتثالها وجداناً وسلوكاً ، حاضراً ومستقبلاً ، إنّها الحالة التي تتجلى فيها العبودية في أروع صورها وأتمّها ، فلا غرابة في أن تكون هي أحب حالات العبد إلى الله تعالى ، ففي حديث أمير المؤمنين عليه السلام : « أحبُّ الاَعمال إلى الله عزَّ وجلّ في الاَرض الدعاء » .
وإذا كانت الشريعة السمحة قد عُنيت بأمر من الاُمور إلى هذا الحدّ ، فلابدّ أن تضع للناس آدابه وشرائطه التي بها يستكمل صورته ويؤتي أُكُلَه ، وهكذا كان شأن هذه الشريعة السمحة والمحجة البيضاء مع الدعاء ، فعرّفت الناس بآدابه ، والتي في مقدمتها الصدق والاخلاص في التوجه إلى الله تعالى ، والثقة به ، واليقين بأنّه سميع مجيب ، وحسن التأدّب بين يديه بأدب العبد الخاضع الذي يرجو نظرة ربه ولطفه ورحمته.. كما عرّفتهم بشروطه التي بها يكون دعاءً صحيحاً ترجى من ورائه أحسن الآثار العاجلة منها والآجلة ، وبدونها سيكون لغواً كسائر ما يهذر به بعض الناس في ساعات التسامح واللامبالاة .
وهذا الكتاب الذي يقدمه مركز الرسالة لقرّائه الكرام ضمن (سلسلة المعارف الاِسلامية) سينفتح على كلِّ هذه الآفاق بالتعريف الوافي ، ضمن السياق الروحي والتربوي الذي لا غنى للاِنسان عنه .





















          
                                                                                                    
   
                                         
 









jnoun735


Revenir en haut
Visiter le site web du posteur ICQ AIM Yahoo Messenger MSN Skype GTalk/Jabber
Publicité







MessagePosté le: Lun 30 Nov - 02:08 (2009)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum >>> الطريقة القادرية البودشيشية طريقة صوفية مغربية حية قادرية النسب تيجانية المشربCatégorie >>> منتدى الفقراء البوتشيشيين اللدين مشاربهم من حب ال البيت (ص)Sous forum Toutes les heures sont au format GMT + 1 Heure
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Index | creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com
Thème réalisé par SGo