tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum tariqa qadiriya boudchichiya.ch
sidihamza.sidijamal.sidimounir-ch
 
 FAQFAQ   RechercherRechercher   MembresMembres   GroupesGroupes   S’enregistrerS’enregistrer 
 ProfilProfil   Se connecter pour vérifier ses messages privésSe connecter pour vérifier ses messages privés   ConnexionConnexion 

abdelkader jilani - الرسالة النورية في الطريقة القادرية

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum >>> sciences ésotériques Catégorie >>> maitres et savants soufis Sous forum
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
jnoun735
Administrateur


Hors ligne

Inscrit le: 28 Sep 2009
Messages: 2 147
madagh

MessagePosté le: Lun 5 Avr - 05:37 (2010)    Sujet du message: abdelkader jilani - الرسالة النورية في الطريقة القادرية Répondre en citant



http://www.islamic-sufism.com/play.php?id=126


     

بسم الله الرحمان الرحيم
و الصلاة و السلام على أزهر اللون و سيد الكون
مولانا محمد الذي من استغاث به كان له عون



أخ من الفقراء طلب كتاب عن شيخنا الجيلاني عبد القادر
و قد دوَّنت في السنة الماضية رسالة في هذا الموضوع
احببت ان اهديها للفقير و لرباط الفقراء و سميتها

الرسالة النورية في الطريقة القادرية

بسم الله الرحمان الرحيم
والصلاة والسلام على النبي الأمي الكريم


من عند فان عديم راج التقرب من مولاه الأزلي القديم.



بعد الإذن والاستخارة نويت تدوين فصول لحياة أحد الصالحين فسر قلبي بتقديم نبذة من حياة سلطان الأولياء والعارفين. إنه الشيخ الذي اجتمع فيه العلم والحال والأدب والخصال فاتح الطريق للرجال، القدوة والمثال الذي أعلامه على رؤوس الجبال.

نتطرق في هذا الكتاب عن حياة الشيخ محيي الدين عبد القادر الجيلاني رضي الله تعالى عنه ليكون لنا مثلا عن الصلاح والعلم والولاية.
في تلك الفترة كانت الخلافة للدولة العباسية وعاصمتها بغداد، شعارها الراية السوداء التي امتازت بالعلوم والفتوحات والاكتشافات الجليلة. كان آنذاك الخليفة أبو العباس أحمد المستظهر بأمر الله وقت دخول شيخنا إلى العاصمة الإسلامية. في خلافته بدأ يتدهور نفوذ السلجوقيين وظهرت الحركات الإسماعيلية وكثر بينهم تعاطي الحشيش حتى لقبوا بالحشاشين. خرجوا عن الطاعة واحتلوا الحصون الجبلية قرب فارس والشام واغتالوا نظام الملك الوزير السلجوقي وبدأت تتحرك الحملات الصليبية على المسلمين. في هذه الأجواء المشحونة والمظلمة يدخل شيخنا إلى بغداد.

نترك مؤلف بهجة الأسرار يتكلم عن هذا الولوج الجميل فيقول : تواردت بمقدمه (أي السيد عبد القادر الجيلاني) مقدمات السعادة لأرض نزل بلادها وترادفت عليها سحائب الرحمة وتضاعف فيها الهدى فأضاءت أبدالها وأوتادها وتتابعت إليها وفود التهاني وأضحى قلب العراق بنور وده بالبشر متواجد لمقدمه إنهل السحاب وأعشب العراق وزال الغي وأيضح الرشد.

هنا نبدأ من البداية رحلتنا مع القطب الشهير فنقول وبالله التوفيق حوصلة عن نسبه وشيوخه وخروجه للدعوة ومؤلفاته.


1- نسبه الشريف :

في هذه الأوضاع التي قدمناها ولد شيخنا بجبال جيلان بلاد تقع في العراق سنة 470 للهـجرة على الأرجح. أبوه يسمى موسى جنكي أبن عبد الله المكنى أبو صالح وأمه أم الخير بنت عبد الله الصومعي الحسيني وكان من الزاهدين ومجاب الدعوة.

أما أجداده من أبيه فهم : عبد الله ابن الإمام يحي ابن محمد ابن داود ابن موسى ابن عبد الله ابن موسى الجون ابن الإمام عبد الله المحض ابن الإمام الحسن المثنى ابن الإمام الحسن السبط ابن سيدنا علي أمير المؤمنين الخليفة الراشد.

أما أجداده من أمه فهم : عبد الله الصومعي ابن محمد ابن محمود ابن عبد الله ابن عيسى كمال الدين ابن محمد الجواه ابن علي الرضى ابن موسى الكاظم ابن الإمام جعفر الصادق ابن محمد الباقر ابن الإمام زين العابدين ابن الإمام الحسين السبط ابن الإمام علي كرم الله وجهه.

2- دخوله بغداد :

دخل شيخنا العاصمة العباسية بغداد سنة 488 للهجرة، وهو ابن ثمانية عشرة سنة. وتشاء الحكمة الإلهية أن في هذا العام يتوفى الشيخ التميمي.

اتجه نحو زاوية الشيخ حماد الدباس الملقب بأبي الخير وهو من أجل مشايخ بغداد وائمتها في وقته. ومن كراماته أنه مر يوما على أمير من أبناء المستظهر بالله راكبا على فرس وسكران فنهره الشيخ وعاتبه فتطاول عليه الأمير عندها قال الشيخ حماد للفرس: يا فرس الله خذيه ففرت به كالبرق الخاطف فلم يعلموا أين صار. بعث الخليفة فرسانا للبحث عليه فلم يجدوا له أثر.

أخذ عنه شيخنا العلم والأدب وهما أسس السلوك والطريق التي توصل إلى حضرة الحق عز وجل، توفي الشيخ حماد سنة 525 هجرية.

أما الخرقة الصوفية وهي لباس التبرك الذي يشير إلى صحة الاتصال والسند للمريد إلى سلسلة الأشياخ فلبسها من يد القاضي أبا سعيد المبارك.

3- شيوخه :

- قرأ القرآن الكريم على يد أبو الفاء علي بن عقيل الحنبلي وكذلك عن محفوظ الحنبلي وغيرهم.
- قرأ الأدب على يد يحي بن علي التبريزي.
- سمع الحديث ورواه من أحمد بن الحسن البقلاني وأبو البركات هبة الله ابن المبارك وجماعة أخرى.
- تعلم الطريقة عن حماد الدباس ويوسف بن أيوب الهمداني. ومما يظهر قوة كشف هذا الأخير أن الشيخ عبد القادر عندما زاره قال له: يا عبد القادر قد أرضيت الله ورسوله بأدبك كأني أراك ببغداد وقد صعدت الكرسي متكلما على الملأ وقلت قدمي هذه على رقبة كل ولي.
فيا لها من مبشرة جليلة وكانت كما قال له.
تعلم كذلك الفقه وأحكام الأصول والفروع زيادة على علوم الحقيقة والانقطاع والخلوة والمجاهدة ومخالفة النفس وكان رضي الله تعالى عنه حنبلي المذهب يفتي في المذهبين الشافعي والحنبلي.

4- خروجه للدعـــوة :

كانت لأبي سعيد المبارك السالف الذكر مدرسة فقه ووعظ بباب الأزج ببغداد. أقام بها شيخنا وقتا ورفض عندما فوضه الشيخ لإلقاء الدروس لحسن أدبه.

نترك شيخنا يتكلم عن هذه الفترة اللطيفة والجميلة في حياته فيقول بأحسن العبارة << دخلت بغداد فرأيت الناس في حالة لم تعجبني ، فخرجت من بينهم فنوديت ثانية يا عبد القادر ادخل وتكلم على الناس فإن لهم بك منفعة ، فقلت ما لي وللناس علي بسلامة ديني فقيل لي أرجع ولك سلامة دينك >>.

ثم يقول عن يوم خروجه : رأيت رسول الله صل الله عليه وسلم قبل الظهر فقال لي : يا بني لما لا تتكلم فقلت يا أباه أنا رجل أعجمي كيف أتكلم على فصحاء بغداد ، فقال لي افتح فاك ففتحته فتفل فيه سبعا وقال تكلم على الناس وادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة، فصليت الظهر وجلست وحضرني خلق كثير فأرتج علي فرأيت عليا رضي الله تعالى عنه فقال افتح فاك ففتحته فتفل فيه ستا فقلت لما لا تكمل سبعا، قال أدبا مع رسول الله ، ثم توارى عني فقلت غواص الفكر يغوص في بحر القلب على درر المعارف فيستخرج بها إلى ساحل الصدر فينادي عليها سمسار ترجمان اللسان فتشترى بنفائس الأثمان حسن الطاعة في بيوت أذن الله أن ترفع. انتهى كلامه.
فما أحلاها من عبارات وأغلاها من إشارات.

اعلم أيها المحب الكريم أن المشايخ الربانيين لا يتكلمون ولا يقومون لأمر هام إلا بعد الإذن التام والصريح من الحضرة النبوية الشريفة وهذا لأمرين ، حصول النفع للخلق بكلامهم ثم الأمان لهم.

ويقول شيخنا في هذه المعاني لا يجوز لشيخ أن يجلس على سجادة النهاية ويتقلد بسيف العناية حتى تكتمل فيه اثنتا عشرة خصلة. خصلتان من الله تعالى وخصلتان من النبي صلى عليه وسلم وخصلتان من أبي بكر رضي الله عنه وخصلتان من عمر رضي الله عنه وخصلتان من عثمان رضي الله عنه وخصلتان من علي رضي الله عنه ، فأما اللتان من الله تعالى يكون ستارا غفارا وأما اللتان من النبي صلى الله عليه وآله وسلم يكون شفيقا رفيقا وأما اللتان من أبي بكر يكون صادقا متصدقا وأما اللتان من عمر يكون أماراً نهاءاً وأما اللتان من عثمان يكون طعاما للطعام مصليا بالليل والناس نيام وأما اللتان من علي يكون عالما شجاعا رضي الله تعالى عنهم أجمعين.

ليس بعجاب أن يكون المشايخ أهل علم وآداب دوما في اجتهاد لا يلهيهم العناد، أخذوا الإذن الصحيح من أكمل العباد لأنهم أهل وراثة وسداد. إن تكلموا فعن الله وإن سكتوا فمع الله توفيقهم دوما بالله.

5- مؤلفاته رضي الله عنه :


* أشهر الكتب التي ألفها والتي وصلت إلينا نعطي منها نبذة في هذا الباب ولو وجيزة عن محتواها قدر الاستطاعة:

أ‌- كتاب فتوح الغيب :


يحتوي هذا الكتاب على 78 مقالة في نوع خطب من الشيخ الفاضل في المواعظ والحكم لمريدي الحق وطلابه. يقول فيه كلمات برزت وظهرت لي من فتوح الغيب فحّلت في الجنان فاشتغلت المكان فأنتجها وأبرزها صدق الحال. هذه الخطب خاصة بالصبر على البلاء والرضا والنصيحة للخلق والغنى بالله وما ينبغي للسالك أن يشتغل به وكيفية الوصول إلى الله. يتكلم الشيخ عن معاني المحبة وحقوقها وبعض مفاهيم المعرفة بالله تعالى.الكتاب يقدمه ولده الشيخ عبد الرزاق الفاضل ويشير في المقدمة عن نسب أبيه وفي الخاتمة عن الوصايا ووفاته رضي الله عنه وقدس سره آمين. في الخلاصة فتوح الغيب جوهرة جميلة في قوالب مليحة تنفع الطالب والسالك والواصل. جمعت فيه الشريعة والحقيقة بشواهد القرآن العظيم والسنة الزاهرة الشريفة وفيه كذلك شرح لبعض الأحاديث مثل << دع ما يريبك لما لا يريبك >>.

ب‌- كتاب الغنيـــة لطالبي الحق :

هذا الكتاب في مراعاة الحقوق والآداب الشرعية. إنه مكون من جزأين الأول فيه الأبواب الشرعية من توحيد وصلاة ونوافلها وصوم وأسراره والزكاة والحج. الجزء الثاني مخصوص بالآداب التي يلتزم بها المريد مع شيخه وإخوانه وفي سفره وعند السماع. يتطرق فيه لخصال أهل المجاهدة والعزائم ثم لمقامات ومعاني الشكر والرضا والصبر والصدق.

ج- كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني :

يحتوي هذا الكتاب على مجموعة من الخطب ألقاها شيخنا في مجالسه من منبره سنتي 545 و 546 للهجرة. يوجد به اثنان وستون جلسة في الوعظ والتربية بالمريدين الصادقين وكيفية التوبة والصبر على البلاء ومحبة الله وإتباع سنة رسوله عليه الصلاة والسلام.هذه المواعظ جاءت في شكل إلقاءات جميلة وأسلوب سهل الفهم على كل سامع أو قارئ حنينة على المحب والطالب وشديدة على المنافق والمراوغ وهي كلها ملقحة بشواهد كتاب الله السنة الشريفة الزاهرة.

د- كتاب سر الأســرار فيما يحتاج إليه الأبرار :

إنه كتاب قليل الحجم غزير العلم جليل الفهم موضوع لطلاب الشرع والحقيقة والطريقة، يحتوي على أربعة وعشرين (24) فصلا بعدد حروف لا إلى إلا الله محمد رسول الله كما يشير إليها في مقدمة الكتاب.
يتكلم فيها شيخنا عن أول مخلوق وحنان الأرواح الى موطنها الأصلي كالعروج من عالم الأجساد إلى عالم الأرواح. يتطرق إلى كيفية دخول المريد إلى الطريق وهي التوبة النصوح وأخذ الأذكار وشروطها ثم شرح الحجب الظلمانية والنورانية ويتكلم عن شرعية الصلاة ثم حقيقتها وشرعية الزكاة وحقيقتها ثم الصوم والحج.
وفي خاتمة الكتاب يتكلم عن الفرق الموجودة ومن هي الفرقة الناجية.

1- من حكمه رضي الله عنه :

- الاسم الأعظم، أن تقول الله وليس في قلبك سواه.
- ابكوا على أنفسكم قبل أن يُبكى عليكم.
- لا تهتم برزقك فإن طلبه لك أشد من طلبك له.
- العمل بالقرآن يوقفك على منزله والعمل بالسنة يوقفك على الرسول نبينا محمد صل الله عليه وآله وسلم.
- الجاهل يفرح بالدنيا والعالم يغتم فيها.
- المرائي ثوبه نظيف وقلبه نجس.
- كن صحيحا تكن فصيحا، كن صحيحا في الحكم تكن فصيحا في العلم ، كن صحيحا في السر تكن فصيحا في العلانية.
- التقوى دواء وتركها داء.
- كل من وافق القدر دامت له الصحبة مع الحق عز وجل.
- ما دام حب الدنيا في قلبك لا ترى شيئا من أحوال الصالحين.
- من استغنى برأيه ضل وذل.
- هذب نفسك بصحبة من هو أعلم منك.
- الطعام الحرام يشغلك بالدنيا ويحبب المعاصي والطعام المباح يشغلك بالآخرة ويحبب إليك الطاعات، لقمة تنور قلبك ولقمة تظلمه.
- الإخلاص هو نسيان رؤية الخلق ودوام رؤية الخالق.
- إن التصوف حال لا لمن يأخذ بالقيل والقال.
- اترك الخصومة إلا لأمور الدين.
- حقيقة الغنى هو أن تستغني عمن هو مثلك.
- اجعل آخرتك رأس مالك ودنياك ربحه.
- إنما سُمي العاقل عاقلا لنظره في العواقب.
- القدر ظلمة، ادخل في الظلمة بالمصباح وهو كتاب الله وسنة رسوله صل الله عليه وآله وسلم.

2- أقوالـــه رضي الله عنه :

* قوله رضي الله عنه في البلاء والمحن :


- احذر البلاء جدا والمسارعة إلى إجابة النفس والهوى بل توقف وترقب في ذلك إذن المولى جل جلا له ، فتسلم في الدنيا والعقبى إن شاء الله.

- الاعتراض على الحق عز وجل عند نزول الأقدار موت الدين.

- ارضى بالدون والزمه جدا حتى يبلغ الكتاب أجله، فتنقل إلى الأعلى والأنفس وبه تهنأ وفيه تبقى وتحفظ بلا عناء دنيا وأخرى
* ويقول في الحب والبغض :

- إذا وجدت في نفسك بغض شخص أو حبه فاعرض أعماله على الكتاب والسنة فإن كانت فيهما مبغوضة فأبشر بموافقتك الله عز وجل ورسوله وإن كانت أعماله فيهما محبوبة وأنت تبغضه فاعلم أنك صاحب هوى تبغضه بهواك ظالما له.

* قوله في معرفة الله والعلم بالله :

- اعرفوا الله ولا تجهلوه ... دوروا مع قدرته وحكمته إلى أن تغلب القدرة الحكمة ... كونوا في جميع أموركم بين يدي الرسول صلى الله عليه وسلم مشدودي الأوساط تحت أمره ونهيه.

- إن ترك العبادات المفروضة زندقة وارتكاب المحظورات معصية ، لا تسقط الفرائض على احد في حال من الأحوال.

- تفقه بالفقه الظاهر ثم اعتزل إلى الفقه الباطن، اعمل بهذا الظاهر حتى يقربك العمل إلى علم لم تكن تعلمه.

- العلم الظاهر ضياء الظاهر والعلم الباطن ضياء الباطن ، هو ضياء بينك وبين ربك عز وجل كلما عملت بعلمك قربت طريقك إلى الحق عز وجل واتسع الباب بينك وبينه ورفع مصراع الباب الذي يخصك.

* قولــه في اليقـيــن :

- إذا كنت ضعيف الإيمان واليقين ووعدت بوعد وف بوعدك ولا تخلف كي لا يزول أيمانك ويذهب يقينك، وإذا قوي ذلك في قلبك وتمكن خوطبت بقول إنك اليوم لدينا مكين أمين وتكرر لك هذا الخطاب حالا بعد حال فكنت من الخواص بل من خواص الخواص ولم يبقى لك إرادة ولا مطلب ولا عمل تعجب به و لا قربة تراها ولا منزلة تلمحها فتسموا همتك إليها فصرت كالإناء المنثلم الذي لا يثبت فيه ماء فلا تثبت فيك إرادة.

- لا بد لكل مؤمن في سائر أحواله من ثلاثة أشياء، أمر يمتـثـله ونهي يجتنبه وقدر يرضى به.

- أفنى عن الخلق بإذن الله تعالى وعن هواك بأمر الله وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين وعن إرادتك بإذن الله تعالى وحينئذ تصلح أن تكون وعاء لعلم الله تعالى.

* قوله في الخصال الشريفة رضي الله عنه :


- عشر خصال توصل على المنازل الشريفة :

1- لا تحلف بالله صادقا أو كاذبا.
2- لا تكذب لا هزلا ولا جدا.
3- الوفاء بالوعد في كل حال.
4- لا تلعن شيئا من الخلق ولا تؤذي ذرة.
5- لا تدعوا على أحد من الخلق بالشر ولو ظلمك.
6- لا تقطع الشهادة عن أحد من المسلمين.
7- اجتنب النظر إلى المعاصي.
8- ارفع مؤنتك من الخلق إلى الحق.
9- اقطع طمعك عن الآدميين.
10- التواضع وبه يكتمل العز والرفعة عند الله وعند الخلق.

* قوله في أقســــام الـرجــال :

قال رضي الله تعالى عنه الناس أربعة أقسام :

- رجل لا لسان له ولا قلب وهو العاصي الغر الغبي.
- رجل له لسان بلا قلب وهو يتكلم بالحكمة ولا يعمل بها.
- رجل له قلب بلا لسان هو مؤمن ستره الله عن خلقه.
- رجل له قلب ولسان عالم عامل المدعو في الملكوت بالعظيم.

* قـــــولـــــه في المحـبـــة :

قال هي تشويش في القلوب يقع من المحبوب فتصير الدنيا عليه كحلقه خاتم أو مجمع مأتم والحب سكر لا محو معه وخلوص إلى المحبوب بكل وجه سرا وعلانية بإيثار اختيار وبإرادة خلقه وبإرادة كلفه والحب العمى عن غير المحبوب غيرة عليه والعمى عن المحبوب هيبة له فهو عمى كله والمحبون سُكارى لا يصحون إلا بمشاهدة محبوبهم، مرضى لا يشفون إلا بملاحظة مطلوبهم ، حيارى لا يأنسون بغير مولاهم ولا يلهجون إلا بذكره ولا يحبون غير داعيه.

في هذه المعاني الجليلة والإشارات اللطيفة عن المحبة والمحبون يقول رضي الله عنه في شراب المحبة :
ويقول شيخنا إذا صحت عبوديتك له أحبك وقوي حبه في قلبك وآنسك به وقربك منه من غير تعب ولا طلب لك صحبة غيره فتكون راضيا عنه في جميع الأحوال فلو ضيق عليك الأرض برحبها وسد عليك الأبواب بسعتها لم تسخط عليه ولم تقرب باب غيره.

* قوله في الصبـــر :

قال رضي الله عنه الصبر هو الوقوف مع البلاء بحسن الأدب وتلقي أقضيته بالرحب والسعة على أحكام الكتاب والسنة وينقسم أقساما :
- صبر لله تعالى وهو الثبات على أداء أمره وانتهاء نهيه.
- صبر مع الله تعالى وهو السكون تحت جريان قضائه وفعله فيك وإظهار الغنى من حلول الفقر من غير تعبيس.

- صبر على الله تعالى وهو الركون إلى وعده ووعيده في كل شيء.

ويقول شيخنا في مواعظه للمريدين اصبروا فإن الدنيا كلها آفات ومصائب والنادر منها غير ذلك، ما من نعمة إلا في جنبها نقمة ، ما من فرحة إلا معها ترحة ، ما من سعة إلا ومعها ضيق ، أعطوا الدنيا حياتكم وتناولوا أقسامكم منها بيد الشرع فإنه هو الدواء في تناول ما يؤخذ من الدنيا.

* قولـــه في الخــوف والرجــــــاء :


قال رضي الله عنه الخوف على أنواع :

- الخوف للمذنبين.
- والرهبة للعابدين.
- والخشية للعالمين.
- والوجل للمحبين.
- والهيبة للعارفين.





فخوف المذنبين من العقوبات، وخوف العابدين من ثواب العبادات و خوف العالمين من الشرك الخفي وخوف المحبين فوت اللقاء وخوف العارفين الهيبة والتعظيم وهو أشد الخوف لأنه لا يزول أبدا وسائر هذه الأنواع تسكن إذا قوبلت بالرحمة واللطف
الرجــــــــــاء في حق الأولــيـــاء حــسـن الظـن بالــلـه تعالـــى لا لرجاء الطمع في رحمة ولا ينبغي للولي أن يكون بلا رجاء، والرجاء أن يكون حسن ظنه بالله تعالى لا لطمع في نفع ولا لدفع سوء.

* قــولــه في حسـن الخلـق :
يقول شيخنا حسن الخلق هو أن لا يؤثر فيك جفاء الخلق بعد مطالعتك للحق واستصغار نفسك وما منها معرفة بعيوبها واستعظام الخلق وما منهم نظرا إلى ما أودعوا من الإيمان والحكم وهو أفضل مناقب العبد وفيه تظهر جواهر الرجال.

3- في تفسيره لبعض الآيــــات :

قوله في الآية الكريمة : << وهو يتولى الصالحين >>.
يتولى ظواهرهم وبواطنهم، يربي ظواهرهم بيد حكمته وبواطنهم بيد علمه فلا يخافون غيره ولا يأخذون إلا منه ولا يعطون إلا فيه يستوحشون من غيره ويستأنسون به ويسكنون إليه.

كلامه في قوله عز وجل : << وأنيبوا إلى ربكم >>.
أي ارجعوا إلى ربكم ، يعنوا ارجعوا : سلموا الكل إليه ، سلموا نفوسكم إليه واطرحوها بين يدي قضائه وقدره وأمره ونهيه وتقـلـيـبـاته ، اطرحوا قلوبكم بين يديه بلا أيد ولا أرجل بلا أعين بلا كيف ولا لم ولا منازعة بلا مخالفة بل بموفقه وتصديقه

كلامه في قوله عز وجل: << ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه >>.
حب الله وحب غيره لا يجتمعان في قلب واحد، الدنيا والأخرى لا يجتمعان، الخالق والخلق لا يجتمعان اترك الأشياء الفانية حتى يحصل لك شيء لا يفنى.

قوله في البسملة : قال رضي الله تعالى عنه، بسم الله للذاكرين ذخر وللأقوياء عز وللضعفاء حرز وللمحبين نور وللمشتاقين سرور.
بسم الله راحة الأرواح، بسم الله نجاة الأشباح ، بسم الله نور الصدور ، بسم الله نظام الأمور ، بسم الله تاج الواثقين بسم الله سراج الواصلين ، بسم الله مغني العاشقين ، بسم الله اسم من أعز عبادا وأذل عبادا...
بسم الله افتتاح كل سورة اسم من طابت به الخلوات، اسم من به تمت الصلوات.



4- من أدعيـــتـــــه رضي الله تعالى عنه :

- اللهم اجعل غذاءنا ذكرك وغنانا قربك آمين.
- اللهم نور قلوبنا ودلها عليك وصف أسرارنا وقربها منك.
- اللهم أحينا بك وأمتنا عن غيرك.
- اللهم إنا نسألك القرب منك بلا بلاء وألطف بنا في قضائك وقدرك واكفنا شر الأشرار وكيد الفجار.
- اللهم طيبنا بالتوحيد وبخرنا بالفناء عن الخلق وما سواك في الجملة.
- اللهم نعوذ بك من الاتكال على الأسباب والوقوف مع الهوس والأهوية والعادات ونعوذ بك من الشر في سائر الأحوال.








لشيخنا الفاضل عبد القادر الجيلاني أذكار وصلوات في كل ليلة ويوم مستوفات في كتب الطريق القادرية ومن أجلها الفيوضات الربانية في المآثر والأوراد القادرية الذي جمعه ورتبه الشيخ الحاج إسماعيل ابن سعيد القادري.

أما في هذه الرسالة نعرف ببعض الأذكار والصلوات التي تكون سهلة الحفظ على القراء الكرام.

الحزب الصغير :


- اللهم حل هذه العقدة وأزل هذه العسرة ولقني حسن الميسورة وقني سوء المغدور وارزقني حسن الطلب واكفني سوء المنقلب، اللهم حجتي وعدتي فاقتي ووسيلتي انقطاع حيلتي ورأس مالي عدم احتيالي وشفيعي دموعي وكنزي عجزي. إلهي قطرة من بحار جودك تغنيني وذرة من تيار عفوك تكفيني فارزقني وعافني واعف عني واغفر لي واقضي حاجتي ونَفِس كربتي وفرج همي واكشف غمي برحمتك يا أرحم الراحمين والحمد لله ربّ العالمين.

ورد الإشـــراق :

بسم الله الرحمان الرحيم أشرق نور الله وظهر كلام الله وثبت أمر الله ونفذ حكم الله وتوكلت على الله، ما شاء الله ولا حول ولا قوة إلا بالله. تحصنت بخفي لطف الله وبلطف صنع الله وبجميل ستر الله وبعظيم ذكر الله وبقوة سلطان الله، دخلت في كنف الله واستجرت برسول الله صلى الله عليه وسلم.
تبرأت من حولي وقوتي واستعنت بحول الله وقوته.
اللهم استرني واحفظني في ديني ودنياي وأهلي ومالي وولدي وأصحابي وأحبابي بسترك الذي سترت به ذاتك فلا عين تراك ولا يد تصل إليك يا أرحم الراحمين احجبني عن القوم الظالمين (ثلاثا).
بقدرتك يا قوي يا متين يا أرحم الراحمين بك نستعين، اللهم يا سابق الغوث وسامع الصوت ويا كاسي العظام لحما بعد الموت أغثني وأجرني من خزي الدنيا وعذاب الآخرة ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.ـــــــــــــــــ





هذا الورد يقرأ عند الشروق.

اللهم إني أسالك بسر الذات وبذات السر هو أنت وأنت هو، احتجبت بنور الله ونور عرش الله بكل اسم لله من عدوي وعدو الله بمائة ألف لا حول ولا قوة إلا بالله ختمت على نفسي وعلى ديني وعلى كل شيء أعطانيه ربي بخاتم الله المنيع الذي ختم به أقطار السماوات والأرض وحسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه وسلم أجمعين.ـــــــــــــــ هذا الدعــاء يستعمل في التحاصين من كل أذية.


ولشيخنا الجليل عدة صلوات متآثرة وموجودة في كتبه من بينها هذه الصلاة المسماة بالكنز الأعظم وكذلك تسمى بصلاة القطب المعظم وقيل أن واحدة منها بألف صلاة وهي هذه :

- اللهم اجعل أفضل صلواتك ابد وأنمى بركاتك سرمدا وأزكى تحياتك فضلا وعددا على أشرف الخلائق الإنسانية ومجمع الحقائق الإيمانية وطور التجليات الإحسانية ومهبط الأسرار الروحانية وعروس المملكة الربانية واسطة عقد النبيين ومقدم جيش المرسلين وقائد ركب الأنبياء المكرمين وأفضل الخلق أجمعين حامل لواء العز الأعلى ومالك أزمة المجد الأسنى شاهد أسرار الأزل ومشاهد أنوار السوابق الأول وترجمان لسان القدم ومنبع العلم والحلم والحكم مظهر وجود الكلي والجزئي وإنسان عين الوجود العلوي والسلفي وروح جسد الكونين وعين حياة الدارين المتحقق بأعلى رتب العبودية المتخلق بأخلاق المقامات الاصطفائية الخليل الأكرم والحبيب الأعظم سيدنا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب خاتم النبئين وعلى آله وصحبه أجمعين عدد معلوماتك ومداد كلماتك كلما ذكرك وذكره الذاكرون وغفل عن ذكرك وذكره الغافلون وسلم كثيرا إلى يوم الدين


1- أسسها :

نترك شيخنا يتكلم لنا ليشرح أصول ومبنى هذه الطريق في وصية جليلة لولده الفاضل عبد الرزاق فيقول له:
- طريقتنا هذه مبنية على الكتاب والسنة وسلامة الصدور وسخاء اليد وبذل الندى وكف الجفا وحمل الأذى والصفح عن عثرات الإخوان.. اهـ. كلامه.
اعلم أيها المحب الكريم وفقنا الله وإياك أن أصل الطريق مبني على كتاب الله عز وجل وفرائضه ثم السنن الشريفة الواردة عن خير البرية ثم الحث على مكارم الأخلاق التي جاء بها نبينا ليتممها لنا.
- الصوفي أعماله هي التي تدل على الطريق وليست الأقوال وحدها.
- أما سلامة الصدور فتكون من كل غل وحسد وغش ورياء وطلب رئاسة وكثرة حرص على الدنيا وغيرها من الآفات المهلكة للنفس.
- أما سخاء اليد فهو العطاء والكرم والإيثار بما فتح الله به على العبد من أمور الدنيا إن قل أو كثر.

مدار الطريق إذا مبني على مكارم الأخلاق ومحاسنها.

ثم يقول رضي الله عنه في هذه الوصايا أن التصوف مبني على ثماني خصال وهي : ( السخاء، الرضا ، الصبر ، الإشارة ، الغربة ، لبس الصوف ، السياحة والفقر).
ثم يقول بعد ذلك عليك بصحبة الأغنياء بالتعزر والفقراء بالتذلل وعليك بالإخلاص وهو نسيان رؤية الخلق ودوام رؤية الخالق ولا تتهم الله في الأسباب..اهـ.

اعلم أيها الولـــي الكريم أيدني الله وإياك بروح منه أن الآيات التي تحث على طلب الحق والابتعاد عن الدنيا والتجرد للآخرة كثيرة في القرآن. ومنها قوله تعالى في الآية 52 من سورة الأنعام [ ولا تطرد الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه]، ويقول لرسوله صلى الله عليه وسلم كذلك في سورة الكهف [ واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه] ، ويقول كذلك عز وجل في الآية 131 من سورة طه [ولا تمدن عينيك إلى ما متعنا به أزواجا منهم زهرة الحياة الدنيا ].
الخطاب في هذه الآيات لرسوله الكريم خاصة ولجميع المسلمين عامة.
ويقول سيدنا محمد المعلم المعصوم صلى الله عليه وسلم في جوابه لجبريل عليه السلام لما سأله عن الإحسان:
- أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك.

الطريق الصحيح الذي نهجه الصالحون هو محاولة الترقي بالعبد من الإسلام للإيمان ثم لمقام الإحسان وهو أعلى درجة.
اتبع الكتاب العزيز الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه والسنة المحمدية الطاهرة الزكية ترشد إن شاء الله لكن عليك بشيخ عارف أو عالم يدلك عليها.

2- الورد القــــادري :

اعلم بأن الأذكار و الأحزاب والأوراد الموجودة في الطريقة القادرية هي كثيرة حتى قيل أنه يوجد نيف وسبعين طريق كلها منسوبة للشيخ عبد القادر الجلاني.
أصولها قادرية وزاد عليها بعض المشايخ الكبار المجددين حسب مقتضيات عصورهم مع العلم بأنهم أهل إرث وإذن وانتساب.
من بين هذه الأذكار الجليلة نذكر منها الورد القادري المشهور عندنا وهو أن يقول الطالب كل صباح ومساء بعد صلاة الصبح والعصر :

* بسم الله الرحمن الرحيم..................................100 مرة.
* فاتحة الكتاب ........................................... مرة واحدة.
* لا إله إلا الله ............................................. 200 مرة.
* الله......................................................... 100 مرة.
* أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه..........100 مرة.

ثم يدعو بعد ذلك بالدعاء التالي :

- ثبتنا بقولها وارحمنا يا مولانا بفضلها واجعلنا من خيار أهلها "أمين" ثلاث.
- يا من له هذا الملك والملك الباقي لا تجعل فينا محروما ولا شقيا بجاه محمد السابق اللاحق.
- يا من لا مثل له في الذات والصفة اغفر لنا ما مضى وأصلح لنا ما يأتي بجاه محمد صاحب الشفاعة.
- الله يا مولانا يا سامع دعانا بجاه محمد لا تقطع رجاءنا.
- الله يا مولانا يا سامع دعانا بجاه محمد تقبل دعاءنا.
- الله يا مولانا يا سامع دعانا بجاه محمد احفظنا وادعانا.
- ربي أحيينا سعداء وأمتنا شهداء ولا تخالف بنا عن طريقة الهدى.
- ربي أحيينا سعداء وأمتنا شهداء ولا تخالف بنا عن سنة نبينا.
- ربي أحيينا سعداء وأمتنا شهداء ولا تخالف بنا عن طريقة شيخنا.
- بفضلك يا الله والنبي محمد " آمين يا رب العالمين"

والسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله صلاة أهل السماوات والآراضين عليه وأجري يا رب لطفك الخفي في أمري وأمور المسلمين..................03 مرات



















التحصين القادري :

وهو أن يقول المريد كل يوم بنية التحصن من كل المؤذيات الأرضية والسماوية الإنسية والجنية بعد صلاة الصبح:

- حسبنا الله ونعم الوكيل...............................100 مرة.
- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.....100 مرة.
- و أفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد......100 مرة.
- ربي إني مسني الضر وأنت أرحم الرحمين.......100 مرة.
- الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا ونعم الوكيل........... 06 مرات.
- وفي السابعة يزيد << فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله والله ذو فضل عظيم>>....01 مرة






- ثم يزيد عليه دعاء الجلالة وهو كالآتي :
اللهم إني أسالك بسر الذات وبذات السر هو أنت وأنت هو، احتجبت بنور الله ونور عرش الله بكل اسم لله من عدوي وعدو الله بمائة ألف لا حول ولا قوة إلا بالله ختمت على نفسي وعلى ديني وعلى كل شيء أعطانيه ربي بخاتم الله المنيع الذي ختم به أقطار السماوات والأرض وحسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه وسلم أجمعين.....01 مرة.



تنبيه : ويجب لمن أراد أن يذكر الورد القادري أن يأخذه بإذن من عند شيخ أو مقدم في الطريقة القادرية، لكي يصح له الانتساب والمدد من الحضرة القادرية

أقـــــوال المشايــخ عن الإمام عبد القادر الجيلاني :

القاضي اسماعيل النبهاني :



سيدي عبد القادر الجيلاني سلطان الأولياء وإمام الأولياء وإمام الأصفياء، أحد أركان الولاية الأقوياء الذي وقع الإجماع على ولايتهم عند جميع أفراد الأمة المحمدية من العلماء وغير العلماء.

الشيخ احمد الرفاعي :


وهو صاحب الطريقة المشهورة المنسوبة إلى اسمه قال عندما سئل عن الشيخ عبد القادر الجيلاني :

* من يبلغ مبلغ الشيخ عبد القادر ذاك رجل بحر الشريعة عن يمينه وبحر الحقيقة عن يساره أيهما شاء اغترف.

الشيخ السنجاري :


الشيخ عبد القادر هو المقدم على جميع أهل عصره في علم الحال وفعل القال ومقامات الثبوت بين يدي الله عز وجل.

الشيخ علي بن وهب " الشيباني" :

الشيخ عبد القادر الجيلاني أحد أعيان الدنيا وأحد أفراد الأولياء
الشيخ عبد القادر " الجيلاني" من تحف الوجود ومن هدايا الله على الكون
طوبى لمن جالسه وطوبى لمن بات في خاطره.

الشيخ أبو مدين الغوث (رضي الله عنه) :


يقول لقيت الخضر عليه السلام فسألته عن مشايخ المشرق والمغرب وسألته عن الشيخ عبد القادر الجيلي (رضي الله عنه) فقال هو إمام الصديقين وحجة العارفين وهو روح في المعرفة وشأنه القربة بين الأولياء.

شيخ الإسلام العز بن عبد السلام :

يقول (رضي الله عنه) ما بلغت كرامات ولي ما بلغ القطع والتواتر إلا كرامات الشيخ عبد القادر الجيلي.

الشيخ ابن حامد البغدادي :


كان الشيخ محي الدين " أي عبد القادر " سريع الدمعة شديد الخشية كثير الهيبة مجاب الدعوة كريم الأخلاق طيب الأعراق أبعد الناس من الفحش وأقرب الناس إلى الحق ... كان التوفيق رأيه والتوفيق يعاضده والأنس نديمه والبسط نسيمه والصدق رايته والفتح بضاعته.

الشيخ حماد الدباس :

وهو شيخ الإمام عبد القادر الجيلاني يقول فيه لهذا العجمي قدم تعلو في وقتها على رقاب الأولياء في زمانه ويقول رئيت على رأسه علمين قد نصب من البهموت الأسفل إلى الملكوت الأعلى وسمعت الشاويش يصبح له في الأفق الأعلى.

الحافظ ابن رجب :

يقول صاحب الطبقات ابن رجب : عبد القادر الجيلاني ... الزاهد شيخ العصر وعلامة الحين وقدوة العارفين وسلطان المشايخ وسيد أهل الطريقة ... حصل له القبول التام وانتصر أهل السنة بظهوره وإنخذل أهل البدع والأهواء.


الحافظ محمد بن يوسف الإشبيلي :

يقول عن شيخنا عبد القادر الجيلاني هو أحد أركان الإسلام وانتفع به الخاص والعام ... كثير الفكر رقيق القلب دائم البشر كريم النفس سخي اليد عزيز العلم شريف الأخلاق طيب الأعراق مع قدم راسخ في العبادة والاجتهاد.

الشيخ الإمام الحافظ ابن كثير :

يقول عن الشيخ : في تاريخه كان له اليد الطولى في الحديث والفقه والوعظ وعلوم الحقائق وكان له سمت حسن وصمت من غير الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ... لا تأخذه في الله لومة لائم وكان له أحوال خارقات للعادات ومكاشفات.

الشيخ أحمد السرهندي النقشبندي :

صاحب كتاب المكتوبات الربانية (رضي الله تعالى عنه) يقول : وبالجملة إن لحضرة الشيخ عبد القادر في الولاية شأنا عظيما ودرجة عليا أوصل الولاية الخاصة المحمدية من طريق السّر إلى النقطة الأخيرة وسار رأس حلقة تلك الدائرة.
أيها العاشق الكريم
ارتأيت أن أهدي لك هدية في هذه الخاتمة العنبرية
لإمام أهل الولاية والقطبانية في نفحات جلية روائحها مسكية
في قوالب جمالية في مقام الصديقية العبدية والعندية
يقول شيخنا لك أترضى من الجنان بحورية أم تقنع من البستان بالحلل السندسية كيف يفرح المجنون بدون ليلى العامرية. كيف يرتاح المحبوب بغير النفحات العنبرية ، أجساد ذابت في تحقيق العبودية كيف لا تتنعم بالمقاعد العندية ، أبصار سهرت في الليالي الديجورية كيف لا تتلذذ بالمشاهدة الأنسية ، واللباب غذيت باللبانات الحبية كيف لا تشرب من المدامة الربية وأرواح حبست في الأشباح الحسية كيف لا تسرح في الرياض القدسية ترتع في مراتعها العلية وتشرب من مواردها الروية وتنهي من فرط شوق ووجد شرح الحال عن تلك الشكية ويبرز حاكم العشاق جهرا ويفصل عن تلك القضية إذا خاطبت عن التلاق لمولاها ابتدأها بالتحية فيأمرها إلى جنات عدن فتأبى منها أنفس أبية وتقسم فيه أن لا نظرت سواه ولا عقدت لسواه نية. ولا رضيت من الأكوان شيئا ولا كانت مطالبها دنية وما هجرت لذيذ العيش إلا لتحضى منه بالصلة السنية ويسقيها مدير الراح كأسا صفاه من صفو صفواته هنية، إذا ديرت على الندماء جهرا حفت بالبواكر والعشية تزيدهم ارتياحا واشتياقا إلى أنوار طلعته البهية وحقك أن عينا لا تريها جمالك فإنها عين شقية قتلت بحسنك العشاق جمعا ولم يبق الهوى منها بقية.

انتهى كلام إمامنا القدوة والحمد لله أولا وآخرا وصل اللهم على من جعلته حبيب وأقرب قريب وحببت إليه الطيب ما طلعت شمس وغرد عندليب والذي جعلت قرة عينه في الصلاة وأنزلت عليه القرآن مع المرسلات واصطنعته لنفسك فما كان له لغيرك إلتفات وجمعت فيه كمال الصفات والسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
ــــــــــــــ

فهرس كتاب الرسالة النورية :

الموضوع : الصفحة :

- المقدمة...............................
- الباب الأول: نبذة من حياة الشيخ........
- الباب الثاني: في أقواله وحكمه.........
- الباب الثالث: من أذكاره...........
- الباب الرابع: الطريق القادري والإحسان109
- الباب الخامس: في أقوال المشايخ عنه...115
- الخاتمة..............................




jnoun735


Revenir en haut
Visiter le site web du posteur ICQ AIM Yahoo Messenger MSN Skype GTalk/Jabber
Publicité







MessagePosté le: Lun 5 Avr - 05:37 (2010)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
lindajamison76
Invité


Hors ligne




MessagePosté le: Mer 7 Sep - 01:58 (2011)    Sujet du message: abdelkader jilani - الرسالة النورية في الطريقة القادرية Répondre en citant

You have helped me to improve my knowledge about this field. Thank you so much for sharing.


Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum >>> sciences ésotériques Catégorie >>> maitres et savants soufis Sous forum Toutes les heures sont au format GMT + 1 Heure
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Index | creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com
Thème réalisé par SGo