tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum tariqa qadiriya boudchichiya.ch
sidihamza.sidijamal.sidimounir-ch
 
 FAQFAQ   RechercherRechercher   MembresMembres   GroupesGroupes   S’enregistrerS’enregistrer 
 ProfilProfil   Se connecter pour vérifier ses messages privésSe connecter pour vérifier ses messages privés   ConnexionConnexion 

البحث عن الوارث المحمدي

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum >>> la voie qadiriya boudchichiya >>> le maitre pôle des pôles - sidihamza
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
jnoun735
Administrateur


Hors ligne

Inscrit le: 28 Sep 2009
Messages: 2 147
madagh

MessagePosté le: Dim 20 Déc - 21:10 (2009)    Sujet du message: البحث عن الوارث المحمدي Répondre en citant









بسم الله الرحمن الرَّحيم البحث عن الوارث المحمدي


مما سبق يتبين أهمية صحبة الوارث المحمدي للترقي في مدارج الكمال، وتلقي دروس الآداب والفضائل، واكتشاف العيوب الخفية والأمراض القلبية. ولكن قد يسأل سائل: كيف الاهتداء إليه ؟ والوصول إلى معرفته ؟ وما هي شروطه وأوصافه ؟ فنقول:حين يشعر الطالب بحاجته إليه كشعور المريض بحاجته إلى الطبيب، عليه أن يصدق العزم، ويصحح النية، ويتجه إلى الله تعالى بقلب ضارع منكسر، يناديه في جوف الليل، ويدعوه في سجوده وأعقاب صلاته : (اللهم دلَّني على من يدلني عليك، وأوصلني إلى من يوصلني إليك).

وعليه أن يبحث في بلده، ويفتش ويسأل عن المرشد بدقة وانتباه غير ملتفت لما يشيعه بعضهم من فقد المرشد المربي في هذا الزمن ، يقول ابن عجيبة: (والناس في إثبات الخصوصية ونفيها على ثلاثة أقسام:

قسم أثبتوها للمتقدمين ونفوها عن المتأخرين ؛ وهم أقبح العوام.
وقسم أقروها قديماً وحديثاً، وقالوا: إنهم أخفياء في زمانهم، فحرمهم الله بركتهم.
وقوم أقروا الخصوصية في أهل زمانهم، مع إقرارهم بخصوصية السلف، وعرفوهم، وظفروا بهم، وعظموهم ؛ وهم السعداء الذين أراد الله أن يرحلهم إليه ويقربهم إلى حضرته، وفي الحكم: (سبحان من لم يجعل الدليل على أوليائه إلا من حيث الدليل عليه ؛ ولم يوصل إليهم إلا من أراد أن يوصله إليه). وبهذا يُرَدُّ على من زعم أن شيخ التربية انقطع، فإن قدرة الله تعالى عامة، وملك الله قائم ؛ والأرض لا تخلو ممن يقوم بالحجة حتى يأتي أمر الله) "البحر المديد في تفسير القرآن المجيد" لابن عجيبة ج1/ ص77.

ويحضرني في هذا الموضوع أبيات لبعضهم يَردُّ فيها على من يدَّعي أن المرشدين قد عدموا في هذا العصر أو قلُّوا.

وقد أدركنا والحمد لله في زمننا هذا رجالاً عارفين مرشدين قد توفرت فيهم شروط التربية على الكمال، ذوي همة وحال ومقال، تخرَّج على أيديهم خلق كثير، وانتفع بهم جم غفير، ولكن الخفاش لا يستطيع أن يبصر النور.

فإذا لم يجد أحداً في مدينته فليبحث عنه في مدن أخرى، ألا ترى المريض يسافر إلى بلدة ثانية للتداوي إذا لم يجد الطبيب المختص، أو حين يعجز أطباء مدينته عن تشخيص دائه، ومعرفة دوائه. ومداواة الأرواح تحتاج إلى أطباء أمهر من أطباء الأجسام.


أسألك اللهمَّ وأتوب إليك، وأتمسَّك وأتوسَّلُ وأتوجَّه وأتضَرَّع وأتحفَّظ وأتحصَّنُ وأستشفي وأتشَفَّع وأتعلَّم وأتفَهَّم وأتذكَّر وأتفكَّرُ وأترَيَّضُ وأترفَّعُ وأتوصَّل وأتقرَّبُ بأسرارك المودَعَات، وأنوار تجلياتك الموضوعات والمُقرِّبات في
طريق القطب المحمدي وارث السر والنور المحمدي سيدي الشيخ حمزة القادري البوتشيشي عليه السلام امام الاولياء والاقطاب في عصرنا الحاضر
وهدا هو الوارث المحمدي لمن لا يعرفه








ابلغ سلامي لشيخ الروحانيين اخي وحبيبي السيد الفاضل الشيخ عطية عبد الحميد اعلى الله مقامهولسيدنا أبي الحَسَن الخرقاني، وبسيدنا أبي يزيد البسطامي، وبسيدنا جعفر الصادق، وبسيدنا القاسم، وبسيدنا سلمان الفارسي، وبسيدنا خليفة
رسول الله محمد عبد السلام ابن مشيش والقطب الشهير الجيلاني وسيدي ابي الحسن الشادلي والرفاعي والدسوقي والبدوي والسقطي والشبلي وبسيدنا سيد السادات، نبع الخير والبركات مولاي العربي الدرقاي والقطب الحبيب مولانا سيدي احمد التيجاني ،
والحلاج وابن الفارض وغيرهم عم الجميع برحمة المولى الجليل
وسيدنا أبي القاسم الكركاني، وبسيدنا أبي عثمان المغربي، وبسيدنا أبي علي الكاتب، وبسيدنا أبي علي الروذباري، وبسيدنا سيد الطائفة الصوفيَّة: الإمام الجنيد بن محمد الخَزَّاز، وبسيدنا سري السقطي، وبسيدنا معروف الكرخي،
أبي النجيب السهروردي، وهو عن سيدي عمر البكري، وهو عن سيدي وجيه الدين القاضي، وهو عن سيدي محمد البكري، وهو عن سيدي محمد الدنيوري، وهو عن سيدي ممشاد الدنيوري وهو سيدي سيد الطائفتين أبي القاسم الجنيد محمد البغدادي.ولجميع الاقطاب والاولياء الصالحين (س) عليهم الصلاة والسلام و للجنيد رضي الله عنه في الطريقة سندان :

أحدهما عن سيدي سري السقطي عن سيدي معروف الكرخي عن سيدي حبيب العجمي عن سيدي داود الطائي عن سيدي الحسن البصري عن سيدنا الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ظم، وبسيدنا جعفر الصادق، وبسيدنا محمد الباقر، وبسيدنا علي زين العابدين، وبسيدنا سيِّد الشهداء سيدي الحسين، وبسيدنا الخليفة الراشد علي بن أبي طالب،
سيدنا الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
وبسيدنا سيد السادات، نبع الخير والبركات، أعظم المخلوقات: رسول الله محمد .

وسيدنا داود الطائي، وبسيدنا حبيب العجمي، وبسيدنا الحَسَن البصري، وبسيدنا الخليفة الراشد علي بن أبي طالب، وبسيدنا منبع العِلم والأسرار، ومخزن الفيض والأنوار، وملجأ الأمَّة والأبرار، ومَهبط جبريل في الليل والنهار، وحبيب الله السَّتَّار، الذي أُنزل عليه أفضلَ الكُتب والأسفار: سيدنا ومولانا شفيعنا رسول الله محمد المُختار وعلى آله وأصحابه الأخيار، وبسيدنا جبريل ، وبسيدنا ميكائيل ، وبسيدنا إسرافيل
عليهم الصلاة والسلام

الشيخ عبد القادر الجيلاني فتح باب البيعة والتوبة على مصراعيه، يدخل فيه المسلمون من كل ناحية من نواحي العالم الإسلامي، يجددون العهد والميثاق مع الله، ويعاهدون على ألاَّ يشركوا ولا يكفروا، ولا يفسقوا، ولا يبتدعوا، ولا يظلموا، ولا يستحلوا ما حرَّم الله، ولا يتركوا ما فرض الله، ولا يتفانوا في الدنيا، ولا يتناسوا الآخرة. وقد دخل في هذا الباب ـ وقد فتحه الله على يد الشيخ عبد القادر الجيلاني ـ خلق لا يحصيهم إلا الله، وصلحت أحوالهم، وحسن إسلامهم، وظل الشيخ يربيهم ويحاسبهم، ويشرف عليهم، وعلى تقدمهم، فأصبح هؤلاء التلاميذ الروحيون يشعرون بالمسؤولية بعد البيعة والتوبة وتجديد الإيمان "رجال الفكر والدعوة في الإسلام" ص248

تناقل الإذن

" منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا تناقل هذا الإذنَ والتلقينَ والعهدَ رجالٌ عن رجال، فوصل إلينا محققاً مسلسلاً مسجلاً، والصوفية يُسمُّون البيعة والإذن والتلقين باسم "القبضة"، يتلقاها واحد عن واحد، يقبض كل منهما يد الآخر، فكأنما الْتقى السالب بالموجب فارتبط التيار واتصل السند، ونفذ التأثير الروحي المحسوس المجرب.

وما هؤلاء المرشدون المجددون على توالي العصور والأزمان الذين يربطون قلوب الناس بهم حتى يوصلوها بنور سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم إلا كالمراكز الكهربائية التي توضع في الأماكن البعيدة عن المولِّد الكهربائي فتأخذ النور من مركز التوليد لتعطيه لمن حولها قوياً وهَّاجاً ؛ فهذه المراكز ليست مصدر النور ولكنها موزعة له وناقلة، ولكن لبعد المسافة يضعف نور الشريط المتصل بالمولِّد، فاحتاج الأمر إلى هذه المراكز التي تعيد لهذا النور قوته وحيويته.

وهكذا فإن المرشدين يجددون النشاط الإيماني في عصرهم، ويعيدون النور المحمدي إلى ضيائه وبريقه بعد تطاول الزمن وتعاقب القرون، وهذا معنى قوله عليه الصلاة والسلام: "العلماء ورثة الأنبياء" فقرة من حديث رواه الترمذي في كتاب العلم عن أبي الدرداء رضي الله عنه.

والتجربة العملية هي الدليل الأكبر على ما يثمره أخذ العهد من نتائج طيبة وآثار حميدة، ولهذا اعتصم به السلف، وورثه صالحوا الخلف، وسار عليه جمهور الأمة."

إلهي، أنت مقصودي، ورضاك مطلوبي، أعطني محبَّتك ومعرفتك، فأسألك اللهم بعزَّتك وجلالك وجمالك وقُدرتك وكبريائك وعَظَمَتك وسِرّ سِرّ سِرّ أسرار أسمائك العِظام، وأنبيائِك الكِرام، وأوليائك الفِخام، وملائكتك المُقرَّبين عليهم السلام، وبحقِّ ( لا إله إلا الله، محمد رسول الله )، وبحَقِّ هذا الاسم: الله الله الله، بالألِفِ القائم الذي ليس قبله سابق، ولا بعده لاحق، وباللامَين اللذين لممت بهما الأسرار وأخذت بهما العَهد الواثِق، وبالهاء المُحيطة المُحرِّكة للسَّواكن والجوامِد والنواطِق، أن توفّقني للنظر إلى وجهك الكريم، وتقضي حوائجي، وتفتح لي أبوابَ العلوم والكشوف، وتفيض عليَّ مِن بركات العَرش والكرسي واللوح المحفوظ، وتتجلى في قلبي بأنواع التجليات والأنوار كما أفضت وتجليت على قلوب أنبيائك وأصفيائك أجمعين، بلطفك وكرمك يا أرحم الراحمين، لا إله إلا أنت سبحانك إنّي كنت من الظالِمين، فاستجبنا له ونجَّيناه من الغمِّ وكذلك نُنجي المؤمنين.

اللهمّ إنَّي أقمتُ نفسِي تحت المِيزاب المُحَمَّدي، حقيراً ذليلاً مذنباً مستشفعاً، فيَسِّر لي أنواع تجلياتك الإلهيَّة، وأسرار ملائكتك القُدسيَّة، وهِمَمَ أوليائك الرَّبانيَّة، وفُيُوضات حبيبك المُحمَّديَّة، { ولو أنَّهم إذ ظلموا أنفسَهم جاؤوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرَّسول لوجدوا الله تواباً رحيماً }.

ربنا آتنا في الدُّنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقِنا عذاب النار، ربنا لا تُزِغ قلوبَنا بعد إذ هديتنا، وهب لنا من لدُنْكَ رحمةً إنك أنت الوهاب، رب اغفر لي ولوالديَّ وللمؤمنين يوم يقوم الحساب، ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان، ولا تجعل في قلوبنا غِلاًّ للذين آمنوا، ربنا إنك رؤوف رحيم، سبحانك ربِّ العِزَّة عما يَصِفُون، وسلامٌ على المُرسَلين، والحمدُ لله ربِّ العالمين.




 













الإمام الحسين صلوات الله عليه









jnoun735





jnoun735


Revenir en haut
Visiter le site web du posteur ICQ AIM Yahoo Messenger MSN Skype GTalk/Jabber
Publicité







MessagePosté le: Dim 20 Déc - 21:10 (2009)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum >>> la voie qadiriya boudchichiya >>> le maitre pôle des pôles - sidihamza Toutes les heures sont au format GMT + 1 Heure
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Index | creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com
Thème réalisé par SGo