tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum tariqa qadiriya boudchichiya.ch
sidihamza.sidijamal.sidimounir-ch
 
 FAQFAQ   RechercherRechercher   MembresMembres   GroupesGroupes   S’enregistrerS’enregistrer 
 ProfilProfil   Se connecter pour vérifier ses messages privésSe connecter pour vérifier ses messages privés   ConnexionConnexion 

زيارة اولياء الله في أضرحتهم

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum >>> الطريقة القادرية البودشيشية طريقة صوفية مغربية حية قادرية النسب تيجانية المشربCatégorie >>> منتدى الصوفية لعــلـم الأصـــــــول والــعـقــيــدة Sous forum
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
jnoun735
Administrateur


Hors ligne

Inscrit le: 28 Sep 2009
Messages: 2 147
madagh

MessagePosté le: Mar 9 Mar - 23:32 (2010)    Sujet du message: زيارة اولياء الله في أضرحتهم Répondre en citant


زيارة اولياء الله في أضرحتهم

لحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين ..امابعد إنّ المتتبّع لسنّة رسول الله
يرى الأمر بالنسبة إلى زيارة القبور أنّه مرّ بثلاث مراحل في عهد الرسالة .

المرحلة الأولى: جواز زيارة القبور، وذلك استمراراً لما كانت عليه الشرائع السابقة. وخير مثال ـ والأسبق تاريخياً ـ في ما ذكره القرآن الكريم لاحترام مراقد الأولياء وتعاهدها بالزيارة، هو مرقد فتية أصحاب الكهف، إذ قال تعالى:
إِذْ يَتَنازَعُونَ بَيْنَهُمْ أَمْرَهُمْ فَقالُوا ابْنُوا عَلَيْهِمْ بُنْياناً رَبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِداً
، وتُشعر الآية بذكرها المسجد بأنّ هؤلاء الذين غلبوا على أمرهم هم الموحّدون، فالآية فيها دلالة على جواز البناء على القبور وزيارتها، والمسجد إنّما يُتخذ ليؤتى على الدوام ويقصده الناس ليذكروا اسم الله 
فيه.

المرحلة الثانية: المنع لعلل يأتي ذكرها، ويستنبط ذلك من قوله
:
كنت نهيتكم عن زيارة القبور، ألا فزوروها 
، ويتّضح من هذه الرواية أنّ المسلمين كانوا يزورون القبور، ثمّ ورد عن رسول الله
 فيها المنع، ثمّ أذن لهم بعد ذلك في الزيارة. ففي رواية ابن عباس عن النبيّ
نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها، ولا تقولوا هجرا 
، والهُجر هو الكلام القبيح المهجور لقبحه، وهذا الحديث كأنّه يتضمّن علّة النهي أو بعضها، وهي أنّ الرسول
 أراد إلغاء عادات الجاهليّة وتأسيس آداب إسلاميّة للزيارة.

ولعلّ نهي رسول الله 
في الفترة التي منع فيها زيارة القبور كان لكثرة قبور المشركين، وحيث أنّ الزيارة للقبر تزيد وتعمّق أواصر الارتباط بين الزائر والمزور، وتجدّد في النفوس روح الاقتداء بهم وإحياء آثارهم، أمر رسول الله 
بعدم زيارة القبور، ولما كثر المؤمنون بينهم وقوى الإسلام رخص الرسول
 الزيارة باذن الله
.

ولهذا ورد في قوله تعالى النهي عن القيام عند قبور المنافقين:
وَلا تُصَلِّ عَلى أَحَد مِنْهُمْ ماتَ أَبَداً وَلا تَقُمْ عَلى قَبْرِهِ
، ففي هذه الآية دلالة واضحة على جواز ذلك في شأن من مات على الإسلام، وأنّ ذلك معهود بين المسلمين، وأنّ الآية إنّما نزلت لتستثني الكفار والمنافقين، كما هو في ذيل الآية:
إِنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللهِ وَرَسُولِهِ وَماتُوا وَهُمْ فاسِقُونَ

 .المرحلة الثالثة : تجويز زيارة القبور ورفع الحظر والمنع، فقد ثبت في الصحيح عن النبيّ
 أنّه كان يخرج مراراً إلى البقيع لزيارة قبور المؤمنين، وورد أنّه
زار قبر أمّه وبكى

وأبكى من حوله. وقال
:
نهيتكم عن زيارة القبور، فزوروها فإنّ في زيارتها تذكرة
. وقال
:
 
إنّي نهيتكم عن زيارة القبور، فزوروها فإنّ فيها عبرة
.
وإنّ من أبرز العبر كما أشرنا في ما سبق في زيارة القبور، إنّها توفّر للزائر أجواء يستوحي منها ذكر الموت والزهد في الدنيا والعمل للآخرة والإقبال على الله، فيشد عزيمته لمواصلة درب الصلحاء والأولياء، فالزائر يستلهم من منهجهم الوعي المحفز لمواصلة ركب الإيمان.
وإنّ زيارة قبور الصلحاء هي كالحجّ يجتمع فيه المسلمون على الخير والهدى والترابط والتعارف والتآلف، فيمجّدوا عظماءهم ويحيوا بذكراهم القيم والمبادئ والأفكار التي كانوا يحملونها إن ما بين أيدينا من الروايات عن طريق العام والخاصة تؤكد أن رسول الله 
 كان يزور أهل القبور ويترحّم عليهم ويسلّم. وكذلك مضى على هذه السيرة أئمة أهل البيت 
حيث كانوا يزورون المقابر ويذكرون أهلها. وقد ثبت أيضاً استحباب زيارة النبي الأكرم 
وأئمة أهل البيت والحثّ على ذلك والترغيب به.

إن الإنسان في وقوفه أمام مراقد أولياء الدين لا ينشد سوى الحق والحقيقة. ومثل هذه الوقفات تبعث أثراً روحياً عميقاً في النفوس، ويكون لها جذوات مؤثرة تشد الإنسان لجمال الحق وتجذبه إلى الحقيقة التي تتجلى أمامه في مظهر متكامل.
ومن أدب الزيارة وفيض عطائها الاجتماعي أن تصهر الجميع في بوتقة واحدة حيث تتراص الصفوف من جميع فئات الناس وطبقاتهم فيقف الجميع، المرأة والرجل، والأبيض والأسود، والشريف والوضيع، والغني والفقير، والحاكم والمحكوم، في صف واحد مقابل الحق.
أجل! ثمة طائفة من الناس تنسب زيارة أهل القبور وبالذات المشاهد المقدسة للنبي وأئمة أهل البيت وأولياء الدين، إلى الخرافة وتزعم أن الزائرين عبّاد قبور.
ونحن لا نملك سوى أن نعذر هؤلاء. لأنهم لا يفقهون معنى الحياة ولم يدركوا منها سوى الجانب الشهوي المادي الذي يلوّث الفطرة ويأتي على أصالة الإنسان في فطرته وتكوينه الخلقي .
هؤلاء لأنهم لم يعرفوا الحقيقة ولم ينفتحوا عليها فقد رموا الأمر بالأسطورة والخرافة.
وثمة إلى جوار هؤلاء من عدّ زيارة قبور أئمة الهدى وتقبيل الأضرحة وجدران الحرم والتشفّع شركاً أو من الذنوب الكبيرة.
وممّا يحتج به هؤلاء أن الله ذمّ قوماً وعدهم من المشركين لأنهم كانوا يعبدون الأصنام ويقولون عنها:
هَؤُلاَءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ
وكانوا أحياناً يتشفّعون بالملائكة وببعض الجن والبشر.
والخضوع لغير الله يستوجب الشرك لا فرق في أن يكون التوجه بالشفاعة إلى الملائكة والأنبياء والأئمة وغيرهم.
إلا أن ظنّ هؤلاء خاطئ، فالله (سبحانه) لم يسمّ عبدة الأصنام ونسبهم إلى الشرك لأنهم تشفّعوا بالملائكة أو الكمّل من البشر، وليس ثمة ما يؤيد قولهم من القرآن مطلقاً. بل أن القرآن تحدّث صراحة في آيات كثيرة عن إمكان شفاعة الملائكة وأوليائه.
يقول تعالى في الآية 26 من سورة النجم:
وَكَمْ مِنْ مَلَكٍ فِي السَّماواتِ لا تُغْنِي شَفاعَتُهُمْ شَيْئاً
 ثم يردف في الآية 27 من نفس السورة:
إِلاَّ مِنْ بَعْدِ أَنْ يَأْذَنَ اللهُ لِمَنْ يَشاءُ وَيَرْضى
.
وإنما نسب القرآن عبدة الأصنام إلى الشرك لأنهم وإن كانوا يقولون بشفاعة الملائكة وإنهم وسائط خير، إلا أنهم أعرضوا عن الله عزّ اسمه، وأخذوا يعبدون هؤلاء من دون الله، ويخضعون لهم بمراسم العبودية من دونه سبحانه. أي أن هؤلاء اتخذوا آلهة لهم مقابل الله سبحانه فاستحقوا أن يصفهم القرآن بالشرك.
أما زائرو قبور النبي وأولياء الدين وأئمة الإسلام فمع توقيرهم لأصحاب المراقد إلا أنهم لا يعبدون صاحب القبر، ولا يعدّونه إلهاً في مقابل الله جل اسمه. يقول تعالى:
وَلا يَمْلِكُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ الشَّفاعَةَ إِلاَّ مَنْ شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ
سورة الزخرف: الآية 86.
وما يبديه هؤلاء من آثار الاحترام والتوقير إنما هو تعظيم لشعائر الله. وما يظهر من آثار المودة من قبيل تقبيل الضريح وأجزاء المرقد الأخرى إنما هو من آثار المحبة. وإلا كيف يجعل القرآن مودة أهل بيت النبوة واحدة من الفرائض الدينية بنص القرن الكريم، يقول تعالى في ذلك:
قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلاَّ الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى
 ثم ينهى عن لوازم هذه المودة ويمنع من ظهورها؟
أما إذا رأينا أحياناً البعض من عامة الناس وهم يطلبون الحاجة من أئمة الدين أو يتوسلون إليهم في شفاء مريض وغير ذلك، فإنك تسمع منهم ـ كما سمعنا مرّات ـ حين تعترض عليهم بأن قضاء الحاجات وشفاء المرضى بيد الله وحده وإن من تسأله هو عبد من عبيد الله، يقولون: إن الذي أعنيه أن يقوم هذا العبد الصالح بعرض حاجتي وطلب قضائها من الله أو ييسرها بإذنه سبحانه. وهذا الجواب كما هو واضح مبني على أساس التوحيد وليس الشرك.
الزيارة في حديث رسول الله 
وأهل بيته 
 
قال رسول الله 
: من حج البيت ولم يزرني فقد جفاني. وقال أيضاً: من زارني بعد وفاتي كمن زارني في حياتي.

ما هو السر في الزيارة؟
يقول القائل الجاهل: إن زيارة القبور تشبّه بالشرك، وإن التمسح بها شرك. ولذلك ترى أن من يحاول تقبيل ضريح النبي
ينهره أولئك العتاة الذين يسمون أنفسهم الآمرين بالمعروف وهم في الواقع آمرين بالمنكر ناهين عن المعروف وهذه هي أفكار الفئة الضالة التي تدعي أن زيارة القبور بدعة. وتمادى أولئك الضالون المارقون حتى سموا خصومهم بالـ(قبوريين) وهم يسمون أنفسهم بـ(السلفيين).

والقبوري بنظرهم هو من يزور القبور، ونحن حين نزور القبور نزور من في القبر لا التراب أو الحجر أو الطين، لعلمنا أن من في القبر حي يرزق. فإذا كان الإنسان مؤمناً بالغيب وليس جاهلياً بنظرته يعلم أن من يموت في سبيل الله حي يرزق. فقد قال عزّ من قائل:
وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللهِ أَمْواتاً بَلْ أَحْياءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ
وقال أيضاً بأسلوب النهر:
وَلا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللهِ أَمْواتٌ بَلْ أَحْياءٌ وَلكِنْ لا تَشْعُرُونَ
إذن، من يتصوره الناس ميتاً، هو حي عند ربه يرزق.
ونحن نقول لهؤلاء الضالين المنحرفين المارقين عن الهدى والإيمان، إذا كان النبي 
 الآن في قبره ـ فزيارته راجحة، وإن كان ميتاً كما تزعمون فزيارته عبث. إلا أننا نزعم ونقول ونثبت أنه ليس بميت والأدلة على ذلك كثيرة منها الصلاة التي يصليها أي مسلم مؤمناً كان أم منافقاً إذ لابدّ له فيها من أن يقول: السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته.

فإذا كان النبي ميتاً فلماذا تسلم عليه بقولك هذا.. أتسلم على إنسان ميت؟
فسلامك عليه في صلاتك أينما صليت ـ وقد أمرنا الله أن نصلي ونسلم عليه في كل صلاة ـ دليل على أنه حي وأنه يسمع بإذن الله كل من يسلم عليه ويصلي عليه.
وهو 
لم يأمر المسلمين بتغيير صلاتهم بعد انتقاله إلى ربه بل قال (صلوا كما رأيتموني أصلي) وهذا دليل ناصع وواضح على أنه 
حي وأنه يسمع الكلام ويرد الجواب، وهكذا أهل البيت 
بل كل من سار على هديهم فإنهم أحياء عند ربهم يرزقون.

والأحاديث تأمرنا بالزيارة لأنها ـ في حقيقتها ـ بيعة يبايعها الزائر للمزور، فأنت حين تزور النبي 
طائعاً مؤمناً بأنه رسول الله، فهذه بيعة منك وطاعة لله ورسوله وتجديد للعهد وتثبيت للإيمان، وهكذا هي زيارة أي إمام من أئمة أهل البيت (عليهم السلام) بل كل صالح من المؤمنين وليس من صالح إلا في خط أهل البيت
.

الكل يزور القبور و زيارة القبور تعيد الناس للواقع و التبصر أن كل مولود ميت و أن الكفن لا جيوب له و الباقيات هن خير الأعمال و الذكر الطيب لخير الأقوال و أكرم الأفعال.
و لكن عندما تصل الزيارة لطائفة علوية يبدأ التهجم من صغار الهقول كبار الأجسام المجبولين حقداص و كراهية على كل افسلام عموماً و على محبي آل البيت خصوصاً نزور القبور ، قبور الشهداء و الصالحين، لنحي في قلوب أطفالنا و عقولهم محبة الأوطان و الأديان و التفاني في الدفاع عنها و لا نطلب الرحمة و الخير إلا من الله و لا نعبد إلا الواحد الأحد الفرد الصمد رب سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام و آله الكرام و رب الإمام علي و كل الأئمة الأطهار لنكون بذلك نحن و كل فئات المسلمين في خندق التفاني في محبة و نصرة الإسلام و المسلمين المؤمنين الملتزمين غير المتزمتين أو المتخاذلين و الأمناء على الدين و ليس المتآمرين.
وختاما قال النبي وهو على فراش الموت يستعد للقاء الرفيق الأعلى 

قال : لست الشرك أخاف عليكم ولكن أخاف عليكم الدنيا أن تنافسوها كما تنافسها من كان قبلكم فتهلككم كما أهلكتهم..الحمد لله إذن أمة محمد أمة مبرأة من الشرك ومسبباته..فياأحبابي في الله زوروا كما تشاؤون أولياء الله..ولا تنسوني من صالح دعائكم في رحابهم المعطرة بأنفاس مولانا رسول الله
محبكم في الله 
jnoun735 المغرب















jnoun735


Revenir en haut
Visiter le site web du posteur ICQ AIM Yahoo Messenger MSN Skype GTalk/Jabber
Publicité







MessagePosté le: Mar 9 Mar - 23:32 (2010)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
محب ال البيت
Invité


Hors ligne




MessagePosté le: Mar 9 Juil - 02:23 (2013)    Sujet du message: زيارة اولياء الله في أضرحتهم Répondre en citant

السلام عليكم ..... احسنتم 
انا لاانسا كم بالدعاء والزيارة بالانابه في المراقد المقدسه عندنا بالعراق تحياتي لكم


Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum >>> الطريقة القادرية البودشيشية طريقة صوفية مغربية حية قادرية النسب تيجانية المشربCatégorie >>> منتدى الصوفية لعــلـم الأصـــــــول والــعـقــيــدة Sous forum Toutes les heures sont au format GMT + 1 Heure
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Index | creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com
Thème réalisé par SGo