tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum tariqa qadiriya boudchichiya.ch
sidihamza.sidijamal.sidimounir-ch
 
 FAQFAQ   RechercherRechercher   MembresMembres   GroupesGroupes   S’enregistrerS’enregistrer 
 ProfilProfil   Se connecter pour vérifier ses messages privésSe connecter pour vérifier ses messages privés   ConnexionConnexion 

لا إله إلا الله - الحرز المبارك من أعظم الكنوز المأثورة عن حجة الإسلام الإمام الغزالي رحمه الله تعالى ونفعنا به

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum >>> منتدي الدروس الروحانية >>> ۩۞۩-ساحة الدعوات والاوراد -۩۞۩» Sous forum
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
jnoun735
Administrateur


Hors ligne

Inscrit le: 28 Sep 2009
Messages: 2 147
madagh

MessagePosté le: Mer 23 Mar - 00:42 (2011)    Sujet du message: لا إله إلا الله - الحرز المبارك من أعظم الكنوز المأثورة عن حجة الإسلام الإمام الغزالي رحمه الله تعالى ونفعنا به Répondre en citant





لا إلـه إلا الله .... لا إلـه إلا الله محمد رسـول الله عليـه صلاةُ الله بِهـا يَثْبُتُ الإِيـمان بهـا يَـحْصُلُ الأمان كَـرِّرْ أَيُّـها الإنْسَـان لا إلـه إلا الله    
تَكْرَارُها مـا أحْـلاه مـا أبْهَـاهُ ما أعْلاَه تُدْنِى العَبْدَ مِـنْ مَـوْلاه لا إلـه إلا الله   
قَـدْ أتَانا فى الأَخْـبار عَــنِ النبِـيِّ المُخْـتار أنَّ أفْضَلَ الأذْكـَار لا إلـه إلا الله  
 
جَمَعَتْ مَعْنَـى التَّوْحِيــْـد وَدَلَّـتْ بِلا مَزِيـد كـَـرِّرْ أيُّـها الـمُرِيْـد لا إلـه إلا الله 
ذَاكِــرُهَا لا يَـشْقـى لا يَنَـالُ فَــرَقا هِـىَ العُـرْوَةُ الوُثْـقَـى لا إلـه إلا الله
هِىَ حِصْنُكَ الحَصِيْــن هِىَ دِرْعُكَ المَتِيـْن ذِكْـرُ رَبِّ العالَمِيـن لا إله إلا الله
بِها الفَــوْزُ وَالنَّجَاة فِيـها كُلُّ البَرَكات تُنْجِـى مِــنْ كُـلِّ الآفَات لا إلـه إلا الله
بها تُمْحَـــى السَّـيِّـئات بِهـا تَـنْمُو الحَسَــنَات بِها تُـنَالُ الخَيْـرَات لا إله إلا الله
فيـها لِلسُّـقْــمِ دَوَا فيــها لِلضَّعْـفِ قُــوَى هِـىَ كـلمةُ التَّـقْــوَى لا إله إلا الله
هِىَ شِفَاءُ الصُّدُور هِىَ نُــــوْرٌ علـى نُوْر ذِكـْــرُ رَبِّـك الغَـفُور لا إله إلا الله
هِىَ النِّعْمَةُ العُظْمَى هِىَ المَـــقَامُ الأَسْـــمَى لَيْـــسَ تُبْقِــى أَلَمـا لا إله إلا الله
هِىَ شِفَــاءُ العِــلَل فِيــها إصْلاحُ الخَلَل فَاذْكـُـرْ لا تَخْشَـى المَـلَل لا إله إلا الله
لازِمُـوْهَا يا إِخْـوَان نَــوِّرُوا بِها الجَـنَان إِنَّ مِـفْتـَاحَ الجِـنَان لا إله إلا الله
لازِمُوها بِالأسْحَار وَالْعَشِـيِّ وَالإبْكار تَسْــتَمِدُّوا مِـــنْ أنْـوَار لا إله إلا الله
نَوِّرُوا بِها القُـلُـوب مَحِّـصُوا بِها الذُّنُوب إِنَّ أعْـظَمَ المَـطْلُوب لا إله إلا الله
هِىَ الرَّحْمَةُ الكُبْرَى فِى الدُنْيا وَفِى الأُخْرَى أعْلَى الأذْكارِ أجْرا لا إلـه إلا الله
لا تَـغْـفَلْ عَنْها وَلا تَتْرُكْ تَنْزِيـْـهَ المَوْلـى إنَّ المَـثَـلَ الأعْلَـى لا إله إلا الله
حَافِظُوا على الأوْقَات دَاوِمُوا على الطاعات تُنْجِيْكـُم مِنَ الآفات لا إله إلا الله
يُقَـارِنُها الإقْـرَار بِرِسـَالَةِ المُخْـتار مَــنْ حَـبَانَا مِنْ اَنْـوَار لا إله إلا الله
خَيْرُ الخَلْقِ عِنْدَ الله صَاحِبُ العِزِّ وَالْجَاهِ خَاتِــمُ رُسُـلِ الله محـمد رسـول الله 


 
إلهي أنا الفقير في غناي فكيف لا أكون فقيراً في فقري .إلهي أنا الجاهل في عملي فكيف لا أكون جهولاً في جهلي . إلهي إن اختلاف تدبيرك وسرعة حلول مقاديرك منعاً عبادك العارفين بك عن السكون إلى عطاء واليأس منك في بلاء إلهي مني ما يليق بلؤمي ومنك ما يليق بكرمك

إلهي وصفت نفسك باللطف والرأفة بي قبل وجود ضعفي أفتمنعني منهما بعد وجود ضعفي .

إلهي إن ظهرت المحاسن مني فبفضلك ولك المنة على. وإن ظهرت المساوي مني فبعد لك ولك الحجة علي، إليه كيف تكلني إلى نفسي وقد توكلت لي. وكيف أضام وأنت الناصر لي أم كيف أخيب وأنت الخفي بي ها أنا أتوسل إليك بفقري إليك، وكيف أتوسل إليك بما هو محال أن يصل إليك. أم كيف أشكو إليك حالي وهو لا يخفي عليك. أم كيف أترجم لك بمقالي وهو منك برز إليك. أم كيف تخيب آمالي وهي قد وفدت إليك. أم كيف لا تحسن أحوالي وبك قامت إليك

إلهي ما ألطفك بي مع عظيم جهلي وما أرحمك بي مع قبيح فعلي، إليه ما أقربك مني وما أبعدني عنك

إلهي ما أرافك بي فما الذي يحجبني عنك، إلهي قد علمت باختلاف الآثار وتنقلات الأطوار أن مرادك مني أن نتعرف إلى في كل شئ حتى لا أجهلك في شئ

إلهي كلما أخرسني لؤمي أنطقني كرمك وكلما آيستني أوصافي أطمعتني منتك.

إلهي من كانت محاسنه مساوي فكيف لا تكون مساوية مساوي. ومن كانت حقائقه دعاوي فكيف لا تكون دعاويه دعاوي

إلهي حكمك النافذ ومشيئتك القاهرة لم يتركا لذي مقال مقالاً ولا لذي حال حالاً.

إلهي كم من طاعة بنيتها وحالة شيدتها هدم اعتمادي عليها عدلك بل أقالني منها فضلك .

إلهي أنت تعلم وأن لم تدم الطاعة مني فعلاً جزماً ما فقد دامت محبة وعزما .

إلهي كيف أعزم وأنت القاهر. وكيف لا أعزم وأنت الآمر.

إلهي ترددي في الآثار يوجب بعد المزار فاجمعني عليك بخدمة توصلني إليك .

إلهي كيف يستدل عليك بما هو في وجوده مفتقر إليك. أيكون لغيرك من الظهور ما ليس بك حتى يكون هو المظهر لك. متى غبت حتى تحتاج إلى دليل يدل عليك. ومتى بعدت حتى تكون الآثار هي التي توصل إليك عميت عين لا تراك عليها رقيباً وخسرت صفقة عبد لم يجعل له من حبك نصيباً

إلهي أمرت بالرجوع إلى الآثار فاجعلني إليها بكسوة الأنوار وهداية الاستبصار حتى أرجع إليك منها كما دخلت إليك منها مصون السر عن النظر إليها ومرفوع الهمة عن الاعتماد عليها إنك على كل شئ قدير

إلهي ها ذلي ظاهر بين يديك. وهذا حالي لا يخفي عليك. منك أطلب الوصول إليك وبك أستدل عليك، فاهدني بنورك إليك وأقلني بصدق العبودية من يديك، إليه علمني من علمك المخزون وصني بسر اسمك المصون

إلهي حققني بحقائق أهل القرب واسلك بي مسالك أهل الجذب.

إلهي اغنني بتدبيرك عن تدبيري وباختيارك لي عن اختياري وأوقفني على مراكز اضطراري 

إلهي أخرجني من ذل نفسي، وطهرني من شكى وشركى قبل حلول رمسي، بك انتصر فانصرني وعليك أتوكل فلا تكلني وإياك أسأل فلا تخيبني وفي فضلك أرغب فلا تحرمني ولجنابك أنتسب فلا تبعدني وببابك أقف فلا تطردني

إلهي تقدس رضاك أن تكون له علة منك فكيف تكون له علة مني أنت الغني بذاتك عن أن يصل إليك النفع منك فكيف لا تكون غنياً عني، إلهي إن القضاء والقدر غلبني وان الهوى بوثائق الشهوة أسرني فكن أنت النصير لي حتى تنصرني وتنصر بي. واغنني بفضلك حتى أستغني بك عن طلبي . أنت الذي أشرقت الأنوار في قلوب أوليائك حتى عرفوك ووحدوك. وأنت الذي أزلت الأغيار من قلوب أحبابك حتى لم يحبوا سواك ولم يلجؤا إلى غيرك أنت المؤنس لهم حيث أوحشتهم العوالم. وأنت الذي هديتهم حتى استبانت لهم المعالم

إلهي ماذا وجد من فقدك وما الذي فقد من وجدك لقد خاب من رضى دونك بدلاً. ولقد خسر من بغي عنك متحولاً إلهي كيف يرجى سواك وأنت ما قطعت الإحسان , وكيف يطلب من غيرك وأنت ما بدلت عادة الامتنان يا من أذاق أحباءه حلاوة مؤانسته. فقاموا بين يديه متملقين ويا من ألبس أولياؤه ملا بس هيبته فقاموا بعزته مستغزين. أنت الذاكر من قبل الذاكرين. وأنت البادئ بالإحسان من قبل توجه العابدين وأنت الجواد بالعطاء من قبل طلب الطالبين. وأنت الوهاب ثم أنت لما وهبتنا من المستقرضين 

إلهي اطلبني برحمتك حتى أصل إليك واجذبني بمننك حتى أقبل عليك.

إلهي إن رجائي لا ينقطع عنك وأن عصيتك كما أن خوفي لا يزيلني وإن أطعتك

إلهي قد دفعتني العوالم إليك. وقد أوقفني علمي بكرمك عليك.

إلهي كيف أخيب وأنت أملي، أم كيف أهان وعليك متكلي، إليه كيف أستعز وأنت في الذلة أركزتني أم كيف لا أستعز وإليك نسبتني، أم كيف لا أفتقر وأنت الذي في الفقر أقمتني أم كيف أفتقر وأنت الذي بجودك أغنيتني , وأنت الذي لا اله غيرك. تعرفت لكل شيء فما جهلك شيء وانت الذي تعرفت إلى في كل شئ فرأيتك ظاهراً في كل شئ فأنت الظاهر لكل شئ,يا من استوى برحمانيته على عرشه فصار العرش غيباً في رحمانيته كما صارت العوالم غيباً في عرشه محقت الآثار بالآثار , ومحوت الأغيار بمحيطات أفلاك الأنوار. يا من احتجب في سرادقات عزه عن أن تدركه الأبصار, يا من تجلى بكمال بهائه فتحققت عظمته الأسرار , كيف تخفى وأنت الظاهر أم كيف تغيب وأنت الرقيب الحاضر والله الموفق و به أستعين
اللهم صل أكمل صلواتك وسلم أتم سلامك على سيدنا محمد بحر الجود وكنز الوجود ومحور الشهود وأنسان عين الوجود والسر الساري في جميع الوجود بعدد تجليات الله في الوجود صلاة تفتح لنا بها في ميادين المعرفة كل باب وتزيل بها عن قلوبنا كل حجاب وتسهل بها عنا فيك السير وتقلع بها من قلوبنا جذور الغير حتى لا يبقى لدينا في الوجود الا وجودك وفي الشهود الا شهودك وتعلي لنا بها الدرجات وتطيب لنا بها الأوقات وتسعدنا بها في الحياة وبعد الوفاة وتهدي بها منا القلب وتفيض عليه من مكنون علم الغيب فيزداد بها يقينا ورسوخا وتمكينا وتكسونا بها أعظم حلة من التوفيق للعمل بشرعك المقدس وأعلى خلعة من نور بهائك الأقدس وتتوجنا بها بتاج محبتك السنية ودوام الشوق الى حضرتك العلية حتى نستوجب منك في الدارين الأكرام والوفاة على الايمان التام وحسن الختام في غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة وعلى آله وصحبه وتابعيهم باحسان الى يوم الدين والحمد لله رب العالمين

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد : فإن هذا الدعاء العظيم والحرز المبارك من أعظم الكنوز المأثورة عن حجة الإسلام الإمام الغزالي رحمه الله تعالى ونفعنا به وهو من الفوائد المجربة يعتبر من أوراد السادة القادرية المباركة وله من الفضل الكثير فهو يقرأ كورد يومي لكل سالك بل ولكل مسلم ومن اعظم فوائد الحفظ من الأعداء والنصرة عليهم وهو حرز مبارك وسيف عظيم ينتصر به على كل عدو وحاسد وباغي وماكر يريد بك السوء ومن فوائده الهيبة والعزة بين الناس فمن داوم على قرائته القى الله هيبته ومحبته وعزته في قلوب جميع الناس وكان مهابا أينما مشى وأينما توجه فعليك به اخي المحب ولاتدعه أبداً وحافظ عليه وأفضل اوقات قرائته في وقت السحر فإن لم تتمكن ففي أي وقت من اليوم ومن فوائده انك إذا وقعت في ورطة وفي مأزق او ظلمك ظالم او بغى عليك جبار أو طغى عليك طاغي فقم وتوضأ واحسن الوضوء ثم صل ركعتين بنية قضاء الحاجة ثم اجلس مستقبلا القبلة واقرأه بخشوع وتمعن وتضرع ثلاث مرات وحدد النية التي تقرأه بها فإن الله سينصرك على خصمك وينتقم لك انتقاماً شديداً وترى العجب العجاب في خصومك وكيف سيتذللون اليك ويعيدون حقك ويعرفون قدرك بإذن الله


يكتب ساعة المريخ يوم الثلاثاء الأخير من الشّهر العربي عند طلوع الشّمس والكتابة في كاغد أحمر
والمداد ماء الورد والزعفران والمسك والعنبر مع سبعة نقطات من المداد الأحمر وهذا الدّعاء من خواصّه تدمير الجبابرة والمنافقين والكذّابين إلى غير ذلك وإذا قرأته على من يريد فتح بيت ضعارة أو خمّارة لن يوفّق أبداً حتى وإن ذهب عند الملوك للواسطة ولهذا الدّعاء خواص كثيرة كرجم ديار الأعداء إلى آخره










بسم الله الرحمن الرحيم




الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين إياك نعبد وإياك نستعين اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين * الحمد لله الذي خلق السماوات والأرض وجعل الظلمات والنور ثم الذين كفروا بربهم يعدلون * فأرادوا به كيداً فجعلناهم الأسفلين كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء إنه من عبادنا المخلصين *فوقاه الله سيئاتِ ما مكروا وماهم ببالغيه فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم * وسنقول له من أمرنا يسراً ( أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال ) وقدمنا إلى ماعملوا من عمل فجعلناه هباءً منثوراً وذلك جزاء الظالمين ثم ننجي رسلنا والذين أمنوا كذلك حقا علينا ننجي المؤمنين له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله وإنا له لحافظون وإنه لذو حظ عظيم وإن له عندنا لزلفى وحسن مآب ( أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال ) فصب عليهم ربك سوط عذاب وتقطعت بهم الأسباب جند ما هنالك مهزوم من الأحزاب * وجعلنا له نوراً يمشي به في الناس فلما رأينه أكبرنه وقطعن أيديهن وقلن حاش لله ما هذا بشراً إن هذا إلا ملك كريم قالوا تالله لقد آثرك الله علينا إن الله اصطفاه عليكم وزادة بسطة في العلم والجسم والله يؤتي ملكه من يشاء شاكرا لأنعمه اجتباه وهداه إلى صراط مستقيم وآتاه الله الملك ورفعناه مكانا علياً وقربناه نجياً وكان عند ربه مرضياً وسلام عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حيا ( أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال ) وإن يريدوا أن يخدعوك فإن حسبك الله هو الذي أيدك بنصره وبالمؤمنين وألف بين قلوبهم لو أنفقت ما في الأرض جميعاً ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم أنه عزيز حكيم * هم العدو فاحذرهم قاتلهم الله كلما أوقدوا ناراً للحرب أطفأها الله فضربت عليهم الذلة والمسكنة وباؤوا بغضب من الله سينالهم غضب من ربهم وذلة في الحياة الدنيا وإذا أراد الله بقوم سوءاً فلا مرد له خاشعة أبصارهم ترهقهم ذلة لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعاً من خشية الله فلا تبتئس بما كانوا يعملون ولا تك في ضيق مما يمكرون فإما نذهبن بك فإنا منهم منتقمون إنا كفيناك المستهزئين فسلام لك من أصحاب اليمين أقبل ولا تخف أنك من الآمنين قال لا تخف نجوت من القوم الظالمين لا تخاف دركا ولا تخشى لا تخف إني لا يخاف لدى المرسلون لا تخف ولا تحزن لا تخافا إني معكما أسمع وأرى لا تخف أنك أنت الأعلى فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم إذا أخرج يده لم يكد يرها وأضله الله على علم وختم على سمعه وقلبه وجعل على بصره غشاوة ليذوق وبال أمره ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله وخشعت الأصوات للرحمن والله يعصمك من الناس لن يضروك شيئا إنا سنلقي عليك قولا ثقيلا فاصبر لحكم ربك فاصبر صبرا جميلا فلولا أن ثبتناك لقد كدت تركن إليهم شيئا قليلا فأعرض عنهم وتوكل على الله وكفى بالله وكيلا أليس الله بكاف عبده ومن اصدق من الله قيلا وينصرك الله نصرا عزيزا ( أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال ) ملعونين أينما ثـقـفوا أُخذوا وقتلوا تقتيلا والله أشد بأساً وأشد تنكيلا وذلك جزاء الظالمين انك اليوم لدينا مكين * ورفعنا لك ذكرك وألقيت عليك محبة مني إني اصطفيتك على الناس برسالاتي وبكلامي إني جاعلك للناس إماما إنا فتحنا لك فتحاً مبيناً ( أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال )ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم غشاوة ذهب الله بنورهم وتركهم في ظلمات لا يبصرون صم بكم عمى فهم لا يرجعون كبتوا كما كبت الذين من قبلهم فأغشيناهم فهم لا يبصرون إنا جعلنا في أعناقهم أغلالا فهي إلى الأذقان فهم مقمحون ولقد أتيناك سبعاً من المثاني والقرآن العظيم أولئك الذين طبع الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم وأولئك هم الغافلون ومن أظلم ممن ذكر بآيات ربة ثم أعرض عنها إنا من المجرمين منتقمون إنا جعلنا على قلوبهم أكنة أن يفقهوه وفي آذانهم وقرأ وإذا ذكرت ربك في القرآن وحدة ولو ا على أدبارهم نفوراً وإن تدعهم إلى الهدى فلن يهتدوا إذا أبداً أفرأيت من اتخذ إلهه هواه وأضله الله على علم وختم على سمعة وقلبه وجعل على بصرة غشاوة عليهم دائرة السوء وغضب الله عليهم فأصبحوا لا يرى إلا مساكنهم دمر الله عليهم ثم عموا وصموا كثير أ منهم والله أركسهم بما كسبوا وذلك جزاء الظالمين ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبة فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم وقل رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً قل إنني هداني ربي إلى صراط مستقيم كلا إن معي ربي سيهدين رب هب لي من الصالحين عسى ربي أن يهديني سواء السبيل إن وليَّي الله الذي نزل الكتاب وهو يتولى الصالحين رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث فاطر السماوات والأرض أنت وليِّ في الدنيا والآخرة توفني مسلماً وألحقني بالصالحين أومن كان ميتاً فأحييناه وجعلنا له نوراً يمشي به في الناس وقال لهم نبيهم إن أية ملكة أن يأتيكم التابوت فيه سكينة من ربكم وبقية قالوا ربنا أفرغ علينا صبراً وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيماناً وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء قل أغير الله أتخذ ولياً فاطر السماوات والأرض إنه كان بي حفياً وجعلني نبياً وجعلني مباركاً أينما كنت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإلية أنيب ( أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال ) صمٌ بكمٌ عمىٌ فهم لا يعقلون صمٌ وبكمٌ في الظلماتٍ يجعلون أصابعهم في آذانهم من الصواعق حذر الموت ولو ترى إذ فزعوا فلا فوت وذلك جزاء الظالمين وأخذوا من مكان قريب إنما وليكم الله ورسوله والذين امنوا وما بكم من نعمة فمن الله وهو القاهر فوق عبادة ويرسل عليكم حفظة يا أيها الذين أمنوا قاتلوا الذين يلونكم من الكفار وليجدوا فيكم غلظة وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله ينصر من يشاء واعلموا أن الله مع المتقين يثبت الله الذين امنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة فضرب بينهم بسورٍ له باب باطنه فيه الرحمة وظاهرة من قبلة العذاب والله من ورائهم والله أعلم بأعدائكم وكفى بالله ولياً وكفى بالله نصيراً فلا تخشوهم قلوب يومئذ واجفة أبصارها خاشعة تصيبهم بما صنعوا قارعة وما ينظر هؤلاء إلا صيحة واحدة كأنهم خشب مسندة أولم يروا أن الله الذي خلقهم هو اشد منهم قوة فستذكرون ما أقول لكم وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئاً ثم رددنا لكم الكرة عليهم وأمددنا كم بأموال وبنين وجعلنا كم أكثر نفيراً واذكروا إذا أنتم قليل مستضعفون في الأرض فآواكم يا أيها الذين أمنوا اذكروا نعمة الله عليكم إذ هم قوم أن يبسطوا إليكم أيديهم فكف أيديهم عنكم هل من خالق غير الله يرزقكم من السماء والأرض لا إله إلا هو عسى ربكم أن يهلك عدوكم عسى الله أن يكف بأس الذين كفروا ومكر الله والله خير الماكرين ومكر أولئك هو يبور فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور سيهزم الجمع ويولون الدبر فأخذناهم أخذ عزيز مقتدر ما يريد الله ليجعل عليكم في الدين من حرج ولكن يريد ليطهر كم وليتم نعمته عليكم ذلك تخفيف من ربكم ورحمة الآن خفف الله عنكم وعلم أن فيكم ضعفاً يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر قل إن هدى الله هو الهدى يؤتكم كفلين من رحمته ويجعل لكم نوراً تمشون به
( أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال ) ومالهم من ناصرين وذلك جزاء الظالمين عليهم دائرة السوء دمر الله عليهم أولئك في الأذلين فما استطاعوا من قيام وما كانوا منتصرين إن الله لا يصلح عمل المفسدين وإن الله لا يهدي كيد الخائنين فأيدنا الذين امنوا على عدوهم فأصبحوا ظاهرين إن الله يدافع عن الذين أمنوا يسعى نورهم بين أيديهم والله حفيظ عليهم إني حفيظ عليم والله حفيظ عليم * طوبي لهم وحسن مئاب وهم من فزع يومئذ آمنون أولئك لهم الأمن وهم مهتدون أولئك الذين هداهم الله فبهداهم اقتده فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين إنا أخلصناهم بخالصة ذكرى الدار وإنهم عندنا لمن المصطفين الأخيار وجعلنا لهم لسان صدق علياً ولقد اخترناهم على علم على العالمين فآويناهما إلى ربوة ذات قرار ومعين وإن جندنا لهم الغالبون فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء إلا قيلا سلاماً سلاماً وينقلب إلى اهله مسروراً ( أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال ) وما ينظر هؤلاء إلا صحية واحدة مالها من فواق ومزقناهم كل ممزق سنريهم آياتنا في الأفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنة الحق فاستمسك بالذي أوحى إليك إنك على صراط مستقيم فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك فاسأل الذين يقرأون الكتاب من قبلك لقد جاءك الحق من ربك فلا تكونن من الممترين فلا اقسم بمواقع النجوم وإنه لقسم لو تعلمون عظيم وإنه لهدى ورحمة للمؤمنين هو الذي انزل عليك الكتاب منة آيات محكمات هن أم الكتاب تلك آيات الله نتلوها عليك بالحق فبأي حديث بعد الله وآياته يؤمنون * لكن الله يشهد بما انزل إليك أنزلة بعلمه والملائكة يشهدون وكفى بالله شهيداً وكفى بالله وكيلا وكفى بالله نصيراً وكان الله على كل شيء مقيتاً قل لو كان البحر مداداً لكلمات ربي لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربي ولو جئنا بمثله مدداً ( أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال ) فسيعلمون من هو شر مكاناً وأضعف جنداً وجعلنا لمهلكهم موعداً ولن تفلحوا إذا أبدأ وألق ِ ما في يمينك تلقف ما صنعوا إنما صنعوا كيد ساحر ولا يفلح الساحر حيث أتى تحسبهم جميعاً وقلوبهم شتى إن هؤلاء متبرٌ ما هم فيه وباطل ما كانوا يعملون وخَرَّ هنالك المبطلون أم تحسب أن أكثرهم يسمعون أو يعقلون إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل سبيلاً أولئك هم الغافلون كذلك يطبع الله على قلوب الذين لا يعلمون ( أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال ) ووقع القول عليهم بما ظلموا فهم لا ينطقون والله أركسهم بما كسبوا هو الذي أيدك بنصره وبالمؤمنين قلنا يا نار كوني برداً وسلاماً على إبراهيم وأرادوا به كيدا فجعلناهم الأخسرين إن ربي على صراط مستقيم * والله من ورائهم محيط بل هو قرأن مجيد في لوح محفوظ وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبة وسلم تسليماً كثيرا إلى يوم الدين والحمد لله رب العالمين


الحزب السيف لسيدى الرفاعى رضوان الله عليه






يقول سيدي محمد ابوالهدى الصيادي رضي الله عنه: ان هذا الحزب الذي تحرر حزب جليل التأثير عظيم البركة . ويسمى بين الرجال الأحمدية بالسيف القاطع . قال سيدنا ومولانا السيد محمد بهاء الدين المهدي الرواس قدس سره العزيز ان هذا الحزب المبارك حصن حصين ودرع متين من توسل به الى الله نال بإذن الله مناه ما دعى به داع وخاب . ولا توسل به متوسل الا وفتح له الله الباب اخذه شيخنا السيد محمد مهدي الرواس قدس سره عن شيخه الامام العارف بالله السيد عبدالله الراوي عن شيخه السيد احمد الكبير الراوي قدس سره عن شيخه صاحب المعالي القدسية والمعاني الربانية سيدنا السيد نورالدين حبيب الله الحديثي عن الامام العارف بالله السيد برهان الدين الصيادي الخزامي البصري عن اخيه الشيخ نورالدين بن عبدالعلام بن خزام قدس سره عن ابيه عن عمه الشيخ سراج الدين قدس سره العزيز عن جده السيد محمود الصوفي عن ابيه السيد محمد برهان عن ابيه السيد حسن الغواص عن ابيه السيد الحاج محمد شاه .عن ابيه السيد محمد خزام دفين الموصل عن عمه السيد ملك المندلاوي عن ابيه السيد محمود الاسمر عن ابيه السيد حسين العراقي عن ابن عمه السيد تاج الدين عن ابن عمه السيد عبد الرحمن شمس الدين عن جده السيد محمد خزام السليم عن ابيه السيد شمس الدين عبدالكريم ابي محمد الواسطي عن ابيه السيد صالح عبدالرزاق عن ابيه السيد شمس الدين محمد عن ابيه السيد صدر الدين علي عن ابيه قطب الافراد السيد احمد عزالدين الصياد عن عمه القطب المتمكن ابي الحسن عبدالمحسن عن جده لاثم يد الرسول المكرم غوث العرب والعجم ابي العباس مولانا السيد احمد الكبير الحسيني الرفاعي رضي الله عنه وعنهم اجمعين واني اجزت لكل من وقع في يده هذا الكتاب المستطاب او وصل اليه ورد او حزب من رواتب هذا الغوث المستجاب له بلا ارتياب ان يقرأها مفتتحا ومختتما بالصلاة والسلام على النبي الأواب والآل والأصحاب ويتبعها بفاتحة لصاحب الاحزاب الكريمة والاوراد المباركة العظيمة والله ولي التوفيق وهو الهادي الى سواء الطريق  
 
 هذا هو الحزب السيف لسيدى الرفاعى رضوان الله عليه وهو غير الحزب السيفى لسيدى أحمد بن أدريس رضوان الله عليهم أجمعين 
 
 بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ {1} الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ {2} الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ {3} مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ {4} إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ {5} اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ {6} صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ {7}‏ آمين
الحمد لله الذي خلق السموات والأرض وجعل الظلمات والنور . ثم الذين كفروا بربهم يعدلون . فأرادوا به كيدا فجعلناهم الأسفلين . ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين . كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء إنه من عبادنا المخلصين . فوقاه الله سيئات ما مكروا . ماهم ببالغيه . فقد أستمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم . وسنقول له من أمرنا يسرا . أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال . وقدمنا إلى ماعملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا . وذلك جزاء الظالمين . ثم ننجي رسلنا والذين آمنوا كذلك حقا علينا ننجي المؤمنين . له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله . وإنا له لحافظون إنه لذو حظ عظيم . وإن له عندنا لزلفى وحسن مآب . أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم على آصال السوء إلينا بحال من الأحوال . فصب عليهم ربك سوط عذاب . وتقطعت بهم الأسباب . جند ما هنالك مهزوم من الأحزاب . وجعلنا له نورا يمشي به في الناس . فلما رأينه أكبرنه وقطعن أيديهن وقلن حاش لله ما هذا بشرا إن هذا إلا ملك كريم . قالوا تا لله لقد آثرك الله علينا . إن الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسم والله يؤتي ملكه من يشاء . شاكرا لأنعمه اجتباه وهداه إلى صراط مستقيم . وآتاه الله الملك . ورفعناه مكانا عليا وقربناه نجيا . وكان عند ربه مرضيا وسلام عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حيا . أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال . وإن يريدوا أن يخدعوك فإن حسبك الله هو الذي أيدك بنصره وبالمؤمنين وألف بين قلوبهم لو أنفقت ما في الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم إنه عزيز حكيم . هم العدو فأحذرهم قاتلهم الله كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله . وضربت عليهم الذلة والمسكنة وباؤا بغضب من الله . سينالهم غضب من ربهم وذله في الحياة والدنيا . وإذا اراد الله بقوم سوءا فلا مرد له . خاشعة أبصارهم ترهقهم ذلة . لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله . فلا تبتئس بما كانوا يعملون . ولا تك في ضيق مما يمكرون فإما نذهبن بك فإنا منهم منتقمون . إنا كفيناك المستهزئين . فسلام لك من أصحاب اليمين . لا تخف نجوت من القوم الظالمين لا تخاف دركا ولا تخشى . إني لا يخاف لدى المرسلون . لا تخف ولا تحزن . لا تخافا أنني معكما أسمع وأرى . لا تخف إنك أنت الأعلى . فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنة ولي حميم . إذا أخرج يده لم يكد يراها . وأضله الله على علم وختم على سمعه وقلبه وجعل على بصره غشاوة . ليذوق وبال أمره . ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله وخشعت الأصوات للرحمن . فلن يضروك شيئا . انا سنلقى عليك قولا ثقيلا . فاصبر لحكم ربك . فاصبر صبرا جميلا . ولولا أن ثبتناك لقد كدت تركن إليهم شيئا قليلا . فأعرض عنهم وتوكل على الله وكفى بالله وكيلا . أليس الله بكاف عبده . ومن أصدق من الله قيلا . وينصرك الله نصرا عزيزا . أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الاحوال . ملعونين أينما ثقفوا أخذوا وقتلوا تقتيلا . والله أشد بأسا وأشد تنكيلا . وذلك جزاء الظالمين أنك اليوم لدينا مكين أمين . ورفعنا لك ذكرك . وألقيت عليك محبة مني . اني اصطفيتك على الناس برسالاتي وبكلامي . إني جاعلك للناس إماما . إنا فتحنا لك فتحا مبينا . أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الاحوال . ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم غشاوة . ذهب الله بنورهم وتركهم في ظلمات لا يبصرون . صم بكم عمي فهم لا يرجعون . كبتوا كما كبت الذي من قبلهم . فأغشيناهم فهم لا يبصرون انا جعلنا في اعناقهم أغلالا فهي إلى الاذقان فهم مقمحون . ولقد أتيناك سبعا من المثاني والقرآن العظيم . أولئك الذين طبع الله على قلوبهم وسمعهم وأبصارهم وأولئك هم الغافلون . ومن أظلم ممن ذكر بآبات ربه ثم أعرض عنها إنا من المجرمين منتقمون . إنا جعلنا على قلوبهم أكنة أن يفقهوه وفي آذانهم وقرا . وإذا ذكرت ربك في القرآن وحده ولوا على أدبارهم نفورا . وإن تدعهم إلى الهدى فلن يهتدوا إذا أبدا . أفرأيت من اتخذ إلهه هواه وأضله الله على علم وختم على سمعه وقلبه وجعل على بصره غشاوة . عليهم دائرة السوء وغضب الله عليهم . فأصبحوا لا يرى إلا مساكنهم . دمر الله عليهم . ثم عموا وصموا كثيرا منهم والله أركسهم بما كسبوا . وذلك جزاء الظالمين . ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه . فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم . وقل ربي أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق وأجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا . قل انني هداني ربي إلى صراط مستقيم . إن معي ربي سيهدين . عسى ربي أن يهديني سواء السبيل . ان ولي الله الذي نزل الكتاب وهو يتولى الصالحين . رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث فاطر السموات والأرض أنت وليي في الدنيا والآخرة توفني مسلما وألحقني بالصالحين . أو من كان ميتا فأحييناه وجعلنا له نورا يمشي به في الناس . وقال لهم نبيهم إن آية ملكه أن يأتيكم التابوت فيه سكينة من ربكم وبقية . قالوا ربنا افرغ علينا صبرا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين . ألذين قال لهم الناس ان الناس جمعوا لكم فأخشوهم فزادهم إيمانا وقالو حسبنا الله ونعم الوكيل . فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء . قل أغير الله اتخذ وليا فاطر السموات والارض . إنه كان بي حفيا . وجعلني نبيا . وجعلني مباركا أينما كنت . وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإلية أنيب .أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الاحوال . صم بكم عمي فهم لا يعقلون . صم وبكم في الظلمات . يجعلون أصابعهم في آذانهم . من الصواعق حذر الموت . ولو ترى إذ فزعوا فلا فوت . وذلك جزاء الظالمين . إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا . ومابكم من نعمة فمن الله . وهو القاهر فوق عباده ويرسل عليكم حفظة . يا أيها الذين أمنوا قاتلوا الذين يلونكم من الكفار وليجدوا فيكم غلظة . وقاتلوهم حتى لا تكون فتنه . ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله ينصر من يشاء . يثبت الله الذين أمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الأخرة . فضرب بينهم بسور له باب باطنه فيه الرحمة وظاهره من قبله العذاب . والله من ورائهم محيط بل هو قرأن مجيد . والله أعلم بأعدائكم . وكفى بالله وليا وكفى بالله نصيرا . فلا تخشوهم . قلوب يومئذ واجفه أبصارهم خاشعة . تصيبهم بما صنعوا قارعة . وما ينظر هؤلاء إلا صيحة واحدة . كأنهم خشب مسندة . أو لم يروا أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة . فستذكرون ما أقول لكم وأفوض أمري إلى الله . وان تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا . ثم رددنا لكم الكرة عليهم وأمددناكم بأموال وبنين وجعلناكم أكثر نفيرا . واذكروا إذ أنتم قليل مستضعفون في الأرض تخافون أن يتخطفكم الناس فآواكم . يا أيها الذين أمنوا أذكروا نعمة الله عليكم اذ هم قوم أن يبسطوا إليكم أيديهم فكف أيديهم عنكم . ياأيها الناس اذكروا نعمة الله عليكم هل من خالق غير الله يرزقكم من السماء والأرض . لا إله الا هو . عسى ربكم أن يهلك عدوكم . عسى الله ان يكف بأس الذين كفرا . ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين . ومكر أولئك هو يبور . فإنها لا تعمى الابصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور فأخذناهم أخذ عزيز مقتدر . ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم وليتم نعمته عليكم . ذلك تخفيف من ربكم ورحمة . ألآن خفف الله عنكم وعلم أن فيكم ضعفا . يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر . قل ان هدى الله هو الهدى . يؤتكم كفلين من رحمته ويجعل لكم نورا تمشون به.أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الاحوال . وما لهم من ناصرين . وذلك جزاء الظالمين . عليهم دائرة السوء . دمر الله عليهم . أولئك في الأذلين . فما أستطاعوا من قيام وما كانوا منتصرين

 

بسم الله الرحمن الرحيم




شجرة الأكوان



 للشيخ سيدي محمد بن خليفة المدني رضي الله عنه وجازاه عنا كل خير


اللهم صلّ وسلّم على أصل شجرة الأكوان المتفرّع من نوره ما يكون وما كان، بحر نورك المنزّه عن التّحديد المبرّأ عن ربقة الإطلاق والتقييد، عين كلّ الأعيان، المتدفّق من أصل النقطة الأزلية، المتجلّي بما هو ظاهر لسائر البرية، الذي برزت للعيان حقائقه المحمّدية، الفرع الزّاهر الزّاهي بل الأصل الباهر الإلاهي، فيض الأماكن والأزمان، وينبوع المعاني والعرفان، فهو جنان والأنام أثماره، أو روض وبروق الخلق أنواره، بل هو سماء الوجود أضاءت في ليل الأكوان بدوره وأقمارهصلّى الله عليه وسلم ما انتشر على لوح الوجود سرّ الألوان وانفلق من عالم الجبروت لطائف الملكوت وكثائف الأعيان، نسألك ببطون ذاتك عن الشهود وظهور آياتك للوجود أن تجعل في الصلاة قرّة عيني كي يتحقّق جمعي ويزول بيني، وتثبت في شهود العين بدلا عن غيني، ونسألك بوحدانيتك أن تصلّي على التّنزّل الأول والظهور الثاني، قبضة نورك الأزلي وسرّ سائر الأواناللهم صلّ وسلّم على مرآة الحقائق مصباح نورك الممتدّ ضياؤه إلى أجزاء الخلائق، من تجلّيت عليه بلا فاصل ولا فارق حتى قلت: "إنّ الذين يبايعونك إنّما يبايعون الله" فاسبل اللهم عليّ حلّة سناه وحلية بهاه كي يسقى "عدمي بماء وجوده وتنتعش روحي بعذب موروده فينطوي في حضوري غيبي فأقول كقوله: "لي وقت لا يسعني فيه إلاّ ربّيوصلّ وسلّم عليه عدد فيضك الرحماني المتدفّق من عالم الجبروت على هذا العالم الفاني، فقلت: "الرحمان على العرش استوى" فاختفى عدم الخلق في وجودك وانطوى، فقلنا: لا موجود غيرك وما في الشهود إلاّ برّك وخيرك، فأحجب اللهم بصائرنا عن العدم وكحّل أبصارنا بنور القدم وأوقد لنا نور التّوحيد من شجرة "فأينما تولّوا فثمّ وجه الله" حتى لا نرضى بصحبة غيرك ولا نراه
الصلاة والسلام عليك يا نور الوجود وعين الوجود ومفتاح الشهود، أيها المظهر الأتمّ والنور الأكمل الأعمّ، يا من أسري بك إلى سدرة المنتهى حتى كنت قاب قوسين أو أدنى، فانطوى ليل البشرية في نهار تلك الذّات العلية، فأوحى إليك ما أوحى وانبعثت إلينا أشعّة ذلك النّهار وأشرقت على عدمنا الشموس منك والأقمار، فوجودنا وجودك وشهودنا شهودك، ونحمد الله حمدا يليق بجماله ونشكره شكرا يناسب إنعامه وإفضاله، ونصلّي ونسلّم على الخلفاء في الشريعة والأحكام المطهّرة المنيعة، وعلى جميع الآل والأصحاب الأولى غرفوا من بحر حقائقه الواسعة الرفيعة وعلى جميع الأنبياء والمرسلين وعلى أزواجه أمّهات المؤمنين وذرّيته وأتباعه إلى يوم الدين والحمد لله ربّ العالمين



















jnoun735


Revenir en haut
Visiter le site web du posteur ICQ AIM Yahoo Messenger MSN Skype GTalk/Jabber
Publicité







MessagePosté le: Mer 23 Mar - 00:42 (2011)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    tariqa qadiriya boudchichiya.ch Index du Forum >>> منتدي الدروس الروحانية >>> ۩۞۩-ساحة الدعوات والاوراد -۩۞۩» Sous forum Toutes les heures sont au format GMT + 1 Heure
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Index | creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com
Thème réalisé par SGo