tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum tariqa qadiriya boudchichiya.ch
sidihamza.sidijamal.sidimounir-ch
 
 FAQFAQ   RechercherRechercher   MembresMembres   GroupesGroupes   S’enregistrerS’enregistrer 
 ProfilProfil   Se connecter pour vérifier ses messages privésSe connecter pour vérifier ses messages privés   ConnexionConnexion 

السلام على الحسين

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum >>> الطريقة القادرية البودشيشية طريقة صوفية مغربية حية قادرية النسب تيجانية المشربCatégorie >>> منتدى الفقراء البوتشيشيين اللدين مشاربهم من حب ال البيت (ص)Sous forum
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
jnoun735
Administrateur


Hors ligne

Inscrit le: 28 Sep 2009
Messages: 2 147
madagh

MessagePosté le: Ven 25 Déc - 21:02 (2009)    Sujet du message: السلام على الحسين Répondre en citant














 
   
   

















الإمام الحسين صلوات الله عليه









مما لا نعرفه من اسرار كربلاء       
 
ذكر البهائي في كتاب الكشكول ما نصه :       
 
 لما وصل الامام الحسين -ع- واهل بيته الى ارض كربلاء بعث الى اصحاب تلك الاراضي واشترى منهم تلك الاراضي ب60 الف درهم ثم بعد ذلك تصدق بتلك الاراضي عليهم وشرط عليهم انه يدلون على قبره ويخدمون زواره       

 إذن هي بالحقيقة كربلاء مُلك له ولمواليه الى يوم القيامة       
 
بسم الله الرحمن الرحيم      
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم ياكريم(( نشأة الروح النورانية
http://noor-alsada.com/vb/showthread.php?t=59 

 
عند خلق الأرواح تحدد عندها طبيعة كل روح وخواصها وحقائقها وما السبب او الغاية التي خلقت من اجلها هذه الروح ، وتوجد ارواح تعتبر من النخبة الخاصة التي تكون حاملة لأنوار من أنوار أهل البيت عليهم السلام والتي تتركز في أرواح خاصة منها أرواح نورانية ومنها أرواح قابلة للتغير والتحول الى أرواح نورانية لكن الأولى تكون نادرة جداً أما الثانية فهي شائعة الوجود والتي تظهر بصفة أشخاص تكون لديهم شفافية شعورية وبصيرية وهذه الصفات والخواص تكون ظاهرة على حسب شفافية الروح ونقائها وطاقة تلك الروح وتعتمد هذه الأمور بقوة إظهارها أو كتمانها ومحوها على حسب البيئة والظروف التي تتواجد فيها تلك الروح وفي أي بدن قد وضعت .فالروح منذ لحظة دخولها البدن ولحظة ولادة الطفل تكون في بحث مستمر عن الحقيقة وطريقها المستقيم وذلك يكون بسبب ما لدى هذه الروح من طاقة ومعرفة مما أكتسبته من فاضل الأنوار التي خلقت منه وهي (أنوار أهل البيت عليهم السلام ) . لكن هنا وفي هذه المسيرة المتغيرة بين مختلف العلوم والمعرفة والتي تبدأ بالأمور المبسطّة لدى الأطفال أول الأمر تظهر بوادر النفس التي ترغب بالسيطرة على جميع الأمور والحصول على مباهج الحياة الدنيا حيث أنها الرابط بين الروح والبدن والتي تبرر وتترجم رغبات ومتطلبات البدن للروح ، فالروح هي الأساس وما يتصل بها يكون تابع لها ومن أدواتها التي تستخدمها لعبور هذه المسيرة الحياتية في هذا البدن فالعقل تابع لها وهو بمثابة مدير أعمالها وغرفة تحكمها الواقعية المتوازنة والنفس المعروفة بـ(النفس الأمارة بالسوء) كما ذكرنا تكون المساعد لها في معرفة متطلبات هذا البدن واحتياجاته الطبيعية لعبور هذا الوجود المعروف والمسمى بالحياة الدنيا ، أما الضمير والمعروف بـ(النفس اللوامة ) فهو كالمستشار الموجّه الدائم والمنبّه عند حدوث أخطاء النفس فهو المناهض للنفس الأمارة بالسوء ومساند لحقائق الروح الجوهرية النورانية ومتطبع بهذه الطبائع النورانية النقية . وكل أداة موجودة في البدن تكون أداة من أدوات الروح وخاضعة للمتغيرات الحسية والحقائق الروحية النورانية . ونقل عن صاحب البحار من الإمام الصادق في قوله عليه السلام:"إنّ الله عز وجل لما أخرج ذرية آدم ( عليه السلام ) من ظهره ليأخذ عليهم الميثاق له بالربوبية وبالنبوة لكل نبي ، كان أول من أخذ عليهم الميثاق بالنبوة, نبوة محمد بن عبد الله ( صلى الله عليه وآله ) ، ثم قال الله جلّ جلاله لآدم ( عليه السلام ) : انظر ماذا ترى؟ قال : فنظر آدم إلى ذريته وهم ذرّ قد ملؤوا السماء. إلى أن قال آدم ( عليه السلام ) : فمالي أرى بعض الذّر أعظم من بعض, وبعضهم له نور قليل ، وبعضهم ليس له نور ؟ قال الله عز وجل : كذلك خلقتهم لأبلوهم في كلّ حالاتهم... " (( بحار الأنوار, ج 5, ص 226 )) .وهنا تأتي أهمية البيئة والظروف والنشأة التي ستساهم وتحدد درجة إظهار الحقائق الروحية فإما هدايتها إلى الطريق السليم المستقيم من خلال توجيهها لحب ومعرفة وخدمة أهل البيت عليهم السلام وبالتالي الحصول على مرضاة الله سبحانه وتعالى والإرتفاع بالدرجات العليا والمراتب المتقدمة .أو إغراقها بمباهج الحياة الدنيا وانجذابها لزخرف الدنيا في هذا الوجود المتغير والمليء بالتوجيهات غير السليمة الخاضعة للمتغيرات الحياتية والمعلومات والعلوم غير الصحيحة والمضللة والتي تهدف الى القضاء على الحقائق السليمة والإتجاهات الصحيحة المتمثلة والدالة على صراط أهل البيت عليهم السلام المستقيم .ذكرنا في القسم الأول لنشاة الروح بأنها حاوية على كثير من الطاقات النورانيه وأنها بحاجة للتوجيه السليم الصحيح في ظل المتغيرات البيئية المختلفة والتي تحول دون سمو هذه الروح النورانية بسبب ما تتركه البيئة من شوائب تحول دون وصول النور لهذه الأرواح بمساعدة الشياطين الذين يعملون على تغذية النفس بالوساوس والبعد عن الطريق الحق ، وهنا تظهر اهمية التوجيه السليم الذي يقوم بعدة أمور هي : -1 - أن يحدد أسرار العبادات الالهية والسعي لمرضاة الله سبحانه وتعالى .2- توضيح كيفية التقرب لأهل البيت عليهم السلام .3- المساعدة في درء التداخلات الشيطانية المضللة.4- التوجيه للأمور التي تحتاجها الروح النورانية لتسير وفق خطوات صحيحة .وذلك لتحقيق التكامل الكلي الذي يسعى إليه المؤمن ، ونجد أن المؤمن يتلقى اثناء اداءه للصلاة نور من الله سبحانه وتعالى لعباده المؤمنين وهو النور الهابط المدعّم بالطاقات والمكمّل بالكمالات الربانية وبسداد وتوجيه من أهل البيت عليهم السلام وبهذا النور يكون هناك إحياء كامل للطاقات الروحية والارتفاع بها وبالشخص على حد سواء إلى المراتب العليا وتقربه اكثر من الله سبحانه وتعالى بخدمته لأهل البيت عليهم السلام ومرضاة الله ورسوله وأهل البيت عليهم السلام . وكلما كانت العلاقة وطيدة بين الروح النورانية وأهل البيت عليهم السلام كان لهذا النور إشعاعا يسمو بالروح - وبزمن محدود - إلى عالم الطاقات اللامحدود ليستخدم هذه الطاقات كآداة لخدمة المؤمنين الموالين .وسنبدأ بتفصيل مراتب حقيقة الروح إلى عدة مراتب هي : -1- الأرواح المتلقية ، أي أنها تكون في حالة استقبال مستمر للنور من دون استخدامه إلا بأمور يسيرة ( كالدعاء الشخصي والتنقية الذاتية طلباً لمرضاة الله سبحانه وتعالى ) .2- وهنالك أرواح تكون متلقية ومعطاءة ولكن بدرجة مبسطّة ، ( و تستخدم جزء من هذه الطاقات حينما تشعر أن هذا الجزء ذا فائدة بمساعدة من حوله من الأقربين بدرجة مبسطّة أيضا كإستجابة الدعاء لهم وتسهيل امورهم ) ودون علم الآخرين بأن لهذا الشخص دعاء مستجاب .3- هذه المرتبة من الأرواح النورانية وهي الروح المتوازنة فيما تتلقاه وفيما تنشره وتعطيه فلديها القدرة على مساعدة الآخرين مستخدمة الشعور القلبي والاسماع والبصيرة وما إلى ذلك كله في تشخيص حالة الآخرين ومساعدتهم في تلقي العلاج المناسب .4- المجموعة الرابعة من الأرواح النورانية هي التي يكون لديها طاقة أقوى وأشد من ناحية أنها لا تمنح طريقة العلاج للآخرين فحسب ولكنها ايضا تنتقل عبر المكان وفي مقامات التجلي لتقديم المعالجة الفعلية ( أي علاج مؤمن في بلد آخر من خلال التجلي ) مستخدمة طاقات نورانية سواء معالجة ذاتية للشخص وروحه كتنقية وعلاج أو تنقية منزل بشكل عام .حيث ان طاقات النور لدي هذه الروح تكون معطاءه بشكل أشد وأوضح وذلك بسبب خصائص النور المكتسب عبر الزمن و المسدد من أهل البيت عليهم السلام ووفق حقيقة وظيفة هذه الروح .5- ونأتي للمرتبة الأخيرة وهي من المراتب الأقصى والأعلى وتعتبر الأشد قوة وهي الروح الحاوية للطاقة النورانية لكل المراحل السابقة بالإضافة إلى قدرتها على : -أ - إعداد الآخرين وتوجيههم بشكل سليم .ب- تحديد كل فرد منهم وخصائص روحه .ج - تحديد أي من المراتب السابقة وإعداده وفق أسس سليمة .د - توفير حماية خاصة وحفظ وتحصين من خلال التوجيه السليم وطلبا لمرضاة الله وخدمة لأهل البيت عليهم السلام .فالفضل والنعمة من الله عز وجل وببركة وسداد أهل البيت عليهم السلام يتكامل الشخص مع طاقاته الروحية بسداد مستمر وحماية متكاملة متجددة للحفظ ومواصلة العمل في الخدمة ، ومساعدة الآخرين ، ومن خصائص الروح في المرحلة الخامسة التي أشرنا إليها سابقا تكون لديها مهام أخرى مهام جوهرية لتحقيق التوازن بين عالمين مختلفين متوازيين وهما عالم الجن وعالم الأنس من خلال مواجهة بعض ما يتعرض له البشر بالأساس المؤمنون ، حيث أنه كلما كان المؤمن في سعي للتكامل الروحي النوراني كان هنالك عدو شديد يحاول أن يثبط من عزيمته ويضعفه ويخلق له العقبات من خلال تسببه بالمشاكل وقطع الأرزاق والأمراض الروحية والبدنية وهذه الفئة المعروفة بأسم الجن الشياطين - لعنة الله عليهم - فلابد من مواجهتها والقضاء عليها وليس طردها بل القضاء عليها لكي لا تعود هذه الحالات وتكرار إلحاق الضرر بالمؤمنين والمؤمنات مرة أخرى ، والمعروف أن المهاجم والمترصد منهم والمتسبب بالضرر لايرد ولا ينتصح بسبب حقيقته الشيطانية . وأنهم ملعونين إلى يوم الدين فهم طغاة عُصاة يكرهون النور والطاعة ، ويكرهون المؤمنين وبالتالي لابد من مواجهتهم والقضاء عليهم .وكل فرد وضمن المراتب السابقة لديه طاقة مختلفة سواء بسيطة أو ضمن التدارج السابق في الدفاع عن النفس من هذه الهجمات ومسببيها لذلك لزم تحصين الروح ضدها منذ البداية ولكي تستطيع الروح النورانية الاستمرار بالتكامل   


.
 
 
وفقكم الله لكل خير ببركة وسداد أهل البيت عليهم السلام
 
اَلسَّلامُ ا: أيقتل ظمآنا حسين بكربلا ... وفي كل عضو من أنامله بحر؟ل: له القبة البيضاء بالطف لم تزل ... تطوف بها طوعا ملائكة غرس: سأبكيهمُ ما حَجَّ لِلّهِ راكبٌ .... وما ناحَ قمريٌّ عَلى الشّجَراتِل: لا يوم أعظم حسرة من يومه ...إذ صار رهنا للمنون قتيلا ا: أنا عندي الحياة بلا حسينٍ ... وحقك لا تساوي شسع نعليم: مات التصبـر بانتطـارك أيهـا المحيـي الشريـعـه




عَلَى ع: عذرت اللائمين على هواه ... فلو ذاقوا سلاف العشق مثليل: لماتوا في حسين الله حبا ... وقد ندموا على لومي وعذليى: أفاطمُ لوخلتِ الحسين مجدلاً ... وقد ماتَ عطشاناً بشطَّ فراتِ


الْحُسَيْنِ

ا: إذن للطمتِ الخد فاطمُ عندهُ ... وأَجْرَيتِ دَمْعَ العَيِنِ فِي الْوَجَناتِل: لهفي على النسوة الحزنا محملةً ... على النياق تشيع النعي في السفر ح: حيث الحسين على الثـرى خيل العدى طحنت ضلوعهس: سأَبْكيهمُ ما ذَرَّ في الأرْض شَارِقٌ ... ونادى منادي الخيرِ بالصلواتِي: يا من إذا عظم العزاء عليهم ... كان البكاء حزنا عليه طويلا ن: نفسي عليهِ
تضم أوجاع الأسى ... ملئ الزمان حبيبها وغرامها




اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ وَعَلَى الاْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ..






       
      
للباحثين عن الحق ولإحقاقه لا لمهاتراته، وحتى لا نكون ممن لم نبلغ فنأثم ويستمر مسلسل كشف الحقائق لمن أراد النجاة       



يوم عاشوراء... يوم شكر لا يوم نياحة        
       
د. عائض القرني
قدم صلى الله عليه وسلم إلى المدينة فوجد اليهود يصومون يوم عاشوراء فسألهم عن سبب صيامهم قالوا هذا يوم نجى الله فيه موسى من فرعون فنحن نصومه شكراً، فقال: نحن أولى بموسى منكم، فصامه صلى الله عليه وسلم وأمر بصيامه فانظر إلى تضامنه صلى الله عليه وسلم مع أخيه موسى عليه السلام ومشاركته له في الفرحة وشكر الله على أن نجاه ونجى بني إسرائيل معه. وليت ذريتهم من اليهود الآن يقدرون هذا الموقف النبوي الإنساني النبيل من نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم يوم وقف مع المظلوم ضد الظالم، ويوم واسى المستضعفين ممن نجا من بطش فرعون ولكنهم الآن يذبحون أتباع محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم في غزة ويحاصرونهم ويهدمون بيوتهم ويتلفون أموالهم كما فعل فرعون بأسلافهم، فاليهود الآن يقفون في صف فرعون ويفعلون ما فعله بأجدادهم، ويقاتلون أتباع نبي الرحمة الذي صام شكراً لنجاتهم من الطغيان والاستبداد والقتل والتعذيب، فأي موقف أشنع وأبشع وأقبح من هذا الموقف الدال على الخسة واللّؤم ونكران الجميل وجحد المعروف وهو مذهب نذل ومنهج رذل لا يفعله الأسوياء الشرفاء، لقد كان المفترض على اليهود أن يستفيدوا من الدروس الغابرة التي حلت بهم على أيدي الطغاة كبخت نصر وفرعون وهتلر، ولكنهم ويا للخيبة قلدوا الطغاة واقتدوا بالجلادين فتحولوا إلى قتلة وسفاكين وإرهابيين فهم يريدون تطبيق ما وقع عليهم من عذاب وتنكيل وإبادة جماعية وتشريد وطرد على غيرهم، فتراهم يتلذذون بقتل الأطفال وذبح الشيوخ وإحراق البيوت ويتفننون في ترويع الآمنين وتعذيب الأسرى وإحراق أكباد الأمهات وذبح الأيتام أمام سكوت مطبق من العالم، فأين هذا الموقف المهين من موقف سيد المرسلين وهو يشارك أخاه موسى في صيام عاشوراء شكراً على سلامة اليهود الفارين من عذاب فرعون؟ ويوم عاشوراء هو صيام وشكر وذكر وعبادة وليس نياحة، والحسين بن علي الشهيد رضي الله عنه ولعن الله قاتله لا يرضى لو كان حيا ما يقع في ذكرى استشهاده من لطم للخدود وشق للجيوب وتجريح للأجسام فهذا كله مما نهت عنه الشريعة، ونشكر عقلاء الشيعة الذين نهوا أتباعهم عن هذا العمل ألبدعي الخرافي وأنكروا على من فعله لأنه مخالف للسنة وفيه تشويه لصورة الإسلام الجميلة البهية.
إن يوم عاشوراء مناسبة نبوية شريفة يصوم فيها يوم العاشر من شهر محرم حمداً لله على نجاة المستضعفين والمقهورين، ولكن أحفاد هؤلاء المستضعفين المقهورين تحولّوا إلى عصابة إرهابية وحشية لا تحمل رحمة ولا ضميراً ولا إنسانية، إن الإسلام جاء لنصرة المظلوم ومواساة المنكوب وإغاثة الملهوف من أي جنس أو بلد أو ديانة أو ملَّة بغض النظر عن عقيدته ولونه ونسبه ووطنه حتى جاء برفع الضيم عن الحيوان البهيم والطائر البريء، فرجل يدخل الجنة في سقيا كلب وامرأة تدخل النار في تعذيب هرة، فيا أتباع نبي الرحمة وإمام الهدى قفوا مع كل مظلوم ومقهور ومستضعف ومسكين ويتيم لأنه الموقف الصحيح الشرعي وإياكم ومساندة الظالم ومعاونة المستبد ومناصرة الطاغوت،«وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ».

الرد الرائع على مقالة القرني

يا دكتور عائض: يوم عاشوراء.. يوم نياحة لا يوم شكر
عاطف آل غانم - 15 / 1 / 2009م - 3:06 م
فضيلة الشيخ الدكتور عائض القرني هدانا الله وإياه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
قرأت مقالك المنشور في صحيفة الشرق الأوسط «يوم الثلاثـاء 09 محـرم 1430 هـ 6 يناير 2009 العدد 10997» بشأن يوم عاشوراء والذي جاء بعنوان «يوم عاشوراء..يوم شكر لا يوم نياحة»، حيث ذكرت في مستهل حديثك:
«قدم صلى الله عليه وسلم إلى المدينة فوجد اليهود يصومون يوم عاشوراء فسألهم عن سبب صيامهم قالوا هذا يوم نجي الله فيه موسى من فرعون فنحن نصومه شكراً، فقال: نحن أولى بموسى منكم، فصامه صلى الله عليه وسلم وأمر بصيامه»
ثم تابعت حفظك الله حديثك وقلت:
«ويوم عاشوراء هو صيام وشكر وعبادة وليس نياحة، والحسين بن علي الشهيد رضي الله عنه ولعن قاتله لا يرضى لو كان حياً ما يقع في ذكرى استشهاده من لطم للخدود وشق للجيوب وتجريح للأجساد فهذا كله مما نهت عنه الشريعة، ونشكر عقلاء الشيعة الذين نهوا أتباعهم عن هذا العمل ألبدعي الخرافي وأنكروا على من فعله لأنه مخالف للسنة وفيه تشويه لصورة الإسلام الجميلة البهية.» انتهى كلامك.
وهنا أود أن أذكر بعض النقاط التي غابت عن ذهنك وأذهان من يوافقونك الرأي:
أولاً: قولك بأن الله نجي نبيه موسى من فرعون في يوم عاشوراء فهذا أمر مغلوط ولا يحتمل أي مجال للصحة، والسبب في ذلك أن نبي الله موسى
عاش في عهد الفراعنة «الفرعون هو أمنحوتب الثالث من فراعنة الأسرة الثامنة عشر» والذي يعود إلى أربعة آلاف سنة قبل الميلاد، فمن أين عرف اليهود القادمون للرسول
أن النجاة كانت يوم عاشوراء؟ وهل كان الفراعنة أساساً يعرفون يوم عاشوراء؟

ليس هناك أي تاريخ مدون للفراعنة مذكور فيه كلمة «عاشوراء» إذا أن أسماء الأيام والأشهر الفرعونية ليست عربية في الأصل، وإنما أسماء فرعونية باللغة الهيروغليفية والأشهر مرتبة كالتالي: توت، بابه، هاتور، كيهك، طوبة، أمشير، برمهات، برمودة، بشنس، بؤونة، أبيب، مسرى، وهي أسماء السنة القبطية المعروفة في مصر والتي استخدمها الفراعنة لضبط مواسم الزراعة، وهي أيضاً أسماء لآلهة عند قدماء المصريين. ثم أن التقويم لدى المصريين القدماء مرتبط بظهور نجم في الشمال في فجر أول أيام فيضان النيل يعرف بنجم الشعرى اليمنية أو Sirius، بينما التقويم الهجري يعتمد أساساً على دورة القمر التي تقابل الدورة الشمسية، لذا فإن العام الهجري أقل من العام الميلادي بأحد عشر يوماً، فهل من المعقول أن يستمر التقويم على ما هو عليه من أيام الفراعنة إلى عهد الرسول دون أن يتقدم يوم أو يتأخر يوم، فضلاً إنه لم يكن هناك «عاشوراء» لدى الفراعنة كما أشرت لك مسبقاً.
ثم أن التقويم الهجري يا شيخ يعود إلى عهد الخليفة الثاني عمر بن الخطاب وهو أول من بدأ التأريخ للأشهر القمرية بهجرة
من مكة إلى المدينة، إذ جعل هجرة الرسول أول التقويم الإسلامي، وكان ذلك عام 622 ميلادية، وقد كان ذلك يوم الأول من المحرم من العام الهجري يقابل السادس عشر من يوليو عام 622 من الميلاد، ولا يخفى عليكم أن أسماء الأشهر العربية كانت معروفة لدى العرب وليس الفراعنة، وما سمي محرم بهذا الاسم إلا لأنه العرب حرموا فيه القتال، فلا يعقل أن يكون هناك يوم «عاشوراء» لدى الفراعنة يصادف زمنياً «عاشوراء» من شهر محرم لدى العرب. أضف إلى ذلك أن التقويم اليهودي العصري والذي يرجع تصميمه إلى سنة 359 للميلاد في موسم الخريف في سبتمبر أو مطلع أكتوبر حسب التقويم الميلادي وتكون أسماء الأشهر وترتيبها كالتالي:

تشريه: 30 يوما
حشفان: أو حشوان، 29-30 يوما
كسليف: أو كسلو، 29-30 يوما
طيفيت: أو طيبت، 29 يوما
شفاط: أو شباط، 30 يوما
آدار: 29 يوما
نيسان: 30 يوما
إيار: 29 يوما
سيفان أو سيوان، 30 يوما
تموز:29 يوما
آب:30 يوما
إيلول: 29 يوماً
وصحيح أن رقم عشرة العربي يلفظ باللغة العبرية «عيسير» إلا أن هذا موضوع مختلف، فنحن نتكلم عن عهد النبي موسى الذي عاش في عهد الفراعنة كما أسلفنا، وكانت لغتهم هيروغليفية وليست عبرية.
وقبل أن أنتقل إلى النقطة التالية، هل لك يا شيخنا الفاضل أن تذكر لنا في أي شهر فرعوني على الأقل نجي الله النبي موسى من بطش فرعون؟ فلا يصح أن نذكر يوماً بالرقم ونقول «العاشر» وهو غير منسوب لشهر محدد. حيث أن عاشوراء سمي بذلك لأنه يوم العاشر من محرم، ألا يمكن أن يصادف عاشوراء العاشر من بابه أو أمشير أو أبيب من الأشهر الفرعونية؟ ويكون بذلك العاشر من صفر أو ربيع أو حتى رمضان المبارك. ولا تنس يا سيدي الكريم اختلاف التوقيت كل عام بين التقويم العربي والتقويم الغربي، والفرق بين التقويمين فقط 579، فهل من المعقول أن يتوافق التقويم الهجري مع الفرعوني الذي يفرقه بـ 4579 سنة تقريباً؟!
وللمعلومة يا دكتور أن التحول من التقويم الفرعوني المرتبط بحكم الفراعنة جاء مع اعتلاء الإمبراطور الروماني دقلديانوس للعرش عام 284 ميلادية عندما قرر المسيحيون في مصر اعتبار هذا العام بداية لتقويم جديد يعرف بتقويم الشهداء، نظرا لأن عهد دقلديانوس شهد اضطهادا واسع النطاق للمسيحيين.
ثانياً: إذا كان الرسول
قد وقف مع اليهود وقفة إنسانية نبيلة وواساهم في من نجا من بطش فرعون.، فجميل ما ذكرت يا شيخ، ولكن ألم ينجي الله نبينا محمد من كيد الكفار ليلة مبيت الإمام علي
في فراش النبي؟ ألم ينجي الله النبي من كيد قريش يوم لجأ الرسول لغار " ثور" لينجو وصاحبه من مكر قريش؟

أليس أولى بالمسلمين أن يتخذوا هاتين المناسبتين ذكرى جميلة يحيونها بالشكر والصوم كما تفضلت؟ فالأولى أن نفرح لنجاة نبينا أكثر من نجاة النبي موسى
، وما ولادة النبي إلا فرحة كبيرة للأرض والسماء، فلماذا تحرم علينا أن نفرح بمولده؟ ثم لماذا لم يصم النبي يوم نجّا الله نبيه إبراهيم «أبو الأنبياء» من نار النمرود، أو نبيه نوح من الطوفان، أو يوم رفع النبي عيسى للسماء، وباقي الأنبياء من المصائب الهالكة التي أصابت أقوامهم؟ لماذا خص النبي محمد النبي موسى فقط بهذه المناسبة وهو ليس أفضل من غيره من الأنبياء؟

القياس بهذه المناسبة:

وبما أن المذهب السني يعمل بالقياس عند بعض الفقهاء، فلماذا لا تقيس ما فعله الرسول من أنه صام عاشوراء كما فعلت اليهود «كما ذكرت في مقالك»، لماذا لا تقيس بذلك أن نبارك على الأقل لليهود بأعيادهم وللنصارى بمولد المسيح
؟ وهاتان مناسبتان سعيدتان، وأنت ممن يدعوا للفرح والشكر لا للبكاء والنياحة والعويل، فتعال أنا وأنت نفرح معهم ونشاركهم أعيادهم، ولا تقل لي أن الرسول نهى عن التشبه بالكفار حيث أنك قلت أنه صام عاشوراء كما تصومه اليهود، فهو لم يبارك لهم فقط، بل فعل كما فعلوا، ومعاذ الله أن يفعل ذلك وهو رسول الدين الكامل الذي لا ينقصه شيء ليكمله من ديانات أخرى ﴿ ما فرطنا في الكتاب من شيء ﴾
[1] . ولا أظنك لا تعلم أن الرسول نهى عن صيام يوم السبت مفرداً لأن اليهود تصومه وتعظمه، فلماذا صام عاشوراء مفرداً وهو يوم تعظمه اليهود أيضاً؟
ثم ألا ترى أيها الشيخ الجليل أن اليهود في العالم اليوم لا يصومون يوم عاشوراء، بل إنهم لا يعرفون ما هو عاشوراء أصلاً لأنهم معنيون بالتقويم الغربي وليس الهجري، فهل ستستشهد بكتب اليهود بأنهم يصومون عاشوراء لتثبت صحة كلامك وتعتبر أن الاستشهاد بكتبهم جائز؟
ثالثاً: ذكرت أن البكاء على الشهيد الحسين
منهي عنه في الشريعة الإسلامية وأن عمل ذلك يعتبر من البدع والخرافات. لن أطيل في هذه النقطة، إلا إنني أريد أن أذكر لك بعض الأحاديث الواردة في البكاء على الحسين قبل ويوم وبعد استشهاده:

• عن عبد الله بن نُجَي عن أبيه أنه سار مع عليٍّ وكان صاحب مِطْهَرَتِهِ، فلمَّا حاذى نينوى وهو منطلق إلى صفين، فنادى عليٌّ: اِصْبِر أبا عبد الله، اِصْبِر أبا عبد الله بشط الفرات. قالتُ: وما ذاك؟ قال: دخلتُ على النبي
ذات يوم وعيناه تفيضان، قلت: يا نبي الله ! أغضبك أحد؟ ما شأن عينيك تفيضان؟ قال: "بل قام من عندي جبريل قبل، فحدَّثني أن الحسين يُقتل بشطِّ الفرات. قال: فقال: هل لك إلى أن أُشمَّك من تربته؟ قال: قلت: نعم، فمدَّ يده فقبض قبضة من تراب فأعطانيها، فلم أملك عَيْنَيَّ أن فاضتا.
[2] 
• أمطرت السماء يوم شهادة الحسين دما، فأصبح الناس وكل شيء لهم مليء دماً، وبقي أثره في الثياب مدة حتى تقطعت، وأن هذه الحمرة التي تُرى في السماء ظهرت يوم قتله ولم تُر قبله.[3] 
• لم تبكِ السماء إلا على اثنين: يحيى ابن زكريا، والحسين، وبكاء السماء: أن تحمر وتصير وردة كالدهان [4] 
• حدثنا أحمد بن إسرائيل قال رأيت في كتاب أحمد بن محمد بن حنبل رحمه الله بخط يده أن أسود بن عامر بن عبد الرحمن بن منذر عن أبيه قال: كان حسين بن علي يقول من دمعتا عيناه فينا دمعة أو قطرت عيناه فينا قطرة أثواه الله عز وجل الجنة.[5] 
والأحاديث الواردة في هذا الشأن كثيرة لا يتسع المجال لذكرها، فلماذا لا تفعل كما فعل الرسول وتبكي الحسين بدمع تفيض منه عيناك، لقد أمطرت السماء دماً على الحسين، وتأبى عينك أن تذرف دمعة على الحسين الشهيد.
لقد قلت أنت في الحسين في قصيدتك «أنا سني حسيني»:






بكى البيت والركن الحطيم وزمزم       ودمع الليالي في محاجرها دمُ        
ولكنك قلت فيها أيضا:
ولكنني وافقتُ جـدك في العزا       فأخفي جـراحي يا حسـين وأكـتمُ        
وكأنك لم تعلم أو تقرأ يا شيخ عائض أن الرسول لم يخفي ولم يكتم جرحه وحزنه على ريحانته الحسين
، وهو الذي قال فيه: «حسين مني وأنا من حسين»
هداك الله وإيانا إلى طريق الحسين، ونهج الحسين، وإباء الحسين وحرصه على دين جده، وحشرنا الله وإياك مع الحسين وجده وأبيه وأمه وأخيه والسر المستودع فيه. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخوك في الله: عاطف آل غانم


       
سفير الحسين       
 


 
      

 
       

بسم الله الرحمن الرحيم


Citation:





 
 كاتب الموضوع       

 نآصرة الحق        
 
من منتديات السادة المباركة        
 
 

هذه بعض الوثائق من كتب أهل السنة تبين ولاية أمير المؤمنين وانه الوصي بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)وقد اكتفيت بمصدرين والا هناك الكثير من كتب السنة تشهد بولاية امير المؤمنين علي ابن ابي طالب عليه السلام
استخرجناها من
فضائل الصحابة لأحمد بن حنبلالثاني كتاب أنساب الأشراففهذه حقيقة جلية دون تعدٍ و لا تجن عليهم بل ما شهدت به كتبهم ... فإلى متى هذا التضليل الأعمى والبعد عن الحقيقة .. أنا لست هنا بصدد اقناعهم بالتخلي عن مذهبهم لكن ليكشفوا الحقائق التى يحاول مشائخهم كتمها و هدمها بالرجوع لكتبهم كي لايعيشوا الجهل والظلام ...















 



















-----------------------------------------------------

















عجيب عمر وعثمان يسألان عائشة اذن على ماذا اصبحوا خلفاء وهذا يدل دلالة واضحة على اغتصاب الخلافة من باب مدينة العلم الامام علي عليه السلام والتي نعتها بها (ص)






وصل اللهم على محمد وآآآآآآل محمد  









       
 اللهم صل على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرينالسلام على المظلوم الغريب ..السلام على الخد التريب ..السلام على الشيب ِ الخضيب ..السلام على الجسد السليب ..السلام على الإمام الحسين ورحمة الله وبركاتهعن الامام جعفر الصادق وبينما هو جلوس مع اصحابه وذكر عاشوراء وماذا حدث للحسين اذ قال:احدثكم بحديث يهتز منه عرش الجليل سبحانه وتعالى عندما سقط جدي الحسين و لما خر صريعا من على طهر جواده إلى الارض متعفرا ، جلس الشمر لعنة الله عليه على صدر جدي الحسين وهو عطشان واكبه على وجهه وجعل يقطع أوداجه بالسيف وهو ينادي واعطشاه وبقى جسده الطاهر رميه فعند ذلك

أوحي الله تعالى الى جميع المخلوقات على الارض والسموات إن أنظروا الى حبيب رسول الله صلى الله عليه واله في هذه وهو صابر على نكبات الدنيا وأهوالها فأوحي إلى (( مــلك المـــوت ))أن اقبض روح الحسين فقال عزرائيل :اعوذ بالله بان تأمرني .. فلا أأتمرولا أل بي نداءك .. وأنا متوقف حائر في أمر ابن حبيبك ..أفكر يا رب .. ولكن أتوسل .. إليك بحبيبك وصفيك ونبيك نبي الرحمه أن تقبل عذري في قبض روح حبيبك وابن حبيبك الغريب العطشان المظلوم اللهفان(( أبي عبدالله الحسين ))فقال الجليل لاي شيء تلتمس مني في ذلك يا عزرائيل ..فقال يارب لم يبقى عضوا سالما للحسين حتى اقبض منه روحه وأنا خجلان من رسول الله واستحي من أمير المؤمنين.. وفاطمة الزهراءوتأمرني يارب أن أقبض روحه ..فصاح الرب : يا ملك الموت من رأسه فصاح ملك الموت : انت العالم به أنه رمي بسهم في عينيه قال الرب : من فمه ..ففال : آه واحسرتاه عليه قد رمي بسهم في فمه وتكسرت أسنانهقال الرب : من صدره ..فقال : أصابته أربعة الاف جرح في صدره فقطعوا صدره قال الرب : من جبهته ..فقال : أصابته حجر في جبهته ..قال الرب : من خاصرته فقال :أصابه طعنة في خاصرته فانكب من اجلها على وجه الثرى

فاوحى الله تعالى الى سكان السموات والارض خطابا بغضب ياأيتها الامه الطاغيه الظالمه لابن بيت نبيها وعزتي وجلالي إني أباهي بقتله وهو الذي فدى بنفسه لاجلكم اعلموا أن ما من احد بكى عليه وزاره أو تباكي عليه للاجله اقشعر بدنه وارتعدت فرائصه إلى حرمت النار على جسده وادخلته جنتي ولو أتى بوزر الثقلين من الانس والجن..ثم قال الجليل أنا بنفسي أقبض روح الحسين

يا ملك الموت وياملائكتي يا سكان السموات والارض ويامالك خازن الارض ويا حملة العرش أنزلوا الى أرض كربلاء

فاذا قبضت روح الحسين

فعزوا محمد المصطفى وعلي المرتضى وفاطمه الزهراء وابكوا وحثوا التراب على رؤؤسكم

فلما وصلو الى ارض كربلاء وأذا بالشمر اللعين يحز رأس سيدنا الامام الحسين فأوحى الله الى روحه ياأيتها النفس المطمئنه ارجعي إلى ربك راضيه مرضيه فادخلي في عبادي وادخلي جنتي فخرجت روح مولانا الحسين فنادت الكائنات واإماماه واحسيناه واذبيحاه واقتيلاهحديث تقتشعر له الابدان .. وتدمع له العيون ..لا يوم كيومك يا ابا عبدالله .. وكم هو عظيم ُ شأنك .. عند الله تعالى ..ولم تحضى بهذه المكانة العالية والعظيمة الا بدرب الشهادة ..ولا انساك حين قلت ان كان دين محمد ٍ لم يستقم الا بقتلي .. فيا سيوف خذيني ..فسلام ٌ عليك يوم ولدت .. ويوم استشهدت .. ويوم تبعث حيا أسألكم الدعاء 





 

ادم الصلاة على النبي محمد        فقبولها حتما بدون تردد     
اعمالنا بين القبول وردهـــا    الا الصلاة على النبي محمد     
Citation:
Citation:
  ( اللهم صل على محمد و آل محمد)    
 مـــرارة نــزع الــروح       
ذهب أحد الصالحين إلىعيادة مريض في آخر أيام حياته .. فلما حضر عنده وجده في حالة الاحتضار ..قال له : كيف تجد مرارة نزع الروح ؟قال المريض : إني لاأجد أي مرارة بل احس بطعم حلو في فمي ...تعجب الرجل
الصالح من كلام المؤمن ..

لأنه من المتعارف عند الجميع أن نزع الروح من الأمور الشاقه والمره ..

التي يواجهها كل انسان ساعة خروجه من هذه الدنيا ..

فلما رأى المريض حالة التعجب
والحيرة في وجه الرجل ..

قال له : ياهذا لاتتعجب ، إني سمعت حديثا عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

قال :' من أكثر من الصلاة عليّ سوف لايجد السوء والأذى ساعة الاحتضار


وإني منذ مدة طويله أُكثر من الصلاة على محمد وآل محمد ، لهذا أجد من جراء ذلك دوام السعادة والخير وخصوصا هذه الساعة

فلنرفع أصواتنا بالصلاة على محمد وآل محمد

لست مجبراً على إرسالها ولن تأثم على إهمالها بإذن الله
فإن شئت

أرسلها فتؤجر أو أمسكها فتحرم

لا تبخل على نفسك

وانــشـــرها

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

من دعا إلى هدىً، كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص
ذلك من أجورهم شيئاً، ومن دعا إلى ضلالةٍ، كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص من آثامهم شيئاً !

هذا البريد الإلكتروني لا تدعه يقف عند جهازك،

بل إدفعه لإخوانك
ليكون لك صدقة جارية فى حياتك وبعد مماتك.

( اللهم صل على محمد و آل محمد( 
 
    


الفتوحــات الإلــهية و الفيوضات الربانية

بسم الله الرحمن الرحيمالحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين- ينبغي لمن يريد ان يحظى بالقرب من الله سبحانه و تعالى و يتنسم نفحات الرحمة و الغفران ان يتخد هذه الوظيفة وردا يوميا وكذلك يقدمها بين يدي الدعاء ويتلوها عند النوم فان لها فضائل كثيرة اليكم الوظيفة :استغفر الله ثلاثااستغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه ثلاثا
استغفر الله العظيم الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه ثلاثا
أستغفر الله العظيم و أتوب اليه من جميع الذنوب و الآثام ثلاثا
اللهم فأيما مسلم سببته فاجعل ذلك له قربة اليك يوم القيامة ثلاثا
اللهم فأيما مسلم سببته فاجعلها له زكاة و رحمة ثلاثا
اللهم فأيما مسلم اغتبته فاجعل ذلك كفارة لذنوبه ثلاثا
اللهم فأيما مسلم آذيته فاجعلها له مغفرة لذنوبه ثلاثا
اللهم اني اسألك يا الله بأنك الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفؤا احد أن تغفر لي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم ثلاثا
اللهم أنت الملك لا اله الا انت انت ربي و انا عبدك ظلمت نفسي و اعترفت بذنبي فاغفر لي ذنوبي جميعا إنه لا يغفر الذنوب الا انت و اهدني لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا انت و اصرف عني سيئها لا يصرف عني سيئها الا أنت لبيك و سعديك و الخير كله بيديك و الشر ليس اليك أنا بك و اليك تباركت وتعاليت استغفرك و اتوب اليك ثلاثا

اللهم لك الحمد انت نور السماوات و الارض و من فيهن و لك الحمد انت قيوم السموات و الارض و من فيهن و لك الحمد انت رب السموات و الارض و من فيهن و لك الحمد انت ملك السموات و الارض و من فيهن و لك الحمد انت الحق ووعدك الحق و قولك الحق و لقاءك حق و الجنة حق و النار حق و النبيون حق و محمد صلى الله عليه و سلم حق و الساعة حق اللهم لك اسلمت و عليك توكلت و بك آمنت و اليك انبت و بك خاصمت و اليك حاكمت فاغفر لي ما قدمت و ما أخرت و ما أسررت و ما اعلنت انت المقدم و انت المؤخر لا اله الا انت ، انت الهي لا اله الا انت ، ربي اغفر لي ، اللهم اغفر لي و ارحمني ، إنك أنت الغفور الرحيم . ثلاثا

سيد الإستغفار : اللهم انت ربي لا اله إلا انت خلقتني و انا عبدك و انا على عهدك ووعدك ما استطعت اعوذ بك من شر ما صنعت ابوء لك بنعمتك علي و أبوء بذنبي فاغفر لي فانه لا يغفر الذنوب إلا انت . ثلاثا

سبحانك يا رحمن يارحيم ثلاثا
سبحانك ياغفور يا غفار يا غافر ثلاثا
سبحانك يا عفو يا تواب يا ستير ثلاثا
سبحانك اللهم و بحمدك أشهد ان لا اله إلا انت استغفرك و أتوب اليك










jnoun735


Revenir en haut
Visiter le site web du posteur ICQ AIM Yahoo Messenger MSN Skype GTalk/Jabber
Publicité







MessagePosté le: Ven 25 Déc - 21:02 (2009)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum >>> الطريقة القادرية البودشيشية طريقة صوفية مغربية حية قادرية النسب تيجانية المشربCatégorie >>> منتدى الفقراء البوتشيشيين اللدين مشاربهم من حب ال البيت (ص)Sous forum Toutes les heures sont au format GMT + 1 Heure
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Index | creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com
Thème réalisé par SGo