tariqa qadiriya boudchichiya.ch Forum Index tariqa qadiriya boudchichiya.ch
sidihamza.sidijamal.sidimounir-ch
 
 FAQFAQ   SearchSearch   MemberlistMemberlist   UsergroupsUsergroups   RegisterRegister 
 ProfileProfile   Log in to check your private messagesLog in to check your private messages   Log inLog in 

اناشيد العشاق ـ قصائد اهل الله واحباب الله الصالحين والاولياء الهائمون في حب الله (ع) ورسوله (ص - من أروع القصائد التي قيلت

 
Post new topic   Reply to topic    tariqa qadiriya boudchichiya.ch Forum Index >>> la voie qadiriya boudchichiya >>> Sالسماع الصوفي اناشيد صوفية روحيةous forum
Previous topic :: Next topic  
Author Message
jnoun735
Administrateur


Offline

Joined: 28 Sep 2009
Posts: 1,961
madagh

PostPosted: Sun 4 Apr - 19:55 (2010)    Post subject: اناشيد العشاق ـ قصائد اهل الله واحباب الله الصالحين والاولياء الهائمون في حب الله (ع) ورسوله (ص - من أروع القصائد التي قيلت Reply with quote


contact : e-mail adresse schweiz : ayy7ke@yahoo.fr



jnoun735







http://www.facebook.com/video/video.php?comments&v=381426988437&ref=mf





3aaaasch  lmalik



















 

 


 
 






القطب والوارث المحمدي(ص) وامامهم كما رسول الله امام الانبياء والمرسلين وقائدهم(ص)


القطب المحدي والوارث السر والنور المحمدي  امام الوقت سيدي حمزة القادري البوتشيشي



الامام المعظم الشيخ سيدي جمال الدين القادري البوتشيشي القطب الافخم ونور الحضرة النورانية المطلسم وخليفة القطب المحمدي قائد جيش الاقطاب والاولياء والصديقين والشهداء والصالحين سيدي وشيخي النوراني الحاج حمزة القادري البوتشيشي سليل ال البيت الاطهار وحفيد النبي المختار (ص







القطب المحمدي الخليفة الثالث الشيخ سيدي منير البلاد وامام العباد عليهم الصلاة والسلام

 



aschaykh sidi abdellatif lahlou (s) - mouâddin azzawiya alqadiriya alboutchichiya


 








تمشي اليــــك توسلا خطــــواتي وأعــدهــا إذ أنـــها حسناتــــــي

ووددت لــــو أن الطريق لكــربلا
مـن مـولـدي سيراً لحين مماتـــي
لأنــادي في يــوم الحساب تفاخـراً
أفــنيت فـي حـب الحسين حياتــي 




سلبت ليلى مني العقلا
http://www.boudchichia.net/Leila.mp3


برنامج شدى الالحان 2010


مع مجموعة السماع الفرقة الوطنية للطريقة البودشيشية



تحميل الفيديو



http://www.megaupload.com/?d=OGRWQUOE



السى حكيم و التمسمانى



http://www.megaupload.com/?d=9IND5SJF 












jnoun735



jinniya736



jinniya737







 

 


 

إنّ الـسـماع ســـماع الـنـاي و الـوتـر *** يسقي أراضي نفوس الناس كالمطر

فـإن يكن فـي النفوس الخبـث أنـبـته *** فيخرج الـنـبـت فـي نكـدٍ و فـي كـدر
و إن يكن في النفوس الطيب فاح لهم *** راحٌ و ريــحـان روض طـــابَ بالــزهـر
فـاكشــف بعقلـك عمّا أنـت فيه و كن *** لمشــهد الحقّ في الأشــياء ذا نـظر









يقول امرئ القيس فس قصيدة مطلعها :لمن طلل بين الجدية والجبل محل قديم العهد طالت به الطيل حيث يقول :
وسل سل وسل سل ثم سل سل وسل وسل وسل دار سلمى والربوع فكم أسل


وكاف وكفكاف وكفي بكفها وكاف كفوف الودق من اكفها انهمل
وعن عن وعن عن ثم عن عن وعن وعن أسائل عنها كل من سار وارتحل

ومن قصيد يقول :

جِنانٌ حَصَّلَت قَلبي فَما إِن فيهِ مِن باقِ


لَها الثُلثانِ مِن قَلبي وَثُلثا ثُلثِهِ الباقي
وَثُلثا ثُلثِ ما يَبقى وَثُلثُ الثُلثِ لِلساقي
فَتَبقى أَسهُمٌ سِتٌّ تُجَزّا بَينَ عُشّاقِ

وقال الأعشى في بيت له :

وقد غدوت إلى الحانوت يتبعني شاوٍ مُشلٌّ شلولٌ شلشلٌ شِول

ويقول الأصمعي في قصيدة

 صوت صفير البلبل :
فِي وَسطِ بُستانٍ حُلِي بِالزَهرِ وَالسُرورُ لِي
وَالعُودُ دَندَن دَنا لِي وَالطَبلُ طَبطَب طَبَ لِي
طَب طَبِطَب طَب طَبَطَب طَب طَبَطَب طَبطَبَ لِي
وَالسَقفُ سَق سَق سَق لِي وَالرَقصُ قَد طابَ لِي
شَوى شَوى وَشاهشُ عَلى فرس أَهزَلِ
يَمشِي عَلى ثَلاثَةٍ كَمَشيَةِ العَرَنجلِ
وَالناسِ تَرجم جَمَلِي فِي السُواق بِالقُلقُلَلِ
وَالكُلُّ كَعكَع كَعِكَع خَلفي وَمِن حُوَيلَلي
لَكِن مَشَيتُ هارِباً مِن خَشيَةِ مُبَجَّلِ
يَأمُرُ لِي بِخَلعَةٍ حَمراء كَالدَم دَمَلي
أَنا الأَدِيبُ الأَلمَعِي مِن حَيِّ أَرضِ المُوصِلِ
ويقول المتنبي في قصيدة له :
حالِكٍ كَالغُدافِ جَثلٍ دَجوجِي يٍ أَثيثٍ جَعدٍ بِلا تَجعيدِ
تَحمِلُ المِسكَ عَن غَدائِرِها الريحُ وَتَفتَرُّ عَن شَنيبٍ بَرودِ
جَمَعَت بَينَ جِسمِ أَحمَدَ وَالسُقمِ وَبَينَ الجُفونِ وَالتَسهيدِ




  
نبدأ بعون الله برفع حفلات واناشيد منشد الحضرة النبهانية بالزاوية الكلتاوية بحلب
 نبدا بسيرة هذا المنشد المحبوب والعملاق منشد الحضرة النبهانية العلية :المنشد الأستاذ أبو أحمد: محيي الدين أحمد العمر ، المعروف بمحيي الدين أحمدمكان الولادة والنسب :ولد في مدينة السفيرة وهي من مدن حلب العامرة لأبوين كريمين في عام 1940م من عائلة الحمادات وهي مشهورة بالذكاء وحسن الصوت ، وقد أنشد والده أحمد العمر أمام الشيخ أبو النصر سليم خلف ، وكان صوته جميلاً فريداً من نوعه بالعتابات ، وكان شاعراً أيضاً .يلتقي نسبه مع نسب سيدنا النبهان رضي الله عنه و كان السيد يقول له : محي الدين من أهل بيتي ، محي الدين ابن عميأما النسب من جهة الأم فيعود إلى عشيرة النعيم المنسوبة إلى الإمام الحسين بن علي رضي الله عنه .والذي سماه ب ( محي الدين ) هو الشيخ عبد الرؤوف بادنجكي الذي كان شيخ والدته وكاشفها وقت حملها وقال أنت حامل بولد وسميناه محي الدين على اسم جدي ، وكانت والدته تقية صالحية قال عنها سيدنا النبهان إنها ولية

نشأته :
توفي والده بعد عام وأربعة أشهر من ولادته فعاش حياة اليتم منذ صغره ، وقد انقطع عن أمه حليبها بعد الولادة فأرسلته إلى مرضعة خاصة وكان من دواعي سروره بعد ذلك أنها كان اسمها حليمة وكان يتيمن يذلك محبة بمرضعة النبي صلى الله عليه وسلم ، وفي سن الخامسة من عمره دفعته والدته إلى تعلم القرآن على يد امرأة من أبناء عمومته ، وفي السابعة من عمره أدخلته أمه المدرسة حتى الصف الخامس الإبتدائي حيث حصل على الشهادة الابتدائية ، ثم نقلته والدته إلى حلب لإكمال دراسته عند أخوالهذهب إلى حلب ليتم دراسته لكن ذلك لم يتم بسبب الحاجة إلى المال ليعيل أمه وخالته ، فعمل في أحد المعامل لتأمين المعيشة وكان ذلك من عام 1952م وحتى عام 1958م حيث ترك العمل بعدها ليبتدئ مسيرة الفن عند خاله ( حج علي عبد الجليل ) الذي كان عملاقاً بالفن وكان محباً للسيد النبهان وكان هو أستاذ صباح فخري ومحمد خيري فالرموز التي تخص الأنغام والنغمات أخذها منهثم لازم الفنان محمد النصار ، فتعلم منهما أصول الغناء ، ولا سيما الارتجال في أداء القصائد ، ثم تعرف على الفنان عبد الرحمن جبقجي ، وتعلم منه لفترة وجيزة .دخل المعهد الموسيقي بحلب لتعلم مبادئ الموسيقى ، وكان مديره آنذاك: د. فؤاد رجائي ، إلى أن تخرج منه ، مع عدد من الشباب الموهوبين فنياً ثم ذهب إلى بيروت لإكمال دراسته الموسيقية هناك على أيدي كبار الموسيقيين وهم أ. سليم الحلو و أ. حليم الرومي حتى عام 1963مللمنشد محيي الدين أحمد كتابات شعرية فله ديوانان شعريان: الأول بعنوان: دوزنات نغم في ليل حلبي عاشق ، والثاني: الرحيل إلى الزمن المفقود .وله كتاب كبير بعنوان: الموسيقا والفلك ، تناول فيه العلاقة بين الموسيقا وعلم الفلك ، كما ضم الكتاب ، تأريخا للغناء العربي ، منذ العصر الجاهلي ، وحتى العصر الحديث ظل في تأليفه حوالي سبع عشرة سنة بتأليفه ، ماترك بحراً أو مقاماً أو نغماً فنياً إلا وذكره وبينهعمل في إذاعة دمشق حتى عام 1965 مبعدها انتقل إلى إذاعة حلب فمنذ عام 1966م ، تدرج في عدة وظائف ومناصب فنية وإدارية في إذاعة حلب ، فعمل مديرا للأرشيف ، وتدرج إلى أن أصبح رئيسا للقسم الموسيقي ، حتى عام: 2000م ، حيث أحيل إلى التقاعد من إذاعة حلب .كما زار العديد من البلاد العربية ، كالأردن ومصر وتونس والمغرب ، وغيرها ، وسجل في إذاعاتها وعمل كذلك في إذاعة الكويت وحضر بعض المؤتمرات الفنية ، في الخليج .

علاقته بالسيد النبهان قدس سره :

يقول محي الدين الأحمد : تعرفت هناك في دمشق على الشيخ نصوح المارديني _ وقد كان من الأولياء الصالحين _ وكنت أقصده كل مساء لحضور جلسات الذكر والوعظ والمديح وكان الشيخ نصوح يقيم حلقة ذكر في كفر سوسة كل ليلة جمعة وكنت ملازماً له وأنا أقوم بالحضرة والكثير من هذه التسجيلات موجود وكان يحضر هناك بين الفينة والأخرى الشيخ محمد الشامي (أبوأسامة) أحبني الشيخ الشامي وأحببته كثيراً فكان يقول له : سآخذك لعند الشيخ النبهان ولكنني كنت أرد لإنني أرى أن الشيخ نصوح كان جمالياً نمزح أمامه ونضحك أما الشيخ النبهان فهذا أمره وشأنه كبير فخليني هنا أنا هنا مبسوط عند الشيخ نصوح ، وكلما رآني الشيخ الشامي يقول لي ذلك : سآخذك إلى السيد النبهان وبعد انتقالي إلى إذاعة حلب ، قصدت الشيخ الشامي بحاجة أريدها منه وكان يخطب في جامع الشعبانية فذهبت إليه وجلست قريباً من المنبروقبيل الأذان الثاني رآني الشيخ الشامي فدفعني للأذان عوضاً عن المؤذن ، وأذنت له أذاناً غريباً بنغمة السيكا وهي نغمة قليل من يؤذن بهابعد الخطبة قلت له حاجتي فقال لي لن أقضي لك حاجتك حتى أعرفك على السيد النبهان وكان ذلك بتاريخ 1967م ، وكنت لاأعرف أنني من أقارب السيد النبهان من عشيرته لإنني لم أكن أهتم وقتها بالعشائر لبعدي عن ذلك الجو فذهبناوفي الطريق قال لي الشيخ الشامي إذا قدر لك أن تنشد اليوم فأنشد لنا : المدينة تتحدث عن نفسها ، عندما وصلنا إلى جامع الكلتاوية أدخلوني إلى غرفة فيها الحاج مصطفى سروجي حيث أمرني بتبديل ملابسي بكلابية وطاقية وحطاطة (منديل) فقلت : لماذا ؟ فقال : حتى تدخل على سيدنا النبهان بالذكر فبدلت ملابسي ودخلت الحضرة وكان في حلقة الذكر كبار المنشدين : صبري مدلل وعبدالرؤوف حلاق وفؤاد خانطوماني والجاكيري وأبوعمشة والمدني ( السمان) وغيرهموعندما نظرت إلى سيدنا النبهان في الذكر رأيت صورة لشيخ غريب لم أر مثله في حياتي ، صورة لم أعهدها من قبل ، شيخ غير بقية المشايخ ، وغابت عني صور كل المشايخ الذين كنت أعرفهم ، واختلفت الدنيا كلها علي ، ولمع في قلبي نور عجيب ، فأخذ قلبي مباشرة واستغرب المنشدون وقتها من حضوري من الإذاعة إلى هنــا ؟؟!! كانوا ينشدون وبعد انتهائهم من الموشح وضعوا الميكرفونات أمامي فبدأت بقصيدة ( المدينة تتحدث عن نفسها ) :

وقف الناس ينظرون مناري كيف شع الهدى على كل نجد
أنا دار الإيمان والمثل الأعلى ورمز الخلود في كل مجد
أنا إن بدد الزمان شعاعي لن ترى النور هذه الأرض بعدي
أنا خير البقاع كرمني الله بخيرالأنام في خير لحد
أنا قابلته بأرحب صدر ثم أودعته حشاشة كبدي
وفي رحابي ترعرع العلم طفلاً ومشى حارساً جحافل أسدي
ومضى طارق بعشر ألوف يتحدى بعزمهم أي عد
يذرع الأرض لايهاب المنايا ويدك الحصون من غير رعد
سهم موسى وتلك همة موسى أنا أرضعتها بألبان نهدي
الأثير الذي به يتباهون لقد كان لي كأطوع عبد
وجيوش السماء في يوم حنين نصرت معشري بأكرم جندي
أنا هذا الذي ذكرت فمن ذا الذي يرفع الرأس بعد هذا التحدي

أقولها بفن عجيب من أجل المنشدين الذين حضروا، بنغمات غريبة ، وأنا مأخوذ بالشيخ النبهان ، ثم مرة أخرى بعد أن أنشدوا موشحاً وضعوا الميكرفون أمامي فقلت سأنشد قصيدة من النفائس لأرى تجاوب الشيخ معي فيها فأنشدت :هل فاقد الشم
 يدري شذو ريحان أم الأصم غدا يشجى بألحان
ياحادي الركب إن جئت الحمى سحراً حي الحمى إنني في حبهم فان
في الناس قوم به قد أنكروا شغفي إنكار فرعون في موسى بن عمران
لو يعلموا بعض مابي في الهوى عذروا وأصبحوا من قديم العهد إخواني

وإذ بي أرى السيد النبهان ينزل خطان من نور من دموعه على خديه وأصبح معي شبه غيبوبة فلا أرى أحداً أمامي إلا السيد النبهان ، وقمت بالحضرة وقتها ، وأنا في ذهول عجيب ، فتحت عيوني بعد الانتهاء وأنا في حالة من الانبهار فلم أر أمامي السيد النبهان قلت أريده وإذ بالأخ عبد الله عزو أبو خشبة يأتي إلي ويقول سيدنا يريدك فذهبت إليه فأجلسني بجانبه وأنا مأخوذ به ، فتكلم معي بلغة المحبة ، وسمعت كلاماً عجيباً
كنت وقتها أرى نفسي فوق الجميع فأنا أستاذ بالفن والألحان والذي لايناديني بالأستاذ لاأرد عليه ولاألتفت إليه ، ومن الحكم أن السيد النبهان ناداني بالأستاذ لمدة أربعة أشهر حتى صفاني ونقاني فنسيت هذه الألفاظ ونسيت تلك الأجواء وأصبح يناديني أبو أحمد

وهذه هي أول معرفتي به التزمت به فلا أتركه أبداً لابد أن آتي إليه كل يوم ، فبقيت معه مايقارب سبع سنين كلها مليئة بالحوادث العظيمة وأصبحت منشد الحضرة النبهانية ، وأنا من أول ما أدخل إلى الحضرة يفتح الله فتوحات ونغمات وماعودت نفسي أن أحضر ولكن حفظي جيد ولله الحمد ( منه وإليه

وأنا حضرت حضرات كثيرة سواء في دمشق أوحلب ولكن مثل هذه الحضرات ماوجدت ولما أتيت إلى سيدنا النبهان قالت لي أمي يا ابني أنت الآن رجعت إلى أهلك






















أكرمني الله بصحبة السيد النبهان وسافرت معه إلى العراق ، وفي الحضرة القادرية قصص تذكر وذلك يوم الجمعة وقمت بحضرة هناك وكان هناك أناس لايعدهم العدد ، وقبل الحضرة دخل السيد النبهان لعند سيدنا عبد القادر ولما جلس السيد النبهان كنت أنا فقط خلفه في الحضرة القادرية وسمعته يتكلم مع السيد عبد القادر بلغات غريبة ، ولما قامت الحضرة وقد حضر أناس بالآلاف وقد بيني وبين نفسي كيف سأقوم بهذه الحضرة وأنا وحدي ففتح الله وكأن المنشد مائة محي الدين ، وحصلت أمور في تلك الحضرة غريبة عجيبة ،وآخر لقاء معه رضي الله عنه كان في المستشفى جئت إليه وكان مسلقياً فلما رآني قال أبو أحمد أهلاً وجلس رضي الله عنهرأيت منه رضي الله عنه كرامات كثيرة قبل الانتقال وبعده ماقصدته بأمر إلا حصلشهم كريم جائد بعطائه لولا التشهد لم يقل لك لالاوسيدنا كان شرعياً يغطي على الكرامة ، ورأيت منه كرامات في العراق كذلك ، أكرمني الله عزوجل هناك ومرة أراد السيد النبهان أن يعرف شخصاً عني فقال : محي الدين منشد الحضرة
قصدت الكلتاوية مرة لأجدد العهد والصدق مع الله تعالى بعد غلة ألمت بي فتوضأت وصليت ركعتين ثم رأيت سيدنا خارجاً من بيته قاصداً حجرته في الجامع فدخلت مع من دخل من الطلاب والمريدين فأجاب رضي الله عنه كل سائل وقضى حوائج المحتاجين ثم قال لي : ماذا عندك؟ فلم أفصح عما في قلبي حياء منه فقال رضي الله عنه : غفر الله لك أمام العلماء احفظ لسانك وأمام الأولياء احفظ قلبك وأمام العارف خذ حريتك لإن الله يطلعه عليك ويعلمه مابك وماعندك وما أصابك
كنت قد بدأت بعمارة بيت لي فجهز لي السيد النيهان غرفة وصالوناً كبيرين وكنت قد عمرت غرفتين قبلهما فجهزهما السيد النبهان بالكامل وزارني أربع مرات في بيتي هذا

ما زال المنشد الأستاذ أبو أحمد حفظه الله محافظاً على العهد صادقاً في السير مواظباً على حلقات الذكر في الكلتاوية فهو مع ماألم به من مرض وابتلاء بفقد بصره فلازال محافظاً على تلك الديار

الشاعر أحمد علي بابللي ، مدحه بقصيدة ، عنوانها: على أجنحة الأثير كتب في مقدمتها فقال
محي الدين أحمد فنان من الرواد :
مطرب وملحن ومنشد وله
له موهبة في نظم الشعر وله قدرة عالية على التصوير والتلوين والتحليق وتفجير المشاعر وهذه الخصائص لم تجتمع لغيره من أفذاذ الف إلا قليلاً ...






أشعـلـت فـكـري فــي الـظـلام ذبــالا
وأخـذت مـن لهـب الشمـوع خصـالا
وقطفت من شهـب النجـوم شواهـدي
 فـتـجـسـد الـحـلــم الـعـجـيـب خــيــالا
وخطفت من وهج الشموس قصائدي
 فـتــلألأت شـتــى الـــرؤى أشــكــالا
ونظمت من وهج الشموس قصائدي
 أحـــــدو بــهـــا مـتـرنـمــاً رئـــبـــالا
ذابـت علـى قمـم الشمـوخ مشاعـري
 فـتــدفــق الــلــحــن الــعــريــق زلالا
أنـا شاعـر والـحـب أشـعـل مهجـتـي
 والـقـلـب والأضـــلاع والأوصـــالا
لكـنـنـي أهـــوى الـشـمــوس الـنـيــرات
 مـتـيـمـاً وأرى الــغــرام حـــــلالا
ووقـفـت فــي قـمـم الـخـيـال مجـنـحـا
كالـنـسـر يــرفــع رأســــه مـخـتــالا
فـسـمـعـت صــوتــاً دافــئــاً مـتـدفـقـاً
يـهــتــز فـــــي أحـلامــنــا شــــــلالا
فـرأيـت محـيـي الـديــن أحـمــد قـمــة
لـلــفــن بـــثـــت لــلــعــلا إرســــــالا
زريــاب قــم واسـمـع إلـــى أنـفـاسـه
تـســري إلـــى كـبــد المـتـيـم حــــالا
وتــلامــس الـمـقــل الــتــي ينـتـابـهـا
أرق مـــن الأشـــواق كـــان وبــــالا
كالـمـرود الـشـافـي يـعـالـج قـرحـهـا
ويــذر فـــي تـلــك الـجـفـون كـحــالا

ويـــــــــقـــــــــول أيـــــــــضـــــــــا:

أوتـــــاره تـبــكــي عــلـــى آهـــاتـــه
والآه تطـلـق فــي الـصـدور نـصـالا


وتـحـلـق الأشــــواق مــــن أنـفـاســه
كالـسـرب تـسـري للحبـيـب حـجــالا
أنـفـاســه تــســري عــلــى أوتــــاره
 إن لــــم تــكــن أنـفــاســه مــرســـالا
أوتــــــاره تــهــتــز فــــــي آذانـــنـــا
إن صـــاح يـومــا أيـقــظ الأطـــلالا
فــي القـمـة العلـيـاء أسـمــع صـوتــه
يــرجــو الإلــــه مــــودة ووصــــالا
حيـيـت محـيـي الـديـن أنــت قصـيـدة
لــــولا الــحـــرام نـحـتـهــا تـمــثــالا
وأزفـهــا لــــك كـالـعـرائـس غــــادة
حسـنـاء كـانـت فــي الجـمـال مـثـالا

وفؤادي بالهوى روعته
 لست ادري لانيني سببا

كلما مر الهوى في خاطري
 حرّك الاحشاء مني بالصبا
عذبوا القلب اذا ما رمتموا
 فعذاب الحب عندي عذبا







حضرة ساعة

تبدا- ب

هم المراد

أواه يا قلبي

قلبي بنار جفا الاحباب يشتعل

لما أناخوا قبيل الصبح عيسهم

حضرة :
 اتيناكم لكي نحظى برؤياكم

يا ماجدا جل قدرا ان نهنئه لنا الهناء بظل منك ممدود

تباهي الناس في العيد وعيدي انت يا سيدي

نعم سرى طيف من اهوى فارقني والحب يتعرض اللذات بالالم
حضرة























الله الله مدد
hiha hiha Very Happy  hoooooowwwwallllah Cool  hiyy hiyy Laughing  houww houww
 اتى الداني كبدر فوق اغصاني فيه اشرقت ذاتي بلا شبه ولا ثاني

حضرة :
 باكر الى الحال واشرب من صفا الشرب واسمع الالحان واطرب يا اخا الحب

ثم

علينا طال يا سعد المطال واتلفنا البعاد والمطال

وريم الرقمتين جفا دلالا وقد يضني اخا الوله الدلال

وكم قال العذول لسوء ظن بنا يا سعد قولا لا يقال

أما وجمال من نهوى وهذا يمين قد تهز له الجبال

لنا في الحب عهد ليس يرمى بنقض والوفاء له رجال

يمر بنا نسيم الحب ليلا فيلفي في جوانحنا اشتعال

نهيم وركبنا يهتز وجدا ومعنا الوجد تحمله الجمال

الا يا سعد دارك رب شوق عليه سطا برمشته الغزال

وغزّ نبال تلك العين منه بمهجته وتعلم ما النبال

وقد عجب العذول لما دهاني وكم اسد به فتك الغزال

وحرمة ليلة بالوصل مرت وقد طالت وأقصرها الوصال

يطوف عليّ من حبي خيال فيرقص مهجتي ذاك الخيال

فابكي والدموع لها انحدار كحدر السيل ترسله التلال

واشكو لا يرق الي غيري ودائي داء عضال

فهل يا سعد تسعدنا الليالي بوصل بعد هذا الانفصال

عسى المولى يمن بسر لطف ويبرز من ضمير الغيب حال

واخيرا

مالي على البعد صبر يبعث الامل هيهات يا ايها البدر الذي كملا




















مع رائعة جديدة من ورائع محي الدين
ومذ كنت طفلاحضرة :
 مدد + يا اهل الحضرة لي منكم نضرة بحق الزهرا
كيف لا يشدو المغني
حضرة _
 سلمت عند القدوم الله الله اغثنا يا رسول اللهيا رب بهم وبآلهم عجل بالنصر وبالفرج
لمع البرق اليماني
من ذاق طعم شراب القوم













قصيدة
مزامير داوودهلمي ورددي على مسمع التاريخ الحان احمد
اغاريد يشدو ها الزمان بعالم يصحو لاوراق ويرنو بعسجد
مزاميرها فجر وقيثارها هدى والحناها نور به الكون يهتدي
اذا صدحت سالت شآبيب ادمعي وان همت فالقلب محراب مسجدي
اغاريد لا تلقى الحداة فمن لها بحاد يغنيها وشرق مصّفد
اغاريد احيت عالما بعد موته وجمعت الدنيا على خير مقصد
واهدرت الانساب في ظل راية ووحدت الاراء بعد تعدد
الا انه الاسلام ينبوع حكمة تدفق من سلسله كل مورد 
سرى في شرايين الزمان حضارة كفى انها سوّت مسودا بسيد
ولم تجعل الدنيا نصيبا لابيض لتجعل كأس الذل من حظ اسود
فصارت بها الدنيا فمن لانجم يضئ ضحاها فرقد بعد فرقد
ارى عالما يبكي وغربا محطما وشرقا حزينا كاليتيم المشرد
لقد عقمت ام الزمان فلم تلد ولن تلد الايام مثل محمد
هو المشعل الوضّاح في حلكة الدجى هو الامل الباقي وانشودة الغد











مدد أيا سيدي حمزة يا صاحب البرهان وولي رب العزة
قف على أبواب شهبا ... حيّ و ادن من حماها
 نادِ ياسيدي حمزة  و ادخل .... لاثماً طيب ثراها

من اذكار وحضرات

بعيشك يا حادي ترفق بمهجتي
 وكرر على سمعي ذكر احبتي
فذكرهم روحي وراحي وراحتي
 وحالي والحاني وكأس خمرتي
اعد يا رعاك الله طيب حديثهم
 بأعذب الحان وأطيب نغمة
ولا تنس حي العامرية انها
 تلاحقنا بالعين في كل لحظة
فلولا معاني السحر من لحظاتها
لما ذقت منها سكرة بعد سكرة
انزه طرفي عن سواها
 وأجتلي بديع محياها بعين بصيرتي
وأشهدها بالقلب حتى كأنني أشهادها
 بالعين في كل صورة
رضعت بها من ماء زمزم رضعة وفي حجرها
كانت حياتي ونشأتي
حبيبة قلبي انت روحي ومنيتي
 ونزهة آمالي وغاية بغيتي
وحبك ديني واعتقادي ومذهبي وعصمة
توحيدي واصل عقيدتي
سلّمت عند القدوم وجلت ليل الهموم
اطلعت زهر النجوم من ثنى وجه جميل
كيف لا يشدو المغني في محياها الجميل
لذ لي خلع العذار في هوى اعتذاري
شاب ولهان عذاري هل لوصل من سبيل
( حضرة )
مشهدي بسيدي دائما للابد يا ضياء عيني منك جميع المدد
( حضرة )










قصيدة جميلة
أوقفت العمر عليه بمديح بين يديه
 فوضت الأمر إليه
 فاختر لي رسول الله
و مدحت بطيبة طه
و دعوت بطه الله
أن يحشرني أواها
 بلواء رسول الله و
 وقفت على الأعتاب
 و بكيت له بالباب
و بصفح دون عتاب
 قد جاد رسول الله
و شكوت إليه ذنوبي
 فاستغفر لي محبوبي
و رجعت بدون عيوب
 من عند رسول الله
فشعرنا به يسمعنا
 لم يكد الكون يسعنا
رباه به فاجمعنا
على حوض رسول الله
و على العشاق تجلى
 أهلا أحبابي و سهلا
ما قال لباك كلا
 يا عطف رسول الله
و هناك طرحت فؤادي
 و هناك حلت أورادي
فبلغت بطه مرادي
 فرأيت رسول الله
و هناك أموت و أحيا
 و الروح بطه تحيا
فأكاد أناجي الوحي
 في روض رسول الله
بالحال شذت ألحاني
 و الحب حوته أواني
فأواني حتى أواني
 ببقيع رسول الله





قطعت في حبكم أيام عمري
 فلا أسلو وقد بقي القليل
 فجودوا بوصل فالزمان مفرق
 وأكثر عمر العاشقين قصير
















jnoun735


Last edited by jnoun735 on Thu 3 Jan - 18:37 (2013); edited 2 times in total
Back to top
Visit poster’s website ICQ AIM Yahoo Messenger MSN Skype GTalk/Jabber
Publicité







PostPosted: Sun 4 Apr - 19:55 (2010)    Post subject: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Back to top
jnoun735
Administrateur


Offline

Joined: 28 Sep 2009
Posts: 1,961
madagh

PostPosted: Mon 18 Jun - 07:45 (2012)    Post subject: اناشيد العشاق ـ قصائد اهل الله واحباب الله الصالحين والاولياء الهائمون في حب الله (ع) ورسوله (ص - من أروع القصائد التي قيلت Reply with quote










http://www.radiosamaa.info/mawals

http://www.4shared.com/audio/2LIBRy_d/Bradford-Hadra-echo-Jan0911.html

http://www.radiosamaa.info/mouachahat







http://www.facebook.com/sdeqbentisse#!/photo.php?fbid=10151095219340716&set=a.10150866692505716.751193.476822300715&type=1&theater

http://soundcloud.com/groups/sidi-hamza-qadiri-budshishi

http://www.facebook.com/video/video.php?comments&v=381426988437&ref=mf
















jnoun735


Back to top
Visit poster’s website ICQ AIM Yahoo Messenger MSN Skype GTalk/Jabber
Display posts from previous:   
Post new topic   Reply to topic    tariqa qadiriya boudchichiya.ch Forum Index >>> la voie qadiriya boudchichiya >>> Sالسماع الصوفي اناشيد صوفية روحيةous forum All times are GMT + 1 Hour
Page 1 of 1

 
Jump to:  

Portal | Index | Xooit.com free forum | Free support forum | Free forums directory | Report a violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group

Thème réalisé par SGo